العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-15, 09:02 PM   رقم المشاركة : 1
نصر الدين 65
عضو فضي







نصر الدين 65 غير متصل

نصر الدين 65 is on a distinguished road


لماذا نقترب من نهاية انظمة سايكس وبيكو..


هاني شرف يكتب: لماذا نقترب من نهاية انظمة سايكس بيكو











لا أدرى إن كنت وحدي من يرى أن الديمقراطية يزداد معدل إنكارها بقوة، وذلك لأنه حين وصلنا إليها بعد معاناة ونضال متراكم، بكل بساطة كسروها وكأن لا مكانة لها ولا قيمة.. على ماذا كنا نناضل إذًا عقودًا متتابعة؟
إذا كانت هذه الغاية المسماة ديمقراطية بهذا الضعف والهوان، وليست بهذا التقدير والتقديس من النظام العالمي، بل ويستطيع كل عابث أو عميل كسرها.. فهل كانت تستحق هذه المسماة (ديمقراطية) كل هذه التضحيات من ثورة ونضال وشهداء بالآلاف ومصابين ومعتقلين بعشرات الآلاف؟


قناعتي الشخصية أنه في ظل هذا النظام العالمي المركزي، لا جدوى من العودة لفكر التغيير أو جدوى مسار البحث عن الديمقراطية كمرحلة ما قبل 25 يناير وحتى الانقلاب (الماسو - صهيو - أمريكي) في 3 يوليو بكل أدواته الداخلية والإقليمية.


لا جدوى من العودة لصراع الإصلاح الداخلي بنفس الطرق والأساليب البالية ، فكيف سنهزم أعداءنا بسلاحهم الذي أتقنوا صناعته لخدمة استمرار سيطرتهم على بلادنا؟ فكيف سننتصر لأفكارنا عن طريق تطبيق أفكارهم؟
لا جدوى من الإصلاح بمنعزل عن أمتنا وهويتنا منطلقين من الإطار الفكري لهدى عقيدتنا.


إن محاولات التقارب مع من خانوا الثورة والحرية والديموقراطية من أجل أيدولوجياتهم الوضعية، ما هو إلا خسارة مستمرة للوقت والجهد يصب في مصلحة أعداء الثورة وخونة الوطن ومخطط النظام العالمي للسيطرة على شعوبنا وثروات أرضنا.


إن محاولات التقارب هذه تتشابه مع محاولات تقارب الأيديولوجيات الوضعية التي زرعها المستعمر في عقول شعوبنا، أيديولوجيات من اليسار إلى اليمين ، أطروحات ليبرالية وأفكار مادية علمانية وعدالة اشتراكية ، وما هي إلا ثرثرة بلا جدوى لنظل في دوامة جدلية بلا نهاية ..


خلاصة القول:


(1) إن الأيديولوجيات الوضعية هي صنيعة المستعمر لإرضاء رغباته وأطماعه وهي ركيزة أساسية لسيطرة الحكام الخونة وكلاء الاستعمار .. وأثبتت أنها ما هي إلا مجرد أداة للعبث بالعقول وتخدير للشعوب.


(2) لا يمكن إصلاح الوطن على كتالوج المستعمر لشكل الدولة، والذي هو كتالوج عمل كل حاكم عميل، كتالوج يحتوي على كم هائل من الأفكار والأيدولوجيات والقوانين الوضعية التي لم تزدنا إلا تخلفًا وتقهقرًا في ميزان الأمم.


(3) لا يعقل أن نتمكن من هزيمة أعدائنا بالسلاح الذي يملكه أعداؤنا، ولن يجدي الدخول في صراع صفري من أجل الدين والأرض والعرض ونحن نتبع أفكار وتكتيكات واستراتيجيات أعدائنا.


(4) النظام العالمي وريث الدول الاستعمارية أعطى الأوامر لعملائه ثم ساند كسر الديمقراطية في أمريكا اللاتينية وتركيا والجزائر وفلسطين وغيرها من الدول الذي لا يريد لها الخروج من الضعف والتبعية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.


(5) خطأهم التاريخي كان انقلاب مصر.. فهو البشرى لاقتراب الخروج من كل تابوهات دولة «سايكس بيكو» بكل عفنها وعمالتها وخيانتها.


(6) لا يحتاج الأمر إلى كثير من البيان لندرك لماذا يحدث الآن إنكار متنامي للديمقراطية وفكر جماعات الإسلام الديمقراطي وجماعة الإصلاح المتدرج عبر الآليات التي تم اكتشاف عبثيتها.


(7) رقصوا بهذا الانقلاب رقصتهم الأخيرة وكتبوا بالدماء التي أراقوها بداية نهايتهم.. الآن جيل ثم سيتبع ذلك أجيال تكتشف الحقيقة وتقوى بالعقيدة الربانية وتكفر بالوضعية البشرية.


قال تعالى: (فلا تعجل عليهم إنما نعد لهم عدا) صدق الله العظيم.


* ضابط سابق بالقوات المسلحة







التوقيع :
دين واحد لغة واحدة تاريخ واحد ولكن.......
https://encrypted-tbn2.gstatic.com/i...cbyKCJdNz-gEJ3
من مواضيعي في المنتدى
»» استغاث بالزهراء رضي الله عنها ف.....
»» امام مسجد حراء بمكة يلفظ انفاسه ماموما.
»» امريكا تحترق..اللهم زد وبارك
»» تسريبات ويكيليكس عن ولي عهد ابو ضبي
»» ما هو حكم من ضرب رافضي..
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:10 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "