العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > مقالات الأستاذ المهتدي عبد الملك الشافعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-11-12, 03:12 PM   رقم المشاركة : 1
عبد الملك الشافعي
شيعي مهتدي






عبد الملك الشافعي غير متصل

عبد الملك الشافعي is on a distinguished road


اضطراب خطير: ضمان العصمة للنبي بتبليغ الإمامة وعدم ضمانها للقرآن حال تبليغها !!!

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فمن خلال تتبع ما يطرحه الإمامية لتثبيت إمامتهم من جهة ، ودفع الاعتراضات عنها من جهة أخرى ، وقفت على اضطراب خطير فاضح قادهم إليه الكتابة بين الجهتين دون محاولة الجمع بينهما ، وإليكم بيانه من خلال حقيقتين وكما يلي:
الحقيقة الأولى: ضمان العصمة من الله تعالى للنبي صلى الله عليه وسلم بتبليغه للإمامة
وهذه الحقيقة قد صرحوا بها عند كلامهم عن حادثة الغدير مفادها أن الله تعالى أمر نبيه صلى الله عليه وسلم أن يبلغ المسلمين إمامة علي رضي الله عنه ، ولكنه تلكأ وخاف ردة فعل من معه من المبغضين الحاسدين تجاههما ، ولذا لم يقدم على التبليغ حتى الوعد من الله تعالى بالعصمة من الناس بقوله تعالى ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ) (المائدة:67)

وحاصل كلام الإمامية أن الله تعالى قال لنبيه صلى الله عليه وسلم أعلن إمامة علي رضي الله عنه أمام المسلمين واجهر بها صراحة وأنا أكفيك كيد الماكرين المتآمرين.



الحقيقة الثانية: عدم العصمة من الله تعالى للقرآن حال تبليغه للإمامة وتصريحه بها
فقد صرح علماء الإمامة بأن الله تعالى قد أبهم أمر الإمامة في القرآن كيلا تثور حفيظة أعداء الدين فيعبثوا بالقرآن ليتخلصوا من الإمامة التي تحول دون وصولهم لكرسي السلطة.
وهذا الإبهام اتخذ صورتين هما:


الصورة الأولى: إبهام الإمامة بالقرآن بعدم ذكر اسم الإمام صراحة
إن الله تعالى قد أعرض عن ذكر اسم الإمام صراحةً في القرآن مع أن فيه بيان الحق وهداية الخلق لمعرفة أهم أصل من أصول الدين ، وهو ما يتناسب مع وصف القرآن بأنه هدى للمتقين وكونه يهدي للتي هي أقوم.
فمن أقوالهم في ذلك:
1- يقول علامتهم ومحققهم حعفر مرتضى العاملي في كتابه (الصحيح من سيرة النبي الأعظم ( ص ) ) ( 32 / 21 ) :[ ولعله لأجل ذلك لم يذكر اسم الإمام علي " عليه السلام " في القرآن . . حفظاً للقرآن من أن يحرفه من هو أشر وأضر ممن رمى القرآن بالنبل وهو يقول : تهددني بجبار عنيد * فها أنا ذاك جبار عنيد إذا ما جئت ربك يوم حشر * فقل : يا رب مزقني الوليد نعم ، إنه من أجل ذلك وسواه لم يذكر اسم الإمام علي " عليه السلام " في القرآن بصراحة ].
2- يقول آيتهم العظمى الخميني في كتابه ( كشف الأسرار ) ص131: [ لو كانت مسألة الإمامة قد تم تثبيتها في القرآن ، فإن أولئك الذين لا يعنون بالإسلام والقرآن إلا لأغراض الدنيا والرئاسة كانوا يتخذون من القرآن وسيلة لتنفيذ أغراضهم المشبوهة ، ويحذفون تلك الآيات من صفحاته ، ويسقطون القرآن من أنظار العالمين إلى الأبد، ويلصقون العار - وإلى الأبد- بالمسلمين والقرآن ، ويثبتون على القرآن ذلك العيب الذي يأخذه المسلمون على كتب اليهود والنصارى ].
3- يقول عالمهم مصطفى الخميني في كتابه ( تفسير القرآن الكريم ) ( 2 / 331-332 ) :[ وحيث اقتضت السياسة الإسلامية والتقية الإلهية كتمان أمر الولي المطلق بالاسم الصريح في الكتاب الإلهي ، حتى يكمل الكتاب التدويني بالتطابق مع الكتاب التكويني ، ويعلم الأصل الثالث لكافة أبناء الهداية وأفراد البشر ، فكأنه تكفل ببيانه وتوضيحه على الوجه الآخر الأحسن ، رعاية لجميع الجهات والجوانب ، ومحافظة على أصل الإسلام من أعدائه ، وصيانة للكتاب الإلهي عن الانحراف والتحريف والتوهين والتكذيب ].
4- يقول آيتهم العظمى علي السيستاني ص 143 :[ 536 . السؤال : ما الحكمة من عدم ذكر اسم الإمام علي في القرآن الكريم ؟
الجواب : يمكن أن تكون الحكمة فيه أن الضغائن التي أوجبت الصاق تهمة الهجر والهذيان بالرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم - والعياذ بالله - لم يبعد أن توجب التشكيك في صحة ما أنزل من القرآن في علي - عليه السلام - لو كان تصريح باسمه الشريف فتكون النتيجة أسوأ مما هو عليه الآن من الضلال العام ].



الصورة الثانية: إبهام الإمامة بالقرآن بإيراد آياتها وسط سياق يضفي عليها الغموض
إن الله تعالى أبى للإمامة إلا الإبهام والتعمية حتى في الآيات التي يستدل بها علماء الإمامية على إمامة علي رضي الله عنه ، وذلك من خلالها إقحامها في سياق آيات يساعد بحملها على معنى آخر غير الإمامة المقصودة ، وذلك بناءا على قول كبار الإمامية بأن ترتيب سياق الآيات هو من الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ( كآية الولاية وسط سياق آيات المحبة والنصرة ، وآية التطهير وسط آيات مخاطبة زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ، وآية إكمال الدين وسط آيات المحرمات ) !!!
فمن أقولهم حول ذلك ما يلي:
1- يقول آيتهم العظمى ناصر مكارم الشيرازي في تفسيره ( الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل ) ( 3 / 602 ) عن وضع آية إكمال الدين التي يفسرونها بتبليغ الإمامة وسط آية المحرمات بأنه إجراء احتياطي من الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم كيلا تطولها يد التحريف ، وإليكم نص قوله:[ ثانيا : هناك احتمال بأن يكون سبب حشر موضوع واقعة " غدير خم " في آية تشمل على موضوع لا صلة لها به مطلقا ، مثل موضوع أحكام الحلال والحرام من اللحوم ، إنما هو لصيانة الموضوع الأول من أن تصل إليه يد التحريف أو الحذف أو التغيير .. وهي تدل بوضوح على الحساسية المفرطة التي كانت لدى نفر من الناس تجاه قضية الخلافة بعد النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) حيث لم يتركوا وسيلة إلا استخدموها لإنكار هذا الامر . فلا يستبعد - والحالة هذه - أن تتخذ اجراءات وقائية لحماية الأدلة والوثائق الخاصة بالخلافة من أجل إيصالها إلى الأجيال المتعاقبة دون أن تمسها يد التحريف أو الحذف ، ومن هذه الإجراءات حشر موضوع الخلافة - المهم جدا - في القرآن بين آيات الأحكام الشرعية الفرعية لإبعاد عيون وأيدي المعارضين والعابثين عنها ].
2- ينقل عالمهم علي الميلاني تصريح آيتهم العظمى عبد الحسين شرف الدين بأن العلة من الإتيان بصيغة الجمع في آية الولاية بدل المفرد هو تجنب إثارة المبغضين بما يدفعهم لتحريفها والعبث بها كي يطمسوا حق الإمامة ، فيقول في كتابه ( نفحات الأزهار ) ( 20 / 67 ):[ والسيد شرف الدين العاملي ذهب إلى أن النكتة هي أنه لو جاءت الآية بلفظ المفرد ، فإن شانئي علي وأهل البيت وسائر المنافقين لا يطيقون أن يسمعوها كذلك ، وإذ لا يمكنهم حينئذ التمويه والتضليل ، فيؤدي ذلك إلى التلاعب بألفاظ القرآن وتحريف كلماته أو نحو ذلك مما يخشى عواقبه على الإسلام ].
3- اعترف آيتهم العظمى جعفر السبحاني بنفس تلك الحقيقة وذلك في معرض بيانه للعلة التي من أجلها وضعت آية التطهير وسط آية الزوجات ، حيث قال في كتابه ( مفاهيم القرآن ) ( 10 / 171 ):[ ولكن يبقى هنا سؤال آخر ، وهو أنه إذا كانت الآية ، آية مستقلة فلماذا جاءت في المصحف جزءا من آية أخرى ، ولم تكتب بصورة آية تامة في جنب الآيات الأخرى ؟
الجواب : التاريخ يطلعنا بصفحات طويلة على موقف قريش وغيرهم من أهل البيت عليهم السلام ، فإن مرجل الحسد ما زال يغلي والاتجاهات السلبية ضدهم كانت كالشمس في رابعة النهار ، فاقتضت الحكمة الإلهية أن تجعل الآية في ثنايا الآيات المتعلقة بنساء النبي صلى الله عليه وآله وسلم من أجل تخفيف الحساسية ضد أهل البيت ، وإن كانت الحقيقة لا تخفى على من نظر إليها بعين صحيحة ، وأن الآية تهدف إلى جماعة أخرى غير نساء النبي صلى الله عليه وآله وسلم كما بيناه قبل قليل ].
4- ينقل عالمهم محسن الخزازي تلك الحقيقة عن فيلسوفهم مرتضى المطهري وذلك في كتابه ( بداية المعارف الإلهية في شرح عقائد الإمامية ) ( 2 / 72-73 ):[ وأما لما أشار إليه البعض الآخر كالأستاذ الشهيد المطهري - قدس سره - من أنها نزلت في حق الخمسة الطاهرة ، ولكن وضعت بين الآيات المذكورة ، لمصلحة حفظ الإسلام عن تبليغات سوء المنافقين وتمردهم وإعراضهم ، لان النبي - صلى الله عليه وآله - كان خائفا من التمرد الصريح عن الإسلام والقرآن الكريم ، لا من أن يذهبوا إلى التأويل مع قيام القرينة الداخلية والخارجية على المعنى المراد فجعلت الآية المذكورة وأشباهها كآية إكمال الدين في ضمن الآيات الأخر ، لأن يتمكن المخالف من التأويل ، ولا يضطر إلى الإعراض الصريح ، والتمرد الواضح ، فالجملة حينئذ تكون معترضة بين الآيات الأخرى كما لا يخفى ].



فالمتأمل في الحقيقتين سيقف على الاضطراب والتخبط في التقريرات والذي يمكن تصويره بما يلي:

صورة الحقيقة الأولى:
يقول الله تعالى للنبي صلى الله عليه وسلم قم فأعلن الإمامة وصرح بها جهاراً ولك عندي العصمة من يد الخيانة والتآمر


صورة الحقيقة الثانية:
يقول الله تعالى للقرآن إياك أن تعلن الإمامة وتصرح بها جهاراً فلا عصمة لك عندي من يد الخيانة والتآمر !!!




ملاحظة:


هذا المبحث مستل من كتاب لي بعنوان ( الأزمة بين القرآن والإمامة ) عسى الله تعالى أن يوفقني لإتمامه وطبعه فلا تبخلوا على أخيكم بالدعاء بالتسديد والقبول ويهيئ لي من يعينني على التفرغ لإتمامه.






  رد مع اقتباس
قديم 24-11-12, 03:48 PM   رقم المشاركة : 2
أبو سند
مشرف








أبو سند غير متصل

أبو سند is on a distinguished road


جزاك ربي جنة الفردوس شيخنا عبد الملك .
( ما أشبه الرافضة بالتي نقضت غزلها )

أسمي هذا المقال بـــ : (الدامغ على رؤوس أهل الباطل)

اقتباس:

صورة الحقيقة الأولى:
يقول الله تعالى للنبي صلى الله عليه وسلم قم فأعلن الإمامة وصرح بها جهاراً ولك عندي العصمة من يد الخيانة والتآمر



صورة الحقيقة الثانية:
يقول الله تعالى للقرآن إياك أن تعلن الإمامة وتصرح بها جهاراً فلا عصمة لك عندي من يد الخيانة والتآمر !!!



لا أجد أفضل من أن أقتبس النتيجة المترتبة على هذه الاقوال والتقريرات

فنريد من الرافضة ان يركزوا في هذه النتيجة لنرى ان كان لهم جواب




يـــثـــبت الموضوع بعد الاثراء ... فأتمنى ألا يبخل الزملاء بالمشاركة والاثراء .






التوقيع :
معضلة التقية في دين الإمامية
جواب , لماذا أهل البيت وليس أهل البيوت ؟
من مواضيعي في المنتدى
»» كوميديا رافضيه : الحسين يرسل 200 دولار لموالي محتاج (فيديو)
»» أبسط سؤال طرح في المنتدى
»» التحدي الكبير بخصوص تعلق الاراده باية التطهير فمن لها ؟
»» بعض مناقب عمر الفاروق حارق باب الشرك وكاسر ضلع الروافض
»» حوار ثنائي حول الإمامة مع الضيف محاور عقائدي
  رد مع اقتباس
قديم 24-11-12, 05:06 PM   رقم المشاركة : 3
سلالة الصحابه ...
عضو ذهبي







سلالة الصحابه ... غير متصل

سلالة الصحابه ... is on a distinguished road


وحتى مع عصمةِ الله لهُ -صلواتُ اللهِ عليه-في تبليغِ [الإمامَة] فإنَّه –أي النبي صلَّى اللهُ عليهِ وآلِه- لم يبلّغها طبقاً لما أمرَ الله كما ذهبَ بعضُهم بل ربَّما لم يبلغها بلا فصل إلا بمجملِ الكلامِ العَائمِ المُبهَم وبالإشارَات كما وجزمَ [الطبرَسِي] بذلِك.







التوقيع :
قال ابن القيم -رحمه الله-:
احترزْ مِنْ عدُوَّينِ هلكَ بهمَا أكثَر الخَلق:
صادّ عن سبيلِ الله بشبهاتهِ وزخرفِ قولِه، ومفتُون بدنيَاه ورئاستِه .
من مواضيعي في المنتدى
»» الله خاب أمله في الحسن لذلك جعل الإمامة في عقب الحسين
»» تأثير المجوسية على عقائد الشيعة الجعفرية (4)
»» الخميني يقول : أن النبي صلِّ الله عليه وسلم لم يستطع تحقيق الحكومة التي يريدها !!
»» السلفية الجهادية قبل الحرب على غزة وبعدها.. أثبتت نفسها كرقم صعب لا يمكن تجاوزه
»» كيف علم النبي الأكرم بأمر الوصية قبل بعثته ؟
  رد مع اقتباس
قديم 24-11-12, 05:18 PM   رقم المشاركة : 4
محب آل البيت الاشراف 2
عضو






محب آل البيت الاشراف 2 غير متصل

محب آل البيت الاشراف 2 is on a distinguished road


يعني النبي له عصمة في تبليغ إمامة علي بينما القرآن ليس له عصمة ما هذا التناقض في عقول الرافضة ثم أيهما أفضل واعظم الثقل الأكبر الذي هو القرآن ام الثقل الأصغر عند الرافضة طبعا الآية منعكسة تماما فنراهم يكفرون من أنكر إمام الثقل الاصغر بينما من قال بتحريف الثقل الأكبر فهو مجتهد واخطئ وله أجر ؟!






  رد مع اقتباس
قديم 24-11-12, 05:25 PM   رقم المشاركة : 5
أم الحسن
عضو ذهبي







أم الحسن غير متصل

أم الحسن is on a distinguished road


كل ما اقول لا إله الا الله محمد رسول الله حقا أذهلني هذا المبحث في شأن الامامه فماذا لو قرأنا الكتاب كله


أعااااااااانك الله في بحثك ووفقك الله وسدد خطاااك







  رد مع اقتباس
قديم 24-11-12, 05:44 PM   رقم المشاركة : 6
خالد المخضبي
عضو ماسي






خالد المخضبي غير متصل

خالد المخضبي is on a distinguished road


انا لله وانا اليه راجعون

جزاكم الله خيرا

كل يوم جديد مع هؤلاء القوم







  رد مع اقتباس
قديم 24-11-12, 07:33 PM   رقم المشاركة : 7
هاشم المرقال
موقوف






هاشم المرقال غير متصل

هاشم المرقال is on a distinguished road


الم يقولوا للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ، انك تهجر ، وتحققت مخاوفه صلى الله عليه وآله وسلم ..؟؟؟؟؟
هل تقبل ايها الزميل الشافعي ان يقول لك ( انك تهجر ) ؟ اذا كنت لا تقبلها ، فكيف تقبلها على نبيك صلى الله عليه وآله وسلم ؟؟







  رد مع اقتباس
قديم 24-11-12, 07:52 PM   رقم المشاركة : 8
أسد من أسود السنة
عضو ماسي






أسد من أسود السنة غير متصل

أسد من أسود السنة is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاشم المرقال مشاهدة المشاركة
   الم يقولوا للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ، انك تهجر ، وتحققت مخاوفه صلى الله عليه وآله وسلم ..؟؟؟؟؟
هل تقبل ايها الزميل الشافعي ان يقول لك ( انك تهجر ) ؟ اذا كنت لا تقبلها ، فكيف تقبلها على نبيك صلى الله عليه وآله وسلم ؟؟




الرسول صلى الله عليه وسلم بلغ مايجب عليه من القران رغم قولهم عنه انه شاعر واتهام القران بانه اساطير الاولين



وبلغ الرسول صلى الله عليه وسلم الدين في وقت كان وحيدا دون ناصر الا الله حتى اشتد ساعده ؟



فكيف لم يخف على القران وتوقف عن تبليغ الدين رغم قوة قريش المشركين وقتها ويخاف بعدها وتهام القران واتهام النبي صلى الله عليه وسلم بانه ساحر وبانه شاعر




اما كلمة اهجر هي استفهاميه فهم بشر ويقع عليهم الاشتباه اما افكاركم المتخلفه لا نفهم لها منطق وقع عليهم الاشتباه فهم بشر


واين قوله تعالىوالله يعصمك من الناس)


هل تبليغ الكتاب امر ووحي من الله ؟


هل كتبه النبي صلى الله عليه وسلم ام لا


هل امتنع عن كتابته بسبب الغباء الذي تدعيه بسبب الخوف من الطعن في الكتاب رغم الطعون السابقه لم توقف اكمال النبي صلى الله عليه وسلم للدعوه وحصوله على مناصرين



فادعائكم فاشل فلو بلغ بالامامه السبئيه واتهم بالهجر لما توقف ايمان المؤمنين بما بلغ كما امنو بما قبله رغم الاتهامات


مع انهم لم يتهموه بذلك انما انتم مرضى نسال الله لكم الشفاء مما في قلوبكم


كانت الصيغه على هيئة الاستفهام لكن العجم ارادو اخراج مسار الدين والدعوه عن اساسه الى عقيده لم ينزل الله بها من سلطان فنسجو حولها الشبهات


وذهبو الى المتشابهات ابتغاء التاويل لان بقلوبكم مرض نسال الله ان يشفيكم منه






التوقيع :
كيف تصبح آية الشيطان ؟

أكذب أكذب تصبح شيعي
أكذب أكذب أكذب تصبح رافضي
أكذب أكذب أكذب وصدق كذبتك تصبح سيد
أكذب أكذب أكذب وصدق كذبتك وأدعوا لها تصبح مرجع
أكذب أكذب أكذب وصدق كذبتك ودونها بالكتب تصبح آية الشيطان


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

حُبُّ الصَّحابَةِ كُلُّهُمْ لي مَذْهَبٌ = وَمَوَدَّةُ القُرْبى بِها أَتَوَسّل
من مواضيعي في المنتدى
»» Gsm هل جهل الامام بحكم شرعي تسقط عصمته تفضل هنا لتعرف
»» تحدي للاماميه
»» ابناء الائمة ينفون عن ابائهم الامامة و يكذبون الرافضة في دعوى الامامة
»» كشف شبهة حديث وأنذر عشيرتك الأقربين في تفسير البغوي
»» المفوضه عند الرافضه انهم كفار ولكن زراره يقول بالتفويض فكيف وضعه ؟
  رد مع اقتباس
قديم 24-11-12, 07:58 PM   رقم المشاركة : 9
قبس1425
رافضـــــــي






قبس1425 غير متصل

قبس1425 is on a distinguished road


السلام عليكم

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الزميل عبد الملك الشافعي :
.................................... اضطراب خطير: ضمان العصمة للنبي بتبليغ الإمامة وعدم ضمانها للقرآن حال تبليغها

الجواب :
.......... لا يوجد هناك أي اضطراب لأنه توجد هناك قضيتان اثنتان مختلفتان .

::::: القضية الأولى :
.................. هي تبليغ النبي صلى الله عليه و آله أمر الإمامة إلى الصحابة الذين يعيشون في زمن النبي صلى الله عليه و آله .
و النبي صلى الله عليه و آله قد عرف أن في الصحابة من يعترض على أحكام الله تعالى و يعترضون على النبي صلى الله عليه و آله ، و هناك بعض المواقف التي اعترض فيها الصحابة على النبي صلى الله عليه و آله و من أبرزها و أهما ما حصل في يوم الخميس الذي وصفه ابن عباس برزية الخميس .

و النبي صلى الله عليه و آله خشي أن يظهر من يعترض و يحصل اضطراب كما حصل فعلاً في يوم الرزية .
و هذا يوجد له مثيل في القرآن و هو خشية نبي الله هارون عليه السلام كما قال تعالى { إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي } .

و لكن الله تعالى قد طمأن نبيه بأنه يعصمه من الناس فقال تعالى { وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ }
بينما هارون لم يحصل على ضمان من الله بأن يعصمه من الناس ، لذلك خشي ، و كانت خشيته في مكانها فقبل عذره موسى عليه السلام و لم يوبخه عليه الله تعالى .

::::: القضية الثانية :
...................... هي تبليغ القرآن المجيد أمر الإمامة إلى الصحابة الذين يعيشون في زمن النبي صلى الله عليه و آله ، و ليس هذا فقط بل و إلى الأجيال القادمة إلى يوم القيامة .

ففي القضية الأولى عصم الله رسوله صلى الله عليه و آله من الناس ، و إلا فالرسول صلى الله عليه و آله معصوم ذاتيا .

و كذلك القرآن فهو معصوم ذاتيا قال تعالى { لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ }
فلم يقل أحد من المسلمين سنة و شيعة بأن القرآن غير معصوم .

نعم القرآن لم يأتي بتفاصيل بل يذكر الأمور مجملة و الرسول صلى الله عليه و آله هو الذي يفصل و يوضح فلم يذكر القرآن الصلاة مفصلة بعدد ركوعها و سجودها و السور و الأذكار و التشهد و التسليم بل كل ذلك فصله النبي صلى الله عليه و آله .
فالقرآن ذكر كما أنه ذكر الصلاة فهو قد ذكر الإمامة و التفصيل جاء من النبي صلى الله عليه و آله .

أما قضية ذكر أسماء الأئمة في القرآن فهي من اقتراحات الناس و الله سبحانه و تعالى أعلم بما يناسب الناس .

و أما الاحتمالات الذي وضعها بعض العلماء ليجيبوا على اقتراحات الناس فهي قد تكون صحيحة و قد لا تكون .

و لكن الحقيقة هي أن الله تعالى أراد أن يجعل التفصيل و التوضيح على يد النبي صلى الله عليه و آله قال تعال:

{ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ }.







  رد مع اقتباس
قديم 24-11-12, 08:04 PM   رقم المشاركة : 10
أسد من أسود السنة
عضو ماسي






أسد من أسود السنة غير متصل

أسد من أسود السنة is on a distinguished road


اقتباس:
و لكن الحقيقة هي أن الله تعالى أراد أن يجعل التفصيل و التوضيح على يد النبي صلى الله عليه و آله قال تعال:

{ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ }.




وجدنا كل شيء مفصل ومجمل الا امر الامامه



لم نجدها لا مجمله ولا مفصله ابدا


وجدنا ايات متشابهات تاولونها بسبب مرض قلوبكم


ووجدنا احاديث في الفضائل لا تعطي معالم الامامه او تقصدها بتفصيل او حتى اظهار حقيقة ائمتكم ومكانتهم وماهي صفاتهم


انما غلو عقلي فلسفي منكم وقعتم فيه شفاكم الله منه



فتخبطتم في امر الامامه اكبر تخبط


وقد اعترف علمائكم انكم اشد اختلافا منا






التوقيع :
كيف تصبح آية الشيطان ؟

أكذب أكذب تصبح شيعي
أكذب أكذب أكذب تصبح رافضي
أكذب أكذب أكذب وصدق كذبتك تصبح سيد
أكذب أكذب أكذب وصدق كذبتك وأدعوا لها تصبح مرجع
أكذب أكذب أكذب وصدق كذبتك ودونها بالكتب تصبح آية الشيطان


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

حُبُّ الصَّحابَةِ كُلُّهُمْ لي مَذْهَبٌ = وَمَوَدَّةُ القُرْبى بِها أَتَوَسّل
من مواضيعي في المنتدى
»» من انفق وقاتل من المهاجرين والانصار فهو اعظم درجه من ائمة الاسماعيلية والاثنى عشرية
»» يا اسماعيليه اين الدليل على عصمة دعاتكم من القران والسنة ام هو الهوى فقط
»» اثبات ايمان الصحابه رغما عن انف الرافضه
»» التحدي الثالث للامامية
»» مساعدة اخوتي الكرام
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:31 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "