العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > مقالات الأستاذ المهتدي عبد الملك الشافعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-07-13, 11:22 PM   رقم المشاركة : 1
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي غير متصل

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


مفيد الإمامية يضرهم بتقريره لعقيدة العصمة بين اختيار الحكم بجهله أو الحكم بانحرافهم

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فلا زالت تخبطات شيخهم المفيد تظهر يوماً بعد يوم لا سيما وهو صنديدهم ورئيس مذهبهم حتى صارت مؤلفاته ومناظراته وتقريراته مرجعاً ومدرسة يستقي منها علماء الإمامية ..

وفي موضوعي هذا سأسلط الضوء على تخبطٌ كبير نطق به في قضية لا تخفى على الجاهل الإمامي فضلاً عن العالم فضلاً أن يرتقي منصب رئاسة المذهب وزعامته ألا وهي عقيدتهم بعصمة الأنبياء والأئمة من الصغائر قبل النبوة والإمامة وبعدها ..

ولذا سأعرض ذلك التخبط والطامة التي أضرهم بها مفيدهم من خلال حقيقتين هما:


الحقيقة الأولى: عقيدة الإمامية بعصمة الأنبياء والأئمة من خلال تقريرات علمائهم

لا شك أن العقيدة التي نطق بها علماء الإمامية المتقدمين والمعاصرين هي أنهم معصومون من الصغائر قبل النبوة والإمامة وبعدها ، أي عصمتهم من الصغائر مدى الحياة ومن سن الطفولة ، بل وزادوا على ذلك بعصمتهم حتى من السهو والخطأ والنسيان ، وإليكم بعض تقريراتهم:
1- يقول علم هداهم المرتضى في كتابه ( الناصريات ) ص 442 :[ لأنا نذهب إلى أن الإمام يجب أن يكون معصوما من كل زلل وخطأ كعصمة الأنبياء عليهم السلام . ولأنه لا يجوز من الأنبياء ولا الأئمة الكباير ولا الصغاير في أحوال النبوة ولا الإمامة ولا فيما قبلها من الزمان . وقد دللنا على ذلك في كتابنا المعروف ب‍ " تنزيه الأنبياء والأئمة " وبسطناه وفرعناه ].

2- يقول علامتهم ابن المطهر الحلي في كتابه ( نهج الحق ) ص 164 :[ ذهبت الإمامية إلى أن الأئمة كالأنبياء ، في وجوب عصمتهم عن جميع القبائح والفواحش ، من الصغر إلى الموت ، عمدا وسهوا ، لأنهم حفظة الشرع ، والقوامون به ، حالهم في ذلك كحال النبي ].

3- ينقل علامتهم محمد باقر المجلسي في رسالته ( عقائد الإسلام ) ص 55 :[ ثم لا بد أن تعتقد في النبي ع والأئمة (ع) بأنهم معصومون من أول العمر إلى آخره من صغائر الذنوب وكبائرها ].

4- ينقل علامتهم ابن شهر آشوب في كتابه ( متشابه القرآن ومختلفه ) ( 1 / 204 ) :[ اتفقت الإمامية على أن الأنبياء والأئمة عليهم السلام معصومون من الكبائر والصغائر قبل النبوة وبعدها وخالفهم الأمة بأسرها في ذلك ].

5- ينقل علامتهم محمد رضا المظفر في كتابه ( عقائد الإمامية ) ( ص 67 ) تحت عنوان ( 24- عقيدتنا في عصمة الإمام ) :[ ونعتقد أن الإمام كالنبي يجب أن يكون معصوما من جميع الرذائل والفواحش ما ظهر منها وما بطن ، من سن الطفولة إلى الموت ، عمدا وسهوا . كما يجب أن يكون معصوما من السهو والخطأ والنسيان ].


فها هي كلمات أعلام مذهب الإمامية وأعمدته تتفق على عصمة الأنبياء والأئمة من الصغائر قبل النبوة والإمامة وبعدها ، ليتسنى لنا أن نقرر بكل ثقة ويقين بأن هذه هي عقيدة الإمامية في العصمة.


الحقيقة الثانية: عقيدة الإمامية بعصمة الأنبياء والأئمة من خلال تقريرات المفيد


وأما شيخهم المفيد فلم يوافق التقريرات التي عرضناها لأعمدة المذهب ومحققيه ، بل خالفهم بتجويزه على الأنبياء والأئمة ارتكاب الصغائر قبل النبوة والإمامة ، وهي بحد ذاتها طامة كبرى تجاسر عليها المفيد وتورط فيها ..

إلا أن الأدهى والأمر هو عدم اقتصاره على تلك المخالفة المنكرة بل نسب تلك العقيدة - بتجويز المعاصي الصغيرة عليهم - إلى جمهور الإمامية وأن سائر الإمامية على هذه العقيدة إلا من شذَّ منهم !!!
وإليكم إخواني تقريراته بتلك العقيدة وكما يلي:
1- قال في كتابه ( أوائل المقالات ) ص 62 :[ أقول : إن جميع أنبياء الله - صلوات الله عليهم - معصومون من الكبائر قبل النبوة وبعدها وما يستخف فاعله من الصغائر كلها ، وأما ما كان من صغير لا يستخف فاعله فجائز وقوعه منهم قبل النبوة وعلى غير تعمد وممتنع منهم بعدها على كل حال ، وهذا مذهب جمهور الإمامية ، والمعتزلة بأسرها تخالف فيه ].

2- قال في نفس كتابه ( أوائل المقالات ) ( 32 - القول في عصمة الأنبياء - عليهم السلام - ) :[ وأقول : إن الأئمة القائمين مقام الأنبياء ( ص ) في تنفيذ الأحكام وإقامة الحدود وحفظ الشرائع وتأديب الأنام معصومون كعصمة الأنبياء ، وإنهم لا يجوز منهم صغيرة إلا ما قدمت ذكر جوازه على الأنبياء ، وإنه لا يجوز منهم سهو في شئ في الدين ولا ينسون شيئا من الأحكام ، وعلى هذا مذهب سائر الإمامية إلا من شذ منهم وتعلق بظاهر روايات لها تأويلات على خلاف ظنه الفاسد من هذا الباب ، والمعتزلة بأسرها تخالف في ذلك وتجوز من الأئمة وقوع الكبائر والردة عن الاسلام ].


فتأملوا عزوه تلك العقيدة بجواز ارتكاب الأنبياء والأئمة المعاصي الصغيرة- قبل النبوة والإمامة - إلى جمهور الإمامية بتعبيره:[ وهذا مذهب جمهور الإمامية .. وعلى هذا مذهب سائر الإمامية ].

وهو بتلك التقريرات الخطيرة بعقيدة في صميم مذهب الإمامية يضعهم بين خيارين بمنتهى الخطورة وهما:


الخيار الأول: تصويبه فيما قرره من عقيدة الإمامية في العصمة


فإن كان مصيباً في تقريره لمعتقد الإمامية فهذا يعني الحكم على جميع الإمامية بالانحراف عما كان يعتقده علماؤهم المتقدمين وأسلافهم الذين نحتوا المذهب بتقريراتهم لا سيما مع قرب عصرهم من الأئمة والنواب الأربعة للمعصوم !!!


الخيار الثاني: تخطئته فيما قرره من عقيدة الإمامية في العصمة


وهذا يعني الحكم على صنديدهم ورئيس مذهبهم بالجهل فيما عليه معتقد الإمامية لا سيما في قضية مفصلية جلية غاية الجلاء في المذهب ..
ومثل هذا الشخص يجب أن يُحجَر عليه ويمنع من الكلام والكتابة في العقائد ، حتى يتم تدريسه أبجديات عقيدة الإمامية في العصمة على أيدي علمائهم ، وبعد أن يتجاوز الاختبارات بنجاح يحق له حينها التصدي للتأليف وتقرير معتقد الإمامية !!!

ولذا أقول للزملاء الإمامية تقبلوا عزائي ومواساتي لكم فيما خنقكم به وأضركم به مفيدكم أيما إضرار بتقريراته







التوقيع :
حسابي في تويتر / المهتدي عبد الملك الشافعي / alshafei2019
رابط جميع مواضيع المهتدي من التشيع .. عبد الملك الشافعي :

وأرجو ممن ينتفع من مواضيعي أن يدعو لي بالتسديد والقبول وسكنى الحرم
من مواضيعي في المنتدى
»» أراد السبحاني تجريد الخلفاء من منقبة جمع القرآن فوصم علماءهم بمخالفة النقل والعقل !!!
»» خاطرة (32) للمهتدي من التشيع عبد الملك الشافعي
»» وقفات نقدية تدعو للتأمل وإعادة النظر في حديث الغدير
»» صورة فاقعة لبشاعة الوجه التكفيري في التشيع الإمامي تجاه مخالفيهم من المسلمين
»» وثيقة تاريخية دامغة للشيخ المفيد:الشيعة الأوائل متطفلون على المعتزلة في عصمة الأنبياء
  رد مع اقتباس
قديم 05-07-13, 12:45 AM   رقم المشاركة : 2
ركاز الفضل
عضو نشيط







ركاز الفضل غير متصل

ركاز الفضل is on a distinguished road


بارك الله فيك وجزاك الله خيرا ...







  رد مع اقتباس
قديم 13-07-13, 02:14 PM   رقم المشاركة : 3
أبو سند
مشرف








أبو سند غير متصل

أبو سند is on a distinguished road


جزاك الله خيرا شيخنا

اقتباس:
وهو بتلك التقريرات الخطيرة بعقيدة في صميم مذهب الإمامية يضعهم بين خيارين بمنتهى الخطورة وهما:


الخيار الأول: تصويبه فيما قرره من عقيدة الإمامية في العصمة



فإن كان مصيباً في تقريره لمعتقد الإمامية فهذا يعني الحكم على جميع الإمامية بالانحراف عما كان يعتقده علماؤهم المتقدمين وأسلافهم الذين نحتوا المذهب بتقريراتهم لا سيما مع قرب عصرهم من الأئمة والنواب الأربعة للمعصوم !!!



الخيار الثاني: تخطئته فيما قرره من عقيدة الإمامية في العصمة



وهذا يعني الحكم على صنديدهم ورئيس مذهبهم بالجهل فيما عليه معتقد الإمامية لا سيما في قضية مفصلية جلية غاية الجلاء في المذهب ..
ومثل هذا الشخص يجب أن يُحجَر عليه ويمنع من الكلام والكتابة في العقائد ، حتى يتم تدريسه أبجديات عقيدة الإمامية في العصمة على أيدي علمائهم ، وبعد أن يتجاوز الاختبارات بنجاح يحق له حينها التصدي للتأليف وتقرير معتقد الإمامية !!!









التوقيع :
معضلة التقية في دين الإمامية
جواب , لماذا أهل البيت وليس أهل البيوت ؟
من مواضيعي في المنتدى
»» الأمم الأخلاق/ تفضل بخصوص (اذهاب الرجس) أذهبه الله عنا جميعا
»» يا رافضه / لماذا تتظاهرون بسبب جور الحكام ولا تتظاهرون بسبب ظلم الامام (عج) ؟
»» ان كان الدفاع عن أم المؤمنين وعرض الرسول وحرمه طائفيه / أنا طائفي
»» رد الشيخ عبد الرحمن الدمشقيه على المخرف أحمد الكبيسي
»» والذي وسع سمعه الأصوات / الى مثقفي الشيعه !
  رد مع اقتباس
قديم 14-07-13, 02:33 PM   رقم المشاركة : 4
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي غير متصل

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فجزى الله خيرا كل من شرَّف الموضوع بمروره وتعليقه ..

ومما يؤكد خطورة النص وضرره على الإمامية بعقيدتهم في العصمة المطلقة هو أن شيخهم محمد جواد مغنية لما نقل كلام المفيد في معرض إثبات عقيدتهم بعصمة الأئمة كعصمة الأنبياء بتر تلك العبارة التي جوَّز فيها على الأنبياء المعاصي الصغيرة قبل النبوة في قوله:[ وأقول : إن الأئمة القائمين مقام الأنبياء ( ص ) في تنفيذ الأحكام وإقامة الحدود وحفظ الشرائع وتأديب الأنام معصومون كعصمة الأنبياء ، وإنهم لا يجوز منهم صغيرة إلا ما قدمت ذكر جوازه على الأنبياء ، وإنه لا يجوز منهم سهو في شئ في الدين ولا ينسون شيئا من الأحكام ، وعلى هذا مذهب سائر الإمامية إلا من شذ منهم ]

وإليكم نص كلام شيخهم مغنية الذي رفع فيه تلك العبارة باللون الأحمر ووضع بدلاً عنها نقاط ، حيث قال في كتابه ( الشيعة في الميزان ) ص 38 :[ والشيعة الإمامية يشترطون العصمة بهذا المعنى في الإمام ، تماما كما هي شرط في النبي ، قال الشيخ المفيد في كتاب " أوائل المقالات " باب " القول في عصمة الأئمة " : إن الأئمة القائمين مقام الأنبياء في تنفيذ الأحكام ، وإقامة الحدود ، وحفظ الشرائع ، وتأديب الأنام معصومون كعصمة الأنبياء لا تجوز عليهم كبيرة ولا صغيرة . . . ولا سهو في شئ من الدين ، ولا ينسون شيئا من الأحكام ، وعلى هذا مذهب سائر الإمامية إلا من شذ منهم ].






التوقيع :
حسابي في تويتر / المهتدي عبد الملك الشافعي / alshafei2019
رابط جميع مواضيع المهتدي من التشيع .. عبد الملك الشافعي :

وأرجو ممن ينتفع من مواضيعي أن يدعو لي بالتسديد والقبول وسكنى الحرم
من مواضيعي في المنتدى
»» أقضضت مضاجع الإمامية يا عمر: بزواجك من أم كلثوم أقحمتهم في مسالك وعرة وآراء متناحرة
»» إشكال على كراهة: عدم رؤية غائط المعصوم بابتلاع الأرض له يوافق اللطف أم يخالفه ؟!
»» صدق البحراني:إن نفي التحريف يورث مدح الخلفاء الراشدين لجمعهم كتاب الله والمحافظة عليه
»» استدلال الشيعة بقوله تعالى (لا ينال عهدي الظالمين) على عصمة الأنبياء هو خطأ علمي فادح
»» الخيانة في النقل لمرجعهم عبد الحسين: قيامه بالبتر والتحريف لنص الشهرستاني بحق الصادق
  رد مع اقتباس
قديم 04-09-13, 02:17 AM   رقم المشاركة : 6
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي غير متصل

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


يرفع لفرسان الإمامية
ليأخذوا بأحد الخيارين






التوقيع :
حسابي في تويتر / المهتدي عبد الملك الشافعي / alshafei2019
رابط جميع مواضيع المهتدي من التشيع .. عبد الملك الشافعي :

وأرجو ممن ينتفع من مواضيعي أن يدعو لي بالتسديد والقبول وسكنى الحرم
من مواضيعي في المنتدى
»» تعسُّف الإمامية بانتزاع شرط العصمة المطلقة للإمام من آية إمامة إبراهيم ( البقرة:124 )
»» فضيحة مخزية تُطيح بمرجعهم السبحاني من جرّاء رده على موضوعي ( إلى صناديد الإمامية )
»» كارثة عقائدية من نهج البلاغة: علي رضي الله عنه يزلزل ركن الإمامة في خطبته القاصعة !!!
»» وقفات نقدية تدعو للتأمل وإعادة النظر في حديث الغدير
»» خاطرة (69) لعبدالملك الشافعي/ تعليق ثمين لأحد المهتدين على عمق مقالاتي
  رد مع اقتباس
قديم 04-09-13, 02:06 PM   رقم المشاركة : 8
انسان طيب
عضو ذهبي






انسان طيب غير متصل

انسان طيب is on a distinguished road


بارك الله فيكم شيخنا الحبيب .. وكل مواضيعك تضاف للمفضلة







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:42 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "