العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-07-20, 08:07 PM   رقم المشاركة : 1
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي غير متصل

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


باؤنا لا تجرّ: التأويل للفاروق يوم الحديبية ممنوع، ولزرارة شكِّه بصدق المعصوم مشروع!

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فلا يزال مسلسل الازدواجية المقيتة والكيل بمكيالين مستمراً عند الإمامية ، وما هذا المقال إلا حلقة من ذلك المسلسل ، إذ ستراهم فيه يتأولون ويعتذرون لما صدر من زرارة بن أعين من فعلٍ شنيعٍ وتطاول على مقام الإمام المعصوم لدرجة التشكيك بصدق كلامه ، فيما لو صدر دونه أو مثله من الفاروق أو سائر الصحابة لبادروا إلى تكفيرهم وسبِّهم ولعنهم .. (تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى)(النجم:22)
فإليكم مواطن سوء أدب زرارة وتشكيكه بكلام المعصوم وكما يلي:
الموطن الأول: عدم الانصياع لطلب المعصوم (الباقر) ابتداءاً:
قال : إذا كان غداً فألقني حتى أقرئكه في كتاب ، قلت : أصلحك الله حدثني فإن حديثك أحب إليَّ من أن تقرئنيه في كتاب ، فقال لي الثانية : اسمع ما أقول لك إذا كان غداً فألقني حتى أقرئكه في كتاب


الموطن الثاني:عدم انصياعه لشرط المعصوم (الصادق) ابتداءاً بل راح يجادل ويحاجج
فقال : لست أقرئكها حتى تجعل لي عليك الله أن لا تحدث بما تقرء فيها أحداً أبداً حتى آذن لك ولم يقل : حتى يأذن لك أبي ، فقلت : أصلحك الله ولم تضيق عليَّ ولم يأمرك أبوك بذلك ؟ فقال لي : ما أنت بناظر فيها إلا على ما قلت لك ، فقلت : فذاك لك

الموطن الثالث:مع أن المعصوم أخبره أنه كتاب علي رضي الله عنه إلا أنه قرأه بخبث نفس وقلة تحفظ وسقام رأي وقال عنه باطل:
فنظرت فيها فإذا فيها خلاف ما بأيدي الناس من الصلة والأمر بالمعروف الذي ليس فيه اختلاف وإذا عامته كذلك فقرأته حتى أتيت على آخره بخبث نفس وقلة تحفظ وسقام رأي وقلت : وأنا أقرؤه ؟ باطل



الموطن الرابع:مع إخبار المعصوم بأن الكتاب بخط علي رضي الله عنه ثم أقسم بالله على ذلك إلا أن زرارة يشك في كلامه ولا يصدق به
قلت : أصلحك الله فما قال فيه أمير المؤمنين عليه السلام ؟ قال : إذا كان غداً فألقني حتى أقرئكه في كتاب .. قال : فإن الذي رأيت والله يا زرارة هو الحق ، الذي رأيت إملاء رسول الله صلى الله عليه وآله وخط علي عليه السلام بيده ، فأتاني الشيطان فوسوس في صدري فقال : وما يدريه أنه إملاء رسول الله صلى الله عليه وآله وخط علي عليه السلام بيده ، فقال لي قبل أن أنطق : يا زرارة لا تشكن ودَّ الشيطان والله إنك شككت وكيف لا أدري أنه إملاء رسول الله صلى الله عليه وآله وخط علي عليه السلام بيده وقد حدثني أبي عن جدي أن أمير المؤمنين عليه السلام حدثه ذلك

وإليكم الرواية التي رواها ثقتهم الكليني في كتابه (الكافي)(7/94-95) بتصحيح المجلسي والبهبودي ، ورواها أيضاً شيخ طائفتهم الطوسي في كتابه (تهذيب الأحكام)(9/271-272):
[ علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، ومحمد بن عيسى بن عبيد ، عن يونس جميعا ، عن عمر بن أذينة ، عن زرارة قال : سألت أبا جعفر عليه السلام عن الجد فقال : ما أجد أحداً قال فيه إلا برأيه إلا أمير المؤمنين عليه السلام قلت : أصلحك الله فما قال فيه أمير المؤمنين عليه السلام ؟ قال : إذا كان غداً فألقني حتى أقرئكه في كتاب ، قلت : أصلحك الله حدثني فإن حديثك أحب إلي من أن تقرئنيه في كتاب ، فقال لي الثانية : اسمع ما أقول لك إذا كان غدا فألقني حتى أقرئكه في كتاب فأتيته من الغد بعد الظهر وكانت ساعتي التي كنت أخلو به فيها بين الظهر والعصر وكنت أكره أن أسأله إلا خالياً خشية أن يفتيني من أجل من يحضره بالتقية فلما دخلت عليه أقبل على ابنه جعفر عليه السلام فقال له : إقرء زرارة صحيفة الفرائض ثم قام لينام فبقيت أنا وجعفر عليه السلام في البيت فقام فأخرج إلي صحيفة مثل فخذ البعير فقال : لست أقرئكها حتى تجعل لي عليك الله أن لا تحدث بما تقرء فيها أحداً أبداً حتى آذن لك ولم يقل : حتى يأذن لك أبي ، فقلت : أصلحك الله ولم تضيق عليَّ ولم يأمرك أبوك بذلك ؟ فقال لي : ما أنت بناظر فيها إلا على ما قلت لك ، فقلت : فذاك لك ، وكنت رجلا عالماً بالفرائض والوصايا ، بصيراً بها ، حاسباً لها ، ألبث الزمان أطلب شيئاً يلقي عليَّ من الفرائض والوصايا لا أعلمه فلا أقدر عليه فلما ألقى إليَّ طرف الصحيفة إذا كتاب غليظ يعرف أنه من كتب الأولين فنظرت فيها فإذا فيها خلاف ما بأيدي الناس من الصلة والأمر بالمعروف الذي ليس فيه اختلاف وإذا عامته كذلك فقرأته حتى أتيت على آخره بخبث نفس وقلة تحفظ وسقام رأي وقلت : وأنا أقرؤه ؟ باطل حتى أتيت على آخره ثم أدرجتها ودفعتها إليه فلما أصبحت لقيت أبا جعفر عليه السلام فقال لي : أقرأت صحيفة الفرائض ؟ فقلت : نعم ، فقال : كيف رأيت ما قرأت ؟ قال : قلت : باطل ليس بشئ هو خلاف ما الناس عليه قال : فإن الذي رأيت والله يا زرارة هو الحق ، الذي رأيت إملاء رسول الله صلى الله عليه وآله وخط علي عليه السلام بيده فأتاني الشيطان فوسوس في صدري فقال : وما يدريه أنه إملاء رسول الله صلى الله عليه وآله وخط علي عليه السلام بيده فقال لي قبل أن أنطق : يا زرارة لا تشكن ودَّ الشيطان والله إنك شككت وكيف لا أدري أنه إملاء رسول الله صلى الله عليه وآله وخط علي عليه السلام بيده وقد حدثني أبي عن جدي أن أمير المؤمنين عليه السلام حدثه ذلك ، قال : قلت : لا ، كيف جعلني الله فداك وندمت على ما فاتني من الكتاب ولو كنت قرأته وأنا أعرفه لرجوت أن لا يفوتني منه حرف ].

فهذه بضاعتكم رُدَّت إليكم ، ومن كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجر






التوقيع :
حسابي في تويتر / المهتدي عبد الملك الشافعي / alshafei2019
رابط جميع مواضيع المهتدي من التشيع .. عبد الملك الشافعي :

وأرجو ممن ينتفع من مواضيعي أن يدعو لي بالتسديد والقبول وسكنى الحرم
من مواضيعي في المنتدى
»» وهن الاستدلال بآية الاستخلاف ( ليستخلفنهم في الأرض ) على الإمامة بالمفهوم الشيعي
»» خاطرة (60) للمهتدي عبد الملك الشافعي
»» طامة لمحمد التيجاني: أهكذا يكون استفراغ الوسع والتنقيب في الكتب برحلة البحث عن الحق ؟
»» صدوقهم ابن بابويه القمي يُوقِع الإمامية في مأزقٍ كبير في موضوع السهو في الصلاة
»» خيانات علمية لعلامتهم المجلسي ومرجعهم جعفر السبحاني ببترهم للنصوص المخالفة لأهوائهم
 
قديم 06-07-20, 03:45 PM   رقم المشاركة : 2
Muhamad Sulaiman
عضو فضي








Muhamad Sulaiman غير متصل

Muhamad Sulaiman is on a distinguished road




زادك الله علماً مولانا ونفع بك وهدى من الضلالة، وأذهب عنك الرجس وطهرك تطهيرا


هذه الرواية معول هدم لدين الإمامية من أهم محاورها (مبحث: واجبات الإمام في دين الإمامية)
انظر:
واجبات الإمام من دين الرافضة عجز الـ لا درزن المقدس عن القيام بها


وكيف لا ومن تزعم الرافضة إمامته يأمره بكتمان ما بالصحيفة وعدم إذاعته والعمل به
فإن كان ذلك كذلك:
علمنا أن مسائل الفروض والوصايا في دين الإمامية لم تكن على وجهها الصحيح الذي أمر به الله عز وجل.


والأسئلة:

(1): من أين أخذ الرافضي/ زرارة علم الفرائض والوصايا؟!


(2): كيف كانت حسبة الفرائض والوصايا وتقسيم التركات قبل زمن محمد الباقر؟!


(3): من المنوط له حسبة الفرائض والوصايا في زمن من تزعم الرافضة إمامتهم من بعض أهل البيت؟!


(4): من الممتنع عقلاً أن يكون الرافضي/ زرارة عالماً بالفرائض كما وصف نفسه، ويكون توزيع التركات منوطاً لغيره (وهو المقدم عندهم وشيخ أصحابهم وأحد رواة الإجماع بل ورأسهم المأخوذ عنهم الحلال والحرام – زعموا)

- فلو كان من يزعمون إمامته هو من يقسم التركة لتعلم الرافضي/ زرارة منه!

- ولو كان غيره لأنكر عليه وخاصمه عند من يزعمون إمامته!


(5): لماذا لم يبادر من تزعم الرافضة إمامته إلى تعليم وتفقيه الرافضي/ زرارة، بعلم الفرائض والمواريث، وانتظر حتى يسأله عن ميراث الجد؟!
ولا سيما أن أئمة الرافضة يعلمون ما كان وما يكون ولا يخفى عنهم شيئا!!
انظر: (الكافي: باب أن الأئمة يعلمون ... ج1 ص260، وفي بصائر الدرجات: باب أن الأئمة يعرفون الإضمار وحديث النفس قبل أن يُخبَروا، ص255)


(6): لماذا أمره بكتمان ما في الصحيفة وألا يحدث به؟
وهذا دلالة قوية أن الرافضة كانوا لا يعلمون الفرائض والوصايا على وجها الصحيح إلى زمن الباقر وإلا لما أمره جعفر بكتمانه!


والرواية تأكيد لرواية أن الرافضة كانوا لا يعلمون أحكام الحج والحلال والحرام قبل زمن الباقر! (أي: أربعة ممن يزعمون إمامتهم لم تتحقق منهم فائدة دينية أو دنيوية)!

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Muhamad Sulaiman مشاهدة المشاركة
  

شيعـ إبليس ـة لا يعرفون مناسك حجهم وحلالهم وحرامهم قبل محمد الباقر

قال الهالك/ الكليني، في كتابه الكفر الكافي – ج2 ص19
6 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن صفوان بن يحيى، عن عيسى بن السري أبي اليسع قال: قلت لابي عبد الله:
أخبرني بدعائم الاسلام التي لا يسع أحدا التقصير عن معرفة شئ منها، الذي من قصر عن معرفة شئ منها فسد دينه ولم يقبل [ الله ] منه عمله ومن عرفها وعمل بها صلح له دينه وقبل منه عمله ولم يضق (1) به مما هو فيه لجهل شئ من الامور جهله؟
فقال: شهادة أن لا إله إلا الله والايمان بأن محمدا رسول الله (صلى الله عليه وآله) والاقرار بما جاء به من عند الله وحق في الاموال الزكاة، والولاية التي أمر الله عز وجل بها: ولاية آل محمد (صلى الله عليه وآله)
قال: فقلت له: هل في الولاية دون شئ فضل (2) يعرف لمن أخذ به؟
قال: نعم قال الله عز وجل: " يا أيها الذين آمنوا أطيعو الله وأطيعوا الرسول واولي الامر منكم (3) " وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من مات ولا يعرف إمامه مات ميتة جاهلية وكان رسول الله (صلى الله عليه وآله) وكان عليا (عليه السلام) وقال الآخرون: كان معاوية، ثم كان الحسن ثم كان الحسين وقال الآخرون: يزيد بن معاوية وحسين بن علي ولا سواء ولا سواء (4)
قال: ثم سكت ثم قال: أزيدك؟
فقال له حكم الاعور: نعم جعلت فداك
قال: ثم كان علي بن الحسين ثم كان محمد بن علي أبا جعفر وكانت الشيعة قبل أن يكون أبو جعفر وهم لا يعرفون مناسك حجهم وحلالهم وحرامهم حتى كان أبو جعفر ففتح لهم وبين لهم مناسك حجهم وحلالهم وحرامهم حتى صار الناس يحتاجون إليهم من بعد ما كانوا يحتاجون إلى الناس وهكذا يكون الامر والارض لا تكون إلا بامام ومن مات لا يعرف إمامه مات ميتة جاهلية وأحوج ما تكون إلى ما أنت عليه إذ بلغت نفسك (5) هذه - وأهوى بيده إلى حلقه - وانقطعت عنك الدنيا تقول: لقد كنت على أمر حسن (1). أبو علي الاشعري، عن محمد بن عبد الجبار، عن صفوان، عن عيسى بن السري أبي اليسع، عن ابي عبد الله مثله.
الرابط:
http://www.yasoob.org/books/htm1/m012/09/no0980.html

الحديث السادس : صحيح بسنديه.
مرأة العجول – للهالك/ المجلسي – ج7 ص108
الرابط:
http://books.rafed.net/view.php?type=c_fbook&b_id=1022


هذه الرواية تصرح تصريحا واضحا بأن اربعة ممن تزعم الرافضـة إمامتهم وهم علي والحسن والحسين وزيَن العابدين رضي الله عنهم.
لم يبينوا لشيعـ إبليس ـة فضلاً عن الأمة مناسك الحج ولا أحكام الحلال والحرام وفي هذا دليل واضح على أن:
هؤلاء الذين يزعمون إمامتهم في دين شيعة كســرى آل بيت النار ولهم حق التشريع في الدين والنيابة عن النبي صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته، ويتحكمون في ذرات الكون ((راجع كتاب: الكفر الكافي وبحار الكفر والشرك والنجاسات للمزيد من هذه الكفريات والخرافات))

لم تتحقق منهم فائدة دينية أو دنيوية.










التوقيع :



يَرْتَدُّ عَنْ إِسْلَامِهِ مَنِ انْتُهِكَ حُرُمَةُ ذِي الْعَرْشِ وَوَحْيًا وَرَسِلاً وَصَحِباً وَمَلَّكَ


موسوعة بيان الإسلام: الرد على الإفتراءات والشبهات



الشيخ/ الجمال:
القرآن الكريم يقر بإمامة المهاجرين والأنصار ويهمل إمامة أئمة الرافضة

نظرات في آية تطهير نساء النبي

القول الفصل في آية الولاية "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ"

نموذج لتهافت علماء الرافضة وكذبهم لتجنب شهادة القرآن بكفرهم

د/ أمير عبد الله
حِوار بين د.أمير و مؤمِن مسيحي " مُصحف ابن مسعود وقرآنية المعوذتين"


من مواضيعي في المنتدى
»» صاعقة من نار على الرافضة، أخرجوا علياً من المنافقين والمرتدين الذين لا يردون الحوض
»» الرد على إنكار النصارى والملاحدة، نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته
»» الشذوذ الفكري والانحراف العقائدي وكذب وتدليس الرافضي/ الخزرجي8
»» أي واحد ممن تزعمون إمامتهم الصادق وأيهم الكاذب يا رافضة؟
»» شبهة رفع المصاحف وقضية التحكيم بين علي ومعاوية رضى الله عنهما
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:16 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "