العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-01-15, 07:12 PM   رقم المشاركة : 1
متبع لا مبتدع
عضو ماسي






متبع لا مبتدع غير متصل

متبع لا مبتدع is on a distinguished road


دونكم اقوال العلماء ،،

دونكم جمع جميل لاقوال العلماء في هذا التنظيم.....



أبو محمد المقدسي:
بدل أن تثخنوا أعداء الله قلبتم البوصلة وأفرحتموهم
وكيف يمكنكم استيعاب السوريين بمن فيهم من النصارى وغيرهم من الطوائف والملل ؟"

أبو قتادة عن داعش:
أتوقع مزيدا من الانحراف والزوال ولن يبارك الله لهم في الجهاد بسوريا.. وجب عليهم الخروج من سوريا والخروج عن قيادة داعش"

أبوبصير الطرطوسي:
داعش الباغية الغالية الضالة .
جماعة دموية تملك مشروع اقتتال داخلي مع مجاهدي ومسلمي أهل الشام .. ماهرة في افتعال الفتن فيما بين المسلمين .. مستغلة شعار ” الدولة الإسلامية “؛ ككلمة حق يُراد بها باطل
فإن لم تمسك جماعة الدولة المسماة بـ ” داعش “، عن بغيها وظلمها وعدوانها .. وتكف أذاها وشرها عن الشام وأهل ومجاهدي الشام، وتُصغي إلى خطاب النقل والعقل الذي وجهه إليها بعض العقلاء والفضلاء، فإنه يجب شرعاً على جميع مجاهدي أهل الشام قتالهم، ورد عدوانهم .. وهو من الجهاد في سبيل الله ..
وإنا نطالب المخلصين المغرر بهم، الذين لا يزالون مع هذه الفرقة الضالة .. أن يفكوا ارتباطهم بها .. ويعلنوا عن براءتهم منها ومن أفعالها ..



الشيخ عبدالعزيز الطريفي
قال عن الذين يسمون النصرة والأحرار مرتدين ويتعاملون معهم على هذا الأساس : هؤلاء خوارج)
الطريفي:الانضمام تحت رايتها(داعش) مادام أنها لا تقبل بحكم الله المستقل عنها لا يجوز
أمامن كان تحت رايتها يذهب إلى رايات كثيرة وهي عديدة ومتنوعة

الشيخ سليمان العلوان:
أبوبكر(البغدادي) ما انتخبه لا أهل الحل ولا أهل العقد
وإذا كان قائده والمسؤول عنه (الظواهري) مارضي عن عمله كيف يطالب الآخرين بمبايعته"
ليس هو (أبو بكر البغدادي) خليفة المسلمين حتى يفعل هذه الأفاعيل
د. يوسف الأحمد:
"البغدادي ليس له ولاية شرعية ولا يجوز القتال تحت رايته" لعدم نزوله إلى شرع الله وإعراضه عنه
الشيخ عبد الله السعد :
استفاضت الأخبار في وقوع هذه الجماعة (داعش) في مخالفات شرعية كثيرة منها:
أولا : عدم قبولها بالتحاكم إلى محكمة شرعية مستقلة لفض النزاعات
ثانيا: وقوعهم في التكفير بغير حق وحكمهم بالردة على من لا يستحق ذلك وإنما بالشبهة، فأدى بهم هذا إلى استباحة دماء بعض من حكموا عليهم بذلك، ولا يخفى خطورة هذا الأمر،
ثالثا: أنه يُلاحظ على تصرفات الجماعة المشار إليها بُعدهم عن العلم وتخبطهم وعدم تبصرهم؛
وتأسيسا على ما تقدم أقول وبالله تعالى التوفيق:
أولا: أدعو من ينتسب إلى هذه الجماعة إلى الخروج منها والابتعاد عنها.
ثانيا: أدعو كبار هذه الجماعة إلى الرجوع إلى الحق والتوبة إلى الله مما جرى منهم من أخطاء جسيمة وأمور عظيمة تقدم ذكر بعضها.
د. عبدالله المحيسني :
"علماء الجهاد في الأرض" اتفقوا على "نقد مشروع (داعش) في الشام"
... ثم بأي حق تفجر المفخخات في مقرات إخوانِكم من الأحرار والتوحيد وغيرهم فتقتل إخوانا لكم يجاهدون ولم يثبت على أعيانهم دم ولا رِدّةٌ؟"
وأضاف المحيسني أنه تقدم بمبادرة"المحكمة الإسلامية"للفصل بين التنظيمات المختلفة و"صدم بموقف(داعش) برفضها،وقالوا:لوجود ملاحظات على بعض الجماعات
وختم المحيسني بالقول: "استحلف بالله الشيخ أبابكر البغدادي (زعيم داعش) أن يرضى بمحكمة إسلامية عامة في الشام امتثالاً لأمر الله"
د. شافي العجمي:
لا أعلم عالما من الشام في داخلها ولاخارجها زكى جماعة البغدادي أو أحسن الظن بهم أودافع عنهم بل اتفقوا اتفاقا منقطع النظير على بغيهم
يهدف البغدادي منذ دخوله لسوريا إلى اضعاف المجاهدين وقد ابتدأ باضعاف جبهة النصرة وثنى بأحرار الشام وعمله متواصل

د. سعد الحميد :
أدركوا الجهاد في الشام فإن الغلاة سيجهزون عليه
وهؤلاء (داعش) جمعوا بين استباحة الدماء والتكفير، وكأنهم يرون أن استباحة الدماء لا تُسلّم لهم إلا إذا حكموا بالردة،


د. محمد السعيدي :
على منوال دولة العراق التي كانت أداة لضرب المجاهدين في العراق قامت دولة داعش لتضرب المجاهدين في الشام
د. حسن الحميد:
من تزيين الشيطان اعتبار داعش دولة وهي عصابة
د. عبد الكريم بكار:
التقيت بعدد من طلاب العلم وفقهاء قادمين من سوريا
فوالله الذي لاإله إلا هو ما سمعت منهم
سوى ذكر مخازي #داعش وجرائمها
داعش والنظام وجهان لمجرم واحد
مجاهد ديرانية :
لماذا لم تحرر "دولة العراق" العراق أولاً؟ كيف تمدد نفسها إلى سوريا وتزعم أنها "دولة" فيها وهي ليس لها سلطان على قرية واحدة في العراق؟ #داعش
المنهج الذي تعتنقه #داعش في السياسة الشرعية يعطل الشورى ويقزّم دور الأمة..
لماذا لم تحرر "دولة العراق" العراق أولاً؟ كيف تمدد نفسها إلى سوريا وتزعم أنها "دولة" فيها وهي ليس لها سلطان على قرية واحدة في العراق؟ #داعش
المنهج الذي تعتنقه #داعش في السياسة الشرعية يعطل الشورى ويقزّم دور الأمة ويفتح باب الاستبداد،ويبلغ من خطره أنه يسوّغ القتال بين إخوة الجهاد
داعش لم تنشأ لقتال الأعداء بل لقتال المجاهدين..
السرقة والسطو على المال العام من الوسائل التي تستعين بها داعش لتعزيز مواردها،
ما عدنا نعرف هوية هذه الجماعة ومذهبها ودينها، فإننا إذا نظرنا إلى كذبها وخيانتها قلنا منافقون، وإذا نظرنا إلى تكفيرها قلنا خوارج، وإذا نظرنا إلى تَقِيّتها قلنا روافض، وإذا نظرنا إلى عدوانها قلنا بغاة. ورغم ذلك كله فما يزال فريق من المخدوعين يظن أنها دولة الإسلام لأنها رفعت راية التوحيد وسمّت نفسها دولة الإسلام! ما أسهلَ ما تخدع الشعاراتُ والأسماءُ السذّجَ المغفَّلين!
الشيخ محمد المنجد







التوقيع :
لعنة الله على من لعن ابابكر وعمر وعائشة

رضى الله عنهم وارضاهم
من مواضيعي في المنتدى
»» لماذا يشوة الاسلام فى هذا الوقت بالذات ؟؟
»» الخوارج والإباضية وجهان لعملة واحدة ،،
»» مسؤول ايرانى رفيع حدودنا امتدتت الى صنعاء !!!!!! ؟؟؟
»» داعش فى لغة العرب ،،
»» ارفع الخمس والمتعه عن دين الروافض ينهدم دينهم ،،
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:31 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "