العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-12, 06:46 PM   رقم المشاركة : 1
ابحث تجد
عضو فعال






ابحث تجد غير متصل

ابحث تجد is on a distinguished road


أيهما أفضل ، التوسل بأسماء الله أم بأنبيائه

بسم الله الرحمن الرحيم ، و به نستعين

الحمد لله القائل في كتابه الكريم ( قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين )

..

كثيراً ما نسمع خطباء المنابر - حلقة الوصل بين العلماء و العوام - يقولون في آخر دعائهم - بحق محمد و آل محمد - .

و لو سألنا أحد أبناء الإمامية لماذا تتوسلون بالأئمة ، لكان رده لا يخلو من تلميح او تصريح - بتعجيل الإستجابة - .

و مع التسليم الجدلي بجواز هذا النوع من التوسل

أيهما أفضل :

1- دعاء الله مباشرة دون توسل بنبي أو وصي ، و الإكتفاء بالتوسل بأسماء الله ؟

2- دعاء الله مع التوسل بحق محمد و آل محمد ؟

مع الدليل على ذلك .

و الدعاوي إن لم يقيموا عليها .. بيّناتٍ أصحابها أدعياءُ .

..

بعد ترجيح الأفضلية ، فالعاقل لن يترك الفاضل و يعمل بالمفضول






التوقيع :
العقل : علم المخلوق ، و النقل : علم الخالق .
فالعاقل : لا يُقدّم علم المخلوق على علم الخالق .
قال حاتم الأصم رحمه الله : معي ثلاث خصال أظهر بها على خصمي :
أفرح إذا أصاب ، و أحزن له إذا أخطأ ، و أُخفض نفسي كي لا تتجاهل عليه .
من مواضيعي في المنتدى
»» البيان في بطلان تقسيم الإخوان إلى بناويين وقطبيين
»» مظلومية ال البيت
»» من وصايا ابن مسعود رضي الله عنه للمسلمين عند حلول الفتن و المتشابهات
»» كُتيّب : المعلوم من واجب العلاقة بين الحاكم والمحكوم ، للإمام ابن باز
»» كتاب : البدعة ضوابطها و أثرها السيء في الأمة
 
قديم 04-12-12, 10:23 AM   رقم المشاركة : 2
ابحث تجد
عضو فعال






ابحث تجد غير متصل

ابحث تجد is on a distinguished road


( ألا بذكر الله تطمئن القلوب )






التوقيع :
العقل : علم المخلوق ، و النقل : علم الخالق .
فالعاقل : لا يُقدّم علم المخلوق على علم الخالق .
قال حاتم الأصم رحمه الله : معي ثلاث خصال أظهر بها على خصمي :
أفرح إذا أصاب ، و أحزن له إذا أخطأ ، و أُخفض نفسي كي لا تتجاهل عليه .
من مواضيعي في المنتدى
»» كُتيّب : المعلوم من واجب العلاقة بين الحاكم والمحكوم ، للإمام ابن باز
»» سقط دين الشيعه
»» البيان في بطلان تقسيم الإخوان إلى بناويين وقطبيين
»» فتنة الخلافة الداعشية العراقية المزعومة للشيخ عبدالمحسن العباد
»» كتاب : الإجابات المهمة في المشاكل المدلهمة
 
قديم 04-12-12, 07:22 PM   رقم المشاركة : 3
قبس1425
رافضـــــــي






قبس1425 غير متصل

قبس1425 is on a distinguished road


السلام عليكم

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الزميل ابحث تجد :
............................ أيهما أفضل ، التوسل بأسماء الله أم بأنبيائه
................. و مع التسليم الجدلي بجواز هذا النوع من التوسل ..... أيهما أفضل :
1 - دعاء الله مباشرة دون توسل بنبي أو وصي ، و الإكتفاء بالتوسل بأسماء الله ؟
2 - دعاء الله مع التوسل بحق محمد و آل محمد ؟ ......... مع الدليل على ذلك .

الجواب :
.......... إن دعاء الله مباشرة مطلوب ، و لكن ليس معلوم أنه مقبول و من ثم أنه مستجاب .

فإذا كان الدعاء غير مقبول فهل ستكون هناك استجابة ؟

قال تعالى { وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ }

يعني أن أبني آدم كل واحد منهما قد استجاب إلى أمر الله تعالى و قدم قربانا و لكن !!!!!!

و لكن الله تعالى قد تقبل من أحدهما و لم يتقبل من الآخر لماذا؟؟ !!!!!!

و قد بينت الآية السبب الذي من أجله تقبل الله قربان أحدهما ، و لم يتقبل قربان الآخر .

و السبب هو أن الله تعالى لا يتقبل من كل أحد ، لأن الله تعالى يتقبل فقط و فقط من المنتقين .

و كذلك الدعاء ، فإن الله تعالى لا يتقبله من كل أحد ، تماما مثل القربان لا يتقبله الله إلا من المتقين .

فمن منكم يزعم أو يجزم بأنه من المتقين ، و إذا لم يستطع أن يجزم ، فكيف له أن يعتمد على الدعاء فقط ؟؟؟؟؟ !!!!!

لذلك نحن نقول أن الله تعالى قد فتح بابا آخر غير الدعاء المباشر و قد سمى هذا الباب بالتوسل ، و قال تعالى :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }

يعني أن الله تعالى يأمر المؤمنين بأن يتقوا الله أولاً ، و يبتغون إليه الوسيلة ثانياً .
و ذلك لأنهم يحرزون الوسيلة ، و لا يحرزون كونهم من المتقين .

فإن الله تعالى قد جعل الاستغفار وسيلة إلى الله تعالى ليتوب على الإنسان و لكنه تعالى قد أضاف لها وسيلة أخرى من اجل أن تُقبل و هي التوسل بالنبي صلى الله عليه و آله فقال تعالى :

{ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا }

أي أن توبة الله تعالى عليهم لم تتحقق باستغفارهم فقط ، بل بتوسلهم بالنبي صلى الله عليه و آله و هو قوله تعالى :
{ جَآؤُوكَ } و قوله تعالى { وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ }

عند ذلك تتحقق توبة الله تعالى و ذلك في قوله تعالى { لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا }.







 
قديم 04-12-12, 08:06 PM   رقم المشاركة : 4
فتى الشرقيه
عضو ماسي






فتى الشرقيه غير متصل

فتى الشرقيه is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قبس1425 مشاهدة المشاركة
   الجواب :
.......... إن دعاء الله مباشرة مطلوب ، و لكن ليس معلوم أنه مقبول و من ثم أنه مستجاب .

فإذا كان الدعاء غير مقبول فهل ستكون هناك استجابة ؟

فلسفة منافق كذاب
دعاء الله مباشرة مطلوب ,,,,,,,,,,,,, لماذا
تراجع قبس وقال [[[ ولكن ]]]
هنا يشك في الله هل سيقبل الدعاء أم لا ((( الإمام أكثر ثقة عنده من الله لأنه سيقبل مباشره بلا جدال )))
بل ويجزم أن الدعاء غير مقبول من الله ,,,,
فلن يستجيب الله ادعاء
فدعاء الله عنده باطل لا وجه له

والمشكله أنه ترك الأمر الصريح من الله بدعائه وذهب يتخبط وجاء بقول الله تعالى
{{{ وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ }}}
هل عرفت لماذا لم يتقبل الله من الآخر
إقراء الآيات كامله لتفهم ضلالك وغوايتك







التوقيع :
فتى الشرقيه / هو فتى الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» من إشكالات الإمامة عند الشيعه / إذا وجد أكثر من إمام في وقت واحد
»» رضا الإيراني : تنكر فضائل المتعه عند الشيعه وتقول متحديا ومكذبا لنا
»» هاشم المرقال / ماهو حكم صلاة الجمعه عندكم ,, لماذا تخافون من الجواب
»» مسافر ليوم القيامه : إحذر ففي سفرك خطر وضرر لك ,, غير وجهتك لتسلم
»» من سيجيب يا شيعه ((( ماهو الايمان , وماهو الاسلام ))) وفق عقيدتكم
 
قديم 04-12-12, 08:10 PM   رقم المشاركة : 5
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


قال تعالى :
( وأذا ذكر الله وحده أشمئزت قلوب الذين لايؤمنون بالأخرة وأذا ذكر الذين من دونه اذا هم يستبشرون )
قال تعالى :
(وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ)






التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» المساهمه والاكتتاب : مليارات يتم جمعها في غضون ايام !!
»» مامدى تأثير الصغيرة الواحدة على إيمان مُرتكبها ؟
»» المقبالي يبتر كلام الإمام القرطبي لأنه يهدم معتقده الفاسد
»» هل الإصرار شرط ,, لخلود مرتكب الكبيره ؟!
»» هداية محمد عبدالله المكرمي
 
قديم 04-12-12, 08:39 PM   رقم المشاركة : 6
منهج السالكين
(أبو معاذ) مشرف سابق







منهج السالكين غير متصل

منهج السالكين is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم يقول الزميل قبس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قبس1425 مشاهدة المشاركة
  
و كذلك الدعاء ، فإن الله تعالى لا يتقبله من كل أحد ، تماما مثل القربان لا يتقبله الله إلا من المتقين .

هو لم يفرق بين استجابة الدعاء وقبول العمل الصالح من العبد، وجعل سبب منع استجابة الدعاء هو نفسه سبب منع قبول العمل.
لكن للنظر إلى كتاب الله عز وجل هل يؤيد كلام الزميل قبس أو لا؟
يقول الله تبارك وتعالى: {فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ}
وقال تعالى: {هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَـذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ{22} فَلَمَّا أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنفُسِكُم مَّتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَينَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}
يصف الله حال المشركين ( ليس متقين ) بأنهم يدعونه في الشدة ومع هذا استجاب لهم ونجاهم ولم يكن عدم التقوى مانعا لاستجابة دعائهم.
فرق بين قبول العمل وبين استجابة الدعاء.






 
قديم 04-12-12, 09:04 PM   رقم المشاركة : 7
شمري طي
عضو ماسي







شمري طي غير متصل

شمري طي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قبس1425 مشاهدة المشاركة
   و مع التسليم الجدلي بجواز هذا النوع من التوسل

1

..................................






التوقيع :
الــــــــــرفــــــضُ داءٌ بأمتنا أعراضهُ الجهلُ والتكفيرُ = دوائهُ قرآننا وصحيح سنتنآ والعقل بلسمهُ مع التفكيرُ
من مواضيعي في المنتدى
»» نهاية القفز على الكتب ( ردة فعل رافضي اخباري )
»» نواصب بـ بهارات كاشف الغطاء .
»» ادفنوه تحت أقدامكم
»» صيدلية علم ماكان وما يكون ترقع وصفتها الطبية .
»» ضجت الملائكة !! فماذا قالت ؟!
 
قديم 04-12-12, 10:47 PM   رقم المشاركة : 8
أم الحسن
عضو ذهبي







أم الحسن غير متصل

أم الحسن is on a distinguished road


سؤال صغنون لقبس ..

أدم من كان يتوسل فية عندما كان يدعو الله ؟؟






 
قديم 04-12-12, 11:31 PM   رقم المشاركة : 9
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road



الكافي - الشيخ الكليني ج 8 ص 124
، وبعظمته ونوره ابتغى من في السماوات ومن في الارض إليه الوسيلة بالاعمال المختلفة والاديان المتضادة ، فمصيب ومخطئ ، وضال ومهتدي ، وسميع وأصم وبصير وأعمى حيران ،
كما رووا عن سيدنا علي رضي الله عنه قوله
التوحيد- الشيخ الصدوق ص 325
ابتغى من في السماوات والارض من جميع خلائقه إليه الوسيلة بالاعمال المختلفة والاديان المشتبهة ، فكل محمول ، يحمله بنوره وعظمته وقدرته ، لا يستطيع لنفسه ضرا ولا نفعا ولا موتا ولا حياة ولا نشورا
وعن سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام قوله
مستدرك الوسائل - الميرزا النوري ج 12 ص 124
وقال ( صلى الله عليه وآله ) : " نعم الوسيلة الاستغفار " .
وهذا شيخ طائفتهم الطوسي ومفسرهم الطبرسي يرغمهما الله فيقولان في تفسير الآيتين التي تفضلت بذكرهما
التبيان - الشيخ الطوسي ج 3 ص 510 :
وقوله : " وجاهدوا في سبيله " أمر منه تعالى بالجهاد في دين الله ، لانه وصلة وطريق إلى ثوابه . ويقال لكل شئ وسيلة إلى غيره هو طريق إليه فمن ذلك طاعة الله فهي طريق إلى ثوابه . والدليل على الشئ طريق إلى العلم به والتعرض للشئ طريق إلى الوقوع فيه واللطف طريق إلى طاعة الله والجهاد في سبيل الله قد يكون باللسان واليد والقلب والسيف والقول والكتاب

التبيان - الشيخ الطوسي ج 6 ص 491
، والمعنى إن هؤلاء المشركين يدعون هؤلاء الذين اعتقدوا فيهم انهم ارباب ويبتغي المدعوون أربابا إلى ربهم القربة والزلفة لانهم اهل إيمان به . والمشركون بالله يعبدونهم من دون الله ، ايهم اقرب عند الله بصالح اعماله واجتهاده في عبادته ، فهم يرجون بأفعالهم رحمته ويخافون عذابه بخلافهم إياه " إن عذاب ربك كان محذورا " اي متقى .

تفسير مجمع البيان - الشيخ الطبرسي ج 3 ص 327
( وابتغوا إليه الوسيلة ) أي : اطلبوا إليه القربة بالطاعات ، عن الحسن ، ومجاهد ، وعطا ، والسدي ، وغيرهم ، فكأنه قال : تقربوا إليه بما يرضيه من الطاعات .


تفسير مجمع البيان - الشيخ الطبرسي ج 6 ص 262
( أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة ) * ومعناه : أولئك الذين يدعون إلى الله تعالى ، ويطلبون القربة إليه بفعل الطاعات * ( أيهم أقرب ) * أي : ليظهر أيهم الأفضل والأقرب منزلة منه ، وتأويله : إن الأنبياء مع علو رتبهم ، وشرف منزلتهم إذا لم يعبدوا غير الله ، فأنتم أولى أن لا تعبدوا غير الله ،

تفسير جوامع الجامع - الشيخ الطبرسي ج 1 ص 496
* ( الوسيلة ) * كل ما يتوسل به إليه من الطاعات وترك المقبحات .
ولم يقتصر ذلك القول عليهما فقد قال به من مضلي الرافضة أيضا

التفسير الصافي - الفيض الكاشاني ج 2 ص 33
( 35 ) يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة ما تتوسلون إليه به إلى ثوابه والزلفى منه من فعل الطاعات وترك المعاصي

التفسير الصافي - الفيض الكاشاني ج 3 ص 194
( 42 ) قل لو كان معه آلهة كما يقولون إذا لابتغوا إلى ذى العرش سبيلا لطلبوا إلى مالك الملك سبيلا بالتقرب والطاعة كما يأتي في هذه السورة أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب .

التفسير الصافي - الفيض الكاشاني ج 3 ص 198
( 57 ) أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة هؤلاء الالهة يبتغون إلى الله القربة بالطاعة أيهم أقرب أي يبتغي من هو أقرب منهم إلى الله الوسيلة فكيف بغير الأقرب

تفسير الميزان - السيد الطباطبائي ج 5 ص 328
قال تعالى : وابتغوا إليه الوسيلة ، وحقيقة الوسيلة إلى الله تعالى مراعاة سبيله بالعلم والعبادة ، وتحرى مكارم الشريعة ، وهى كالقربة وإذ كانت نوعا من التوصل وليس إلا توصلا واتصالا معنويا بما يوصل بين العبد وربه ويربط هذا بذاك ، ولا رابط يربط العبد بربه إلا ذلة العبودية ، فالوسيلة هي التحقق بحقيقة العبودية وتوجيه وجه المسكنة والفقر إلى جنابة تعال







التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» يجب عزل الإمام المصرّ على المعصية وإذا رفض العزل حلّ قتله !!
»» الله سبحانه تكفّل بحفظ القرآن والسنّه النبويه ..
»» الرد على الصوفي العُماني سالم المشهور حول الإباضية
»» كشف أكاذيب عدنان إبراهيم ومداهنته للخوارج الإباضية
»» اخطر فيدو يبين حقد الروافض قتلوه ونكلو به لان إسمه عمر
 
قديم 05-12-12, 03:59 PM   رقم المشاركة : 10
ابحث تجد
عضو فعال






ابحث تجد غير متصل

ابحث تجد is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم ، و به نستعين

زميلنا : قبس1425

كان سؤالي مُحدد ، و لم أرى إجابة مُحددة ، و إكتفيتَ بإحالتي إلى فهمي البسيط الذي قد يُصيب و يُخطئ في فهم كلامك .

..

إستنتجت من ردك أنك تقول بأفضلية التوسل ، و بالرغم من حُرمة القياس لديكم ، إلا إنك قست قبول القربان ( الشبيه بالصدقة و الزكاة ) على إستجابة الدعاء المباشر ، و هذا قياس باطل .

و أكتفي بمشاركة الأخ سالم القويفل ، جزاه الله خيراً

اقتباس:
هو لم يفرق بين استجابة الدعاء وقبول العمل الصالح من العبد، وجعل سبب منع استجابة الدعاء هو نفسه سبب منع قبول العمل.
لكن للنظر إلى كتاب الله عز وجل هل يؤيد كلام الزميل قبس أو لا؟

يقول الله تبارك وتعالى: {فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ}
وقال تعالى: {هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَـذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ{22} فَلَمَّا أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنفُسِكُم مَّتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَينَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}
يصف الله حال المشركين ( ليس متقين ) بأنهم يدعونه في الشدة ومع هذا استجاب لهم ونجاهم ولم يكن عدم التقوى مانعا لاستجابة دعائهم.
فرق بين قبول العمل وبين استجابة الدعاء.


و فيها بيان بطلان الأصل الذي إعتمدت عليه في تفضيل التوسل على الدعاء المباشر .

..

اقتباس:
{ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا }



الآية تفيد التوسل بدعاء الرسول ، و ليس التوسل بحق الرسول - عليه الصلاة و السلام -

فهناك فرق بين ( إستغفر لهم الرسول ) و بين ( إستغفروا بحق الرسول )

و للبحث في هذه النقطه أُحيلك الى هذا الرابط
http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...=156679&page=4

..

أشكر جميع الإخوة على مداخلاتهم و إلزاماتهم

و ما زال السؤال قائم

و الدعاوي إن لم تقم عليها .. بيّناتٍ أصحابها أدعياءُ






التوقيع :
العقل : علم المخلوق ، و النقل : علم الخالق .
فالعاقل : لا يُقدّم علم المخلوق على علم الخالق .
قال حاتم الأصم رحمه الله : معي ثلاث خصال أظهر بها على خصمي :
أفرح إذا أصاب ، و أحزن له إذا أخطأ ، و أُخفض نفسي كي لا تتجاهل عليه .
من مواضيعي في المنتدى
»» كتاب : البدعة ضوابطها و أثرها السيء في الأمة
»» فتنة الخلافة الداعشية العراقية المزعومة للشيخ عبدالمحسن العباد
»» جواب بعض شبه الخوارج أهل التكفير
»» المتعة بين القران و العقل
»» الحراك الثوري في السعودية..المصادر والتطبيقات
 
 

الكلمات الدلالية (Tags)
التوسل،بحق،محمد،وآل،محمد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:34 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "