العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى > منتدى نصرة سنة العراق

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-15, 07:59 PM   رقم المشاركة : 1
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


هلاك الإرهابي أحمد الجلبي عراب الاحتلال إلى جهنم وبئس المآل


(يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي ٱلنَّارِ يَقُولُونَ يٰلَيْتَنَآ أَطَعْنَا ٱللَّهَ وَأَطَعْنَا ٱلرَّسُولاَ) الأحزاب الآية 66



خاص/ مدونة سنة العراق
بقلم / آملة البغدادية


إرهابي وخائن وطائفي من الدرجة الأولى ، أعان العدو الأمريكي والفارسي على احتلال العراق وتخريبه عبر لوبي المعارضة في الخارج حيث قضى في لندن أغلب فترات حياته ، ولم يكتف بهذا بل قاد هيئة لقتل آلاف من أهل السنة تحت مسمى هيئة اجتثاث البعث ، ومنسق مع الأمريكان باستخدام مستشار له (فرانسيس بروك) في شؤون المؤتمر والمعارضة ، وأتم تطويق العراق بين كماشة إيران وأمريكا .
أختفى عن الإعلام قرابة 10 أعوام ليعود بتصريحات يكشف بها فضائح حكومة الإرهابي نوري المالكي من النوع الثقيل كوسيلة لغسل خطاياه بشكل مثير للاشمئزاز ، فلم ينجح في قطع أيادي الفساد أو تشكيل حكومة نزيهة تصلح ما أفسدته الشيعة وهو أولهم ، حيث كان رئيس لجنة التحقيق في قضية سرقة أموال البنك المركزي بعمليات الغسل ، مع سرقة أطنان من الذهب المعادل للعملة، ولم يعاد أي مبلغ للبنك ولم يتوقف نهبه من قبل حزب الدعوة وباقي الشلة .

إنه الهالك (أحمد الجلبي) رئيس حزب المؤتمر الوطني العراقي من مواليد عام 1945، فقد تم إعلان وفاته من قبل الحكومة في بيته في الكاظمية بما يقال أنها (سكتة قلبية) ، وإن كان هذا هو السبب في الوفاة، أم كانت فرية لحقيقة اغتياله في غضون الفترة الحالية من الخلافات الكبيرة لأعضاء الحكومة الشيعية حول الإصلاحات والنفوذ المتزايد لحكم المليشيات فالأمر سيان إجرام وعار ونار .

إن العجب من طبيعة الإجرام والغي في الظلم مع الصلافة المدعية للصلاح والإصلاح ، فقد نشر فيديو حول نهب آثار المتحف العراقي ووصولها إلى إسرائيل ، والذي لم يتم إلا بجهود الخيانة من قبل هذا العميل وغيره من كائنات منغمسة في عقد المظلومية والثأر مع عقائد الشرك الكفرية .
ومن العجب أن شهد شاهد من أهلها فقد صرح بحقيقة التفجيرات بالعجلات المفخخة التي يقودها حزب الدعوة ، وأن تفخيخها في مطار المثنى وفي داخل المناطق المحصنة للأحزاب الشيعية ، ولكن الصمت المطبق هو السائد وأنهار الدم في تزايد .



إن المثير للاشمئزاز حقاً، أن يبادر ساسة العراق للتعزية والمديح بوصفه الشخصية الوطنية ، من أمثال المغفل العميل سليم الجبوري رئيس مجلس النواب ، ومنهم سنة علموا بحقيقة جريمة هذا الإرهابي الذي لو كان للعدل وجود في العراق أو المجتمع الدولي وهيئاته الخاصة بحقوق الإنسان لكان أول من تم إلقاء القبض عليه وإعدامه بتهم القتل العمد ونهب المال العام .

الغريب أنه ذاته كان متهماً باختلاس أموال من البنك الأردني البترا حينما كان يعمل فيه ، ولم تحال ضده مذكرة إلقاء قبض من قبل الأنتربول رغم صدور الحكم الغيابي ضده عام 1992.
الغريب أنه ذاته كان يعمل مع الأمن الصدامي حينما كان في الأردن بموجب وثيقة منشورة في النت شاهدة على ازدواجية الشيعة وخياناتهم ، والأغرب أنه تقلد مناصب كبرى كعضو في مجلس الحكم، ثم عمد لتشكيل (البيت الشيعي) الذي تفتق عن قادة فرق موت بمسمى الآئتلاف الوطني الشيعي، وقد تقلد منصب في الجمعية الانتقالية الوطنية عام 2005 ، ثم كان نائب رئيس الوزراء للإيراني إبراهيم الجعفري الذي بدأت في حكمه حملات إبادة أهل السنة بتفجير المرقدين من قبل الشيعة وإيران وبعون الأمريكان ، وما زال يستلم رواتب هذه المناصب جميعها إلى يوم وفاته .

من أين لهذا الصفوي الشرف وهو العميل للموساد وجُند من قبل وكالة الاستخبارات (cia) الأمريكية ، فنقلاً من موقع حول مقال للصحفي ألإسرائيلي ( سمادار بيري ) المتخصص بإلأنشطة ألإستخباراتية في جريدة ( يديعوت أحرونت ) جاء مقاله بعنوان "خليفة صدام زار إسرائيل " أﻛﺪ ﻓﯿﮫ ﻋﻠﻰ أن أﺣﻤﺪ اﻟﺠﻠﺒﻲ ﻗﺪ زار إﺳﺮاﺋﯿﻞ ﺑﻌﺪ ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻟﻘﺎءات ﺳﺮﯾﺔ ﻣﻊ اﻟﺠﻨﺮال "اﺣﺘﯿﺎط داﻧﻲ روﺳﺘﯿﻠﺪ : اﻟﺬي ﺗﺮأس ﻓﺮع ألأﺑﺤﺎث ﻓﻲ ﻣﺨﺎﺑﺮات ﺟﯿﺶ اﻟﺪﻓﺎع ألإﺳﺮاﺋﯿﻠﻲ)

أكان كافياً أن ينتشر يوتيوب بتهمته بالعمالة وإهانته في مؤتمر يخص البحرين الشقيق ، أكان ضربه بالحذاء بشارة بسقوطه في الدنيا قبل الآخرة ؟*
ألا لعنة الله على الظالمين وإلى جهنم وبئس القرار .
هذا عصر الحصانة لكل مجرم ما دامت يداه ملطخة بدماء أهل السنة ، والله بالمرصاد .
*
https://www.youtube.com/watch?v=sDo9dO-4Eok






من مواضيعي في المنتدى
»» سيلفي حرق معتقلي جرف الصخر هدية للقمة العربية
»» المقاومة العراقية تكشف أسرارًا ووقائع لم تنشر من قبل عن اللحظات الأخيرة قبل سقوط بغدا
»» نعش التعليم في احتفالية ذكرى وفاة فاطمة تشيعه جامعة المستنصرية
»» أهالي قتلى سبايكر في البرلمان بين المظلومية والسياسة
»» اغتيال المشاهير الدوافع والتنفيذ عمائم ومليشيات
 
قديم 04-11-15, 03:35 AM   رقم المشاركة : 2
محمد السباعى
عضو ماسي






محمد السباعى غير متصل

محمد السباعى is on a distinguished road


الى جهنم وبئس المصير







 
قديم 04-11-15, 08:01 AM   رقم المشاركة : 3
شهد الشام
عضو ماسي







شهد الشام غير متصل

شهد الشام is on a distinguished road


اللهم لك الحمد على هلاكه حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
واسأله تعالى أن يرنا في أمثاله عجائب قدرته







التوقيع :
مهما فرح الخائن وتألم المغدور !
تذكر !!
أن عقارب الساعة تدور ،،
.
.
.

﴿ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ﴾
من مواضيعي في المنتدى
»» الأحواز قضية تقارع النسيان
»» هل ﻳﺠﻮﺯ ﻟﻠﺴﻮﺭﻳﻴﻦ ﺍﻟﺴﻔﺮ ﺇﻟﻰ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﻜﻔﺮ ﻷﺟ&
»» حكم الإخوان .. دروس وعبر لشيخ محمد بن سعيد رسلان حفظه الله 26 شعبان 1434
»» تأملات في حديث ( نَضَّـرَ اللَّهُ امْـرَأً ) للشيخ عبدالرزاق البدر حفظه الله
»» برنامج مؤذن السعودية على الأندرويد
 
قديم 06-11-15, 06:12 PM   رقم المشاركة : 5
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شهد الشام مشاهدة المشاركة
   اللهم لك الحمد على هلاكه حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
واسأله تعالى أن يرنا في أمثاله عجائب قدرته

آمين وبارك الله فيك عزيزتي






من مواضيعي في المنتدى
»» حكاية رجل شجاع إسمه محمد الدايني
»» في ظل حكم الشيعة ,مافيا (الموسوي) تنتحل هوية النبي (ص) لسرقة 7 مليار دولار !
»» الإرهاب الحكومي ضد اهل السنة في العراق / بالصور
»» تمدين الجيش.. وتمدين المجتمع
»» كي لا ننسى على هامش الوثائق السرية الأمريكية على موقع ويكيليكس / 1
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:43 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "