العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى > منتدى نصرة سنة سوريا

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-06-13, 12:29 PM   رقم المشاركة : 1
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


مبايعة الشيخ تميم أميرا لقطر متابعة دفيفة

مبايعة الشيخ تميم أميرا لقطر
استقبل أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ونجله الشيخ تميم مبايعي الشيخ تميم أميرا لقطر اعتبارا من صباح اليوم الثلاثاء, وذلك بعد كلمة أعلن فيها الشيخ حمد انتقال السلطة وقال إن الوقت ...



استقبل أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ونجله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مبايعي الشيخ تميم أميرا لقطر اعتبارا من صباح اليوم الثلاثاء, وذلك بعد كلمة أعلن فيها الشيخ حمد انتقال السلطة وقال إن الوقت قد حان لكي يتولى المسؤولية جيل جديد.
وقد أعلن الشيخ حمد تسليم الحكم لولي عهده الشيخ تميم, وأكد في خطاب ألقاه صباح اليوم أنه لم يسع إلى السلطة من دوافع شخصية "بل هي مصلحة الوطن".
كما أعلن الشيخ حمد أن "الوقت قد حان لفتح صفحة جديدة في مسيرة الوطن يتولى فيها جيل جديد" مقاليد السلطة. وأضاف "لقد أثبت شبابنا في السنوات الماضية أنهم أهل عزم وعزيمة يستوعبون روح العصر ويساهمون فيه".
ووجه الشيخ حمد كلامه للشعب القطري قائلا "أنتم يا أبناء الوطن نتوسم فيكم الخير والأمل.. أثبتم بهممكم العالية وما قدمتموه من إنجازات أنكم أهل الثقة".
كما أعرب عن أمله في أن يكون قد وُفق في القيام بمهمته, قائلا إنه يعلم أن الشيخ تميم جدير بالمسؤولية. وقال أيضا موجها كلامه للشعب القطري "إني على يقين راسخ بأنكم خير سند له". وأضاف "أنا على يقين أيضا أن تميم سيضع مصلحة الوطن نصب عينيه".


مراسم بيعة الشيخ تميم بدأت صباح اليوم الثلاثاء
وأضاف "ها هو المستقبل يا أبناء الوطن أمامكم إذ تنتقلون إلى عهد جديد ترفع الراية فيه قيادة شابة.. تعمل دون كلل أو ملل".

وأوصى الشيخ حمد الشعب القطري "بعد تقوى الله بالعلم والعمل والمحافظة على القيم الثقافية والحضارية النابعة من قيمنا وحضارتنا وعروبتنا والثبات على الحق والاستقامة على الحق مهما تبدلت الأحوال".
ووجه الشكر للشعب القطري, وقال "سيظل قلبي نابضا بحب هذه الأرض وأهلها". كما عبر عن شكره للقوات المسلحة وجيش قطر الأبي.
وكان أمير قطر التقى أمس الأسرة الحاكمة وأهل الحل والعقد في البلاد، حيث أحاط المجتمعين علما بقراره تسليم الحكم إلى ولي عهده الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني.
وقد تولى الشيخ حمد مقاليد الحكم في دولة قطر يوم 27 يونيو/حزيران 1995. وساهمت السياسة التي انتهجها منذ توليه الحكم في تغيير معالم دولة قطر التي تحولت إلى دولة عصرية, كما ساهم في تدعيم صورة بلاده ولعبها أدوارا هامة محليا وإقليميا ودوليا على المستويين الاقتصادي والسياسي.
ومع اندلاع ثورات الربيع العربي، وقف أمير قطر إلى جانب الشعوب العربية، واتخذت بلاده مواقف متقدمة في دعم بلدان الربيع العربي، خاصة على المستوى الاقتصادي.
أما الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني فقد عُين وليا للعهد في الخامس من أغسطس/آب 2003، ومنذ ذلك الحين برز على الساحة المحلية والإقليمية والدولية حيث شارك ومثل بلاده في عدد من المؤتمرات.






 
قديم 25-06-13, 12:46 PM   رقم المشاركة : 2
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


بن جاسم: زيارة الأمير بداية لإعمار غزة



الأمير حمد بن خليفة مع رئيس الوزراء في الحكومة المقالة إسماعيل هنية أثناء زيارته لغزة أمس (الأوروبية)
قال رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن زيارة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثانيلقطاع غزة مثلت إيذانا ببدء الإعمار الفعلي في القطاع المحاصر، بعد أن باءت جهود سابقة في هذا الإطار بالفشل.

وأوضح بن جاسم -في مقابلة مع الجزيرة- أن رسالة قطر واضحة وهي أن هناك شعبا محاصرا منذ سنوات، وهناك شعب يئن بسبب الخلاف الفلسطيني، مشيرا إلى أن "الوقت حان ليكون العرب سباقين لمساعدة القطاع المحاصر منذ أكثر من خمس سنوات في ظروف معروفة لهذا الحصار والكيفية التي وقع بها هذا الحصار".

وتابع أن المطلوب الآن هو أن يدرك العرب أن هذا الشعب المحاصر يحتاج إلى إعادة تأهيل كامل بعد هذا الحصار الطويل الذي ساهم فيه للأسف بعض أشقائنا العرب.


حمد بن جاسم دعا العرب للالتفات إلى قطاع غزة بعد سنوات من الحصار (الجزيرة-أرشيف)
تدشين عملي
ولفت رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري إلى أن زيارة أمير قطر لغزة وتقديمه أكثر من أربعمائة مليون دولار -وهو مبلغ يتعدى المساهمة التي أعلتنها قطر في مؤتمر غزة- تمثل بداية فعلية وعملية لبدء الإعمار في غزة.
وأشار إلى أن الخطوة تأتي بعد فشل قمة غزة "التي قوطعت من البعض لأسباب نعرفها"، إلى جانب اجتماعات أخرى انعقدت لجمع مبالغ لإعادة إعمار غزة، و"لكن لا هذه المبالغ ولا هذه النوايا رأت النور".

لكن الظروف العربية تغيرت الآن -بحسب بن جاسم- بعدما حصل في الجوار الفلسطيني (في إشارة إلى مصر) وما حدث من تونس إلى اليمن من تغيير.
وأعرب عن أن أسباب استمرار الحصار انتفت الآن، "فالشعب العربي لم يعد يقبل هذا الحصار وهو سيد نفسه"، وأعرب عن اعتقاده أن الأمور ستتغير بصورة إيجابية لصالح الشعب الفلسطيني.
ومن جهته، قال وكيل وزارة الخارجية في الحكومة الفلسطينية المقالة غازي حمد إن زيارة أمير قطر هدفت للمّ الشمل الفلسطيني وتخفيف المعاناة عن الفلسطينيين.


غازي حمد: الزيارة هدفت للمّ الشمل الفلسطيني (الجزيرة-أرشيف)
وأبدى استغرابه لارتفاع بعض الأصوات القائلة إن الزيارة تكرس الانقسام، مشيرا إلى أن الأمير دعا إلى المصالحة الفلسطينية، ولكنها مصالحة بعيدة عن الضغوط الاقتصادية والعزل السياسي، مما يخلق أجواء إيجابية للحوار، بحسب غازي حمد.
تأييد أميركي
وفي منحى آخر، أعربت الحكومة الأميركية عن تأييدها لجهود قطر في تقديم المساعدة للشعب الفلسطيني، ودعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إلى ضرورة تكريس الجهود من أجل استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وكان أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وعقيلته الشيخة موزا بنت ناصر المسند -يرافقهما وفد عالي المستوى ضم رئيس الوزراء ووزير الخارجية حمد بن جاسم- قاموا بزيارة أمس الثلاثاء إلى قطاع غزة وصفت بالتاريخية، وتم خلالها تدشين عدد من مشاريع إعادة إعمار القطاع الذي يحاصره الاحتلال الإسرائيلي منذ سنوات.
وأشاد الأمير -في كلمة له بغزة- بصمود أهل القطاع في وجه الحصار الإسرائيلي، ودعا إلى الوحدة بين الفلسطينيين، وإلى تفعيل القرارات العربية والغربية بخصوص إعادة إعمار القطاع.
وخاطب أمير قطر الفلسطينيين قائلا "الواقع يحتم عليكم أنتم الفلسطينيين التفكير في الواقع، لأن انقسامكم يلحق الضرر الأكبر بقضيتكم وقضية العرب، خاصة أن رياح التغيير العربي همشت الاهتمام بالقضية الفلسطينية إعلاميا". وأضاف "إن لم يحصن أهلُ الدار دارَهم أولا فلن تكون منيعة بأيدي الآخرين".






 
قديم 25-06-13, 04:29 PM   رقم المشاركة : 3
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


القرار القطري وعهد التحدي الخليجي
مهنا الحبيل
تزامنا مع ذكرى توليه السلطة في 27 يونيو/حزيران 1995 أُعلن أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اليوم 25 يونيو/حزيران تنازله عن السلطة بقرار بل بإصرار منه على تحقيق هذا القرار في صحته وحياته لتحقيق انتقال سلمي للسلطة وتوافقي لولي العهد نجله الشيخ تميم بن حمد, ويأتي القرار في ذروة حصاد الشيخ حمد لعهد متفاعل وضخم سجّل بكل تأكيد ما سمي بالتأسيس الثاني للإمارة القطرية التي تأسست على يد الشيخ قاسم آل ثاني عام 1876.
فقد قفزت الإمارة في عهد الشيخ حمد إلى مدارات متقدمة في حضورها كمحور مؤثر وصانع للتغيير في مسارات إقليمية وعربية ودولية ارتبطت بخطة تصور شاملة لدى الأمير القطري الذي أُحيط عهده أيضا بمدارات تحد كبيرة واجهتها قطر من الأشقاء والأصدقاء بحسب التعبير الدارج للعلاقات الدبلوماسية والسياسية مع المحيط القريب والبعيد.
"
رغم كل مواسم الهجوم الإعلامية الشرسة والشكاوى والضغوط السياسية التي استهدفت الأمير حمد وعهده الجديد آنذاك، فإنه أثبت قوة عزيمه في تحقيق نقلة نوعية لقطر داخلياً وخارجيا
"
ورغم كل مواسم الهجوم الإعلامية الشرسة والشكاوى والضغوط السياسية التي استهدفت الأمير حمد وعهده الجديد، فإنّ ما برز بوضوح قوة عزيمته في تحقيق هذه النقلة لقطر داخلياً وخارجيا, وكثيراً ما شكك الإعلام الخصم في الدور القطري الجديد وفي إمكانية واستمرارية صعود مشروع الشيخ حمد، ووُجه بحملات إعلامية شرسة تطعن في قدراته وتسخر منها حتى استيقظ الوعي الشعبي في الوطن العربي على حقيقة أدركها المقربون من مفكرين أو مثقفين أو ساسة أن ما عاشته قطر كان سياسة رسمها الأمير بنفسه وقناعته مع وجود فريق عمل من أسرته والأسرة القطرية الكبيرة لكن كان فيها الأمير المحرك الأساسي.
وأضحى تنازله عن السلطة، الذي تحدث عنه سابقاً لضيوفه كقرار مركزي يتخذه في حياته، دليلاً حاسماً لكل ما جرى من رحلة مثيرة وتجديدية في حياته السياسية, وما يهم في هذا المسار أن الأمير تزايد لديه دافع التغيير بعد حركة الربيع العربي, وصرح بأن رسائل التغيير والطموح يجب أن يتفاعل معها الخليج العربي في مؤسسات الحكم مع بقاء العهد الوراثي لكن بتطوير دستوري وتجديدي, يغير برنامج نقل السلطات بالتنازل الطوعي لولاية العهد الدستورية وفق الدستور القطري إلى جيل شاب قادر على حمل رسالة القيادة السياسية للشعوب الخليجية بصورة أكبر من جيل الحكم السابق رغم أن الشيخ حمد يُعتبر الأصغر سناً بين حكام الخليج.
هذه القفزة التغييرية تأتي في ظل تاريخ متوتر أو دموي في بعض الأحيان في سجل أسر الحكم العديدة في الخليج العربي وربطها إما بصراع يُعزل فيه الحاكم وإما بوفاته وإما بتقدم في العمر ليعاني من أمراض أو تبعات إدارة السلطة لظروف السن, وبقاء أسئلة الخلافة في هذه الدولة وتلك محل جدل كبير ومواسم وإثارة وإشاعة, وإن كان ذلك كله كطبيعة للحكم في المنطقة الخليجية يأتي وفقاً لتوافقات الأسر الحاكمة دون أي دور للشعوب في ترجيح كفة مرشح أو تزكيته.
لكن المبادرة القطرية بتحقيق هذه النقلة في تسليم الحكم للشاب الشيخ تميم، وهو في قمة حيويته العمرية بعد أن تم تكليفه بمهام تدريبية وتأهيلية, تُجسد حالة جديدة مؤكدة في منطقة الخليج العربي تقدمت فيها قطر لتكسب خيار التحدي التجديدي لانتقال السلطات، وقد تُشجع دولاً أخرى على خطوات مقاربة للخطوة القطرية.
ورغم أن الشيخ حمد يُسلم السلطات في وقت مبكر من حصاد نتائج مشروعه، فإن هذا الاستباق سيساعد الأمير الجديد في الإفادة من هذا الرصيد الذي سيكون أرشيفا وواقعا مهماً له يساعده مع وجود أبيه في موقع المستشار، وهي حالة فريدة في تاريخ الخليج حيث سيُسمى الأمير الأب الشيخ حمد وسيُسمى الأمير الجد وهو الشيخ خليفة الحاكم الأسبق المحتضن حاليا في الدوحة لدى بنيه وأسرته، في حين سيحكم قطر أميرها الشاب الشيخ تميم ذو الثلاثة والثلاثين عاما, وهي صورة حيوية في الانتقال السلمي للسطلة ونقل الإمارة للأجيال في مرحلة معقدة من الظروف السياسية والإقليمية لمنطقة الخليج.
ولأن البعد المحلي دائماً يمثل ركيزة لعلاقة الحاكم والمحكوم فمن المفيد أن نسلط الضوء عليه كمؤشر للمرحلة السابقة, فالأمير يسلم السلطة ومستوى دخل الفرد ينافس عالمياً على المراكز الثلاثة الأولى، وحجم فرص العمل أو التوظيف للقطريين والقطريات يرتفع في استيعابه ومستواه المادي والتدريبي, وقد لاحظ المراقبون مؤخرا حركة الدفع للقطريين في سياق التطوير المعرفي والإداري، وبدأت قطر تحصد نتائج المدينة الجامعية التي تشاركت بها مع مؤسسات أكاديمية كبرى في الغرب فتحت فروعا قطرية، إضافة لجامعة قطر, وأضحى الحضور القطري الأكاديمي والإداري يتزايد خاصة في الثلاث سنوات الأخيرة.

"
الأمير يسلم السلطة ومستوى دخل الفرد ينافس عالمياً على المراكز الثلاثة الأولى، وحجم فرص العمل أو التوظيف للقطريين والقطريات يرتفع في استيعابه ومستواه المادي والتدريبي
"
ورغم وجود موقف متحفظ للبيئة الدينية الإسلامية في قطر على الظروف التي خلقتها حركة التطور المدني في الدولة, لتأخذ من قطر بعض خصوصيات المجتمع المحافظ خاصة في ظل استضافة كأس العالم عام 2022، فإن هناك مساحة واسعة لخطاب التوعية الإسلامية التربوية وخيارات للبيئة المحافظة.

ويُنقل عن البعض أن هناك مراجعة وحذرا جديدا في قيادة الدوحة من آثار الانفتاح المطلق لبعض المدن الخليجية والتي أخرجها كليا عن البيئة العربية الإسلامية وعوّمها دوليا ومع ذلك لم يضمن لها ثباتا اقتصاديا مستقرا, وأن قطر تحاول الآن أن تتجنب هذا المنزلق دون خسارة الصعود المدني العلمي والقانوني والترفيهي، وهي معادلة دقيقة ومهمة للغاية.

أما المسار السياسي الأهم فهو إعلان الأمير الشيخ حمد أن عام 2013 سيشهد انتخابات نصفية لمجلس الشورى, ويبدو أنه قد أُجل كموقف طبيعي إثر قرار الأمير نقل السلطات, لكن بلا شك سيبقى إنجاز هذا الملف مدار تحد مهم مساعد للدولة ومتزامن مع حركة التطوير السياسي يحقق توازن وملء فراغ دستوري واجتماعي سياسي مهما للشعب القطري ليصنع قاعدة عمل سياسي وقانوني للدولة الحديثة الأقوى.

في كل الأحوال يلمس المراقب خاصة في الشهور الأخيرة وبعد تنامي الأخبار عن حديث سياسي ومشاعر عاطفية ووجدانية خلقتها قناعات لدى الناس عن حجم التقدم الذي أحرزته قطر ومشاعر الود لمؤسسها الثاني حمد بن خليفة, إذ ليس في قطر أزمة مع تيارات فكرية ولا صراعات، ولا تكاد تذكر الاعتقالات السياسية باستثناء الشاعر محمد بن الذيب المنتظر أن يصدر في قضيته عفو بعد صدور حكم قضائي تعرض لانتقادات حقوقية, وهذ لا يعني عدم وجود مطالب أو طموح لمشاركة سياسية أو خلاف بشأن الخطط التنموية, لكنها بالجملة لا تمثل دلائل لتوتر شعبي أو أزمة داخلية. وتفعيل انتخابات الشورى النصفية سيحقق نقلة نوعية في هذا الاتجاه, يعزز الرضى والقبول الشعبي.

وأما الملف العربي والإقليمي فقد كان مؤشرُ زيارةِ الأمير المنتظر الشيخ تميم بتكليف من والده للسعودية في فبراير/شباط الماضي لتسوية بعض الخلافات، وتثبيت توافقات جدة وتعزيزها دلالتين رئيسيتين خاصة بعد وقف توتر إعلامي لعبت فيه دولة خليجية ثالثة دوراً رئيسياً, غير أن ربط هذا الملف بالشيخ تميم حمل رسالة لإصرار قطر على المحافظة على علاقتها مع الرياض كمدخل للاستقرار الإقليمي العربي ومعالجة ما يطرأ عبر الشيخ تميم في رسالة استباقية سبق أن أشرنا لها كدلالة في حينها لتَصدّره في المستقبل للملفات الرئيسية.

وإجمالاً رصد المراقبون في منطقة الخليج العربي حركة تكليفات وتأهيل مركزي في مسارات متعددة خلال الأعوام الماضية كلف بها الشيخ حمد نجله ومنحه صلاحيات مطلقة فيها ضمن برنامج إعداد يؤكد سعي الأمير الأب لتحقيق معادلة نقل السلطة, ومع تنظيم وتفعيل حديث لمشاركة شباب الأسرة الحاكمة كان واضحاً أن الشيخ تميم يقود فريقا شبابيا من أسرته يُشكل قاعدة لتأسيس مواصلة بناء قطر الجديدة التي أسسها والده, وبلا شك أن التحديات كبيرة ومتفاعلة, خاصةً بعد أن بدا واضحاً أن والده الشيخ حمد استطاع العبور بعلاقاته الدولية والإقليمية إلى منطقة تؤثر فيها قطر وتكرس منهجية تحالفات مع قوى داخل المنطقة العربية من حرب غزة حتى الربيع العربي وصولاً إلى ثورة سوريا, وهو الدور الذي يتعرض مؤخراً لحملة إيرانية وإسرائيلية شرسة ومتابعة إعلامية غربية وعربية مستفزة من تصاعد الدور القطري الذي شكته أطراف عربية لواشنطن كدليل لحجم تأثير هذا التوازن المحوري الجديد للدور القطري.

"
يُسلم الأمير الشيخ حمد إلى نجله تميم العهدة متضمنة مشروع الجزيرة الكبير, الذي أعطى لقطر قوة ناعمة رغم التحديات, ويعود اليوم إلى قصره منعوتا بالأمير الأب الذي سلم السلطة طواعية
"
وتبقى الجزيرة القناة والمشروع أحد معالم التاريخ الإعلامي العربي الحديث التي ارتبطت بقطر عبر أميرها الأب الشيخ حمد، ولا يوجد مجال لحصر ما حققته الجزيرة من تغيير نوعي شامل في المنطقة, ويكفي دلالة حجم متابعة الرأي العام العربي ودلائل تأثيرها في موقف الشعوب وكذلك ما تعرضت له قطر من عروض إغراء وتهديد في مسيرتها التأسيسية للجزيرة من عرض مادي مفتوح وضخم أسطوري لشراء الجزيرة إلى إدراج الرئيس بوش مقر الجزيرة الجغرافي في قطر كهدف عسكري للقوات الأميركية عند احتلال العراق, وهي جملة تختصر كيف أن هذا المشروع، الذي وإن كان يدار مستقلاً عن السلطة التنفيذية في قطر إلا أنه كان رهانا، ثبّت قاعدة قدرة الخليج العربي وشخصياته على التأثير والبناء المواجه لآلة الغرب الإعلامية الشرسة والعربية الرسمية المستبدة.

ويُسلم الأمير الشيخ حمد إلى نجله تميم العهدة متضمنة مشروع الجزيرة الكبير, الذي أعطى لقطر قوة ناعمة رغم التحديات, وهو يعود اليوم إلى قصره منعوتا بالأمير الأب الذي سلم السلطة طواعية وعن إصرار بترسيخ قيم حكم جديدة لم يعرفها الخليج العربي وغالب بلدان الوطن العربي والعالم الثالث. إن رمزية مؤسس قطر الثاني تترسخ في ضمير وفضاء ووجدان الشعوب الخليجية بأن حمد بن خليفة لم يعبر لكنه نحت نقشاً تتذكره الأجيال فتُتمتم.. هنا قطر .. صنعت التحدي بتاريخ لا يمحوه المطر.






 
قديم 25-06-13, 04:38 PM   رقم المشاركة : 4
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


نص خطاب تنحي حمد بن خليفة عن حكم قطر

أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني عن منصبه لصالح ابنه الشيخ تميم بن حمد آل ثان صباح اليوم الثلاثاء.
وفي خطاب متلفز وجَّهه الأمير المتنحي صباح اليوم للشعب القطري قال فيه: "أثبت شبابنا في السنوات الماضية أنهم أهل عزم وعزيمة يستوعبون روح عصرهم ويدركون ضروراته إدراكا عميقًا.. والله يعلم أنني ما أردت السلطة غاية في ذاتها ولا سعيت إليها من دوافع شخصية، بل هي مصلحة الوطن أملت علينا أن نعبر به إلى مرحلة جديدة".
ويتوافد ممثلون عن الشعب القطري إلى الديوان الأميري بالعاصمة القطرية الدوحة اليوم وغدًا؛ لإعلان مبايعتهم للأمير القطري الجديد.
وتأتي هذه الخطوة غداة إعلان الديوان الأميري قرار الشيخ حمد بن خليفة بالتنحي، ودعوة المواطنين إلى مبايعة الشيخ تميم البالغ من العمر 33 عامًا أميرًا جديدًا للبلاد، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء.
وبعد 18 عامًا على توليه الحكم، قال الشيخ حمد بن خليفة: "أعلن أنني أسلم الحكم إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. وأنا على قناعة تامة أنه أهل للمسؤولية وقادر على حمل الأمانة"، طالبًا من القطريين أن يدعموا الشيخ تميم في مهمته الجديدة.
وفي ما يلي النص الكامل لخطاب تخلي حمد عن الحكم لولي عهده تميم.
بسم الله الرحمن الرحيم،
أيها الشعب القطري الكريم، أيها المواطنون والمواطنات أبناء الوطن أتحدث إليكم اليوم ونحن نستعد لدخول عهد جديد في تاريخ وطننا، وقد أردت أن أخاطبكم أولاً إذ أنتم أصحاب هذه الأرض الطاهرة وحماتها وبناة نهضتها وصانعو مستقبلها.
لقد كان هذا أيها الإخوة والأخوات هو الإيمان الذي غمر قلبي واستقر في وجداني منذ أن ترعرعت على أرض قطر وبدأت أتولى المسؤوليات في خدمة الوطن وأهله.. والله يعلم أنني ما أردت السلطة غاية في ذاتها ولا سعيت إليها من دوافع شخصية بل هي مصلحة الوطن أملت علينا أن نعبر به إلى مرحلة جديدة.. ولقد حان الوقت أن نفتح صفحة جديدة أخرى في مسيرة وطننا يتولى فيها جيل جديد المسؤولية بطاقاتهم المتوثبة وأفكارهم الخلاقة.
فقد أثبت شبابنا في السنوات الماضية أنهم أهل عزم وعزيمة يستوعبون روح عصرهم ويدركون ضروراته إدراكًا عميقًا ويواكبون كل جديد فيه بل ويساهمون بفكرهم الأصيل في التجديد والإبداع، وبفضل ذلك يصدق في واقعنا هذا قول علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: "علموا أولادكم خير ما علمتم فإنهم خلقوا لزمان غير زمانكم".
أنتم يا أبناءنا وبناتنا ذخر الوطن بناة حاضره وحاملو لواء مستقبله، وقد كنا منذ البداية نتوسم فيكم الخير ونعقد عليكم الأمل، وقد أثبتم بهممكم العالية وما قدمتموه للوطن من إنجازات أنكم أهل للقيادة وموضع للثقة.
أبناء قطر، إني لأرجو أن أكون قد وفقت في القيام بالمسؤولية وحملها بما يرضي الله أولاً وبما يوازي الأمانة ويستحق الثقة، ففيما أحسنت وأصبت فبتوفيق من الله وفيما أخطأت فمن نفسي، وأرجو أن يتعلم منه من يتولون الأمر بعدي، وإنني اليوم أخاطبكم كي أعلن أنني أسلم مقاليد الحكم للشيخ تميم بن حمد آل ثان، وأنا على قناعة تامة أنه أهل للمسؤولية جدير بالثقة، وقادر على حمل الأمانة وتأدية الرسالة.
وإنني على يقين راسخ بأنكم ستكونون خير سند له كما كنتم معي، فما بين الحاكم وشعبه في وطننا من عهود الوفاء والمحبة والود عميق وأصيل عمق وأصالة تراثنا وتاريخنا المجيد، وإنني على يقين أيضًا أن تميم سيضع مصلحة الوطن وخير أهله نصب عينيه وستكون سعادة الإنسان القطري غايته الأولى على الدوام، فها هو المستقبل يا أبناء الوطن أمامكم إذ تنتقلون إلى عهد جديد ترفع الراية فيه قيادة شابة تضع طموحات الأجيال القادمة نصب عينها، وتعمل دون كلل أو ملل من أجل تحقيقها، مستعينة في ذلك بالله أولاً وبأبناء الوطن وبما اكتسبته من خبرة ودراية في الحكم وإدارة شؤون البلاد ومعرفة عميقة بالواقع في منطقتنا وعالمنا العربي بالذات.
ومع ثقتي بأنكم أهل المسؤولية فإنني أوصيكم بعد تقوى الله بالعلم والعمل؛ فليكن العلم هو النبراس الذي ينير طريقكم ويعينكم في صناعة مستقبل الوطن على خير وجه، فبالعلم تتخرج الأجيال القادرة على تحمل المسؤولية وبه تسلك الطريق القويم، وليكن العمل الجاد المخلص ديدنكم في خدمة وطنكم بعيدًا عن الاتكالية والتراخي والركون إلى الواقع، فلا تُبنى الأوطان لأجيال الحاضر والمستقبل إلا بجهد أبنائها وسهرهم، ولا تصان من الأطماع وتحمى من المخاطر إلا بعرقهم وتضحياتهم.
ومع ثقتي بإدراككم لانتمائكم وهويتكم العربية المسلمة فإنني أوصيكم بالمحافظة على قيمنا الثقافية والحضارية النابعة من ديننا وعروبتنا وانتماءاتنا الإنسانية، فنحن نؤمن بأن الوطن العربي جسد واحد يصلح الواحد من أقطاره بما يصلح به الجميع، وأوصيكم بالثبات على الحق والاستقامة على الطريق مهما تبدلت الأيام والأحوال.. وصدق الله العظيم إذ قال: {وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا} [الجن: 16]، وصدق الرسول الكريم إذ قال: (لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك).
أيها الإخوة والأخوات إنني إذ أتحدث إليكم اليوم لأشكر أهل قطر الذين كانوا معي طوال المسيرة وساندوني وكانوا خير عون لي في الظروف الصعبة، وساعدوني في مواجهة التحديات، وكان كل هدفي أن ينعموا بالرفاهية والخير والاستقرار والأمن، وسيظل قلبي نابضًا بحب هذه الأرض وأهلها، فهي أول ما وقعت عليه العين وأول ما التصق به الخيال.
كما أتوجه بالشكر والتقدير لكل الذين عملوا معي من قرب حيث كانوا خير سند ومعين في الشدة وفي الرخاء، وأشكر كذلك قواتنا المسلحة وجيشنا الأبي على الدور المشرف الذي قام به أثناء قيادتي له، ولن أنسى ما حييت إخلاصكم جميعًا يا أبناء وطني وأهلي راجيًا من الله عز وجل أن يحفظ قطر ويديم عليها الأمن والاستقرار، وأن يسبغ على أهلها نعمه ظاهرة وباطنة؛ إنه نعم المولى ونعم المجيب، والسلام عليكم ورحمه الله.






 
قديم 25-06-13, 05:05 PM   رقم المشاركة : 5
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


الشيخ حمد بن خليفة.. عهد من الإنجازات






الشيخ حمد تنازل لنجله الشيخ تميم بعد 18 عاما في الحكم
شهدت قطر في عهد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي تنازل عن الحكم لولي عهده ونجله الشيخ تميم، إنجازات غير مسبوقة في تاريخ هذه الإمارة الخليجية الصغيرة التي تحولت اليوم إلى رقم صعب على مختلف الأصعدة وفرضت نفسها على الخريطة السياسية والاقتصادية الإقليمية والدولية.
وتعد قطر على صغر مساحتها وعدد سكانها، أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم وقوة استثمارية عالمية كبرى، وقوة صاعدة في الإعلام والرياضة، وداعمة لانتفاضات الربيع العربي.
رفاهية القطريين
فمنذ تولي الشيخ حمد السلطة عام 1995، اعتمد سياسة الانفتاح خارجيا وتوثيق وتقوية العلاقات مع المحيط العربي والإسلامي وأوروبا وأميركا، مع التركيز على التنمية والتطوير داخليا.
وفي مقدمة هذه الخطط التنموية "إستراتيجية قطر الوطنية 2011-2016 "، التي وصفها الشيخ تميم بأنها تسعى "لتحقيق أهداف رؤيتنا الوطنية التي تترجم التزامنا برفاه مواطنينا إلى خطة عمل، وتعمق العلاقة التبادلية بين النمو الاقتصادي والتنمية الإنسانية، وبين مصلحة الوطن ورفاه المواطنين".
إضافة إلى "رؤية قطر الوطنية عام 2030" التي تقوم على التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية والبيئية. وجعل الشيخ حمد (61 عاما) هذه الرؤية "خريطة طريق واضحة لمستقبل قطر، تهدف إلى إطلاقها إلى الأمام من خلال الموازنة بين الإنجازات التي تحقق النمو الاقتصادي وبين مواردها البشرية والطبيعية والإنسانية".
وتشكّل "هذه الرؤية منارة توجّه تطور البلاد الاقتصادي والاجتماعي والبشري والبيئي في العقود المقبلة، بحيث يكون شمولياً ويستفيد منه مواطنو قطر والمقيمون فيها، في مختلف جوانب حياتهم".
كما تغيرت -خلال السنوات الـ18 (تولى الحكم في 27/6/1995) التي حكم فيها الشيخ حمد قطر- ملامح الدولة من الناحية العمرانية، وشهدت طفرة وازدهارا ملحوظا في تشييد مدن جديدة وشق طرقات حديثة ومتطورة وتطوير البنية التحتية لتواكب العصر في كافة المجالات.
وكانت شركة "أوكسفورد بزنس غروب" للأبحاث تحدثت -في تقرير لها عام 2011- عن الطفرة التي يحققها الاقتصاد القطري، وفرص الاستثمار به، وخطط الدولة لتنويع اقتصادها من خلال عدم الاعتماد على النفط والغاز وكذلك من خلال تشجيع استثمارات القطاع الخاص.
ويشير التقرير إلى أن عام 2010 عُدّ أحد أفضل أعوام "الانتصار والزهو" لدولة قطر لأن اقتصادها واصل نموه بخطى واضحة، وفي نفس الوقت توجت هذه الإنجازات في ديسمبر/كانون الأول 2010 عندما أعلنت أن قدرتها على إنتاج الغاز الطبيعي المسال قد بلغت 77 مليون طن حيث جعل قطر أكبر مصدر في عالم الكربوهيدرات.
تغيير داخلي
وفي الشهر نفسه -يتابع التقرير- فازت قطر بشرف استضافة كأس العالم 2022 لكرة القدم، مؤكدة كونها وجهة في عالم الرياضة والثقافة والسياحة، كما أصبحت قطر أحد أغنى بلدان العالم بعد أن وصل إجمالي الناتج المحلي لكل فرد 90149 دولارا فيما يتعلق بالقدرة الشرائية.
داخليا قام الشيخ حمد بتغييرات في النظام السياسي الداخلي، ففي يوليو/تموز 1999 أصدر قرارا بتشكيل لجنة إعداد دستور دائم لدولة قطر الذي تمت الموافقة عليه بأغلبية ساحقة في استفتاء عام أجري يوم 29 أبريل/نيسان 2003.
وأبرز ما جاء في الدستور "أن الشعب مصدر السُلطات، ويقوم الحُكم على أساس الفصل بينها". كما نص الدستور على إنشاء مجلس الشورى، الذي يعين ثلثا أعضائه بالانتخاب والباقي يعينهم الأمير بعدما كان يعين الأمير جميع أعضاء المجلس. ويتولى مجلس الشورى السُلطة التشريعية، والسُلطة القضائية تتولاها المحاكم.
وفي إطار هذا التحول الديمقراطي والتعددي للدولة -حسب وصف المسؤولين القطريين- جرت أول انتخابات بلدية في مارس/آذار 1999.
دور سياسي بارز
سياسيا لعبت قطر دورا بارزا في منطقة الشرق الأوسط وخصوصا في دعم تطلعات الشعوب في الربيع العربي واحتضنت مطالبهم وساهمت في تلبيتها من تونس لمصر وليبيا واليمن والآن سوريا.
وساهمت الدوحة في رأب الصدع بين أبناء البلد الواحد، أبرزها "اتفاق سلام الدوحة" لحل أزمة دارفور الذي اعتبره السودان أساس عملية السلام في دارفور وحقق مكاسب كبيرة على الأرض لأهل دارفور، في مقدمتها إعادة الأمن والاستقرار وتطور وتقدم عمليات التنمية والبناء والإعمار وعودة النازحين والدفع بعملية السلام إلى الأمام.
وفي لبنان أيضا كان للدوحة دور كبير في عدم انزلاق هذا البلد لحرب أهلية جديدة بعد نجاحها في جمع الفرقاء اللبنانيين عام 2008 بالعاصمة القطرية والتوقيع على ما يسمى "اتفاق الدوحة" الذي أوقف الاشتباكات بين المليشيات اللبنانية وأسفر عن إعادة الهدوء وانتخاب رئيس جمهورية جديد وبرلمان جديد وحكومة جديدة.
ولم تغب فلسطين قضية العرب المركزية عن اهتمامات القادة القطريين، حيث اتفقت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة التحرير الوطني (فتح) على إعلان "الدوحة للمصالحة الفلسطينية" الذي جرى توقيعه برعاية الأمير في 6 فبراير/شباط 2012.
ولم تكتف قطر بجهودها العربية بل كانت لها أيضا مساهمات دولية كان آخرها افتتاح مكتب لحركة طالبان الأفغانية بالدوحة في يونيو/حزيران 2013، وصفته واشنطن بالوسيلة لتسهيل المفاوضات بين المجلس الأعلى للسلم الأفغاني وممثلي حركة طالبان المرخص لهم. وأعلنت دعمها لافتتاح المكتب بغرض تسهيل مفاوضات السلام.
واحتضنت الدوحة في السنوات الماضية عشرات المؤتمرات والقمم العربية والإقليمية والدولية من بينها قمم عربية في أوقات دقيقة وحساسة وخصوصا خلال الحرب الإسرائيلية على غزة، إضافة إلى مؤتمر تغير المناخ العالمي، وعشرات الاجتماعات لدعم شعوب الربيع العربي.
وفي المجال الإعلامي أسست قناة الجزيرة بعد عام تقريبا على تولي الشيخ حمد السلطة لتتحول إلى شبكة قنوات عربية وإنجليزية وتركية وبلقانية وشبكة قنوات رياضية، إضافة إلى إنشاء عدة صحف سياسية وقنوات خاصة وتطوير التلفزيون الرسمي.






 
قديم 25-06-13, 06:13 PM   رقم المشاركة : 6
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


حفظ الله قطر حكومة وشعباً
ولاعزاء للحاقدين ..



ذكرت مصادر صحفية نقلاً عن مصدر مطلع أنّ أول قرار سيتخذه أمير قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني سيكون منح القطريين زيادة في الرواتب نسبتها 10%.
وأكد المصدر وفقاً لـ "سي إن إن" أنّ هذه الزيادة سوف يتضمنها خطاب الأمير الجديد والتي هي بمثابة بدء مرحلة جديدة في الدولة "الشابة" والتي من المتوقع أن تعتمد على الكفاءات.
يذكر أن آخر زيادة في قطر كانت في سبتمبر/أيلول عام 2011 مع بدء "الربيع العربي" والتي شملت الموظفين المدنيين والمتقاعدين بنسبة 60% والعسكريين والمتقاعدين بنسبة 120 % مما كلفت موازنة الدولة 825 مليون دولار سنوياً.








 
قديم 25-06-13, 10:50 PM   رقم المشاركة : 7
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


حياك الشامخ
الي ما يعزه الله ماحدٍ يعزه


الشعوب شهداء الله في ارضه وخاتمته عند ربه وهو لم يأبن بعد ويستاهل احسن وابلغ تأبين

الشعوب تريد ان تعيش عزيزه وتحافظ علي ماتبقى لها من كرامه

لم يأتي الى الان حاكم مثله

وانا قراءت منذ صغره وفي دراسته في انجلترا ومقناصه في الربع الخالي
وحياته في الدوحة ، قمة التواضع

بل نقل قطر من ١٨ سنه فقط من بلد متخلف اقتصاديا وتنموياً الى مصاف الدول المتقدمه فيها بل لقد برز إعلاميا كبدر ساطع في ليلة مظلمه نسبه لجيرانه المتخلفين

وضع خطط لعشرين سنه قادمه وان للفارس ان يترجل ويستمتع بالحياة ويرى اعمال خلفه من بعد

ويكون كأستشاري لهم

الله يوفقهم جميعا هم واهل قطر

ومبروك الزياده والفال للجيران الكبار

تحيتي






التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» من هو الايراني الغامض الذي قتل اليوم ..
»» حملة توقيعات أمريكية لمطالبة المسلمين بالعودة لديارهم الأصلية
»» وصول 250 صاروخ كونكرس للجيش الحر
»» ظهور المهدي المنتظر في الجزائر و يسكن في شقة
»» مدير "كهرباء تربة" يكتب "وصيّته" ويغادر إلى سوريا
 
قديم 26-06-13, 10:49 PM   رقم المشاركة : 8
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road




أصدر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى اليوم الأمر الأميري رقم /4/ لسنة 2013 بتشكيل مجلس الوزراء.
ونص الأمر على أن يشكل مجلس الوزراء على النحو التالي:
1/ معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيسا لمجلس الوزراء ووزيرا للداخلية.
2/ سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدولة لشؤون مجلس الوزراء.
3/ سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية وزيرا للخارجية.
4/ سعادة اللواء الركن حمد بن علي العطية وزيرا للدولة لشؤون الدفاع، عضوا بمجلس الوزراء.
5/ سعادة الشيخ عبدالرحمن بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني وزيرا للبلدية والتخطيط العمراني.
6/ سعادة الدكتور محمد صالح عبدالله السادة وزيرا للطاقة والصناعة.
7/ سعادة السيد علي شريف العمادي وزيرا للمالية.
8/ سعادة الدكتور حمد عبدالعزيز الكواري وزيرا للثقافة والفنون والتراث.
9/ سعادة السيد عبدالله خالد ناصر القحطاني وزيرا للصحة العامة.
10/ سعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزيرا للأوقاف والشؤون الإسلامية.
11/ سعادة السيد صلاح بن غانم ناصر العلي وزيرا للشباب والرياضة.
12 / سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزيرا للاقتصاد والتجارة.
13 / سعادة الدكتور حسن لحدان صقر المهندي وزيرا للعدل.
14/سعادة الدكتور عيسى سعد الجفالي النعيمي وزيرا للتنمية الإدارية.
15/سعادة الدكتورة حصة سلطان الجابر وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
16/سعادة الدكتور صالح محمد سالم النابت وزيرا للتخطيط التنموي والإحصاء.
17/ سعادة السيد محمد عبدالواحد علي الحمادي وزيرا للتعليم والتعليم العالي.
18/ سعادة السيد عبدالله صالح مبارك الخليفي وزيرا للعمل والشؤون الاجتماعية.
19/ سعادة السيد أحمد عامر محمد الحميدي وزيرا للبيئة.
20/ سعادة السيد جاسم سيف أحمد السليطي وزيرا للمواصلات






 
قديم 03-07-13, 12:39 PM   رقم المشاركة : 9
آملة البغدادية
مشرفة الحوارات







آملة البغدادية غير متصل

آملة البغدادية is on a distinguished road


نسأل الله أن يجعل الخير في عهد أمير قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد

يتناول أعداء الأمة في صحفهم نقلاً من صحيفة رافضية مقربة من النظام السوري خبراً عن طرد الأمير للشيخ القرضاوي من قطر وإمهاله 48 ساعة

صحيفة لبنانية مقربة للنظام السوري: أمير قطر "تميم" طرد القرضاوي ورفض الاستجابة للوساطات .. وتزعم:القرضاوي طلب اللجوء لأمريكا

نقلته عنهم صحف عراقية وموقع براثا الصفوي أيضاً لفرط حقدهم وأحلامهم بالانتقام من الشيخ القرضاوي وكذلك من قائد حماس

مكتب فضيلة العلامة ينفي ما تناقلته بعض المواقع المشبوهة عن إمهال أمير قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني فضيلة الشيخ القرضاوي مهلة (48) ساعة لمغادرة البلاد وكذا سحب الجنسية القطرية منه. ويؤكد أن ما تردده هذه المواقع المشبوهة ومن دار في فلكها: عارٍ تماماَ عن الصحة.







من مواضيعي في المنتدى
»» هذا هو طعن الهالك الخميني ، فما قولكم ؟
»» أنفجارات تعصف في محافظات العراق والمالكي يهرع إلى إيران
»» يان كوبيتش بعد ميلادينوف / من شباك الضريح إلى التوبيخ ولا شفاعة لسفاهة يونامي
»» هدي الصوم والتكبير وليال ٍ عشر
»» رسالة إلى دونالد ترامب
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:56 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "