العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحوار مع الأباضية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-12-13, 09:01 PM   رقم المشاركة : 1
ابو راشد عماني
عضو ذهبي








ابو راشد عماني غير متصل

ابو راشد عماني is on a distinguished road


Post زيادة الإيمان ونقصانه عند الإباضيه !!

السؤال :


ما في القطعة السابعة من كتاب الهيمان عند تفسير قوله تعالى : (( وإذا تُلِيت عليهم آياته زادتهم إيمانا)) الانفال/2 فقد قال قائل إن الإيمان يزيد وينقص ورأينا في المشارق في باب الإيمان ما يخالف ذلك ، تفضل أوضح لنا صحة ذلك.


الجواب:


لعل مراد الشيخ بزيادة الإيمان ونقصه نفس وصفه بذلك ، فإن الإيمان يقوى بقوة اليقين ويضعف بضعفه فيكون قد سمّى ضعفه ناقصا ، فإن كان هذا هو المراد فلا بأس به والخلاف فيه لفظي يعني أنه راجع إلى اللفظ.


والذي في المشارق هو المذهب الحق وعليه الأصحاب أجمع وبه قالت المعتزلة ، وهو أن الإيمان يزيد وينقص والمراد بالإيمان في هذا الموضع القيام بالواجبات أجمع ، والمراد بزيادته زيادة الفرائض على المكلف الواحد وذلك أن الانسان يأتي عليه حال لا يلزمه فيه إلاّ التوحيد فإذا وجد فهو مؤمن ثم يأتي عليه الحال الثاني يلزمه فيه مع التوحيد فرض الصلاة ثم يأتي عليه حال ثالث يلزمه فيه فرض الصيام ثم يلزمه فرض الزكاة ثم الحج إلى غير ذلك من الواجبات فإيمانه يزيد بزيادة الفرائض وكلما صار في مرتبة من مراتب الإيمان الواجبة لم يكن له أن ينزل عنها إلى ما دونها فهذا معنى قولهم الإيمان يزيد ولا ينقص يعني أن الفرائض تزيد وإذا زادت فليس للعبد أن ينقص منها فإن نقص شيئا منها فليس بمؤمن بل هو كافر نعمة وهذا بإجماع ولا خلاف فيه من أحد من الأصحاب وإنما خالفت فيه الأشعرية ومن قال بقولهم وذلك أنهم أثبتوا الإيمان الناقص ، وأوجبوا له بدخول الجنة لزعمهم أن من قال لا إله إلا الله دخل الجنة وإن زنى وإن سرق ، فالمسألة بهذا النظر من مسائل الدين ، وليس مراد الشيخ هذا وإنما مراده المعنى الأول وهو نفس التسمية أو أنه أراد يزيد بزيادة الطاعات غير الواجبة ونقص بنقصانها وهذا أيضا لا بأس به فإن ترك النقل جائز.والله أعلم.


جوابات السالمي (( ج6 -232)).






التوقيع :
لا إله إلا الله محمدا رسول الله
من مواضيعي في المنتدى
»» خلق القرآن/ثلاث وجهات نظر لإباضية يقول بها كبار علماء القرن الثالث للهجرة!
»» اشراط الساعة عند الإباضية..
»» أربعة انواع من الإمامه عند الإباضيه!
»» اثبات صفة الوجود في الخارج لله تعالى عند الإباضية..
»» العقل ..بين جماح الطبع وترويض الشرع !!
 
قديم 26-12-13, 09:42 PM   رقم المشاركة : 2
التائبة لله
عضو ذهبي








التائبة لله غير متصل

التائبة لله is on a distinguished road


سبحان الله التكلف!







 
قديم 27-12-13, 04:24 PM   رقم المشاركة : 3
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


جزاك الله كل خير اخي ابوراشد على هذا النقل المهمّ :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو راشد عماني مشاهدة المشاركة
  
السؤال :
ما في القطعة السابعة من كتاب الهيمان عند تفسير قوله تعالى : (( وإذا تُلِيت عليهم آياته زادتهم إيمانا)) الانفال/2 فقد قال قائل إن الإيمان يزيد وينقص ورأينا في المشارق في باب الإيمان ما يخالف ذلك ، تفضل أوضح لنا صحة ذلك.

الجواب:
لعل مراد الشيخ بزيادة الإيمان ونقصه نفس وصفه بذلك ، فإن الإيمان يقوى بقوة اليقين ويضعف بضعفه فيكون قد سمّى ضعفه ناقصا ، فإن كان هذا هو المراد فلا بأس به والخلاف فيه لفظي يعني أنه راجع إلى اللفظ.

هاهو عالم الاباضيه يناقض نفسه بنفسه فينكر نقص الايمان ويقر بضعفه , فضعف الإيمان ضعف نقصان بلا ريب؛ ولذا احتج به أهل العلم على أنّ زيادة الإيمان هي قوّته وضعفه هو نقصانه.
بل حتى كبار مفسريهم أقرّو بذلك مرغمين ,, بأنّه بمجرد ارتكاب الذنب يضعف الايمان :



* تفسير هميان الزاد إلى دار المعاد / اطفيش (ت 1332 هـ) مصنف و مدقق
{ كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ مَّا كَانُواْ يَكْسِبُونَ }
{ كَلاَّ } ردع عن هذا القول وقيل معناه لا يؤمنون * { بَلْ رَانَ } بإدغام اللام في الراء وهو أجود من قراءة الفك وهي قراءة حفص * { عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ } تغشى وتعطي على قلوبهم ما عملوه من القبائح حتى صار عليها كالصدأ على نحو المرأة حتى لا يظهر لهم الحق اصروا على الكبائر والصغائر وسوفوا التوبة حتى لا يقبل القلب الخير ولا يميل اليه فإن كثرة الأفعال سبب لحصول الملكات فذلك سبب تكذيبهم بالآيات وما فيها وعنه صلى الله عليه وسلم " العبد إذا أذنب ذنبا حصل في قلبه نقطة سوداء حتى يسود قلبه كله "



* تفسير تفسير كتاب الله العزيز/ الهواري (ت القرن 3 هـ) مصنف و مدقق :
قال تعالى: { كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُواْ يَكْسِبُونَ } تفسير الحسن: إنه الذنب على الذنب حتى يموت القلب.
ذكروا عن حذيفة قال: القلب في مثل الكف، فيذنب العبد الذنب فينقبض، ثم يذنب الذنب فينقبض، ثم يذنب الذنب فينقبض حتى يسمع الخبر فلا يجد في قلبه سماعا فيحرم منه، فهو الران.


#تعليق :
نقول لهؤلاء الذين ينكرون نقصان الايمان ,, إن كان التصديق على قولكم يقبل الزيادة ولا يقبل النقصان أخبرونا عن حاله قبل حصول الزيادة أكان ناقصاً أو كاملاً؟
فإن كان كاملاً فما وجه الزيادة فيه وهو كامل، وإن كان ناقصاً وهو كذلك خصمتم، وبهذا يظهر تناقضهم، وتهافت قولهم .








التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» موقع رافضي أتى بالطّامه الكبرى أراد انكار الزواج فطعن في الكرار والعوام مصدومين ....
»» اقتراح .. بل هو سلاح لم نحسن استغلاله كما استغلّه اعدائنا (فلسفة الاعلام الغربي)
»» من تناقضات مفتي الخوارج الإباضية أحمد الخليلي
»» ثناء 85 عالم على شيخ الإسلام ابن تيمية ( من كتاب الرد الوافر ) :
»» الشيعة لايحبّون آل البيت وإليكم الدليل
 
قديم 27-12-13, 05:33 PM   رقم المشاركة : 4
ابو راشد عماني
عضو ذهبي








ابو راشد عماني غير متصل

ابو راشد عماني is on a distinguished road


بارك الله بك اخي سالم السهلي ،، هذا النقل نقلته خصيصاً لك لتفند شبهاتهم المتهالكه ،،

:d :d :d







التوقيع :
لا إله إلا الله محمدا رسول الله
من مواضيعي في المنتدى
»» استفسار /ممكن الإجابه يا إباضي ؟
»» السالمي-تحريم ذبائح أهل الكتاب!!!
»» أربعة انواع من الإمامه عند الإباضيه!
»» كذب الإباضيه على اهل السنة في منتدى الإباضية
»» اعطاء الزكاة للمخالفين في المذهب الإباضي!!!
 
قديم 12-09-14, 12:40 PM   رقم المشاركة : 5
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


وبك بارك الرحمن أخي ابوراشد ... يرفع لأحفاد ابن ملجم .







التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» تساؤلات العواام تنسف خرافة المسردب وتكشف حقيقة مايُخفون
»» الإباضي مسعود المقبالي حاول إنكار تكفيره للإمام علي فوقع في تناقضات صارخة !
»» مُكَافِح الشُّبُهات | أبو عمر الباحث – غفر الله له ولوالديه
»» الضيف الجديد (مشارق الانوار ) من هنا
»» حقيقة الإباضية (يوتيوب)
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:30 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "