العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-03-16, 08:23 PM   رقم المشاركة : 1
فتى الشرقيه
عضو ماسي






فتى الشرقيه غير متصل

فتى الشرقيه is on a distinguished road


ماذا تعرف عن عزاء الشور المجوسي الشيعي

1. ما رأي سماح المرجع في عزاء الشور؟
وهو العزاء الايراني
الذي يكون فيه ترديد لإسم الإمام الحسين عليه السلام بطريقة سريعة (حسين حسين حسين حسين)؟ .

بسمه تعالى
الجواب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الشور نوعٌ من العزاء الإيراني المستحدث، وهو ذو أصناف متعددة،
منها جائز،
ومنها محرَّم بسبب طروء الحرام عليه كما سوف نشير إليه؛
والشور في لغة الفرس تعني التالي:
الضجة / الصراخ/ الهيجان/ الفتنة/ الفساد/ لحن موسيقي إيراني متداول
كما أفاد بذلك الدكتور محمد التونجي صاحب قاموس (فرهنك طلائي).
ولا ريب في أن عزاء الشور في بعض مصاديقه التي تقام في المجتمع الشيعي في إيران والعراق جائزٌ شرعاً باعتباره مذكِّراً بمصائب سيّد الشهداء عليه السلام
نظير ما كان يجري في مجالس الشهيد المظلوم السيّد جواد ذاكر الموسوي (أعلى الله مقامه) ذاك الناصر والعاشق للمولى سيّد الشهداء وأهل بيت العصمة والطهارة (سلام الله عليهم) ، فقد كان (رحمه الله) أول من اخترع عزاء الشور بالكيفية الحزينة الخالية من المخالفات الشرعية، بل كانت مِنْ أروع مجالس العزاء في إحياء مصائب سيّد الشهداء عليه السلام ولا زالت هي الرائدة في هذا المجال.. ونحن ممن يصغي إلى عزائه بحزنٍ وبكاء؛ ولكن بعد موته (رحمه الله) انتشرت مجالس عزاء الشور بشكلٍ مغاير لما أجاد به لسان ذاك العاشق السيِّد جواد ذاكر( أعلى الله مقامه)،
وقد أقحم المقصّرون في عزاء الشور بعض المخالفات الشرعية كالإيقاع الموسيقي والرقص على نسق أغنية الراب الأميريكية التي يرافقها الرقص وتقطيع الكلمات،
وهي تستهوي فقهاء ضالين ابتدعوا حلية الموسيقى
حتى أدخلوها إلى قراءة القرآن الكريم
كما هو حاصل في مقدمة فيلم يوسف الصدّيق عليه السلام وغيره من البرامج الدينية في القنوات الفضائية في الحاضرة الشيعية، لذا يتوجب على المؤمنين أخذ الحيطة والحذر من كل ما يجري على ساحتنا الشيعية باسم التشيع والمراسم الدينية، وقد جاء في أخبارنا الشريفة بأن المسلمين في آخر الزمان يستحلون الموسيقى والتغني بآيات القرآن الكريم ، فضلاً عن إدخال الموسيقى في تلاوة الأدعية والزيارات وقراءة العزاء....
وعزاء الشور في بعض المحافل لا يخلو من إشكال ونظر،
لذا لا نحكم على عامة محافل عزاء الشور بالحرمة والمخالفة الشرعية، فقد اختلط الحابل بالنابل، فمنها جائز ومنها محرّم،
لذا سنعطي المكلّفَ ضابطةً وقاعدة شرعية يميِّز بها الجائز من المحرَّم في عزاء الشور،
فعزاء الشور جائزٌ شرعاً ضمن الشروط الأربعة الآتية:
(الشرط الأول): أن لا يرافقَ عزاء الشور تلحينٌ موسيقي باللسان، ونعني به: تردديد وترجيح الصوت في الحنجرة بنحوٍ مطربٍ على نسق ما هو رائج عند أهل الفسق والفجور من أهل الغناء
لا سيَّما في ترديدهم لكلمة(حوسي)
يقصدون بها الإمام الحسين (سلام الله عليه) .
(الشرط الثاني): أن لا يرافقه استخدام المؤثرات الصوتية الموسيقية باللسان، أو بآلات موسيقية، سواءٌ أكانت آلاتٍ متعارَفٍ عليها بين أهل الفسوق أو لم يكن متعارفاً عليها بينهم،
ذلك لأن استعمال آلات الموسيقى في العزاء الحسيني فضلاً عن أنه حرام شرعاً، فإنه خلاف كونه عزاءً على سيِّد الشهداء الإمام المعظَّم الحسين المظلوم (سلام الله عليه) .
(الشرط الثالث): أنْ لا يرافقه إيقاع موسيقي من خلال ترديد كلمة ( حسين)
التي يبترون منها حرف النون لأجل إنجاح الإيقاع الموسيقي، وهذا الشيء فيه إشكال ، فلا بدَّ من التلفظ باسم الإمام كاملاً غير منقوصٍ، لأن اسمه الشريف كامل يعكس عن كمال روحه الطاهرة...فبتر النون من اسمه الشريف يجرُّ في المستقبل إلى بتر حروف من أسماء أهل البيت عليهم السلام في عزاء الشور، فغداً يطلُّ علينا من يكرر اسمَ الصدّيقة الكبرى مولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام هكذا طم.طم...طم ) وهكذا عند ذكر اسم مولانا الفاروق الأعظم أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليهما السلام كالتالي ألي...ألي ...ألي) أو ( لي...لي ..لي..) وفي ذلك تحريفٌ للأسماء الشريفة وتلاعبٌ بمضامينها واستخفاف بها وهتك لصاحبها ، فبتر أسمائهم المقدّسة منقصة وهتك ، لا يجوز للراواديد الأعزاء الدخول في مسالكها صوناً للأسماء المقدَّسة عن اللغوية في فهم معانيها الشريفة.
(الشرط الرابع): أن لا يشتمل عزاء الشور على الرقص المتداول في رقصة أغنية الراب الأميريكية
والتي تشبه إلى حدٍّ كبير بحلقات الرقص الصوفية المتداولة في أندية الفرق المبتدعة الصوفية.
والله تعالى هو الموفق للصواب، وهو حسبنا ونعم الوكيل، والسلام.



حررها كلبهم الباسط ذراعيه بالوصيد
محمد جميل حمُّود العاملي
بيروت بتاريخ 10 ربيع الثاني 1437 هجري

==================================






التوقيع :
فتى الشرقيه / هو فتى الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» الشيعي rafthi : تحدي لك ولكل علمائكم أن تثبتوا أنهم متفقون على أصل الإمامة
»» الطالب 313 : يقر بزندقة المرجع الصدر , ويبرر له زندقته
»» مناهج الدراسه في الحوزات , تكشف لكم لماذا لا يؤمنون بالقرآن والسنه
»» ياشيعه والله لو كانت الإمامة حقا , لما إختلف فيها وعليها آل البيت , فإتعضوا
»» هذا الآية ,,, تسقط التشيع والإمامة من أساسها , فمن سينفي ذلك من الشيعه
 
قديم 08-03-16, 10:50 AM   رقم المشاركة : 2
الطالبKH
عضو فضي







الطالبKH غير متصل

الطالبKH is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الشرقيه مشاهدة المشاركة
   1. ما رأي سماح المرجع في عزاء الشور؟
وهو العزاء الايراني
الذي يكون فيه ترديد لإسم الإمام الحسين عليه السلام بطريقة سريعة (حسين حسين حسين حسين)؟ .

بسمه تعالى
الجواب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الشور نوعٌ من العزاء الإيراني المستحدث، وهو ذو أصناف متعددة،
منها جائز،
ومنها محرَّم بسبب طروء الحرام عليه كما سوف نشير إليه؛
والشور في لغة الفرس تعني التالي:
الضجة / الصراخ/ الهيجان/ الفتنة/ الفساد/ لحن موسيقي إيراني متداول
كما أفاد بذلك الدكتور محمد التونجي صاحب قاموس (فرهنك طلائي).
ولا ريب في أن عزاء الشور في بعض مصاديقه التي تقام في المجتمع الشيعي في إيران والعراق جائزٌ شرعاً باعتباره مذكِّراً بمصائب سيّد الشهداء عليه السلام
نظير ما كان يجري في مجالس الشهيد المظلوم السيّد جواد ذاكر الموسوي (أعلى الله مقامه) ذاك الناصر والعاشق للمولى سيّد الشهداء وأهل بيت العصمة والطهارة (سلام الله عليهم) ، فقد كان (رحمه الله) أول من اخترع عزاء الشور بالكيفية الحزينة الخالية من المخالفات الشرعية، بل كانت مِنْ أروع مجالس العزاء في إحياء مصائب سيّد الشهداء عليه السلام ولا زالت هي الرائدة في هذا المجال.. ونحن ممن يصغي إلى عزائه بحزنٍ وبكاء؛ ولكن بعد موته (رحمه الله) انتشرت مجالس عزاء الشور بشكلٍ مغاير لما أجاد به لسان ذاك العاشق السيِّد جواد ذاكر( أعلى الله مقامه)،
وقد أقحم المقصّرون في عزاء الشور بعض المخالفات الشرعية كالإيقاع الموسيقي والرقص على نسق أغنية الراب الأميريكية التي يرافقها الرقص وتقطيع الكلمات،
وهي تستهوي فقهاء ضالين ابتدعوا حلية الموسيقى
حتى أدخلوها إلى قراءة القرآن الكريم
كما هو حاصل في مقدمة فيلم يوسف الصدّيق عليه السلام وغيره من البرامج الدينية في القنوات الفضائية في الحاضرة الشيعية، لذا يتوجب على المؤمنين أخذ الحيطة والحذر من كل ما يجري على ساحتنا الشيعية باسم التشيع والمراسم الدينية، وقد جاء في أخبارنا الشريفة بأن المسلمين في آخر الزمان يستحلون الموسيقى والتغني بآيات القرآن الكريم ، فضلاً عن إدخال الموسيقى في تلاوة الأدعية والزيارات وقراءة العزاء....
وعزاء الشور في بعض المحافل لا يخلو من إشكال ونظر،
لذا لا نحكم على عامة محافل عزاء الشور بالحرمة والمخالفة الشرعية، فقد اختلط الحابل بالنابل، فمنها جائز ومنها محرّم،
لذا سنعطي المكلّفَ ضابطةً وقاعدة شرعية يميِّز بها الجائز من المحرَّم في عزاء الشور،
فعزاء الشور جائزٌ شرعاً ضمن الشروط الأربعة الآتية:
(الشرط الأول): أن لا يرافقَ عزاء الشور تلحينٌ موسيقي باللسان، ونعني به: تردديد وترجيح الصوت في الحنجرة بنحوٍ مطربٍ على نسق ما هو رائج عند أهل الفسق والفجور من أهل الغناء
لا سيَّما في ترديدهم لكلمة(حوسي)
يقصدون بها الإمام الحسين (سلام الله عليه) .
(الشرط الثاني): أن لا يرافقه استخدام المؤثرات الصوتية الموسيقية باللسان، أو بآلات موسيقية، سواءٌ أكانت آلاتٍ متعارَفٍ عليها بين أهل الفسوق أو لم يكن متعارفاً عليها بينهم،
ذلك لأن استعمال آلات الموسيقى في العزاء الحسيني فضلاً عن أنه حرام شرعاً، فإنه خلاف كونه عزاءً على سيِّد الشهداء الإمام المعظَّم الحسين المظلوم (سلام الله عليه) .
(الشرط الثالث): أنْ لا يرافقه إيقاع موسيقي من خلال ترديد كلمة ( حسين)
التي يبترون منها حرف النون لأجل إنجاح الإيقاع الموسيقي، وهذا الشيء فيه إشكال ، فلا بدَّ من التلفظ باسم الإمام كاملاً غير منقوصٍ، لأن اسمه الشريف كامل يعكس عن كمال روحه الطاهرة...فبتر النون من اسمه الشريف يجرُّ في المستقبل إلى بتر حروف من أسماء أهل البيت عليهم السلام في عزاء الشور، فغداً يطلُّ علينا من يكرر اسمَ الصدّيقة الكبرى مولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام هكذا طم.طم...طم ) وهكذا عند ذكر اسم مولانا الفاروق الأعظم أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليهما السلام كالتالي ألي...ألي ...ألي) أو ( لي...لي ..لي..) وفي ذلك تحريفٌ للأسماء الشريفة وتلاعبٌ بمضامينها واستخفاف بها وهتك لصاحبها ، فبتر أسمائهم المقدّسة منقصة وهتك ، لا يجوز للراواديد الأعزاء الدخول في مسالكها صوناً للأسماء المقدَّسة عن اللغوية في فهم معانيها الشريفة.
(الشرط الرابع): أن لا يشتمل عزاء الشور على الرقص المتداول في رقصة أغنية الراب الأميريكية
والتي تشبه إلى حدٍّ كبير بحلقات الرقص الصوفية المتداولة في أندية الفرق المبتدعة الصوفية.
والله تعالى هو الموفق للصواب، وهو حسبنا ونعم الوكيل، والسلام.



حررها كلبهم الباسط ذراعيه بالوصيد
محمد جميل حمُّود العاملي
بيروت بتاريخ 10 ربيع الثاني 1437 هجري

==================================


جزاك الله خيراً على هذه المعلومة

تلفتني هذا العبارة
"حررها كلبهم الباسط ذراعيه بالوصيد
محمد جميل حمُّود العاملي"

و قد كررها هذه العبارة العاملي في اكثر من كتاب له اضافة الى الاستفتاءات






التوقيع :
( إن الله يحب العبد التقي النقي الخفي) رواه مسلم

قناتي على اليوتيوب "ابن الدليم" والاحتياطية " زين العابدين"

تنويه :

* لا يوجد حساب لي على تويتر و لا الفيس بوك بأسمي

*يمكن لأي شخص اقتباس ما انشره من مواضيع دون الرجوع اليَّ سواء من الوثائق او من البحوث النصية
*حسابي في منتدى السرداب بإسم "منهاج الحق"
لا تنسونا من صالح دعائكم فلربما نكون تحت التراب ان طال الغياب
من مواضيعي في المنتدى
»» آية الله محمد صادق الصدر: ابن حجر الهيتمي يذكر الائمة بكل احترام و البخاري ومسلم...
»» الشيعي احمد يعقوب من ينكر احياء الائمة الموتى و الاماتةو علم الغيب فهو ضعيف الايمان
»» المرجع شهاب الدين المرعشي لولده محمد : اوصيك بحفظ بالطلاسم
»» المرجع الشيعي بشير النجفي:من يحاربون الشيعة هم اتباع بني امية النصاب واعداء اهل البيت
»» معركة الفلوجة هل اتتهت فعلاً ؟
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:34 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "