العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-08-19, 08:52 AM   رقم المشاركة : 1
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي غير متصل

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


الاستدلال بحديث الغدير على الإمامة يستلزم الطعن بالنبي.. مرجعهم جعفر السبحاني أنموذجا

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فلا يزال الشيعة يحتفلون بحادثة الغدير زاعمين أنها تنصيب إلهي لعلي رضي الله عنه بالإمامة معرضين عن سبب الحادثة والداعي لما قاله النبي صلى الله عليه وسلم فيها.
ولكن شاء الله تعالى بحكمته أن لا يكون وقوعها بالحج ، بل في غدير خم عند عودته صلى الله عليه وسلم من الحج وقبل وصوله للمدينة ، ليجعل من ذلك غُصَّةً للإمامية لا يستطيعون التخلص منها مهما جيَّشوا جيوشهم بالتأويل ..
بل لا يخلو الأمر من الطعن بشخص النبي صلى الله عليه وسلم واتهامه بالتقصير وعدم الامتثال لما كلفه الله تعالى به بتبليغ أخطر وأعظم أصول الدين وهو الإمامة..

وما هذا الموضوع إلا شاهدٌ على تلك الغُصَّة ؛ إذ استشهد بالحديث علامتهم ومرجعهم جعفر السبحاني على الإمامة موجهاً للنبي صلى الله عليه وسلم طعناً مُبَطَّناً ، وإليكم نص كلامه ثم أبين ما فيه من طعون وكما يلي:
قال علامتهم وآيتهم العظمى جعفر السبحاني في كتابه (العقيدة الإسلامية على ضوء مدرسة أهل البيت (ع) )( ص 192-193 ):[ الأصل السابع والثمانون : حديث الغدير كان رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) - كما يبدو في الأحاديث السالفة - يعرف بخليفته ووصيه تارة بصورة كلية ، وأخرى بصورة معينة ، أي بذكر اسم الخليفة والوصي بحيث يمثل كل واحد من تلك الأحاديث حجة كاملة وتامة لمن يطلب الحقيقة وهو شهيد واع . ولكن مع ذلك ولكي يوصل النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) نداءه إلى كل قاصٍ ودانٍ من المسلمين في ذلك اليوم ، ويرفع كل إبهام وغموض ، ويدفع كل شك أو تشكيك في هذا المجال ، توقف عند قفوله ومراجعته من حجة الوداع في أرض تسمى بغدير خم ، وأخبر من معه من الحجيج بأنه كُلِّف من جانب الله تعالى بأن يبلغ رسالة إليهم ، وهي رسالة تحكي عن القيام بأمر جد عظيم ، بحيث إذا لم يبلغها يكون كأنه لم يبلغ شيئا من رسالته كما قال تعالى : ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ) ثم رقى النبي منبراً من أقتاب الإبل وحدوجها ، وقال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) مخاطبا الناس : " يوشك أن أُدعى فأجيب فماذا أنتم قائلون ؟ " قالوا : نشهد أنك قد بلغت ونصحت وجهدت فجزاك الله خيرا . فقال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : " ألستم تشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وأن الساعة آتية لا ريب فيها ؟ " قالوا : بلى نشهد بذلك . قال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : " فإني فرط ( أي أسبقكم ) على الحوض ( أي الكوثر ) ، فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين ؟ " فنادى مناد : وما الثقلان يا رسول الله ؟ قال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : " الثقل الأكبر كتاب الله طرف بيد الله عز وجل وطرف بأيديكم فتمسكوا به لا تضلوا ، والآخر الأصغر عترتي ، وإن اللطيف الخبير نبأني أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ، فلا تقدموهما فتهلكوا ، ولا تقصروا عنهما فتهلكوا " . ثم أخذ بيد " علي " فرفعها حتى رؤي بياض آباطهما فعرفه القوم أجمعون فقال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : " أيها الناس من أولى الناس بالمؤمنين من أنفسهم ؟ " قالوا : الله ورسوله أعلم . قال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : " إن الله مولاي ، وأنا مولى المؤمنين ، وأنا أولى بهم من أنفسهم ، فمن كنت مولاه فعلي مولاه " . ثم قال ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : " اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه ، وأحب من أحبه ، وأبغض من أبغضه ، وانصر من نصره ، واخذل من خذله ، وأدر الحق معه حيث دار ، ألا فليبلغ الشاهد الغائب " ].

فمن يتأمل فيما قرره مرجعهم السبحاني يجد أن أهداف النبي صلى الله عليه وسلم من حادثة الغدير -كدليل وإخبار بالإمامة- تتلخص بما يلي:
الهدف الأول:
أنْ يُبَلِّغ إمامة علي رضي الله عنه لأكبر عدد من المسلمين ، كما قال السبحاني:[ ولكي يوصل النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) نداءه إلى كل قاصٍ ودانٍ من المسلمين في ذلك اليوم ].

الهدف الثاني:
أن يكون تبليغ الإمامة بصورة واضحة جلية لا تقبل اللبس وتزيل الشكوك والإبهام ، كما قال السبحاني:[ ويرفع كل إبهام وغموض ، ويدفع كل شك أو تشكيك في هذا المجال ].

والآن تعالوا معي لننظر فيما تضمنته تلك التقريرات من طعونٍ بالنبي صلى الله عليه وسلم وكما يلي:
الطعنة الأولى:النبي صلى الله عليه وسلم يحرم 110 ألف مسلم من سماع التبليغ بالإمامة
لقد اعترف علماء الإمامية بأن عدد المسلمين الذين كانوا مع النبي صلى الله عليه وسلم في الحج بمكة هو 120 ألف مسلم ، بينما كان عدد الذين رجعوا معه في طريقه للمدينة وشهدوا واقعة الغدير هو 10 آلاف مسلم ، وسأورد تقريراتهم حول هذا في نهاية المقال.
فلو بلَّغ النبي صلى الله عليه وسلم الإمامة في الحج بخطبة عرفة لسمع هذا التبليغ 120 ألف مسلم ، بينما لم يسمع تبليغه بالغدير سوى 10 آلاف مسلم.
أي أن النبي صلى الله عليه وسلم - وحاشاه من ذلك فداه أبي وأمي - قد فرَّط بتبليغه للإمامة على الوجه الأكمل ؛ إذ حرم 110 ألف مسلم من تبليغ الإمامة وفوَّت عليهم سماع التبليغ بذلك الأصل الديني العظيم والخطير.
فهل هناك طعنٌ بالنبي صلى الله عليه وسلم أشدّ من هذا ؟!
ولا أدري كيف تجرأ مرجعهم السبحاني على النطق بما تضمن ذلك الطعن حينما قال:[ ولكي يوصل النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) نداءه إلى كل قاصٍ ودانٍ من المسلمين في ذلك اليوم ].



الطعنة الثانية:النبي صلى الله عليه وسلم أخلَّ بالبلاغ الواضح الجلي للإمامة ؛ إذ بلغها بنص خفي لا تقوم به الحجة ويقطع الأعذار ويزيل الشكوك
لقد اعترف علماء الإمامية بأن النص النبوي في تبليغ الإمامة بالغدير لم يكن واضحاً جلياً تقوم به الحجة القاطعة على جميع المسلمين وتنقطع به أعذارهم كما قال تعالى ( لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ ) ، بل كان نصَّاً خفياً يفتقر للوضوح والصراحة والجلاء ، وهذا ما قرره علماء الإمامية ومنهم:
1- قال الشريف المرتضى الذي يلقبوه بعلم الهدى في كتاب ( رسائل المرتضى )( 1 / 339 ):[ وأما النص الخفي : فهو الذي ليس في صريحة لفظه النص بالإمامة ، وإنما ذلك في فحواه ومعناه ، كخبر الغدير ].

2- قال علامتهم أبو المجد الحلبي في كتابه ( إشارة السبق )( ص 51-54 ):[ وبالنصوص النبوية . منها : الجلية التي لا تحتمل التأويل : لدلالتها بظاهر لفظها على المعنى المراد بها .. ومنها : الخفية المحتملة للتأويل: أولها : نص يوم الغدير : قوله صلى الله عليه وآله وسلم : " من كنت مولاه فعلي مولاه " ].

3- قال علامتهم المقداد السيوري في كتابه ( اللوامع الإلهية في المباحث الكلامية )( ص 337-338 ):[ من حيث النص الخفي ، وهو ما يفتقر إلى ضم مقدمة أو مقدمات ، وهو أنواع .. الثاني: حديث الغدير وهو قوله (ع) : ألست أولى بكم من أنفسكم ؟ قالوا: بلى يا رسول الله ، قال: فمن كنت مولاه فعلي مولاه ، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ، وانصر من نصره واخذل من خذله وأدر الحق معه كيفما دار.... ].

فليتأمل العقلاء كيف طعن الإمامية في النبي صلى الله عليه وسلم ؛ إذ اتهموه بتبليغ أخطر أصل إيماني ( أعظم أركان الإيمان ، أفضل وأعلى من النبوة ، أهم من الصلاة والزكاة وسائر الأركان ، منكره كافرٌ مخلدٌ في النار ) بنص خفي في دلالته لا تقوم به الحجة على المسلمين ، وكما عبَّر عنه أعلام الإمامية ( ليس في صريحه لفظ الإمامة ، قابل للتأويل ، يحتاج إلى ضم مقدمة أو مقدمات )
ولا أدري كيف تجرأ مرجعهم السبحاني على النطق بما تضمن ذلك الطعن حينما قال:[ ويرفع كل إبهام وغموض ، ويدفع كل شك أو تشكيك في هذا المجال ].

فيتأمل العقلاء والباحثين عن الحق كيف جعل الله تعالى من حادثة الغدير حجة على الإمامية لا لهم ؛ لما تضمنته من الطعون بالنبي صلى الله عليه وسلم واتهامه بالتفريط والتقصير في التبليغ.


ملاحظة:
ذكرت بأن عدد الذين شهدوا الحج مع النبي صلى الله عليه وسلم هو 120 ألف مسلم ، بينما كان عدد الذي شهدوا الغدير هو 10 آلاف مسلم ، فمن أقوالهم في ذلك ما يلي:
1- قال آيتهم العظمى حسين علي منتظري في كتابه ( دراسات في ولاية الفقيه وفقه الدولة الإسلامية )( 1 / 50 ):[ وقد ورد أنه كان في حجة الوداع مع رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) تسعون ألفا ، وقيل مأة ألف وعشرون ألفا ، وقيل نحو ذلك ] ، وقال أيضاً في كتابه ( من المبدأ إلى المعاد في حوار بين طالبين )( ص 129 ):[ أنّ النبي الأكرم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) حجّ في السنة الأخيرة من عمره الشريف حجة الوداع مع جمع غفير من أصحابه تراوح عددهم بين تسعين ألفاً ومئة وأربعة وعشرين ألفاً ].

2- قال شيخهم علي الكوراني في كتابه ( جواهر التاريخ )( ص 210 ):[ تفاوتت الرواية في عدد المسلمين في حجة الوداع بين سبعين ألفاً ، ومئة وأربع وعشرين ألفاً ] ، وقال أيضاً في كتابه ( مكتبة الطالب 5 - صراع قريش مع النبي ( ص ))( ص 85 ):[ روي أن الذين كانوا في حجة الوداع مئة وعشرين ألفاً ].

3- قال شيخهم علي الكوراني في كتابه ( مكتبة الطالب 5 - صراع قريش مع النبي ( ص ))( ص 85 ):[ أما الذين كان طريقهم على الجحفة فكانوا عشرة آلاف أو أكثر ، قال الإمام الصادق عليه السلام : ( العجب مما لقي علي بن أبي طالب ! إنه كان له عشرةُ آلافِ شاهدٍ ولم يقدر على أخذ حقه ، والرجل يأخذ حقه بشاهدين ].

4- قال علامتهم ابن شهر آشوف المازندراني في كتابه ( مناقب آل أبي طالب )( 2 / 299 ):[ قال الصادق نعطي حقوق الناس بشهادة شاهدين وما أعطى أمير المؤمنين حقه بشهادة عشرة آلاف نفس يعني الغدير ].






التوقيع :
حسابي في تويتر / المهتدي عبد الملك الشافعي / alshafei2019
رابط جميع مواضيع المهتدي من التشيع .. عبد الملك الشافعي :

وأرجو ممن ينتفع من مواضيعي أن يدعو لي بالتسديد والقبول وسكنى الحرم
من مواضيعي في المنتدى
»» على ذمة علم هداهم المرتضى: الحسين ( رض ) ينسف شعار الشيعة "هيهات منا الذِلَّة"
»» معالم جديدة لبشاعة وجه مذهب الإمامية القائم على الحقد واللعن للصحابة وسائر المسلمين
»» حكم الشيعة بإسلام أهل القبلة بين الأمل والألم .. زعيمهم جعفر كاشف الغطاء أنموذجاً
»» رواية البخاري عن الخوارج جريمة لا تغتفر، ومدح علامتهم ابن داود للخارجي مسألة فيها نظر
»» خاطرة (68)/تطابق وصف بغداد وخرابها في ظل الغزو المغولي القديم والصفوي الخميني الجديد
 
قديم 30-08-19, 09:51 AM   رقم المشاركة : 2
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


ما شاء الله سبحان الله وبحمده أن يسر على عباده من يتولى الدعوة وكشف أباطيل أهل البدع وطعونهم التي يتهاون الشيعة في استيعابها

تقديري لك أخي الفاضل على ما تقدمه من جهود وصفعات وضربات قاضية لهذا الدسن السبئي الذي يسمونه زوراً بالتشيع الإمامي الأثني عشري ، إنما هو تشيع مراجع السوء وعلماء المجوس المنافقين بلياس الإسلام
هذا آخر تعليق بإذن الله
أستودعك الله تعالى قبل تركي مضطرة

فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين !!!!

هذه طامة كبرى تدل على أن خلافة المسلمين بعد النبي صلى الله عليه وسلم هي لعامة المؤمنين وليس لعلي رضي الله عنه ولا لأولاده وأحفاده رضوان الله عليهم ، والموافق لهذا ما اشتهر من أحاديث

فانظروا كيف تخلفونى فيهما / تخليف أم استخلاف ؟

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...32#post1887032







من مواضيعي في المنتدى
»» حقيقة الثورات العربية وتساؤلات الشعوب
»» تغيير المناهج الدراسية في العراق وفقا للهوى الإيراني/ د.أيمن الهاشمي
»» إحصائية لفطائس متطوعي الجهاد الكفائي أكثر من 13 ألف قتيل ومفقود
»» سيادتنا بالصور في مظاهرات السيادة بقيادة دولة المليشيات
»» طبول الوقف السني بقيادة مشايخ السياسة والتجارة ينتهي بجامع أم الطبول كهبة للمليشيات
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:26 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "