العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-03-17, 09:24 AM   رقم المشاركة : 1
محب ابو بكر و عمر
عضو ماسي






محب ابو بكر و عمر غير متصل

محب ابو بكر و عمر is on a distinguished road


ما هو الدليل من القران على طلوع الشمس من المغرب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الله في حق عيسى
يكلم الناس في المهد وكهلا
وبما ان عيسى مات وهو شاب فمعنى الاية ان عيسى سيعود الى الارض ويصبح كهلا .
طيب هذه الاية اشارت الى نزول عيسى عليه السلام فماهي الاية التي تشير الى طلوع الشمس من مغربها؟







التوقيع :
الرافضة اخطر عدو على الاسلام وتريد تدميره فما دورك في الرد عليها.
من مواضيعي في المنتدى
»» نصيحة لإدارة المنتدى
»» هل الشعب السعودي يعيش في كوكب اخر ؟؟؟
»» هل ستنام بعد اليوم ؟
»» المرأة السعودية
»» الاخوان المسلمون تحت المجهر
 
قديم 04-03-17, 02:49 PM   رقم المشاركة : 2
عربا
عضو فضي







عربا غير متصل

عربا is on a distinguished road


1//// عيسى عليه السلام لم يمت بل هو رفع عند ربه كما هو مذكور في القرآن

2/// اما عن انه سيصبح كهلا فالكهولة من زاد على ثلاثين سنة كما قال بذلك ابن منظور في كتابه لسان العرب ،، و يقول ابن حجر ( و اختلف في عمره حين رفع ، فقيل ابن ثلاث و ثلاثين و قيل مائة و عشرين ) فيكون أنه بلغ الكهولة من قبل أن يُرفع بناءً على هذا المعنى

و ليس هناك أي حكماً شرعياً على ذلك اخي الكريم



3 //// اما عن طلوع الشمس من مغربها فيقول الله ( فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا ) ،، و يقول الله ( هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ ۗ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا ۗ قُلِ انتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ ) ،،، و الاشراط تعني العلامات و هذه آية محكمة من حيث ان للساعة اشراط و علامات تدلل على قربها و تفصيل هذه العلامات في السنة النبوية ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رفعه: من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه







الصور المرفقة
  
 
قديم 04-03-17, 02:50 PM   رقم المشاركة : 3
عربا
عضو فضي







عربا غير متصل

عربا is on a distinguished road


ان شاء الله اكون افدتك اخي الكريم







 
قديم 04-03-17, 05:32 PM   رقم المشاركة : 4
محب ابو بكر و عمر
عضو ماسي






محب ابو بكر و عمر غير متصل

محب ابو بكر و عمر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عربا مشاهدة المشاركة
   ان شاء الله اكون افدتك اخي الكريم

بارك الله بك
صحيح عيسى رفع ولم يمت .
اما الكهولة في معاجم العرب فمعناها من زاد عن 33 سنة الى 50 سنة وعيسى رفع وعمره 33 سنة وعندما اشارت الاية الى معجزة كلامه في المهد وذكرت انه ايضا سيكلم الناس في الكهولة اي معجزة ثانية وهي عودته الى الارض وبلوغه الكهولة والدليل ان كل الناس تتكلم في الكهولة وعودة عيسى هي الاعجاز وليس كلامه في الكهولة اعجاز
والله اعلم






التوقيع :
الرافضة اخطر عدو على الاسلام وتريد تدميره فما دورك في الرد عليها.
من مواضيعي في المنتدى
»» الشيعة اهل الدليل المحكم لا اهل شبهات ؟
»» رضاع الكبير والمتعة
»» سؤال وجواب
»» الرافضة
»» سؤال هام للجميع
 
قديم 04-03-17, 05:41 PM   رقم المشاركة : 5
محب ابو بكر و عمر
عضو ماسي






محب ابو بكر و عمر غير متصل

محب ابو بكر و عمر is on a distinguished road


الرسول صلى الله عليه وسلم ابلغنا ان الارض في اخر الزمان ستطلع من المغرب فهل هذا دليل على ان الشمس لها مشرقين ومغربين اذ اشرقت من جهة ثم اشرقت في اخر الزمان من الجهة المقابلة وهل هذا ما اشارت البه الاية الكريمة : رب المشرقين ورب المعربين؟







التوقيع :
الرافضة اخطر عدو على الاسلام وتريد تدميره فما دورك في الرد عليها.
من مواضيعي في المنتدى
»» علي بن ابي طالب الخليفة الثالث ولكن ....
»» رضاع الكبير والمتعة
»» هل يصلح عالم ديني لتولي مقاليد الحكم
»» من تختار الرافضة ام داعش
»» اشكروا المشرفين
 
قديم 04-03-17, 05:53 PM   رقم المشاركة : 6
عربا
عضو فضي







عربا غير متصل

عربا is on a distinguished road


صحيح أن عودته معجزة و ثابته 100% و لكن مسألة أنه يصبح كهلاً بعد نزوله عليه السلام الى الأرض فيها نظر لأنه قد قيل أنه رفع في سن 33 و كما هو موجود في لسان العرب لابن منظور يقال لمن تجاوز ٣٠ انه كهل فتكون كهولة عيسى عليه السلام كانت قبل رفعه عليه السلام







 
قديم 04-03-17, 06:00 PM   رقم المشاركة : 7
عربا
عضو فضي







عربا غير متصل

عربا is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب ابو بكر و عمر مشاهدة المشاركة
   الرسول صلى الله عليه وسلم ابلغنا ان الارض في اخر الزمان ستطلع من المغرب فهل هذا دليل على ان الشمس لها مشرقين ومغربين اذ اشرقت من جهة ثم اشرقت في اخر الزمان من الجهة المقابلة وهل هذا ما اشارت البه الاية الكريمة : رب المشرقين ورب المعربين؟

و موجود آية أيضا في سورة المعارج (فلا أقسم برب المشارق و المغارب )

231567: تفسير قوله تعالى : ( رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ ).
السؤال:
قال تعالى في سورة الرحمن: ( رب المشرقين ورب المغربين ) ، هل نفسرها بأن نقول المقصود بالمشرقين: المشرق في هذه الدنيا على هذه الأرض ، والمشرق في الدار الآخرة ؟ أم إن لها تفسيرا آخر؟

تم النشر بتاريخ: 2015-07-18
الجواب :
الحمد لله
جاء "المشرق والمغرب" في القرآن الكريم مفردا ومثنى وجمعاً .
قال الله تعالى : (رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ) الرحمن/ 17 ، وقال تعالى : (رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ) الصافات/ 5 ، وقال سبحانه : (فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ * عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ خَيْرًا مِنْهُمْ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ) المعارج/ 40، 41 ، وقال سبحانه : (رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا) المزمل/ 9 .

فقوله عز وجل : (رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ) : يعني بذلك : مشرقَي الصيف والشتاء ، ومغربي الصيف والشتاء ، فإن الشمس تتحرك في فصل الشتاء نحو شمال الأرض ، وتتحرك في فصل الصيف نحو جنوبها ، فيختلف مكان طلوعها في فصل الشتاء عنه في فصل الصيف ، وكذلك مكان غروبها ، فيكون لها مشرقان ، أحدهما في الشتاء والثاني في الصيف ، ويكون لها أيضا مغربان .

والمراد بقوله : (رَبّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ) مشارق الشمس ومغاربها باعتبار مشرقها ومغربها كل يوم، لأنها في كل يوم لها مشرق ومغرب ، غير مشرقها ومغربها بالأمس .
أو المراد : مشارق النجوم والكواكب والشمس والقمر .
والمراد بقوله : (رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ): جنس المشارق والمغارب ، فيكون المراد منه كل مشارق الشمس ومغاربها .
قال ابن كثير رحمه الله :
"(رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ) يَعْنِي: مَشْرِقَيِ الصَّيْفِ وَالشِّتَاءِ، وَمَغْرِبَيِ الصَّيْفِ وَالشِّتَاءِ. وَقَالَ فِي الْآيَةِ الْأُخْرَى: (فَلا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ) ، وَذَلِكَ بِاخْتِلَافِ مَطَالِعِ الشَّمْسِ وَتَنَقُّلِهَا فِي كُلِّ يَوْمٍ، وَبُرُوزِهَا مِنْهُ إِلَى النَّاسِ. وَقَالَ فِي الْآيَةِ الْأُخْرَى: (رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلا) . وَهَذَا الْمُرَادُ مِنْهُ جِنْسُ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ " .
انتهى من "تفسير ابن كثير" (7/ 492) .س
وقال الشنقيطي رحمه الله :
" قَوْلَهُ: (وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ) الْمُرَادُ بِهِ جِنْسُ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ، فَهُوَ صَادِقٌ بِكُلِّ مَشْرِقٍ مِنْ مَشَارِقِ الشَّمْسِ الَّتِي هِيَ ثَلَاثُمِائَةٍ وَسِتُّونَ، وَكُلُّ مَغْرِبٍ مِنْ مَغَارِبِهَا الَّتِي هِيَ كَذَلِكَ، كَمَا رُوِيَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ وَغَيْرِهِ.
قَالَ ابْنُ جَرِيرٍ فِي تَفْسِيرِ هَذِهِ الْآيَةِ الْكَرِيمَةِ ، مَا نَصُّهُ : وَإِنَّمَا مَعْنَى ذَلِكَ: وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ الَّذِي تُشْرِقُ مِنْهُ الشَّمْسُ كُلَّ يَوْمٍ ، وَالْمَغْرِبُ الَّذِي تَغْرُبُ فِيهِ كُلَّ يَوْمٍ.
فَتَأْوِيلُهُ إِذَا كَانَ ذَلِكَ مَعْنَاهُ : وَلِلَّهِ مَا بَيْنَ قُطْرَيِ الْمَشْرِقِ وَقُطْرَيِ الْمَغْرِبِ، إِذَا كَانَ شُرُوقُ الشَّمْسِ كُلَّ يَوْمٍ مِنْ مَوْضِعٍ مِنْهُ لَا تَعُودُ لِشُرُوقِهَا مِنْهُ إِلَى الْحَوْلِ الَّذِي بَعْدَهُ ، وَكَذَلِكَ غُرُوبُهَا، انْتَهَى مِنْهُ بِلَفْظِهِ.
وَقَوْلُهُ: (رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ) ، يَعْنِي مَشْرِقَ الشِّتَاءِ، وَمَشْرِقَ الصَّيْفِ وَمَغْرِبَهُمَا، كَمَا عَلَيْهِ الْجُمْهُورُ. وَقِيلَ: مَشْرِقَ الشَّمْسِ وَالْقَمَرِ وَمَغْرِبَهُمَا.
وَقَوْلُهُ: (بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ ) أَيْ: مَشَارِقِ الشَّمْسِ وَمَغَارِبِهَا كَمَا تَقَدَّمَ . وَقِيلَ: مَشَارِقِ الشَّمْسِ وَالْقَمَرِ وَالْكَوَاكِبِ وَمَغَارِبِهَا، وَالْعِلْمُ عِنْدَ اللَّهِ تَعَالَى ".
انتهى من "أضواء البيان" (6/ 305) .
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" (رب المشرقين ورب المغربين) المراد بهما مشرقا الصيف والشتاء ، مشرق الصيف حيث تكون الشمس في أقصى مدار لها نحو الشمال، ومشرق الشتاء حيث تكون الشمس في أقصى مدار لها نحو الجنوب .
ونص الله على ذلك لما في اختلافهما من المصالح العظيمة للخلق ، ولما في اختلافهما من الدلالة الواضحة على تمام قدرة الله سبحانه وتعالى وكمال رحمته وحكمته ، إذ لا أحد يقدر على أن يصرف الشمس من مشرق إلى مشرق ، ومن مغرب إلى مغرب إلا الله عز وجل ، ولهذا قال : (رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ * فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ) فأشار في تعقيبه هذه الآية السابقة إلى أن هذا من آلاء الله ونعمه العظيمة على عباده .
وقال الله تعالى في آية أخرى : (فَلا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ) فجمع المشرق والمغرب، وقال تعالى في آية ثالثة : (رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلاً) ولا تناقض بين هذه الآيات الكريمة ، فالمراد بآية التثنية ما أسلفناه، والمراد بآية الجمع : مشارق الشمس ومغاربها ، باعتبار مشرقها ومغربها كل يوم ، لأن كل يوم لها مشرق ومغرب غير مشرقها ومغربها بالأمس ، أو أن المراد بالمشارق والمغارب مشارق النجوم والكواكب والشمس والقمر.
وأما قوله تعالى : (رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ) فالمراد بها الناحية ، أي : أنه مالك كل شيء ، ورب كل شيء، سواء أكان ذلك الشيء في المشرق أو في المغرب " .
انتهى من"فتاوى نور على الدرب" (5/ 2) بترقيم الشاملة .

والمقصود بالمشرق والمغرب في هذه الآيات : المشرق والمغرب في الدنيا ، لا في الآخرة ، فإنه ليس في الآخرة شروق للشمس ولا غروب .
وقد روى الطحاوي في "شرح مشكل الآثار" (183) عن أبي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: ( الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ثَوْرَانِ مُكَوَّرَانِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) وصححه الألباني في "الصحيحة" (124) .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
" قَالَ الْخَطَّابِيُّ: لَيْسَ الْمُرَادُ بِكَوْنِهِمَا فِي النَّارِ تَعْذِيبُهُمَا بِذَلِكَ ، وَلَكِنَّهُ تَبْكِيتٌ لِمَنْ كَانَ يَعْبُدُهُمَا فِي الدُّنْيَا ، لِيَعْلَمُوا أَنَّ عِبَادَتَهُمْ لَهُمَا كَانَتْ بَاطِلًا ، وَقِيلَ: إِنَّهُمَا خُلِقَا مِنَ النَّارِ فَأُعِيدَا فِيهَا. وَقَالَ الْإِسْمَاعِيلِيُّ: لَا يَلْزَمُ مِنْ جَعْلِهِمَا فِي النَّارِ تَعْذِيبُهُمَا ؛ فَإِنَّ لِلَّهِ فِي النَّارِ مَلَائِكَةٌ وَحِجَارَةٌ وَغَيْرُهَا، لِتَكُونَ لِأَهْلِ النَّارِ عَذَابًا وَآلَةً مِنْ آلَاتِ الْعَذَابِ وَمَا شَاءَ اللَّهُ مِنْ ذَلِكَ ، فَلَا تَكُونُ هِيَ مُعَذَّبَةً "
انتهى من "فتح الباري" (6/ 300) .
والله أعلم .
https://islamqa.info/ar/231567






 
قديم 04-03-17, 06:02 PM   رقم المشاركة : 8
عربا
عضو فضي







عربا غير متصل

عربا is on a distinguished road


و فيه فتوى اخرى اخي الكريم في موقع اسلام ويب


حمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ورد جمع المشرق والمغرب في بعض الآيات ، كقوله تعالى في سورة المعارج (فلا أقسم برب المشارق والمغارب ) ووردت تثنيتهما في بعضها كقوله تعالى: (رب المشرقين ورب المغربين) وورد إفرادهما كما في قوله تعالى: (رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو) ولا تعارض ولا اضطراب في هذه الآيات ، كما قد يتوهم البعض. قال الحافظ ابن كثير عند تفسير قوله تعالى ( رب المشرقين ورب المغربين ): (يعني مشرقي الصيف والشتاء ، ومغربي الصيف والشتاء. وقال في الآية الأخرى: ( فلا أقسم برب المشارق والمغارب) وذلك باختلاف مطالع الشمس ، وتنقلها في كل يوم وبروزها منه إلى الناس.
وقال في الآية الأخرى: (رب المشرق والمغرب..) وهذا المراد منه جنس المشارق والمغارب) انتهى.
وقد تكلم العلامة الشنقيطي على هذه الآيات بمثل ما ذكره ابن كثير في كتابه: "دفع إيهام الاضطراب عن آيات الكتاب" عند قوله تعالى في سورة البقرة: ( ولله المشرق والمغرب ) وورد عن ابن عباس وغيره أن للشمس ثلاثمائة وستون مشرقاً ومغرباً ، وذلك على عدد أيام السنة ، فكل يوم تشرق من مكان ، وتغرب في مكان ، ولا تعود إليه إلا بعد سنة ، ولكن خص مشرقي الشتاء والصيف لتباعد ما بينهما.
وفي هذا العصر الحديث تأكد ما في هذه الآيات من إعجاز علمي، قال د.يحيى المحجري في "آيات قرآنية في مشكاة العلم": (لا يبدو وجود صعوبة في فهم صيغة المفرد، فأينما كنا، وحيثما وجدنا، رأينا للشمس مشرقاً ومغرباً، أما المشرقان والمغربان فقد فسرهما المفسرون بمشرقي الشمس ومغربي الشمس في الشتاء والصيف، فالأرض كما نعرف تتم دورتها حول الشمس في 365 يوماً وربع يوم. كذلك نعلم أن ميل محور دورانها عن المحور الرأسي يسبب اختلاف الفصول، ومن ثم اختلاف مكان ووقت الشروق والغروب على الأرض على مر السنة، فالواقع أن المشرق والمغرب على الأرض، أي مكان الشروق والغروب يتغيران كل يوم تغيراً طفيفاً، أي أن الشمس تشرق وتغرب كل يوم من مكان مختلف على مر السنة، وهذا بدوره يعني وجود مشارق ومغارب بعدد أيام السنة، وليس مشرقين ومغربين اثنين فقط، وإن بدا الاختلاف بين مشرقي الشمس ومغربيها أكثر وضوحاً في الشتاء والصيف، فقد يكون إذن مشرقي الشمس ومغربيها في الشتاء والصيف هما المقصودان في الآية الكريمة: (رب المشرقين ورب المغربين) كذلك قد تكون هذه المشارق والمغارب المتعددة التي نراها على مر السنة هي المقصود ة في الآية الثالثة (برب المشارق والمغارب) وقد يكون المقصود بها أيضاً مشارق الأرض ومغاربها في بقاعها المختلفة، فشروق الشمس وغروبها عملية مستمرة، ففي كل لحظة تشرق الشمس على بقعة وتغرب على بقعة أخرى، وقد يكون المقصود بها مشارق الأرض ومغاربها على كواكب المجموعة الشمسية المختلفة، فكل كوكب - مثله في ذلك مثل الأرض- تشرق عليه الشمس وتغرب.) انتهى.
والله أعلم.

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=10562







 
قديم 04-03-17, 06:31 PM   رقم المشاركة : 9
محب ابو بكر و عمر
عضو ماسي






محب ابو بكر و عمر غير متصل

محب ابو بكر و عمر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عربا مشاهدة المشاركة
   صحيح أن عودته معجزة و ثابته 100% و لكن مسألة أنه يصبح كهلاً بعد نزوله عليه السلام الى الأرض فيها نظر لأنه قد قيل أنه رفع في سن 33 و كما هو موجود في لسان العرب لابن منظور يقال لمن تجاوز 30 انه كهل فتكون كهولة عيسى عليه السلام كانت قبل رفعه عليه السلام

رفع في بداية الكهولة والكهولة عمرها 20 عاما تقريبا
كذلك اقران الكلام بالكهولة بالكلام في المهد اشارة الى معجزة ثانية






التوقيع :
الرافضة اخطر عدو على الاسلام وتريد تدميره فما دورك في الرد عليها.
من مواضيعي في المنتدى
»» الرجال
»» ما هو الدليل من القران على طلوع الشمس من المغرب
»» فلسطيني وسعودي ويمني
»» هل قراءة الفاتحة عند الخطوبة بدعة
»» من يحل هذا اللغز
 
قديم 04-03-17, 06:35 PM   رقم المشاركة : 10
محب ابو بكر و عمر
عضو ماسي






محب ابو بكر و عمر غير متصل

محب ابو بكر و عمر is on a distinguished road


طيب ما يمنع ان يكون المقصود بالمشرقين والمغربين هو طلوع الشمس من مغربها وبهذا يكون لها مشرقان ومغربان ?







التوقيع :
الرافضة اخطر عدو على الاسلام وتريد تدميره فما دورك في الرد عليها.
من مواضيعي في المنتدى
»» ادخل واكتب ما يرضي الله
»» سجل يا تاريخ
»» سلمان بن عبد العزيز
»» دبي وما ادراك ما دبي
»» الشيخ العريفي في لندن محاضرات ولقاءات مع مسلمي الغرب
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:38 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "