العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات العلمية > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-08-06, 05:51 PM   رقم المشاركة : 1
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


العلامة د.صالح الفوزان في مقاله الجديد يعري فكر ابن بخيت في جريدة الجزيرة

الشيخ الفوزان يلوم ابن بخيت: ما هذه التعبيرات غير الموزونة ؟!


كتب عبد الله بن بخيت في الصفحة الخامسة من جريدة (الجزيرة) الصادرة يوم الأربعاء 1 -7 -1427هـ العدد 12354

مقالاً ينضح بالبغض والكراهية لماضي هذه البلاد الإسلامية المجيد وحاضرها المرتبط بماضيها مع الأخذ بما يعينها على المضي في طريقها المستنير من التقنيات والخبرات النافعة المفيدة التي خلقها الله في هذه الكون لمصالح عباده وهداهم لاستخراجها وتوظيفها لمصالح دينهم ودنياهم،


كما في قوله تعالى: " وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ " ، وقوله تعالى : " قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ " ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم : " احرص على ما ينفعك ولا تعجزن " .

ومع هذه التوجيهات الربانية التي تنير لنا الطريق نجد الكاتب عبد الله بن بخيت يصف هذه البلاد بأنها تعيش في ظلام ؛ حيث جعل عنوان مقاله بهذه العبارة : " الطريق إلى عصر الأنوار " ،


وقال في آخر ذلك المقال لما أشاد بالجامعة التي أعلن خادم الحرمين عن افتتاحها باسم " جامعة التقنية والعلوم " ، قال الكاتب : " جامعة يكون خرِّيجوها نواة لبدأ عصر الأنوار؛ عصر جاليلو وماجلان" .


ونقول لهذا الكاتب : ما زال عصر الإسلام هو عصر الأنوار منذ بعث الله به رسوله محمد عليه الصلاة والسلام لا عصر جاليلو وماجلان، قال تعالى : " كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ " ، " قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ " ، " يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا " ، وهذه البلاد هي بلاد الحرمين الشريفين ومهبط ذلك النور، ومنها بعث الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الناس كافة يحمل هذا النور ويدعو إليه، وما زالت هذه البلاد تعيش في هذا النور، وهو سبب تميُّزها بين أمم الأرض بما تعيشه من نعمة واستقرار، ومليكنا خادم الحرمين - حفظه الله - يقول في خطاب البيعة الذي يعيده في كل مناسبة : " القرآن دستوري، والإسلام منهجي " ، ويقول في مقابلاته : " اثنتان لا مساومة عليهما ولا تنازل عنهما ولا تهاون بشأنهما : الدين والوطن " .

وهو - حفظه الله - حينما يأمر بفتح هذه الجامعة يريد منها أن تكون عوناً بإذن الله للمحافظة على هذا الدين وحماية لهذا الوطن؛ عملاً بقول الله تعالى : " وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ " ، ولا تنافي بين التمسك بالدين والأخذ بما جدَّ من وسائل التقدم، فديننا يأمرنا بذلك.

قال الكاتب في مطلع مقالته : " تحتفل بلادنا هذه الأيام بواحد من أعظم أيامها، يوم دخلت فيه السعودية عصراً جديداً عندما أدارت ظهرها بالكامل نحو المستقبل " .

نقول له : إن السعودية لم ولن تترك ماضيها الذي قامت عليه منذ تأسيسها المبني على التمسك بالعقيدة الصحيحة وتحكيم الشريعة مما نالت به منزلة متميزة بين شعوب الأرض، لن تدير ظهرها لماضيها، ولن تهمل الأخذ بالأسباب المفيدة والتقنية النافعة التي تبني بها مستقبلاً سعيداً بإذن الله؛ عملاً بقول الله تعالى : " وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ " ، وعملاً بقوله تعالى : " وَخُذُواْ حِذْرَكُمْ " ؛ فهي لا تفرِّط بماضيها ولا تضيع مستقبلها. ولا تضاد بين الماضي المجيد والمستقبل السعيد وإن كان الكاتب - هداه الله - توهَّم أن بينهما تضاداً حينما قال : " إن الحوار والنقد أزالا الاحتقان والتوتر، وأزال البطولات ( كذا !! ) الزائفة وعنتريات الماضي التليد " .

هكذا هذا الكاتب يتنكَّر للماضي ويصفه بالزيف والعنتريات، ويصبُّ كل مدح وثناء على المستقبل، في حين أنه يعلم أنَّ مَن لا ماضي له فليس له مستقبل .



ثم قال الكاتب : ( فالشعب السعودي لم يعد نهباً للأوهام والمشروعات الغيبية ) .

وهذا كلام غامض، ويظهر لي أنه يقصد أن الشعب السعودي فيما مضى من حياته يؤمن بالأوهام ؛ لأنه يؤمن بالغيب الذي أخبر الله ورسوله عنه. وإن كان لكلامه معنى غير هذا فليوضِّحْه.

وأما حثُّ الكاتب للذين يتولَّوْن التعليم في هذه الجامعة أن يبيِّنوا المعنى الصحيح للعالم وذلك بقوله : ( فهذه الجامعة يجب أن يكون أهم أهدافها إعادة تعريف كلمة (عالم) في ذهن الإنسان السعودي، يجب ربط كلمة (عالم) في ثقافة المجتمع بالإنسان الذي يتعامل مع المستقبل ومع الطبيعة كما خلقها الله، لا الذي يجترُّ الماضي ويركِّب أوهامه على الطبيعة ) .

وأقول له : إن العالم بالمعنى الصحيح هو الذي يعلم مصالح الدنيا والدين، وأهل العلم الذين أثنى الله عليهم هم أولئك الذين وصفهم النبي صلى الله عليه وسلم بأنهم ورثة الأنبياء، كما قال في حقهم صلى الله عليه وسلم : " والعلماء ورثة الأنبياء " .

وأما علماء الدنيا فقط فقد نفى الله عنهم العلم بقوله : " وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ * يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ " .

وأنصح الكاتب عبد الله بن بخيت ألا يغمط الناس حقوقهم، وأن ينزل الناس منازلهم، وألاَّ يفتح على نفسه باباً للذم ؛ فقد قال الشاعر :

ومَن دعا الناس إلى ذمِّه * * * ذمُّوه بالحق وبالباطل

والعلم الشرعي يوجِّه باستخدام العلم التقني نحو المفيد، ومن دونه يكون التقني مدمراً كما هو مشاهد.

هذا وأسأل الله لي وله ولجميع المسلمين التوفيق لمعرفة الحق والعمل به، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.


صالح بن فوزان الفوزان

عضو هيئة كبار العلماء

http://www.suhuf.net.sa/2006jaz/jul/30/rv1.htm







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» معلومات مهمة عن الرافضة أعداء الأمة
»» ماذا يريد دعاة الليبرالية ...وكيف نناقشهم ؟؟؟
»» حكم من يحتج بالقرآن فقط وينكر السنة...لجمع من أهل العلم
»» جهود علماء الحنفية في إبطال عقائد القبورية ... للتحميل
»» الدرة المختصرة في محاسن الدّين الإسلاميّ للشيخ العلامة السعدي
 
قديم 03-08-06, 05:53 PM   رقم المشاركة : 2
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


الفوزان معقباً ...(الأنوار) الحقيقية هي أنوار الإيمان وما عدا الإيمان فهو ظلمات

بسم الله الرحمن الرحيم


شيخنا الفوزان معقباً على ابن بخيت:

(الأنوار) الحقيقية هي أنوار الإيمان وما عدا الإيمان فهو ظلمات




قرأت ما كتبه عبد الله بن بخيت في جريدة الجزيرة الأربعاء 8-7- 1427هـ جواباً عن ردي على مقاله:


(الطريق إلى عصر الأنوار) الذي سبق نشره في جريدة الجزيرة 5-7-1427هـ وقد جاء في الجواب المذكور ما يأتي:



1- قوله: وقد أثاره إشارتي إلى عصر الأنوار العظيم الذي ساد أوروبا عابراً التاريخ والجغرافية ليتمتع به العالم بأسره بمن فيه الشيخ نفسه.


وأقول: إن الأنوار الحقيقية هي أنوار الإيمان التي جاء بها محمد صلى الله عليه وسلم، وهي التي أعيشها ولله الحمد ويعيشها المسلمون في أقطار الأرض كلها.. وما عدا الإيمان فهو ظلمات بعضها فوق بعض كما وصفها الله سبحانه بقوله: {اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }، وقال تعالى: {وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ}.

2- قوله: لو التفت الشيخ جيداً في تلك الأنوار التي تسطع في سماء الغرب وقرأها بعيون حضارية لاكتشف أن بها قبساً من نار، تلك المشكاة التي أعمتنا عن رؤيتها جهالات قرون تخبط فيها شرقنا.. إلخ.

ونقول له: المسلمون - ولله الحمد - ما زالوا يعيشون في أنوار الإيمان منذ بعث الله محمداً صلى الله عليه وسلم ويبصرون تلك الأنوار بعيون بصائرهم وإن عميت عنها بصائر الجاحدين. قال تعالى: {فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ}، ولسنا نتخبط بل نحن على هدى، وإنما يتخبط الكافر الذي هو في الظلمات ليس بخارج منها، وهي حالة الكفار وإن استدرجوا بشيء من زهرة الدنيا. فزهرة الدنيا إن كانت مع الإيمان فهي عون ونعمة من الله. وإن كانت مع الكفر فهي استدراج وإمهال كما بين الله ذلك في قوله: {فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْ أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ}، ولست بهذا الكلام أقلل من شأن الاستفادة من التقنيات الحديثة؛ لأن الله أمرنا بإعداد القوة والاستمتاع بما أباح الله لنا، قال تعالى: {قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}، لكن هذا الاستمتاع والانتفاع يكون مع الإيمان ليكون نعمة لا نقمة.

3- قوله: لا أفهم أن يحتج الشيخ عندما نقول إن العالم هو الإنسان الذي يتطلع إلى المستقبل لا إلى الماضي.


وأقول: بل العالم الحقيقي هو الذي يستعد للمستقبل الدنيوي والأخروي، ويعتبر بالماضي وحوادثه ويقتدي بالنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ومن جاء بعدهم ويسير على نهجهم. قال تعالى: {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ}، فلا يهدر الماضي بما فيه من القدوات والعظات. ونحن أمة لنا ماضٍ مجيد وحاضرنا مربوط بماضينا وقدوتنا سلفنا الصالح لا علماء أوروبا أو غيرها من الكفار.


4- قوله: إن لغة الشيخ لا تشير حتى الآن إلى أن هناك اعترافاً بالفكر الآخر ولو ضمناً وللشيخ عذره في هذا، فهو ينطلق من منهج اعتاد على مدى قرون أن يرسل فكره ومعارفه في اتجاه واحد وعلى الطرف المتلقي الإصغاء جيداً والتنفيذ الفوري، لكن ثقافة الحوار والاعتراف بالآخر لا تنبت في يومين أو ثلاثة.. إلخ.


وأقول له: أنا لا أنطلق من فكر مجرد وإنما أنطلق من أدلة قرآنية وأحاديث نبوية سارت عليها الأمة طوال تاريخها المجيد الممتد لا تحيد عنه، فإذا ذكرت لك أو لأي مخالف الدليل من الكتاب والسنة, أو ذكرت لي أنت أو أي مخالف هذا الدليل وجب على الجميع ممن كان يؤمن بالله واليوم الآخر أن يتبعه ولا يجوز له مخالفته؛ لأن الله فرض علينا طاعته وطاعة رسوله لا طاعة الأفكار والأقوال المخالفة. قال تعالى: {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا}، فمن يلغي هذا ويعتبره من الماضي الذي يدار عنه الظهر. بل يعتبر الماضي المبني على الكتاب والسنة وسيرة الصحابة والأئمة ظلمات، فما حيلتنا فيه إلا أننا نسأل الله لنا وله الهداية لمعرفة الحق والعمل به.


هذا ما أردت استدراكه على مقالة المذكور.. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.


صالح بن فوزان الفوزان

عضو هيئة كبار العلماء

(( المصدر )) : (صحيفة الجزيرة) الخميس 9 رجب 1427 هـ 03 أغسطس 2006 م ( العدد ) 12362

http://www.al-jazirah.com/829659/rv4d.htm







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» حكم اعتماد الحساب في إثبات الأهلة
»» كتاب قمع الدجاجلة الطاعنين في معتقد أئمة الإسلام الحنابلة
»» الحرب على الألفاظ الشرعية أسباب وعلاج
»» كتب في التوكل على الله عزوجل ....
»» حكم الضرائب والمكوس .... كبار العلماء
 
قديم 03-08-06, 06:02 PM   رقم المشاركة : 3
السعدي 2
( مؤسس شبكة الدفاع عن السنة )







السعدي 2 غير متصل

السعدي 2 is on a distinguished road


جزاك الله خيراً أخي الفاضل السليماني على نقلك .. كما نسأله سبحانه أن يحفظ شيخنا العلامة /صالح بن فوزان الفوزان من مكل مكروه وأن ينفع بعلمه الإسلام والمسلمين آمين .


أخوك المحب السعدي 2 ...







التوقيع :
قال سماحة الشيخ مفتي الديار السعودية محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله الشيعة لايجوز تولية قاض منهم ولو فيهم

وقال رحمه الله : أما الرافضة فأفتينا الإمام أن يلزموا بالبيعه على الإسلام ، ويمنعوا من إظهار شعائر دينهم الباطل .
من مواضيعي في المنتدى
»» تنبيه هام لأعضاء وزوار شبكة الدفاع عن السنة المحترمين .
»» هل الطفل الذي ببطن أمه تدفع عنه زكاة الفطر أم لا ؟
»» يا أهل الغيرة بعثات تنصيرية تتهيأ للذهاب الى العراق
»» تعيين الأخت الزهراء السنية مشرفة في قسم الدفاع عن المرأة المسلمة
»» فتوى اللجنة الدائمة في عيد الحب
 
قديم 21-09-06, 11:35 PM   رقم المشاركة : 5
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


ولازال الشيخ العلامة الفوزان يهاجم من الجهلة الضلال من كتاب الصحف ....







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» أشكال التغريب الطارئ على بلاد الحرمين... العباد
»» حكم الاعتماد على الكتب الفكرية والثقافية لابن باز رحمه الله
»» الوسطية في الإسلام وكيف يتوصل إليها / الشيخ العلامة صالح الفوزان
»» بذل المجهود في إثبات مشابهة الرافضة لليهود ... كتاب نفيس
»» حكم التأمين التجاري اللجنة الدائمة وكبار العلماء
 
قديم 09-07-08, 01:14 PM   رقم المشاركة : 6
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


ولازال الشيخ العلامة الفوزان يهاجم من الجهلة الضلال من كتاب الصحف

نسأل الله ان يكف شرهم بمايشاء







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» فتوى المؤمن والخوف من الموت للشيخ عبد العزيز بن باز
»» أشكال التغريب الطارئ على بلاد الحرمين... العباد
»» حكم من لم يكفر اليهود والنصارى لابن باز رحمه الله
»» حكم من أنكر الدجال ونزول عيسى ابن مريم
»» حكم الأغاني والموسيقى ....اللجنة الدائمة
 
قديم 15-07-08, 02:52 PM   رقم المشاركة : 7
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


إلى ( ابن بخيت ) وأعوانه !

--------------------------------------------------------------------------------

كنت قد كتبت ردًا نشر في " جريدة الجزيرة " على ابن بخيت في اقتراحه إلغاء المحاضرات الدينية والوعظ والتذكير في المراكز الصيفية خشية من التطرف - بزعمه - ، واقترح إسناد إدارة تلك المراكز إلى غير الجهات الدينية .

فكتب ردًا علي يردد ما قاله في مقاله الأول ، ومن مضمونه : " أن المحاضرات الدينية والوعظ والتذكير لم تفد في هؤلاء المتطرفين " .

والجواب عما ذكر : أن التطرف لا علاقة له بالمحاضرات الدينية والوعظ والتذكير ، والمتطرفون لا يحضرون هذه المحاضرات ، ولا يستمعون إلى الوعظ والتذكير بل لا يحضرون في المساجد لصلاة الجمعة والجماعة .

وإنما هذه المحاضرات والوعظ والتذكير يقصد به تحذير الشباب من هذه الأفكار لئلا يقعوا فيها . ثم انبرى كتاب آخرون يؤيدون ابن بخيت فيما اقترح ، ونقول للجميع : إِنَّ اللهَ مُخْرِجٌ مَا تَحْذَرُونَ . [ التوبة : 64 ] .

فالمحاضرات والدعوة إلى الله ، والوعظ والتذكير ستستمر هذه الأمور - بإذن الله - ، ولن تمنعها جعجعتكم وشنشنتكم ؛ فالقافلة تسير - بإذن الله - ، ونحن في بلد إسلامي يقوم على نشر العلم والدعوة إلى الله ، ونسأل الله الهداية للجميع ، لأن الهداية بيد الله : إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ . [ القصص : 56 [ .

والدعوة إلى الله قائمة رضي من رضي ، وكره من كره ، ولن يتكر المخالف بدون وعظ وتذكير لعله يتوب ، قال تعالى : ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ . [ النحل : 125 ] . قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي . [ يوسف : 108 ] . والله قال لنبيه : وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنْفُسِهِمْ قَوْلا بَلِيغًا . [ النساء : 63 ] ، ولما قال من قال من بني إسرائيل : لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ . [ الأعراف : 164 ] .

ولن يترك المسلمون دعوة نبيهم من أجل لوم اللائمين وعذل العاذلين ، ويقال للحاقدين على الدعوة : قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ . [ آل عمران : 119 ] .

والتوفيق بيد الله ، والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله سلم على نبينا محمد وآله وصحبه .


فضيلة العلامة د. صالح بن فوزان الفوزان

عضو هيئة كبار العلماء ، وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» دعاة التغريب ومصطلحهم التعددية لانتقاء ما يوافق أهواءهم / الشيخ العباد
»» حكم الضرائب والمكوس .... كبار العلماء
»» أشكال التغريب الطارئ على بلاد الحرمين... العباد
»» رسالة المحبين إلى جنودنا المجاهدين لابن عتيق
»» صورة فتوى العلامة الألباني في تكفير الخميني الفاجر
 
قديم 10-08-08, 02:56 PM   رقم المشاركة : 8
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


فضيلة العلامة د. صالح بن فوزان الفوزان : أكد فضيلة الشيخ د. صالح بن فوزان الفوزان - عضو هيئة كبار العلماء ، وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء - ، إستمراره فى الرد على الكُتّاب المخالفين الذين يريدون تجفيف منابع الدين من خلال حملاتهم المستمرة عبر وسائل الإعلام .

وقال فضيلته : إن هؤلاء ( الكُتَّاب ) يشكلون خطرًا على المسلمين ؛ لأنهم يريدون تغيير هذا الدين ، ويريدون من الدعاة أن يتوقفوا عن الدعوة ، وأن الوعاظ يتوقفون عن الوعظ .

ويسمونه " تجفيف منابع الدين " ، وإذا مُنعت الدعوة ومُنع الوعظ ، والتذكير ، ومنع الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ؛ فإن هذا يؤذن بزوال هذا الدين ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ولكن سيرغمهم الله ، وسيبقى الدعاة إلى الله ، وسيبقى الوعظ والتذكير ، وسيبقى الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ، وسيبقى تدريس العلوم الشرعية رغم أنوفهم ، وهم إنما يضرُّون أنفسهم ولا يضرُّون الله شيئُا ، ولا يضرُّون دين الإسلام شيئًا ، والمسلمون لن يفرطوا في دينهم أبدًا - المسلمون لن يفرطوا فى دينهم - ولن يتركوه لقول هؤلاء ؛ فهؤلاء هم الخاسرون الخاسئون . " صحيفة المدينة السعودية " : ( الأثنين 25 رجب 1429 هـ ) .







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» الولاء والبراء في الإسلام للعلامة صالح بن فوزان الفوزان
»» بيان اللجنة الدائمة حول مانشر في الصحف الاختلاط والحجاب
»» التحذير من سب الصحابة رضي الله عنهم للشيخ صالح الفوزان
»» حكم تعدد الجماعات والأحزاب والإنتماء إليها
»» حكم تولي المرأة الولاية العامة...فتاوى اللجنة الدائمة وكبار العلماء
 
قديم 28-09-09, 09:54 AM   رقم المشاركة : 9
السليماني
عضو ماسي








السليماني غير متصل

السليماني is on a distinguished road


وهذا الأحمق لازال ينشر هذيانه في الصحف المحلية

وهي مقالات ليس لها أي قيمة فكرية

بل هي من وساوس الشيطان

نسأل الله العافية ...







التوقيع :
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة
مدونتي :
https://albdranyzxc.blogspot.com/
الفيس بوك
https://www.facebook.com/profile.php?id=100003291243395
قناة اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCA3...GyzK45MVlVy-w/
من مواضيعي في المنتدى
»» شرح العقيدة الطحاوية الشيخ يوسف الغفيص عام 1423 دقة عالية
»» هل يجوز الوقوف تعظيماً لأي سلام وطني أو علم وطني وماحكم تحية العلم
»» الدرة المختصرة في محاسن الدّين الإسلاميّ للشيخ العلامة السعدي
»» حكم إنكار الجن والشياطين
»» الإبطال لنظرية الخلط بين دين الإسلام وغيره من الأديان للشيخ بكر رحمه الله
 
قديم 28-09-09, 10:20 AM   رقم المشاركة : 10
مناصرة الدعوة
مشرف سابق








مناصرة الدعوة غير متصل

مناصرة الدعوة is on a distinguished road


رفع الله قدر الشيخ صالح الفوزان

وقدر صاحب الموضوع







التوقيع :

قضتِ الحياةُ أنْ يكونَ النّصرُ لمن يحتملُ الضّربات لا لمنْ يضربُها !
~
ستنصرون .. ستنصرون .. أهل الشام الطيبون .

العلم مقبرة التصوف
من مواضيعي في المنتدى
»» فتوى فتوى جديدة يجوز دفع الرشوة أحد كبار العلماء / صورة الفتوى
»» محمد بن اسماعيل افضل الرسل عند الاسماعلية
»» السيد علوي السقاف يفتي في مسألة السفر لقبر النبي صلى الله عليه و وآله
»» أقوال العلماء في اجتماع العيد والجمعة
»» مجلة قِطاف
 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
الليبرالية, الليبراليين, الفوزان, ابن بخيت, جهلة الصحفيين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:36 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "