العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-02-13, 10:32 PM   رقم المشاركة : 1
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


Question سأل سائل: كيف صورة التوكل وتوضيحه ؟

بسم الله الرحمن الرحيم



قال العلامة السعـدي - رحمه الله تعالى – في كتابه
( مجموع الفوائد واقـتـناص الأوابد ) ص 38-39 ما نصه:



( سأل سائل: كيف صورة التوكل وتوضيحه؛
فإني لا أكاد أتصور معناه فضلاً عن كوني متصفاً به ؟




فأجيب: معلوم أن الحاجة والضرورة هي التي تدعـو إلى التوكل،


وأنت محتاج لإصلاح دينك في القيام بالواجبات وترك المنهيات،


وإلى إصلاح دنياك في تحصيل الكفاية في المعاش،


فإذا علمت أن الله بكل شيء عليم وعلى كل شيء قدير،


وأنه المتفرد بالعـطاء والمنع وجلب المنافع ودفع المضار،


وهو مع ذلك كامل الحكمة واسع الرحمة أرحم بك من نفسك ومن كل أحد،


ومع ذلك أيضاً؛ فقد أمرك بالتوكل عليه، ووعدك بالكفاية؛


فمتى تحققتَ ذلك تحققاً قلبياً يقينياً؛



فقم بجد واجتهاد في امتثال الأمر واجتـناب النهي بحسب مقدورك،


وأنت في ذلك معـتمداً غاية الاعتماد بقلبك على الله في حصول ما سعيت فيه وتكميله،


وواثق به وطامع في فضله في تيسيره لك ما سعيت فيه،


ومتبرئ من حولك وقوتك، عالم أنه لا حول ولا قوة إلا بالله،


وأنك وجميع الخلق أضعـف وأعجز من أن تقوموا بأمر من الأمور بغير معـونة الله وتيسيره ؛



فمتى دمت على هذا العمل والاعتماد والتفويض وحسن الظن؛ فقد حققتَ مقام التوكل،


وكذلك فاصنع في أمور معاشك، اعمل كل ما يناسبك من الأسباب النافعة متوكلاً على الله،


راجياً فضله، مطمئـناً لكـفايته، معتمداً عـليه غاية الاعـتماد،


راضياً بما قدره ودبره لك من مُسرٍّ ومحزن ،


والتوكل على هذا الوجه نصف الإيمان،


والله تعالى قد ضمن الكفاية للمتوكلين،


ومما يـقـوي الـتوكل الدعـاء بقلب حاضر ورجاء قـوي.


والله أعـلم. )






من مواضيعي في المنتدى
»» المجموعة الكاملة لمؤلفات الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي
»» [[ الأشاعرة : عرض ونقض ]] لفضيلة الشيخ سفر الحوالي
»» توبة الشيخ تقي الدين الهلالي من الطريقة التجانية
»» أبيات جميلة من نونية الإمام القحطاني الأندلسي
»» أسئلة متنوعة عن التصوف والصوفية / أجاب عليها الشيخان ابن باز وابن عثيمين رحمهما الله
 
قديم 01-02-14, 08:11 PM   رقم المشاركة : 2
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


‏أيا ربِّ لا تجعل وفاتي إن دنتْ

على مضجعٍ تعلوهُ حسنُ المياثرِ

ولكن شهيداً ثاوياً في عصابةٍ

يصابونَ في فجِّ منَ الأرضِ غائرِ






من مواضيعي في المنتدى
»» من الأخلاق المذمومة : الحسد
»» التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية
»» التكفير عند بعض علماء الأشاعرة / للشيخ سلطان العميري
»» خمسة أشياء ينبغي أن يفرح العاقل بها
»» أبطال ملحمة القصير / للشاعر عبدالرحمن العشماوي
 
قديم 02-02-14, 02:20 PM   رقم المشاركة : 3
شهد الشام
عضو ماسي







شهد الشام غير متصل

شهد الشام is on a distinguished road


جزاكم الله خيرا






التوقيع :
مهما فرح الخائن وتألم المغدور !
تذكر !!
أن عقارب الساعة تدور ،،
.
.
.

﴿ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ﴾
من مواضيعي في المنتدى
»» معسكرات لـ”حزب الله” على الحدود العراقية مع الكويت والسعودية
»» معاون حسون يفتي بجواز اغتصاب زوجات واخوات الثوار في سوريا
»» رسالة إلى أهل الثغور في الشام من الشيخ عبدالعزيز الطريفي
»» ايران: الزحف الجديد على الخليج .. على نفسها جنت براقش
»» أساب الصبر على أذى الخلق - ابن تيمية رحمه الله
 
قديم 02-02-14, 06:56 PM   رقم المشاركة : 4
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


يزاك الله خير اخوي ابو فراس
من ديوان الامام الشافعي رحمه الله

______________
مفخرة الإنسان العلم
العلم مغرس كل فخر فافتخرواحذر يفوتك فخر ذاك المغرس


واعلم بأن العلم ليس ينالهمن همته في مطعم أو ملبس


إلا أخو العلم الذي يعني بهفي حالتيه عارياً أو مكتسي


فاجعل لنفسك منه حظاً وافراًواهجر له طيب الرقاد عبس


فلعل يوماً إن حضرت بمجلسٍكنت الرئيس وفخر ذلك المجلس


ولما قسا قلبي ، وضاقت مذاهبي

جعلت الرجا مني لعفوك سلما

تعاظمني ذنبي فلما قرنته

بعفوك ربي كان عفوك أعظما

فما زلت ذا عفوٍ عن الذنب لم تزل

تجود وتعفو منة وتكرما

فلولاك لم يصمد لابليس عابد

فيكف وقد اغوى صفيك آدما

فلله در العارف الندب أنه

تفيض لفرط الوجد أجفانه دما

يقيم إذا ما الليل مد ظلامه

على نفسه من شدة الخوف مأتما

فصيحاً إذا ما كان في ذكر به

وفي ما سواه في الورى كان أعجماٍ

ويذكر أياماً مضت من شبابه

وما كان فيها بالجهالة أجرما

فصار قرين الهم طول نهاره

أخا السهد والنجوى إذا الليل أظلما

يقول حبيبي أنت سؤلي وبغيتي

كفى بك للراجين سؤلاً ومغنما

ألست الذي عديتني وهديتني

ولا زلت مناناً علي ومنعما

عسى من له الإحسان يغفر زلتي

ويستر أوزاري وما قد تقدما

من ديوان الشافعي رحمه الله






التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» تعرض طائرة تابعة لـ "السعودية" لتلفيات إثر اصطدامها بطيور فوق مطار الدمام
»» أمريكا تقرأ سورة الأنفال!!
»» تطورات ردود الفعل على الفيلم الأمريكي المسيئ : رصد ومتابعة : متجدد
»» صنعاء تحاكم جواسيس إيران .. والقربي :" إقامة كيان صفوي في اليمن غير مقبول "
»» كيف تعامل الأخوات السوريات اللاتي تعرضن للاغتصاب
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:45 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "