العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-10-13, 03:52 PM   رقم المشاركة : 1
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


ستغرب شمس الأحد القادم - بمشيئة الله - كاسفة في مشهد مهيب

قال إن العالم سيشهد في العام الجديد "كسوفين" للشمس و"خسوفين" للقمر
ستغرب شمس الأحد القادم - بمشيئة الله - كاسفة في مشهد مهيب






- الكسوف القادم سيكون مركباً وسيحجب القمر قرص الشمس جزئياً



- الجزء المنكسف من الشمس سيبلغ أقصاه في جنوب جازان ليصل إلى نحو 60% بينما يكون في الرياض 37%


- النظر إلى الكسوف مباشرة قد يصيب بالعمى المؤقت أو تلحق بالعين أضرار دائمة


- في عام 2027م سنشاهد كسوفاً شمسياً كلياً مخيفاً ونادراً، وسنرى النجوم والكواكب في "عز النهار"
أوضح الدكتور عبدالله المسند، عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم والفلكي المعروف، أن الكسوف الذي سوف يحدث يوم الأحد القادم ستغرب فيه الشمس كاسفة في كل أنحاء المملكة في مشهد رهيب مهيب، وعليه سيكون شهر ذي الحجة الحالي 30 يوماً؛ لغروب القمر والشمس معاً في أفق السعودية، والفارق بين بداية الكسوف في أول منطقة وآخر منطقة نحو 7 دقائق فقط.
وأضاف "المسند" أن الكسوف سيبدأ في الشمال الغربي "منطقة تبوك" أولاً، ثم المنطقة الغربية ويتوغل إلى الوسطى وأخيراً الشرقية، والجزء المنكسف من الشمس سيبلغ أقصاه في جنوب جازان ليصل إلى نحو 60%، المزيد من التفاصيل في الحوار التالي:
* كيف يحدث الكسوف علمياً؟
يحدث كسوف الشمس عندما يقع القمر بين الشمس والأرض، وتكون الأجرام الثلاثة على خط واحد؛ وذلك آخر الشهر القمري، شريطة أن يكون القمر قريباً من إحدى العقدتين الصاعدة أو النازلة؛ لأن مدار القمر حول الأرض مائل خمس درجات عن مدار الأرض حول الشمس، لذا فإن الكسوف لا يقع نهاية كل شهر، بل يكون القمر عادة فوق أو تحت العقدة أو النقطة التي يتقاطع عندها المداران، وتحدث هذه الحوادث الكونية بصورة تدفع الإنسان إلى تعظيم وتبجيل الخالق، وتوحيده، والخوف منه سبحانه وتعالى.
* هل لكسوف الشمس أنواع؟
بالتأكيد لكسوف الشمس ثلاثة أنواع: جزئي، وكلي عندما يكون القمر قريباً من الأرض وقرصه يساوي في نظر العين قرص الشمس أو أكبر منه، وحلقي: عندما يكون القمر بعيداً عن الأرض، ويكون حجم قرصه أصغر من حجم قرص الشمس في نظر العين فلا يستطيع تغطية قرص الشمس كاملاً، بل تظهر الشمس على جوانبه على هيئة حلقة مضيئة، فسمي بكسوف حلقي، وتفسير ذلك أن بعد القمر من الأرض يتغير؛ لكون مداره حول الأرض بيضاوياً، وليس دائرياً، وبالتالي فمنظر القمر وحجمه بالنسبة للناظر يختلف بنسبة 13%.
* ما نوع الكسوف القادم؟
الكسوف القادم كسوف مركب، إذ سيحجب القمر قرص الشمس (جزئياً) في كثير من البلدان، و(حلقياً) في موضع بحري محدود في المحيط الأطلسي، و(كلياً) في بلدان وسط إفريقيا، هذا من جهة، ومن جهة أخرى وفي المناطق التي ستشهد كسوفاً كلياً سوف يرى الناس قرص الشمس والقمر بحجم واحد! على الرغم أن قطر الشمس أكبر من قطر القمر بـ400 مرة! وسبب ذلك أن الأرض تبعد عن الشمس بمسافة أطول من بعدها عن القمر بـ400 مرة؛ لذا سيشاهدون قرص الشمس مساوياً لقرص القمر في الحجم في نظر العين، ولله في خلقه شؤون.
* ما هي المناطق التي سيرى فيها الكسوف القادم؟
في كل العالم العربي، وبوجه عام سيرى الكسوف في غرب قارة آسيا، وجنوب قارة أوروبا، وشمال قارة أمريكا الجنوبية، وشرق قارة أمريكا الشمالية، وكل قارة إفريقيا عدا جنوب دولة جنوب إفريقيا.
* متى سيبدأ الكسوف؟
على وجه التحديد يبدأ الكسوف الحلقي بإذن الله تعالى فوق مثلث برمودا في غرب المحيط الأطلسي، نحو 1000 كم شرق ولاية فلوريدا، وذلك عند الساعة 01:04 ظهراً بتوقيت مكة المكرمة، ومن ثم يتحرك ظل القمر بسرعة فائقة تبلغ نحو 2125 كم في الساعة ناحية الجنوب الشرقي (تبعاً لحركة القمر حول الأرض في حينه)، وبعد أقل من دقيقتين يتحول الكسوف الحلقي إلى كسوف كلي، (ويبلغ عرض ظل القمر على الأرض 57.5 كم)، حيث يلامس ظل القمر سطح المحيط الأطلسي، ويصبح قرص القمر بحجم قرص الشمس بالنسبة للمشاهد مِن على الأرض، وتفسير ذلك أن القمر في بداية الكسوف كان بعيداً عن الأرض (في نقطة الأوج وهي الأبعد) فنتج عنه كسوف حلقي، ومن ثَم اقترب بشكل سريع إلى الأرض فنتج عنه كسوف كلي، ثم يواصل الكسوف الكلي مسيرته نحو السواحل الإفريقية الغربية وسط القارة، ومن ثم يزحف شرقاً حتى ينتهي إلى الحدود الإثيوبية الصومالية عند الساعة 04:20 عصراً، وبذلك يكون طول خط الكسوف الكلي حوالي 13600 كم، وهو ما يمثل حوالي 1% من مساحة الأرض، وعليه بدأ الكسوف حلقياً وانتهى الكسوف كلياً، وهذا حدث نادر، ومن النادر أيضاً أن يقطع خط الكسوف الكلي خط جرينتش (صفر) وخط الاستواء (صفر) في حدث واحد، وهذا لم يحصل وفقاً للحسابات الفلكية الرياضية القطعية إلا 15 مرة فقط، خلال 5000 آلاف سنة ماضية! وآخر كسوف قطع خطي (صفر - صفر) حدث عام 1466م، بينما الحدث القادم سيكون 2114م والله أعلم.
* هل رؤية الكسوف تختلف من مكان إلى آخر؟
بالتأكيد تختلف، فعلى سبيل المثال الكسوف يبدأ في الشمال الغربي (منطقة تبوك) أولاً، ثم يزحف نحو المنطقة الغربية، فالجنوب الغربي، ثم يتوغل إلى الوسطى وأخيراً الشرقية، والجزء المنكسف من الشمس سيبلغ أقصاه في جنوب جازان ليصل إلى نحو 60%، بينما يكون في الرياض 37%، والله أعلم.
* هل بالإمكان تحديد وقت الكسوف؟
سيحدث - بإذن الله تعالى - يوم الأحد القادم 29 ذي الحجة (3 نوفمبر)، ووفقاً لأفق الرياض سيكون على النحو التالي: بداية الكسوف: 04:18 عصراً، ذروة الكسوف: 05:11 عصراً، نهاية الكسوف: ستغرب الشمس منكسفة، وعليه فسيكون شهر ذي الحجة 30 يوماً؛ لغروب القمر والشمس معاً في أفق السعودية، وستخلو السماء من هلال، ويكون يوم عاشوراء يوم الخميس 14 نوفمبر، طول فترة الكسوف: 54 دقيقة، والجزء المنكسف من الشمس في الرياض حوالي 37%، ويبدأ ظهور الكسوف على قرص الشمس من الجهة السفلية لها، ومن ثَم يحجب الثلث السفلي الأيسر للشمس، وأتوقع أن ينادى لصلاة الكسوف في الرياض حوالي الساعة 04:30 عصراً تطبيقاً لسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، حيث قال: "إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِمَا عِبَادَهُ وَإِنَّهُمَا لَا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ مِنْ النَّاسِ فَإِذَا رَأَيْتُمْ مِنْهَا شَيْئًا فَصَلُّوا وَادْعُوا اللَّهَ حَتَّى يُكْشَفَ مَا بِكُمْ"، رواه مسلم.
* وهل ستشهد المملكة حوادث كسوف أو خسوف العام القادم 1435هـ؟
نعم سيشهد العالم في عام 1435هـ كسوفين للشمس، وخسوفين للقمر، ولن تُشاهد في أفق السعودية، والله أعلم وأحكم، كما سيكون هناك كسوف حلقي مخيف في أجزاء من شرق السعودية، وفي أجزاء من قطر، والإمارات، وعمان وذلك في 26 ديسمبر 2019م، يليه مباشرة كسوف حلقي آخر في 21 يونيو 2020م، حيث سيشاهد في أجزاء من جنوب الربع الخالي، وأجزاء من اليمن، وسلطنة عمان، والله أعلم.
* متى آخر كسوف (كلي) شُوهد في المملكة؟
آخر كسوف كلي شوهد في المملكة كان قبل 62 سنة، وبالتحديد في 25 فبراير 1952م، ووقع قبله في 30 أغسطس 1905م، أي قبل 109 سنوات، والله أعلم.
* ومتى سيشاهد كسوف كلي في المملكة؟
بإذن الله تعالى سنشاهد في السعودية كسوفاً شمسياً كلياً مخيفاً ونادراً؛ حيث سنشاهد في وضح النهار النجوم والكواكب وذلك عام 2027م، وعلى وجه التحديد في مكة وجدة سيعيشون ليلاً بهيماً لمدة 5 و 6 دقائق على التوالي، وذلك بُعيد الواحدة ظهراً، يليه كسوف كلي آخر عام 2034م.
* أخيراً هل هناك خطورة كامنة عند مشاهدة الكسوف بالعين المجردة؟
النظر إلى الشمس خطر جداً على شبكية العين، سواء كانت الشمس كاسفة أم لا، وعليه فإني أهيب بالجميع تجنب النظر إلى الشمس مباشرة، أو حتى باستخدام نظارات شمسية، أو أفلام محترقة ونحوها؛ نظراً لخطورة الأشعة الشمسية المرئية والمباشرة على العين والتي قد تصيب بالعمى المؤقت، أو تلحق بالعين أضرراً دائمة، ويشار إلى أن هناك نظارات خاصة لمتابعة الكسوف تسمى Eclipsers Glasses، أو أن يتابع الكسوف عبر القنوات الفضائية، والله يحفظ الجميع.






التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» إيران تقتات من النزاع الإسلامي الليبرالي
»» لماذا لانتمكن من الوصول الى مسجد في بغداد للصلاة فيه.. بينما يتمكن (الارهابيون) من ال
»» مقبرة بلا أسماء جنوب دمشق والفاتحة تقرأ لـ1100 سوري
»» اعدام الشبيح الذي حرف بالقرآن الكريم وشبه الاسد بالله تعالى !
»» "المسند": تحذير البحرية الأمريكية للخليج "مكذوب ومحتواه غبي"
  رد مع اقتباس
قديم 29-10-13, 07:43 AM   رقم المشاركة : 2
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الشمس والقمر آيتان من آيات
الله لا ينكسفان لموت أحد
ولا لحياته...
ولكن ......
الله تعالى يخوف بها عباده ..!

















التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» واشنطن تلوح بحق الفيتو لمنع عقوبات جديدة على إيران
»» يوم الاربعاء القادم أول حكم على الروافض مثيري الشغب في القطيف
»» فضيحة عبدالله الحليمي الخائن السعودي مراسل قناة العالم
»» ارتفاع حصيلة ضحايا حادث "مغيراء الدوادمي" إلى 12 وفاة
»» تساقط الثلوج على تبوك والجوف / صور وفيديو
  رد مع اقتباس
قديم 03-11-13, 03:23 PM   رقم المشاركة : 3
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


قالت: قد يؤدي إلى حرق وتلف الشبكية "الشمسي"

"الصحة": لا تنظروا لقرص الشمس وقت الكسوف!







‏نصح مركز معلومات الإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة، المواطنين والمقيمين؛ بتجنب النظر - بشكل مباشر - إلى قرص الشمس وقت حدوث "الكسوف"، والذي قد يؤدي إلى حرق واعتلال (تلف) الشبكية الشمسي، كما قد يؤدي الشعاع القوي إلى حدوث تلف دائم في مركز البصر بالشبكية؛ مما يؤدي إلى فقد ملحوظ ودائم في الرؤية المركزية للبصر.
وأكد مركز المعلومات بوزارة الصحة: أن عدم استعمال وسائل المراقبة الملائمة، قد يؤدي إلى أذية مؤقتة أو دائمة في العين، ربما تصل إلى فقدان البصر بشكل ملحوظ، حيث يعتمد ذلك على كمية الأشعة الضارة داخل العين، ومدة التركيز في قرص الشمس أثناء "الكسوف".
ولفت "المركز" إلى إمكانية النظر مباشرة إلى الشمس فقط، باستعمال الواقيات المصممة خصيصاً لمراقبة الشمس، خلال وقت "الكسوف"، ويفضل مراقبة ظاهرة كسوف الشمس عن طريق التلفاز، ووسائل الإعلام الأخرى.
علماً بأن "النظارة الشمسية" المتداولة، قد لا تؤدي الغرض من الوقاية من الأضرار المترتبة على المشاهدة المباشرة.






التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» هيومن رايتس: قوات الأسد تقذف السكان بقنابل حارقة
»» بالصور:العثور على دنانير الخليفة الفاطمي الذي منع أكل الملوخية قبل 1000 عام
»» سيول مكة المكرمة : ٦٣٢ بلاغاً واحتجازات للسيارات وتماسات كهربائية
»» على خطى ابن عمها.. حصة آل الشيخ تطعن بالبخاري وترد حديثًا صحيحًا
»» الشرطة تعثر على سكين بمسرح جريمة قتل "ناهد المانع" (فيديو)
  رد مع اقتباس
قديم 03-11-13, 03:29 PM   رقم المشاركة : 4
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم

الكسوف والخسوف

الحمد لله الذي خلق الليل والنهار والشمس والقمر ، وأشهد أن لا إله إلا الله المنجي من عذاب النار وعذاب القبر ، والصلاة والسلام على نبينا محمد ما أشرقت شمس وأنار بدر . . أما بعد :
فقد خلق الله الليل والنهار والشمس والقمر لحكمة بالغة وغاية سامية ، فهم يسبحون الله تعالى لقوله تعالى : { لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون } ( يس40 ) ، فالليل سكن وراحة واطمئنان والقمر نوره ، أما النهار فمعاش وكد وتعب ونصب والشمس ضياؤه ، ولهذا قال الله تعالى : { وهو الذي جعل لكم الليل لباساً والنوم سباتاً وجعل النهار نشوراً } ( الفرقان47 ) ، والله تعالى حكيم عليم لا يخلق شيئاً عبثاً ، تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً ، وإنما خلق كل شيء لحكمة ، ومما خلق الله تعالى الشمس والقمر ، وهما آيتان من آيات الله تعالى خلقا من أجل مصلحة عامة أو خاصة وكل ذلك بتقدير الله عز وجل ، فقال جل من قائل سبحانه : { هو الذي جعل الشمس ضياءً والقمر نوراً وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون } ( يونس5 ) ، وقال تعالى : { فالق الإصباح وجعل الليل سكناً والشمس والقمر حسباناً ذلك تقدير العزيز العليم } ( الأنعام96 ) ، يقول بن كثير في تفسير هذه الآية : [ والشمس والقمر حسباناً أي يجريان بحساب مقنن مقدر ، لا يتغير ولا يضطرب ، بل لكل منهما منازل يسلكها في الصيف والشتاء ، فيترتب على ذلك اختلاف الليل والنهار طولاً وقصراً ] انتهى . وقال بن سعدي في تفسير هذه الآية : [ والشمس والقمر حسباناً ، بهما تعرف الأزمنة والأوقات فتنضبط بذلك أوقات العبادات ، وآجال المعاملات ، ويعرف بها مدة ما مضى من الأوقات ] انتهى .

ومن حكته الله تعالى أن جعل في تلك الآيتين العظيمتين ـ الشمس والقمر ـ جعل فيهما تخويفاً لعباده إذا طغوا وبغوا ، أن يراجعوا دينهم قبل أن يحل بهم عذاب ربهم ، ولهذا كان الكسوف والخسوف ظاهرتين غريبتين يخوف الله بهما عباده ، قال تعالى : { وما نرسل بالآيات إلا تخويفاً } ( الإسراء59 ) . لذلك كان الدافع للكسوف والخسوف هو تخويف العباد ، وليس أموراً فلكية عادية طبيعية كما يصورها أعداء الملة والدين ليبعدوا المسلمين عن دينهم فتقسوا قلوبهم ولا يعد لديهم أي اهتمام بهذه الآية العظيمة ، حتى أن البعض منهم يفرح ويستبشر بوجود هاتين الآيتين ، ومنهم من يذهب إلى قمم الجبال وأعالي التلال ليشاهدوا ذلك الحدث العظيم بالمناظير والتلسكوبات ويغمرهم الفرح والسرور ، وغفلوا بل عميت عقولهم عن السبب الحقيقي لذلك ، فسبحان الله العظيم .
ومعلوم أن الكسوف والخسوف لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته ، فالأمر أكبر من ذلك وأخطر ، فهي آيات من آيات الله تعالى الدالة على عظمته وجبروته وقوته ليخوف بها عباده حتى يتوبوا إلى بارئهم ويعودوا إلى دينهم .
فالواجب إذا رأى الناس ذلك أن يفزعوا خائفين وجلين ، ويتضرعوا إلى الله بالدعاء والتوبة والإنابة إليه ، وأن يكثروا من الصدقة والاستغفار وأعمال البر والخير ، والإحسان إلى الفقراء والمساكين ، ومساعدة اليتامى والأرامل ، وأن يهرعوا إلى الصلاة ، وهي صلاة غير مألوفة ، لم يألفها الناس ولم يعتادوها .

حال السلف والخلف مع صلاة الكسوف والخسوف :
كسفت الشمس في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ففزع وفزع معه المسلمون فزعاً شديداً ، وخرج عليه الصلاة والسلام مسرعاً إلى المصلى حتى أن رداءه سقط من عليه ولم يشعر به من شدة فزعه وخوفه وهول تلك الآية العظيمة ، وعندما وصل المصلى نادى مناد بالناس ( الصلاة جامعة ) ، فاجتمع الناس رجالاً ونساءً ، صغاراً وكباراً ، فصلى بهم صلاة غريبة لغرابة واقعتها ، والناس يصرخون ويبكون خوفاً من الله تعالى ، ولقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم في تلك الصلاة الجنة والنار ورأى أموراً جساماً ، فرأى النار ، فقال : ما رأيت منظراً أفظع منها ـ اللهم أجرنا من النار ـ ثم بعد الصلاة خطب الناس خطبة بليغة وعظهم وذكرهم بربهم سبحانه .
أما حالنا اليوم مع الكسوف والخسوف فحال غريبة قد لا يمت للإسلام بصلة والعياذ بالله ، فكم وقع الكسوف والخسوف ، وكم صلينا تلك الصلاة ، ومع ذلك فالناس بل أكثرهم ما بين لهو ولعب ، ومشاهدة للحرام عبر القنوات والشاشات والمجلات ، وبين جلوس على الشوارع والأرصفة لسماع دندنة خبيثة محرمة ، وما بين نائمون لا هون غافلون وغارقون في بحر الذنوب والمعاصي ، فإذا رأوا تلك الآيات لم يحرك ذلك فيهم ساكناً ، فهل بعد هذه الغفلة من غفلة ، فهم سكارى وما هم بسكارى ، ألهتهم المغريات والملهيات ، فلا إله إلا الله .
وسبب ذلك ما أوقعه أعداء الدين في قلوب المسلمين ، من تهوين وتسهيل لأمر الكسوف والخسوف ، وأن ذلك أمر طبيعي يحدث كل عام ، وأن سببه ظاهر طبيعية لا خوف ولا قلق منها البتة ، حتى قست قلوب كثير من المسلمين فهي كالحجارة أو أشد قسوة ، والصحيح غير ذلك إطلاقاً ، فالكسوف والخسوف كما أسلفنا آيتان من آيات الله تعالى يظهرهما لحكمة بالغة ، ليراجع الناس دينهم ويصحوا من غفلتهم ، فتم للأعداء ما أرادوا فتساهل الناس بأمر الكسوف والخسوف ، حتى لم يقبل على المساجد إلا كبار السن ومن كتب الله لهم الهداية والتوفيق ، أما الآخرون فهم غارقون في سباتهم وغفلتهم ولهوهم ولعبهم ، لا خوف ولا حياء من الله تعالى ، وهذه مخططات صهيونية نصرانية لابعاد المسلمين عن دينهم حتى يقعوا فريسة في حبائل الشيطان وأعوانه من الإنس ـ أعاذ الله المسلمين من ذلك وردهم إليه رداً جميلاً .
فأقول : أين هؤلاء الخلف عن أولئك السلف ؟ أين نحن عن خير القرون قرن النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضوان الله عليهم عندما رأوا تلك الآية العظيمة هرعوا جميعاً إلى الصلاة وهم يبكون ويجأرون إلى الله بالصلاة والدعاء ، أين تلك الحال من حالنا بعض المسلمين اليوم الذين إذا رأوا تلك الآيات العظام هرعوا إلى الطرب والرقص واستعدوا مبكراً لرؤية الكسوف والخسوف ـ نعوذ بالله من الغفلة .

أسباب الكسوف والخسوف :
هناك سببان للكسوف والخسوف ، بسببهما يقع كل منهما :

أولاً : سبب حسي :
فسبب كسوف الشمس ، أن القمر يقع بينها وبين الأرض فيحجب بعض ضوئها عن الأرض ولا يحجب ضوءها كله لأن الشمس أكبر وأرفع من القمر ، لذلك لا يمكن أن يحدث كسوف كلي على بقاع الأرض .
وخسوف القمر يحدث بسبب وقوع الأرض بين الشمس والقمر ، فتحول الأرض بينهما ، ومعلوم أن القمر جرم معتم يستمد نوره من الشمس ، فإذا حالت الأرض بينهما وقع الخسوف .

ثانياً : السبب الشرعي :
يتضح ذلك جلياً في الحديث الذي رواه المغير بن شعبة قال : كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم مات إبراهيم فقال الناس : كسفت الشمس لموت إبراهيم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ إن الشمس والقمر لاينكسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتم ذلك فصلوا وادعوا الله ] ( البخاري مع الفتح 3/223 ) .
وعن أبي بكرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ، ولكن الله تعالى يخوف بها عباده ] ( البخاري مع الفتح 3/235 ) . إذاً السبب الشرعي في حدوث الكسوف والخسوف هو تخويف الله للعباد ، ليتركوا ما وقعوا فيه من الذنوب والمعاصي والآثام الجسام ، وتوالى حدوث تلك الآيات في هذا الوقت بالذات لكثرة المغريات الحياتية ، والانفتاحية والإباحية التي تعيشها معظم المجتمعات ، فانجرف الناس في تيار الحضارة الزائفة ، فضلوا أنفسهم وأضلوا غيرهم ، فأرسل الله تبارك وتعالى تلك الآيات تخويفاً وإنذاراً لعباده كيلا يحل بهم ما بحل بمن سبقهم من الأمم الغابرة ، فعليهم أن يرجعوا إلى ربهم ويعودوا إلى دينهم حتى لا يقع بهم سخط الله وغضبه ، قال تعالى : { ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون } ( الروم41 ) .
فالواجب على المسلم إذا رأى تلك الآيات العظام والعلامات الجسام أن يبادل إلى طاعة ربه ومولاه ، وأن يفزع إلى الصلاة خوفاً من ربه سبحانه ، ويترك ماسوى ذلك من ملاه وملاعب ومغريات .

وقت الكسوف والخسوف :
أما بالنسبة لكسوف الشمس فلا يمكن أن يحدث إلا في أواخر ليلة الثامن والعشرين ، أو التاسع والعشرين ، أو الثلاثين ، لأنه في تلك الأيام يكون القمر قريباً من الشمس فيحجب بعض ضوئها عن الأرض فيحدث الكسوف .
أما خسوف القمر فلا يحدث إلا في أيام إبدار القمر ، أي في الأيام التي يكون فيها القمر بدراً ، ويكون ذلك في ليلة الثالث عشر ، والرابع عشر ، والخامس عشر . ( انظر فتاوى بن تيمية 12/370 ) .

صفة صلاة الكسوف والخسوف :
عن عائشة رضي الله عنها قالت : خسفت الشمس في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس ، فقام فأطال القيام ، ثم ركع فأطال الركوع ، ثم قام فأطال القيام ، وهو دون الأول ، ثم ركع فأطال الركوع وهو دون الركوع الأول ، ثم سجد فأطال السجود ، ثم فعل في الركعة الثانية مثل ما فعل في الأولى ، ثم انصرف وقد انجلت الشمس ، فخطب الناس ، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال : [ إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينخسفان لموت أحد ولا لحياته ، فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله وكبروا ، وصلوا ، وتصدقوا ، ثم قال : يا أمة محمد ، والله ما من أحد أغير من الله أن يزني عبده أو تزني أمته ، يا أمة محمد لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً ] ( البخاري ) .

ومن الحديث السابق نستفيد عدة أمور :
1- أن الكسوف آية من آيات الله تعالى يخوف الله بها عباده .
2- الكسوف يرتبط بالشمس ، بينما الخسوف يكون مرتبطاً بالقمر ، وذلك إذا اجتمعا ، فيقال : كسوف الشمس ، وخسوف القمر . أما إذا انفردا فيطلق على كل منهما كسوف وخسوف ، فيقال : كسوف الشمس وخسوف الشمس ، وكسوف القمر وخسوف القمر .
3- إذا حصل الكسوف والخسوف ، فيفزع الناس إلى الصلاة والدعاء والصدقة والتكبير والتهليل وذكر الله تعالى على كل حال .
4- اختلف العلماء في حكم صلاة الكسوف والخسوف ، فمنهم من قال : أنها سنة ، ومنهم من قال : أنها واجبة ، وهو اختيار العلامة بن القيم الجوزية رحمه الله تعالى ، ولا شك أن هذا القول أبرأ للذمة وأقرب للصواب وهو اختيار وجيه ، ولو لم تكن واجبة لما فزع النبي صلى الله عليه وسلم ، ونادى لها الصلاة جامعة ، فاجتمع الصحابة وصفهم صفوفاً ، ولو لم تكن واجبة لما حصل التخويف بها .
5- صفة صلاتي الكسوف والخسوف كما يلي :
ركعتان بأربع ركوعات وأربع سجدات ، يكبر فيقرأ الفاتحة وسورة طويلة ، ثم يركع ركوعاً طويلاً بقدر القراءة ، ثم يرفع ويقول سمع الله لمن حمده ، ربنا ولك الحمد ، ثم يقرأ الفاتحة وسورة طويلة أقصر من التي قبلها ، ثم يركع ركوعاً طويلاً أقصر من الذي قبله ، ثم يرفع قائلاً سمع الله لمن حمده ، ربنا ولك الحمد ، ثم يسجد سجدتين طويلتين بقدر القراءة ، الأولى منهما أطول من التي تليها ، ثم يصلي الركعة الثانية كالأولى ولكن دونها في كل ما يفعل ، دفعاً للحرج والمشقة على الناس ، ومنعاً للضجر والسآمة ، لأن المصلي حينما يدخل الصلاة يكون على قدر كبير من النشاط فما يلبث أن يضمحل هذا النشاط شيئاً فشيئاً ، فناسب ذلك أن تكون الصلاة متفاوتة في الطول .
6- يسن لصلاة الكسوف خطبة واحدة ، وهو قول الشافعي وإسحاق وكثير من أهل الحديث ، بينما ذهب الحنفية والمالكية والحنابلة إلى أنه ليس لها خطبة ، والصحيح في ذلك أنه يسن لها خطبة وهو اختيار الشيخ محمد بن صالح العثيمين ( انظر الشرح الممتع 5/249 ) ، ( انظر تيسير العلام 1/338 ) .
7- تعجيل التوبة والإنابة إلى الله تعالى ، قبل أن هادم اللذات ومفرق الجماعات الموت الموت ، فحينئذ لا ينفع الندم ، فما أنزل الله بلاءً إلا بذنب ، ولا رفعه إلا بتوبة .
8- أن يكون ابتداء وقت الصلاة من حين بداية الكسوف ، ونهايتها إلى أن ينجلي .
9- التحذير من الذنوب والمعاصي ، وأنها سبب هلاك الأمم والأفراد .
10- أن الكسوف والخسوف لا يكون لموت زعيم ولا لحياته ، ولا لموت عالم ولا لموت رفيع ولا وضيع ، ولو كان ذلك حاصلاً ، لحصل لموت أشرف بشر وأفضل من وطئت قدماه هذه الأرض نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، ولكنه وجه أمته إلى أن الكسوف والخسوف آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته ، وإنما يخوف الله بها عباده ، فخرج بذلك من يقول أن الشمس أو القمر انكسفت لموت فلان أو علان من الناس ، فلا ينكسفان لموت عالم ولا حاكم ولا قريب ولا بعيد .
11- اطلاع الله عز وجل نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم على بعض أمور الغيب التي لا يستطيعها أحد من الناس .

مسائل تتعلق بصلاة الكسوف والخسوف :
1- يجوز أداؤها في أوقات النهي ، فتؤدى بعد صلاة العصر ، وبعد صلاة الفجر ، لأنها من ذوات الأسباب التي إذا وقع سببها أوديت .
2- يجوز أداؤها ركعتين في كل ركعة ركوعان أو ثلاث أو أربع أو خمس ، لأن ذلك ثابت عن الصحابة رضوان الله عليهم ، ولكن الأفضل الاقتصار عن الذي جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم .
3- الاعتبار فيها بالركوع الأول دون الثاني ، لأن الأول هو الركن ، فمن فاته الركوع الأول من الركعة الأولى أو الثانية فعليه الإتيان بتلك الركعة كاملة بعد سلام الإمام .
4- من المعلوم أن الركوع فيها طويل جداً ، فماذا يقول المصلي في هذا الركوع ؟ لقد وجه النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك بقوله : [ فأما الركوع فعظموا فيه الرب ] ، فيقال : سبحان ربي العظيم ، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي ، سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته .
أما السجود فيكثر فيه من الدعاء ، لأن العبد أقرب ما يكون من ربه وهو ساجد ، فيكثر من الدعاء لأنه حري بالإجابة في هذا الموضع الذي يخضع فيه العبد لربه سبحانه وتعالى ، فيرغم أنفه وجبهته لخالقه سبحانه .

وفي ختام هذا الموضوع ، أسأل الله العلي العظيم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى ، الغنيمة من كل بر ، والسلامة من كل إثم ، والفوز بالجنة ، والنجاة من النار ، اللهم طهر قلوبنا وألسنتنا وبلادنا من كل فاحشة ورذيلة ، اللهم اهد شباب المسلمين إلى ما فيه خير البلاد والعباد ، واهدهم سبل السلام وجنبهم الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، اللهم اجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين ، اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولكل من له حق علينا برحمتك يا أرحم الراحمين . وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد ، وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وعنا معهم بمنك وكرمك ياأكرم الأكرمين .






التوقيع :
من مواضيعي في المنتدى
»» يوم غضب فلسطيني بسبب مشروع "برافر" لمصادرة أراضي البدو
»» "حبة حلب" .. جرح جديد ينهش الجسد السوري المنهك (فيديو)
»» مبتعث يروي قصتة وعدم مصافحتة النساء وقصة صيحة الطالبة الكولومبية
»» الدعوة السلفية في مصر : الرئيس مرسي أعقل من أن يضحي بمصالح مصر مع الخليج من أجل إيران
»» بيان لعلماء السعودية يدعو إلى دعم الجبهة الإسلامية في الشام
  رد مع اقتباس
قديم 03-11-13, 07:02 PM   رقم المشاركة : 5
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


مكة قبل الغروب







التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» مقتل 17 جنديا إيرانيا وطهران ترد بإعدام سجناء
»» سلامة فحوصات ولي العهد السعودي
»» يازين شبة النار
»» الاساطير الثلاثة الغبية التي تحكم مصير العراق
»» البشير: خطواتنا الأمنية الحاسمة أنهت شغب المحتجين
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:08 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "