العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-14, 07:44 PM   رقم المشاركة : 1
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


هكذا كانت أعيادنا أيام زمان يابو يزن القصيمي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وكل عام وأنتم بخير

أولاً أعتذر للغالي ولكل المشاركين في الموضوع لني طلبت ابو يزن القصيمي بالاسم
الفقدي له في الشبكة وحبي الشخصه الكريم

ع سالفة أعيادنا قديماً كانت أعيادنا سابقاً تبدأ من عصر آخر يوم من رمضان حيث كان هناك مثل شعبي

أو حكمة شعبية تقول ليلة العيد باينة من عصاريها

فيحصل أن نشعر بالشبع في عصر آخر يوم في رمضان

أو هكذا يخيل لنا

فنتطارى بها فان أحسسنا بالشبع فهذه أول علامة بأن العيد سيكون يوم الغد وان حصل أن شعرنا بالجوع

فنتخيل أن يوم غدٍ تكملة الثلاثين رمضان خخخخ

نذهب لصلاة المغرب في المسجد في آخر يوم من رمضان

وتكون كالعادة فطرة جماعية يشارك فيها أهل القرية وهناك نتطارى بسالفة الجوع والشبع

ثم بعد الصلاة نتلفت لعلنا نسمع من أحد المتأخرين الذين يقضون

مافاتهم من الصلاة خبراً عن العيد

فان لم يأتينا أحدٌ بالخبر نعود أدراجنا الى البيوت وقد نسمع بالخبر من التلفاز في فترة

مابين المغرب والعشاء .. وأحياناً يتأخر الخبر الى وقت صلاة العشاء

فنصلي العشاء وبمجرد الانتهاء من الصلاة نتلفت لعلنا نسمع بالخبر
من أحد المتأخرين

وكان هناك رجلٌ في القرية معروف في أغلب الأعوام هو من يأتينا بالخبر ذلك الرجل كان بيته قريبٌ جداً

من المسجد فكان يتأخر عن الصلاة حتى يتأكد ويسمع بخبر العيد من التلفاز ثم يأتي الى صلاة العشاء

متأخراً وبعد أن يقضي مافاته من الصلاة كل من في المسجد ينتظره فيلتفت اليهم ويقول كل عام وأنتم بخير

عندها نطير فرحأ بالخبر وخاصة نحن الأطفال الصغار وتبدأ التبريكات والمعايدات من المسجد

ننطلق بعدها مسرعين الى البيوت لنسلم ع الوالد والوالده والأخوات ونهنئهن بالعيد ثم نخرج نحن الأطفال

الى أزقة وميادين وطرق القرية لنعيش اللحظات السعيدة التي تبدأ غالباً بالطراطيع والألعاب النارية

وأتذكر جيداً كان هناك تحديات في الألعاب النارية بين قريتنا

والقرى المجاورة وهم بالمناسبة من نفس الفخذ وكانت التحديات

على من يكثر من الألعاب النارية

في ليلة العيد كان يتم اشعال روس الجبال بالنيران وكان المغزى من هذه الحركة أنها علامة للقرى المجاورة

بأن يوم العيد هو غداّ فتشعل مثلاً قريتنا فترى القرية المجاورة النيران فيشعلوا نارهم

لتراها القرى الأخرى فيقومون أيضاً بالاشعال وهكذا حتى ترى رؤوس الجبال كأنها البراكين

وكان أغلب مايشعل هو ايطارات السيارات والشاحنات
لأنها تبقى مشتعلة لفترة طويلة ولا تنتهي نارها بسهولة

نبقى على هذا الحال الى منتصف الليل تقريباً

نذهب بعدها للبيت لنستعد للعيد بالاغتسال وتجهيز ملابس العيد لاننا كنا

غالباً ما نشتريها من بداية شهر رمضان

ثم نلقي بأجسامنا الصغيرة المتعبة المرهقة عل فرش النوم لِننام نومة من يستعجل الايقاظ
وينتظره بفارغ الصبر

قبل صلاة الفجر يقوم الوالد أو الوالدة بايقاظنا من النوم وما ان نسمع صوت أحدهم
حتى نفز ونقفز من مراقدنا غير مصدقين بأن يوم العيد قد بدأ

نتوجه الى مسجد القرية لنصلي الفجر ثم نعود الى البيوت لنلبس ملابس العيد وأكل حبات من التمر
أو الرطب مع القهوة التي أعدتها الوالدة مسبقاً

ثم نتوجه الى مسجد العيد الذي يقع في ربوة مرتفعة متوسطة بين أربع قُرى والمسجد عبارة عن أرض خلاء
مسورة وفي جانبها غرفة يجمع بها الفرش والسجاد ومعدات تكبير الصوت
يجتمع في هذا المصلى
كل أهل هذه القُرى الأربع للصلاة وطوال الطريق الذي نقطعه مشياً على الأقدام لا نسمع الى التكبيرات (تكبيرات العيد) والتهاني والتحايا
من جموع المتوجهين الى مسجد العيد

بعد أن نصل الى المسجد نقوم بالمشاركة في فرش أرض المصلى مع باقي شباب وأطفال القرية وكبار الجماعة يوجهوننا
ثم نجلس للتكبير وانتظار الامام وما ان يحظر الامام حتى نقف جميعاً
للصلاة ثم نستمع بعدها لخطبة العيد كاملة

بعد الانتهاء من الصلاة نقوم بالتوجه الى القرية وهناك يبدأ مسلسل العيد بزيارة البيوت بيتاً بيتاً والسلام ع أهلها

ومعايدتهم ويكون أهل البيت مستعدين للزوار بالقهوة والتمر والسمن والعسل والخبزة (خبزة الملة)

وشيئاً من الفاكهة وكل بيت بما يجود والأهم من هذا كله هو حلاوة العيد التي يحرص أهل كل بيتٍ نزوره بأن نأخذ منها

في أثناء زيارات البيوت تكون الألعاب النارية حاضرة فما أن نخرج من بيت ونتوجه الى آخر

حتى نقوم بممارسة هواية اشعالها

طبعاً كل هذا الكلام خاص بنا نحن الأطفال الذين نحرص على التجمع مع بعض

أما الكبار فلهم طريقتهم .. فكانوا منذ نزولهم

من مصلى العيد يتوجهون مباشرة الى أول بيت من القرية يصادفهم ليباركوا لصاحبه
ويعيدوه ثم البيت الذي يليه ثم الذي يليه حتى ينتهون من كل بيوت القرية

بعد أن ينتهي الكبار من معايدة كل بيوت القرية يجتمعون ويكون هناك اتفاق مسبق ع ذلك المهم يجتمعون

ويتوجهون الى القرية المجاورة للمعايدة وكان الاتفاق على أن تكون معايدة كل القرى الأربع المتجاورة

في اليوم الأول على القرية الفلانية واليوم الثاني بقية القرى الأربع على القرية الثانية وهكذا وتكون المعايدة
في بيت أو مجلس كبير كل قرية .. وكان ذلك كله سيراً ع الأقدام ودون استخدام السيارات
الا أن يكون لرجلٍ مقعد أو لمن لا يستطيع المشي

نعود للأطفال .. نبقى على ذلك الحال من زيارات للبيوت واللعب بالألعاب النارية .. وكان الكثير من أهل القرية

سواءً رجال أو نساء يجهزون المبالغ المالية للعيد وهي عبارة عن صرف كمية من النقود
من فئة العشرة والخمسة ريالات .. وكلما مرينا على بيت نحصل منه على شيءٍ من هذه المبالغ

وأثناء طوافنا ببيوت القرية ومرحنا وفرحتنا كانت ولابد تمر بنا أسراب من فتيات القرية .. كل سرب لا يقل عن ثلاث فتيات ولا يزيد عن الست
وهذه الأسراب تتوجه أيضاً الى بيوت القرية للمعايدة .. فما ان نرى أحد هذه الأسراب الجميلة
حتى نتصلب في أماكننا بدون حركة ولا شعور لنرى بديع خلق الخالق وحسن تصويره
وجلاً وخوفاً ورعباً من ذلك المنظر الأخاذ الخوف والحيا منا
والخوف من الزلة ح
نستمر على ذلك الحال من معايدات وزيارات وألعاب حتى يدخل وقت صلاة الظهر لنتوجه الى مسجد القرية

للصلاة وبعدها نعود الى البيت لنلقى بأجسامنا الضعيفة المنهكة
التي أرهقها التعب ونستسلم لنوم عميق حتى وقت العصر

بعد الاستيقاظ وأداء صلاة العصر نُكمل باقي يومنا على نفس الحال من الزيارات واللعب والمرح

ومن بعد المغرب تبدأ الجمعات في البيوت ومناسبات العشاء والغداء
فأول وليمة تكون وليمة العشاء ليوم العيد .. وبعدها ومن اليوم الثاني

تتحول الولائم الى غداء وعشاء وكل يوم في بيت .. حتى انها تستمر لمدة أربعة أو خمسة أيام

والذبائح غالباً ماتكون من أصحاب الحلال من أهل القرية .. والطبخ أيضاً يكون من أهل القرية

حيث يأتي الرجال بالقدور والصحون ويقومون بالطبخ
طبعاً كل عائلة كبيرة ولها ولائمها .. ولأن عائلتنا كبيرة
كانت لاتنتهي مناسبات الطعام الا في رابع أو خامس يومٍ من العيد

كان هُناك ترابط عجيب .. لدرجة أن حتى من لم يحضر لهذه المناسبات لأي سبب كان كمرض أو غيره .. يقوم الجماعة
بارسالنا نحن الصغار بطعامه الذي يغرف في صحن ويغطي بسفرة أو قصدير ونوصله له الى باب بيته
ثم ننتظر بالباب حتى يتم افراغ الصحن لنعود به
الى أصحاب الوليمة

هذا ما أسعفني به الوقت لذكره عن تلك الأعياد التي أدعو الله مخلصاً من قلبي أن تعود

بالمناسبة كانت هذه الأعياد في بدايات الثمانينات الميلادية
وصلى الله وسلم على نبينا ومحمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا







التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» غضب شعبي من "استفزاز" السويد: لو سكتت الحكومة لما سكتنا
»» قطر تقر الخدمة الإجبارية في الجيش..لأول مرة خليجيا
»» لسجن 9 سنوات والجلد لوافد عربي مدان بالتجسس على المملكة لصالح إسرائيل
»» شاهدوا كيف طرد متظاهروا الأنبار اليوم وفدا للمالكي حاولوا الالتفاف على المظاهرة..!
»» بالصور.. أمازون تختبر طائرات من دون طيار لتسليم طرودها
 
قديم 30-07-14, 04:40 AM   رقم المشاركة : 2
متبع لا مبتدع
عضو ماسي






متبع لا مبتدع غير متصل

متبع لا مبتدع is on a distinguished road


لقد وصفت واحسنت فى الوصف نعم هكذا هى الاعياد فى السابق عندما كانت القلوب نظيفة ولم يخالطها شئ من قذارة هذة الحضارة الزائفة ،،

اشكرك ايها الغالى وكل عام وانتم بخير ،،







التوقيع :
لعنة الله على من لعن ابابكر وعمر وعائشة

رضى الله عنهم وارضاهم
من مواضيعي في المنتدى
»» مذهب الاباضية والعقل
»» الازهر يدعوا لقتل وصلب منسبى داعش ،،
»» وزير الاوقاف السعودى داعش صنيعة استخباراتية ايرانية تخدم نظام الاسد
»» اختطاف يمنية واغتصابها من الحوثة ،، لك الله يايمن ،،
»» بشائر لاهل الحق ..
 
قديم 30-07-14, 06:15 PM   رقم المشاركة : 3
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road




كل عام وانت والجميع هنا بخير وصحة وسلامة
انت تقصد بموضوعك ايام الطيبين الله المستعان



ياترى كيف صعد هذا الامام على المنبر



صور متنوعة من حيات الطيبين واعيادهم
































التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» السعودية تجبر طائرة إريترية على الهبوط في مطار جازان
»» المسألة المصرية وخيبة الأمل التاريخية!
»» علماء الفلك: رؤية هلال شوال ممكنة بدلالة الشرع والعقل والواقع
»» شوفوا الافا كييين وش كاتبين
»» تفجير السفارة الايرانيه يهز بيروت
 
قديم 31-07-14, 07:58 AM   رقم المشاركة : 4
وردالجوري
عضو نشيط







وردالجوري غير متصل

وردالجوري is on a distinguished road


جزاك الله خير . فعلا كانت ايام حلوة .







 
قديم 01-08-14, 04:42 AM   رقم المشاركة : 5
مواطن مسلم
عضو فعال






مواطن مسلم غير متصل

مواطن مسلم is on a distinguished road


شكلك شايب يا بعيد المسافات ، قرية ، خرافات بدو شبعت ولا ما شبعت هههههه

بس طراطيع اتوقع طراطيعكم ( ريشة بواجي و كبريت ومسامر ) ولا ايامها كان عندكم عصفورة وفراشة وصاروخ

كل عام وانتم بخير







التوقيع :
قال ابن القيم _رحمه الله _ : إنما يؤتى الرجل من سوء فهمه أو من سوء قصده أو من كليهما ؛ فإذا اجتمعا كَمُل نصيبه من الضلال

قَالَ الْفُضَيْلُ بْنُ عِيَاضٍ : إِذَا قَالَ لَكَ جَهْمِيٌّ : أَنَا أَكْفُرُ بِرَبٍّ يَزُولُ عَنْ مَكَانِهِ ، فَقُلْ " أَنَا أُؤْمِنُ بِرَبٍّ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ ".


متى يصبح الخوارج عندك حمقى !!؟ عندما تتعلم السنة. <(منقول أعجبني)
من مواضيعي في المنتدى
»» الديلي ميل : في بريطانيا.. النصرانية أصبحت ماضياً والإسلام دين المستقبل
»» مارائكم في قول هذاا لرحل ؟!
»» سوال محيرني في عقيدة الإباضية (أريد إجابة مقنعة)
»» هل تصدقني يا شيعي أم لا ؟
»» ما لهم وللعلامة صالح الفوزان ؟
 
قديم 01-08-14, 08:04 PM   رقم المشاركة : 6
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مواطن مسلم مشاهدة المشاركة
   شكلك شايب يا بعيد المسافات ، قرية ، خرافات بدو شبعت ولا ما شبعت هههههه

بس طراطيع اتوقع طراطيعكم ( ريشة بواجي و كبريت ومسامر ) ولا ايامها كان عندكم عصفورة وفراشة وصاروخ

كل عام وانتم بخير


ياحياك اخوي مواطن احب الشيبان ولست منهم واحب البدوات ولست منهم
اخوك من مواليد التسعينات ميلاديه يحب التراث وكل ماهو قديم كنت في رحلة يوم ثاني العيد انا والوالد اطال الله في عمره وفي اثنا الطريق حدثني بمرارة عن الناس اليوم وكيف غلب المادة على القيم والثوابت وكيف حياتهم القديمة رغم بساطتها لكن حلوة ولاتنسى مهما غلبتها الماديات والتغير في المجتمع ردد على مسامعي تلك القصص حتى رسخت في دماغي وعليها بنيت فكرتي
بطرح الموضوع
هذا مافي الامر كل الشكر سيدي العزيز ع الكفشات التي زادت الموضوع حلاوة






التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» د. غسان العطية، الذي كان مقربا من المالكي، يكشف حقائق خطيرة عن سجن واغتيال كثير من ال
»» وزير عماني: لا حقيقة لوجود "أزمة سياسية" بين مسقط والرياض
»» الحرس الثوري الإيراني يحيط ببغداد من الشمال والغرب .
»» حبيب": لم نرَ الغرب يحتفل بعيد الفطر والأضحى لنحتفل بالكريسماس
»» القبض على يمني يدعي النبوة من عند الله في السعودية
 
قديم 02-08-14, 10:21 PM   رقم المشاركة : 7
ابويزن القصيمي
عضو ذهبي






ابويزن القصيمي غير متصل

ابويزن القصيمي is on a distinguished road


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وانت والجميع بخير وصحة وسلامة وعساكم من عواده


لا بالله انا لحقت ايام العيد زمان كانو اهل الحارة يجيب كل واحد منهم طبخه من بيتهم بس لحد يقول عني شايب لأني لحقتها وانا صغير وكنا ناكل كم لقمه من الصحن ثم ننتقل للصحن الثاني وكنا نقلد الشيبان اذا وصلنا صحن الجريش ناكل باصبعين او ثلاث أصابع فعلا كانت ايام حلوه هذا غير الطرطعان نجمع العيديات ونشري دستة طرطعان ونتحدى بعض من يخليها طرطع بيده طبعا بعد ماطرطع بيدك يجيك شوط كهرب بيدك وتدمع عينك بس تسوي نفسك قوي وما تحس لزوم تظهر قدامهم انك شجاع هذا اللي أتذكره من ذيك الأيام الحلوة اللي اختفت هذي الأيام وصارت كل اسرة تحتفل لوحدها بالعيد


وسلامتكم وبارك الله فيك اخوي بعيد المسافات وان ابتعدت عنكم لكني لم انساكم من دعائي المحب والمخالف فأرجو ان لا تنسوا ابويزن من دعائكم


دمتم بخير وصحة وعافية







 
قديم 02-08-14, 10:33 PM   رقم المشاركة : 8
طالب علام
عضو ماسي







طالب علام غير متصل

طالب علام is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بعيد المسافات مشاهدة المشاركة
  
كان هُناك ترابط عجيب ..



أظن أن هذه هي كلمة السر في القصة .. بارك الله فيك .






 
قديم 07-08-14, 07:43 PM   رقم المشاركة : 9
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابويزن القصيمي مشاهدة المشاركة
   وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وانت والجميع بخير وصحة وسلامة وعساكم من عواده


لا بالله انا لحقت ايام العيد زمان كانو اهل الحارة يجيب كل واحد منهم طبخه من بيتهم بس لحد يقول عني شايب لأني لحقتها وانا صغير وكنا ناكل كم لقمه من الصحن ثم ننتقل للصحن الثاني وكنا نقلد الشيبان اذا وصلنا صحن الجريش ناكل باصبعين او ثلاث أصابع فعلا كانت ايام حلوه هذا غير الطرطعان نجمع العيديات ونشري دستة طرطعان ونتحدى بعض من يخليها طرطع بيده طبعا بعد ماطرطع بيدك يجيك شوط كهرب بيدك وتدمع عينك بس تسوي نفسك قوي وما تحس لزوم تظهر قدامهم انك شجاع هذا اللي أتذكره من ذيك الأيام الحلوة اللي اختفت هذي الأيام وصارت كل اسرة تحتفل لوحدها بالعيد


وسلامتكم وبارك الله فيك اخوي بعيد المسافات وان ابتعدت عنكم لكني لم انساكم من دعائي المحب والمخالف فأرجو ان لا تنسوا ابويزن من دعائكم


دمتم بخير وصحة وعافية


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك والف حياك والحمد لله ع السلامة

شكلك كنت مسافر وتوك راجع من السفر .. بشرنا كيف السفر عسى انبسطت

المهم ان الموضوع اعجبك واعجب القراء

أعياد زمان يابو يزن كان لهم طعم ومذاق آخر بعكس أعياد هذه السنين

أعياد كانت الفرحة الصادقة عنوان لها بعكس أعياد اليوم ذات الأفراح المُصطنعة
اعياد جميله ببساطتها ونقاء الانفس
عكس حاضرنا الكئب كل شي مختلف اصبح العيد بدون نكهة الصفاء






التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» ماذا تعرف عن الاستشراق؟ و من أشهر المستشرقين؟
»» ايران كاد المريب يقول خذوني
»» ابن فطيس يرثي الملك عبدالله : خادم البيتين والدين وذرانا ​. ناصر التوحيد منهاج ومسيرة
»» ماذا قالت اوبرا عن بنات السعوديه
»» وبدأ العد التنازلي.. "التعاون الخليجي" يمهل قطر أسبوعا لتنفيذ اتفاق "الرياض"
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:23 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "