العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-16, 09:46 PM   رقم المشاركة : 1
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road


تعال يا شيعى أريك كيف يجرك طواغيتك أعوان إبليس لجنهم

صدّع الشيعة رؤسنا بتكفير السنة واستحلال دمائهم وأعراضهم وأموالهم بسبب
إيمان السنة بأن على رضى الله عنه الخليفة الراشد الرابع ولم يؤمنوا بأنه الخليفة الأول
وقالوا أن ركن الدين الأعظم هو الإيمان بالإمامة
أولا:: جعل الإمامة أعظم من توحيد الله وهى شيء شرفى وتكليف لا تشريف شرك بالله
إذ أنه جعْل هناك شيء أكبر وأعظم من حق الله فى العبودية التى لم يرفعوا بها رأساً

قال تعالى ﴿ وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
وقال تعالى

[ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء]
تأمل قوله تعالى تبياناً لكل شيء فكل شيء مبين فى الكتاب الكريم
وقال

[كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه]
تأمل ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه
وقال [ما كان حديثاً يفترى ولكن تصديق الذى بين يديه وتفصيل كل شيء وهدى ]
تأمل قوله ما كان حديثاً يفترى فليس بمحرف وقوله تعالى وتفصيل كل شيء وهدى
وقال [وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذى اختلفوا فيه]
فلو اختلف الناس فى شيء ففصل الخطاب فيه فى الكتاب
وقال [وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله]
وقال [وما كان الله ليضل قوماً بعد إذ هداهم حتى يبين لهم ما يتقون ]
إتفقنا يا شيعى أن الكتاب بين كل شيء وما ترك شيء

فطلب علماء السنة طواغيت الشيعة بالدليل على ركن الدين الأعظم الذى يجب أن يكون ذكره فى القرآن أول شيء وأكثر شيء وأهم شيء ولا يُذكر الشيء المفضول ويترك الأفضل
فقالوا مذكورة فى قول الله تعالى


( وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماما قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين)
وهذا من عجزهم وإفلاسهم عن الحجة يلجأون لاتباع المتشابه
والله يقول عن من اتبع المتشابه

(فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله )
نقول هل كانت إمامة إبراهيم ملكاً أم إمامة دين ؟
فكلمة الإمامة مشتركة بين عدة معانى
الملك والرياسة والإمامة فى الدين
كقول الله تعالى (وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا )
فهذه إمامة فى الدين يُقتدى به ويعلم الناس الخير ويبلغ رسالة ربه وهذه التى طلبها إبراهيم عليه السلام لذريته
بدليل أن إبراهيم عليه السلام لم يكن ملكاً فبطل الإستدلال
يوضحه أيضاً أن الله تعالى منع منها الظالمين فلو كانت كما قلتم أنها الملك كيف أعطاها الله لأبى بكر وعمر وعثمان وهم عندكم أعظم الظالمين
ولو كانت الملك والرياسة لكان هناك من بنى عمومة النبى من هو أولى بالإمامة من على ّ لأنه أسن منه
لأن الأية نصت أن الذرية كلها ممنوحة الملك والإمامة فلماذا تجاوزت بعض الذرية وأخذها علىّ ولماذا تجاوزت كثير جداً من مسلمى قريش ومعلوم أن بطون قريش يتصل نسبها لإسماعيل عليه السلام ومنهم أبو بكر وعمر وعثمان
فلوا كانت الإمامة هنا بمعنى الملك لأصابت كل مؤمن من قريش لأن وعد الله لا يخلف

عرفت يا شيعى خواء كبرائك عن الحجة والدليل
عرفت يا شيعى لماذا لا يدرسون القرآن فى الحوزات العلمية

لأنه سيفضحهم ويبين عوارهم
عرفت كيف يجرون لجهنم وأنت تضحك
عرفت لمن سلمت عقلك ومالك وفرج نسائك
لما الإمامة بعث الله النبى لأجلها لماذا لم تقم الساعة باستشهاد علىّ رضى الله عنه؟

لماذا كفر شيعتك بركن الدين الأعظم (توحيده) واستبدلوه بالإمامة
قال تعالى

﴿
ولقد بعثنا فى كل امة رسولا ان اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت

وهؤلاء يقولون ولقد بعثنا فى كل أمة رسولاً ليؤمنوا بالإمامة ويدعون آل البيت ويعبدونهم!!!
وقال ﴿إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين شاكرا لانعمه اجتباه وهداه الى صراط مستقيم واتيناه فى الدنيا حسنة وإنه فى الاخرة لمن الصالحين ثم أوحينا اليك ان اتبع ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركن
ولم يقل ثم أوحينا إليك الغلوا فى أل البيت ولا ذكر للإمامة
وقال فى سورة الانبياء
﴿ وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحى اليه أنه لا اله الا أنا فاعبدون ولم يقل ليؤمنوا بالإمامة التى خلقت الناس من أجلها
وقال
﴿إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون

﴿قل إنما يوحى إلى أنما الهكم إله واحد فهل أنتم مسلمون
﴿يا ايها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا
وجاهدوا فى الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم فى الدين من حرج ملة ابيكم ابراهيم هو سماكم المسلمين من قبل
وقال ﴿شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذى اوحينا اليك
وقال﴿ وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون
وهؤلاء يقولون وما خلقت الجن والإنس إلا ليؤمنوا بالإمامة
لماذا لم يجهر على ّ أمام أبى بكر بأنه الإمام ؟
تقول خشى القتل

نقول لك الأئمة عندكم يعلمون الغيب فهو يعلم متى يموت
لماذا عاش بينهم وصاهرهم وجاهد معهم المرتدين والكفار

لماذا لم يهاجر كما هاجر النبى من مكة؟ ويأخذ معه آل البيت الكرم والثلاثة أو الإثنان ونصف الذين لم يرتدوا منهم ويقول لهم لا نسكن مع كفار؟
لتعرف كيف يجرونك لجهنم
لماذا السنة أكفر من اليهود والنصارى وهم يتقربون لله بحب آل البيت ويبذلون الروح للدفاع عنهم
فهل اليهود والنصارى يقرون بالإمامة؟؟ ويحبون آل البيت
وهل لو تمكنت اليهود والنصارى من علىّ وآل البيت رموهم بالورد ؟!!!
وهل يؤمنون بالله أصلاً ويصدقون رسله
لماذا الجهاد معطل معهم ومباح مع السنة؟
لتعرف كيف يضللك معمموك
لماذا زرعوا فيك معاونة الكفار على المسلمين السنة
تفكر يا شيعى لتنجوا
تفكر لماذا الكفار فى كل زمان يناصرون الشيعة على السنة
إلا لعلمهم أن السنة هم الإسلام
تفكر
توالون من قال علىّ هو الله ولا تقاتلونه وتقاتلون من أنكر إمامته!!
لا تكفرون من قال بتحريف القرآن من فرق الشيعة وتكفرون من آمن بكتاب الله وقاتل دونه الدنيا منذ ألأف وأربعمائة سنة
أقسم لك بالله يا شيعة هذا الدين من اختراع الشيطان لهدم الإسلام وإخراج الناس للشرك بالله






من مواضيعي في المنتدى
»» أسئلة بسيطة جداً محرجة جداً للشيعة...
»» أسماء الله الحسني للمنشد ياسر أبو عمار
»» فى البلاء عافية ورحمات اليك اخى المبتلى المجروح هذا البلسم
»» كلام نفيس لشيخ الإسلام عن شدة حاجة المسلم والعالم لمبدأ تعارض المصالح والمفاسد
»» قصة لا يقرأها شيى إلا ترك التشيع إن شاء الله ...(كيف تركت التشيع بعد التعصب)
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:33 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "