العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-03-13, 10:44 AM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


بيان لحال مجوس هذه الأمة الاثني عشرية من خلال الضروريات الخمس للحياة.

بيان لحال مجوس هذه الأمة الاثني عشرية من خلال الضروريات الخمس للحياة.

(( بيان لحال مجوس هذه الأمة الرافضة الاثني عشرية من خلال الضروريات الخمس للحياة ))


إن الناظر المتأمل في التشريع الإسلامي السليم يراه قائم على مقاصد وأساسيات منها :


1/ اليسر ورفع الحرج : فلا تكليف بما لا يطاق ، بل لا تكليف بما فيه مشقة وكلفة وحرج قال تعالى : (( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر )) البقرة 13 وقال صلى الله عليه وسلم : (( إن الدين يسر ولن يشاد الدين أحدٌ إلا غلبه )) رواه البخاري . وهذا مبدأ عام قامت عليه أحكام الشريعة في العبادات والمعاملات ..


2/ التقليل من التكاليف الشرعية : فالأحكام الشرعية قليلة بمعناها ، ولكن ما يترتب عليها من عظيمة كالصلوات الخمس مثلاً .. والصوم شهراً واحداً في السنة .. والحج مرةً واحدةً في العمر .. فإن كان تأديتها تجلب على صاحبها المشقة والعسر فإنه يراعى فيها حاله وتدفع عنه المشقة والعسر ..


3/ التدرج في تشريع الأحكام : فقد جاء الإسلام والعرب في إباحة مطلقة ، فلا نظام ولا رياسة ولا سياسة شرعية ، القتل .. والقتال .. والأخذ بالثأر .. ونصرة القريب والقبيلة .. بل وشرب الخمور ومعاقرتها وإباحة الزنا .. فاقتضت حكمة الخالق سبحانه عدم مفاجأتهم بهذه الأحكام فتثقل بها كواهلهم ويصدون عنها ، فكان التكليف شيئاً فشيئاً ومن ذلك : تحريم الخمر ، وإيجاب الصلاة ، وفرضية القتال ..


كانت هذه مقدمة ومدخل بإختصار جداً ..... ويبتع إن شاء الله تعالى بيان شافي لحال .... وواقع دين الرافضة من خلال الكليات الخمس الضرورية لحياة الأفراد والمجتمعات مهما كانت ..







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» الطبطبائي و الحربش مع الجيش الحر في سوريا
»» منزلة السنة في الإسلام للشيخ: محمد ناصر الدين الألباني
»» الرد على تحدي الشيخ علي جمعة بأنه لا فرق بين المذهبين السني والشيعي
»» حوار مع رافضي عن ايران و الشيعة
»» الفرق بين زواج المسيار و المتعة
 
قديم 21-03-13, 10:45 AM   رقم المشاركة : 2
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road




ثم إن الشرائع السماوية متفقة على أنها جاءت بعد التوحيد والدعوة إليه ، أنه كانت هناك مقاصد أساسية وقضايا مهمة ، قامت عليها ، ودعت إليها ، وكانت هي هدف لها رئيس ، ومنهج رباني يرضاه الخالق لنفسه ولرسله ، ويقبله الناس أجمعين ، ويقر به العقل السليم الذي لم تعكر صفوه المؤثرات الخارجية .. تلكم هي الدعوة إلى الله تعالى وتوحيده أهم فروض الأعيان ..


وأول هذه الكليات الخمس الضرورية للحياة هي : (( حفظ الدين )) ..


وبجولة سريعة في كتب الشيعة الإمامية المعتمدة! واستعراض لما حوته من أصول تدعو إليها ، وتشريعات اتفق عليها سلفهم وخلفهم نجد أن حفظ الدين _ وهو أساس دعوة الإسلام _ عند الشيعة الاثني عشرية قد نبذوه وراء ظهورهم ظهرياً ، ولم يبالوا بدين الله الإسلام وذلك من خلال ما يأتي :


أولاً : الثقل الأكبر كتاب المسلمين وكلام الله تعالى القرآن الكريم ، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، يقول فيه الشيعة : أولهم الشيخ العلامة الكبير النوري الطبرسي عليه لعائن الله تترا حيث ألف كتاب سماه [ فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب ] عليه من الله ما يستحق ، وكان موقف علماء الشيعة من هذا الزنديق هو التبجيل والاحترام والتقدير ، وانظر في ذلك كلام أغابزرك الطهراني في كتابه نقباء البشر في القرن الرابع عشر 2/543 ، 555 وأيضاً الكنى والألقاب لعباس القمي 2/404 ، 405


حيث ألبسوا هذا الضال المضل لباس المديح والثناء وجعلوه إمام الأئمة ومن أعاظم العلماء وشيخ الإسلام والمسلمين العالم الكامل المتبحر النحرير الخبير ، والمحدث الناقد البصير .. ولا عجب فبما أنه هذا هو وصفه فقد ساغ له أن ينتقد كتاب رب الأرباب ويستدرك على الله تعالى ويصحح له الأخطاء التي تكلم الله بها في القرآن الكريم على لسان رسوله محمد عليه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم .


ومن هؤلاء ... أيضاً الفضل بن شاذان الأزدي النيسابوري ، الذي قال فيه النجاشي في الفهرست 216 وكان ثقة ، أحد أصحابنا الفقهاء والمتكلمين ، وله جلالة في هذه الطائفة وهو في قدره أشهر من أن نصفه .. وقد تكلم عنه الذي سبقه وهو النوري الطبرسي في فصل الخطاب وعرَّف بالفضل بن شاذان .. انظر فصل الخطاب 29


فهذا الشيخ العالم الكبير قد صرح في كتابه الإيضاح بقوله : (( ذكر ما ذهب من القرآن )) ، وأتى بعد ذلك بالأخبار التي زعمَ فيها وقوع التحريف في القرآن ..


ومنهم العياشي صاحب التفسير وقد شحن كتابه بالمرويات المنسوبة إلى أئمته والتي تدل على ضياع كثير من القرآن ، وعلى زيادة بعض الكلمات فيه ، انظر تفسيره1/ 12 ، 13 ، 47 ، 48


ومنهم شيخ الشيعة والكلب الأكبر القمي في تفسيره وهو من أبرز القائلين بالتحريف والمكثرين وقد وثقه النجاشي في الحديث وقال عنه : معتمد صحيح المذهب ، سمع فأكثر وصنف كتباً .. انظر الفهرست 183 ، وانظر : رجال الحلي 1/100


ولا ننسى من قال بالتحريف أيضاً مثل الكلب الأكبر الكليني في الكافي الذي عرض على المهدي الخرافه وأقره .. انظر الكافي : 1/228 وانظر : 1/417 ، وانظر الروضة من الكافي 290


فمن نصدق إذاً بالله عليكم ! ! !


فأين حفظ الدين في الشريعة عندكم .. ؟؟ وهؤلاء هم أبرز علماؤكم أثبتوا وقوع التحريف في القرآن الكريم .. !! والله تعالى قد أثبت في القرآن أنه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .. فمن نصدق إذاً ؟! .. الله تعالى ورسوله الصادقين .. أم علماء الشيعة الذين هم يعبرون عن رأي المذهب وعقيدته وإلا فمن يعبر عن رأي مذهب الشيعة غيرهم ؟!؟!


ومنهم المسعودي ، وأبو القاسم علي بن أحمد الكوفي ، ومحمد بن إبراهيم النعماني ، والشيخ المفيد ، وأبو منصور الطبرسي ، وابن شهر آشوب ..


ولم يتخلف عن هؤلاء سوى أربعة ذكرهم الطبرسي في فصل الخطاب ولعلهم تخلفوا تقيةً !! لأن الإجماع عندهم قائم على وقوع التحريف على ألسنة بعض علماء الشيعة ..


لا أحب أن أطيل هنا .. وأنتقل إلى قضية أخرى .. ولنفهم أيضاً هل هي من حفظ الدين ، حيث إنه من كليات دين الإسلام الضرورية أن يحفظ للبشر دينهم ، فهل هو من حفظ الدين ، تعالوا معي لنرى سوياً ....


زرارة بن أعين الذي شهدوا له بالجنة ودخولها ، والذي عليه مدار غالب مروياتهم في دينهم ما هو حاله على ألسنتهم ؟؟


1/ لا يصلي العصر حتى تغيب الشمس .. انظر : رجال الكشي 129 ، أعيان الشيعة لمحسن الأمين 7/55 ، منهج المقال للإسترابادي 145 ( !!! )


2/ بغض زرارة للصادق رحمه الله تعالى .. انظر : رجال الكشي 131 ، أعيان الشيعة 7/49 ، منهج المقال 145


3/ تكذيب الصادق لزرارة ولعنه واستهزاء زرارة بالصادق .. انظر رجال الكشي 133 ، معجم رجال الحديث 7/239 ، أعيان الشيعة 7/ 54 ، منهج المقال 145


4/ اعتقاد زرارة بأن الصادق ساحر .. رجال الكشي 133 ، تنقيح المقال 1/443 ، التحرير للطاووسي 199 ، معجم رجال الحديث 7/ 240


5/ زرارة شر من اليهود والنصارى .. انظر : رجال الكشي 142 ، تنقيح المقال 1/443 ، التحرير 129 ، معجم رجال الحديث 7/244 ، أعيان الشيعة 7/51


6/ إن الله نكس قلب زرارة .. انظر : رجال الكشي 142 ، تنقيح المقال 1/443 ، التحرير 129 ، معجم رجال الحديث 7/244 ، أعيان الشيعة 7/51


7/ زرارة يضرط في لحية إمامه المعصوم .. انظر : رجال الكشي 141 ـ 142 ، معجم رجال الحديث 7/238


هذا ما قاله جبال العلم وجهابذة الحفظ والإتقان في أعظم رواة الشيعة .. فأين حفظ الدين وهو من ضرورات الإسلام ؟؟ .. هل بأمثال هؤلاء الرواة يحفظ الله الدين !! .. أم بالصحابة الكرام الذين يزكيهم الله من فوق سابع سماء .. ويزكيهم آل البيت الأطهار .. ويشهد لهم العقل .. والكافر قبل المسلم .. من نصدق .. !!


ومن نتبع .. يا علماء الشيعة وأعيانهم .. هل لديكم المنهج العلمي في نقد الرواة والمرويات لحفظ دين الله تعالى .. أم ليس لديكم إلا كلاماً فارغاً .. وإسكاتً لعوام الشيعة المساكين .. لا تكونوا كالكلب كما وصف الله العالم في القرآن الكريم حينما يكتم الآيات الواضحات البينات ويعرض عنها ( فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ) ..


والنداء الآخر إلى من يبحث عن الحق .. دعك عن أقوال الرجال قليلاً وتدبر وأبحث وأقرأ في دينك .. هل هو فعلاً محفوظ أم لا .. ؟؟!!


ثم أين حفظ الدين .. في ولاية الفقيه التي أقرها إمامكم الخميني .. إن هذا هراء وسفسطة من الكلام يرددها الخميني وأتباعه .. ولو عرضوا كلامهم على حذاق علماء الشيعة لما وافقهم عليه أصغرهم فضلاً عن كبيرهم .. أو لنقل صبية النجف كما يدعي التيجاني فهم أعلم في زعمه وأفقه منه !!


وأين حفظ الدين في ضل غياب المهدي المنتظر .. هل نعبد الله تعالى على شريعة خاطئة ودين محرف ومبدل نقله لنا الذين ارتدوا .. هل هذا من حكمة الله تعالى في خلق الخلق .. أم هذا من عبث العابثين في لدين .. إن وجود إمام يحكم الناس ولو على خطأ خير من وجود إمام غائب لا فائدة منه !!!


وهؤلاء صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، إن عدالتهم أمرٌ لازم لحفظ الدين وسلامته ، فلذلك سعى أعداء الدين للطعن فيهم والتشكيك في أمرهم لكي يسهل لهم الطعن في أصل الدين وصحته ، وهل يعقل أن يفشل رسول الله بعد كل هذه المدة ، إذاً ما لحكمة من دعوته طيلة هذه السنون وتحمله المصاعب والمشاق ، وما لفائدة من فداء الصحابة رسول الله بأنفسهم في الغزوات بل وكبار الصحابة ، ثم يرتدوا بعد ذلك !! إني أشم هنا رائحة اليهود والكذابين والأفاكين الوضاعون الذين دسوا عليكم هذه الدسيسة ليوقعوكم في أشر ما وقعت في البشرية منذ عرفت التأريخ !!


إن الله تعالى لا يمكن أن يرضى عن أحد يعرف هو أنه سوف يرتد فيما بعد عن دينه ويقاتل خيار خلقه .. !! (( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجر .. )) .... وما ذا أيضاً ؟؟؟ هل سكت .. لا .... (( وعلم ما في قلوبهم ... فأنزل السكينة عليهم ... )) فنعوذ بالله من عمى البصيرة .. فالله تعالى قد زكى علانيتهم .. كما أنه تعالى زكى باطنهم .. وهل يعلم البواطن والسر إلا الله تعالى !!


وهل يعقل أن من حفظ الدين فكرة البداء التي يعتقدها الشيعة الإمامية .. والتي تردها جملةً وتفصيلاً الآية التالية قال تعالى : (( وما تكون في شأن وما تتلوا منه من قرآن ولا تعملون من عمل إلا كنا عليكم شهوداً إذ تفيضون فيه وما يعزب عن ربك من مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء ولا أصغر من ذلك ولا أكبر إلا في كتاب مبين )) يونس 60

فمتى ينجلي هذا الليل المظلم .. وتشرق شمس الحقيقة .. على القلوب الصافية .. المستعدة لتقبل الحق .. فيعود الشيعة إلى عصر الرسالة الأولى ويتنعمون بخلق جديد !!


والسؤال الذي لا يزال ينتظر جواباً .. هل هذا من حفظ الدين للبشر !!

كتبه الموحد2







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» مخطط دعم الشيعة على اهل السنة وضع جبهة النصرة على لائحة الارهاب و ترك حزب الله
»» السلطات الايرانية تهاجم بيوت مراجع الشيعة و تهدم حسينية شريعت
»» مساعد "خامنئي": أي هجوم على سوريا يعتبر هجوماً على إيران
»» ملف الدفاع عن محمد بن عبدالوهاب / الحركة الوهابية
»» هل يبغض علي ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها
 
قديم 27-09-13, 07:22 PM   رقم المشاركة : 3
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


الرد على نظرية الشيعة الاثناعشرية بوجوب وجود امام معصوم ياخذ الدين منه

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=161666







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على مقال الضربة العلوية على رؤوس احفاد ابن تيمية
»» كشف تهديدات و جرائم ايران و اذنابها الشيعة ضد الدول العربية
»» برنامج الأغذية العالمي يمنح العاهل السعودي جائزة "البطل العالمي لمكافحة الجوع"
»» سلسلة عجائب و بدع الإباضية
»» عائض القرني يواجه الشيعة حول مقتل الحسين
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:36 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "