العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-01-13, 10:23 AM   رقم المشاركة : 1
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


هل بدأ المشروع الإيراني بالانحسار ؟

هل بدأ المشروع الإيراني بالانحسار..!؟
2013-01-22 :: د. محمد عياش الكبيسي ::



يستند المشروع الإيراني إلى مجموعة من المقولات المركبة والمعقدة، حيث يمتزج التعصب الديني الطائفي بالنزعة القومية العنصرية، كما تمتزج الرغبة بنشر التشيع الصفوي وهو ما أطلقوا عليه «تصدير الثورة» بالرغبة الثأرية الانتقامية من كل الأعداء التاريخيين من أحفاد الراشدين والأمويين والعباسيين والعثمانيين، إلى الوهابيين والبعثيين والصداميين!!

وحينما يعبر الإيرانيون عن كل هذه المقولات في مواقفهم السياسية وخطاباتهم التعبوية فإنهم يقعون في حالة من التناقض تستعصي على الفهم حتى من حلفائهم وأصدقائهم، فهم مثلا يكفرون البعثيين العراقيين إلى حد «الاجتثاث» لكنهم يتحالفون مع البعثيين السوريين إلى حد التبني، كما أنهم يدعمون المقاومة الفلسطينية و «اللبنانية» في مواجهة المشروع الصهيوني الأميركي بيد أنهم في العراق يدعمون المشروع الصهيوني-الأميركي في مواجهة المقاومة العراقية!!

في الانفتاح على كل الديانات الأخرى يستندون إلى مقولة «إن لم يكن أخا لك في الدين فنظير لك في الخلق» وفي استئصال السنة ومحاربة العرب يستندون إلى مقولة «يا لثارات الحسين».

نظريتهم في الحكم تستند إلى مقولة «الإمام المعصوم» فالإمامة منصب إلهي كالنبوة، وعليه فإن خلافة أبي بكر وعمر كانت باطلة وغير شرعية؛ لأنها كانت بالشورى وليست بالنص، وأن النص قد حصر الإمامة في الأئمة الاثني عشر المعصومين، لكنهم اليوم يمنحون الشرعية الكاملة لأحمدي نجاد في إيران والمالكي في العراق وبشار في سوريا!!

لقد اتضح أن هذه المقولات لا تمثل قيما دينية حقيقية بقدر ما تمثل مرتكزات سياسية وأدوات تضمن لهم التحكم في عواطف الجماهير ودفعها باتجاه الأهداف المرسومة وفق فلسفة أخرى لم يحن الوقت بعد لطرحها والتبشير بها.

مع كل هذا التعقيد والضبابية أو الباطنية فإن المشروع الإيراني حقق قدرا كبيرا من التقدم وقد لا يكون هذا بإمكانياته الذاتية المجردة بل بمجموعة من الفرص التي أتيحت له ولم تتح لغيره ومنها:
أولا: تبني المقاومة الفلسطينية في وقت تخلي العرب عنها، وكان هذا وفق سياسة مدروسة، فلم يجد الفلسطينيون من يستضيف مكاتبهم السياسية إلا بشار في سوريا وحسن نصر الله في لبنان!!

وكانت هذه خطيئة عربية كبيرة زادت من حنق الشارع العربي على حكوماته وبالمقدار نفسه زاد من تقبله للمشروع الإيراني.

ثانيا: تحالف الإيرانيين مع المشروع الصهيوني-الأميركي في العراق، الذي كان يهدف إلى تدمير الدولة العراقية بكل مؤسساتها، ومن ثم عزل العراق كليا عن عمقه العربي، ساعد في هذا قدرة الإيرانيين على التحكم بالطائفة الشيعية في العراق من خلال المرجعيات الدينية والسياسية، وقدرتهم على التنسيق مع الكرد بدافع العداء المشترك لصدام.

ولا شك أن الجمع بين الفرصتين الأولى والثانية بكل تفاصيلهما وتعقيداتهما يمثل قدرة فائقة على بناء النظريات المركبة، وربما يمثل في المقابل عجزا عربيا في فهم مثل هذه النظريات وتحليلها، حتى اختصر أحد المثقفين العرب المشهورين كل المشكلة بجملة واحدة (لقد أخطأت إيران في العراق، وأصابت في فلسطين) هذه الطريقة البدائية في التحليل ربما كانت فرصة أخرى لتمدد المشروع الإيراني.

اليوم تغيرت الصورة وبشكل سريع وغير متوقع، وبات المشروع الإيراني يفقد الكثير من مكتسباته، ولا شك أن الثورة السورية هي التي رسمت النقطة المفصلية لتحول الخط البياني لهذا المشروع من الصعود إلى النزول، ومن التمدد إلى الانكفاء.

لقد كان بإمكان القيادة الإيرانية أن تحقق كل ما يجول في ذهنها من طموحات وأهداف، وبكلفة أقل بكثير مما بذلته لحد الآن، فقد كان يكفيها أن تستخدم الموارد الضخمة والمتنوعة للدولة التي لا تقاس بها موارد أية دولة أخرى في المنطقة لبناء نموذج مقنع يلبي احتياجات المواطن الإيراني أولا ثم يدعو الدول المحيطة والقريبة لصناعة نوع من الاستقرار الأمني والسياسي يسهم في تحويل المنطقة إلى صورة أفضل بكثير من الصورة المأساوية والمخجلة التي تعيشها اليوم.

إن الموارد الطبيعية الإيرانية أكبر بكثير من الموارد الطبيعية لتركيا، لكن إيران سخرت جل مواردها في مشروعها التوسعي «تصدير الثورة»، وراحت تغدق ثروات الشعب الإيراني على أدواتها التوسعية كحزب الله في لبنان والحوثيين في اليمن والمليشيات الطائفية في العراق وبعض الحركات القلقة والمضطربة في الخليج والشمال الإفريقي، وكل هذا التبذير للموارد الإيرانية لم يجن منه الإيرانيون سوى الكم الهائل من العداوات حتى بات الإيرانيون يشعرون وكأنهم يصنعون من حولهم وبأموالهم بحرا لا حدود له من الكراهية، حتى باتت إيران تنافس إسرائيل في عزلتها السياسية والثقافية، بل إن الكثير من العراقيين والسوريين واللبنانيين وربما كل الجزيرة والخليج العربي يشعرون بالخوف والقلق من إيران أكثر بكثير من إسرائيل.

هذه الكراهية اشترتها القيادة الإيرانية بثمن باهظ مما كان له انعكاسه على المستوى المعيشي والخدمي للمواطن الإيراني، حتى أصبح الإيرانيون يخرجون للبحث عن العمل في الدول المجاورة وبأبخس الأجور، وقد كانوا ينتظرون من «الدولة الإسلامية» السائرة على خط «الأئمة المعصومين»أن تحقق لهم قدرا من الكرامة الآدمية والحلول المناسبة للمعاناة اليومية، وقد كنت أقول لبعض الكفاءات الشيعية وهم يقدمون أوراق العمل أو اللجوء لأوروبا أو أميركيا: ماذا يعني أنكم تفضلون هذه الدول «الكافرة» على «جمهورية إيران الإسلامية»؟ وكم تحتاج التجربة الثورية من الوقت لتنفيذ وعودها وقد مضى عليها أكثر من ثلاثين سنة؟! ثم كم سيحتاج حزب الدعوة من الوقت لبناء العراق الجديد وهو يحاول أن يستنسخ التجربة الإيرانية؟

على النقيض من هذه التجربة كانت التجربة التركية، حيث ركزت حكومة العدالة والتنمية على تطوير البنى التحتية للدولة وتوفير كل مستلزمات التنمية الذاتية، حتى حققت قفزاتها التي أذهلت جميع المراقبين والمحللين، وقد عايشت جانبا من الانتخابات الأخيرة فوجدت الفئات المختلفة للشعب التركي تتفق على دعم العدالة والتنمية حتى من قبل بعض العلمانيين وهم الخصوم التقليديون للعدالة والتنمية.

على الصعيد الخارجي لم تدفع تركيا فاتورة تذكر في مقابل صناعة المقبولية لسياساتها وعلاقاتها المتشعبة، واكتفت بصناعة النموذج الذي صار أداة للجذب وعنوانا للتأسي والاقتداء، كما نجحت الدبلوماسية التركية في إيجاد حالة من التوازن بين علاقاتها الأوروبية والغربية وكونها جزءا من الحلف الأطلسي وبين علاقاتها المشرقية مع العالم العربي والإسلامي.

إن إيران كانت تعتمد على الرشاوى السياسية الباهظة من أجل تحسين صورتها، ولكن سرعان ما انقلبت تلك الرشاوى إلى عبء أخلاقي وسياسي ثقيل، أما تركيا فقد رأت أن تحسين صورتها إقليميا وعالميا إنما يكون بقدرتها على صناعة النموذج الناجح لدولة العدالة والتنمية، وقد كان الفارق بين السياستين أشبه بالفارق بين من يعمل بإخلاص وبين من يعمل سمعة ورياء، وإذا كان الإسلام يعلمنا «إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى» وأن الرياء محبط للعمل، فلا شك أن خطورة الرياء في إحباط العمل على مستوى الدولة سيكون أكبر بكثير من إحباط العمل على مستوى الأفراد.

إن القيادة الإيرانية مدعوة اليوم لتقديم كشف حساب لشعبها عن كل تلك الميزانيات الضخمة التي أنفقتها خلال أكثر من ثلاثين سنة على مغامرات خارجية غير محسوبة وغير مدروسة، وكان ذلك كله من قوت الفقراء والمحرومين.

ليس ذلك فقط، بل هناك فاتورة أخرى تتحملها الطائفة الشيعية أينما كانت وهي فاتورة أخلاقية، حيث وقف الممثل الأعلى للطائفة وهو الولي الفقيه ليدعم كل جرائم الأسد في سوريا والمالكي في العراق، ويمنحها الغطاء الشرعي، وهي جرائم تنتهك كل القيم الدينية والإنسانية، فلمصلحة من تربط الطائفة الشيعية مصيرها وسمعتها بمصير بشار والمالكي وسمعتهما؟

إن الشيعة كطائفة، وإيران كدولة وشعب وتاريخ، هم أولى بصناعة الربيع الذي يخلصهم من هذه الأعباء الثقيلة سياسيا واقتصاديا وأخلاقيا.






التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» دول خليجية تدرس تقديم سلاح نوعي للمعارضة السورية
»» لبنتاجون وcia: أمريكا ستسقط خلال 6 أشهر في مارس 2015
»» سعد الحريري يشعر بالأسف لتورط لبنانيين باغتيال والده
»» عندما تكذب وتلفق صفحة فيسبوك نوري المالكي لخداع الشعب..! – صور
»» الحسين يترحم على معاويه رواية أبو مخنف الشيعي
 
قديم 25-01-13, 03:12 PM   رقم المشاركة : 2
بشير هوداني
عضو فضي






بشير هوداني غير متصل

بشير هوداني is on a distinguished road


اللهم اهلكهم يارب







 
قديم 25-01-13, 05:27 PM   رقم المشاركة : 3
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


الرئيس الإيراني: "الشيطان" سبب الخلاف السني ـ الشيعي

أكد أن "جميع النقاشات الطائفية والقومية والقبلية" تثير الفرقة بين المسلمين




أكد الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، أن طرح قضية الشيعة والسنة في المنطقة أمر "من صنع الشيطان"، مؤكداً أن النتيجة الوحيدة لهذه النقاشات هي "إثارة التفرقة بين صفوف المسلمين".

وقال في كلمة ألقاها، الخميس، أمام وفود عسكرية من دول إسلامية، إن "جميع النقاشات الطائفية والقومية والقبلية تأتي من ناحية الشيطان"، نقلاً عن صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، الجمعة.

وذكر أحمدي نجاد أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم تتأسس للهيمنة على الآخرين، وأنها لا تنظر نهائياً بعين الطمع إلى ثرواتهم".

وإلى ذلك، وجه وزير الدفاع الإيراني العميد أحمد وحيدي، تهديدات مبطنة إلى تركيا، معتبراً أن سماحها لقوات أجنبية بالوجود على أراضيها "ليس أمراً مفيداً"، مشدداً على أن بلاده "تعرف كيف تحمي حدودها في حال نتج أي حادث عن هذا الوجود".

وأوضح في الوقت ذاته أن نشر صواريخ باتريوت على الحدود التركية - السورية لا يعتبر تهديداً لإيران، مشيراً إلى أن "الوجود الأجنبي ترافق على الدوام مع تداعيات سيئة لدول المنطقة".

وفي شأن آخر، أعلن وحيدي أنه ستتم أيضاً إزاحة الستار عن أحدث طائرة حربية محلية الصنع، واصفاً هذه الطائرة بأنها "منقطعة النظير، وتختلف عن الطائرات الحربية المصنعة سابقاً في البلاد".








 
قديم 25-01-13, 06:37 PM   رقم المشاركة : 4
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


الرئيس الإيراني: "الشيطان" سبب الخلاف السني ـ الشيعي
اسمعو ماذا يقول هذا الرافضي الصغير ان كنت تعتقد بأن هذا من عمل الشيطان فلماذا تستمرون فيه ولماذا كل هذا العداء لكل الأمة ماعدا جماعتكم ولماذا هذاالحقد والحسد على العرب والذي لاينتهي ولاتهدأ ناره اذا كان سبب الخلاف هو الشيطان فلماذا تطرحون هذا الخلاف من 1400 سنة حتى اليوم اذا كان سبب الخلاف هو الشيطان واكتشفتم ذلك بدهاءوذكاءك متميز لم لا تقولون لحظة ياجماعة الشيطان لعب علينا وتعالوا لنخزي الشيطان ونتوحد وننزع مافينا من أخطاء ومن حقد تاريخي ضد العرب وكفانا تخريب في بلاد المسلمين وزرع العداواة في البلد الواحد فحيثما تدخل ايران تدخل معها الفتن والانشقاقات داخل البلد الواحد والان من يلعب عليه الشيطان او من يلعب مع الشيطان هل هم العرب السنة ام المجوس معهم العرب الرافضة ..

شكراً لك الغالي الشامخ على الاضافة






التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» الطفيلي لـ"نصر الله": توجهك للقصير نداء لمليار مسلم لقتالك
»» أكثر من مليار دولار من "المانحين" لإغاثة لاجئي سوريا
»» هكذا كانت أعيادنا أيام زمان يابو يزن القصيمي
»» فلم وثائقي خطير يكشف الدور الأمريكي القذر في إنشاء وحدات مغاوير الداخلية الشيعية للقض
»» الناشط الأحوازي محمد مجيد يكشف حقيقة مسؤول كبير بقناة العربية تابع لحزب الله !
 
قديم 25-01-13, 08:08 PM   رقم المشاركة : 5
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


اهلآً وسهلاً ياخي البعيد كيف يخسر هذا الفارسي مادام الامريكان هم من يحمي المخطط الايراني الخبيث ولولا الامريكان لما نجحت ايران في زرع الفتن والقتل والدمار في منطقتنا وثورة البحرين الرافضية كشفت لنا الكثير حول انسحاب الاسطول الخامس الامركي من البحرين وتدخل درع الجزيرة على وجه السرعة في تلك الليلة الحاسمة والحقيقة المرة هي ان الشيعة على مر التاريخ غدارون بالاسلام والعرب خير الكلام ما قل و دل وبعد ذلك اختصر للتبسيط على حكومة قم مع ثلثين من شعبها فهم بذرة يهوديه على ارض مجوسيه ترعرعت على ايادي صليبيه نعـم هو حلف ثلاثي شيطاني أمريكي أسرائيلي ايراني والحلف الأبدي الأسرائيلي الأيراني حقيقه فهم أنظمة تمثل أقلية عنصريه دينيه طائفيه عرقيه مختلفة وشاذه عن المنطقه وشعوبها ودينها وثقافتها فهم مجبورين علي التحالف الأبدي بينهم لأنهم متطابقين بالوضعيه والمصلحة هي من تحتم عليهم هذا لتحالف ضد المحيط العربي الأسلامي الذي يعيشون وسطه لأنهم أستحالة يستمر بقائهم ووجودهم من غيره ومؤامراتهم علي دول المنطقه وشعوبها هدفها الأساسي هي ضرب تماسك المجتمعات والدول وتفكيكها وتفتيتهاالي أقليات عرقيه وطائفيه ليكونوا مثل وضعيتهم لكي لايندثروا ويذوبوا وهذا سر تحالفهم الخفي ارجع الكتاب بارسي وهناك تتجلى الحقيقة الغائبة عن الكثير !!!!
ولك اجل شكري وتقديري






 
قديم 25-01-13, 08:43 PM   رقم المشاركة : 6
متبع لا مبتدع
عضو ماسي






متبع لا مبتدع غير متصل

متبع لا مبتدع is on a distinguished road


{ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} ...







التوقيع :
لعنة الله على من لعن ابابكر وعمر وعائشة

رضى الله عنهم وارضاهم
من مواضيعي في المنتدى
»» الى الاخوة الشيعه اني ناصح فأعتبروا ,,,
»» رؤية الرسول فى المنام والاباضية
»» مسؤول ايرانى رفيع حدودنا امتدتت الى صنعاء !!!!!! ؟؟؟
»» ايران والخليج العربى قضية وجود ،،
»» خاتم النبوية فى توراة اليهود لرسول الله علية السلام ،،
 
قديم 25-01-13, 08:49 PM   رقم المشاركة : 7
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موالي للعتره وال البيت مشاهدة المشاركة
   { وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} ...


جزاك الله خير اخي الفاضل على التذكير بهذا الاية الكريمة...






 
قديم 26-01-13, 08:44 AM   رقم المشاركة : 8
بعيد المسافات
عضو ماسي






بعيد المسافات غير متصل

بعيد المسافات is on a distinguished road


الشامخ حياك يا الغالي واشكر ماتفضلت به
لايوجد أجبن من الفرس في مقارعة الخطوب والمعارك


لكنها دولة بارعة في الدسائس واللؤم تتخلل بين الشعوب وتدس سمها الزعاف بينهم

تبذل قصارى جهدها لتضع في كل بلد موطئ قدم لها بأي طريقة كانت لكن اتسأل عن سر خطاب هذا الفارسي هل هناك احساس عند الفرس بقرب فلول مخططاتهم في المنطقة بد ثورة سوريا والان العراق على الطريق واتوقع الاحواز على الطريق ايضا إن شاء الله سيتم تحريرها لاحظ جرائم المجوس في عرب الاحواز


ماذا تشاهدون في الصورة اليس هذا خاتمي الرئيس السابق

للنظام الايراني

صور من جرائم الرافضه المجوس وقتلهم للأحوازين وذنبهم انهم من اهل السنه



احوازي من اهل السنه في لاحظاته الاخيره قبل ان يغتاله الرافضه في ايران




















تُعدم #ايران سنوياً قرابة ٧٠٠ سني شنقاً !!وتحتل عالمياً المركز الثاني بعد #الصين بالاعدامات








الحقد الرافضي على اهل السنه لاينتهي
وقد فاق الحقد الصهيوني بمراحل عديده








التوقيع :
بسم الله توكلت على الله
الواحد الاحد الفرد الصمد ..

http://www.youtube.com/watch?v=HodzzrTyoAY
من مواضيعي في المنتدى
»» السيسي يلقي خطابا مهما في حفل توقيع انشاء قناة السويس الثانية
»» الأمطار تكشف جثة لم تتحلل رغم مرور أكثر من 11 عاماً على دفنها
»» اضطهاد السوريين في لبنان حقيقة ام افتراء
»» لــغــز ..... ماهو الامر الذي وعد الله فاعله وتاركه بنفس الشيء ؟؟
»» حكم شراء قرض الصندوق العقاري
 
قديم 26-01-13, 06:24 PM   رقم المشاركة : 9
الشامخ السني
عضو ماسي






الشامخ السني غير متصل

الشامخ السني is on a distinguished road


يدعم النظام النصيري بالمال والسلاح والرجال لقتل النساء والأطفال والشيوخ
السنة في سوريا ويتحدث عن أن الشيطان السبب في النقاشات المثيرة للفتنة !
هل هذا صوتك ما سمعناه يا نجاد أم هو صوت الشيطان ؟ يا ترى ماهو نوع العلاقه بين بوش ونجاد والشيطان ؟

في الصوره الأولى بوش يشير الى رمز الشيطان باصبعيه :



وفي الصوره الثانيه أحمدي نجاد (يهودي الأصل) يشير بأصبعيه الى رمز الشيطان:



وهذا الشعار كما ثبت هو رمز للشيطان ....

المضحك في الأمر ان بوش ونجاد كل واحد منهم ينسب الأخر الى الشيطان ...!!






 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:45 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "