العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات العلمية > منتدى الفتــــــاوى والأحكـــام الشــرعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-06, 06:24 PM   رقم المشاركة : 1
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


الجمع لما تيسر من فتاوى علماء العصر في حكم حل السحر بالسحر

بسم الله الرحمن الرحيم


أولا : من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


لا يجوز الذهاب إلى ساحر من أجل أن يحل السحر

فتوى رقم (837):

س: رجل تزوج امرأة وهي في غاية المودة وصادق المحبة وبعد مدة أبغضته بغضة شديدة بلا سبب، وقد قيل: إن هذا من فعل السحرة، وجاءه بعض الناس وأمره أن يذهب إلى شخص أرضي يعمل هذا العمل لكي يتغلب على ما مكروا فيه، وقال: إن هذا يعتبر دفاعا ولحفظ زوجته، ومع الضرورة تباح المحذورات وتوقف الرجل؛ لأنه يعتقد ذلك كفرا، فهل للرجل أن يدافع بالسحر لفك السحر إذا ابتلي به أم يسلم الأمر ويصبر، وهل يعد الدفاع رد كيد للاعتداء أم يعد كفرا؟

الجواب

: لا يجوز لك أن تذهب إلى ساحر من أجل أن يحل السحر الذي تجده في نفسك بسحر مثله؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: ليس منا من تطير أو تطير له، أو تكهن له، أو سحر أو سحر له رواه الطبراني عن عمران بن حصين، قال المناوي: إسناده جيد ولقوله صلى الله عليه وسلم لما سئل عن النشرة: هي من عمل الشيطان رواه الإمام أحمد وأبو داود بسند جيد والنشرة: هي حل السحر عن المسحور بالسحر.

ويوجد من الأدعية والأدوية المشروعة ما فيه كفاية لإزالة هذا الداء، فعلى المسلم أن يعالج نفسه بما شرع الله من الأذكار والأدعية والأدوية الجائزة، وعليه أن يتقي الله في نفسه باتباع أمره واجتناب نهيه: ومن يتق الله يجعل له مخرجا.

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو، عضو، نائب رئيس اللجنة، الرئيس

عبد الله بن قعود، عبد الله بن غديان، عبد الرزاق عفيفي، عبد العزيز بن عبد الله بن باز

تداووا ولا تداووا بحرام

فتوى رقم (1465):

س: من كان به سحر هل يجوز أن يذهب إلى ساحر ليزيل السحر عنه؟

الجواب

ج: لا يجوز ذلك، والأصل فيه ما رواه الإمام أحمد وأبو داود بسنده عن جابر رضي الله عنهما قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النشرة فقال: هي من عمل الشيطان وفي الأدوية الطبيعية والأدعية الشرعية ما فيه كفاية، فإن الله ما أنزل داء إلا أنزل له شفاء علمه من علمه وجهله من جهله، وقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتداوي، ونهى عن التداوي بالمحرم، فقال صلى الله عليه وسلم: تداووا، ولا تداووا بحرام. وروي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: إن الله لم يجعل شفاء أمتي فيما حرم عليها.

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو، عضو، نائب رئيس اللجنة، الرئيس عبد الله بن قعود، عبد الله بن غديان، عبد الرزاق عفيفي، عبد العزيز بن عبد الله بن باز

تعاطي السحر حرام

السؤال الثاني من الفتوى رقم (4228):

س: إذا اتضح لنا أن إنسانا سحر لإنسان آخر كيف نبطل مفعوله في الشرع؟

الجواب

ج: تعاطي السحر حرام، بل كفر أكبر فلا يجوز أن يستعمل السحر لإبطال السحر، ولكن يعالج المبتلى بالسحر بالرقى والأدعية الشرعية الواردة في القرآن والثابتة في السنة.

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو، عضو، نائب رئيس اللجنة، الرئيس عبد الله بن قعود، عبد الله بن غديان، عبد الرزاق عفيفي، عبد العزيز بن عبد الله بن باز

السؤال الثاني من الفتوى رقم (6285):

س2: أرسلت إحدى الأخوات إلى زوجتي بسؤال أنه لما سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم لم ينفك السحر عنه إلا عندما جاءه جبريل عليه السلام وأخبره بما كان، كما هو ثابت وصحيح إذا لما أحد يعمل له عمل يجوز أن يفكه (هذا كلام الأخت السائلة) وتقول: إن هذا هو الذي فهمته عند قراءتها لتفسير سورة الفلق في ابن كثير، أرجو توضيح الصواب.

الجواب

ج2: لا يجوز حل السحر بسحر مثله، وينبغي لمن أصيب بسحر أن يتعالج بالأدوية الشرعية من الرقية بالقرآن واستعمال الأدوية والعقاقير المباحة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: تداووا، ولا تتداووا بحرام، فإن الله ما أنزل داء إلا أنزل له دواء. وكذلك له أن يفكه باستخراج ما سحر فيه، كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم إذا عرف مكانه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو، عضو، نائب رئيس اللجنة، الرئيس

عبد الله بن قعود، عبد الله بن غديان، عبد الرزاق عفيفي، عبد العزيز بن عبد الله بن باز

السؤال الثاني من الفتوى رقم (9295):

س2: يقول كثير من الناس: إن أحد الرجال معمول له سحر ويذهبون إلى شخص ما لفك السحر فيعمل حجابا وغيره ونجد هذا قد فك السحر فعلا فما رأي سيادتكم، وهل الرسول صلى الله عليه وسلم سحر فعلا؟

الجواب

ج2: فك السحر بالسحر لا يجوز، وإتيان الكهان أو إحضارهم عند المسحور لفك ما به من سحر لا يجوز، وتعليق الحجب والتمائم لذلك لا يجوز، ولو ترتب على ما ذكر فك السحر أحيانا، ولكن يرقى المسحور بتلاوة القرآن عليه كسورة (الفاتحة)؛ و (آية الكرسي) و (قل هو الله أحد) و (المعوذتين) ونحوها من سور القرآن وآياته، وكذلك يرقى بالأدعية والأذكار الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل: اللهم رب الناس، أزل الباس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما ومثل بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك، باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك. ويكرر ذلك (ثلاث مرات)؛ لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم، ونوصيك بالرجوع إلى كتاب (الأذكار) للنووي، وكتاب (الكلم الطيب) لابن تيمية، وكتاب (الوابل الصيب) لابن قيم الجوزية، وباب ما جاء بالنشرة في (كتاب التوحيد) و (فتح المجيد)، وقد ثبت في الصحيحين أنه صلى الله عليه وسلم سحر ثم شفاه الله من ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو، نائب رئيس اللجنة، الرئيس عبد الله بن غديان، عبد الرزاق عفيفي، عبد العزيز بن عبد الله بن باز

من برنامج موسوعة فتاوى اللجنة والإمامين إصدار موقع روح الإسلام

www.islamspirit.com

تخريج حديث "سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النشرة فقال: هي من عمل الشيطان"

http://arabic.islamicweb.com/Books/albani.asp?id=14723







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» كتاب قمع الدجاجلة الطاعنين في معتقد أئمة الإسلام الحنابلة
»» حكم التعلق بالأولياء وعبادتهم....للشيخ العلامة ابن باز -رحمه الله -
»» 20 مليون سني في الدولة الصفوية شاهدوا حالهم
»» مذاهب وملل هدامة
»» حكم تولي المرأة الولاية العامة...فتاوى اللجنة الدائمة وكبار العلماء
  رد مع اقتباس
قديم 07-08-06, 06:25 PM   رقم المشاركة : 2
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


ثانيا : من فتاوى سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله تعالى (1330 هـ - 1420 هـ)

من برنامج موسوعة فتاوى اللجنة والإمامين إصدار موقع روح الإسلام

قال رحمه الله تعالى كما في مجموع فتواه " والمقصود : أن السحرة شرهم عظيم . ولهذا يجب أن يقتلوا ، فولي الأمر إذا عرف أنهم سحرة ، وثبت لديه ذلك بالبينة الشرعية وجب عليه قتلهم . صيانة للمجتمع من شرهم وفسادهم . ومن أصيب بالسحر ليس له إن يتداوى بالسحر ، فإن الشر لا يزال بالشر ، والكفر لا يزال بالكفر ، وإنما يزال الشر بالخير . ولهذا لما سئل عليه الصلاة والسلام عن النشرة قال : "هي من عمل الشيطان" والنشرة المذكورة في الحديث : هي حل السحر عن المسحور بالسحر" .

وقال أيضا "فلا ينبغي للعاقل أبدا أن يغتر بما يقع على أيدي هؤلاء المنجمين ، أو الكهنة والعرافين أو السحرة ، بل يجب أن يبتعد عنهم وألا يصدقهم ، ولما "سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن النشرة وهي حل السحر عن المسحور قال هي من عمل الشيطان " يعني : حل السحر على يد الساحر ، هو من عمل الشيطان . لأنه يحله بدعاء غير الله ، والاستغاثة بغير الله ، وعمل ما حرمه الله ، ولكن حل السحر إذا كان بالأدوية المباحة ، والرقية الشرعية ، والدعاء الشرعي . من طريق الأطباء المختصين ، أو من طريق القراء المعروفين بحسن العقيدة أمر أباحه الله جل وعلا ، ولا بأس به ،

وقد صحت السنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بما يدل على جوازه ، بل على استحبابه ، مثل قوله صلى الله عليه وسلم : "عباد الله تداووا ولا تداووا بحرام" وقوله صلى الله عليه وسلم : " ما أنزل الله داء إلا أنزل له شفاء علمه من علمه وجهله من جهله" وقوله صلى الله عليه وسلم : "لا بأس بالرقى ما لم تكن شركا"والأحاديث في هذا الباب كثيرة . والله ولي التوفيق".

من شريط رقم 637 فتاوى نور على الدرب (برنامج أهل الحديث والأثر)

مستمع من الرياض بعث برسالة ضمنها عدداً من الأسئلة، في أحدها يقول: هل يصح أن يعالج السحر بسحر؟ أرجو الإفادة، جزاكم الله خيراً.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد : فالسحر لا يعالج بالسحر لأن السحر إنما يتوصل إليه بعبادة الشياطين ودعائهم من دون الله والتقرب إليهم بالعبادات , والسحر من أعظم المحرمات بل من المحرمات الشركية فلا يجوز حل السحر بسحر , ولما سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن النشرة قال هي من عمل الشيطان وهي النشرة التي كانت يعتادها أهل الجاهلية وهي حل السحر بالسحر فلا يجوز حل السحر بالسحر بل يحل بشيء آخر من الرقية الشرعية والأدوية الشرعية هكذا نص أهل العلم فلا يجوز أبدا أن يحل بسحر الذي هو تقرب للشياطين وعبادة لهم وعمل يسخط الله عز وجل.







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» فتوى ابن تيمية في النصيرية والدرزية الباطنية
»» سؤال وجواب في التوحيد والعقيدة
»» حكم التأمين التجاري اللجنة الدائمة وكبار العلماء
»» حكم الانتحار للشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله
»» حكم تولي المرأة للشؤون العامة في المجتمع ردًا على سهيلة زين العابدين للشيخ الفوزان
  رد مع اقتباس
قديم 07-08-06, 06:26 PM   رقم المشاركة : 3
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


ثالثا :من فتاوى الشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى (1347 هـ - 1421 هـ)

من برنامج موسوعة فتاوى اللجنة والإمامين إصدار موقع روح الإسلام

(253) وسئل : عن حكم حل السحر عن المسحور "النشرة" ؟

فأجاب بقوله قائلاً : حل السحر عن المسحور "النشرة" الأصح فيها أنها تنقسم إلى قسمين: القسم الأول: أن تكون بالقرآن الكريم ، والأدعية الشرعية ، والأدوية المباحة فهذه لا بأس بها لما فيها من المصلحة وعدم المفسدة ، بل ربما تكون مطلوبة ؛ لأنها مصلحة بلا مضرة.

القسم الثاني : إذا كانت النشرة بشيء محرم كنقض السحر بسحر مثله فهذا موضع خلاف بين أهل العلم: فمن العلماء من أجازه للضرورة.

ومنهم من منعه لأن النبي ، صلى الله عليه وسلم ، سئل عن النشرة فقال : " هي من عمل الشيطان" . وإسناده جيد رواه أبو داود ، وعلى هذا يكون حل السحر بالسحر محرماً ، وعلى المرء أن يلجأ إلى الله – سبحانه وتعالى – بالدعاء والتضرع لإزالة ضرره ، والله – سبحانه وتعالى – يقول : "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان" .

ويقول : الله – تعالى -" أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أإله مع الله قليلاً ما تذكرون" . والله الموفق .

من فتاوى الشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى (1347 هـ - 1421 هـ)

من شريط رقم (56 أ) من فتاوى الحرم المدني (برنامج أهل الحديث والأثر)

جزاكم الله خيراً , هذا السائل يقول ما حكم علاج السحر بالسحر؟
الجواب

أكمل رحمه الله إجابة سؤال سابق ثم قال : أما السؤال الأخير وهو نقض السحر بالسحر فقد اختلف فيه العلماء , لكنَّ منعه أولى لأننا لو فتحنا نقض السحر بالسحر لتعلم الناس كثيرا من السحر , كل واحد يتعلم السحر علشان ينقض لأن إذا نقض السحر سيعطى دراهم كثيرة , فيكون علم السحرة مهنة يحترفه كثير من الناس.

فنقول هذا الرجل المسحور نسأل الله لنا ولكم السلامة آخر ما سيقع عليه هو – أيش- أن يموت والإنسان ميت على كل حال اليوم أو غدا , صحيح أنه ربما يتألم وربما يُضيق صدر أهله لكن هذه من المصائب التي يصبر عليها أما أن يفتح الباب ويقال أنقض السحر بالسحر للضرورة فهذه وإن قال بها بعض العلماء لكن أعلم أو يغلب على ظني أنه لو فتح هذا الباب لرأيت الناس يحترفون تعلم السحر.







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» عار على الدول الإسلامية وعقلاء زعماء غيرها خذلان المنكوبين في بلاد الشام...العباد
»» شرح العقيدة الطحاوية الشيخ يوسف الغفيص عام 1423 دقة عالية
»» حكم من أنكر الدجال ونزول عيسى ابن مريم
»» هل يجوز الوقوف تعظيماً لأي سلام وطني أو علم وطني وماحكم تحية العلم
»» الوسطية في الإسلام وكيف يتوصل إليها / الشيخ العلامة صالح الفوزان
  رد مع اقتباس
قديم 07-08-06, 06:27 PM   رقم المشاركة : 4
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


تابع من فتاوى الشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى (1347 هـ - 1421 هـ)

من شريط رقم (81 أ) من فتاوى لقاء الباب المفتوح (برنامج أهل الحديث والأثر)

السائل : حل السحر عن المسحور لضرورة؟

الجواب

حل السحر عن المسحور جائز لا إشكال فيه لكن بالأدعية المباحة , بالقرآن , بالأدوية المباحة.

أما نقض السحر بالسحر فهذا موضع خلاف بين العلماء فمنهم من أجازه للضرورة ومنهم من منعه , ولا شك أن إجازته تؤدي إلى كثرة السحرة لأن هذا الذي ينقضه لا ينقضه إلا بدراهم كثيرة فيؤدي القول بالجواز إلى أن يتخذ السحر تجارة فيكثر تعلمه , وأيضا ربما يتفق الساحر والناقض فيقول الساحر إنه يسحر والناقض ينقض والأجرة بينهما ,هذا وارد ولا لا وارد ,كما يقول العوام الشرط أربعون لنا عشرون ولكم عشرون لذلك نرى منعه مطلقا.

وإذا ابتلي الإنسان بهذا فليصبر وليحتسب وليعلم أن لكل شيء منتهى ولكل حال تغير وهو إذا أصيب وتألم أو تألم أهله معه فهو تكفير لسيئاتهم ومع الاحتساب زيادة في ثوابهم ودرجاتهم إذا كان الرجل إذا ..... الشوكة كفر بها عنه ومع الاحتساب يكون له أجر فما بالك بهذه المصيبة العظيمة , أفهمت الآن.

طيب , الخلاصة إذا كان حل السحر بالقرآن والأدوية المباحة والأدعية المباحة فهذا جائز ولا إشكال فيه وقد رقي النبي عليه الصلاة والسلام حين سحر بالمعوذتين "قل أعوذ برب الفلق" و " قل أعوذ برب الناس" فزال والحمد لله سحره وأما إذا كان بسحر آخر فقلت لك إن العلماء مختلفون في هذا منهم من أجازه للضرورة القصوى ومنهم من منعه وقلت لك إن إجازته تفضي إلى مفاسد , نعم.

من شرط رقم (120 أ) من فتاوى نور على الدرب (برنامج أهل الحديث والأثر)

السؤال:بعث به المستمع رمز لاسمه بالأحرف ز. ل. م. ع. من جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية يقول : عندي صديق سُحرت زوجته من قبل أناس أعداء له ولأهله وحاول أن يعالجها بشتى الطرق مثل الكي وغيره ولكن دون فائدة ودلنا رجل على إنسان يعالج السحر بالسحر فهل عليه إثم لأنه يستخدم السحر في نفع الناس من السحرة الآخرين ولم يضر به أحد وهل على صديقي هذا إثم لأنه ذهب إلى هذا الساحر لعلاج زوجته مما أصابها من السحر؟

الجواب

الشيخ: الحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين أما بعد:

فقبل الإجابة على هذا السؤال أود أن أبين أن السحر من أكبر المحرمات , بل هو من الكفر إذا كان الساحر يستعين بالأحوال الشيطانية على سحره أو يتوصل به إلى الشرك , وقد قال الله تبارك وتعالى "واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر" فهذا دليل على أن تعلم السحر كفر -السحر متلقى من الشياطين-. وعلى هذا فيجب الحذر منه والبعد عنه حتى لا يقع الإنسان في الكفر المخرج عن الملة والعياذ بالله.

وأما حل السحر عن المسحور فإنه ينقسم إلى قسمين:

أحدهما أن يكون بالأدعية والأدوية المباحة وبالقرآن فهذا جائز لا بأس به ومن أحسن ما يقرأ به على المسحور "قل أعوذ برب الفلق" و "قل أعوذ برب الناس" فإنه ما تعوذ متعوذ بمثلها.

وتارة يكون حل السحر بسحر وهذا مختلف فيه سلفاً وخلفاً فمن العلماء من رخص فيه لما فيه من إزالة الشر عن هذا المسحور ومنهم من منعه وقال إنه لا يحل السحر إلا ساحر وهذا أحسن لأن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن النشرة فقال هي من عمل الشيطان وعمل الشيطان هو ما كان بالسحر أما ما كان بالقرآن أو بالأدعية المباحة فإن هذا لا بأس به ولا حرج فيه وعلى من ابتلي بهذا الأمر أن يصبر وأن يكثر من القراءة والأدعية المباحة حتى يشفيه الله تعالى من ذلك.







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» الحرب على الألفاظ الشرعية أسباب وعلاج
»» بيان هيئة كبار العلماء في خطورة التسرع في التكفير / صورة
»» العلامة د.صالح الفوزان في مقاله الجديد يعري فكر ابن بخيت في جريدة الجزيرة
»» إلى الضال بن الجاهل .. حسن باقر العوامي .. لا حفظه الله
»» ذم السخرية ... الشيخ عبد الرزاق البدر
  رد مع اقتباس
قديم 07-08-06, 06:27 PM   رقم المشاركة : 5
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


من فتاوى فضيلة الشيخ العلامة صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان حفظه الله تعالى وأطال في عمره

من برنامج المنتقى من فتاوى الشيخ الفوزان إصدار موقع روح الإسلام

125 ـ سائل يقول‏:‏ زوجتي تعاني من أمراض مختلفة وعرضت على أطباء فأفادوا بعدم وجود أي أمراض عضوية، وهي تشك أن بها سحرًا، وكثيرًا ما تطلب مني عرضها على بعض الأشخاص الذين يكشفون السحر، وأنا أرفض لما في ذلك من التحريم وأنا لا أحس بالراحة والحياة الزوجية معها‏.‏ فما رأي فضيلتكم وما هو الحل‏.‏‏؟

الجواب

أولاً ما كل من أصيب بمرض يكون مسحورًا، فالأمراض كثيرة، فما كل مرض يكون سحرًا، فهذا من باب الظن، والواجب ترك هذا الظن وهذا الوسواس، والإلحاح على الله بالدعاء، وعمل الرقية الجائزة الشرعية بقراءة القرآن على هذه المريضة، والإكثار من ذلك، وتعويذها بالتعويذات الشرعية‏.‏ وأيضًا لا بأس بالذهاب إلى الأطباء النفسانيين ربما يعرفون نوع مرضها وعندهم علاج لهذا الشيء‏.‏

وحتى لو ثبت أنه سحر، فالسحر لا يحل بسحر مثله، وإنما يحل بالعلاج الشرعي، الذي هو قراءة القرآن، وإذا كان هناك أدوية مباحة معروفة لحل السحر فإنها تستعمل‏.‏

ولا يذهب إلى السحرة لأجل حل السحر؛ لأن هذا لا يجوز قال الحسن‏:‏ لا يحل السحر إلا ساحر ‏(15).‏ ولما سئل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عن النشرة قال‏:‏ ‏(‏هي من عمل الشيطان‏)‏ ‏[‏رواه الإمام أحمد في ‏"‏مسنده‏"‏ ‏(‏3/294‏)‏، ورواه أبو داود في ‏"‏سننه‏"‏ ‏(‏4/5، 6‏)‏، ورواه البيهقي في ‏"‏السنن الكبرى‏"‏ ‏(‏9/351‏)‏، كلهم من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما‏.‏ وانظر ‏"‏مجمع الزوائد ومنبع الفوائد‏"‏ ‏(‏5/102‏)‏‏]‏‏.‏ والنشرة هي حل السحر عن المسحور بسحر بمثله‏.‏

الفتوى الثانية

74 ـ بعض الناس يذهبون إلى بعض الأئمَّة والدَّراويش، ويقولون‏:‏ إن بأيديهم نزع السِّحر‏!‏ ما مدى صحة هذا القول‏؟‏‏!

الجواب

لا يجوز الذَّهاب إلى السَّحرة، ولا تصديقُهُم، وحتى لو أن المسلم أصابه شيء من السحر؛ فإنه لا يَحُلّهُ بسحر مثله، ولكن على المسلم إذا ابتُلي بشيء من هذا أن يلجأ إلى الله عز وجل، وأن يستعيذ به، وأن يستعمل الأدعية الشرعيَّة ويستعمل قراءة القرآن الكريم؛ تشافيًا به، وطلبًا للشفاء من الله عز وجل بآياته وكلماته التامَّة، هذا الذي ينبغي للمسلم، ومن توكَّل على الله كفاه، ومن لجأ إليه حماه‏.‏

أمَّا أنّ المسلم يذهب إلى المخرِّفين والسحرة والدَّجَّالين والمُشعوذين؛ فهذا مما يزيده مرضًا نفسيًا ومرضًا جسميًّا، ويسيطر عليه شياطين الإنس والجن، ويكدِّرون عليه حياته، ويفسدون عليه عقيدته؛ فلا ملجأ للمؤمن من الله إلا إليه‏.‏

فالواجب على المسلم أن يعتصم بالله، وأن يلجأ إليه، ويتوكّل عليه، وأن يتلُوَ آياته، ولا سيَّما قراءة آية الكرسي والمعوِّذتين؛ فإنَّ في كتاب الله عز وجل الشِّفاء والكفاية للمسلمين‏.‏

وهؤلاء الأئمة الدَّراويش أغلبهم أئمَّة ضلال ومخرِّفون، لا يُوثَقُ بعقيدتهم، ولا يجوزُ الذَّهاب إليهم‏.







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» تنبيه الإخوان على الأخطاء في مسألة خلق القرآن للشيخ حمود التويجري
»» للتحميل برنامج مكتبة السنة بصيغة Chm
»» للتحميل برنامج موسوعة توحيد رب العبيد أبرز كتب التوحيد وشروحاتها
»» الدرة المختصرة في محاسن الدّين الإسلاميّ للشيخ العلامة السعدي
»» التحذير من سب الصحابة رضي الله عنهم للشيخ صالح الفوزان
  رد مع اقتباس
قديم 10-08-06, 05:25 PM   رقم المشاركة : 6
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


تابع من فتاوى فضيلة الشيخ العلامة صالح بن فوزان بن عبدالله الفوزان حفظه الله تعالى وأطال في عمره

شاع عند بعض الناس أنه يجوز حل السحر عن المسحور بسحر مثله للضرورة , ما صحة هذا القول؟

الجواب

لا يجوز هذا , لا يحل السحر إلا ساحر, فلا يجوز حل السحر بسحر مثله وليس هذا ضرورة بل إن الله جعل.... ما أنزل داءً إلا وأنزل له شفاء , ومن ذلك السحر له علاج غير السحر له علاج ورقية وأدوية غير السحر, وليس هذا ضرورة.

وأيضا الكفر لا يفعل من باب الضرورة , هذا السحر كفر والله جل وعلا يقول "وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر" لما نسبوا إلى سليمان -عليه السلام- أنه كان يستعمل السحر في ملكه كذبهم الله وبرأ نبيه قال "وما كفر سليمان" يعني ما سحر, فعبر عن السحر بالكفر, فدل على أن السحر كفر ,

وقال عن الملكين " وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر" يعني لا تتعلم السحر, فالكفر لا يجوز فعله يقال هذا من باب الضرورة

, وأيضا كما ذكرنا أن السحر له علاج مجرب وأدوية معروفة ورقية بالكتاب والسنة ,

فهذا الكلام أنه يجوز السحر بسحر مثله هذا باطل , نعم.







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» كتاب الإبطال لنظرية الخلط بين دين الإسلام وغيره من الأديان
»» كتاب مسيرة المسيري في الدفاع عن اليهود / لهشام بشير
»» كتاب هذه هي الصوفية للشيخ عبد الرحمن الوكيل للتحميل
»» بيان اللجنة الدائمة بشأن أحداث غزة ...
»» ماذا يريد دعاة الليبرالية ...وكيف نناقشهم ؟؟؟
  رد مع اقتباس
قديم 10-08-06, 05:26 PM   رقم المشاركة : 7
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


فتوى الشيخ المحدث محمد ناصرالدين الألباني رحمه الله تعالى ( 1332 هـ - 1420 هـ )

من شريط رقم 133 من سلسلة الهدى والنور (برنامج أهل الحديث والأثر)

السؤال الرجل المسحور هل يجوز إزالة السحر عنه بسحر؟

الجواب

الشيخ : لا , إلا على مذهب واحد وهو مذهب الخمير السكير أبو نواس الذي قال

"وداوني بالتي كانت هي الداء"

السائل : كأن بعض العلماء –يعني- أجازوا ذلك.

الشيخ : لا أعلم.

السائل : بلى , أجازوه وأنا كأني ..... بعض التابعين ولابن القيم في ذلك رأي خاص لكن هناك من قال (كلمة غير واضحة) وابن تيمية وابن حجر..

الشيخ : والله أنا إذا ما رأيت عبارة صعب أن أؤمن , لأن ما هو السحر , السحر الذي يراد استعماله لإزالة السحر ما هو , هو الذهاب إلى الكهنة وإلى السحرة والاستعانة بهم على إزالة السحر هذا تعاون على المنكر كيف يقال بجوازه!!!!.

السائل : كيف الاستدلال قالوا الساحر يسحر الناس , الرسول صلى الله عليه وسلم عندما سحره اليهود كان الله سبحانه وتعالى هو المبين , بين الله سبحانه وتعالى له أنه سحر والحديث معروف والحديث صحيح , الآن بيقولك طب احنا هالناس من الذي يخبرنا مثلا الملائكة أعانت الرسول صلى الله عليه وسلم فمن يعيننا هذا الإشكال الذي –يعني- يشكل على البعض وسئلت عن هذا وبحثت , كثير في الكتب توصلت إن ابن القيم في إلو كلام وبعض العلماء لكن طلعت بصورة غامضة.

الشيخ : لكن أنا بارك الله فيك سئلت سؤال ما هو نوع السحر الذي يراد به إزالة السحر أهو الاستعانة بالشياطين.

السائل : نعم هو كذلك.

الشيخ : طيب هذا يقول بجوازه ابن تيمية وابن القيم!!!

السائل : أنا ما بقول إنه يقول بجوازه لكنه ينقل أما أنا ما اطلعت بصورة واضحة له رأي.

الشيخ : لكن أنت بتقول إنه قال بعض العلماء.

السائل : أظنه ابن سيرين أو سعيد بن المسيب أو واحد من التابعين.

الشيخ : أنا بقول يجب التثبت من معرفة السحر الذي يستعان به على إزالة السحر عن المسحور.

السائل : النشرة هذه التي تفعل للمحبة أو ....

الشيخ : طيب النشرة التي يكتب فيها أسماء لا تعرف معانيها هيك بيقصد ابن سيرين مش معقول , ما بيجوز أخي المبادئ والقواعد الشرعية , كما قلت لك إلا على مذهب أبي نواس "داوني بالتي كانت هي الداء" فالسحر داء فأن يعالج الداء....... نهاية الشريط







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» حكم الانتحار للشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله
»» عار على الدول الإسلامية وعقلاء زعماء غيرها خذلان المنكوبين في بلاد الشام...العباد
»» ما حكم الشرع في أخذ الرشوة / الشيخ الفوزان
»» حمل الأدلة الزكية في بيان أقوال الجفري الشركية
»» حكم التأمين التجاري اللجنة الدائمة وكبار العلماء
  رد مع اقتباس
قديم 10-08-06, 05:27 PM   رقم المشاركة : 8
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


فتوى الشيخ عبدالكريم الخضير في حكم حل السحر بالسحر ...

السؤال :

كَثُرَ الكلام في الآوِنَةِ الأخيرة عن حُكم

حَلِّ السِّحْرِ بالسِّحْر ... فما قولُكُم في ذلك ؟؟؟

الإجابة :

ذَكَرْنَا مِرَاراً أنَّ حَلِّ السِّحر بالنُّشْرَة وجَاءَتْ على لِسَان بعضِ السَّلَف وأنَّهُم أجازُوا النُّشْرَة

وابنُ القيِّم لهُ تفصِيل في المُرَاد بالنُّشْرَة إنْ كَانَتْ بالأَدْعِيَة

والرُّقَى الشَّرعيَّة فلا بأسَ بِها

وهِيَ التِّي يُرادُ بها النَّفْع ،نفعِ النَّاس وهِيَ جَائِزَة

وإنْ كَانْ المُراد بالنُّشْرَة حَلِّ السِّحر بِسِحْرٍ مِثلهِ فلا يجُوز البَتَّة

لأنَّهُ تَواطُأٌ على الشِّرْكِ الأكْبَر ، تواطأٌ على الشِّرْكِ الأكْبَر فالذِّي

حَرَّمَ الذَّهَاب إلى السَّاحِر في المَرَّةِ الأُولَى يُحَرِّمُهُ في المَرَّةِ الثَّانية

لأنَّ السِّحر لا يَخْتلِف

لا يُمْكِن أنْ يُوجَد سِحْر إلاّ بِشِرْك

ولا يُمكِنْ أنْ يُحَل السِّحر عنْ طَريقِ سَاحِرْ إلاّ بِشِركٍ مِثْلِهِ

لا يُمْكِنْ أنْ يَقَعْ هذا ، لا يُمْكِنْ أنْ يُحَلَّ السِّحْر إلاّ بِتقديم وتَقْريب

والسَّاحر بَدَلاً منْ أنْ يكُون مُجْرِماً أَثِيماً حَدُّهُ القَتْل

يَكُونُ مُحْسِناً مُتَفَضِّلاً يَنْبَغِي أنْ تُسَهَّلُ لهُ الأُمُور ويَفْتَحْ عِيَادَاتْ

لأنَّهُ مُحْسِنْ يَكْشِفُ الضَّرُوراتْ عن النَّاس

يَكْشِفُها بإيش ؟

بالشِّرْك الأكْبَر نسأل الله السَّلامة والعافية ...

فهل يُمْكِن أنْ يُقَال بِمِثْلِ هذا ؟؟؟

يعني يُحْفَظْ عنْ بعضِ أتْبَاع المَذَاهِبْ أنَّهُ فَهِمْ منْ كلامِ السَّلَف

في النُّشْرَة وحَمَلَها على السِّحر ، نعم ، النُّشْرَة حلُّ السِّحْر عن المَسْحُور

؛ لكنْ إنْ كانتْ بِطَريقَةٍ شَرْعِيَّة

نعم إنْ كانتْ بِطريقةٍ شرعيَّة لا بأْسَ بها

وإنْ كانتْ بِطَريقةٍ مُحَرَّمَة فَهِيَ مُحرَّمَة

يَعْنِي كَمَنْ يُريدُ قَضَاء شهوتِهِ ...

هل نقُولُ لكلِّ منْ أرادَ أنْ يقضِ شهوتِهِ مُباح ؟

إنْ قَضَاهَا بِطَريقٍ مَشْرُوع أُجِرَ على ذلك ، وإنْ قَضَاهَا

بِطَريقٍ مَمْنُوع أَثِمَ بِذلك

فالشِّرك الأكْبَر لا يُمْكنْ أنْ يُتَساهلُ فيه

ولوْ لمْ يَكُنْ في ذلك إلا تَشْريع للسِّحر والسَّحَرَة

والتَّعَامُل مَعَهُم على هذا الأساس وأنَّهُمْ مُحْسِنُونْ ...

فالفَتْوَى بِمِثْلِ هذا إقْرَارٌ بالشِّركِ الأكْبَر نسألُ الله السَّلامة والعافية

وإنْ نُقِلَ عَمَّنْ نُقِلْ عنْ بعضِ أتْبَاعِ المَذَاهِبْ

لكِنْ الشِّرْك لا مُسَاوَمَةَ عليه ، قدْ يَقُول الإنْسَانْ ضَرُورة ... ضَرُورة

لَكِنَّها مُصِيبَة عليهِ أنْ يَصْبِر ويَحْتَسِبْ

كما لوْ حَصَلَ لهُ حَادِثْ وَبَقِيَ مَشْلُولاً بَقِيَّة عُمرِهِ ...

وش يُقال عنهُ مثل هذا ؟

نعم ... هذا يَصْبِر وَيَحْتَسِبْ كَمَنْ سُحِرْ واسْتَمَرَّ سِحْرُهُ ما أَجْدَى فيهِ

النُّشْرَة المَشْرُوعَة ما انْحَلَّ السِّحْر عنهُ

عليهِ أنْ يَصْبِرْ ويَحْتَسِبْ ومَنْ يُرد الله بِهِ خَيْراً يُصِبْ مِنْهُ

هذهِ مُصيبَة ... والله المُستعان .

إنتهى كلامه غفر الله لنا وله..

ومن أراد سماع هذه الفتوى فعليه تحميلها من هنا :

http://www.almeshkat.com/vb/showthre...threadid=47977







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» هل تعرف عقيدة ابن سينا وأقوال العلماء فيه ؟
»» هل السلفية تشابه الليبرالية صالح بن فوزان الفوزان
»» حكم إنكار الجن والشياطين
»» فوائد عقدية وفقهية وحديثية من فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية
»» مناهجنا الدراسية بريئة من التهم ومتهمها هو المتهم للشيخ عبدالمحسن العبَّاد
  رد مع اقتباس
قديم 10-08-06, 05:28 PM   رقم المشاركة : 9
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


في بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء..

حرّم الله السِّحر تعلُّماً وتعليماً وعملاً به .. ولا يصح القول بجواز حَلّه بسحر مثله


ورد إلى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الكثير من الأسئلة والاستفسارات عن حُكم السحر وعن إتيان السحرة، فنقول: حرم الله السحر تعلماً وتعليماً وعملاً به، وحيث تضافرت الأدلة من الكتاب والسنة على تحريم السحر، وكفر الساحر، يقول الله سبحانه عن اليهود: {وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ} (102) سورة البقرة.

فقد أخبر سبحانه وتعالى بكذب الشياطين فيما تلته على ملك سليمان - عليه السلام - ونفى عنه ما نسبوه إليه من السحر، بنفي الكفر عنه، مما يدل على كون السحر كفراً، وأكد كفر الشياطين، وذكر صورة من ذلك وهي (تعليم الناس السحر) ومما يؤكد كفر متعلم السحر قوله تعالى عن الملكين اللذين يعلمان الناس السحر ابتلاء لمن جاء متعلماً: {َ ِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ} أي لا تكفر بتعلم السحر.

ثم أخبر سبحانه أن تعلم السحر ضرر لا نفع فيه، فقال : {وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ} وما لا نفع فيه وضرره محقق، لا يجوز تعلمه بحال .

ثم يقول سبحانه: {وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ} أي لقد علم اليهود فيما عهد إليهم، أن الساحر لا خلاق له في الآخرة، قال ابن عباس: ليس له نصيب، وقال الحسن : ليس له دين .

فدلت الآية على تحريم السحر، وعلى كفر الساحر، وعلى ضرر السحرة على الخلق، وقال سبحانه: {وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى } ففي هذه الآية الكريمة، نفي الفلاح نفياً عاماً عن الساحر في أي مكان كان وهذه دليل على كفره، ومن السنة ما ورد ف الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (اجتنبوا السبع الموبقات: قالوا: يا رسول الله وما هن ؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات) وهذا يدل على عظم جريمة السحر، لأنه قرنه بالشرك، وعده من السبع الموبقات، التي نهى عنها، لكونها تلك فاعلها في الدنيا بما يترتب عليها من الأضرار الحسية والمعنوية وتهلكه في الآخرة بما يناله بسببها من العذاب الأليم .

ومن السنة أيضاً حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (من أتى عرافاً أو كاهناً فصدقه بما يقول، فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم) رواه أحمد والأربعة والحاكم وقال صحيح على شرطهما.

وروى البزار وأبو يعلى بإسناد جيد عن ابن مسعود رضي الله عنه موقوفاً (من أتى عرافاً أو ساحراً أو كاهناً فسأله فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم)

ومنها حديث عمران ابن حصين رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ليس منا من تطير أو تُطير له، أو تُكهن له، أو سَحر أو سُحِر له، ومن أتى كاهناً فصدقه بما قال فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم) رواه البزار بإسناد جيد وهنا أحاديث أخرى في النهي عن إتيان الكهان والعرافين، وبيان حكم آتيهم ومصدقهم، وإلحاق ذلك بالسحر.

فهذه النصوص الصريحة من الكتاب والسنة، تدل على كفر الساحر، مما يدل على أنه يستتاب، فإن تاب وإلا قتل.

وذهب بعض العلماء إلى قتله بدون استتابة.


وروى الترمذي عن جندب رضي الله عنه موقوفاً (حد الساحر ضربة بالسيف) وورد عن طائفة من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم قتل السحرة، أو الأمر بذلك، ولم يوجد بينهم خلاف فيه حيث قد روي القتل في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، لثلاث سواحر، عندما كتب لجزء ابن معاوية عم الأحنف بن قيس (أن اقتلوا كل ساحر وساحرة) ،


وروى الإمام مالك أن حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قتلت جارية لها سحرتها، وقد كانت دبرتها، فأمرت بها فقتلت. كما روى البخاري في التاريخ الكبير بسند صحيح عن أبي عثمان (كان عند الوليد رجل يلعب فذبح إنساناً وأبان رأسه فعجبنا، فأعاد رأسه، فجاء جندب الأزدي فقتله) كما روي قتل السحرة عن غير هؤلاء من الصحابة، فروي عن عثمان بن عفان، وابن عمر، وأبي موسى، وقيس بن سعد رضي الله عنهم، كما روي عن سبعة من التابعين، منهم عمر بن عبدالعزيز وهذا الفعل من الصحابة، رضي الله عنهم، ثم من التابعين يعد إجماعاً منهم على ذلك يقول الشيخ الشنقيطي .. (فهذه الآثار التي لم يعلم أن أحداً من الصحابة أنكرها، مع اعتضادها بالحديث المرفوع المذكور، هي حجة من قال بقتله مطلقاً والآثار المذكورة والحديث فيهما الدلالة على أنه يقتل، ولو لم يبلغ به سحره الكفر،


لأن الساحر الذي قتله جندب، رضي الله عنه، كان سحره من نوع الشعوذة، والأخذ بالعيون، حتى أنه يخيل إليهم أنه أبان رأس الرجل، والواقع بخلاف ذلك. وقول عمر (اقتلوا كل ساحر) يدل على ذلك لصيغة العموم) أضواء البيان ج4 ص 461.

ولما كان السحر داءً يؤثر، فيمرض الأبدان، ويقتل، ويفرق بين المرء وزوجه، شرع أن يسْعى في علاجه، والأخذ بالأسباب المباحة المؤدية إلى الشفاء، لأن الله تعالى جعل لكل داء دواء، كما ورد في صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما أنزل الله داء إلا أنزل له شفاء) وفيما رواه مسلم عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (لكل داء دواء، فإذا أصيب دواء الداء، برأ بإذن الله عز وجل) والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.

ويعالج السحر بالقرآن والأدعية المشروعة، والأدوية المباحة، وأما علاجه بالسحر فهذا حرام لا يجوز لعموم النصوص الواردة في تحريم السحر، لأنه من عمل الشيطان، كما لا يجوز علاجه بسؤال الكهنة والعرافين والمشعوذين، واستعمال ما يقولون، لأنهم لا يؤمنون لأنهم كذبة فجرة، يدعون علم الغيب ويلبسون على الناس. وقد حذر الرسول صلى الله عليه وسلم من إتيانهم وسؤالهم وتصديقهم. وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سئل عن النشرة فقال (هي من عمل الشيطان) رواه الإمام أحمد وأبو داود بسند جيد، والنشرة هي: حل السحر عن المسحور والمراد بالنشرة الواردة في الحديث: النشرة التي يتعاطاها أهل الجاهلية وهي سؤال الساحر، ليحل السحر بسحر مثله، أما حله بالرقية والتعوذات الشرعية والأدوية المباحة فلا بأس بذلك، وكل ما ورد عن السلف في إجازة النشرة، فإنما يراد به النشرة المشروعة، وهي ما كان بالقرآن والأدعية المشروعة، والأدوية المباحة ولا يصح القول بجواز حل السحر بسحر مثله بناء على قاعدة الضرورات تبيح المحظورات، لأن من شرط هذه القاعدة، أن يكون المحظور أقل من الضرورة، كما قرره علماء الأصول، وحيث إن السحر كفر وشرك، فهو أعظم ضرراً، بدلالة قول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا بأس بالرقى ما لم يكن فيها شرك) أخرجه مسلم، والسحر يمكن علاجه بالأسباب المشروعة، فلا اضطرار لعلاجه بما هو كفر وشرك.

وبناءً على ما سبق فإنه يحرم الذهاب إلى السحرة مطلقاً، ولو بدعوى حل السحر. واللجنة إذ تنشر هذا لبيان وجه الحق في هذا الموضوع إبراء للذمة ونصحاً للأمة.

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

صالح بن فوزان الفوزان

عبدالله بن عبدالرحمن الغديان

عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ

عبدالله بن محمد المطلق

أحمد بن علي سير المباركي

سعد بن ناصر الشثري

محمد بن حسن آل الشيخ

عبدالله بن محمد بن خنين

( منقول )







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» حكم بناء القباب على الأضرحة
»» حكم الرسم الكاريكاتيري...لابن باز رحمه الله
»» طريقة التوبة من المعاصي ... لابن باز رحمه الله .
»» وقوع الشرك في هذه الأمة وافتتانهم بالقبور والأضرحة... للشيخ عبد الكريم الخضير
»» حكم التعلق بالأولياء وعبادتهم....للشيخ العلامة ابن باز -رحمه الله -
  رد مع اقتباس
قديم 14-08-06, 01:11 AM   رقم المشاركة : 10
بنت المجاهدين
Registered User





بنت المجاهدين غير متصل

بنت المجاهدين is on a distinguished road


معنى ذلك ان الشيخ العبيكان حفظه الله خالف بذلك كلام العلماء

وقد اكد ان هناك ادله على فتواه منها "ما روى البخاري في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها قالت:

سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل من بني زريق يقال له لبيد بن الأعصم، حتى كان

رسول الله صلى الله عليه وسلم يخيل إليه أنه كان يفعل الشيء وما فعله، حتى إذا كان ذات يوم ـ

أو ذات ليلة ـ وهو عندي، لكنه دعا ودعا، ثم قال: «يا عائشة أشعرت أن الله أفتاني فيما

استفتيته فيه؟، أتاني رجلان، فقعد أحدهما عند رأسي، والآخر عند رجلي، فقال أحدهما لصاحبه:

ما وجع الرجل؟ فقال: مطبوب، قال: من طبه؟ قال: لبيد بن الأعصم، قال في أي شيء؟

قال: في مشط ومشاطة، وجف طلع نخلة ذكر. قال: وأين هو؟ قال: في بئر ذروان»

فأتاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في ناس من أصحابه، فجاء فقال: يا عائشة كأن

ماءها نقاعة الحناء، وكأن رؤوس نخلها رؤوس الشياطين». قلت: يا رسول الله: أفلا استخرجته؟

قال: «قد عافاني الله، فكرهت أن أثير على الناس فيه شرا» فأمر بها فدفنت".

«فقول عائشة رضي الله عنها (أفلا استخرجته) معناه: أظهرته بين الناس؛ كما أوضح ذلك الإمام النووي،

وليس المقصود إخراجه من البئر لأنه صلى الله عليه وسلم فعل ذلك».


وغيرها من الادله ..

لكن ماواجبنــا نحن ( العامه) إذا سمعنا من يخطى الشيخ ويتقصد الطعن في فتاويه بحكم انه يخالف

بفتواه العلماء ؟؟







التوقيع :
ليس الطريق سوى طريق محمد * فهو الصراط المستقيم لمن iiسلك
من يمش في طرقاته فقد اهتدى * سبل الرشاد ومن يزغ عنها هلك
من مواضيعي في المنتدى
»» دعاء الابن الصالح الذي انقذ امه بعد موتها
»» فتوى شيخ القراء بدمشق في الحبيب الجفري
»» فيلم خطير يمنع دخول مرضى القلب والضغط
»» هديه مني لأهل السنه خرافات جديده
»» أنظروا وتمعنوا
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اللجنة الدائمة, التوحيد, السحرة, الشرك, حل السحر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:27 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "