العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-16, 09:54 PM   رقم المشاركة : 1
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي متصل الآن

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


سقوط وتخبط:أراد مرجعهم السبحاني نقض كتابي ( الفصام النكد ) فطعن بعلي (رض) ثلاث طعنات

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فكم سُرِرْت عندما خصص مرجعهم الكبير آيتهم العظمى جعفر السبحاني عشرات الصفحات للرد على كتابي ( الفصام النكد / دراسة لحقيقة الأزمة بين علماء الشيعة والقرآن ) وهو من أهم الكتب التي فرحت بإنجازها في حياتي بعد كتابي ( الفكر التكفيري عند الشيعة حقيقة أم افتراء ) ..
إذ خصص لذلك رسالة كاملة من كتابه ( رسائل ومقالات ) ( 8 / 309 - 346 )
والذي سرَّني من رده أمران هما:
1- إن تفرغ مرجع كبير ومحقق في المذهب للرد على كتابي لهي شهادة بأن الكتاب موجع ومزعج لعلمائهم ، وإلا فهناك العشرات بل المئات من الكتب المطبوعة التي ترد على الشيعة ، فتخصيص الكتاب من بينها فيه شهادة ضمنية بقوة أثر الكتاب عليهم ..
2- والأمر الآخر الذي سرَّني هو أني وجدت رده ضعيفاً وفيه من الطامات التي تضر بالتشيع وتنسف ثوابته
، وهو ما سأبين بعضه في هذا الموضوع من سردي لتقريراته متبعاً إياها بالطامات المرتبة عليها وكما يلي:

التقرير الأول: إن القرآن الذي بين أيدينا هو من جمع النبي صلى الله عليه وسلم فلا حاجة لجمع غيره
بما أن مَكْمَن الأزمة الحقيقية لعلماء الشيعة تجاه هذا القرآن الموجود بين أظهرنا هو كونه من جمع الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم ..
ولذلك حاول بعض مراجعهم أن يصرفوا تلك المنقبة والفضيلة عنهم ، بدعوى أن القرآن الموجود بين أيدينا هو من جمع النبي صلى الله عليه وسلم وترتيبه ، وليس للخلفاء أي فضيلة في جمعه ، وهذا ما سلكه مرجعهم جعفر السبحاني في رده على الكتاب ، فمن تقريراته ما يلي:
1- قال ص 322 :[ أنّ المصحف الموجود هو المصحف الّذي جُمع في عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وتوارثه الصحابة والتابعون لهم بإحسان، ثم انتقل منهم إلى سائر الأجيال، وأنّه ليس هناك أي فضيلة لأحد ، من غير فرق بين من أمر بالجمع أو ائتمر به ، فقد كانت الأُمّة في غنى عن هذا الآمر ومن امتثل ].
2- قال ص 323 :[ لأنّهم يعتقدون بأنّ القرآن الموجود بين أيديهم حالياً هو القرآن المجموع في عصر النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) دون أن يكون لأحد فضيلة في جمعه ].
3- قال ص 316 :[ كلّ ذلك يدلّ على أنّ القرآن كان مجموعاً في مصحف في حياة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ، وعندئذ لم تكن ثمة حاجة إلى قيام زيد بن ثابت بجمعه من العسب واللخاف وصدور الرجال ].

الطامة الأولى: استغناء الأمة عما قام به علي رضي الله عنه من جمعٍ للقرآن ولا فضيلة له فيه
في الوقت الذي استمات فيه السبحاني لإثبات كون هذا القرآن الذي بين أيدينا هو من جمع النبي صلى الله عليه وسلم ، ليصرف فضيلة جمعه عن الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم أجمعين ، إلا أنه قد نسي بأن هذا التقرير سيجرد عليّاً رضي الله عنه من أعظم منقبة يثبتونها له والمتمثلة بجمعه للقرآن !!!
وعليه فلو أجرينا تحويراً لعبارته السابقة بحق الخلفاء الراشدين وأنزلناها بحق علي - رضي الله عنهم أجمعين - ستكون كما يلي:
1- قوله :[ أنّ المصحف الموجود هو المصحف الّذي جُمع في عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وتوارثه الصحابة والتابعون لهم بإحسان ، ثم انتقل منهم إلى سائر الأجيال ، وأنّه ليس هناك أي فضيلة لعلي رضي الله عنه بجمعه ، فقد كانت الأُمّة في غنى عن هذا الأمر ].
2- قوله :[ لأنّهم يعتقدون بأنّ القرآن الموجود بين أيديهم حالياً هو القرآن المجموع في عصر النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) دون أن يكون لعلي رضي الله عنه فضيلة في جمعه ].


التقرير الثاني: المقارنة بترتيب سور وآيات القرآن بين مصحف النبي - صلى الله عليه وسلم - ومصحف علي رضي الله عنه
إن هذا التقرير يتكون من شقين هما:
الشق الأول: إن ترتيب سور وآيات المصحف الذي بين أيدينا هو من فعل النبي صلى الله عليه وسلم ولم يُرَتَّب على تسلسل النزول
* فأما كونه من فعل النبي صلى الله عليه وسلم ، فهذا قد أقره مرجعهم جعفر السبحاني في عدة مواضع منها:
1- قال في كتابه ( عقائدنا الفلسفية والقرآنية ) ( ص 116 ) :[ طبقاً لأقوال مجموعة من المحققين المسلمين فإن القرآن الكريم قد جُمِعَ في زمن الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم ، وقد رُتِّبَت السور والآيات بأمرٍ منه صلى الله عليه وسلم .. ومن هنا يتضح أن القرآن جُمِعَ في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم ، وأن سورة الحمد كانت في المقدمة ، ولو كان القرآن مجموعة سور وآيات متفرقة ، لَمَا كان هناك من معنى لاسم ( فاتحة الكتاب ) ].
2- قال في نفس المصدر السابق ( ص 118 ) :[ وإذا لم يكن هذا الحديث دالاً على الكتابة المنظمة للقرآن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، فإنه على الأقل يدل على أن سور القرآن ومكان الآيات كان منَظَّماً في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ].
3- قال في كتابه ( رسائل ومقالات ) ( 8 / 315 ) :[ فإن ختم القرآن يدل على أنه كان مبوَّباً من حيث السور والآيات معلوماً أولها من آخرها ].

* وأما كون آياته وسوره لم تُُرَتَّب على تسلسل النزول - بعدم تقديم المكي على المدني ، ولا المنسوخ على الناسخ - فهو أمرٌ مُشاهَدٌ في القرآن الذي بين أيدينا.

الشق الثاني: إن الآيات والسور قد رتبها علي - رضي الله عنه - في مصحفه على ترتيب النزول
لقد اعترف علماء الشيعة بأن عليّاً رضي الله عنه لم يتبع ترتيب السور والآيات الموجودة في مصحفنا الحالي ، بل خالفه بتقديم المكي على المدني والمنسوخ على الناسخ ، فمن أقوالهم حول ذلك ما يلي:
1- يقول شيخهم المفيد في كتابه ( المسائل السرورية ) ( ص 79 ) :[ وقد جمع أمير المؤمنين عليه السلام القرآن المنزل من أوله إلى آخره ، وألفه بحسب ما وجب من تأليفه ، فقدم المكي على المدني ، والمنسوخ على الناسخ ، ووضع كل شئ منه في محله ].
2- اعترف بهذه القضية علامتهم ومحققهم جعفر السبحاني في عدة مواضع من كتبه منها:
أ- قال في كتابه ( عقائدنا الفلسفية والقرآنية ) ( ص 120-121 ):[ أما أنه يُقال أن علياً عليه السلام جمع القرآن بعد ارتحال النبي ص فهذا يعني أنه كتب القرآن طبقاً لشأن النزول وقدم المنسوخ على الناسخ وهذا ما يقرره المجلسي في ( بحار الأنوار ) ، وصاحب كتاب ( تاريخ القرآن ) ]
ب- قال في كتابه ( رسائل ومقالات ) ( 1 / 159) :[ إن القرآن الذي قام علي بجمعه هو نفس ذلك القرآن ولكن يختلف معه في ترتيب السور فقد جمع الإمام الذكر الحكيم حسب تاريخ النزول وهذا أمر مشهور بين المفسرين ].
ج- قال أيضاً في كتابه ( الأجوبة الهادية إلى سواء السبيل ) ( ص 102 ) سؤال رقم ( 30 ) :[ إنّ الشيعة يقولون عكس ذلك تماماً وأنّ عليّاً (عليه السلام) جمع قرآنه ورتّبه وفقاً لنزول آياته ].
3- يقول علامتهم محمد حسين الطباطبائي في كتابه ( القرآن في الإسلام ) ( ص 137 ) :[ والإمام أمير المؤمنين عليه السلام بالرغم من أنه كان أول من جمع القرآن على ترتيب النزول ].
4- يقول علامتهم عبد الحسين الموسوي في كتابه ( المراجعات ) ( ص 411 ) في المراجعة ( 110 ) :[ أما علي وشيعته ، فقد تصدوا لذلك في العصر الأول ، وأول شئ دونه أمير المؤمنين كتاب الله عز وجل ، فإنه ( ع ) بعد فراغه من تجهيز النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، آلى على نفسه أن لا يرتدي إلا للصلاة ، أن يجمع القرآن ، فجمعه مرتبا على حسب النزول ].
5- يقول عالمهم حسين الصدر في كتابه ( الشيعة وفنون الإسلام ) ( ص 25 ) :[ وأول مصحف جمع فيه القرآن على ترتيب النزول بعد موت النبي صلى الله عليه وآله وسلم هو مصحف أمير المؤمنين علي عليه السلام ، والروايات في ذلك من طريق أهل البيت متواترة ].
6- يقول مرجعهم الكبير وزعيم حوزتهم أبو القاسم الخوئي في كتابه ( البيان في تفسير القرآن ) ( ص 223 ) :[ إن وجود مصحف لأمير المؤمنين - عليه السلام - يغاير القرآن الموجود في ترتيب السور مما لا ينبغي الشك فيه ].
7- يقول آيتهم العظمى ناصر مكارم الشيرازي في كتابه ( الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل ) ( 8 / 27-28 ) :[ وبنظرة فاحصة إلى تلك الروايات نصل إلى أن القرآن الذي كان عند علي ( عليه السلام ) لا يختلف مع بقية النسخ من حيث المضمون ، سوى اختلافه من حيث العرض والترتيب في ثلاثة أمور: الأول : أن آياته وسوره كانت مرتبة حسب تأريخ النزول ].
8- يقول شيخهم على آل محسن في كتابه ( كشف الحقائق ) ( ص 55 ) :[ المعنى الثاني : أن المراد بجمع القرآن كما أنزل هو جمعه في مصحف رتب فيه المنسوخ قبل الناسخ ، والمكي قبل المدني ، والسابق نزولا قبل اللاحق ، وهكذا . وجمع القرآن بهذا النحو لم يتأت لأحد من هذه الأمة إلا لعلي بن أبي طالب علي السلام ].

الطامة الثانية: علي رضي الله عنه يخالف النبي صلى الله عليه وسلم في ترتيب سور المصحف وآياته
في ضوء ما تقدم تبين لنا إقحام علماء الإمامية أنفسهم في مأزق كبير متمثلاً في اتهامهم لعلي رضي الله عنه بمخالفة الترتيب النبوي للمصحف !!!
وهو أمرٌ لو قام به أبو بكر أو عمر - رضي الله عنهما - لألفوا فيه مئات الكتب للطعن والتشهير !!!


التقرير الثالث: إن عليّاً رضي الله عنه بعدما جمع القرآن عرضه على الصحابة كي يعتمدوه ، ولكنهم رفضوه فاضطر إلى إخفائه:
لقد قرر هذا الأمر مرجعهم جعفر السبحاني في كتابه ( الأجوبة الهادية إلى سواء السبيل ) ( ص 102 ) سؤال رقم ( 30 ) ، قائلا :[ ثانياً : من قال بأنّ عليّاً (عليه السلام) لم يُخرج القرآن الذي أملاه عليه رسول الله (صلى الله عليه وآله) خوفاً من ارتداد الناس ؟
إنّ الشيعة يقولون عكس ذلك تماماً وأنّ عليّاً (عليه السلام) جمع قرآنه ورتّبه وفقاً لنزول آياته ثمّ عرضه على القوم فرفضوه ، وقالوا : "ما عندك عندنا" فاضطرّ لإبقائه محفوظاً عنده ].


الطامة الثالثة: لقد كان الحق مع الخلفاء في رفضهم اعتماد مصحف علي رضي الله عنهم أجمعين:
في ضوء ما قرره سبحاني بأن المصحف الذي بين أيدينا هو من جمع النبي صلى الله عليه وسلم وترتيبه وأنه كان متداولاً بين الصحابة ثم للتابعين ثم لسائر الأمة ، نستطيع أن نجري محاكمة وتحليل لسبب رفض الخلفاء لمصحف علي رضي الله عنه بقولهم ( ما عندك عندنا ) ، إذ مقصود الصحابة بأن عندهم مصحفاً آخر غير مصحفه وهو يغنيهم عن مصحفه ، فلا شك أن الحق معهم ، لأنهم يملكون حينها المصحف النبوي الذي جمعه ورتبه نبينا صلى الله عليه وسلم في حياته ، فوجدوا أن الحق مع المصحف النبوي ، وخصوصا بعد وقوفهم على ما فيه مصحف علي رضي الله عنه من المخالفة في ترتيب السور والآيات

إن حال مرجعهم السبحاني - وكذلك باقي مراجعهم - كحال من أراد أن يبني قصراً فهدم مِصْراً ؛ إذ أراد أن ينقض ما في كتابي ( الفصام النكد .. ) فإذا به يوجه لعلي رضي الله عنه تلك الطعنات الثلاث:
1- إن قيام علي رضي الله عنه بجمع القرآن هو فعلٌ لا حاجة للأمة إليه ، ولا فضيلة له فيه.
2- إقدام علي رضي الله عنه على مخالفة المصحف النبوي في ترتيب الآيات والسور.
3- لقد كان الحق والصواب مع الصحابة برفضهم لمصحف علي رضي الله عنه وذلك لمخالفته للمصحف النبوي في الترتيب ، فقالوا له لا حاجة بنا لمصحفك ما دام عندنا المصحف النبوي بترتيبه صلى الله عليه وسلم.

فالحمد لله الذي وفقني وسددني في إحكام كتابي ( الفصام النكد / دراسة لحقيقة الأزمة بين علماء الشيعة والقرآن ) حتى أنهم لم يستطيعوا التخلص من إلزاماته إلا بالطعن بعلي رضي الله عنه.







التوقيع :
حسابي في تويتر / المهتدي عبد الملك الشافعي / alshafei2019
رابط جميع مواضيع المهتدي من التشيع .. عبد الملك الشافعي :

وأرجو ممن ينتفع من مواضيعي أن يدعو لي بالتسديد والقبول وسكنى الحرم
من مواضيعي في المنتدى
»» هل كان ركوب صدوقهم ابن بابويه بسفينة أهل البيت منجيا له من الغرق في العقائد الضالة ؟!
»» تقديم شبكة الدفاع عن السنة لمقالات المهتدي عبد الملك الشافعي
»» سؤال غير برئ: المستبصر لا يعيد عباداته لحكمة التخفيف إلا الزكاة فيجب عليه إعادتها ؟!
»» فلتقر عين أمنا عائشة:علماء الإمامية ينزهون النبي عن وطئ كافرة وأن تكون أمّاً للمؤمنين
»» أراد السبحاني تجريد الخلفاء من منقبة جمع القرآن فوصم علماءهم بمخالفة النقل والعقل !!!
 
قديم 04-04-16, 10:51 PM   رقم المشاركة : 2
الفهد الأبيض
عضو ذهبي







الفهد الأبيض غير متصل

الفهد الأبيض is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الملك الشافعي مشاهدة المشاركة
  
1- قال في كتابه ( عقائدنا الفلسفية والقرآنية ) ( ص 116 ) :[ طبقاً لأقوال مجموعة من المحققين المسلمين فإن القرآن الكريم قد جُمِعَ في زمن الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم ، وقد رُتِّبَت السور والآيات بأمرٍ منه صلى الله عليه وسلم .. ومن هنا يتضح أن القرآن جُمِعَ في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم ، وأن سورة الحمد كانت في المقدمة ، ولو كان القرآن مجموعة سور وآيات متفرقة ، لَمَا كان هناك من معنى لاسم ( فاتحة الكتاب ) ].
2- قال في نفس المصدر السابق ( ص 118 ) :[ وإذا لم يكن هذا الحديث دالاً على الكتابة المنظمة للقرآن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، فإنه على الأقل يدل على أن سور القرآن ومكان الآيات كان منَظَّماً في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ].
3- قال في كتابه ( رسائل ومقالات ) ( 8 / 315 ) :[ فإن ختم القرآن يدل على أنه كان مبوَّباً من حيث السور والآيات معلوماً أولها من آخرها ].

جزاك الله خير
من كذباته وتناقضه:
أنّ الاِمعان فيما ذكره اليعقوبي يظهر انّ مصحف علي - عليه السّلام - لايخالف المصحف الموجود في سوره وآياته، وإنّما يختلف في ترتيب السور، وهذا يثبت انّ ترتيب السور كان باجتهاد الصحابة والجامعين، بخلاف وضع الآيات وترتيبها، فانّه كان بإشارة النبي - صلّى اللّه عليه وآله وسلّم. موسوعة طبقة الفقهاء ج1ص53 جعفر السبحاني

بينما الروايات وأقوال مراجعهم الأصوليين خالفوا قوله:
خصائص مصحف علي (عليه السلام): ويتضح من النصوص الآنفة الذكر: أن مصحف عليّ (عليه السلام)، يمتاز بما يلي: ـ إنه كان مرتباً على حسب النزول. فنتج عن ذلك ان: ـ قدّم فيه المنسوخ على الناسخ ـ كتب فيه تأويل بعض الآيات بالتفصيل ـ كتب فيه تفسير بعض الآيات بالتفصيل، على حقيقة تنزيله. ولعله كتب فيه التفاسير المنزلة تفسيراً من قبل الله سبحانه على حد الأحاديث القدسية ـ فيه المحكم والمتشابه ـ لم يسقط منه حرف ألف، ولا لام. ولم يزد فيه حرف، ولم يسقط منه حرف ـ فيه أسماء أهل الحق والباطل ـ كان بإملاء رسول الله (صلى الله عليه وآله) وخط عليّ (عليه السلام) ـ كان فيه فضائح القوم ـ أعني: المهاجرين والأنصار ـ من الشخصيات التي لم تتفاعل مع الإسلام، كما يجب. ومنه ذِكر المنافقين بأسمائهم ونحو ذلك. الصحيح من سيرة الامام علي (ع) ج10ص258 جعفر مرتضى العاملي






التوقيع :
باحث في عقيدة الرافضه الإماميه ومحاور في البالتوك.
الدين الرافضي يهدم نفسه بنفسه ويثبت صحة معتقد أهل السنه.
من مواضيعي في المنتدى
»» يوم النيروز
»» رد شبه حول معاوية بن أبي سفيان
»» شبهة عمر لم يقم الحد على زانيه
»» أقيلوني فإن لي شيطانا يعتريني
»» عرض الروايات على القرآن
 
قديم 04-04-16, 11:58 PM   رقم المشاركة : 3
كتيبة درع الاسلام
عضو ذهبي







كتيبة درع الاسلام غير متصل

كتيبة درع الاسلام is on a distinguished road



بارك الله في استاذنا الشافعي ولا تتعجبوا اخواني فدينهم الشيعي دين المضحكات والتناقضات وهم بذلك معترفين

القران الذي جمعه الخلفاء الراشدين فيه غلط

يقول علامة الشيعة الميرزا هاشم الآملي :
ويعارضها ما ورد من ان أمير المؤمنين عليه السلام قال لعمر في حديث طويل حينما سئلهُ عن الكتاب الذي عنده فقال عليه السلام : (فان القرآن الذي عندي لا يمسه الا المطهرون والأوصياء من ولدي) ومنعه عنه [في تفسير نور الثقلين ج 5- ح 95 عن كتاب الاحتجاج للطبرسي].
وتقريب الاستدلال انه لو كان المراد القرآن الكتبي فكان بأيديهم فهو كان ما في كتاب مكنون ولا يمسه إلا أهل البيت عليهم السلام.
والجواب :
انه يمكن اني كون عند عمر قرآن غير هذا القرآن فيه الغلط ولم يعطه عليه السلام ما كان عنده من الصحيح.
المصدر :
المعالم المأثورة فی شرح کتاب العروة الوثقی ج4 ص166

يقول علامة الشيعة عبد الرحمن العقيلي :
وما قصة الروايات المضطربة بين جمعه الاول في عهد أبي بكر وبين الجمع الثاني في عهد عثمان.
المصدر :
معجم النواصب المحدثين ص146

الوحيد الذي جمع القران عند علماء الشيعة هو سيدنا علي بن ابي طالب

يقول علامة الشيعة محمد باقر المجلسي :
قال ابن شهر آشوب في كتاب معالم العلماء : قال الغزالي : أول كتاب صنف في الاسلام كتاب صنفه أبو جريح في الاثار وحروف التفسير عن مجاهد وعطا بمكة ثم كتاب معمر بن راشد الصنعاني باليمن ثم كتاب الموطأ بالمدينة لمالك بن أنس ثم جامع سفيان الثوري.
بل الصحيح أن أول من صنف فيه أمير المؤمنين عليه السلام جمع كتاب الله ثم سلمان الفارسي ثم أبو ذر الغفاري ثم أصبغ بن نباتة ثم عبدالله بن أبي رافع ثم الصحيفة الكاملة عن زين العابدين عليه السلام.
المصدر :
الفوائد الطريفة ص8

يقول علامة الشيعة ابو الحسن الفتوني العاملي :
فأن عليا عليه السلام كما نقل ـ المخالف والمؤالف ـ شرع بعد النبي صلى الله عليه واله بجمع كتاب الله عز وجل وقال : (أمرني النبي صلى الله عليه واله أن لا أرتدي بردائي حتى أجمعه) وأخبرهم أنه جمعه على تنزيله وما ينبغي أن يكون عليه فلم يعبأوا بقوله ولم يتوجهوا إليه فبقي على حاله مهجورا وحفظه الأئمة من أهل البيت عليهم السلام مستورا كما هو ثابت عندنا بأخبارهم متواترا وإن عمت عنه عيون الأجانب.
المصدر :
ضياء العالمين ج1 ص407

يقول علامة الشيعة الحكيم الالهي محمد باقر الشيرازي :
قوله : (وعلى آله الخزان) أي : الحفاظ للقرآن وهم الأئمة ـ عليهم السلام ـ كما رواه ثقة الاسلام بسند عن جابر قال : سمعت أبا جعفر ـ عليه السلام ـ يقول : (ما ادعى أحد من الناس أنه جمع القرآن كله كما أنزل إلا كذاب وما جمعه وحفظه كما نزله الله عز وجل ـ إلا علي بن أبي طالب والأئمة من بعده ـ صوات الله عليهم ـ).
المصدر :
لوامع الانوار العرشية ج4 ص553

يقول علامة الشيعة الاصولي الاية العظمى محمد حسين الاصفهاني النجفي :
وأما كونه مجموعا في زمانه صلى الله عليه واله فلم يثبت قال السيد نعمة الله الجزائري (ره) في رسالته :
(إن القرآن كان ينزل منجما على حسب المصالح والوقائع وكتاب الوحي كانوا أربعة عشر رجلا من الصحابه وكان رئيسهم أمير المؤمنين عليه السلام وقد كانوا في الاغلب ما يكتبون إلا ما يتعلق بالاحكام وإلا ما يوحى إليه في المحافل والمجامع.
وأما الذي كان يكتب ما ينزل عليه في خلواته ومنازله فليس هو إلا أمير المؤمنين عليه السلام لأنه كان يدور معه ما دار فكان مصحفه أجمع من غيره من المصاحف فلما مضى رسول الله صلى الله عليه واله إلى لقاء حبيبه وتفرقت الاهواء بعده جمع أمير المؤمنين عليه السلام القرآن كما أنزل وشده بردائه وأتى به الى المسجد وفيه الاعرابيان وأعيان الصحابة فقال لهم :
(هذا كتاب ربكم كما أنزل) فال له الاعرابي الجلف : (ليس لنا فيه حاجه هذا عندنا مصحف عثمان)
فقال عليه السلام : (لن تروه ولن يراه أحد حتى يظهر القائم ـ عجل الله تعالى فرجه الشريف) ـ إلى أن قال : ـ
(وهذا القرآن كان عند الائمه عليهم السلام يتلونه في خلواتهم.)
وساق الكلام إلى أن ذكر حكاية عثمان ما عدا مصحفه من المصاحف كتاب الوحي
وقال :
فلولا حصول المخالفه بينها لما ارتكب بهذا الامر الشنيع الذي صار من أعظم المطاعن عليه.
المصدر :
مجد البيان في تفسير القران ص130 ـ 132

يقول علامة الشيعة جعفر السبزواري :
أول كتاب صنف في الاسلام كتاب الله جمعه أمير المؤمنين عليه السلام ثم سلمان الفارسي ثم ابا ذر الغفاري ثم الاصبغ بن نباته ثم عبدالله بن ابي رافع ثم زين العابدين
المصدر :
فرائد الفوائد ص252

يقول علامة الشيعة الاية كمال الحيدري :
وبالجملة :
إنّ ما تدلّ عليه هذه الروايات هو أنّ الموجود فيما بين الدفّتين من القرآن هو كلام الله تعالى، فلم يُزَد فيه شيء ولم يتغيّر منه شيء.
وأمّا النقص فإنّها لا تفي بنفيه نفياً قطعاً كما روي بعدة طرق أنّ عمر كان يذكر كثيراً آية الرجم ولم تُكتب عنه. ......
وبالجملة:
الروايات السابقة كما ترى آحاد محفوفة بالقرائن القطعيّة نافية للتحريف بالزيادة والتغيير قطعاً دون النقص إلا ظنّاً ودعوى بعضهم التواتر من حيث الجهات الثلاث لا مستند لها.
المصدر :
صيانة القرآن من التحريف ص98

سئل علامة الشيعة الاية العظمى علي البهشتي ؟
س97 : لم لم ينشر أمير المؤمنين عليه السلام مصحفه خلال أيام خلافته الظاهرية ؟
الجواب :
باسمه تعالى : مصحف الإمام علي عليه السلام لم يكن مختلفا مع المصحف الموجود ولا مشتملا على آيات وسور زائدا على ما بأيدينا وإنما كان مشتملا على التفسير وأسباب النزول إضافة إلى أصل القرآن الكريم وبما أن ذلك التفسير وأسباب النزول كان يوجب القدح في كثير ممن اكتسبوا القداسة بعد النبي صلى الله عليه واله بغير حق لم يكن الظرف مهيأ لنشره لعدم تقبل العامة من الناس له وأدائه إلى تفرقهم عنه إذ لم يكن فيهم إلا القليل ممن يعتقد بإمامته المباشرة بعد النبي صلى الله عليه واله وقد حاول عليه السلام ذات مره أن يمنع صلاة التراويح في عاصمة ملكه الكوفة فكثر اللغط عليه مما اضطره أن يتركهم وشأنهم باتباعهم ما هو بدعة باعترافهم كما اضطر النبي صلى الله عليه واله أن يترك كتابة ما يمنعهم من الضلالة في مرض موته صلى الله عليه واله بعد أن أكثروا اللغط والتنازع في محضره صلوات الله عليه واله. والله العالم.
المصدر :
مسائل وردود ص462 و 463

سئل علامة الشيعة الاية العظمى صادق الحسيني الشيرازي :
س : هل القرآن الكريم كان مجموعا بين الدفتين في عهد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ؟ وما الفرق بين مصحف الإمام علي عليه السلام ؟
الجواب :
القرآن الكريم قد جمع في حياة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بهذه الكيفية الموجودة الآن وبأمر مباشر من الرسول أما مصحف أمير المؤمنين عليه السلام فهو ما كان يشتمل على القرآن الكريم وتفسيره وتأويله وأحكامه وفيه علم ما كان وما يكون وما هو كائن.
المصدر :
جامع المسائل الشرعية ص467

يقول علامة الشيعة علي عابدي شاهرودي :
مؤلفات امير المؤمنين عليه السلام :
1 ـ جمع القران على الترتيب النزول وتأويله وبيان ناسخه ومنسوخه وعامه من خاصه ومحكمه من متشابهه الى غيرها من شؤؤن القرأن وهو موجود عند مهدي هذه الامة وقد ورثها عن ابائها الاطيبين.
المصدر :
شرح اصول الكافي ـ صدر المتألهين الشيرازي ـ المقدمة ج1 ص84

يقول علامة الشيعة محمد حسين الطباطبائي :
قول اقصى ما تدل عليه هذه الروايات مجرد جمعهم ما نزلت من السور والايات واما العناية بترتيب السور والايات كما هو اليوم أو بترتيب آخر فلا.
المصادر :
الميزان في تفسير القرآن ج12 ص121
صيانة القرآن من التحريف ـ كمال الحيدري ص89

يقول علامة الشيعة الاية جعفر المرتضى العاملي :
والشيعة يرون عدم صحة هذه الروايات ويبتون : أنه قد جمع ـ أي القرآن ـ في عهد رسول الله صلى الله عليه واله على يد علي بن أبي طالب عليه السلام. كما أن غيره عليه السلام من الصحابة ربما يكون قد جمعه في عهد الرسول صلى الله عليه واله وإن كنا نشك في صحة ذلك ولكن لا مانع من أن يكون بعضهم قد جمع أكثره ويكون قد فاته تدوين بعض سوره كما هو الحال بالنسبة لابن مسعود. والقرآن أيضا محفوظ لدى قراء الأمة وحفاظها ومتواتر على لسان الألوف المؤلفة في جميع الطبقات.
المصدر :
ميزان الحق ج1 ص127

يقول فتح الله المحمدي استاذ مساعد في العلوم الاسلامية بجامعة طهران :
لكن يستفاد من الادلة القطعية والشواهد الكثيرة ان القران كان مجموعا ايام حياة النبي صلى الله عليه واله على ما هو عليه الان من الترتيب والتنسيق في اياته وكلماته وحروفه بلا زياده ولا نقصان ولا تبديل ولا تغيير وقد بحث جمله من علماء الشيعة هذا الموضوع قديما وحديثا وحققوا ما يتعلق به من الروايات المختصه بجمع القران الكريم ايظا .
المصدر :
سلامة القران من التحريف و تفنيد الافتراء على الشيعه الامامية ص101

يقول ايضا علامة الشيعة الاية كمال الحيدري :
على أن من كان له مصحف غير ما جمعه زيد أولا بأمر من أبي بكر وثانيا من عثمان كعلي عليه السلام وأبي بن كعب وعبدالله بن
مسعود لم ينكر شيئاً مماّ حواه المصحف الدائر غير ما نقل عن ابن مسعود أنّه لم يكتب في مصحفه المعوّذتين وكان يقول :
إنّهما عوذتان نزل بهما جبريل على رسول الله صلى الله عليه وآله ليعوّذ
بهما الحسنين عليهما السلام
وقد ردّه الصحابة وتواترت
النصوص من أئمّة أهل البيت عليهم السلام على أنهّما سورتان من القرآن
المصدر :
صيانة القرآن من التحريف ص98






 
قديم 05-04-16, 01:30 AM   رقم المشاركة : 4
سلماان
عضو ماسي







سلماان غير متصل

سلماان is on a distinguished road


السبحاني ينفي تشيع ابن النديم !!


مع أنهم قالوا : محمد بن إسحاق بن النديم (مصنف الفهرست) شيعي إمامي .


الكنى الألقاب - القمي 1 / 441

مستدرك سفينة البحار النمازي 10 / 18
مؤرخي الشيعة - صائب عبد الحميد ص 224
رجال الشيعة - محمد كاظم رحمان ص 160
منتهى المقال - المازندراني 5 / 351
فتاوى بن الجنيد - الاشتهاردي ص 7
فرج المهموم - ابن طاووس ص 124
مستدركات علم رجال الحديث - الشاهرودي 8 / 508








 
قديم 06-04-16, 09:11 AM   رقم المشاركة : 5
أبو سند
مشرف








أبو سند غير متصل

أبو سند is on a distinguished road


كتاب الفصام النكد من أفضل الكتب التي قرأتها واستفدت كثيرا من طرح الكاتب ليست مجامله فهو كتاب عميق في موضوعه وغير متوقع من قبل الرافضة
فلا استغرب حين تناوله المرجع السبحاني والف في خلاف موضوعه
وكأن موضوع الكتاب سبب صدمة خطيرة للسبحاني

فقد وقع السبحاني في مأزق كبير حين تصدى للكتاب وكل مرة يحاول فيها الرد يأتي بطامة كبرى
والاستاذ عبد الملك لا يبخل عليه في كشف هذه الطوام


وانا من هذا المنبر اطالب الاستاذ عبد الملك بشكر المرجع الكبير والعلامة الفقيه السبحاني على اقفال الكتاب واحكامه
وعليه ان يرسل له نسخة من الكتاب موقعة منه بعد ان يضيف ابداعات السبحاني في احكام الكتاب وصيانته من المحاولات الفاشله







التوقيع :
معضلة التقية في دين الإمامية
جواب , لماذا أهل البيت وليس أهل البيوت ؟
من مواضيعي في المنتدى
»» شبكة الحق ارادوا اثبات خرافة كسر الضلع فأثبتوا اعتقادهم بتحريف القرآن / بموضوع مثبت
»» يا أيها النبي قل لأزواجك و بناتك و نساء المؤمنين / هل هن البنات بالولاده ام الربائب
»» الزميل تاروت / اسأل عن أصل من أصول دينكم
»» تشيع شقيقة زوجة توني بلير / تساؤلات
»» ببالتي هي أحسن !! تفضل هنا حول مزاعمك في خال المؤمنين
 
قديم 09-04-16, 10:47 PM   رقم المشاركة : 6
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي متصل الآن

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فجزى الله خيرا كل من أفاد في الموضوع وأثراه في النصوص والحقائق الدامغة ..
وبعد فهذه طامة رابعة تلزم السبحاني ببعض تقريراته في رده على كتابي وهي:

التقرير الرابع: إنَّ المُتَّهَم بالأزمة مع القرآن هو من يقول بترك النبي صلى الله عليه وسلم للقرآن متفرقاً دون أن يجمعه
وهذا التقرير أراد أن يوهِم به القارئ ببراءة الشيعة من الأزمة مع القرآن ، وأن الأزمة الحقيقية هي بين أهل السنة والقرآن ؛ لقولهم بخروج النبي صلى الله عليه وسلم من الدنيا دون جمعه بل تركه متفرقاً !
فقال في كتابه ( رسائل ومقالات ) ( 8 / 346 ) :[ إلى هنا تمّ استعراض ما ذكره الكاتب في رسالته المسمّاة " الفصام النكد ، دراسة لحقيقة الأزمة بين علماء الشيعة والقرآن " وقد عرفت أنّه ليس هناك أي أزمة بين علماء الشيعة والقرآن ، ولو وجدت أزمة ـ كما يعتقد ـ فإنّما هي بين القرآن وبين من يقول بأنّ النبي الأكرم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ارتحل إلى الرفيق الأعلى وقد ترك القرآن مفرّقاً على العُسب واللّخاف والاكتاف، ولم يقم بجمعه ].

الطامة الرابعة: إن هذا الاتهام ثابتٌ في حق الإمامية ملازِمٌ لهم وفقاً لما قررته مروياتهم وتصريحات علمائهم
فإن مروياتهم قد قررت بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد ترك القرآن متفرقاً في العسب والصحف ولم يجمعه في مصحف ، ولذا أمر علياً - رض الله عنه - بجمعه بعد وفاته ، وإليكم بيان ذلك وكما يلي:
1- يقول علامتهم محمد باقر المجلسي في كتابه ( بحار الأنوار ) ( 89 / 40 ) :[ أقول : قد مضى في كتاب الفتن في باب غصب الخلافة من كتاب سليم بن قيس راويا عن سلمان رضي الله عنه أن أمير المؤمنين صلوات الله عليه لما رأى غدر الصحابة وقلة وفائهم ، لزم بيته وأقبل على القرآن يؤلفه ويجمعه فلم يخرج من بيته حتى جمعه وكان في الصحف والشظاظ والأسيار والرقاع ].
2- روى مفسرهم علي بن إبراهيم القمي في كتابه ( تفسير القمي ) ( 2 / 451 ) :[ عن أبي بكر الحضرمي عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن رسول الله صلى الله عليه وآله قال لعلي : يا علي القرآن خلف فراشي في الصحف والحرير والقراطيس فخذوه واجمعوه ولا تضيعوه كما ضيعت اليهود التوراة فانطلق علي عليه السلام فجمعه في ثوب أصفر ثم ختم عليه في بيته وقال : لا أرتدي حتى أجمعه فإنه كان الرجل ليأتيه فيخرج إليه بغير رداء حتى جمعه ].

3- روى شيخهم فرات بن إبراهيم الكوفي في كتابه ( تفسير فرات الكوفي ) ( ص 398-399 ) :[ وقال : يا علي لا تخرج ثلاثة أيام حتى تؤلف كتاب الله كي لا يزيد فيه الشيطان شيئا ولا ينقص منه شيئا فإنك في ضد سنة وصي سليمان عليه الصلاة والسلام . فلم يضع علي رداءه على ظهره حتى جمع القرآن فلم يزد فيه الشيطان شيئا ولم ينقص منه شيئا ].

4- قال ابن شهر آشوب في كتابه ( مناقب آل أبي طالب ) ( 2 / 66 ) :[ وكان عليه السلام يكتب الوحي والعهد وكاتب الملك أخص إليه لأنه قلبه ولسانه ويده ، فلذلك أمره النبي صلى الله عليه وآله بجمع القرآن بعده ].

5- قال شيخهم المفيد في كتابه ( الفصول المختارة ) ( ص 250 ) :[ أو لا ترى إلى جواب أمير المؤمنين - عليه السلام - بقوله : " يا عم إن لي برسول الله ( ص ) أعظم شغل عن ذلك " ولو كانت بيعته عقد الإمامة لما شغله عنها شاغل ولما كانت قاطعة له عن مراده في القيام برسول الله ( ص ) ، أو لا ترى أنه لما ألح عليه العباس في هذا الباب قال : " يا عم ، إن رسول الله ( ص ) أوصى إلي وأوصاني أن لا أجرد سيفا بعده حتى يأتيني الناس طوعا وأمرني بجمع القرآن والصمت حتى يجعل الله عز وجل لي مخرجا " ].

6- قال علامتهم ابن طاووس في كتابه ( الأمان من الأخطار ) ( ص 69 ) :[ وأوحى الله إلى نبيه ( ص ) لا يبقى في غيبه وسره ومكنون علمه شيئا إلا يناجى عليا فأمره أن يؤلف القرآن من بعده ].

7- قال علامتهم ابن طاووس أيضاً في كتابه ( سعد السعود ) ( ص 227-228 ) :[ ذكر تأليف علي بن أبي طالب القرآن وان النبي ( ص ) عهد إليه عند وفاته ألا يرتدي برده إلا لجمعة حتى يجمع القرآن فجمعه ].

فمن يتأمل في هذه الطائفة من مروياتهم وتقريرات علمائهم يخرج بنتيجتين هما:
1- إن النبي صلى الله عليه وسلم قد ترك القرآن مفرقاً في الصحف والشظاظ والأسيار والرقاع ، كما نصت الروايات الآنفة.

2- إن النبي صلى الله عليه وسلم قد خرج من الدنيا ولم يجمع القرآن ؛ ولذا أوصى علياً بجمعه بعده كيلا يضيع كما ضيعت اليهود والنصارى كتبها.

ولو استحضرنا قول السبحاني :[ ولو وجدت أزمة ـ كما يعتقد ـ فإنّما هي بين القرآن وبين من يقول بأنّ النبي الأكرم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ارتحل إلى الرفيق الأعلى وقد ترك القرآن مفرّقاً على العُسب واللّخاف والاكتاف، ولم يقم بجمعه ].
سنجد أن فيه إقراراً صريحاً منه بوجود أزمة بين الشيعة والقرآن ؛ لقولهم بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد خرج من الدنيا ولم يجمع القرآن الكريم ، بل تركه مفرقاً في الصحف والشظاظ والأسيار والرقاع
فكأنه وقع في شرِّ أعماله ؛ إذ أراد اتهام أهل السنة بالأزمة مع القرآن ، فإذا به يدين الشيعة بذلك الإقرار والاعتراف الذهبي !!!







التوقيع :
حسابي في تويتر / المهتدي عبد الملك الشافعي / alshafei2019
رابط جميع مواضيع المهتدي من التشيع .. عبد الملك الشافعي :

وأرجو ممن ينتفع من مواضيعي أن يدعو لي بالتسديد والقبول وسكنى الحرم
من مواضيعي في المنتدى
»» وقفة إنصاف:إن كان فرار بعض الصحابة من القتال عيباًً فما تقولون في فرار عمار بن ياسر؟!
»» كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة !!!
»» مرجعهم السبحاني كذابٌ أَشِر: سب الصحابة ولعنهم تهمة أموية ناصبية والشيعة منها براء !!
»» باؤنا لا تجرّ: التأويل للفاروق يوم الحديبية ممنوع، ولزرارة شكِّه بصدق المعصوم مشروع!
»» نهاية إقدام العقول عقال: عَقْلَي المرتضى والطوسي يتناقضان بقضية في صميم الإمامة !!!
 
قديم 08-09-16, 12:27 PM   رقم المشاركة : 7
العز بن عبد السلام
مشرف







العز بن عبد السلام غير متصل

العز بن عبد السلام is on a distinguished road


بارك الله في استاذنا عبد الملك الشافعي







التوقيع :
• كتاب: ثم أبصرت الحقيقة

مقالات
الأستاذ عبد الملك الشافعي

قالَ شيخ الإسلام الحافظ الإمام الزاهد أبو إسماعيلَ عبد الله بن محمدٍ الهروي:
عرضتُ على السيفِ خمسَ مرات، لا يقالُ لي ارجع عن مذهبك، لكن يقالُ لي: اسكت عما خالفك، فأقولُ لا أسكت.

[تذكرة الحفاظ: 3/1184]


من مواضيعي في المنتدى
»» إلى أهل مصر في هذا اليوم !
»» كتاب: كيف يحطم المسلمون قيد التبعية والحصار
»» ما اسم هذا القارئ وفقكم الله ؟
»» كتاب: معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما وأسرته
»» كتاب ظاهرة التكفير في مذهب الشيعة الإمامية الاثنى عشرية .. دمشقية
 
قديم 09-09-16, 11:02 PM   رقم المشاركة : 8
الدين السبئي
موقوف








الدين السبئي غير متصل

الدين السبئي is on a distinguished road


ياريت رابط الكتاب على نسخة pdf لكي اطلع عليه مع العلم ان ابحاثك ليس فيها شي مجرد كتابات لا اكثر ولا اقل

جرب حظك انت او احد هنا في الموقع وافتح موضوع عن الامامة والحوار في القران الكريم فقط لا نتجاوز منه حرفاً واحداً

ما رايك







 
قديم 09-09-16, 11:18 PM   رقم المشاركة : 9
نجلاء الاحساء
عضو ذهبي








نجلاء الاحساء غير متصل

نجلاء الاحساء is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدين الحنيف مشاهدة المشاركة
   ياريت رابط الكتاب على نسخة pdf لكي اطلع عليه مع العلم ان ابحاثك ليس فيها شي مجرد كتابات لا اكثر ولا اقل

جرب حظك انت او احد هنا في الموقع وافتح موضوع عن الامامة والحوار في القران الكريم فقط لا نتجاوز منه حرفاً واحداً

ما رايك

..
...
.....






الصور المرفقة
  
التوقيع :
اسلك سبُل الهدى ، ولايحزنك قلة السالكين ، وتجنب سبُل الضلاله ، ولايغرك كثرة الهالكين .
من مواضيعي في المنتدى
»» تشبه الخسيس بأهل الخميس في رد التشبه بالمشركين
»» حال حرائر العراق بعد احتلال ايران للعراق
»» عدنان ابراهيم لا يسب الصحابة واليكم الدليل
»» عراقية شيعية تنفجر غصباً بوجه #إيران وأذنابها في #العراق وتتهمهم بنشر الزنا
»» مالاتعرفه عن سحر النبي عليه الصلاة والسلام
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:39 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "