العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-08-13, 11:25 PM   رقم المشاركة : 1
البتووووول
عضو ماسي






البتووووول غير متصل

البتووووول is on a distinguished road


أهمية الوحدة بين المسلمين - السديس

ألقى فضيلة الشيخ عبد الرحمن السديس - حفظه الله - خطبة الجمعة بعنوان: "أهمية الوحدة بين المسلمين"، والتي تحدَّث فيها عن الفُرقة التي دبَّت في صفوف المسلمين، وأن اجتماع الكلمة ووحدة الصف هي أوجب واجبٍ في هذه الآونة العصيبة، داعيًا العالم الإسلامي والإنساني إلى تدارُك ما يحُلُّ بالمسلمين في سوريا وغيرها من بلاد المسلمين، والوقوف إلى جانبهم صفًّا واحدًا للعبور إلى برِّ الأمان.







التوقيع :
قال الحسن رضي الله عنه ما ضربت ببصري ولا نطقت بلساني ولا بطشت بيدي ولا نهضت على قدمي حتى أنظر أعلى طاعة أو على معصية فإن كانت طاعته تقدمت وإن كانت معصية تأخرت‏

من مواضيعي في المنتدى
»» وقفه مع الرد على المبتدعة وتشهير بهم
»» قتل ناشط شيعي بارز يقوم بتشييع مسلمي أوغندا
»» حريق منزل الدكتور ابراهيم الفقي نسأل الله ان يتقبله من الشهداء / فيديو
»» بيان تأسيس المركز الاعلامي الموحد للجيش السوري الحر
»» فيديو الخال غسان سلطانة وهو يعلن إسلامه قبل وفاته
 
قديم 24-08-13, 02:09 AM   رقم المشاركة : 2
محمد السباعى
عضو ماسي






محمد السباعى غير متصل

محمد السباعى is on a distinguished road


لم يقل كلمة حق فيما يحدث فى مصر وسوريا







 
قديم 24-08-13, 02:51 AM   رقم المشاركة : 3
سني هادىء
عضو نشيط







سني هادىء غير متصل

سني هادىء is on a distinguished road



بارك الله في الشيخ السديس على هذه الخطبة القيمة، أسأل الله تعالى أن ينفع بها.

ونصر الله إخواننا في الشام، وحفظ الله على إخواننا في مصر دينهم وأمنهم ووقاهم شر الفتن.

جزاكِ الله خيراً أختي "البتووووول" على نقل هذه الخطبة المباركة.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد السباعى مشاهدة المشاركة
   لم يقل كلمة حق فيما يحدث فى مصر وسوريا

إتقِ الله يا هذا، وتعليقك يدل على أنك لم تسمع الخطبة أصلاً.

أما إن كنتَ سمعتها فقد افتريت على الشيخ، فحسيبك الله.






التوقيع :

طريق التمكين الذي لا يفلح من سار في غيره

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...65#post1714265
من مواضيعي في المنتدى
»» أخطر لقاء في تاريخ السودان على قناة قون الفضائية في كشف الصوفية مع الشيخ مزمل فقيري
»» حفيد أحد الأولياء الكُمَّل عند الصوفية يرد على الصوفية
»» العلمانية والمرأة - الشيخ أبوبكر آداب
»» كرامات الاولياء عند شيخ الإسلام ابن تيمية - الشيخ أبوبكر آداب
»» The Strangers ( الغربـــاء ) - Shaykh Salih Al-Fawzan
 
قديم 24-08-13, 05:45 AM   رقم المشاركة : 4
سيوف العـز
مشرف سابق







سيوف العـز غير متصل

سيوف العـز is on a distinguished road


بارك الله في شيخنا عبد الرحمن السديس وجزاه عن الامة كل خير حديثه عن الفرقه وتشتت المسلمين في هذا الوقت له الاثر البالغ على ذوي العقول المبصرة
حث الله سبحانه وتعالى في كتابه على التآلف والاعتصام ونبذ الفرقة والاختلاف، والأحاديث أيضاً في هذا الباب كثيرة، فأول ما بدأ به صلى الله عليه وسلم بعد دعوة الناس لعبادة الله هو المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار وبين الأوس والخزرج، والفرقة من أعظم الأسباب التي تؤدي إلى هزيمة الأمة أمام أعدائها..........







التوقيع :
أتعجب من جيل أصبح يكتب الحمدلله هكذا >>>> el7md lelah !!

ينزل الله القرآن بلغتهم و يدعونه >>>> yarb
للجهلاء : الذين يظنون أنه >>>> ثقافة
تأملوا هذه الآية في سورة يوسف يقول الله تعالى :
♥♥" إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ "
ツツ
من مواضيعي في المنتدى
»» قصيدة الشاعر الشيعي عباس الجنابي في الشيخين ابي بكر وعمر رضي الله عنهما ..
»» لفلوجة تخوض معركة الشرف والكرامة للمرة الرابعة منذ معركة الفلوجة الأولى مع الاحتلال ا
»» الشيخ الحسيني: أقول لإيران والأمم المتحدة والجامعة العربية اذهبوا الي جهنم
»» مُعمم يُطلق صاروخ ارض جو ..
»» قل هذا الذكر يوميا وكأنك ذكرت الله تعالى الليل مع النهار!!
 
قديم 24-08-13, 07:22 PM   رقم المشاركة : 5
سني هادىء
عضو نشيط







سني هادىء غير متصل

سني هادىء is on a distinguished road



الشيخ عثمان الخميس يجيب عن سؤال :
( لماذا ندعم المسلمين في سوريا ولا ندعم المسلمين في مصر ؟! ) .







https://www.youtube.com/watch?v=1LDBe22e_bQ







التوقيع :

طريق التمكين الذي لا يفلح من سار في غيره

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...65#post1714265
من مواضيعي في المنتدى
»» أكذوبة: العلماء ورفض افتتاح مدارس البنات
»» خريطة سوريا كما نشرتها صحيفة الغارديان قبل 20 يوماً
»» د. الماجد: هيئة كبار العلماء ستكون المرجع للمنتجات والبرامج الشرعية لوزارة التعليم
»» بدع شهر شعبان وفضل الصوم فيه - الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
»» د.عبدالعزيز الريس ضيف برنامج في الصميم مع عبدالله المديفر
 
قديم 27-08-13, 02:50 AM   رقم المشاركة : 6
البتووووول
عضو ماسي






البتووووول غير متصل

البتووووول is on a distinguished road


بارك الله فيكم ورفع دراجاتكم

حفظك الله اخي سني اشكرك على الاضافة وهذا مانقوله ولكن هل من سامع انها الفتنه واعتزلها اقرب للتقوى






التوقيع :
قال الحسن رضي الله عنه ما ضربت ببصري ولا نطقت بلساني ولا بطشت بيدي ولا نهضت على قدمي حتى أنظر أعلى طاعة أو على معصية فإن كانت طاعته تقدمت وإن كانت معصية تأخرت‏

من مواضيعي في المنتدى
»» o.O علماء الأمه قمم ساندوا وسددوا الهمم فتعالت ورقت بالأمم o.O
»» فضل عمر بن الخطاب فاروق الامة وموافقاته للقرآن الكريم
»» هل الحرب قادمة : اميركا تواصل تحذير اسرائيل من عواقب مهاجمة ايران
»» رسائل إلى المستنكرين قتل الهالك الرافضي الخبيث حسن شحاته
»» سلفيو تونس المرزوقـى عدو الله خرجت تصدع بها الجموع الغاضبة من جامع الفتح رغم اعتذاره
 
قديم 04-09-13, 09:45 PM   رقم المشاركة : 7
البتووووول
عضو ماسي






البتووووول غير متصل

البتووووول is on a distinguished road


الوحدة الإسلامية ضرورة دينية ودنيوية
الشيخ الدكتور أحمد بن سعد الغامدي


إن طموحات الوحدة الإسلامية طموحات واقعية وهي حقوق مشروعة لها لا يجوز لأحد مصادرتها أو الوقوف في سبيل تحقيقها كائناً من كان ، كما قال الله تعالى : ( واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمت الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً ) . ( آل عمران / 103) ، وهي واجبة عليها لا يجوز لها التخلي أو التقاعس عنها مهما كانت المعوقات كما هو معلوم أن الأمر للوجوب والعبرة بعموم اللفظ هنا لا بخصوص السبب ، لا سيما وهذه الوحدة الإسلامية كانت واقعاً تنعم به الشعوب الإسلامية أزمنة مديدة على تعاقب الدول التي حكمتها مع تفاوت في تطبيقاتها إلى أن جاءت معاهدة لوزان واتفاقية سايكس بيكو المشؤمتان اللتان حرمت الأمة من الدولة الواحدة والهوية الواحدة والوطن الواحد منذ ما يقارب المائة سنة.
والسؤال هنا هل الشعوب الإسلامية الآن تطمح إلى الوحدة الإسلامية أم لا ؟ الواقع أنه برغم ما بذلته الدول المحتلة من قتل وتشريد ونهب ، وبرغم ما بذلته المنظمات المصاحبة لها من تغريب وتفريق ، وبرغم ما تبذله الحكومات العميلة للاحتلال بعد خروجه من تغييب لثقافة الوحدة الإسلامية بما تملكه من آلة هدم فكري وإعلامي عبر إحياء النعرات العرقية والطائفية والقطرية وغيرها من الوثنيات ، إلا أن الشعوب الإسلامية لا تزال تعبر عن إصرارها على الوحدة الإسلامية في صور كثيرة من أخرها ما تمثل في رفض للغزو الصليبي على العراق ، والصهيوني الصليبي على غزة حيث تنادت جموع الشعوب الإسلامية بالنصرة والمطالبة بالوحدة من المحيط إلى المحيط .
لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا من الذي حال بين الشعوب الإسلامية وتحقيق الوحدة بينها في كل النواحي ؟ والجواب الصريح أن أعظم حائل بينها وبين ما تريدهما العدوان اللدودان:
الأول : أنظمة الحكم التي لا تمثلها ولا تمثل طموحاتها .
والثاني : الدول المحتلة و المهيمنة على البلاد الإسلامية . والتي تمثلت محاربتهما للوحدة الإسلامية في الآتي :
1.ما تمليه تلك الأنظمة الفاسدة والدول المحتلة والمهيمنة من تخويف للشعوب الإسلامية من بعضها لبعض باسم الطائفية والهيمنة الأحادية والاستئثار بالمصالح وغيرها.
2.وما تبثه تلك الأنظمة الفاسدة والدول المحتلة والمهيمنة من تشويه وتحقير للشعوب الإسلامية الأخرى .
3.ما تقوم به تلك الأنظمة الفاسدة والدول المحتلة والمهيمنة من ضرب للحركات والأحزاب الإسلامية التي تتبنى مشروع الوحدة الإسلامية كمبدأ وهدف استراتيجي .
4.وما تخدر به تلك الأنظمة الفاسدة والدول المحتلة والمهيمنة مشاعر الشعوب الإسلامية بالعمل على إنشاء مؤسسات خداج لا روح فيها مثل : - منظمة المؤتمر الإسلامي . - ورابطة العالم الإسلامي . - وجامعة الدول العربية . - والمجالس والاتحادات المتهالكة التي أصبحت مثاراً للسخرية والضحك والعار .
إن هذه الأنظمة عامل فرقة وهدم للوحدة الإسلامية قد بان بجلاء ووضوح في هدم كل عمل جاد يوحد الأمة ويلم شملها ، تجاوباً مع مصلحها في البقاء جاثمة على صدور تلك الشعوب ، وتناغماً مفضوحاً مع رغبات القوى الغربية والشرقية المحتلة والمهيمنة على بلاد المسلمين الناهبة لخيراته ومقدراته ، بل قد ذهب بعض تلك الأنظمة الفاسدة إلى التماهي والتمالي مع العدو الصهيوني المجمع على عداوته ضد المستضعفين في غزة ، وأما الدول المهيمنة على بلاد المسلمين فلا غرابة في صنيعها جرياً على مبدأ فرق تسد .
لكن السؤال العملي المهم هو كيف المخرج من هذه الأزمة التي تقف حجر عثرة في طريق طموحات الأمة في تحقيق وحدتها ؟.
والجواب أن ذلك ممكن و ليس بالمستحل مع شدة صعوبته ، فهذه المهمة الشاقة قد قامت بها مع تفاوت ملموس ؛ كثير من شعوب الأرض ، فعلى سبيل المثال الولايات المتحدة الأمريكية ألم تكن مستعمرة وولايات متفرقة وهي الآن أكبر قوة في العالم !! ودول الإتحاد الأوربي ألم تكن دولاً متناحرة متحاربة إلى عهد قريب وهاهي الآن بيت واحد !! وهكذا في الهند والصين وغيرها وهكذا الشعوب الإسلامية وحدتها ممكنة إذا أخذت بالأسباب الصحيحة الموصلة لها ومنها الأتي :
1.الرغبة الصادقة في تحقيق الوحدة الإسلامية .
2. العزيمة القوية في تحقيق الوحدة الإسلامية .
3. حشد الطاقات العلمية والفكرية والسياسية والاقتصادية من قادة العلم والرأي في الأمة لمشروع الوحدة الإسلامية تعزز مفهوم الوحدة الإسلامية والتبشر به .
4. القيام بعمل مؤسساتي يتناسب ومهمة إعادة الوحدة الإسلامية من جديد:
-إنشاء مراكز بحث وتأصيل في كل مدينة وبلدة تؤصل مفهوم الوحدة وترد الشبه عنها وتنشر ثقافتها.
- دراسة الواقع الإسلامي و العالمي وإمكانية العمل فيه.
- تفعيل المنظمات الحكومية التي يمكن أن تكون أداة إيجابية كمنظمة المؤتمر الإسلامي ورابطة العالم الإسلامي وغيرها .
- إيجاد فرص وحدوية واستثمار وقائع .
- حشد الرأي العام وتأهيله كقوة ضاغطة على الأنظمة للعمل باتجاه الوحدة الإسلامية باعتبارها ضرورة قصوى .
ولعل هذا القدر من الأسباب هو ما لا يسع المسلم تركه كمرحلة أولى ، والله المستعان .
المصدر: شبكة القلم الفكرية.






التوقيع :
قال الحسن رضي الله عنه ما ضربت ببصري ولا نطقت بلساني ولا بطشت بيدي ولا نهضت على قدمي حتى أنظر أعلى طاعة أو على معصية فإن كانت طاعته تقدمت وإن كانت معصية تأخرت‏

من مواضيعي في المنتدى
»» هل ندافع عن مرسي كونه شرعي او كونه إخواني ؟
»» خطير جدا اعترافات جندي تابع للواء المثنى الصفوي
»» سؤال الرجاء إفادتي ولكم دعوه في ظهر الغيب ؟
»» اليوم العالمي لقتل المرأة ؟
»» اللي يروحون للبر ويجلسون عند الشجر(خطـــــــير )
 
قديم 04-09-13, 09:48 PM   رقم المشاركة : 8
البتووووول
عضو ماسي






البتووووول غير متصل

البتووووول is on a distinguished road


كيف يحث الإسلام على الوحدة ؟.


الحمد لله
كان الناس أمة واحدة على التوحيد ثم اختلفوا فمنهم من آمن ومنهم من كفر فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين فمن آمن دخل الجنة ومن كفر دخل النار . ولا يزال الصراع بين الإيمان والكفر بين الحق والباطل إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .

والإسلام دين الناس جميعاً وقد أمر الله بإبلاغه للناس كافة وذلك لا يتم إلا بقوة والقوة تقوم على الإيمان والاتحاد لذا أمر الله المؤمنين جميعاً بالتمسك بدينه , والاتحاد , وعدم التفرق فقال ( واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا ) آل عمران/103 .
والفرقة , والاختلاف , والتنازع سبب لهزيمة الأمة , وزوالها كما قال سبحانه : ( وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين ) الأنفال/46 .
والوحدة والاجتماع أصل من أصول الدين الإسلامي ومظاهر الوحدة في الشريعة الإسلامية كثيرة فالرب واحد والكتاب واحد والنبي واحد والدين واحد والقبلة واحدة والأمة واحدة .
ولتحقيق وحدة الأمة حث الإسلام على لزوم الجماعة وبين الرسول صلى الله عليه وسلم أن يد الله مع الجماعة , ومن شذ شذ في النار وقد شرع الله الاجتماع في جميع العبادات الإسلامية لتحقيق هذه الوحدة وخاطب الله الأمة بلفظ الجماعة في جميع الأحكام إشارة إلى أنهم أمة واحدة كالجسد الواحد , لا فرق بينهم يؤمرون جميعاً وينهون جميعاً .
ففي مقام العبادة يقول الله : ( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً ) النساء/36 .
ويأمرهم جميعاً بالمحافظة على الصلاة : ( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين ) البقرة/238 .
وفي الزكاة يأمرهم جميعاً بقوله : ( وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة ) البقرة/43 .
وفي الصوم يقول : ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) البقرة/183 .
وفي الحج يقول : ( ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ) آل عمران/97 .
وفي الجهاد يقول : ( وجاهدوا في الله حق جهاده ) الحج/78 .
والإسلام يجعل الناس جميعاً أمام شرع الله سواء الأبيض والأسود العربي والأعجمي الذكر والأنثى الغني والفقير يجمعهم الإسلام يؤمرون جميعاً وينهون جميعاً فمن أطاع الله ورسوله دخل الجنة ومن عصى الله ورسوله دخل النار ، كما قال : ( من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد ) فصلت/46 .
من كتاب أصول الدين الإسلامي للشيخ محمد بن إبراهيم التويجري .






التوقيع :
قال الحسن رضي الله عنه ما ضربت ببصري ولا نطقت بلساني ولا بطشت بيدي ولا نهضت على قدمي حتى أنظر أعلى طاعة أو على معصية فإن كانت طاعته تقدمت وإن كانت معصية تأخرت‏

من مواضيعي في المنتدى
»» انه الجبار سبحانه / قصة رائعة
»» قصة القيصر مع يزيد بن معاويه صالح المغامسي
»» اكتشاف امتداد كبير لمعدن النحاس (البورفيري) ولأول مرة في المملكة بالدوادمي
»» أدعموا صفحة أهل السنه في لبنان تتعرض لهجمه من الشبيحة
»» عاجل من البتول فضلا لا امرا !!
 
قديم 09-09-13, 03:55 AM   رقم المشاركة : 9
سني هادىء
عضو نشيط







سني هادىء غير متصل

سني هادىء is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد فاروق احمد مشاهدة المشاركة
  
الشّيخ " سعود الشّريم " يردّ على " السّديس " بكلّ وضوح :

1- استغلالك الأزمات لترمي ذا الحق بأنه حزبي،إنما هو ديدن خصوم الرسل مع يقينهم بصدقهم(قالوا إنما أنت من المسحرين) استغلوا شيوع السحر فاتهموه به!.

2- " اجعل رضا الرحمن غايتك ولا تركن إلى رضا الناس،فإنك حبيبهم فيما يهوون،وعدوهم فيما يكرهون (فإن أعطوا منها رضوا وإن لم يعطوا منها إذا هم يسخطون).
"




أولاً:
لم أجد في كلام الشيخ الشريم أي إشارة للشيخ السديس، فادعاؤك أنه "(يردّ على " السّديس" بكلّ وضوح) هو إدعاء مردود.

ثانياً:
ما ذكره الشيخ الشريم هو إثبات لصواب موقف الشيخ السديس، وبيان هذا في نقطتين:

1- الثابت عند أهل السنة والجماعة - بناءً على الكتاب والسنة وإجماع السلف - والمقرر في كتب السنة والعقائد عندهم أن ( ذا الحق ) بالسمع والطاعة هو ولي الأمر المسلم المتمكن المعاصر، أما المعزول فيفقد الحق بالسمع والطاعة بعزله.

2- أن من يدعي أن المعزول هو ( ذو الحق ) هو إما مخالف لأهل السنة في ما أجمعوا عليه مما ذكرته في النقطة الأولى، وفي هذه الحالة لا قيمة لقوله ولا اعتبار..

أو أنه يقول بكفر الحاكم الحالي وخروجه من الملة.. فالسؤال لمن يفعل ذلك على ماذا بنى هذا الحكم وحصره بالحاكم الحالي دون المعزول؟!

فلا يكاد يكون هناك أمر يُلصق بالحاكم الحالي إلا والمعزول قد وقع في مثله، أو قريب منه، أو حتى أشنع منه!!!






التوقيع :

طريق التمكين الذي لا يفلح من سار في غيره

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...65#post1714265
من مواضيعي في المنتدى
»» الخوارج وصفاتهم - من فتاوي الشيخ ابن عثيمين رحمه الله
»» ( الفتوى الكاملة في الإنكار العلني على الحاكم ) للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
»» كثير من أعمال ومؤامرات الخوارج تكون في رمضان / الشيخ عبدالرزاق العباد
»» الشيخ عبيد الجابري : ‏البراءة إلى الله من قول "عذرا يا رسول الله "
»» مناقشة قوية بين أشعري والشيخ سالم بن سعد الطويل
 
قديم 10-09-13, 05:01 PM   رقم المشاركة : 10
احمد فاروق احمد
موقوف








احمد فاروق احمد غير متصل

احمد فاروق احمد is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سني هادىء مشاهدة المشاركة
  

1- الثابت عند أهل السنة والجماعة - بناءً على الكتاب والسنة وإجماع السلف - والمقرر في كتب السنة والعقائد عندهم أن ( ذا الحق ) بالسمع والطاعة هو ولي الأمر المسلم المتمكن المعاصر، أما المعزول فيفقد الحق بالسمع والطاعة بعزله.

!

الثابت الذى تتكلم عنه هو ثابت اهل العمالة والمنبطحين علماء السلطة ووعاظ الشرطة بناء على كتاب حكماء صهيون واجماع الابالسة

في الحقيقة لابد ان تتجرد من الهوى النفسي حتى تدرك الحق في النوازل يقينا، فالنفس قد تركن إلى مايريحها ويصبح امثالك يلتمس المعاذير ويبحث في أمهات الكتب عن ما ينصر رأيه، لكن هذه المسألة بالتحديد لا أرى إلا التدليس على كلام من سميتهم أهل السنة والجماعة والأئمة بخصوص المتغلب وإخراجه عن مقصود الفقهاء،
فتصور السلف لاولى الامر (الامام المتغلب ) سواء كان بطريق شرعي أو متغلبا، عادلا أو جائرا هو غير حال من يحكم مصر الآن، فلم يكونوا رحمهم الله يتساهلون مع من يفرط في مقاصد الإمامة أو يتهاون عن سياسة الدنيا بالدين ، والأدلة الشرعية صريحة واضحة في ذلك وأقوال أهل العلم أيضا لا تقبل جدالا، ولا يوجد وراء ذلك إلا الظن وما تهوى الأنفس



فهل تري ان وصفك لولى الامر (الإمام المتغلب ) الذي تجب طاعته متحققا في شلة الانقلابيون ؟!!!


الاجابة البينة هى لا ؟ لماذا

لان أفعالهم دالة على إرادة ترسيخ (الكفر ) العلمانية في البلاد، ؟ وهو ما يسقط مقصود ولى الامر المتغلب الذى تتكلم عنه جملة وتفصيلا .

وإلا فحدثني عن هذه المبشرات هل تطمئن إليها ؟!!

1- الخروج على إمام (ولى امر ) شرعي بعزله مقابل اغتصابه للسلطة .

2- التنسيق مع الغرب والعصابة العلمانية واللبرالية والشيعية والنصرانية للتمهيد للانقلاب العسكري .

4- تعيين حكومة علمانية ليبرالية واستبعاد حتى حزب النور المشارك في الانقلاب !

5- الإسهام في حصار أهل غزة عبر تدمير الانفاق واغلاق المعابر .

6- التضييق على الدعوة عبر منع الدعاة وإغلاق القنوات الإسلامية .

7- حصار المساجد واغلاقها وحرق بعضها وانتهاك حرماتها والتهاون في حمايتها .

8- قتل الأنفس المؤمنة المحرمة شرعا .

9- اعتقال عدد كبير من أهل الفضل وتلفيق التهم إليهم .

10- حصوله على دعم الحكومات الغربية وتأييد الكيان الصهيوني له بل وصل الامر انه صار بديلا شرعيا له فى محاربة الاسلام .

[color="blue"]لهذا وغيره فعلى من يتشدق من امثالك بمسألة ولى الامر المتغلب أن تتحرى هذا المسلك الدقيق ايها المنبطح الاكبر






 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:49 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "