العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-14, 12:09 PM   رقم المشاركة : 1
الفرزدق 99
موقوف







الفرزدق 99 غير متصل

الفرزدق 99 is on a distinguished road


من هو الذي يطعن بعرض النبي ؟

بســــــــــــتم الله الرحمن الرحيم


وانا اتصفح في مواضيعكم لاحظت تكرار هذه التهمه ( الطعن بعرض النبي ) التي توجهونا الى ( الروافض )

دعونا نحتكم الى الامام البخاري لنرى من يطعن بالنبي وبالصحابه ؟


من ذكر قصة الإفك بالتفصيل هي صاحبة القصة أم المؤمنين عائشة بنت الإمام الصديق الأكبر خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أبي بكر الصديق، وقد روى الحديث البخاري وغيره، ونحن ننقله بطوله لما فيه من العبر والعظات: قالت عائشة: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفرا أقرع بين أزواجه، فأيتهن خرج سهمها خرج بها رسول الله صلى الله عليه وسلم معه، قالت عائشة: فأقرع بيننا في غزوة غزاها فخرج فيها سهمي، فخرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ما أنزل الحجاب، فكنت أحمل في هودجي وأنزل فيه، فسرنا حتى إذا فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوته تلك وقفل، ودنونا من المدينة قافلين، آذن ليلة بالرحيل، فقمت حين آذنوا بالرحيل، فمشيت حتى جاوزت الجيش، فلما قضيت شأني أقبلت إلى رحلي، فلمست صدري فإذا عقد لي من جزع ظفار قد انقطع، فرجعت فالتمست عقدي فحبسني ابتغاؤه، قالت: وأقبل الرهط الذين كانوا يرحلون لي، فاحتملوا هودجي فرحلوه على بعيري الذي كنت أركب عليه، وهم يحسبون أني فيه، وكان النساء إذ ذاك خفافا لم يهبلن، ولم يغشهن اللحم، إنما يأكلن العلقة من الطعام، فلم يستنكر القوم خفة الهودج حين رفعوه وحملوه، وكنت جارية حديثة السن، فبعثوا الجمل فساروا، ووجدت عقدي بعد ما استمر الجيش، فجئت منازلهم وليس بها منهم داع ولا مجيب، فتيممت منزلي الذي كنت فيه، وظننت أنهم سيفقدوني فيرجعون إلي، فبينا أنا جالسة في منزلي غلبتني عيني فنمت، وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكواني من وراء الجيش، فأصبح عند منزلي، فرأى سواد إنسان نائم فعرفني حين رآني، وكان رآني قبل الحجاب، فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني، فخمرت وجهي بجلبابي، والله ما تكلمنا بكلمة، ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه، وهوى حتى أناخ راحلته، فوطئ على يدها، فقمت إليها فركبتها، فانطلق يقود بي الراحلة حتى أتينا الجيش موغرين في نحر الظهيرة وهم نزول، قالت: فهلك من هلك، وكان الذي تولى كبر الإفك عبد الله بن أبي ابن سلول. قال عروة: أخبرت أنه كان يشاع ويتحدث به عنده، فيقره ويستمعه ويستوشيه. وقال عروة أيضا: لم
يسم من أهل الإفك أيضا إلا حسان بن ثابت، ومسطح بن أثاثة، وحمنة بنت جحش، في ناس آخرين لا علم لي بهم، غير أنهم عصبة، كما قال الله تعالى، وإن كبر ذلك يقال له: عبد الله بن أبي ابن سلول.
قال عروة، كانت عائشة تكره أن يسب عندها حسان، وتقول: إنه الذي قال:
فإن أبي ووالده وعرضي * لعرض محمد منكم وقاء
قالت عائشة: فقدمنا المدينة، فاشتكيت حين قدمت شهرا، والناس يفيضون في قول أصحاب الإفك، لا أشعر بشيء من ذلك، وهو يريبني في وجعي أني لا أعرف من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللطف الذي كنت أرى منه حين أشتكي، إنما يدخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيسلم، ثم يقول: (كيف تيكم). ثم ينصرف، فذلك يريبني ولا أشعر بالشر، حتى خرجت حين نقهت، فخرجت مع أم مسطح قبل المناصع، وكان متبرزنا، وكنا لا نخرج إلا ليلا إلى ليل، وذلك قبل أن نتخذ الكنف قريبا من بيوتنا، قالت: وأمرنا أمر العرب الأول في البرية قبل الغائط، وكنا نتأذى بالكنف أن نتخذها عند بيوتنا، قالت: فانطلقت أنا وأم مسطح، وهي ابنة أبي رهم ابن المطلب بن عبد مناف، وأمها بنت صخر بن عامر خالة أبي بكر الصديق، وابنها مسطح بن أثاثة بن عباد بن المطلب، فأقبلت أنا وأم مسطح قبل بيتي حين فرغنا من شأننا، فعثرت أم مسطح في مرطها فقالت: تعس مسطح، فقلت لها: بئس ما قلت، أتسبين رجلا شهد بدرا؟ فقالت: أي هنتاه أو لم تسمعي ما قال؟ قالت: وقلت: وما قال؟ فأخرتني بقول أهل الإفك، قالت: فازددت مرضا على مرضي، فلما رجعت إلى بيتي دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم،
ثم قال: (كيف تيكم). فقلت له: أتأذن لي أن آتي أبوي؟ قالت: وأريد أن أستيقن الخبر من قبلهما، قالت: فأذن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت لأمي: يا أمتاه، ماذا يتحدث الناس؟ قالت: يا بنية، هوني عليك، فوالله لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها، لها ضرائر، إلا أكثرن عليها. قالت: فقلت: سبحان الله، أو لقد تحدث الناس
بهذا؟ قالت: فبكيت تلك الليلة حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم، ثم أصبحت أبكي، قالت: ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي ابن أبي طالب وأسامة بن زيد، حين استلبث الوحي، يسألهما ويستشيرهما في فراق أهله، قالت: فأما أسامة أشار على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالذي يعلم من براءة أهله، وبالذي يعلم لهم في نفسه، فقال أسامة: أهلك، ولا نعلم ألا خيرا. وأما علي فقال: يا رسول الله، لم يضيق الله عليك، والنساء سواها كثير، وسل الجارية تصدقك. قالت: فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بريرة، فقال: (أي بريرة، هل رأيت شيء يريبك). قالت له بريرة: والذي بعثك بالحق، ما رأيت عليها أمرا قط أغمصه أكثر من أنها جارية حديثة السن، تنام عن عجين أهلها، فتأتي الداجن فتأكله، قالت: فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من يومه فاستعذر من عبد الله ابن أبي، وهو على المنبر، فقال: (يا معشر المسلمين، من يعذرني من رجل قد بلغني عنه أذاه في أهلي، والله ما علمت على أهلي إلا خيرا، ولقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلا خيرا وما يدخل على أهلي إلا معي). قالت: فقام سعد بن معاذ أخو بني عبد الأشهل فقال: أنا يا رسول الله أعذرك، فإن كان من الأوس ضربت عنقه، وإن كان من إخواننا من الخزرج، أمرتنا ففعلنا أمرك. قالت: فقام رجل من الخزرج، وكانت أم حسان بنت عمه من فخذه، وهو سعد بن عبادة، وهو سيد الخزرج، قالت: وكان قبل ذلك رجلا صالحا، ولكن احتملته الحمية، فقال لسعد: كذبت لعمر الله لا تقتله، ولا تقدر على قتله، ولو كان من رهطك ما أحببت أن يقتل. فقام أسيد بن حضير، وهو ابن عم سعد، فقال لسعد بن عبادة: كذبت لعمر الله لنقتلنه، فإنك منافق تجادل عن المنافقين. قالت فثار الحيان الأوس والخزرج، حتى هموا أن يقتتلوا، ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم على المنبر، قالت: فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يخفضهم، حتى سكتوا وسكت، فبكيت يومي ذلك كله لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم، قالت: وأصبح أبوي عندي، قد بكيت ليلتين ويوما، ولا يرقأ لي دمع لا أكتحل بنوم، حتى إني لأظن أن البكاء فالق كبدي، فبينا أبواي جالسان عندي وأنا أبكي، فاستأذنت علي امرأة من الأنصار فأذنت لها، فجلست تبكي معي، قالت: فبينا نحن على ذلك دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا فسلم ثم جلس، قالت: لم يجلس عندي منذ قيل ما قيل قبلها، وقد لبث شهرا لا يوحى إليه في شأني بشيء، قالت: فتشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جلس، ثم قال: (أما بعد، ياعائشة، إنه بلغني عنكك كذا وكذا، فإن كنت بريئة، فسيبرئك الله، وإن كنت ألممت بذنب، فاستغفري الله وتوبي إليه، فإن العبد إذا اعترف ثم تاب، تاب الله عليه). قالت: عائشة: فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته قلص دمعي حتى ما أحس منه قطرة، فقلت لأبي: أجب رسول الله صلى الله عليه وسلم عني فيما قال، فقال أبي: والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت لأمي: أجيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قال، قالت أمي: والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت: وأنا جارية حديثة السن لا أقرأ من القرآن كثيرا: إني والله لقد علمت: لقد سمعتم هذا الحديث حتى استقر في أنفسكم وصدقتم به، فلئن قلت لكم: إني بريئة، لا تصدقوني، ولئن اعترفت لكم بأمر، والله يعلم أني منه بريئة، لتصدقني، فوالله لا أجد لي ولكم مثلا إلا أبا يوسف حين قال: {فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون}. ثم تحولت واضطجعت على فراشي، والله يعلم أني حينئذ بريئة، وأن الله مبرئي ببراءتي، ولكن والله ما كنت أظن أن الله منزل في شأني وحيا يتلى، لشأني في نفسي كان أحقر من أن يتكلم الله في بأمر، ولكني كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم رؤيا يبرئني الله بها، فوالله ما رام رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسه، ولا خرج أحد من أهل البيت، حتى أنزل عليه، فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء، حتى إنه ليتحدر منه العرق مثل الجمان، وهو في يوم شات، من ثقل القرآن الذي أنزل عليه، قالت: فسرى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يضحك، فكانت أو كلمة تكلم بها أن قال: (يا عائشة، أما والله فقد برأك). فقالت لي أمي: قومي إليه، فقلت: والله لا أقوم إليه، فإني لا أحمد إلا الله عز وجل، قالت: وأنزل الله تعالى: {إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم}. العشر الآيات، ثم أنزل الله هذا في براءتي، قال أبو بكر الصديق، وكان ينفق على مسطح بن أثاثة لقرابته منه وفقره: والله لا أنفق على مسطح شيئا أبدا، بعد الذي قال لعائشة ما قال. فأنزل الله: {ولا يأتل أولوا الفضل منكم - إلى قوله - غفور رحيم}. قال أبو بكر الصديق: بلى والله إني لأحب أن يغفر الله لي، فرجع إلى مسطح النفقة التي ينفق عليه، وقال: والله لا أنزعها منه أبدا، قالت عائشة: وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل زينب بنت جحش عن أمري، فقال لزينب: ماذا علمت، أو رأيت). فقالت: يا رسول الله أحمي سمعي وبصري، والله ما علمت إلا خيرا، قالت عائشة: وهي التي كانت تساميني من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فعصمها الله بالورع. قالت: وطفقت أختها تحارب لها، فهلكت فيمن هلك.
قال ابن شهاب: فهذا الذي بلغني من حديث هؤلاء الرهط.
ثم قال عروة: قالت عائشة: والله إن الرجل الذي قيل له ما قيل ليقول: سبحان الله، فوالذي نفسي بيده ما كشفت من كنف أنثى قط، قالت: ثم قتل بعد ذلك في سبيل الله.
ويمكنك مطالعة القصة في محور السيرة على موقعنا.
والله أعلم.



نقلت لكم حادثة الافك كما هي بدون تصرف :

أولا : الرواية فيها طعن لرسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم :

1-- انه كان يقترع بين نساءه يعني انه لا يتحمل فراق فراش المعاشرة حتى وهو ذاهب للجهاد في سبيل الله في حين كان الصحابة قد اثروا الصبر والصيام








 
قديم 10-04-14, 12:44 PM   رقم المشاركة : 2
شمري طي
عضو ماسي







شمري طي غير متصل

شمري طي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرزدق 99 مشاهدة المشاركة
  
أولا : الرواية فيها طعن لرسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم :


أسأل ياسر الحبيب والمرجع العاملي قال شيعة قال .


=================



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرزدق 99 مشاهدة المشاركة
   انه كان يقترع بين نساءه يعني انه لا يتحمل فراق فراش المعاشرة حتى وهو ذاهب للجهاد في سبيل الله


=كل من اشتد لنا حبا اشتد للنساء حباً.
=العبد كلما ازداد للنساء حبا ازداد في الايمان فضلاً.
=ولذتي في الدنيا النساء .
=ألذ الاشياء مباضعة النساء .
=من أخلاق الانبياء حب النساء .
=لـذتي في النساء .
=ولذتي في الدنيا النساء .
=ما احب من دنياكم هذه إلا النساء .
=ألــذ الاشياء مباضعة النساء.
=من أخلاق الانبياء حب النساء.
=ثلاث من سنن المرسلين: ومنها كثرة الطروقة.
=أربع من أخلاق الأنبياء: ومنها وكثرة الطروقة.
=خمس من خصال الانبياء: ومنها وكثرة الطروقة.
=ضعفت عن الصلاة و الجماع فنزلت علي قدر من السماء فأكلت منها فزاد في قوتي قوة أربعين رجلا في البطش و الجماع و هو الهريس .
=ضعفت عن الصلاة والصيام والجمـاع فنزل علي قدر من السماء فأكلت منها فزاد في قوتي قوة أربعين رجلاً في البطش والجماع .
=أنزلت علي هريسة، فأكلت منها، فزاد الله في قوتي قوة أربعين رجلا في البطش هبط جبرئيل بصحفة من الجنة كان فيها هريسة فأكلوا منها فأعطي الرسول قوة أربعين أربعين رجلا ، فكان إذا شاء غشي نساءه كلّهنّ في ليلة واحدة.
=كان رسول الله له بضع أربعين رجلا، وكان عنده تسع نسوة، وكان يطوف عليهن في كل يوم وليلة.
= (
أقول : والعمدة في معجزة عــورتـــه (ص) أنه اُعطي لـهـا أربـعـون قـوة ).
قصص الأنبياء - الراوندي - تحقيق : غلام رضا عرفانيان - ص : 315 (2)


هل هناك رواية تنهى الرسول عن ذلك ؟






التوقيع :
الــــــــــرفــــــضُ داءٌ بأمتنا أعراضهُ الجهلُ والتكفيرُ = دوائهُ قرآننا وصحيح سنتنآ والعقل بلسمهُ مع التفكيرُ
من مواضيعي في المنتدى
»» مكة - المسجد الحرام - الصفا والمروة - المسجد الأقصى - البيت المعمور
»» القبض على الصفوي الأول ( أهل مكة والمدينة ملحدين كما هو المشاهد )
»» اعرف حظك مع الإمام الصادق .
»» ضجت الملائكة !! فماذا قالت ؟!
»» مساء الخير ( لا تسقوا المعصوم ) السويق بالسكر .
 
قديم 10-04-14, 03:02 PM   رقم المشاركة : 3
الفرزدق 99
موقوف







الفرزدق 99 غير متصل

الفرزدق 99 is on a distinguished road


هذه صفات زير النساء وليست صفات من تورمت رجلاه من كثرة الوقوف امام الله فاتقوا الله في نبيكم بئس ما يأمركم به ايمانكم







 
قديم 10-04-14, 04:04 PM   رقم المشاركة : 4
محب للخير
عضو ماسي






محب للخير غير متصل

محب للخير is on a distinguished road


يا فرردق هذه الروايات التى ذكرها الاخ شمري طي هى فى كتبك


فنتبه لما تقوله


واقول هذا ما يقوله النصارى فى نبي المسلمين

حيث ان الرسول حلل لنفسه اكثر مما حلل لامته

فانت لا يوجد فرق بينك وبين عقلية النصارى


مستدر الوسائل
ج1

0501/ 8 الطبرسى فى مكارم الاخلاق
وكان اى رسول الله (ص ) يقول جعل لذتى فى النساء و الطيب و جعل قرة عينى فى الصلاة والصوم

1501/ 9 الشيخ الطوسى فى اماليه

ان الله بعث عيسى بن مريم(ع ) بالرهبانية و بعثت بالحنيفية السهلة و حبب الى النساء والطيب و جعل(3) فى الصلاة قرة عينى

الكافي

كتاب النكاح .. باب حب النساء
9439 - 1 - علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن محمد بن أبي عمير، عن إسحاق بن عمار قال: قال أبوعبدالله (ع): من أخلاق الانبياء صلى الله عليهم حب النساء.


القائمه طويله ذكرها الاخ شمري طي

واكتفي بما ذكرته انا

فهل هو فى كتبكم كما تصفه والعياذ بالله زير نساء قبحكم الله






 
قديم 10-04-14, 04:53 PM   رقم المشاركة : 5
شمري طي
عضو ماسي







شمري طي غير متصل

شمري طي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرزدق 99 مشاهدة المشاركة
   هذه صفات زير النساء وليست صفات من تورمت رجلاه من كثرة الوقوف امام الله

إن كنت تقصد روياتكم فقد أجبت عن سؤالك وهو عنوان موضوعك وأحترقته بنفسك والحمد لله أولاً وأخيراً .


وإن كنت تقصد إستنتاجاتك السقيمة والتي تريد أن تطعن بعرض الرسول بسببها فقد سألتك ولم تجب .

لماذا !! لأنك إن أجبت أحرقت موضوعك .
وحصرك لإستنتاجاتك لكي توهم بأننا نطعن بالرسول
هو طعن منك بالرسول وكذب علينا .
فقد أثبت ذلك أعلامكم وهو أن الرسول كان يخرج بنسائه .

وبكلا الحالتين موضوعك - ولو أني أعطيه أكبر من حجمه عندما أقول موضوع وإلا هو إستنتاج سقيم سخيف لطعن بعرض الرسول - قد أحترق بإعترافك بفضائح رواياتكم
أو بإعتراف أعلام طائفتكم بأن الرسول يخرج بنسائه معه .

==============================


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرزدق 99 مشاهدة المشاركة
   فاتقوا الله في نبيكم بئس ما يأمركم به ايمانكم

نصائحك وفرها لنفسك .






التوقيع :
الــــــــــرفــــــضُ داءٌ بأمتنا أعراضهُ الجهلُ والتكفيرُ = دوائهُ قرآننا وصحيح سنتنآ والعقل بلسمهُ مع التفكيرُ
من مواضيعي في المنتدى
»» يا ابن الخطاب [ و يعملون بالقياس - تـقـيـة - ] :)
»» غفلة وأوهام [ القمي الكذوب ]
»» قاعدة ( كل يغني على ليلآهـ )
»» البعرة تدل على البعير
»» [ ... ] تنقيط الكتب في معامل آل سنسن .
 
قديم 10-04-14, 04:54 PM   رقم المشاركة : 6
فتى الشرقيه
عضو ماسي






فتى الشرقيه غير متصل

فتى الشرقيه is on a distinguished road


لماذا لا تقول هذا عن الحسين رضي الله عنه
وهو قد خرج بزوجته إلى القتال في كرب البلاء

اما وصفك لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم ,,, انه زير نساء
فهذا دليل على انك يهودي من اصل مجوسي
فاليهود هم من كان يصف الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا الوصف

وهل سنستغرب وجدك اليهودي عبدالله بن سباء







التوقيع :
فتى الشرقيه / هو فتى الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» رضوان وكسر الصنمين , وأنا وسكب وإحراق عقيدة الإمامين
»» سؤال بسيط يضيء النور لعوام الشيعه لفهم الحقيقة
»» لماذا ينسف الشيعه عقيدتهم ويستدلون بروايات غير المعصومين
»» الحسن والحسين يهدمان مبداء العصمة ومعرفة الأئمة / وثيقة
»» آية الله الميلاني , يثبت أكذوبة الأعلم وفق عقيدة الشيعه
 
قديم 10-04-14, 05:02 PM   رقم المشاركة : 7
كاوا محمد
عضو ماسي








كاوا محمد غير متصل

كاوا محمد is on a distinguished road


اقتباس:
براءتهم من تهمة الطعن بالسيدة عائشة لانهم اصلا لا يقبلون ان تتهم اي زوجه من ازواج الخاتم بذلك النوع من التهم

على من تضحك ؟ نتمنى أن نجد تعليقك (هنا)

هذه قائمة صغيرة بطعون الرافضة في ال البيت:
الأيرواني : الكُليني يَحُطُّ من كرامة الامام الحَسَن
أهل البيت يقومون بأمور قبيحة و"الامام الرضا " لا ينهى عن المنكر
المفيد : الحسين ألقى بنفسه للتهلكة
هَدِيَّةٌ لِلرَّافِضَةِ الْمُجْرِمِينَ الَّذِينَ ينكرون بنات النبي صلى الله عليه وسلم
صدق أولا تصدق : " فاطمة تلد الحسن وتحمل بالحسين في نفس اليوم "
هل يمكن ان يقول هذا الكلام من زوجته هي فاطمة الزهراء رضي الله عنها ؟






التوقيع :
قال الخوئي في معجمه ج 2ص113:"على أن ظهور الكذب أحيانا لاينافي حسن الرجل، فإن الجواد قد يكبو ".


اضغط لتحميل كتابي "الامام مالك وموقفه من الرافضة"

مدونتي للرد على الرافضة

صفحتي على facebook للرد على الرافضة

من مواضيعي في المنتدى
»» حوار هادئ مع الشيعة
»» باعتراف البحراني : ۞ الرافضة لا يعلمون من أحكام دينهم على اليقين الا القليل ۞
»» الجزائري يقوم بتحريف خطير لحديث أبي داود ليتماشى مع عقيدة الرافضة في المهدي-( وثائق)
»» زئير الليث في أن أهل السنة هم أتباع اهل البيت.
»» ماهي الصلوات الخمس عند الرافضة ؟ / وثيقة
 
قديم 10-04-14, 06:23 PM   رقم المشاركة : 8
الفرزدق 99
موقوف







الفرزدق 99 غير متصل

الفرزدق 99 is on a distinguished road


اولا : اضطرابكم واضح ففي الوقت الذي تسخرون من عقيدة ليس فيها كتاب صحيح اجدكم تلوذون بكتب ومصادر تلك العقيدة لكي تقنعوا انفسكم ان النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم رجل شهواني والعياذ بالله علما أن لروايات التي استشهدتم بها أن صحت تتحدث عن صفة اخلاقية في حين ان رواية الافك تتحدث عن زوج يصطحب زوجته

ثانيا : هربتم جميعا من نقاط الموضوع وهذا هو ديدن العاجز واخذتم تتشبثون بمسألة حب النبي للنساء غلما انها ملاحظة عابرة في الموضوع

ثالثا : يافتى الشرقية رسونا على بر فاما نحن ( مجوس ) واما نحن ( يهود احفاد ابن سبأ ) فليس هناك على كوكب الارض مخلوق نصفه مجوسي والنصف الاخر يهودي اللهم الا في خيالكم المريض
رابعا : لازل عندي رجاء اجد شخص فيكم لا يملك موهبة القذع والتهكم والسب حتى اعرف اركز معه في حواري







 
قديم 10-04-14, 09:49 PM   رقم المشاركة : 10
شمري طي
عضو ماسي







شمري طي غير متصل

شمري طي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرزدق 99 مشاهدة المشاركة
   ا
أولا : اضطرابكم واضح ففي الوقت الذي تسخرون من عقيدة ليس فيها كتاب صحيح اجدكم تلوذون بكتب ومصادر تلك العقيدة لكي تقنعوا انفسكم ان النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم رجل شهواني والعياذ بالله

أولاً : موضوعك أحرقته أنت بكلامك .

ثانياً : عن قولنا أنه لا يوجد لديكم كتاب صحيح فخذ فوقها هذه : كتبك لا تساوي عندنا عفطة عنز . ولكنها كتبك .

فكيف تقول نلوذ !!
بماذا نستشهد عليكم !!
سبحان الله فكل رافضي يقوم بالتسجيل له مباني خاصة به !!


هي كتبك وأنت من قال عنها ما نصه :

[ هذه صفات زير النساء وليست صفات من تورمت رجلاه من كثرة الوقوف امام الله ]

قال إضطراب قال .


=============================================


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرزدق 99 مشاهدة المشاركة
   علما أن لروايات التي استشهدتم بها أن صحت تتحدث عن صفة اخلاقية


لا لا , حب جماع طروقة عورة الــــــى آخره .

=============================================

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرزدق 99 مشاهدة المشاركة
   ا
في حين ان رواية الافك تتحدث عن زوج يصطحب زوجته

نعم نعم كما قال أعلام طائفتكم : زوج يصطحب زوجته .



=============================================



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرزدق 99 مشاهدة المشاركة
   ثانيا : هربتم جميعا من نقاط الموضوع وهذا هو ديدن العاجز واخذتم تتشبثون بمسألة حب النبي للنساء غلما انها ملاحظة عابرة في الموضوع

لا لا , بل هي أول نقطة أول نقطة في موضوعك والذي أحرقته بنفسك وليست عابرة فلا تتشبث بالكذب كما هو ديدنكم !!






التوقيع :
الــــــــــرفــــــضُ داءٌ بأمتنا أعراضهُ الجهلُ والتكفيرُ = دوائهُ قرآننا وصحيح سنتنآ والعقل بلسمهُ مع التفكيرُ
من مواضيعي في المنتدى
»» مساجد المسلمين بين عجعوج والمُعممين
»» الرادارات من مركزعـج للدراسات
»» الوديعة ترد إلى أهلها ( سالمة )
»» فـأر التجارب - أبو بصير -
»» و يصلون تقية .
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:01 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "