العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > الرد على شبهات الرافضة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-05-14, 02:44 AM   رقم المشاركة : 1
فاطمه الاحساء
عضو ماسي








فاطمه الاحساء غير متصل

فاطمه الاحساء is on a distinguished road


ولادة علي ابن ابي طالب في جوف الكعبه بين الحقيقه والخيال

ولادة


أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب عليه السلام


في جوف الكعبة


بين الحقيقة والخيال




كتبه


أبو عادل محيي بن عطية الحسيني







بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد الذي حذر العباد من الغلو في المخلوق وذكرهم بما وقع فيه أهل الكتاب من غلو في أنبيائهم أخرجهم من دائرة الايمان الى دائرة الكفر قال تعالى ( لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقال المسيح يابني إسرائيل اعبدوا الله ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار( 72 ) لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة وما من إله إلا إله واحد وإن لم ينتهوا عما يقولون ليمسن الذين كفروا منهم عذاب أليم( 73 )
والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين محمد وآله وصحبه أجمعين ، القائل " لا تُطْرُونِي كَمَا أَطْرَتِ النَّصَارَى عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ , فَإِنَّمَا أَنَا عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ " مُتَّفَقٌ عَلَى صِحَّتِهِ أَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ , عَنِ الْحُمَيْدِيِّ, عَنْ سُفْيَانَ.
ورضي الله عن أبي الحسن القائليَهْلِكُ فِيَّ اثْنَانِ وَلَا ذَنْبَ لِي مُحِبٌّ مُفْرِطٌ وَمُبْغِضٌ مُفْرِطٌ، وَإِنَّا لَنَبْرَأُ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ مِمَّنْ يَغْلُو فِينَا فَيَرْفَعُنَا فَوْقَ حَدِّنَا كَبَرَاءَةِ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ عليه السلام مِنَ النَّصَارَى) بحار الانوار للمجلسي ج25ص272.

أما بعد:
الموضوع الذي بين أيدينا هو موضوع طالما جادل به الشيعة ونافحوا عنه وهواثبات ولادة علي ابن ابي طالب رضي الله عنه في جوف الكعبة ، وزعموا أنه حديث متواتر ثابت عند الفريقين، وقد كذبوا كعادتهم فلم يثبت من ذلك المتواتر المزعوم حديث واحد بل كل ما لديهم روايات موضوعة نسج حروفها رواة غلاة كذابون لايخشون الله تعالى فأخذ الشيعة برواياتهم وطاروا بها فرحا ولم يقفوا عند أسانيدها ويزنوها بميزان الجرح والتعديل عندهم ولم يتأملوا متونها المتناقضة ، ولو كانوا أهل حق لتناولوا تلك الروايات تحقيقا وتعليقا واثبتوا فعلا أنها روايات صحيحة ومتواترة ولكن هيهات فلم أجد فيما أعلم من علماء الشيعة السلف منهم والخلف من تطرق لاسانيد ومتون تلك الروايات وخرجها على مبانيهم وأراحونا من عناء البحث والتحقيق.
وها أنا أضع بين يديك أيها القاريء جملة الروايات التي تقول أن عليا رضي الله عنه ولد في جوف الكعبة ثم اقوم بتخريجها على مباني السنة والشيعة على سواء ، ولنرى هل فعلا أن روايات الولادة هذه متواترة ومقطوع بصحتها كما يزعم الشيعة الاثنا عشرية، أم أنها روايات موضوعة لا تثبت على محك النقد.وأبدأ برواية ابن المغازلي والتي طالما يحيلون إليها ويقولون روها من أهل السنة ابن المغازلي في مناقبه.

قال ابن المغازلي في المناقب : اخبرنا ابو طاهر محمد بن علي بن محمد البيع ، قال: اخبرنا ابو عبد الله احمد بن محمد بن عبد الله بن خالد الكاتب ، قال : حدثنا أحمد بن جعفر بن محمد بن سالم الختلي قال: حدثني عمر بن أحمد بن روح، قال: حدثنيابو طاهر يحيى بن الحسن العلوي قال:حدثني محمد بن سعيد االدارمي، حدثني موسى بن جعفر ، عن ابيه ، عن محمد بن علي ، عن ابيه علي بن الحسين قال: كنت جالسا مع ابي ونحن زائرون(زائرين أونزور) قبر جدنا عليه السلام ، وهناك نسوان كثيرة ، فأقبلت أمرأة منهن فقلت لها: من أنت يرحمك الله ؟ قالت:أنا زيدة بنت قريبة بن العجلان من بني ساعدة.فقلت لها : فهل عندك شيئا تحدثينا ؟ فقالت : أي والله
حدثتني أمي أم عمارة بنت عبادة بن نضلة بن مالك بن عجلان الساعدي...أنها كانت ذات يوم في نساء من العرب اذ أقبل أبو طالب كئيبا حزينا ، فقلت له: ما شأنك يا أبا طالب ؟ قال: أن فاطمة بنت أسد في شدة المخاض ، ثم وضع يده على جبهته ، فبينما هو كذلك إذ أقبل محمد صلى الله عليه وسلم فقال: ما شأنك ياعم ؟ فقال : ان فاطمة بنت أسد تشتكي المخاض ، فأخذ بيده وجاء وهي معه فجاء بها الى الكعبة فأجلسها في الكعبة ، ثم قال : اجلسي على أسم الله! قالت: فطلقت طلقة فولدت غلاما مسرورا، نظيفا ، منظفا ، لم أر كحسن وجهه فسماه ابو طالب عليا وحمله النبي صلى الله عليه وأله حتى اداه الى منزلها.قال على بن الحسين عليهم السلام: فوالله ما سمعت بشئ قط إلا وهذا أحسن منه.أ هـ.
اقول: هذا هو الحديث الفرد الذي يعول عليه الشيعة في اثبات ولادة علي رض في الكعبة من كتب السنة ومن كتاب ابن المغازلي (1) (المناقب) وهو كما ترى مثقل بالمجاهيل والضعفاء، فمن هي زيدة بنت قريبة عجلان؟؟ ومن هي أمها؟؟.
ومن هو محمد بن سعيد الدارمي ؟ فلم اجد له ترجمة ولعله أحمد بن سعيد الدارمي الثقة ولكن هذا لم يدرك موسى بن جعفر الكاظم لان موسى رحمه الله تعالى توفي سنة 183هـ وأحمد هذا ولد نيف وثمانين ومائة كما جاء في ترجمته ، فكيف يقول : (حدثنا موسى بن جعفر؟!).

أما عمر بن أحمد بن روح. فهو الساجي أبو حفص. جاء في ترجمته في (سؤالات حمزة بن يوسف السهمي).سمعت الحسن بن علي بن عمرو يقول عمر بن أحمد بن روح الساجي أبو حفص ليس
بالمرضي. ترجمة رقم 312.

أما يحيى بن الحسن العلوي فقد ترجم له الذهبي في كتابه لسان الميزان ترجمة رقم 8438 قال: وجدت له حديثا موضوعا رواه عن عقيل بن سمير، عن عَلِيّ بن حماد الغازي عن عباس بن حميد، عَن أبي بكر بن عياش، عَن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة، عَن عَلِيّ رفعه: يا علي تفكهوا بالبطيخ وعظموه فإن ماءه من الجنة وما من عبد أكل منه لقمه إلا أدخل الله جوفه سبعين دواء وأخرج منه سبعين داء... الحديث بطوله، سرده القرطبي في التذكرة ولم يعرف علته.
أقول :الرجل من رجال الرافضة ترجم له الخوئي في معجمه ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا. قال في ترجمة رقم 13510 :
يحيى بن الحسن العلوي:
قال الشيخ 801: " يحيى بن الحسن العلوي، له كتاب المسجد تأليفه، أخبرنا به جماعة عن التلعكبري ".
وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام ، قائلا: " يحيى بن الحسين (الحسن) العلوي، له كتاب نسب آل أبي طالب، روى ابن أخي طاهرعنه ".
أقول:- القول للخوئي- ظاهر كلام الشيخ أن المسمىبيحيى بن الحسن ثلاثة أنفار، لكل واحد منهم كتاب، لأحدهم كتاب نسب آل أبي طالب، وللثاني كتاب المناسك، وللثالث كتاب المسجد، وصريح النجاشي أن من له كتاب المسجدوكتاب نسب آل أبي طالب رجل واحد، وهويحيى بن الحسن بن جعفر، ويؤكد ذلك أن الشيخ نسب كتابالمسجدإلى يحيى بن الحسن العلوي في الفهرست، ونسب كتاب نسب آل أبي طالب إليه في رجاله، وقال: روى ابن أخي طاهرعنه، إذا فيحيى ابن الحسن العلوي المذكور في الفهرست، يتحد مع يحيى بن الحسنالذي ذكره الشيخ قبله، وقال: له كتاب نسب آل أبي طالب، وذكر أن راويه ابن أخي طاهر، وبما أن هذين الكتابين: كتاب المسجد، وكتاب نسب آل أبي طالب ليحيى بن الحسن ابن جعفر، على ما صرح به النجاشي، يتحد يحيى بن الحسن العلوي، مع يحيى ابن الحسن بن جعفر، وعليه فيتحد الجميع، والله العالم (أعلم ).
وكيف كان، فطريق الشيخ إلى كتاب يحيى بن الحسن العلوي أيضا صحيح.
ثم إن ما ذكره النجاشي من روايته عن الرضا عليه السلام، ففي الكتب الأربعة ليست له رواية أصلا، نعم، له روايات فيعلل الشرايع، والتوحيد،والأمالي، ومعاني الاخبار، وعيون الاخبارللصدوق- قدس سره.أ هـ.

قلت: بغض النظر عن سند هذه الرواية فهناك معضلة كبيرة لم ينتبه لها من حقق هذا الكتاب من السنة والشيعة وهي قول علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب حيث قال: فوالله ما سمعت بشئ قط إلا وهذا أحسن منه؟!!.. فهذا كاشف عظيم على كذب هذه القصة التي يدندن بها الشيعة دائما ويزعمون تواترها، فعلي ابن الحسين وكذلك ابوه الحسين رضي الله عنه كما في النص لم يبلغهم خبر الولادة المزعوم المتواتر عن طريق علي رضي الله عنه وهو المعني بهذه القصة ولا عن طريق أهل البيت عموما ولا عن طريق الصحابة لذلك التمس أمرأة مجهولة لتحدثه بذلك فستحسنه (فاستحسنه) وتعجب منه كما هو واضح في النص ، فلو كان الخبر متواترا كما زعم الحاكم وعموم الشيعة لما جهل علي بن الحسين هذه الحادثة حتى يسأل هذه المرأة فتخبره بهذه الحادثة ؟!.
كذلك الخبر هذا ليس فيه ماتدعيه الشيعة من ان جدار الكعبة انشق وغير ذلك من الترهات.
إذاً: الرواية في غاية الضعف وإسنادها مظلم لتتابع المجهولين والضعفاء في سندها.

والعجيب ان علماء الشيعة يحتجون بقول الحاكم ( تواترت الاخبار ان عليا رضي الله عنه ولد في جوف الكعبة..) ولم يدلل الحاكم رحمه الله على زعمه حتى برواية واحدة من ذلك المتواتر؟! والاعجب من ذلك ان كبار الشيعة يجعلون ذلك دليلا على ان الحادثة متواترة بدون اي دليل نقلي واحد صحيح بل كل اعتمادهم في ذلك على اقوال بعض المدسوسين الشيعة الذين يزعمون انهم سنة امثال ابن صباغ والكنجي وغيرهم الذين نقلوا قول الحاكم في ذلك مؤيدين له ، ولا ادري حقيقة ما تحمله عقول الشيعة من متناقضات فلو قلنا لهم ان الكثير من علمائكم قالوا بتحريف القران ؟ قالوا هذه اقوال علماء ولا تلزمنا؟! واذا جاءوا الى هذه الحادثة المزعومة نقلوا قول الحاكم والصفوري وابن صباغ والكنجي الذين ينقلون بجهل عجيب قول الحاكم ويقولون كما قال: (تواترت الاخبار؟!).
والدليل على وضع رواية الولادة هذه في زمن متأخر أن الكليني صاحب أعظم كتاب بعد القرآن عند الشيعة لم يشر الى هذه القصة من قريب او بعيد وهو الذي لم يترك شيئا يخص الأئمة إلا وذكره في كتابه الكافي فأين ذهب عنه تواتر هذه القصة المزعومة؟ .
هذه الرواية اليتيمة في كتب السنة رواها ابن المغازلي . والرجل كما وصفه أهل العلم من أهل السنة (حاطب ليل).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
(1) ابن المغازلي في (مناقب علي ابن أبي طالب).جاء في ذيل تاريخ بغداد لابن النجار: علي بن محمد بن محمد بن الطيب بن أبي يعلى بن الجلابي، أبو الحسن، المعروف بابن المغازلي: من أهل واسط، والد مُحَمَّد الذي قدمنا ذكره، سمع كثيرا وكتب بخطه وحصل، وخرج التاريخ وجمع مجموعات، منها الذيل الذي ذيله على «تاريخ واسط» بحشل ومشيخة لنفسه، وكان كثير الغلط، قليل الحفظ والمعرفة.
ووجدت له ترجمة في كتاب الشيعة (الذريعة) للطهراني رقم الترجمة 7286
قال: مناقب ابن المغازلى كتاب جليل لا أعرف مولفه، مرتب على مطالب رابعها فى مناقب أمير المومنين ع و فيه مقاصد، الخامس و العشرين منها فى ذكر أولاده ثم أولاد سائر الأئمة إلى الحجة ع و ذكر احوالهم، رايته فى خزانة آل السيد عيسى العطار ببغداد.
__________________________________________________ ________

أما روايات الشيعة فأسانيدها (مظلمة جدا) ومتونها غرائب.وسأذكر جميع مارواه الشيعة في كتبهم في هذه القضية واقوم بتخريجها على مبانيهم وللنظر هل صدقوا بإدعاهم التواتر ؟وهل هناك رواية صحيحة واحدة في كتبهم تثبت هذه القضية؟أم إن إدعائهم التواتر وصحة أسانيد تلك الرواية كذب محض.
والروايات في ذلك قسمين: روايات مسندة وروايات غير مسندة.

القسم الأول: الروايات المسندة وقد رويت من طريقين. الطريق الاول:مداره على يزيد بن قعنب وقيل (قعيب الرياحي) والعباس بن عبد المطلب رضي الله عنه. الطريق الثاني: مداره على جابر بن عبد الله الانصاري رضي الله عنه.
والطريق الأول والثاني لا يتفقان في المتن أبدا، وسوف اذكر سند الطريق الأول ثم أذكر بعد ذلك متنه وهكذا.

الطريق الأول الرواية الأولى: رواها شيخ الطائفة الطوسي في كتابه المجالس والأمالي قال:
قال محمّد بن أَحْمَد بن شاذان، حدثني سهل بن أَحْمَد قال: حدثنا أَحْمَد بن عمر الربيعي، قال: حدثنا زكريا بن يحيى، قال: حدثنا أبو داودقال: حدثنا شعبة، عن قتادة، عن أنس بن مالك، عن العباس بن عبد المطلب: كان العباس بن عبد المطلب ويزيد ابن قعنب. أمالي الطوسي.

قلت:هذا الإسناد واه جدا(2).ومن تأمل فيه وفي رأسه عقل لاقسم بالله ثلاثا أنه موضوع مركب عن الثقات ؟فالسند يقول:عن انس بن مالك عن العباس بن عبد المطلب ، كان العباس بن عبد المطلب؟! فكيف يقول العباس كان العباس..؟!والغريب أن شيخ الطائفة الطوسي وكذلك عموم علماء الشيعة الذين أثبتوا هذه الرواية في كتبهم لم يتطرقوا لهذا الخلل الواضح في سند الرواية فقد مروا عليه مرور المصدق بزور الكلام.
----------------------------------------------------------
(2)تخريج سند الطوسي الأول:
محمد بن أحمد بن شاذان لا يساوي قشر بصلة عند السنة سماه الذهبي دجالا وهو عند الشيعة (ثقة).
سهل بن احمد من رجال الشيعة ترجموا له واختلفوافي توثيقه: قال النجاشي: (سهل بن أحمد بن عبد الله بن أحمدبن سهل الديباجي أبو محمد، لا بأس به، كان يخفي أمره كثيرا، ثم ظاهر بالدين في آخر عمره، له كتاب إيمان أبي طالب - رضي الله عنه - أخبرني به عدة من أصحابنا، وأحمد ابن عبد الواحد).وعده الشيخ في رجاله، في من لم يرو عنهم عليهم السلام ، قائلا: (سهل ابنأحمد بن عبد الله بن سهل الديباجي بغدادي، وكان ينزل درب الزعفراني ببغداد، سمع منه التلعكبري سنة (370) وله منه إجازة ولابنه، أخبرنا عنه الحسين بن عبيد الله، يكنى أبا محمد).وقالابن الغضائري: (سهل بنأحمد بن عبد الله بن سهل الديباجي أبو محمد، كان ضعيفا يضع الأحاديث ويروي عن المجاهيل، ولا بأس بما رواه عن الأشعثيات وبما يجري مجراها مما روى غيره).وأورده ابن داود في القسم الأول (372) ونقل كلام النجاشي مع تبديل كلمة (ظاهر) ب‍ (تشاهر) ثم حكى عنابن الغضائري أنه مشتبه الحديث).
وذكره ثانيا في القسم الثاني (221) وقال: (سهل بنأحمد بن عبد الله الديباجي أبو محمد (غض)كان يضع الأحاديث ويروي عن المجاهيل(جش) لا بأس به).

احمد بن عمر الربيعي او الربيقي مجهول لا توجد له ترجمة في كتب الشيعة, وكذلك في كتب السنة .

أبو داودهو الرافضي الذي يغلو في الرفض ،نفيع بن الحارث الهمداني أبو داود.وليس هو أبو داود السجستاني صاحب السنن كما يزعم الشيعة ؟ فلو كان كذلك لرواها في كتابه سنن أبي داود من باب أولى؟.
قال أحمد بن أبي يحيى: سمعت أحمد بن حنبل يقول:
أبو داود الأعمى يقول: سمعت العبادلة: ابن عمر،وابن عباس، وابن الزبير، ولم يسمع منهم شيئا.
وقال أيضا: سمعت يحيى بن معين يقول: أبو داود الأعمى يضع ليس بشئ.
وقال عباس الدوري عن يحيى بن معين: رأى زهير بن معاوية أبا داود الأعمى ولم يكن أبو داود ثقة وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني: كان يتناول قوما من الصحابة.
وقال عمرو بن علي:متروك الحديث.
وقال أبو زرعة: لم يكن بشئ.
وقال أبو حاتم: منكر الحديث، ضعيف الحديث.
وقال البخاري: يتكلمون فيه .
وقال الترمذي: يضعف في الحديث.
وقال النسائي: متروك الحديث.
وقال في موضع آخر: ليس بثقة، ولا يكتب حديثه.
وقال أبو جعفر العقيلي: كان ممن يغلو في الرفض.
وقال أبو أحمد بن عدي: وهو في جملة الغاليةبالكوفة.
وقال أبو حاتم بن حبان في كتاب " الضعفاء ": نفيع أبو داود الأعمى يروي عن الثقات الموضوعات توهما، لا يجوز الاحتجاج به.

وترجم له الشيعة ترجمة رقم:13122 نفيع (نقيع) بن الحرث:
أبو داود السبيعي الهمدانى، قال العلاّمة عن ابن الغضائرى، أنه روى عن أبي برزة نضلة بن عبد اللّه الاسلمى، وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وفي حديثه مناكير، والذي أراه التوقّف في حديثه، ويجوز أن يخرج شاهداً. القسم الثاني من الخلاصة (3)، من الفصل (23) حرف النون.
وقال ابن داود (520): (نفيع بن الحارث أبو داود السبيعي الهمداني (قر) (غض)روى مناكيره وتوقّف في حديث).إنتهى.(معجم رجال الحديث للخوئي الجزء التاسع).أقول : لعل العبارة المناسبة (روى مناكير وأتوقف في حديثه).

قلت:من تدليس علماء الشيعة، قول عزة الله المولائي الهمداني محقق كتاب مدينة معاجز عند هذه الرواية في ترجمة زكريا بن يحيى وأبي داود قال: زكريا بن يحيى بن عبد الرحمان الساجي البصري الحافظ، المتوفي سنة: 307 " تذكرة الحفاظ ". أبو داود: سليمان بن الاشعث بن إسحاق السجستاني، المتوفي سنة: 275.أهـ.
وهو بذلك يريد أن يجوده فأفسده أكثر مما هو فاسد؟ فلو قلنا بقوله فكيف سمع أبو داود السجستاني المولود سنة202هـ من شعبة بن الحجاج كما هو ظاهر السند وشعبة توفي سنة 160هـ؟؟!.
والصحيح ما أثبتناه أعلاه أن أبا داود هو نفيع بن الحارث الهمداني معاصر لشعبه وهو متروك.
أما قوله عن زكريا بن يحيى أنه الساجي الثقة فهذه كذبة آخرى تضاف لما سبق، لأن أبا داود نفيع توفي ما بين 100الى 110 كما أثبته الذهبي في تاريخه ، والساجي توفي سنة 307هـ.فيحتاج ان يكون عمره أكثر من 200سنة حتى يدرك أبا داود نفيعا بن الحارث ؟.
وزكريا بن يحيى مشترك مع العديد من الاشخاص في كتب الرجال الشيعية سبعة منهم مجهولين. ولا أدري حقيقة من هو ذا ،ولكن قطعا ليس الساجي والذي هومن أوعية العلم عند السنة وحاشاه ان يروي هذه الرواية السمجة الباطلة.
وقتادة وهو ابن دعامة مدلس وقد عنعنه ولم يصرح بالسماع كما هو ظاهر السند.ويزيد بن قعنب لم يذكر في كتب الفريقين إلا يزيدا بن عبد الله بن مسلمة بن قعنب القعنبي وهذا في القرن الثالث وذاك في العصر الجاهلي قبل البعثة فيستبعد .
------------------------------------------------------------------------------------------

الطريق الأول الرواية الثانية: رواها أيضا شيخ الطائفة الطوسي نفس المصدر قال: ((أخبرنا أبو الحسن محمّد بن أَحْمَد بن الحسن ابن شاذان، قال: حدثني أَحْمَد بن محمّد بن أيوب، قال: حدثنا عمر بن الحسن القاضي، قال: حدثناعبد الله بن محمد، قال: حدثني أبو حبيبة، قال: حدثني سفيان بن عيينة عن الزهري عن عائشة: كان العباس بن عبد المطلب ويزيد بن قعنب جالسين...ثم ساق الرواية.

قلت:وهذا إسناد مظلم لعله مركب من قبل أحمد بن محمد بن أيوب (مجهول عين) عند الفريقين، وعلل أخرى كثيرة آخرى(3) .

-----------------------------------------------------

(3) تخريج أسناد الطوسي الثاني:أبو الحسن محمد بن أحمد بن الحسن بن شاذان مر ذكره في الرواية الأولى فروايتي الطوسي عن طريقه وهو ثقة عند الشيعة ، متروك عند أهل السنة.



أحمد بن محمد بن أيوب ترجم له المامقاني في كتابه تنقيح المقال ترجمة رقم 922 قال: أحمد بن محمد بن أيوبجاء بهذا العنوان في أمالي الشيخ 2/317 ، وفي طبعة أُخرى : 706 حديث 1511 بسنده : .. عن محمّد بن أحمد بن الحسن بن شاذان ، عن أحمد بن محمّد بن أيوب ، عن عمر بن الحسن القاضي .. وعنه في بحار الأنوار 35/35 حديث 37 مثله. وكذلك جاء في اليقين لابن طاوس : 155 وعنه في بحار الأنوار 18/401 حديث 102. وكذلك في عيون المعجزات : 3 ، وعنه في بحار الأنوار 41/194 ذيل حديث 5.

حصيلة البحث:ليس للمعنون ذكر في المعاجم الرجاليّة ولذلك يعدّ مهملاً. أهـ.



عمر بن الحسن القاضي وفي البحار عمرو وهو تصحيف ففي كتب الشيعة يذكرون في سند هذه الرواية (عمر بن الحسن القاضي) ،وبهذا الإسم إثنان: أبو الحسين , عمر بن الحسن بن علي بن مالك , الشباني البغدادي الأشناني، فهذا كذاب لايعتد بروايته، و الثاني: عمر بن الحسن بن نصر بن طرخان، أبوحفيص القاضي الحلبي المتوفي سنة: 306.كما تزعم الشيعة فهو ثقة ولا ادري كيف جزم الشيعة انه الثاني الثقة وهما في نفس الطبقة ؟ .
عبد الله بن محمد لعله ابن سهل بن داود امامي صحب الامام الجواد (عليه السلام) رجال الطوسي في أصحاب الجواد (عليه السلام) ص402. معجم رجال الحديث ج10 ص308 . تنقيح المقال ج2 ص213 وفيه :وظاهره كونه امامياً ولكنه مجهول الحال. جامع الرواة ج1 ص505 . منتهى المقال ص183 . نقد الرجال ص206 . مجمع الرجال ج4 ص49 . طرائف المقال ج1 ص321 . منهج المقال ص211. أما اذا كان هو عبد الله بن محمد الاذرمي فهو ثقة.هذا على فرض ان الراوي عنه هو ابن طرخان الثقة فهو يروي عن الأذرمي.


أماابو حبيبة فهو ابراهيم بن اسماعيل المدني، قال البخاري: منكر الحديث. قال ابن معين: ليس بشيء.قال الدارقطني : متروك.قال ابن حبان: يقلب الاسانيد ويرفع المراسيل.

أما حاله عند الشيعة فهو مجهول كما صرح الجوهري في المفيد ترجمة116 ابراهيم بن اسماعيل بن مجمع بن الحارثة الانصاري(مجهول)روى في التهذيبين .أهـ.

نعم هناك مشتركون بهذا الاسم في كتب الرجال الشيعية وفيهم مجهولين وثقات ولكن ليس فيهم مدني إلا الأنصاري هذا.


أقول:كذلكالزهري لم يدرك عائشة رض فقد توفيت في سنة58هـ وولد الزهري في السنة التي توفيت فيها عائشة كما جاء في ترجمته،فالحديث ايضا مرسل وشر المراسيل مراسيل الزهري كما

















يقول اهل العلم.ولكن البلاء ليس منه وحاشاه أن يفترى هذه الرواية بل هي من صنع الرافضة في هذا الاسناد.

والرواية كما هو ظاهر السند ترويها عائشة رض التي لم تخلق في زمن الحادثة فقد ولدت قبل البعثة بأريع سنين وعلي رض ولد قبل البعثة بثمان سنين فكيف ترويها كأنها شاهدتها؟!.

------------------------------------------------------------------------------

الرواية الثالثة الطريق الأول:الصدوق ابن بابويه القمي في أماليه،قال: ((حدثناعليّ بن أَحْمَد بن محمّد الدقاق(رحمه الله)، قال: حدثنا محمّد بن جعفر الاسدي، قال: حدثني موسى بن عمران النخعي، عن الحسين بن يزيد، عن محمّد بن سنان، عن المفضل بن عمرعن ثابت بن دينار، عن سعيد بن جبير، قال: قال يزيد بن قعنب:كنت جالسا مع العباس ابن عبد المطلب وفريق من عبد العزى بإزاء بيت الله الحرام إذ أقبلت فاطمة بنت أسد أم أمير المؤمنين - عليه السلام -، وساق نفس الحديث بزيادة ونقصان.

قلت:وهذا إسناد مظلم جدا فيه مجهولين عين ومجاهيل حال ومتهم (4).
------------------------------------------------------------------
(4)اسناد الصدوق هذا فيه:علي بن أحمد بن موسى الدقاق، مجهوليقول الجواهري: ٧٩١٥ - ٧٩١٣ - ٧٩٢٧ - علي بن أحمد الدقاق: الرازي هو علي بن أحمد بن محمد بن عمران " المجهولالمتقدم ٧٩٠٣. يقول الخوئي في كتابه الصلاة ص34 : علي بن احمد الدقاق وهو شيخ الصدوق ولم يوثق.

موسى بن عمران النخعي مجهول،يقول المامقاني: "موسى بن عمران النخعي: قد روى الصدوق في باب الرهن من الفقيه عن محمد بن أبي عبدالله الكوفي، عنه، عن عمه الحسين بن يزيد، وتكرر في أسانيد كتاب العلل، وفي بعضها بعنوان موسى بن عمران بن يزيد النخعي النوفلي،وحاله مجهول." [36]

الحسين بن يزيد. هو:إبن محمّدابن عبد الملك النوفلي نوفل النخع ، مولاهم ، كوفي ، أبو عبد الله ، كان شاعرا أديبا ، وسكن الري ومات بها ، وقال قوم من القمّيّين : إنّه غلا في آخر عمره ، والله أعلم ؛ وما رأينا له رواية تدلّ على هذا.له كتاب التقيّة ، إبراهيم بن هاشم عنه به ،وله كتاب السنّة ، جش (٤).صه إلى قوله :
هذا ؛وزاد قبل ما رأينا : قال جش ، وبعد هذا :وأنا عندي توقّف في روايته لمجرّد ما نقل عن القمّيّين وعدم الظفر بتعديل الأصحاب له (٥).وفي ضا : ابن يزيد النخعي يلقّب بالنوفلي (٦).وفي ست : له كتاب ؛ أخبرنا به عدّة من أصحابنا ، عن أبي المفضّل ، عن ابن بطّة ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، عنه (٧).وفي تعق : قول جش : والله أعلم ، يشير إلى تأمّله فيه ، ويظهر من صه أيضا ، وأشرنا إلى ما في طعن القمّيّين مرارا ، سيّما وأن يكون بعضهم.وقوله : كان (١) شاعرا أديبا ، يؤخذ مدحا ، مضافا إلى كونه كثير الرواية وسديدها ومقبولها ، مع أنّ جمعا من القمّيّين كإبراهيم بن هاشم وغيره أكثروا من النقل عنه ، إلى غير ذلك ممّا فيه من أمارات القوّة ؛ مع أنّ الغلوّ في آخر العمر لعلّه غير مضرّ بالنسبة إلى أحاديثه ، كما أنّ عدم الوثاقة في أوّل العمر غير مضرّ كما مرّ في الفوائد. ومرّ في إسماعيل بن أبي زياد ذكره (٢).أقول – القول لمحقق الكتاب-: العجب منه دام فضله في استدلاله على تأمّل جش بقوله : والله أعلم ، مع أنّ في كلامه التصريح بخلاف ما قالوه وهو قوله : وما رأينا له رواية تدلّ على هذا ، وظاهر الشيخ أيضا عدم الطعن كما هو ظاهر ، فتدبّر.منتهى المقال في احوال الرجال للشيخ محمد بن اسماعيل المزندراني.
قلت: الرجل كما قال عنه القميون أنه في آخره أصبح من الغلاة أما أعتذار النجاشيوكذلك محقق الكتاب كما مر معنا بقوله: إنّه غلا في آخر عمره ، والله أعلم ؛وما رأينا له رواية تدلّ على هذا.فماذا يقول علماء الشيعة الذين ايدوا النجاشي في قوله بهذه الرواية وهي قمة في الغلو؟.


محمد بن سنان قال فيه الجواهري في كتابه المفيد في معجم رجال الحديث : محمد بن سنان أبو جعفر الزاهري: من أصحاب الكاظم والجوادوالرضا ع متعارض فيه التوثيق والتضعيف فلا دليل على وثاقته- طريق كل من الشيخ والصدوق اليه صحيح - وطريقالصدوقإلى ما كتبهالرضا (ع )إلىمحمد بن سنانضعيف - له روايات تقدمت بعنوانمحمد بن سنان" في 10914 ".
يقول النجاشي في رجال (ص252): «هو رجلٌ ضعيفٌ جداً لا يُعَوَّل عليه، ولا يُلتفت إلى ما تفرّد به».
ويقول ابن الغضائري عنه: «محمد بن سنان غالٍ لا يُلتفت إليه».
ويقول الشيخ أبو عمرو الكشيّ في رجال (ص332): عن أيوب بن نوح أنه كان يقول: «لا أستحلّ أن أروي أحاديث محمد بن سنان».
وفي الصفحة 427 يقول: «روى حمدويه بن نصير عن أيوب بن نوح أن «محمد بن سنان» قال حين وفاته: «كل ما حدثتكم به لم أسمعه من أحد بل وجدته!»».
وقال ابن داوود في رجاله (ص505) بعد ذكره لمحمد بن سنان في قسم الضعفاء: «إن محمد بن سنان كان يقول: «لا تَرْوُوا عنِّي مما حدثتُ شيئاً، فإنَّما هي كُتُبٌ اشتريتُها من السوق!» ثم قال: والغالب على حديثه الفساد وعلماء الرجال متَّفِقُون على أنه من الكذَّابين.».

أما المفضل بن عمر
قال عنه النجاشي: " مفضل بن عمر أبو عبد الله، قيل أبو محمد الجعفي:كوفي، فاسد المذهب، مضطرب الرواية، لا يعبأ به، وقيل: إنه كان خطابيا، وقد ذكرت له مصنفات لا يعول عليها، وإنما ذكرنا للشرط الذي قدمناه، كتاب ما افترض الله على الجوارح من الايمان وهو كتاب الايمان والاسلام، والرواة له مضطربو الرواية له.
وقال ابن الغضائري: " المفضل بن عمر الجعفي، أبو عبد الله، ضعيف متهافت، مرتفع القول، خطابي، وقد زيد عليه شئ كثير، وحمل الغلاة في حديثه حملا عظيما، ولا يجوز أن يكتب حديثه، وروى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام ".
قال أبو عمرو الكشي الشيعي: قال يحيى بن عبد الحميد الحماني في كتابه المؤلف في إثبات إمامة أمير المؤمنين عليه السلام، قلت لشريك: إن أقواما يزعمون أن جعفر بن محمد، ضعيف الحديث. فقال: أخبرك القصة، كان جعفر بن محمد رجلا صالحا، مسلما، ورعا، فاكتنفه قوم جهال يدخلون عليه ويخرجون من عنده،ويقولون حدثنا جعفر بن محمد، ويحدثون بأحاديث كلها منكرات، كذب موضوعة على جعفر، ليستأكلون الناس بذلك، ويأخذون منهم الدراهم، فكانوا يأتون من ذلك بكل منكر، وسمعت العوام بذلك منهم، فمنهم من هلك، ومنهم من أنكر، وهؤلاء مثلا لمفضل بن عمر، وبنان، وعمرو النبطي، وغيرهم، ذكروا أن جعفرا حدثهم أن معرفة الامام تكفي من الصوم والصلاة، وحدثهم عن أبيه عن جده، وأنه حدثهم قبل يوم القيامة، وأن عليا عليه السلام في السحاب يطير مع
الريح، وأنه كان يتكلم بعد الموت، وأنه كان يتحرك على المغتسل، وأن إله السماء وإله الأرض الامام، فجعلوا لله شريكا جهال ضلال، والله ما قال جعفر شيئا من هذا قط، كان جعفر أتقى لله، وأورع من ذلك، فسمع الناس ذلك، فضعفوه،ولو رأيت جعفرا لعلمت أنه واحد الناس.أهـ.
أقول: نعم هناك من دافع عنه من علماء الشيعة المتأخرين عن النجاشي والغضائري والكشي من أجل ان المفضل هذا هو من روى روايات تثبت إمامة موسى بن جعفر رحمه الله تعالى،وروايات في الغلو في الأئمة مثل هذه الرواية الوضيعة،فلو ضعفوه لسقط دين الشيعة ،لذا نجد العلامة الخوئي في معجمه وكتابه الآخرالمستند في شرح العروة الوثقى مضطرب في المفضل بن عمر فنراه في معجمه يعدل المفضل ويرد أقوال المتقدمين، بينما نجده في كتابه المستند في شرح العروة الوثقى ج1ص292 يضعف المفضل بن عمر ويؤيد قول النجاشي وغيره في تضعيفه؟!!. يقولالخوئىفيكتابه المستند في شرح العروة الوثقى-الجزء الاول : الصلاة ص292 :

وفيه أوّلاً : أنها ضعيفة السند، لا لأجل علي بن الحكم الواقع فيه بدعوى تردده بين الموثق وغيره ، لما ذكرناه في محله من اتحاد المسمّين بهذا الاسمبل لأجل المفضل بن عمر، فإنه وإن وثقه الشيخ المفيد وعدّه من شيوخ أصحاب الصادق (عليه السلام) وخاصته وبطانته وثقاته ،ولكنه معارض بتضعيف النجاشي وابن الغضائري فلا وثوق بوثاقته بل يمكن ترجيح تضعيف النجاشي لكونه أضبط من المفيد حيث يوجد في بعض كلماته نوع تضاد لا يشاهد مثله في كلام النجاشي ، فقد وثق محمد بن سنان في مورد قائلاً إنه من خاصة الامام (عليه السلام) وثقاته وأهل الورع والعلم والفقه ، ثم عارضه في مورد آخر بقوله : مطعون فيه ، لا تختلف العصابة في تهمته وضعفه.أهـ.

كذلك يزيد بن قعنب راوي هذا الاثر ليس له ترجمة في كتب السنة والشيعة على سواء وليس هو من الصحابة فالرجل مجهول عين ، والسند كما ترى معننا لم يصرح احد منهم بالسماع وكلهم شيعة امامية ما عدا سعيد بن جبير، ولعل هذا الاثر من صنع محمد بن سنان متهم بالغلو عند الشيعة كما هو صريح الترجمة المنقولة من كتبهم .

ويبقى سؤال:هل ادرك سعيد بن جبير المولود سنة46هـ يزيدا بن قعنب (الجاهلي المجهول) الذي شهد الحادثة المزعومة وهي قبل البعثة بعشر سنين وحاشا سعيدا أن يدنس نفسه بمثل هذه الرواية الوضيعة وإنما هي من صنع الرواة الشيعة الغلاة المطعون فيهم من قبل علماء الشيعة أنفسهم؟.
--------------------------------------------------------------------------------------------
الطريق الاول الرواية الرابعة :رواها أبن حاتم العاملي الشيعي في كتابه الدر النظيم قال: حدّث محمّد بن علي العبّاسي، قال : حدّثنا علي بن علي البصري نزيل شيراز، قال : حدّثنا محمّد بن أحمد بن داود ، قال : حدّثناالحسين بن أحمد بن علي الرياحي، عن الحسين بن زيد، عن أبيه يزيد بن قعيب الرياحي... ثم ساق الرواية.

قلت:وهذا إسناد مظلم فيه مجهولين كثر(5)
------------------------------------------------------
(5)الحسين بن أحمد بن علي الرياحي ترجم له الشاهرودي الشيعي في مستدركات علم الرجال ج3ص90 قال :الحسين بن احمد بن علي الرياحي
لم يذكروه. روىمحمد بن أحمد بن داودالثقة الجليل عنه. بشا ص 189.

والحسين بن زيد: مجهول- روى 14 رواية جميعها عن أبي عبد الله (ع) الا موردا واحدا - متحد معالحسين " الحسن " بن زيد بن علي" الآتي 3406.أهـ.نفس المصدر.

أقول: لايستقيم قولهم: الحسين بن زيد عن أبيه يزيد ؟ وإنما هو الحسين بن يزيد عن أبيه يزيد، والاثنان مجهولان ايضا.

أما محمد بن علي العباسي وكذلك علي بن علي البصري لم اعثر على ترجمة لهما.
__________________________________________________ __
أما متن هذه الرواية في هذا الطريق الذي مر معنا فهو كالاتي: كان العباس بن عبدالمطلب ويزيد بن قعنب جالسين ما بين فريق بني هاشم إلى فريق عبدالعزى بإزاء بيت الله الحرام إذ أتت فاطمة بنت أسد بن هاشم ام أميرالمؤمنين عليه السلام وكانت حاملة بأميرالمؤمنين تسعة أشهر وكان يوم التمام ، قال : فوقفت بإزاء البيت الحرام وقد أخذها الطلق فرمت بطرفها نحو السماء وقالت : أي رب إني مؤمنة بك وبما جاء به من عندك الرسول، وبكل نبي من أنبيائك وبكل كتاب أنزلته ، وإني مصدقة بكلام جدي إبراهيم الخليل ، وإنه بنى بيتك العتيق ، فأسالك بحق هذا البيت ومن بناه ، وبهذا المولود الذي في أحشائي الذي يكلمني ويؤنسني بحديثه ، وأنا موقنة أنه إحدى آياتك ولادئلك ، لما يسرت علي ولادتي .
قال العباس بن عبدالمطلب ويزيد بن قعنب : فلما تكلمت فاطمة بنت أسد ودعت بهذا الدعاء ، رأينا البيت قد انفتح من ظهره ، ودخلت فاطمة فيه ، وغابت عن أبصارنا ، ثم عادت الفتحة والتزقت بإذن الله ، فمنا أن نفتح الباب لتصل إليها بعض نسائنا فلم ينفتح الباب ، فعلمنا أن ذلك أمر من أمرالله تعالى ، وبقيت فاطمة في البيت ثلاثة أيام ، قال : وأهل مكة يتحدثون بذلك في أفواه السكك ،، وتتحدث المخدرات في خدورهن ، قال : فلما كان بعد ثلاثة أيام انفتح البيت من الموضع الذي كانت دخلت فيه ، فخرجت فاطمة وعلي عليه السلام –على- يديها ، ثم قالت : معاشر الناس إن الله عزوجل اختارني من خلقه وفضلني على المختارات ممن كن قبلي ، وقد اختار الله آسية بنت مزاحم ، وإنها عبدت الله سرا في موضع لايجب أن يعبدالله فيها إلا اضطرارا ، وأن مريم بنت عمران اخنارها الله حيث يسر عليها ولادة عيسى ، فهزت الجذع اليابس من النخلة في فلاة من الارض حتى تساقط عليها رطبا جنيا ، وأن الله تعالى اختارني وفضلني عليهما وعلى كل من مضى قبلي من نساء العالمين ، لاني ولدت في بيته العتيق ، وبقيت فيه ثلاثة أيام ، آكل من ثمار الجنة وأرواقها ، فلما أردت أن أخرج وولدي على يدي هتف بي هاتف وقال : يا فاطمة سميه عليا فأنا العلي الأعلى ، وإني خلقته من قدرتي ، وعزجلالي وقسط عدلي ، واشتققت اسمه من اسمي ، وأدبته بأدبي وفوضت إليه أمري، ووقفته على غامض علمي ، وولد في بيتي وهو أول من يؤذن فوق بيتي ، ويكسر الاصنام ويرميها على وجهها ، ويعظمني ويمجدني ويهللني ، وهو الامام بعد حبيبي ونبيي وخيرتي من خلقي محمد رسولي ، ووصيه ، فطوبى لمن أحبه ونصره ، و الويل لمن عصاه وخذله وجحد حقه .
قال :فلما رآه أبوطالب سر وقال علي عليه السلام : السلام عليك يا أبه ورحمة الله وبركاته ، ثم قال : دخل رسول الله صلى الله عليه وآله فلما دخل اهتز له أميرالمؤمنين عليه السلام وضحك في وجهه وقال : السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته ، قال : ثم تنحنح بإذن الله تعالى وقال : ( بسم الله الرحمن الرحيم * قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون ) إلى آخر الآيات فقال رسول الله صلى الله عليه وآله قد أفلحوا بك ، وقرأ تمام الآيات إلى قوله : ( أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون) فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : أنت والله أميرهم [ أميرالمؤمنين ] تميرهم من علومهم فيمتارون ، وأنت والله دليلهم وبك يهتدون .
ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله لفاطمة : اذهبي إلى عمه حمزة فبشريه به ، فقالت : وإذا خرجت أنا فمن يرويه ؟ قال : أنا ارويه ، فقالت فاطمة : أنت ترويه ؟ قال : نعم فوضع رسول الله صلى الله عليه وآله لسانه في فيه فانفجرت منه اثنتا عشرة عينا، قال :فسمي ذلك اليوم يوم التروية، فلما أن رجعت فاطمة بنت أسد رأت نورا قد ارتفع من علي إلى ؟ ؟ المساء ، قال : ثم شدته وقمطته بقماط ، فبترهما القماط ، قال : فأخذت فاطمة قماطا جيدا فشدته به ، فبتر القماط ، ثم جعلته في قماطين فبترهما ، فجعلته ثلاثة فبترها ، فجعلته أربعة أقمطة من رق مصر لصلابته ، فبترها ، فجعلته خمسة أقمطة ديباج لصلابته فبترها كلها ، فجعلته ستة من ديباج وواحدا من الادم ، فتمطى فيها فقطعها كلها بإذن الله ، ثم قال بعد ذلك : يا امه لاتشدي يدي فإني أحتاج أن ابصبص لربي بإصبعي ، قال : فقال أبوطالب عند ذلك : إنه سيكون له شأن ونبأ ، قال: فلما كان من غد دخل رسول الله على فاطمة ، فلما بصر علي برسول الله صلى الله عليه وآله سلم عليه وضحك في وجهه ، وأشار إليه أن خذني إليك ، واسقني بما سقيتني بالامس ، قال :فأخذه رسول الله صلى الله عليه وآله فقالت فاطمة : عرفه ورب الكعبة ، قال : فلكلام فاطمة سمي ذلك اليوم يوم عرفة ، يعني أن أميرالمؤمنين عليه السلام عرف رسول الله صلى الله عليه وآله، فلما كان اليوم الثالث وكان العاشر من ذي الحجة أذن أبوطالب في الناس أذانا جامعا وقال : هلموا إلى وليمة ابني علي ، قال : ونحرثلاثمأة من الابل وألف رأس من البقر والغنم ، واتخذ وليمة عظيمة وقال : معاشر الناس ألا من أراد من طعام علي ولدي فهلموا وطوفوا بالبيت سبعا سبعا ، وادخلوا وسلموا على ولدي علي ، فإن الله شرفه ، ولفعل أبي طالب شرف يوم النحر.أهـ.

قلت :الحمد لله الذي عصم عقول أهل السنة عن هذا الخرف ، علي رض يقرأ القرأن على محمد صلى الله عليه وسلم قبل البعثة بثمان سنين؟! فعلي ولد قبل البعثة بعشر سنين وقيل ثمانية.
ثم نجد في بداية النص أن عليا عرف الرسول وسلم عليه وشهد الشهادتين وقرأ عليه القرآن؟! ثم نفاجأ في آخر النص انه لم يكن يعرف الرسول فيما سبق؟ وهو قول فاطمة بنت اسد:عرفه ورب الكعبة ..فسمي ذلك اليوم عرفة؟!. يعني قبل ذلك لم يكن يعرف الرسول فكيف سلم عليه وشهد له بالرسالة وقرأ عليه القرآن؟!قاتل الله السبئية الذين وضعوا هذه الفرية القبيحة، فهذه الرواية والروايات الاخرى التي سوف أذكرها تصرخ بأن عليا رض أفضل من الرسول صلى الله عليه وسلم بدرجات فالرسول لم يحدث له ذلك في ولادته ، وإنما ولد في بيت أبيه وأمه ولم ينشق له جدار ولم يتكلم حين ولادته ولم يعلم أنه رسول ولم يقرأ القرآن حتى نزل عليه وهو في سن الأربعين وقد قال المولى عز وجل عن ذلك (وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاءمن عبادنا وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم)52الشورى. وهكذا هم علماء الشيعة يؤمنون بكل خرافة مادامت في مناقب علي رض والنص هذا كما جاء في أوله أن فاطمة بنت اسد قالت : أي رب إني مؤمنة بك وبما جاء به من عندك الرسول، وبكل نبي من أنبيائك وبكل كتاب أنزلته. مما يدل دلالة واضحة على وضع هذه الرواية بغض النظر عن سندها ، فكيف تقول هذا القول والرسول صلى الله عليه وسلم لم يرسل بعد فعلي رض ولد قبل البعثة بعشر سنين او ثمان سنين بالاتفاق. .
كذلك نجد في النص أن مناسك الحج إنما شرعها الله تعالى يوم ولادة علي رض؟! بينما نجد في كتب الشيعة عن الصادق ما ينفي هذا الإدعاء الأخير جملة واحدة فقد جاء في علل الشرائع ج2 ص120 الباب 171عن عبيد الله بن علي الحلبي أنه سأل الصادق عليه السلام :لم سمي يوم التروية ؟ فقال : لأنه لم يكن بعرفات ماء و كانوا يستقون من مكة من الماء ريهم ، و كان بعضهم يقول لبعض : ترويتم ترويتم فسمي يوم التروية لذلك " و في حسن معاوية أو صحيحه" سميت التروية لان جبرئيل عليه السلام أتى إبراهيم عليه السلام يوم التروية فقال : يا إبراهيم ارو من الماء لك و لأهلك ، و لم يكن بين مكة و عرفات ماء ، ثم مضى إلى الموقف فقال : قف و اعرف مناسكك ، فلذلك سميت عرفة ، ثم قال : ازدلف إلى المشعر الحرام فسميت مزدلفة " و في خبر أبي بصير" أنه سمع أبا جعفر و أبا عبد الله ( عليهما السلام ) يذكران أنه لما كان يوم التروية قال جبرئيل عليه السلام لإبراهيم عليه السلام : ترو من الماء فسميت التروية " الحديث .
و في المنتهى عن الجمهور أن إبراهيم ( عليه السلام ) رأى في تلك الليلة ذبح الولد.
فأصبح يروي نفسه أهو حلك-كذا- أم الله تعالى فسمي يوم التروية ، فلما كانت ليلة عرفة رأى ذلك فعرف أنه من الله تعالى فسمي يوم عرفة.أ هـ .

إذاً: تناقض ظاهر بين قول الصادق هذا وبين ما زعمته الرواية في أخرها، ولو نظر المسلم سليم العقل بمتن هذه الرواية وما تحويه من معاني واضحت وضعت قصدا مثل ما مر معنا :أن الله تعالى فوض أمره لعلي رض وهذا هو قول المفوضة الغلاة الملعونين على لسان أهل البيت في كتب الشيعة .لجزم أن من صنع هذه الحدوته إنما صنعها للإنتصار لمذهب السبئية الذين كفرتهم الأمة وعجبا للشيعة الاثني عشرية يزعمون أنهم يتبرؤون من الغلاة ولكنا نجدهم يؤمنون بمعتقداتهم وبما جاءت به رواياتهم مثل هذه الرواية التي تصرح بما صرح به الغلاة المفوضة من أن الله تعالى فوض أمر الخلق كله لعلي رض.وهكذا هم الشيعة اليوم غلاة بعنى الكلمة ، فالذي يصدق بمثل هذه الرواية لا يحتاج أن
يصرح بأنه من الغلاة ، وإن كان الخميني قد صرح بذلك جهارا في كتابه الحكومة الاسلامية حيث قال: فإن للإمام مقاماً محموداً ودرجة سامية وخلافة تكوينية تخضع لولايتها وسيطرتها جميع ذرات الكون..ص53.

الطريق الثاني: رواها الصدوق ابن بابويه القمي المتوفى 329 هـ في كتابه معاني الاخبار والامالي، وليس لها طريق إلا هذا ومنه رواها شاذان بن جبرئيل في المناقب والكنجي في كفاية الطالب.ولكن وقع تصحيف في إسناد الأول وتحريف في إسناد الثاني ، وسنقف على هذا التصحيف والتحريف خلال تخريجنا لتلك الأسانيد.ومتن هذا الطريق يختلف كليا مع ما تقدم من طريق شيخ الطائفة الطوسي.

قال الصدوق: عن العطارعن ابيه عن عبد العزيز بن عبد الصمد عن مسلم بن خالد عن جابر.
قلت: هذا إسناد واه منقطع فالعطار: أحمد بن محمد بن يحيى العطار شيخ الصدوق (مجهول)
مسلم بن خالد :هو العبدي الزنجي (ضعيف)عند أهل السنة وذكره الخوئي في معجمه ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا .
ومسلم هذا لم يدرك جابرا الانصاري فقد ولد سنة 100 للهجرة بينما توفي جابر سنة 78هـ فالرواية مرسلة (6).
ومن طريقه رواها شاذان بن جبرئيل من علماء الشيعة في القرن السابع في الفضائل ومحمد بن يوسف الكنجي في كفاية الطالب . فأما شاذان فقد رواها عن شيخه أبي العلاء الحسن بن أحمد بن يحيى العطار الهمداني قال :حدثنا الامام ركن الدين أحمد بن محمد بن إسماعيل الفارسي قال حدثنا عمربن روق الخطابي قال حدثنا الحجاج بن منهال عن الحسن بن عمران عن شاذان بن العلاء قال حدثنا عبدالعزيز عن عبدالصمدعن سالم عن خالد بن السري عن جابر بن عبدالله الانصارى.
قلت: وهذا إسناد مظلم جدا لتتابع المجهولين فيه (7)
وأما الكنجي فهو محمد بن يوسف المتوفى سنة 685هـ فقد قال: أخبرنا الشيخ المقرى ء أبو إسحاق إبراهيم بن يوسف بن بركة الكتبي، في مسجده بمدينة الموصل، ومولده في سنة "554 ه" قال: أخبرنا أبو العلاء الحسن بن أحمد بن الحسن العطّار الهمدانيإجازة عامّة، إن لم تكن خاصّة، أخبرنا أحمد بن محمّد بن إسماعيل الفارسي، حدّثنا فاروق الخطابي، حدّثنا الحجّاج بن المنهال، عن الحسن بن مروان بن عمران الغنوي، عن شاذان بن العلاء، حدّثنا عبد العزيز بن عبد الصمد، عن مسلم بن خالد المكّي المعروف بالزنجي، عن أبي الزبير، عن جابر بن عبد اللَّه.
قلت : وهذا إسناد واه جدا . حرف كثيرا وزيد عليه؟ (8)
وإسناد الصدوق هو الأصل فهو متقدم عن الإثنين كما هو واضح من تاريخ وفاته 329هـ وهو من كبار علماء الشيعة، وليس له طريق آخر إلا طريق الصدوق، وإنما رواه الكنجي وشاذان موصولا بإسناد الصدوق ولكن أسانيدهما إما صحفت أو حرفت وزاد الكنجي رجلا لم يذكر في إسناد الصدوق وشاذان ليجبر به الأنقطاع ما بين مسلم بن خالد العبدي وبين جابرالأنصاري رض.
والكنجي هذا رجل شيعي إثنا عشري نسبه الشيعة لاهل السنة كذبا وزورا(9).
______________________________
(6)إسناد الصدوق،وهو إسناد ضعيف جدا ، فالعطار هو:احمد بن محمد بن يحيى العطارشيخ الصدوق.قال الخوئي في أواخر ترجمته : فالمتحصل مما ذكرناه : ان الرجل مجهول ، كما صرح به جمع :منهم صاحب المدارك.
أما أبوه (محمد بن يحيى العطار) فهو ثقة عند الشيعة.
عبد العزيز بن عبد الصمدلعله العمي البصري - ثقة
أبو خالد مسلم بن خالد ، المخزومي ، الزنجي ، المكي ، مولى بني مخزوم .ولد سنة مائة، أو قبلها بيسير.
قال يحيى بن معين : ليس به بأس . وقال البخاري : منكر الحديث . وقال أبو حاتم : لا يحتج به . وقال ابن عدي : حسن الحديث ، أرجو أنه لا بأس به . وقال أبو داود : ضعيف وقال في الطبقات الكبرى مسلم بن خالد ويكنى أبا خالد توفي بمكة سنة ثمانين ومائة في خلافة هارون وكان كثير الحديث كثير الغلط والخطأ في حديثه وكان في بدنه نعم الرجل ولكنه كان يغلط وداود العطار أرفع منه في الحديث‏.‏ ؟ . هذه ترجمته عند السنة .
أما ترجمته عند الشيعة فقد ترجم له الخوئي في معجمه ترجمة رقم : 12353 ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا. قال:مسلم بن خالد المكي:الزنجي، أسند عنه، من أصحابالصادق عليه السلام، رجال الشيخ 471).معجم رجال الحديث للخوئي).
اقول:مع ضعف الزنجي فهناك إرسال فمسلم بن خالد الزنجي لم يدرك جابرا بن عبد الله الانصاري قال الواقدي ويحيى بن بكير وطائفة أن جابرا : مات سنة ثمان وسبعين. وقال أبو نعيم : سنة سبع وسبعين.أهـ .فما بين مسلم بن خالد الذي ولد سنة مائة للهجرة وجابر الانصاري مايقارب23سنة فهو لم يدرك جابرا قطعا. فالرواية مرسلة بالاضافة الى جهالة حال شيخ الصدوق أحمد بن محمد بن يحيى العطار.
________________________________________________
(7)أسناد شاذان بن جبريل وهو من علماء الشيعة في القرن السابع فهو يلتقي مع إسناد الصدوق عند عبد العزيز بن عبد الصمد وهو ثقة ولكن البلاء من فوقه ومن دونه فالحسن بن أحمد بن محمد بن يحيى العطار الهمداني هو أبن شيخ الصدوق على ظاهر الإسم والذي مرت ترجمته ولم أعثر على ترجمة له في كتبنا وكتب الشيعة؟ وليس هو الحسن بن أحمد بن الحسن بن محمد بن سهل أبو العلاء العطار الهمذاني الثقة كما زعم الكنجي، فهذا أبن سهل وذلك أبن يحيى فتأمل. وأحمد بن محمد بن اسماعيل الفارسي(مهمل )وعمر بن روق الخطابي(مجهول).والحسن بن عمران(مجهول )وشاذن بن العلاء(ليس له ترجمة ).
أقول: هناك تصحيف في موضعين في هذا الإسناد. الأول: في : عبد العزيز عن عبد الصمد؟ والصحيح : عبد العزيز بن عبد الصمد ، وهو ثقة. الثاني: في سالم عن خالد بن السري العبدي؟ والصحيح عن مسلم بن خالد العبدي –وهو الزنجي وقد مرت ترجمته في إسناد الصدوق.
قال المامقاني الشيعي في كتابه تنقيح المقال عن أحمد بن محمد بن إسماعيل الفارسي:جاء في الفضائل لابن شاذان : 54 بسنده : .. عن أبي العلاء الحسن بن أحمد بن يحيى العطّار الهمداني ، عن أحمد بن محمّد بن إسماعيل الفارسي ، عن عمر بن فاروق الخطابي ..
وكذلك في اليقين لابن طاوس ( الطبعة الجديدة ) : 485 مثله.
وعن الفضائل في بحار الأنوار 35/16 ذيل الحديث 12 ، وفي صفحة : 106 نقلاً عن كتاب غرر الدرر للسيد حيدر الحسيني ، وكذلك في بحار الأنوار 38/125 حديث 72 عن اليقين لابن طاوس : 187 من طبعة قمّ دار الكتاب للطباعة والنشر.
حصيلة البحث:المعنون مهمل وروايته سديدة.أهـ.
أقول: يا لله ماهذا التعديل رجل مهمل يقول عنه المامقاني : رواياته سديدة؟؟! هذا هو علم القوم في الجرح والتعديل يحسنون الرجل وان كان
مهملا مادام يروي روايات فيها غلو في أهل البيت رض؟هذا هو المعيار عندهم وعلى هذا قس حال الرواة في كتبهم .
أما عمربن روق الخطابي فقد قال عنه الشاهرودي11007عمر بن روق الخطابي:
لم يذكروه. روىأحمد بن محمد بن إسماعيلالفارسي، عنه، عن الحجاج بن منهال، حديث ميلادأمير
المؤمنين عليه السلام. وفيه المناقبالكريمة. جد ج 35 / 16 و، وكمبا 9 / 5 و 21.مستدركات علم الرجال للشاهرودي الحسن بن عمران ترجمة رقم:3192-3183-3184الحسن بن هارون بن عمران الهمداني ، أبو محمد-مجهول-وهو الحسن بن محمد بن هارون بن عمران المتقدم 312-يمكن اتحاده مع سابقه ولاحقه –المفيد في معجم رجال الحديث.. شاذان بن العلاء ليس له ترجمة في كتب الفريقين ولم يرد اسمه الا في هذه الرواية فيما اعلم.
-----------------------------------------------------------------------------------
(8) إسناد محمد بن يوسف الكنجي . فقد رواه عن شيخه أبراهيم بن يوسف بن بركة الكتبي –المعروف بابن ختة-وقد ذكره الذهبي في تاريخ الاسلام ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا. فقال: إبراهيم بن يوسفبن بركة.أبو إسحاق الموصلي الخطيب، الشافعي، الكتبي، المعروف بابن ختة.شيخ معمر، فاته السماع من الكبار، فإنه ولد سنة أربع وخمسين.وقد روى بالإجازة عن: خطيب الموصل الفضلعبد الله بن أحمد.روى عنه: الدمياطي، وغيره.ومات في أول السنة.تاريخ الاسلام للذهبي.
وزعم الكنجي أن الحسن بن أحمد بن محمد –هو أبو العلاء الحسن بن أحمد بن الحسن العطّار الهمداني وهذا تحريف وإنما هو أبن يحيى العطار الهمذاني وهو شيخ شاذان بن جبرئيل الشيعي كما مر سابقا وهو أعلم بإسم شيخه من الكنجي الذي رواه بواسطة شيخه بن بركة الكتبي ولم أعثر على ترجمته؟.كذلك حرف في إسم عمر بن روق الخطابي ، وذكره بإسم عمر بن فاروق الخطابي ؟ والصحيح ما أثبتناه في الترجمة السابقة من كتب الشيعة أنه (إبن روق) وهو مجهول.كذلك ذكر الكنجي أن الحسن بن عمران المذكور في إسناد شاذان ، هو : الحسن بن مروان بن عمران الغنوي؟. ولم أعثر له على ترجمة ، ولعله تصحيف ؟ والصحيح : الحسن بن عمران ، هو بن هارون ، وقد مرت ترجمته من كتب الشيعة في إسناد شاذان.
كذلك زاد الكنجي في الإسناد (أبي الزبير) ليصل به الإنقطاع بين الزنجي وجابر الانصاري ؟ وكما مر في إسناد الصدوق وشاذان لاوجود لإبي الزبير في الإسناد وهو طريق واحد كما ترى ليس له آخر.أما بقيت من ذكرهم فقد مرت ترجمتهم في إسناد شاذان السابق.
-------------------------------------------------------------------------------------
(9)كتاب كفاية الطالب للكنجي، واسمه أبو عبد الله محمد ابن يوسف القرشي الشافعي الكنجي، فكتابه هذا يترجم فيه للائمة الاثني عشر ويعتقد بهم.وقد نظرت في كتابه فوجدته شيعيا خالصا .قال ابن كثير في تاريخه: "وقتلت العامة وسط الجامع شيخا رافضيا كان مصانعا للتتار على أموال الناس يقال له الفخر محمد بن يوسف بن محمد الكنجي كان خبيث الطوية مشرقيا ممالئا لهم على أموال المسلمين قبحه الله وقتلوا جماعة مثله من المنافقين فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين" (البداية والنهاية ج 13 ص 256 وقعة عين جالوت)..
وهذه هي أبواب كتابه ، حتى يعلم القاريء أن الكنجي لم يكن يوما من اهل السنة بل هو شيعي إثنا عشري بامتياز:
كفاية الطالب، سبب التأليف، مع الكتاب،فرع في ذكر الأئمة عليهم السلام، الباقر محمّد بن عليّ بن الحسين عليه السلام،أبو عبدالله جعفر بن محمّد الصادق عليه السلام،أبو الحسن موسى الكاظم عليه السلام،أبو الحسن عليّ بن موسى الرضا عليه السلام،الجواد محمّد المرتضى عليه السلام،الهادي عليّاً عليه السلام،أبا محمّد الحسنَ ( العسكريّ ) ابنه عليه السلام،الإمام المنتظر صلوات الله عليه.
وله مصنف آخر يدل دلالة واضحة على أن الكنجي ما هو إلا رافضي أطلق على نفسه شافعي تقية وحفاظا وأسم مصنفه (البيان في أخبار صاحب الزمان) يثبت فيه معتقد الشيعة في محمد ابن الحسن وأنه المهدي الغائب معتمدا روايات من كتب الشيعة مثل كتب (المفيد) الذي كفر الشيخان ويصفه بالعلامة ويطري عليه كثيرا وينقل من كتابه (الغيبة) وغيره؟، وعندما أتم كتابه كفاية الطالب قرأه على أبي الحسن علي بن عيسى بن أبي الفتح الأربلي علامة الشيعة المشهور،فأجازله روايته؟!
ثم قام بإهداء كتابيه (كفاية الطالب والبيان) الى الرافضي نائب إربل:محمد بن نصر بن صلايا بن يحيى الصاحب تاج الدين أبو المكارم ابن صلايا الهاشمي العلوي الشيعي وكان نائب الخليفة بإربل. هذا ما جاء في ترجمته من أفواه علماء الشيعة في مقدمة كتابيه كفاية الطالب والبيان، ومع هذا كله لا زال معممي الشيعة يصرون على أن الكنجي من علماء أهل السنة من أجل أن يحتجوا علينا بقوله ونقله؟.
__________________________________________________ ___________________
أقول:بعد أن نظرنا بتلك الأسانيد المظلمة، أترك للقاريء الفطن ان يتأمل متن رواية شاذان والكنجي والصدوق!وكيف أن المثرم بن شيقبان الذي أحياه الله من أجل أن يبارك لأبي طالب بمولوده علي رض بعد أن مات وشبع موتا ؟ وأنا على يقين انه سيخرج بنتيحة واحدة فقط، ان الذي يصدق بهذه الخرافات رجل مخرف قد أصيب عقله بهذا الداء بعد ان تمرغ صاحبه في وحل الغلو المقيت.


يتبع نظرا لطول الكتاب .. تم فصل الكلمات المتشابكه .. واعتذر ان وجد كلمتين متشابكات






التوقيع :
حساب وقناة اخونا أبو عمر الباحث مكافح الشبهات :
..
https://twitter.com/AntiShubohat
..
https://www.youtube.com/user/AntiShubohat/videos

حساب وقناة اخونا - حبيب المهتدين - رامي عيسى :
https://twitter.com/RAMY_EASA2016

https://www.youtube.com/channel/UCtm...Uf8_3yA/videos
من مواضيعي في المنتدى
»» تأكيد حكم الاعدام بالارهابي نمر النمر .
»» سؤال يتمنى الاسماعيليه الموت ولايرونهُ مطروح عليهم
»» لايدخل الجنه احد الا معه امان من علي ( وثيقه من كتب الاسماعيليه)
»» القمي يوثق راوي يقع في الرسول ويروي عنه في تفسيرهـ
»» لكل اسماعيلي واسماعيله ..
 
قديم 14-05-14, 02:46 AM   رقم المشاركة : 2
فاطمه الاحساء
عضو ماسي








فاطمه الاحساء غير متصل

فاطمه الاحساء is on a distinguished road


عن جابر:قال سألت رسول الله صلى الله عليه وآله عن ميلاد علي بن ابي طالب (ع) فقال آه آه سألت عجبا يا جابر عن خير مولود ولد بعدي على سنة المسيح ان الله تعالى خلقه نورا من نورى وخلقنى نورا من نوره وكلانا من نور واحد وخلقنا من قبل ان يخلق سماء مبنية والارض مدحية ولا كان طول ولا عرض ولا ظلمة ولا ضياء ولا بحر ولا هواء بخمسين الف عام ثم ان الله عزوجل سبح نفسه فسبحناه وقدس ذاته فقدسناه ومجد عظمته فمجدناه فشكر الله تعالى ذلك لنا فخلق من تسبيحي السماء فمسكها والارض فبطحها والبحار فعمقها وخلق من تسبيح علي الملائكة المقربين فجميع ما سبحت الملائكة لعلي وشيعته، يا جابر ان الله تعالى عزوجل نسلنا فقذف بنا في صلب آدم (ع) فأما انا فاستقررت في جانبه الايمن واما علي فاستقر في جانبه الايسر ثم ان الله عزوجل نقلنا من صلب آدم (ع) في الاصلاب الطاهرة فما نقلنى من صلب الا نقل عليا معى فلم نزل كذلك حتى اطلعنا الله تعالى ن ظهر طاهر وهو ظهر عبدالمطلب ثم نقلني من ظهر طاهر وهو ظهر عبدالله واستودعني خير رحم وهي آمنةفلما ظهرت ارتجت الملائكة وضجت وقالت إلهنا وسيدنا ما بال وليك علي لا نراه مع النور الازهر يعنون بذلك محمدافقال الله عزوجل اني اعلم بوليواشفق عليه منكمفاطلع الله عزوجل عليا من ظهر طاهر من بني هاشم فمن قبل ان يصير في الرحم كان رجل في ذلك الزمان وكان زاهدا عابدا يقال لهالمثرم بن زغيب الشيقبانوكان من احد العباد قد عبدالله تعالى مأتين وسبعين سنة لم يسأله حاجة إلا اجابه ان الله عز وجل اسكن في قلبه الحكمة وألهمه بحسن طاعته لربهفسأل الله تعالى ان يريه وليا له فبعث الله تعالى ابا طالب فلما بصر به المثرم قام إليهوقبل رأسه واجلسه بين يديه ثم قال له من أنت يرحمك الله تعالى فقال رجل من تهامة قال أي تهامة فقال من عبد مناف ثم قال من هاشم فوثب العابد وقبل رأسه ثانيةوقال الحمد لله الذي لم يمتني حتى اراني وليهثم قال ابشر يا هذا فان العلي الاعلى الهمني الهاما فيه بشارتك فقال ابو طالب وما هو؟ قال ولد يولد من ظهرك هو ولي الله عزوجل امام المتقين ووصي رسول رب العالمين فان انت ادركت ذلك الولد من ظهرك فاقرأه منى السلام وقل له ان المثرم يقرأ عليك السلام ويقول اشهد ان لا إله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله صلى الله عليه وآله به تتم النبوة وبعلي تتم الوصية قال فبكى ابوطالب وقال ما اسم هذا المولود قال اسمه علي قال ابوطالب اني لا اعلم حقيقة ما تقول الا ببرهان مبين ودلالة واضحة قال المثرم ما تريد قال اريد أن أعلم ما تقوله حق من رب العالمين الهمك ذلك قال فما تريد ان اسأل لك الله تعالى ان يطعمك في مكانك هذا قال ابوطالب اريد طعاما من الجنة في وقتي هذا قال فدعا الراهب ربه قال جابر قال رسول الله صلى الله عليه وآله فما استتم المثرم اعاء حتى اوتي بطبق عليه فاكهة من الجنة وعذق رطب وعنب ورمان فجاء به المثرم إلى ابي طالب فتناول منه رمانة ثم نهض من ساعته إلى فاطمة بنت اسد (رض) فلما استودعها النور ارتجت الارض وتزلزلت بهم سبعة ايام حتى اصاب قريشا من ذلك شدة ففزعوا فقالوا مروا بآلهتكم إلى ذروة جبل ابي قبيس حتى نسألهم يسكنون لنا ما نزل بنا وحل بساحتنا قال فلما اجتمعوا على جبل ابي قبيس وهو يرتج اتجاجا ويضطرب اظطرابا فتساقطت الآلهة على وجهها فلما نظروا ذلك قالوا لا طاقة لنا ثم صعد ابوطالب الجبل وقال لهم ايها ألناس اعلموا ان الله تعالى عزوجل قد احدث في هذه الليلة حادثا وخلق فيها خلقا فان لم تطيعوه وتقروا له بالطاعة وتشهدوا له بالامامة المستحقة وإلا لم يسكن مابكم حتى لا يكون بتهامة سكن قالوا يا اباطالب انا نقول بمقالتك فبكى ورفع يديه وقال إلهي وسيدي اسألك بالمحمدية المحمودة والعلوية العالية والفاطمية البيضاء إلا تفضلت على تهامة بالرأفة والرحمة قال جابر قال رسول الله صلى الله عليه وآله فوالله الذى خلق الحبة وبرأ النسمة قد كانت العرب تكتب هذه الكلمات فيدعون بها عند شدائدهم في الجاهلية وهي لا تعلمها ولا تعرف حقيقتها متى ولد علي بن ابى طالب(ع) فلما كان في الليلة التي ولد فيها (ع) اشرقت الارض و تضاعفت النجوم فأبصرت من ذلك عجبا فصاح بعضهم في بعض وقالوا انه قد حدث في السماء حادث إلا ترون اشراق السماء وضياء‌ها وتضاعف النجوم بها قال فخرج ابوطالب وهو يتخلل سكك مكة ومواقها واسواقعها وهو يقول لهم ايها الناس ولد الليلة في الكعبة حجة الله تعالى وولي الله فبقى الناس يسألونه عن علة مايرون من اشراق السماء فقال لهم ابشروا فقد ولد في هذه الليلة ولي من اولياء الله عز وجل يختم به جميع الشر ويتجنب الشرك والشبهات ولم يزل يذكر هذه الالفاظ حتى اصبح فدخل الكعبة وهو يقول هذه الابيات:
يا رب رب الغسـق الدجى والقمــــر المنبلـج المضي
بين لنا من حكمك المقضي ماذا ترى لي في اسم ذا الصبي
فسمع هاتفا يقول:
خصصتما بالولـد الزكي والطاهر المطهر المرضى
ان اسمه من شامـخ علي علي اشتــق مــن العلى
فلما سمع هذا خرج من الكعبة وغاب عن قومه اربعين صباحا قال جابر فقلت يا رسول الله عليك السلام اين غاب قال مضى إلى المثرم ليبشره وان بمولد علي بن ابى طالب (ع) في جبل لكام فالله وجده حيا بشره وان وجده ميتا انذره فقال جابر يا رسول الله فكيف يعرف قبره وكيف ينذره فقال يا جابر اكتم ماتسمع فانه من سرائر الله تعالى المكنونة وعلومه المخزونة ان المثرم كان قد وصف لابي طالب كهفا في جبل لكام وقال له انك تجدني هناك حيا او ميتا فلما ان مضى أبوطالب إلى ذلك الكهف ودخله فاذا هو بالمثرم ميتا جسده ملفوف في مدرعتين مسجى بهما واذا بحيتين احداهما أشد بياضا من القمر والاخرى اشد سوادا من الليل المظلم وهما يدفعان عنه الاذى فلما ابصرتا أبا طالب غابتا في الكهف فدخل أبوطالب وقال السلام عليك يا ولي الله ورحمة الله وبركاته فاحيى الله تعالى بقدرته المثرم فقام قائما وهو يمسح وجهه وهو يشهد ان ا إله إلا الله وان محمدا رسول الله صلى الله عليه وآله وان عليا ولي الله وهو الامام من بعدهثم قال له المثرم بشرني يا أبا طالب فقد كان قلبى متعلقا حتى من الله تعالى علي بك وبقدومك فقال له أبوطالب أبشر فان عليا طلع إلى الارض قال فما كان علامة الليلة التى ولد فيها حدثنى باتم ما رأيت في تلك الليلة قال ابوطالب نعم اخبرك بما شاهدته لما مر من الليل الثلث اخذ فاطمة بنت اسد (ع) ما يأخذ النساء عند ولادتها فقرأت عليها الاسماء التي فيها النجاة فسكن باذن الله تعالىفقلت لها انا آتيك بنسوة من احبائك ليعينوك على امرك قالت الرأى لك فاجتمعن النسوة عندها فاذا بهاتف يهتف من وراء البيت امسك عنهن يا ابا طالب فان ولي الله لا تمسه الا يد مطهرة فلم يتم الهاتف كلامه حتى اتى محمد بن عبدالله ابن اخي فطرد
تلك النسوة واخرجهن من البيت واذا انا باربع نسوة قد دخلن عليها وعليهن ثياب من حرير بيض واذا روايحهن اطيب من المسك الاذفر فقلن السلام عليك يا ولية الله فاجابتهن بذلك فجلسن بين يديها ومعهن جونة من فضة فما كان إلا قليلا حتى ولد اميرالمؤمنين (ع) فلما ان ولد بينهن فاذا به قد طلع (ع) فسجد على الارض وهو يقول اشهد ان لا إله إلا الله وحدة لا شريك له واشهدا ان محمدا رسول الله تختم به النبوة وتختم بي الوصيةفاخذته احداهن من الارض ووضعته في حجرها فلما حملته نظر إلى وجهها ونادى بلسان طلق يقول السلام عليك يا أماه فقالت وعليك السلام يابني فقال كيف والدي قالت في نعم الله عزوجل فلما ان سمعت ذلك لم اتمالك ان قلت يا بني أو لست أنا اباك فقال بلى ولكن أنا وانت من صلب آدم فهذه امي حواء فلما سمعت ذلك غضضت وجهي ورأسي وغطيته بردائي والقيت نفسي حياء منها عليها السلام ثم دنت اخرى ومعها جونة مملوء‌ة من المسك فاخذت عليا (ع) فلما نظر إلى وجهها قال السلام عليك يا اختي فقالت وعليك السلام يا اخي فقال ما خبر عمي قالت بخير فهو يقرأ عليك السلام فقلت يا بني من هذى ومن عمك فقال هذه مريم ابنة عمران (ع) وعمي عيسى (ع) فضمخته بطيب كان معها من الجنة ثم اخذته اخرى فادرجته في ثوب كان معها فقال أبوطالب لو طهرناه كان اخف عليه وذلك ان العرب تطهر مواليدها في يوم ولادتهم فقلن انه ولد طاهرا مطهرا لانه لا يذيقه الله حر الحديد إلا على يدى رجل يبغضه الله تعالى وملائكته والسموات والارض والجبال وهو اشقى الاشقياء فقلت لهن من هو قلن هو عبدالله بن ملجم لعنه الله تعالى وهو قاتله بالكوفة سنة ثلاثين من وفاة محمد صلى الله عليه وآله قال ابوطالب فانا كنت استمع قولهن ثم اخذه محمد بن عبد الله اخي من ايديهن ووضع يده في يده وتكلم معه وسأله عن كل شئ فخاطب محمد صلى الله عليه وآله عليا وخاطب علي محمدا باسراركانت بينهماثم غابت النسوة فلم ارهن فقلت في نفسي ليتني كنت اعرف الامرأتين الاخرين وكان علي (ع) اعلم بذلك فسألته عنهن فقال لي يا أبت اما الاولى فكانت امي حواء واما الثانية التي ضمختني بالطيب فكانت مريم ابنة عمران واماالتي ادرجتنى في الثوب فهي آسيه واما صاحبة الجونة فكانت ام موسى (ع) ثم قال علي (ع) الحق بالمثرم يا ابا طالب وبشره واخبره بما رأيت فانك تجده في كهف كذا في موضع كذا وكذا فلما فرغ من المناظرة مع محمد ابن اخي ومن مناظرته عاد إلى طفوليته الاولى فانبئتك واخبرتك ثم شرحت لك القصة باسرها بما عاينت يا مثرم قال ابوطالب فلما سمع المثرم ذلك منى بكا بكاء شديدا في ذلك وفكر ساعة ثم سكن وتمطى ثم غطي رأسه وقال بل غطنى بفضل مدرعتي فغطيته بفضل مدرعته فتمدد فاذا هو ميت كما كان فاقمت عنده ثلاثة ايام اكمله فلم يجبني فاستوحشت لذلك فخرجت الحيتان وقالتا الحق بولي الله فانك احق بصيانته وكفالته من غيرك فقلت لهما من انتما قالتا نحن عمله الصالح خلقنا الله عزوجل على الصورة التي ترى لنذب عند الاذى ليلا ونهارا إلى يوم القيامة فاذا قامت الساعة كانت احدانا قائدته والاخرى سائقته ودليلة إلى الجنة.

ثم انصرف ابوطالب إلى مكة قال جابر بن عبد الله قال رسول الله صلى الله عليه وآله شرحت لك ما سألتني ووجب عليك له الحفظ فان لعلي عندالله من المنزلة الجليلة والعطايا الجزيلة ما لم يعط احد من الملائكة المقربين والانبياء المرسلين وحبه واجب على كل مسلم فانه قسيم الجنة والنار ولا يجوز أحد على الصراط إلا ببراء‌ة من اعداء على (ع) تم الخير والحمد الله رب العالمين.أ هـ.
قلت: تصور أخي القاريء وأنت تقرأ هذه الإسطورة أن المثرم هذا لم يسأل الله أن يره رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وهو كما هو ظاهر النص في زمن الرسول؟ ولكنه سأل الله أن يره أبا طالب ولي الله؟! فلو كان الرسول صلى الله عليه وسلم أفضل عند الله من المثرم هذا على معتقد صانع هذه الرواية لما احتاج أبو طالب لهذا العناء والذهاب الى الجبال يبحث عن المثرم ولكتفى برسول الله وسأله عن مولد علي رض وحسب ما جاء عن علماء الشيعة في دفاعهم عن تلك الروايات التي تقول أن عليا رض قرأ القران على الرسول وشهد له بالرسالة قالوا: هذا لا يمنع ان ينزل الوحي قبل الرسالة وينزل القران كذلك لانه ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم قوله: كنت نبيا وآدم بين الماء والطين. أولا يعلم هؤلاء الجهال أن قول الرسول هذا يثبت علم الله السابق للحوادث وليس معناه أن القرآن كان ينزل على محمد صلى الله عليه وسلم وهو لم يخلق أو حين ولادته وإنما أرسل صلى الله عليه وسلم في سن الاربعين وبلغ بالرسالة ونزل عليه القران بأتفاق السنة والشيعة.
أقول: لو كان كما يزعم الشيعة لكتفى ابو طالب بسؤال الرسول ليخبره بذلك، ولكن من أفترى هذه الرواية أراد أن يثبت لأبي طالب الايمان وأنه من أولياء الله تعالى فوقع برسول الله الذي لم يكن يعلم الغيب كما يعلمه مثرم ولم يكن وليا لله حسب ما جاء به النص لذلك لم يسأل مثرم من الله أن يره محمدا بدل أن يره أبا طالب؟. كذلك نجد في النص قول علي (وتختم بي الوصية) .فهذا ناقض لعقيدة الشيعة حيث أنهم يؤمنون بإثني عشر وصيا ، فمن أين جاءوا والنص يقول : وتختم بي الوصية؟.
أما القابلات اللواتي قمن بتوليد فاطمة بنت أسد فقد نزلن من السماء أمنا حواء ومريم العذراء وأم موسى وأسيا أمرأة فرعون وكثير من هذا الهراء،عجبا لعقول هؤلاء فهم حسب ما جاء في النص أن هذا المولود الطاهر لاتمسه نساء الدنيا بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم مسته القابلات من نساء الدنيا فعلي أفضل وأطهر من محمد الذي صلى عليه أهل الارض والسماء؟هذا ما تنادي به تلك الروايات فالذي يصدق بما جاء فيها فهو يقول بذلك وإن لم يصرح تقية وحفاظا؟.فقاتل الله أهل الكذب والافتراء.
أقول: هناك رواية وضيعة نقلهاالسيد المرتضى في عيون المعجزات عن محمد بن جرير بن رستم الطبري الرافضي في نوادر المعجزات: قال: حدثنيأبو التحفعلي بن محمد بن إبراهيمالمصري- رحمه الله - قال: حدثنيالأشعث بن مرة، عنالمثنى بن سعيد، عنهلالبن كيسان الكوفي الجزار، عنالطيب الغراجري، عنعبد الله بن سلمةالمفنجي، عنشقادة بن الاصيد العطار البغدادي، قال:حدثنيعبد المنعم بن الطيب القدوري، قال: حدثنيالعلاء بن وهب بن قيس، عنالوزير أبي محمد بن سايلويه - رضي الله عنه - فإنه كان من أصحاب أمير المؤمنين العارفين، وروى جماعتهم، عن أبي جرير ،عن أبي الفتح المغازلي - رحمه الله -، عن أبي جعفرميثم التمار- آنس الله به قلوب العارفين - قال: كنت بين يدي مولاي أمير النحل جلت معالمه، وثبتت كلمتهبالكوفةوجماعةمن وجوه العرب حافون به كأنهم الكواكب اللامعة في السماء الصاحية، إذ دخل علينا من الباب رجل عليه قباء خز أدكن، قد اعتم بعمامة اتحمية صفراء، وقد تقلد بسيفين، فنزل من غير سلام، ولم ينطق بكلام، فتطاول إليه الناس بالأعناق، ونظروا إليه بالأماق، ووقفت إليه الناس من جميع الآفاق ومولاناأمير المؤمنين - عليه السلام- لم يرفع رأسه إليه، فلما هدأت من الناس الحواس، فصح عن لسان كأنه حسام صيقل جذب من غمده وقال أيكم المجتبى في الشجاعة، والمعمم بالبراعة ، والمدرع بالقناعة؟
أيكم المولود في الحرم، والعالي في الشيم، والموصوف بالكرم؟
أيكم أصلع الرأس، والثابت بالأساس، والبطل الدعاس، والمضيق الأنفاس، والآخذ بالقصاص؟
أيكم غصن أبي طالب الرطيب، وبطله المهيب، والسهم المصيب، والقاسم المجيب؟
أيكم الذي نصر به محمد في زمانه، واعتز به سلطانه، وعظم به شأنه؟
أيكمقاتلالعمروين وأسر العمروين، العمروان اللذان قتلهما عمرو ابن عبد ودوعمرو بن الأشعثالمخزومي، والعمروان اللذان أسرهما فأبو ثور عمرو بن معدي كربوعمرو بن سعيدالغساني أسره في يوم بدر.قال أبو جعفرميثم التمار- أسعده الله برضوانه -: قالأمير المؤمنين - عليه السلام-: أنا يا سعيد بنالفضل بن الربيعبن مدركة بن الصليب بن الأشعث بن أبي السمعمع ابن الاحيل بن فزارة بن دهيل بن عمرو الدويني، قال: لبيك يا علي.
فقال - عليه السلام -: سل عما بدا لك فأنا كنز الملهوف، وأنا الموصوف بالمعروف.
أنا الذي قرعتني الصم الصلاب، وهلل بأمري صوت السحاب ، وأنا المنعوت في الكتاب.
أنا الطود ذو الأسباب، أنا قوالقرآن المجيد، أنا النبأ العظيم، أنا الصراط المستقيم، أنا البارع، أنا العشوش ، أنا القلمس، أنا العفوس، أنا المداعس،أنا ذو النبوة والسطوة، أنا العليم، أنا الحكيم، أنا الحفيظ، أنا [أنا] الرفيع، بفضلي نطق كل كتاب، وبعلميشهدذو الألباب، أنا علي أخورسول الله - صلى الله عليه وآله- وزوج ابنته.
فقال الاعرابي: لا بتسميتك ولا رمزك.
فقال -صلواتالله عليه وآله-: اقرأ يا أخا العرب {لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون} .
ثم قال الاعرابي:بلغنا عنك أنك تحييالموتى، وتميت الاحياء، وتفقر وتغني وتقضي في الأرض وتمضي، وليس لك مطاول يطاولك، ولا مصاول فيصاولك، أفهو كما بلغنا يا فتى قومه؟ فقال - عليه السلام -: قل ما بدا لك.
فقال: إني رسول إليك من ستين ألف رجل يقال لهم (العقيمة) وقد حملوا معي ميتا قدماتمنذ مدة، وقد اختلفوا في سببموته، وهو على بابالمسجد، فإن أحييته علمنا أنك صادق نجيب الأصل، وتحققنا أنكحجةالله في أرضه، وإن لم تقدر على ذلك رددته إلى قومه، وعلمنا أنك [تدعي] غير الصواب، وتظهر من نفسك ما لا تقدر عليه.
فقال - صلواتالله عليه وآله -: يا أبا جعفر ميثم، اركب بعيرا وطف في شوارعالكوفة ومحالها، وناد: من أراد أن ينظر إلى ما أعطى الله عليا أخارسول الله - صلى الله عليه وآله-، وبعل فاطمة [وابن فاطمة] من الفضل وما أودعه رسول الله صلى الله عليه وآله - من العلم فليخرج إلىالنجفغدا، فلما رجع ميثم - قدس الله سره - فقال له أمير المؤمنين: يا أبا جعفر خذ الاعرابي إلى ضيافتك فغداة غد سيأتيك الله بالفرج.
فقال أبو جعفر ميثم: فأخذت الاعرابي ومعه محمل فيهالميت، وأنزلته منزلي، وأخدمته أهلي، فلما صلىأمير المؤمنين - عليه السلام- صلاة الفجرخرج وخرجت معه، ولم يبق فيالكوفةبر ولا فاجر إلا وقد خرج إلىالنجف.
ثم قال الامام - عليه السلام -: ائت يا أبا جعفر بالاعرابي وصاحبهالميت، وهو راجل بجنب القبة التي فيهاالميت، فأتيت بهالنجف، ثم قالأمير المؤمنين - عليه السلام-جلت نعمته يا أهلالكوفةقولوا فينا ما ترونه منا وارووا عنا ما تسمعونه منا، ثم قال - عليه السلام -: أبرك يا أعرابي جملك ، ثم قال: لتخرج صاحبك أنت وجماعة من المسلمين.
فقال ميثم - رضي الله عنه -: فأخرج من التابوت عصب ديباج أصفر، فأحل فإذا تحته عصب ديباج أخضر، فأحل فإذا تحته بدنة من اللؤلؤ فيها غلام تم إعذاره بذوائب كذوائب المرأة الحسناء.
فقال - عليه السلام -: كم لميتك هذا؟ فقال: أحد وأربعين يوما. قال: فما كانت ميتته؟ فقال [الاعرابي]: إن أهله يريدون أن تحييه ليعلموا منقتلهلأنه بات سالما وأصبح مذبوحا من اذنه إلى اذنه. فقال - عليه السلام -: ومن يطلب بدمه؟ فقال: خمسون رجلا من قومه يقصد بعضهم بعضا في طلب دمه، فاكشف الشك والريب يا أخامحمد بن عبد اللهبن عبد المطلب. فقال - عليه السلام -: قتلهعمه لأنه زوجه بابنته فخلاها وتزوج غيرها فقتله حنقا عليه. فقال: لسنا نرضى بقولك فإنما نريد أنيشهدالغلام بنفسه عند أهله منقتلهفيرتفع من بينهم السيف والفتنة، فقام - عليه السلام - فحمد الله تعالى وأثنى عليهوصلى على النبي - صلى الله عليه وآله-.
ثم قال: يا أهلالكوفةما بقرة بني إسرائيل [عند الله] ، بأجل من علي أخيرسول الله - صلى الله عليه وآله- وانها أحيت ميتا بعد سبعة أيام، ثم دنا - عليه السلام – من الميتوقال: (إن بقرة بني إسرائيلضرببعضهاالميتفعاش، وإني لأضربه ببعضي لان بعضي عند الله خير من البقرة، ثم هزه برجله وقال: قم بإذن الله) يا مدركة بن حنظلة بن غسان ابن بحير بن قهر بن سلامة بن طيب بن الأشعث بن الأحوص بن ذاهلة ابن عمرو بن الفضل بن حباب، قم فقد أحياك علي بإذن الله تعالى.
فقال أبو جعفر ميثم - رفع الله درجته -: فنهض غلام أحسن من الشمس ومن القمر أوصافا،وقال: لبيك يا محيي العظاموحجةالله في الأنام، والمتفرد بالفضل والانعام، لبيك يا علي يا علام.
فقالأمير المؤمنين - عليه السلام-: من قتلك يا غلام؟ فقال: عمي حريث بن زمعة ابن شكال بن الأصم ، ثم قال - عليه السلام - للغلام: أتمضي إلى أهلك؟ فقال:
لا حاجة لي في القوم، فقال - عليه السلام -: ولم؟ قال أخاف أن يقتلنيثانيا ولا تكون أنت فمن يحييني، فالتفت - عليه السلام - إلى الاعرابي [صاحبه] فقال: امض أنت إلى أهلك وأخبرهم بما رأيت. فقال: معك ومعه إلى أن يأتي اليقين، لعن الله من اتجه له الحق ووضح وجعل بينه وبينه سترا، وكانا مع أمير المؤمنين إلى أن قتلا بصفين - رحمهما الله -، فصار أهلالكوفةإلى أماكنهم، واختلفوا فيأمير المؤمنين - عليه السلام-، واختلفت أقاويلهم فيه - عليه السلام -. وروى هذا الحديث البرسي: قال: حدثني الفقيه أبو الفضل شاذان ابن جبرئيل بن إسماعيل القمي، قال: حدثني الشيخ محمد بن أبي مسلم ابن أبي الفوارس الداري قد رواه كثير من الأصحاب حتى انتهى إلى أبي جعفرميثم التمار- رضي الله عنه - قال: بينما نحن بين يدي مولاناعلي بن أبي طالب- عليه السلام - بالكوفةوجماعةمنأصحاب رسول الله - صلى الله عليه وآله- محدقين به كأنه البدر [في تمامه] بين الكواكب (في السماء الصاحية) إذ دخل عليه من الباب رجل عليه قباء خز أدكن، متعمم بعمامة صفراء (اتحمية) - وساق الحديث بعينه ببعض التغير...الخ.


أقول:اعاذنا الله من هذا الكفر المبين وحاشا أبا الحسن ان يتفوه بذلك ، قاتل الله من افترى عليه هذه الفرية .أبو طالب احيا مثرما وعلي رض احيا مدركا ؟!حقيقية لا تعليق على متن هذه الرواية ،واترك للقاريء تأملها ليعلم أن القوم هم أتباع ابن سبأ لعنه الله فلا يختلفون عنه بشيء بل فاقوه في الغلو في شخص علي رض .

أما السند فهو مثقل بالمجاهيل بل كله مجاهيل عين ماعدا ميثم التمار وسأذكر ثلاثة منهم خوف الاطالة:

15959هلالبن كيسان الكوفي الجزار:
لم يذكروه. روى عن الطيب العزاجري، عنعبد الله بن سلمةمعجزة أمير المؤمنين عليه السلام، كما تقدم في الأشعث بن مرة

. 8357عبد الله بن سلمةالمفنجي:
لم يذكروه. روى عن سقادة بن الأصب العطار، عن عبد المنعم بن الطيب; كما يأتي في هلالبن كيسان.



8947عبد المنعم بن الطيب القدوري:
لم يذكروه. روى عن العلاء بن وهب بن قيس، عن الوزير أبي محمد سايلويه رضي الله عنه من أصحابأمير المؤمنين عليه السلام. مدينة المعاجزص 38 مستدركات علم الرجال الشاهرودي.

اذاً:، الإسناد ظلمات فوقها ظلمات والمتن غرائب وخزعبلات.



الروايات المنقطعة:

الرواية الأولى: رواها ابن شاذان بسند منقطع:قالابن شاذان: وحدثنيإبراهيم بن علي بإسناده عن أبي عبدالله جعفر بن محمد، عن آبائه عليهم السلام .نفس رواية يزيد بن قعيب التي مرت في الطريق الأول.

أقول:أما قول أبن شاذان حدثني إبراهيم بن علي بإسناده عن أبي عبد الله جعفر. فهذا إسناد واه منقطع ما بين إبراهيم وجعفر فإبراهيم معاصر لإبن شاذان الذي توفي سنة 425 وقد سمع من إبراهيم كما هو ظاهر السند فأين بقيت الإسناد ما بين إبراهيم وجعفر بن محمد رحمه الله تعالى، الذي توفي سنة148هـ فما بينه وبين إبراهيم هذا سنين عديدة؟!وإبراهيم هذا مشترك مع عديد من الأسماء ولم يبين علماء الشيعة كلهم الذين نقلوا هذه الرواية من هو إبراهيم بن علي هذا؟.


الرواية الثانية:رواها ابن فتال وهو محمد بن الحسن النيسابوري الرافضي المتوفي سنة508في روضة الواعظين عن محمّد بن الفضيل الدروقيعنأبي حمزة الثمالي، قال سمعت عليّ بن الحسين(عليه السلام) يقول: (إنّ فاطمة بنت أسد رضي الله عنها ضربها الطلق وهي في الطواف فدخلت الكعبة فولدت أمير المؤمنين(عليه السلام) فيه.

أقول: الرواية ليس فيها ما جاء في الروايات السابقة من انشقاق الجدار وغير ذلك من التفاهات ، وانما ضربها الطلق فدخلت البيت تستتر فيه لا اكثر ولا اقل ومع هذا فالسند فيه انقطاع كبير بين ابن فتال ومحمد بن الفضيل.
فابو حمزة الثمالي توفي سنة 150هـ ومحمد بن الفضيل هو معاصر للثمالي ـ فكيف سمعه ابن فتال وهو المتوفي سنة 508هـ.لذلك رواه معنعنا وحذف بقية السند ان كان هناك سند فعلا.
الامر الاخر محمد بن الفضيل الدروقي كما جاء في السند لم أعثر له على ترجمة في كتب الشيعة والسنة على سواء علما ان السند كلهم شيعة والظاهر ان هناك تصحيف بلقبه فلعله الزرقي كما ترجموا له وهو معاصر للثمالي فهو يروي عن الصادق.على اي حال هناك انقطاع كبير بين ابن فتال ومحمد هذا.فالرواية في كل احوالها باطلة على مباني الشيعة.

اقول :من تدليس علماء الشيعة انهم اذا وجدوا رواية في كتبهم تخالف معتقدهم اوفيها ذكر لفضيلة لاحد الخلفاء الثلاثة او لعائشة ام المؤمنين أو فيها هدم لمعتقدهم سارعوا في تحقيق سندها لبيان ضعفه أما اذا كانت من روايات الغلو في الائمة فلا نرى لهم هشا ولا نشا ، فروايات الولادة هذه والتي يزعمون تواترها لم اجد احدا من علماء الشيعة تطرق لسندها ابدا لانهم يعلمون علم اليقين انها روايات مكذوبة بجميع طرقها فأرادوا تعميت أتباعهم كي يصدقوها وقد جهلوهم طوال تلك القرون بقضية البكاء والعويل على الحسين رض ورووا روايات كاذبة مثل: ان من بكى على الحسين فله الجنة ومن زاره في قبره حج الف حجة وغير ذلك من التفاهات التي تصدقها تلك العقول المجبولة على تصديق كل شيء ما دام ذلك في فضل الامام.

الرواية الثالثة:ذكر الطوسي في مصباح المتهجد819قال: روى عتاب بن أسيد: ((ولد أمير المؤمنين عليّ ابن أبي طالب(عليه السلام) بمكة في بيت الله الحرام يوم الجمعة لثلاث عشرة ليلة خلت من رجب وللنبي(صلى الله عليه وآله) ثمان وعشرون سنة قبل النبوة باثنتي عشرة سنة)).. وأنظر :المجلسي: بحار الأنوار 35/ 7.

أقول : عتاب بن أسيد رض صحابي في القرن الاول والطوسي ولد سنة385هـ .فكيف سمع من عتاب ؟! إذاً: الرواية فيها انقطاع كبير مابين الطوسي وعتاب رض، فلا يعتد بمثل هذا الاسناد عند الفريقين.والرواية ليس فيها ما تزعمه الشيعة من انشقاق الجدار وغير ذلك.كذلك هي تصرح ان ولادته في رجب بينما رواية شاذان وغيره وقد مرت تصرح بأنه ولد في ذي الحجة ومن أجله شرعت مناسك الحج.

الرواية الرابعة: ذكرها الرواندي الشيعي في كتابه الخرائج والجرائح أن الإمام الحسن(عليه السلام) في خلافة ألقى خطبه ذكر فيها فضائل أبيه أمير المؤمنين(عليه السلام)، ومن بينها ولادته(عليه السلام) في الكعبة المشرفة، جاء فيها: (لقد قبض في هذه الليلة رجل لم يسبقه الأولون بعمل ولا يدركه الآخرون بعمل، لقد كان يجاهد مع رسول الله(صلى الله عليه وآله) يقيه بنفسه، وكان رسول الله(صلى الله عليه وآله) يوجهه برايته، فيكتنفه جبرئيل عن يمينه، وميكائيل عن يساره، فلا يرجع حتّى يفتح الله على يديه. ولقد ولد في بيت الله الحرام، ولم يولد فيه أحد غيره قط .الراوندي: الخرائج والجرائح 2/ 888.

أقول: أيضا هذه الرواية عارية عن الاسناد؟فالراوندي هو أبو الحسين، سعيد ابن الشيخ عبد الله ابن الشيخ حسين بن هبة الله الراوندي الكاشاني المعروف بقطب الدين من علماء الشيعة في القرن السادس الهجري وبينه وبين الحسن بن علي رضي الله عنهما قرون عديدة فكيف سمع الحسن يقول هذه الكلمات؟!.وأيضا الرواية لم تصرح بما يزعمه الشيعة من معجزات أثناء ولادة علي رض.

الرواية الخامسة:ذكرها الجزائري في الانوار النعمانية 1\370 والتبريزي في اللمعة البيضاء 220 والقزويني في كتابه: الامام علي (عليه السلام) ص263. عن صعصعة بن صوحان من أصحاب أمير المؤمنين علي رض ، أنه سأل عليا مجموعة من الاسئلة وكان من ضمن جواباته انه قال: أنا أمي فاطمة بنت أسد لما قرب وضع حملها كانت في الحرم، فانشق حائط الكعبة وسمعت قائلا يقول لها: أدخلي ، فدخلت في وسط البيت ، وأنا ولدت به، وليس لاحد هذه الفضيلة لا قبلي ولا بعدي.
اقول: صعصعة بن صوحان كما ترجم له الشيعة وعدوه من اصحاب علي رض ومن روى هذه الرواية كلهم متأخرون ما بينهم وبين صعصعة قرون عدة ؟ فالرواية من غير اسناد فكيف يحكم بصحتها؟.

الرواية السادسة:
ذكرها الفتال الشيعي قال: ((روي عن عمر بن عثمان قال: ذكرت هذا الحديث [مولد الامام بالكعبة] لمسلمة بن الفضل، فقال: حدثني محمّد بن إسحق عن عمه موسى بن يسار: إنّ عليّ بن أبي طالب(عليه السلام) ولد في الكعبة.

أقول:الفتال هو: أبو علي، محمّد بن الحسن بن علي بن أحمد بن الفتّال النيسابوري الفارسي.من شيوخ الشيعة في القرن الخامس . وعمر بن عثمان هو ابن كرب بن غصص ، شيخ الصوفية أبو عبد الله المكي الزاهد.توفي بعد الثلثمائة فهناك انقطاع بن الفتال وعمر بن عثمان فالاول في القرن الخامس والثاني توفي في القرن الثالث.وإن كان عمر بن عثمان هو الجحشي فتكون اللهوت أكبر لان الجحشي هذا في القرن الاول فهو يروي عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك فإن الفتال رواها بصيغة التمريض فقال (روي) فهو لم يدرك عمرا بن عثمان كما هو ظاهر الترجمة. ومسلمة ابن الفضل هو الأبرش توفي سنة احدى وتسعين ومائة والنص كما هو ظاهر ليس فيه تلك المخاريق التافهة التي ذكرت في الطريق الاول والثاني. والرواية هذه لم اعثر عليها في كتاب إلا ما ذكره الفتال الشيعي ولعلها من كذبات علماء الشيعة ما دام الامر في فضائل على رض فقد اعترف البهبودي في تعليقه على روايات مولد علي ابن ابي طالب في بحار الانوار ، بعد محاولاته الجمع بين الروايات المتعارضة والمتخالفة المنقولة في هذا الصدد فقال:
وأمّا اختلاف المتون في تلك الأخبار فلا يخفى على الباحث الخبير أن جيلاً من العلماء والرواة لما رأوا فيما مضى من الزمان إقبال الناس إلى القصص والأساطير صنَّفوا في تاريخ النبيِّ والأئمَّة عليهم السلام وغير ذلك كتباً على مذهب القصَّاصين من الحكماء فكانوا يأتون إلى حديث صحيح في قصة ساذجة لا تزيد على خمسة أبيات فيجعلونها أكثر من خمسين بيتاً.
فترى واحدهم يصوِّرُ قصَّةَ ولادة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وزواجه بخديجة (كأبي الحسن البكري في كتاب الأنوار) فيصورها بما يقدر عليه من الفصاحة والبلاغة وإيراد الشعر والقافية ويزيِّنه ويزيد عليه ما تلهم إليه قوَّةُ الخيال والذوق الشريف الأدبي من الصور العجيبة التي تناسب عبقريته.
ومن ذلك قصص ولادة عليعليه السلام كما أثبتها المصنفمن الروايات فترى أحدهم يجعل رسول الله صلى الله عليه وآله (قابلةً) لولادته
والآخر يجعل ولادته عليه السلام في ذي الحجة ليخترع وجهاً لطيفاً في تسمية (يوم التروية ويوم عرفة ويوم النحر)
وآخر يأتي بقصّة مثرم بن رغيب بن الشيقنام؟!!
وآخر يخترع له عليه السلام أسامي عجيبة عند كل فريق.
فهذا وأمثاله من تزيينات القصَّاصين وإنّما صوَّروها وصنَّفوها لغرضٍ خالصٍ ونيَّةٍ صالحةٍ فلهم الأجر!!!، ومكتبهم هذا هو المكتب الذي تبعه علماء الغرب وأدبائهم في عصرنا هذا لجلب العامة إلى الحقائق التاريخية وسمُّوه (رومانتيسم( أهـ بحار الأنوار، للمجلسي، المجلد الخاص بأمير المؤمنين (ع)، حاشية الصفحة 42 فما بعد. قلت: هو المجلد 35 ص 39 في الطبعة الجديدة للبحار.أهـ.

أقول: لاأدري كيف يكون الكاذب نيته صالحة وله اجر؟!.وهذا دليل ان الشيعة يجيزون الكذب في الرواية بل ويمدحون فاعله ما دام يغلو في حب أهل البيت. على اي حال فإن مانقلته من كتب الشيعة من روايات في ولادة أمير المؤمنين علي رض هي جملة الروايات المنثوره في كتبهم وها أنت أيها القاريء قد علمت ما فيها من متون ساذجة وأسانيد متهالكة لا تثبت على نقد ولكن القوم معاندون ولا دواء لداء العناد ومن يضلل الله فما له من هاد، ونحن نعفي الشيعة من ان يثبتوا تواتر هذه القصة كما يزعمون ونطالبهم برواية صحيحة واحدة فقط من كتبنا او من كتبهم بشرط ان ينقلوا ترجمة جميع الرواة ويعزو الترجمة الى مضانها في كتب الرجال؟.
ختاما: يتبين من هذا كله أن قصة ولادة علي ابن ابي طالب رض في جوف الكعبة قصة مفتراة رواتها كذابون وضاعون افتروا على الله ورسوله الكذب لنصرت باطلهم بهذه المفتريات السمجة التي تطعن برسالة محمد صلى الله عليه وسلم من اجل المغالاة في شخص علي رض ومن اجله اثبات امامته وافضليته على البشر عموما حتى محمد صلى الله علي عليه وسلم كما تصرح به هذه الروايات التي يزعم علماء الشيعة انها روايات متواترت مقطوع بصحتها كذبا على الله ورسوله وعلى المسلمين .ورواية الولادة هذه لم يروها احد من أهل السنة أبدا بل هو قول للحاكم صاحب المستدرك علق به على قول النسابة مصعب الزبيري الذي صرح ان حكيم بن حزام ولد في الكعبة ولم يولد قبله ولا بعده احد فيها ، فقال الحاكم وهم مصعب في الحرف الاخير فقد تواترت الاخبار ان عليا ولد في جوف الكعبة؟ ولم يدلل رحمه الله على ادعائه هذا برواية واحده ولو موضوعة وانما قال قولا ولم يعضده بدليل ، وقول العلماء كما هو متفق عليه ليس دليلا في العقائد ولا يعتمد عليه مالم يأتي بنقل صحيح يسند قوله ، ثم اخذ هذا القول من الحاكم جميع المدسوسين الشيعة مع السنة امثال ابن صباغ والكنجي وغيرهم فقالوا مثل قوله تشابهت قلوبهم فجعل علماء الشيعة ذلك دليلا على صحة هذه القصة لانهم لم يجدوا في كتب السنة غير تلك الاقوال ، ولو سألنا علمائهم هل يصح اثبات العقائد بقول غير المعصوم عندهم وبسند متصل؟ لقالوا مثل قولنا ، ولكنها الاهواء التي ملأت قلوبهم فأصبحوا يبحثون عن الابرة وسط القش، فلم يعثروا الا على قول فلان وفلان يثبتون به معتقدهم هذا.
أما رواية ابن المغازلي التي يحتجون بها فقد بينا حالها في أول هذا البحث وهي رواية متهالك سندا ومتنا.
قال ابن ابي الحديد الشيعي المعتزلي في كتابه شرح النهج : واختُلِف في مولد عليٍّ عليه السلام أين كان؟
فكثيرٌ من الشيعة يزعمون أنه ولد في الكعبة، والمحدِّثون لا يعترفون بذلك، ويزعمون أن المولود في الكعبة حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزَّى بن قُصَيّ. ج1/ص5.

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وسلام على المرسلين.






التوقيع :
حساب وقناة اخونا أبو عمر الباحث مكافح الشبهات :
..
https://twitter.com/AntiShubohat
..
https://www.youtube.com/user/AntiShubohat/videos

حساب وقناة اخونا - حبيب المهتدين - رامي عيسى :
https://twitter.com/RAMY_EASA2016

https://www.youtube.com/channel/UCtm...Uf8_3yA/videos
من مواضيعي في المنتدى
»» مركز الابحاث العقائدية التابع للسستاني ( الاباضية احدى فرق الخوارج ويسكنون مسقط )
»» اللهم صل على رقية بنت نبيك ؟ اللهم صل على ام كلثوم بنت نبيك ؟؟
»» الجهمي المقبالي جاء لمحاورة الرافضة فتورط معهم
»» عمر بن علي بن الحسين بن علي
»» غلاء المهور كسرآ للظهور
 
قديم 14-05-14, 03:12 AM   رقم المشاركة : 3
طلال الراوي
موقوف








طلال الراوي غير متصل

طلال الراوي is on a distinguished road


أمممممم لا أرى بولادته في الكعبه المشرفه اي داعي للإستماته في ردها الا ضياعا للمجهود
والعقائد لا دخل لها بمثل هكذا حاله

رجل وانولد في الكعبه
رسول من عند رب العالمين عمه رأس الكفار

ثم؟

لا شي

وانا اميل الى صحة الأخبار بولادة علي في الكعبه لشهرتها وكثرتها ولا اجد بأسها الى تصحيحها والأخذ بها

والله الموفق

هذه الفتاوى بتوقيع : آية الله العظمى السيد/ طلال الراوي دام ظلّه الشريف

ماركسي سابقآ ..المهتدي في أواخر شبابه







 
قديم 14-05-14, 03:13 AM   رقم المشاركة : 4
فاطمه الاحساء
عضو ماسي








فاطمه الاحساء غير متصل

فاطمه الاحساء is on a distinguished road


اعتذر هناك بعض الكلمات المتشابكه وهي لاتخفى على الباحث الذكي ..


رضي الله عن علي وال علي وابناء علي وزوجة علي خليفتنا الرابع وحبيبنا وابن عم رسولنا عليه الصلاة والسلام

ولعن الله من غلا فيهم ورفعهم فوق منزلتهم .. وجعل منهم اربابا من دون الله







التوقيع :
حساب وقناة اخونا أبو عمر الباحث مكافح الشبهات :
..
https://twitter.com/AntiShubohat
..
https://www.youtube.com/user/AntiShubohat/videos

حساب وقناة اخونا - حبيب المهتدين - رامي عيسى :
https://twitter.com/RAMY_EASA2016

https://www.youtube.com/channel/UCtm...Uf8_3yA/videos
من مواضيعي في المنتدى
»» احد الخاصه للداعي المكرمي ( وجانب من رسائله الى ( المهتدي محمد المكرمي )
»» الشيخ عاصم الخضيري .. اكشفوا وجوه نساءكم .
»» اسماء غريبه في كتاب اباضي ( تحتاج لمترجم من نوع خاص )
»» إذا لم تستطع البكاء على الحسين فمثل أنك تتباكى
»» من هو البرقليط الاكبر يا اسماعيليه
 
قديم 14-05-14, 03:15 AM   رقم المشاركة : 5
فاطمه الاحساء
عضو ماسي








فاطمه الاحساء غير متصل

فاطمه الاحساء is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلال الراوي مشاهدة المشاركة
   أمممممم لا أرى بولادته في الكعبه المشرفه اي داعي للإستماته في ردها الا ضياعا للمجهود
والعقائد لا دخل لها بمثل هكذا حاله

رجل وانولد في الكعبه
رسول من عند رب العالمين عمه رأس الكفار

ثم؟

لا شي

وانا اميل الى صحة الأخبار بولادة علي في الكعبه لشهرتها وكثرتها ولا اجد بأسها الى تصحيحها والأخذ بها

والله الموفق

هذه الفتاوى بتوقيع : آية الله العظمى السيد/ طلال الراوي دام ظلّه الشريف

ماركسي سابقآ ..المهتدي في أواخر شبابه

لو صح روايه واحد بسند صحيح لامشكله

علي رضي الله عنه بغنى عن الكذب والكذابين امثال الاثني عشريه والاسماعليه ..

نورت الموضوع يا شيخنا الموقر






التوقيع :
حساب وقناة اخونا أبو عمر الباحث مكافح الشبهات :
..
https://twitter.com/AntiShubohat
..
https://www.youtube.com/user/AntiShubohat/videos

حساب وقناة اخونا - حبيب المهتدين - رامي عيسى :
https://twitter.com/RAMY_EASA2016

https://www.youtube.com/channel/UCtm...Uf8_3yA/videos
من مواضيعي في المنتدى
»» كشف الاستار عن بعض المكذوبات من الأثار .
»» الميرزا يفضح الرافضه و ( الفايروس ابو بصير ) وابن عيسى .
»» تخبطات الاسماعيليه في اسباب غيبة المعصوم
»» حملة العرش على ذمة الهالك الخميني !
»» الاخدود يقول( الحصول على المخدرات اسهل من الحصول على صحيفه او كراسه من خزانة الدعوه )
 
قديم 14-05-14, 03:20 AM   رقم المشاركة : 6
فاطمه الاحساء
عضو ماسي








فاطمه الاحساء غير متصل

فاطمه الاحساء is on a distinguished road


خل الشعب تستفيد من المجاهيل يمكن يطلع واحد مثل الكليني يؤلف روايه من الاسماء في الروايات ..

فيه روايه اللي احيا ابو طالب واحيا علي ..

كفر صريح اعوذ بالله من الكفر واهله







التوقيع :
حساب وقناة اخونا أبو عمر الباحث مكافح الشبهات :
..
https://twitter.com/AntiShubohat
..
https://www.youtube.com/user/AntiShubohat/videos

حساب وقناة اخونا - حبيب المهتدين - رامي عيسى :
https://twitter.com/RAMY_EASA2016

https://www.youtube.com/channel/UCtm...Uf8_3yA/videos
من مواضيعي في المنتدى
»» معتبرة ولكن . الخوئي والمجلسي .
»» 30 سؤال لكبار المذهب الاسماعيلي ـ
»» تحدي لكل صاحب منتدى اسماعيلي ..
»» إن هذا حديث كان يرويه أبي عن عائشة
»» الخوارج الذين امر الرسول علي بقتالهم ان ادركهم افضل من الصحابي عند حسن فرحان
 
قديم 14-05-14, 03:34 AM   رقم المشاركة : 7
طلال الراوي
موقوف








طلال الراوي غير متصل

طلال الراوي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه الاحساء مشاهدة المشاركة
   لو صح روايه واحد بسند صحيح لامشكله

علي رضي الله عنه بغنى عن الكذب والكذابين امثال الاثني عشريه والاسماعليه ..

نورت الموضوع يا شيخنا الموقر

إبنتنا الموقره (فاطمه الحساويه)

عملية التضعيف هي عمليه إحترازيه لا اكثر

وكما قال المعلمي في التنكيل شهرة الخبر دليل صحة الحكاية






 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:26 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "