العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحوار مع باقي الفرق

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-02-13, 02:26 PM   رقم المشاركة : 1
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


Smile الله سبحانه تكفّل بحفظ القرآن والسنّه النبويه ..

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، الذي أرسل محمدًا صلى الله عليه وسلم رحمة للعالَمين وجعله مثلاً كاملاً وأسوة حسنة للمؤمنين، وحجة على خَلقِه أجمعين، حيث جعل رسالته عامة للناس كافة، والصلاة والسلام على نبينا الرؤوف بالمؤمنين،الذي بُعث بمكارم الأخلاق للناس أجمعين وعلى آله وصحبه ومن اتبع سنته بإحسان إلى يوم الدِّين ثم امابعد:

لقد تكفّل الله بحفظ كتابه الكريم كما في قوله تعالى : (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون) وقوله تعالى : (لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) . وأيضاً تكفّل الله سبحانه وتعالى بحفظ سنّة نبينا محمد وهذا مايحاول انكاره البعض ممّن خرج عن الادلّه النصّيه والعقليه . فلقد قال الله في محكم تنزيله :

(إِنّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمّ إِنّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ )

نلاحظ في قوله تعالى : (ثمّ إنّ علينا بيانه ) ..
فهذا تكفّل من الله بحفظ بيان القرآن .. وهنا نتساءل مالمراد هنا في كلمة (بيانه) ؟

قال تعالى :
(وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون )

(وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه)


فمن خلال الآيات الكريمه اعلاه .. يتّضح بأن التبيان هو تبيان وشرح القرآن من النبي للناس . وهي (السنّه ) فالسنة لغة تطلق على الطريقة المسلوكة، أو المتبعة، سواء كانت حسنة أو سيئة، وإذا أطلقت من غير تقييد فيراد بها الحسنة. وكذلك تطلق لغة على العرف والعادة والشريعة.أما السنة في الاصطلاح فيعرفها أهل الحديث بأنها: كل ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة.








التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» طعن شيخ الإباضية سالم السيابي في الصحابه وثناءه على أسلافه الخوارج
»» طعن الخوارج الإباضية بـ كِبار الصحابه رضي الله عنهم
»» من تناقضات مفتي الخوارج الإباضية أحمد الخليلي
»» الضالّ مسعود المقبالي الإباضي يـُبيح بدعة المولد النبوي !
»» اين الروافض من النواصب الاباضيه !!!
 
قديم 04-02-13, 03:15 PM   رقم المشاركة : 2
مواطن مسلم
عضو فعال






مواطن مسلم غير متصل

مواطن مسلم is on a distinguished road


بارك الله فيك

جزاك الله خير







التوقيع :
قال ابن القيم _رحمه الله _ : إنما يؤتى الرجل من سوء فهمه أو من سوء قصده أو من كليهما ؛ فإذا اجتمعا كَمُل نصيبه من الضلال

قَالَ الْفُضَيْلُ بْنُ عِيَاضٍ : إِذَا قَالَ لَكَ جَهْمِيٌّ : أَنَا أَكْفُرُ بِرَبٍّ يَزُولُ عَنْ مَكَانِهِ ، فَقُلْ " أَنَا أُؤْمِنُ بِرَبٍّ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ ".


متى يصبح الخوارج عندك حمقى !!؟ عندما تتعلم السنة. <(منقول أعجبني)
من مواضيعي في المنتدى
»» الشهادة فقط تكتفي لدخول الجنة عند الأباضية
»» حبابة الوالبيّة عجوز الزومبي والبحث عن الإمامة؟!!
»» طامة على رؤوس الإباضية
»» علاقة الصوفية بملل الكفر ومساهمتها في انحراف كثير من الطوائف ذات الأصول الإسلامية
»» ما لهم وللعلامة صالح الفوزان ؟
 
قديم 04-02-13, 03:38 PM   رقم المشاركة : 3
أبـو إلياس
مشترك جديد






أبـو إلياس غير متصل

أبـو إلياس is on a distinguished road


الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


السيد الكريم سالم القويفل، أنا لا أفق معك في ما جئت به في الموضوع الأول، لهذه الأسباب :


يقول الله تعالى في سورة ص 1

ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ


ويقول في سورة فصلة 40 - 41 -42

إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَن يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ
لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ


وفي سورة يونس 74



ثُمَّ بَعَثْنَا مِن بَعْدِهِ رُسُلاً إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاؤُوهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ بِمَا كَذَّبُواْ بِهِ مِن قَبْلُ كَذَلِكَ نَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِ الْمُعْتَدِينَ


وفي سورة البينة 1 -2 -3 -4




لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ
رَسُولٌ مِّنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُّطَهَّرَةً
فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ
وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَةُ

وفي سورة 187



وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ


وفي سورة النحل 44




بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ




أولا كيف حولت تعريف الذكر من القرآن الكريم (ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ)، (كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ


لا يوجد ما يدل على كلامك إلا التأويل.




أما بالنسبة للبيان، فالبيان المذكور بالآيات السابقة يعني الدليل (على المدعي البينة )



- (فَجَاؤُوهُم بِالْبَيِّنَاتِ) يعني جاؤوهم بالأدلة والبراهين

- (حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ)، (بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَةُ) يعني جائهم الدليل مع رسول الله (ص) وهو القرآن (يَتْلُو صُحُفًا مُّطَهَّرَةً).
- (بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ) هذه أنت حذفتها من الآية، يأتي بعدها (لِتُبَيِّنَ) يعني سيبرهن بالدليل القاطع للناس أن ما أنزل لهم من أحكام هي من الله تعالى، وإلا فما دليل رسول الله (ص)؟




والله المستعان








 
قديم 04-02-13, 06:25 PM   رقم المشاركة : 4
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبـو إلياس مشاهدة المشاركة
   الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


السيد الكريم سالم القويفل، أنا لا أفق معك في ما جئت به في الموضوع الأول، لهذه الأسباب :


يقول الله تعالى في سورة ص 1

ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ


ويقول في سورة فصلة 40 - 41 -42

إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا أَفَمَن يُلْقَى فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ
لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ


وفي سورة يونس 74



ثُمَّ بَعَثْنَا مِن بَعْدِهِ رُسُلاً إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاؤُوهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ بِمَا كَذَّبُواْ بِهِ مِن قَبْلُ كَذَلِكَ نَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِ الْمُعْتَدِينَ


وفي سورة البينة 1 -2 -3 -4




لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ
رَسُولٌ مِّنَ اللَّهِ يَتْلُو صُحُفًا مُّطَهَّرَةً
فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ
وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَةُ

وفي سورة 187



وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ


وفي سورة النحل 44




بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ




أولا كيف حولت تعريف الذكر من القرآن الكريم (ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ)، (كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ


لا يوجد ما يدل على كلامك إلا التأويل.




أما بالنسبة للبيان، فالبيان المذكور بالآيات السابقة يعني الدليل (على المدعي البينة )



- (فَجَاؤُوهُم بِالْبَيِّنَاتِ) يعني جاؤوهم بالأدلة والبراهين

- (حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ)، (بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَةُ) يعني جائهم الدليل مع رسول الله (ص) وهو القرآن (يَتْلُو صُحُفًا مُّطَهَّرَةً).
- (بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ) هذه أنت حذفتها من الآية، يأتي بعدها (لِتُبَيِّنَ) يعني سيبرهن بالدليل القاطع للناس أن ما أنزل لهم من أحكام هي من الله تعالى، وإلا فما دليل رسول الله (ص)؟




والله المستعان


فسر الماء بعد الجهد بالماء .
فالسنّه دليل كما ان القرآن دليل .
البيان لغة : : 1 - مصدر بان يبين . 2 - حجة . 3 - منطق فصيح . 4 - كلام يكشف عن المقصود بأبلغ لفظ . . 5- نشرة إيضاحية تصدرها الحكومة أو المؤسسات : « بيان الأسعار ». 6- « علم البيان »: علم يراد به إيراد المعنى الواحد بطرق مختلفة في وضوح الدلالة عليه ، أي أن هذه الطرق يختلف بعضها عن البعض الآخر في وضوح دلالتها على المعنى الواحد ، فيكون هذا أوضح من ذاك .

يقول الله تعالى :
(إِنّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمّ إِنّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ )


مالمقصود في قوله تعالى : ثمّ إنّ علينا بيانه ؟
ثانيا : تدّعون أن كتاب الله واضح ولايحتاج الى مفسّرين .. الخ والله في محكم تنزيله أثبت خلاف ذلك بأن القرآن يحتاج الى بيان وقد تكفّل الله بحفظ بيانه بقوله ( علينا )

انتظر التعقيب هلى الآيه الكريمه اعلاه






التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» الزميل fadhel80 تفضّل وأطلعنا على تاريخكم ...
»» الى منكري السنّه .. هل لديكم كتب تفسير للقران ؟
»» مميِّزات عقيدة أهل الحق والاستقامة في نظر الخليلي / عرض ونقد
»» تلاعب في طبعة كتاب (تيسير التفسير ) لـ أطفيش
»» عزيزي الإباضي لما الغضب ؟
 
قديم 04-02-13, 09:04 PM   رقم المشاركة : 5
أبـو إلياس
مشترك جديد






أبـو إلياس غير متصل

أبـو إلياس is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم القويفل مشاهدة المشاركة
   فسر الماء بعد الجهد بالماء .
فالسنّه دليل كما ان القرآن دليل .
البيان لغة : : 1 - مصدر بان يبين . 2 - حجة . 3 - منطق فصيح . 4 - كلام يكشف عن المقصود بأبلغ لفظ . . 5- نشرة إيضاحية تصدرها الحكومة أو المؤسسات : « بيان الأسعار ». 6- « علم البيان »: علم يراد به إيراد المعنى الواحد بطرق مختلفة في وضوح الدلالة عليه ، أي أن هذه الطرق يختلف بعضها عن البعض الآخر في وضوح دلالتها على المعنى الواحد ، فيكون هذا أوضح من ذاك .

يقول الله تعالى :
(إِنّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمّ إِنّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ )


مالمقصود في قوله تعالى : ثمّ إنّ علينا بيانه ؟
ثانيا : تدّعون أن كتاب الله واضح ولايحتاج الى مفسّرين .. الخ والله في محكم تنزيله أثبت خلاف ذلك بأن القرآن يحتاج الى بيان وقد تكفّل الله بحفظ بيانه بقوله ( علينا )

انتظر التعقيب هلى الآيه الكريمه اعلاه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لو كان المقصود (علينا) هو الرسول (ص)، لقال لنا الله تعالى (ثم إن عليك بيانه).
قلت لك سيدي العزيز، لا تأويل لكلمات الله.
هل يكلمنا الله تعالى بالألغاز؟ إتقي الله يا أخي






 
قديم 04-02-13, 10:07 PM   رقم المشاركة : 6
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مواطن مسلم مشاهدة المشاركة
   بارك الله فيك

جزاك الله خير

وفيك اخي الحبيب .


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبـو إلياس مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لو كان المقصود (علينا) هو الرسول (ص)، لقال لنا الله تعالى (ثم إن عليك بيانه).
قلت لك سيدي العزيز، لا تأويل لكلمات الله.
هل يكلمنا الله تعالى بالألغاز؟ إتقي الله يا أخي

اولاً : من قال لك أنني افسّر كلمة ( علينا) هو الرسول ؟ بل علينا المقصود بها تكفل الله بحفظ بيان القرآن . وهي السنه.
ثانيا : اذا كنت تخالفني .. فاجب على مامايلي :
قال تعالى :
(إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ )

س / مالمقصود في قوله تعالى ( إنّ علينا ) ؟
س/ مامعن كلمة ( بيانه) ومالمقصود بها ؟






التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» الباطنيّون ومحاولة التمييع.. !! الشيخ المُهتدي حسين المؤيّد
»» لماذا لم ينهدم إيمان من تساوت سيئاتهم بحسناتهم " أصحاب الأعراف" ؟
»» مميِّزات عقيدة أهل الحق والاستقامة في نظر الخليلي / عرض ونقد
»» كشف الاعلام المعادي للإسلام .. #تفكيك _الخطاب_المتصهين
»» الاباضي محقق .. هل يعتقد أهل السنة بأن الله شاب امرد ومخلوق من عرق الخيل كما تدّعي؟
 
قديم 05-02-13, 12:06 AM   رقم المشاركة : 7
أبو زرعة الرازي
عضو ماسي






أبو زرعة الرازي غير متصل

أبو زرعة الرازي is on a distinguished road


سبحان الله العظيم.

أعانكم الله.

لا أدري في أي لغة يكون البينة والبيان واحدا؟







التوقيع :
إلى كل من يحرض المسلمين على المظاهرات في مصر، هنا حكمها
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=164793
وإلى كل من يريد نصرة الإسلام بدون مظاهرات، انظر هنا
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=164737
وإلى كل من يظن أن المظاهرات والاعتصامات ستنصر الدين انظر هنا
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=164556
ولمعرفة حال الأحزاب القائمة على هذه الفتنة انظر هنا
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=164862

فاتقوا الله في دماء المسلمين، والزموا السنة التي لا يشقى بها أحد
من مواضيعي في المنتدى
»» من عجز عن غسل عضو كيف يتطهر
»» كيف تنصر المشروع الإسلامي؟
»» فتاوى العلماء في المظاهرات والاعتصامات
»» الانتماء إلى الجماعات والأحزاب الإسلامية
»» طريق التمكين الذي لا يفلح من سار في غيره
 
قديم 05-02-13, 12:36 AM   رقم المشاركة : 8
أبـو إلياس
مشترك جديد






أبـو إلياس غير متصل

أبـو إلياس is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم القويفل مشاهدة المشاركة
   وفيك اخي الحبيب .

اولاً : من قال لك أنني افسّر كلمة ( علينا) هو الرسول ؟ بل علينا المقصود بها تكفل الله بحفظ بيان القرآن . وهي السنه.
ثانيا : اذا كنت تخالفني .. فاجب على مامايلي :
قال تعالى :
(إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ )

س / مالمقصود في قوله تعالى ( إنّ علينا ) ؟
س/ مامعن كلمة ( بيانه) ومالمقصود بها ؟


الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يقول الله تعالى في سورة البقرة 99

وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلاَّ الْفَاسِقُونَ


وفي سورة الحج 16



وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يُرِيدُ


وفي سورة النور 1 (فاكرها هذى؟ لم تجب علها في موضوع حد الزنا )



سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ


وفي سورة العنكبوت 49


بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلاَّ الظَّالِمُونَ


وفي سورة الحديد 9


هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَإِنَّ اللَّهَ بِكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ


وفي سورة النحل 89


وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ


وفي سورة الروم 58


وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَلَئِن جِئْتَهُم بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ مُبْطِلُونَ



وفي سورة الزمر 27




وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ



وفي سورة الحاقة 43 - 47


تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ
وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيلِ
لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ
ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ
فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ




وفي سورة الفرقان 30 - 31

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا
وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا



يقول لنا الله تعالى من خلال الآيات السابقة، أنه قد أنزل على عبده آيات بينات يعني ظاهرات للعيان (وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ)، (وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ)، (وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ)، (بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ).

ويقول تعالى أيضا أن الكتاب (القرآن وحده) تبيان لكل شئ (
وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ) ولقد ضرب فيه للناس من كل مثل (وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ)، يعني بالصريح (لا حاجة لأي شئ آخر مع القرآن الكريم، كلشي موجود).


ثم يقول لنا الله تعالى، أنه لو تجرأ الرسول (ص) وتقول على الله تعالى فقـــــــــــــــــــــــــــــــط ببعض الأقاويل (
وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيلِ)، لأخذ منه باليمين (لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ) ثم لقطع منه الوتين (ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ)، ولن يتجرأ أحد منكم بالدفاع عنه.

يعني ست مئة ألف حديث إختار منها البخاري ما اختار، هي مجرد بعض الأقاويل؟
مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ

ثم يقول لنا الله تعالى أن رسوله الكريم، سيقول لربه يوم القيامة، أننا نحن قومه قد هجرنا القرآن الكريم، وتتبعنا البخاري ومسلم ووو (
وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا) ثم يقول لنا تعالى أنه جعل لكل نبي عدوا من المجرمين يحرفون كلام الله المرسل (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِّنَ الْمُجْرِمِينَ) ثم في النهاية يقول (وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا).


يقول الله تعالى في سورة القيامة 3 - 19


أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَلَّن نَجْمَعَ عِظَامَهُ، بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ، بَلْ يُرِيدُ الإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ، يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ، فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ، وَخَسَفَ الْقَمَرُ، وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ، يَقُولُ الإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ، كَلاَّ لا وَزَرَ، إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ، يُنَبَّأُ الإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ، بَلِ الإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ، وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ، لا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ، إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ، فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ، ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ


في بداية الآيات السابقة، الله تعالى يصف حالة الإنسان يوم القيامة (
يَقُولُ الإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ)، ثم بعد ذلك يأمر الله تعالى رسوله الكريم بعدم التعجل في قراءة القرآن، ثم يقول له أنا من سيتكلف بجمعه وقراءتة، وما على الرسول إلا إتباع القراءة، والله تعالى بآياته البينات هو الذي سيبين كتابه للناس. وطبعا الرسول الكريم ليس له الحق أبدا كما قلنا مسبقا، في قول بعض الأقاويل، فما بالك بتبديل حد الزنا....


الآن وقد فقدت كل حجة ودليل (غير تأويلات خاصة، أو قول الأجدا) من كتاب الله، دافع على سنة آبائك وأجدادك كما شئت، فلنا أعمالنا ولكم أعمالكم والله يقضي بيينا يوم القيامة.



والله المستعان






 
قديم 05-02-13, 02:38 PM   رقم المشاركة : 9
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


اقتباس:
يقول لنا الله تعالى من خلال الآيات السابقة، أنه قد أنزل على عبده آيات بينات يعني ظاهرات للعيان

اذا كنت تعتقد بأن آيات الله بيّنات وظاهره للعيان .. فأين نجد عدد الركعات في كتاب الله ؟
-مامعنى الآمانه في قوله تعالى ( انا عرضنا الامانة) .
-كذلك في الصَّوم أين تَحْريم الصَّوم على الحائض، وأمْرُها بقضاء الصَّوم دون الصَّلاة،
-ما تحديد اللَّيل في قوله: ﴿ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ﴾ [البقرة: 187]،
وكيف يُفْهَم: ﴿ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ﴾ [البقرة: 187] بغير السُّنة الموضِّحة لذلك.

وفي المَواريث كيف نفهم قولَه تعالى:
﴿ وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ فَإِنْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ ﴾ [النساء: 12]، وفي نفس السُّورة يقول سبحانه في الآية :
﴿ يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلَالَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهَا وَلَدٌ فَإِنْ كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِنْ كَانُوا إِخْوَةً رِجَالًا وَنِسَاءً فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ أَنْ تَضِلُّوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

فأين بَيانُ أنَّ الأُولَى في الإخوة لأمٍّ؟ والثانية في الإخوة لأبٍ، أو الإخوة الأشقَّاء إلاَّ من السُّنة.

وأمَّا الحَجُّ فكيف نَفْهم أنَّ السعي بين الصَّفا والمروة رُكْنٌ مع قوله تعالى: ﴿ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبـو إلياس مشاهدة المشاركة
  

في بداية الآيات السابقة، الله تعالى يصف حالة الإنسان يوم القيامة (يَقُولُ الإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ)، ثم بعد ذلك يأمر الله تعالى رسوله الكريم بعدم التعجل في قراءة القرآن، ثم يقول له أنا من سيتكلف بجمعه وقراءتة، وما على الرسول إلا إتباع القراءة، والله تعالى بآياته البينات هو الذي سيبين كتابه للناس. وطبعا الرسول الكريم ليس له الحق أبدا كما قلنا مسبقا، في قول بعض الأقاويل، فما بالك بتبديل حد الزنا....
الآن وقد فقدت كل حجة ودليل (غير تأويلات خاصة، أو قول الأجدا) من كتاب الله، دافع على سنة آبائك وأجدادك كما شئت، فلنا أعمالنا ولكم أعمالكم والله يقضي بيينا يوم القيامة.

والله المستعان[/font]
[/font]

قال تعالى :
(إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ )

هذا تعليم من اللّه عزَّ وجلَّ لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في كيفية تلقيه الوحي من الملك، فإنه كان يبادر إلى أخذه، ويسابق الملك في قراءته، فأمره اللّه عزَّ وجلَّ أن يستمع له، وتكفل اللّه له أن يجمعه في صدره، وأن يبينه له ويوضحه، فالحالة الأولى جمعه في صدره، والثانية تلاوته، والثالثة تفسيره وإيضاح معناه، ولهذا قال تعالى: { لا تحرك به لسانك لتعجل به} أي بالقرآن كما قال تعالى: { ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه} الآية، ثم قال تعالى: { إن علينا جمعه} أي في صدرك، { وقرآنه} أي أن تقرأه، { فإذا قرأناه} أي إذا تلاه عليك الملك عن اللّه تعالى { فاتبع قرآنه} أي فاستمع له ثم اقرأه كما أقرأك، { ثم إن علينا بيانه} أي بعد حفظه وتلاوته نبينه لك ونوضحه ونلهمك معناه على ما أردنا وشرعنا.

فإذا كنت تعتقد بأنّ القرآن لايحتاج الى شرح وتوضيح ...فماهو معنى قوله تعالى ( ثمّ إنّا علينا بيانه)






التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» الخليلي[عقلاني] يحكم بكفر العقلانيين !!
»» مميِّزات عقيدة أهل الحق والاستقامة في نظر الخليلي / عرض ونقد
»» كشف تناقضات وأكاذيب عدنان ابراهيم
»» شيعي بالحرس الثوري الإيراني: إيران تفجر الحسينيات
»» الضالّ مسعود المقبالي الإباضي يـُبيح بدعة المولد النبوي !
 
قديم 05-02-13, 02:44 PM   رقم المشاركة : 10
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زرعة الرازي مشاهدة المشاركة
   سبحان الله العظيم.

أعانكم الله.

لا أدري في أي لغة يكون البينة والبيان واحدا؟

مرحباً باستاذنا ابوزرعه الرازي واعان الله الجميع في مايحب ويرضى . كما ترى شيخنا الفاضل نحاول قدر الامكان ان نجد قواعد وأسس ليستقيم عليها الحوار . بل الغريب أن ضيفنا المخالف ابولياس يدّعي انه يبحث عن الحق من كتاب الله ... وهو يفسّر آيات الله وفق معتقدك فكيف نصل الى أسس بهذا الطريقه !! الله المستعان .






التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» طامّه أخرى من نفس الموقع الطاعن في الثقل الاكبر مجتهد والطاعن في الثقل الاصغر كافرر!!
»» ياإباضيه ,, هل هنالك تناقض بين الآيتين ومالفرق بينهما ؟!
»» خطيررررر ..... دفن سوري معارض وهو على قيد الحياة حسبنا الله ونعم الوكيل ..
»» كشْف أكاذيب وإفتراءات شيخ الإباضية سالم بن خلفان الراشدي بالأدلّة
»» معنى البراءة في المذهب الإباضي
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:25 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "