العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-09-13, 09:42 PM   رقم المشاركة : 1
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


هل بدأ العد العكسي لمرحلة ما بعد المالكي..؟؟

هل بدأ العد العكسي لمرحلة ما بعد المالكي..؟؟
2013-09-27 :: المدى برس/ واشنطن ::



تتجمع مؤشرات لافتة على أن التقاطعات الأمريكية ـ الأيرانية التي شكلت العامل الأساس في اسناد السلطة الى رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي قبل ثلاث سنوات، سقطت سقوطا كاملا، وعلى مسافة أشهر قليلة من انتخابات 2014 البرلمانية، كل شيء يدل على أن حسابات ما بعد المعركة لا تشبه ما قبلها.

آخر الأدلة على هذه الحقيقة يمكن تلمسها من نوري المالكي نفسه، الذي ألغى في اللحظة الأخيرة الرحلة التي كان ينوي القيام بها الى نيويورك لأن باراك اوباما اعتذر، للمرة الثانية في أقل من عام عن استقباله، رغم أن الأجواء الأمريكية الأيرانية أفضل من أي وقت مضى، منذ أكثر من عشر سنوات.

وقد سجل المراقبون أن رئيس الوزراء العراقي قرن هذا الألغاء بعبارات عصبية اذ قال، مخاطبا خصومه السياسيين انه: [مهما فعلتم لن تتسلموا السلطة].

وليس سرا أن الرئيس الأمريكي كان قد رفض قبل عام بالتمام والكمال، ترتيب لقاء مع رئيس حكومة العراق، اثر طلب قدمه مكتب المالكي، عبر الأقنية الدبلوماسية، يومذاك امتنع الرجل عن المشاركة في الدورة الـ 67 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ولم يوضح مكتبه الأسباب التي حملته على هذا القرار.

وفي محاولة للتمويه على هذه الحقيقة تطوعت أوساط رئيس الحكومة يومذاك بالقول ان "المالكي لم يتلق دعوة لألقاء كلمة العراق" وكأن الحكومة الأمريكية هي التي توجه الدعوات لحضور جلسات الدورة العادية للجمعية العمومية.

من جهتها سربت مصادر البيت الأبيض في حينه (أيلول 2012 ) أن الرئيس الأمريكي أراد أن "يعاقب " المالكي على السماح للطائرات الأيرانية بعبور الأجواء العراقية، كي تنقل الأسلحة والمعدات والمقاتلين الى سوريا، دعما لنظام الرئيس بشار الأسد.

وفي اقتناع المراقبين والمحللين الأمريكيين أن موقف الأدارة الأمريكية البالغ التحفظ من حكم المالكي، لا يقتصر على تعاونه الأستراتيجي مع ايران في مساندة النظام السوري، وانما يتجاوز هذا التعاون الى اهمال أو اسقاط كل التفاهمات التي وقعتها واشنطن وبغداد قبل الأنسحاب الأمريكي من العراق، وهي تفاهمات تشكل في مجموعها "اتفاقية الأطار الأستراتيجي" (تشرين الثاني 2008) التي تحكم العلاقات الأمريكية ـ العراقية في مرحلة ما بعد الأنسحاب.

وفي اقتناع المسؤولين الأمريكيين أن المالكي لم يفعل شيئا للحفاظ على الأتصال الوثيق بالولايات المتحدة، وانما فعل كل شيء لمنع واشنطن من الأحتفاظ بما تبقى لها من مصالح ونفوذ في العراق كما في جوار العراق.

ويبدو أن الولايات المتحدة تشعر أن أمامها فرصة جديدة لأعادة تنشيط علاقاتها مع العراق من خلال "اتفاقية الأطار الأستراتيجي"، كما أن أمامها فرصا أخرى لتنفيذ مشاريع ذات آثار كبيرة على العلاقات الثنائية بين البلدين على المستويين الأمني والنفطي معا.

وتقول مصادر البيت الأبيض ان الأنتخابات التي يستعد لها العراق في ربيع 2014 محطة مهمة في اعادة "تصويب " العلاقات الثنائية، وان مرحلة ما بعد المالكي يفترض أن تتيح هذا التصويب.

ويرى العديد من المراقبين أن الولايات المتحدة ساعدت عقب انتخابات 2010، على انعطاف عملية تشكيل الحكومة في اتجاه المالكي، ودعمته ظنا منها أنه قادر على المحافظة على الأستقرار الداخلي، لكن التجربة قادت واشنطن الى استنتاجات معاكسة تماما، بدليل الأحداث والأزمات الهائلة التي يمر بها العراق اليوم، بعدما بات استمرار المالكي في الحكم مرادفا لكل الكوارث الصغيرة والكبيرة .

ـ هل بدأ العد العكسي لأستبدال نوري المالكي ؟

أوساط البيت الأبيض تصر على ان انتخابات 2014، تعتبر "لحظة نجاح أو فشل"، على مستوى العلاقات الأمريكية ـ العراقية، في الوقت الذي تتسارع المشاورات الدولية لأعادة تركيب المنطقة أمنيا وسياسيا واستراتيجيا.

وتضيف أن "زيادة التعاون الثنائي، قبل هذه الأنتخابات، أو في معرض التحضير لها، يعتبرأفضل وسيلة لأعادة بناء التعاون الأمريكي ـ العراقي على أسس أكثر وضوحا".

وكل هذا يعني أن مرحلة المالكي انتهت أو تكاد أن تنتهي، في المنظور الأمريكي على الأقل.






التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» فــديـو ) رسالة من العقيد رياض الأسعد حفظه الله إلى المجاهـدين في سوريا ! ..
»» بالصـــور قبائـــل أفريقيـــة ذات أقـــدام غريبـــة تشبـــه أرجـــل النعامـــة!!! ..
»» أردوغان : لا يمكن تجاهل مصر .. وملك السعودية طلب مني التصالح مع القاهرة
»» هلموا أعزائي الى ســـــــهيل اليماني
»» هيئة الرياض" توقع بمدير لبناني يدعوا سعوديات للنصرانية"
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:23 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "