العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > الرد على شبهات الرافضة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-17, 05:47 AM   رقم المشاركة : 1
سلماان
عضو ماسي







سلماان غير متصل

سلماان is on a distinguished road


Lightbulb الملا صدر و مخانيث_خنوثة_مخنث_مخانيث الفلاسفة

يقول الدكتور الشيعي صائب في كتابه المذاهب والفرق ص71 عبد الحميد رداً على (مؤلف الفكر السياسي عند الاباضية) في نسبته مقولة [أن المعتزلة مخانيث الخوارج] لإبن تيمية :-

________________________________
فوصفوا المعتزلة بأنّهم (مخانيث الخوارج) ([1])
([1]) الفكر السياسي عند الإباضية : ٨٢. ونسبه إلى ابن تيمية! والصـــــــــــــــــــواب أنّه كلام معروف قبل ابن تيمية (٧٢٨ ه‌) بقرون ، فقد نقله البغدادي (٤٢٩ ه‌) بنصّه في كتاب / الفرق بين الفِرق : ٨٢.
________________________________




يقول الملا صدرا :

1- فأنت أيها الراغب في معرفة الأشياء بالتحقيق الساعي بسلوكه إلى نيل عالم التقديس لا تكن ممن اتصف بأنوثة التشبيه المحض و لا بفحولة التنزيه الصرف و لا بخنــــوثة الجمع بينهما كمن هو ذو الوجهين بل كن في الاعتقاد كسكان صوامع الملكوت الذين هم من العالين ليست لهم شهوة أنوثة التشبيه و لا غضب ذكورة التنزيه و لا خنــــوثة الخلط بين الأمرين المتضادين و إنما هم من أهل الوحدة الجمعية الإلهية فإنه سبحانه عال في دنوه دان في علوه واسع برحمته كل شي‌ء لا يخلو من ذاته شي‌ء [1]
[1] أشار بهذه الفقرات إلى توحيد الذات و الصفات و الأفعال و أن الموحد لا بد أن يعتقد بتوحيد الذات و الصفات أولا ثم بتوحيد الأفعال ثانيا فليقل لا هو إلا هو و لا إله إلا الله ثم ليقل لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم و الأشــعــــري يريد أن يوحد بزعمه بتوحيد الأفعال- و لكن لم يأت البيت من بابه و لا فهم ثمرته فإنه أثبت ذواتا مستقلة و لكن نفى آثارها و لوازمها و قذف نتائجها إلى غيرها فقال إنها محال صنع الله و إن تأثيراته تظهر فيها، ((س قده‌))
الحكمة المتعالية 6/ 376
مجموعه رسائل فلسفى صدر المتالهين ص227


2- و من هاهنا تبلد حمار أفكار بعض المتكلمين وخبت نارهم التي كلما أوقدوها للحرب أطفأها الله وهم مخانيث الفلاسفة و سراق الحكماء.
مفاتيح الغيب ص235


3- و من توقف في تنزيه بعض الأمور الالهية دون بعض، و يؤمن ببعض و يكفر بما ورائه، فهو كالمخنث بين فحولة التنزيه و أنوثة التشبيه.
تفسير القرآن 5/ 331







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:35 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "