العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-12, 03:11 AM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


الإعجاز في طلوع الشمس من مغربها


الإعجاز في طلوع الشمس من مغربها

الأخبار والنصوص التي تتحدث عن هذا الموضوع كثيرة بل قد بلغت حد التواتر ولقد اخترت حديثا جامعا مانعا صحيحا صريحا سيأتي في موضعه إن شاء الله ليكون أدعى إلى جلب الإيمان والانتباه من الغفلة لأن الإعجاز ليس هو فقط عرض ما أخبر به النبي صلى الله عليه وآله وسلم وإنما غايتة العظمى ترسيخ اليقين وزيادة الإيمان في هذه الأزمان التي غلبت فيها الماديات وكثر فيها أعوان الشيطان وقد وعد الصادق المصدوق بأن على رأس كل مائة عام من يجدد لهذه الأمة دينها عن أبي هريرة فيما أعلم: عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها "(1).

وأنا اعتقد اعتقادا جازما كما يعتقد غيري ممن خاضوا في هذا المجال من أمثال العلامة عبد المجيد الزنداني والشيخ عبد الله المصلح والدكتور زغلول النجار وغيرهم أن الإعجاز العلمي بأنواعه الغيبي والطبي والفلكي والجيلوجي والنباتي والعددي كل له دور في هذا التجديد لهذا الدين العظيم وتأكيدا لحفظ القرآن الكريم من التبديل والتحريف ومصداقا لوعد الله لرسوله صلى الله عليه وسلم بأن صير له هذا القرآن وحيا أوحاه الله له كما في الحديث عن أبي هريرة قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "ما من الأنبياء نبي إلا أعطي ما مثله آمن عليه البشر وإنما كان الذي أوتيته وحيا أوحاه الله إلي فأرجو أن أكون أكثرهم تابعا يوم القيامة"(2) ، فالحديث يفيد أن كل نبي اختص بما يثبت دعواه من خارق العادات بحسب زمانه، كما يدل على أن النبي لا بد له من معجزه تقتضي إيمان من شاهدها بصدقه ولا يضره ممن أصر على المعاندة، بالإضافة إلى أن معجزات الأنبياء عليهم السلام انقرضت بانقراضهم ولم يشاهدها إلا من حضرها بحضرتهم ومعجزة نبينا القرآن مستمرة إلى يوم القيامة.

كما أن كلمة (إنما) في الحديث تفيد الحصر والقصر أي إن الذي أوتيه نبينا صلى الله عليه وسلم متفرد به محصور عليه، لا أن معجزته كانت منحصرة في القرآن وإنما المراد أنه أعظم معجزاته وأنفعها، فإنه يشتمل على الدعوة والحجة وينتفع به الحاضر والغائب إلى يوم القيامة، ولأن القرآن أعظم المعجزات بدوامه إلى آخر الدهر ولما كان لا شيء يقاربه فضلا عن أن يساويه كان ما عداه بالنسبة إليه كأن لم يقع.

ومن هنا كانت خصوصيته المطلقة على غيره من المعجزات، كيف لا وهو أخر كتاب أنزل على خاتم الأنبياء، فلا شك أن يكون ما ادخره الله في هذا الوحي من الأسرار أضعاف ما آتاه الله لأنبيائه ورسله الآخرين من الآيات البينات، فهذا القرآن ليس ألفاظا وعبارات يحاول الإنس والجن أن يحاكوها إنما هو كسائر ما يبدعه الله يعجز المخلوقين أن يضاهوه، هو كالروح من أمر الله لا يدرك الخلق سره الشامل الكامل وإن أدركوا بعض أوصافه وخصائصه وآثاره(3).



النصوص الشرعية حول الموضوع:

ذكرت في المقدمة أني اخترت حديثا صحيحا متواترا ولكنه طويل فيه أمارات على آخر الزمان، وذكرت أيضا أسباب اختياري لهذا الحديث ، إلا أني سأضيف له مجموعة أخرى من الأحاديث في نفس الباب ليكتمل المعنى وتجتمع الرواية من عدة طرق.

1. عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا تقوم الساعة حتى تقتتل فئتان عظيمتان يكون بينهما مقتلة عظيمة دعوتهما واحدة. وحتى يبعث دجالون كذابون قريب من ثلاثين كلهم يزعم أنه رسول الله وحتى يقبض العلم وتكثر الزلازل ويتقارب الزمان وتظهر الفتن ويكثر الهرج وهو القتل، وحتى يكثر فيكم المال فيفيض حتى يهم رب المال من يقبل صدقته وحتى يعرضه فيقول الذي يعرضه عليه لا أرب لي به . وحتى يتطاول الناس في البنيان . وحتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانه . وحتى تطلع الشمس من مغربها فإذا طلعت ورآها الناس - يعني - آمنوا أجمعون فذلك حين ﴿لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً﴾ ولتقومن الساعة وقد نشر الرجلان ثوبهما بينهما فلا يتبايعانه ولا يطويانه . ولتقومن الساعة وقد انصرف الرجل بلبن لقحته فلا يطعمه . ولتقومن الساعة وهو يليط حوضه فلا يسقي فيه ولتقومن الساعة وقد رفع أكلته إلى فيه فلا يطعمها"(4).

2. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها فإذا رآها الناس آمن من عليها فذاك حين ﴿ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ﴾"(5).

3. وعن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة الأرض"(6).

وعلى العموم فإنه قد ورد ذكر طلوع الشمس من مغربها في الصحيحين فقط ثمانية عشر مرة من طرق مختلفة تصل إلى حد التواتر وهو من الأحاديث المتواترة المشهورة عند المسلمين.

معنى الآية:

الآيَةُ: العلامة والجمع آيٌ وآيَايٌ وآيَاتٌ(7)، والآيات الواردة في الأحاديث أمارات للساعة إما على قربها وإما على حصولها، فمما يدل على قربها: الدجال ونزول عيسى ويأجوج ومأجوج والخسف، ومما يدل على حصولها أو مقدمات حصولها: الدخان وطلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة والنار التي تحشر الناس(8).

بيان معنى الأحاديث:

اختلف العلماء في ترتيب ظهور الآيات العظام في آخر الزمان وهي الآيات التي تكون قريبة جدا من قيام الساعة وهي يوم القيامة فمن قائل: إن خروج الدجال أول الآيات العظام المؤذنة بتغير الأحوال العامة في معظم الأرض، وينتهي ذلك بموت عيسى بن مريم وإن طلوع الشمس من المغرب هو أول الآيات العظام المؤذنة بتغير أحوال العالم العلوي وينتهي ذلك بقيام الساعة.

ولعل خروج الدابة يقع في ذلك اليوم الذي تطلع فيه الشمس من المغرب ، ويظهر إن طلوع الشمس يسبق خروج الدابة ثم تخرج الدابة في ذلك اليوم أو الذي يقرب منه، فإذا شوهد ذلك حصل الإيمان الضروري بالمعاينة وارتفع الإيمان بالغيب فهو كالإيمان عند الغرغرة وهو لا ينفع فالمشاهدة لطلوع الشمس من المغرب مثله ، والحكمة في ذلك أن عند طلوع الشمس من المغرب يغلق باب التوبة فتخرج الدابة تميز المؤمن من الكافر تكميلا للمقصود من إغلاق باب التوبة(9).

وقول آخر يخبر بأن طلوع الشمس من المغرب لو كان قبل نزول عيسى لم ينفع الكفار إيمانهم في زمانه ولكنه ينفعهم إذ لو لم ينفعهم لما صار الدين واحدا بإسلام من أسلم منهم، وهو كلام صحيح لو لم يعارض الحديث الصحيح المذكور (أن أول الآيات طلوع الشمس من المغرب).

وعلى هذا يكون هناك تأويلان لمعنى طلوع الشمس السابق على نزول عيسى بن مريم:

الأول: إن كان في علم الله أن طلوع الشمس سابق؛ احتمل أن يكون المراد نفى النفع عن أنفس القرن الذين شاهدوا ذلك فإذا انقرضوا وتطاول الزمان وعاد بعضهم إلى الكفر عاد تكليفه الإيمان بالغيب.

وإن كان في علم الله طلوع الشمس بعد نزول عيسى احتمل أن يكون المراد بالآيات التي تظهر بعد ذلك هي آيات أخرى غير الدجال ونزول عيسى إذ ليس في الخبر نص على أنه يتقدم عيسى، وهذا الثاني هو المعتمد والأخبار الصحيحة تخالفه ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رفعه من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه فمفهومه أن من تاب بعد ذلك لم تقبل توبته.
فهذه آثار يشد بعضها بعضا متفقة على أن الشمس إذا طلعت من المغرب أغلق باب التوبة ولم يفتح بعد ذلك وان ذلك لا يختص بيوم الطلوع بل يمتد إلى يوم القيامة ويؤخذ منها أن طلوع الشمس من مغربها أول الإنذار بقيام الساعة وفي ذلك رد على أصحاب الهيئة ومن وافقهم أن الشمس وغيرها من الفلكيات بسيطة لا يختلف مقتضياتها ولا يتطرق إليها تغيير ما هي عليه(10).

والمعنى أن أشراط الساعة إذا جاءت وهي آيات ملجئة للإيمان ذهب أوان التكليف عندها فلم ينفع الإيمان حينئذ من غير مقدمة إيمانها قبل ظهور الآيات أو مقدمة إيمانها من غير تقديم عمل صالح فلم يفرق كما ترى بين النفس الكافرة وبين النفس التي آمنت في وقته ولم تكتسب خيرا ليعلم أن قوله: ﴿الذين آمنوا وعملوا الصالحات﴾ جمع بين قرينتين لا ينبغي أن تنفك إحداهما عن الأخرى حتى يفوز صاحبها ويسعد وإلا فالشقوة والهلاك.

والمعنى يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا لم تكن مؤمنة من قبل ذلك إيمانها من بعد ذلك ولا ينفع نفسا كانت مؤمنة لكن لم تعمل في إيمانها عملا صالحا قبل ذلك ما تعمله من العمل الصالح بعد ذلك، فلا ينفع بعد ظهور الآية اكتساب الخير لإغلاق باب التوبة ورفع الصحف والحفظة وان كان ما سبق قبل ظهور الآية من الإيمان ينفع صاحبه في الجملة(11).

كان ما تقدم توضيحاً مجملاً لمعاني الأحاديث التي تناولت موضوع طلوع الشمس من مغربها بالإضافة إلى ما جاء في نصوص تلك الأحاديث من ذكر امتناع التوبة على من لم يؤمن قبل طلوعها من مغربها أو لم يعمل صالحا ، وفي هذا دليل واضح على سعة رحمة الله تعالى في إمهال الكافرين والمنافقين إلى آخر وقت عسى أن يتوبوا وينيبوا إلى بارئهم .

وليس هذا ما أريد أن أتوسع فيه وإنما الذي أريد هو أن العلماء متفقون بالإجماع على أن الشمس ستطلع من مغربها في يوم ما تصديقا بخبر الصادق المصدوق، ولكن العلماء اختلفوا كما رأيت فيما بعد طلوع الشمس من مغربها هل ستكون هناك فترة أخرى يعيشها أهل الأرض أم أن طلوعها من مغربها هو إيذان على قرب قيام الساعة؟

وهذا كما تقدم محل خلاف مبني على انغلاق باب التوبة بعد ظهور تلك الآيات وانتهاء الدنيا أو بقائها بعدها، كما قال تعالى: ﴿ هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيهُمُ الْمَلآئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ﴾ [الأنعام: 158]، وسنكتفي بهذا القدر لنطلع على رأي علماء الفلك حول هذا الموضوع ، فهل يا ترى قد أحاطوا بشيء عن طلوع الشمس من مغربها أم لا؟ وهل سيكون لهذا الطلوع موعدا محدداً أم هي مجرد نظريات لا أساس لها ولا يوجد عليها دليل؟



استشراف المستقبل:


منذ أن خلق الله الأرض ومن عليها والشمس تطلع على أهل الأرض من المشرق وتغرب في المغرب عن طريق دوران الأرض حول نفسها بعكس اتجاه عقارب الساعة، وهو نفس اتجاه الدوران الذي شرعه الله للحاج حول الكعبة، ما ينتج عنه تعاقب الليل والنهار, وهذا الأمر يحدث مع جميع كواكب المجموعة الشمسية، فإذا كان ذلك كذلك فلا بد إذن أن يكون دوران الأرض باتجاه معاكس للاتجاه الذي تدور عليه الآن حتى تطلع الشمس من مغربها وبعبارة أخرى لا بد أن يكون دوران الأرض لكي تطلع من مغربها باتجاه عقارب الساعة، كما أخبرنا بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بغض النظر عن موعد ذلك التغيير أو وقت حصوله.

والسؤال الآن: ما هي المقدمات لطلوع الشمس من المغرب ؟ وكيف ستتغير تلك الحركة؟

الجواب: لكي تتغير تلك الحركة تغيرا كليا لا بد أولا أن تتباطأ حركة الأرض تدريجياً عند دورانها حول نفسها حتى تتوقف توقفا كاملا، ثم تبدأ بالدوران العكسي حول نفسها أيضاً وعندها تطلع الشمس من المغرب، وهذا يعني أنه عند حصول ذلك التباطؤ يرافقه تباطؤ لوقت حصول الليل والنهار بالتأكيد! لأن سبب حصول الليل والنهار كما ذكرنا آنفا هو دوران الأرض حول نفسها خلال أربع وعشرين ساعة بالحساب الزمني الحالي ، وعليه سيكون طول الليل والنهار عند حصول التباطؤ أكثر من أربع وعشرين ساعة، وهذا التباطؤ سيكون تدريجيا وبالتالي ستكون زيادة طول الليل والنهار تدريجية أيضا، لأن التوقف لو تم بشكل مفاجئ لدمر وأهلك كل من على الأرض من أحياء بل الأرض كلها.

ويمكننا أن نستأنس بالحديث الذي رواه النواس بن سمعان وهو حديث طويل عن الدجال وظهوره آخر الزمان وهو علامة أيضا على قرب الساعة، وجاء في الحديث: " قلنا يا رسول الله وما لبثه في الأرض ؟ قال أربعون يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامكم قلنا يا رسول الله فذلك اليوم الذي كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم ؟ قال لا اقدروا له قدره" فأصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يسألونه عن لبث الدجال في الأرض عند ظهوره، فكان جوابه صلى الله عليه وآله وسلم الذي لا ينطق عن الهوى ، أن لبثه أربعون يوما يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة وسائر أيامه كأيامنا هذه ، فيمكننا أن نفهم من هذا الحديث؛ إذا قلنا أن ظهور الدجال سيكون في أيام تباطؤ الأرض جمعا بين حديثي الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم (حديث طلوع الشمس من مغربها وحديث خروج الدجال) حيث كلا الحديثين لهما علاقة ببعضهما من حيث التغير الزمني والفلكي، فطلوع الشمس من مغربها عبارة عن تغير فلكي وأما ظهور الدجال فيقع وقت ظهوره تغير زمني.

فإذا جاز لنا ذلك ولا مانع من استشراف المستقبل بما لا يخل بأصل ديني أو اعتقاد ثابت عند المسلمين، أقول إذا جاز لنا ذلك فإن ظهور الدجال سيكون عند توقف الأرض، وليس قبل ذلك لأن أول يوم ذكره نبينا صلى الله عليه وآله وسلم وصفه بيوم كسنة وهو أطول يوم على أهل الأرض قاطبة، فسيكون نهار مدته سنة لمن هم يواجهون الشمس من أهل الأرض وسيكون ليل مدته سنة لمن هم في الاتجاه الآخر من أهل الأرض.

ثم تبدأ الأرض بالحركة البطيئة بالاتجاه المعاكس للاتجاه الذي هو عليه دورانها اليوم، وبالتالي سيبدأ الليل والنهار بالتناقص تدريجيا بعد ذلك اليوم الطويل، فيتقلص هذا الوقت في اليوم الذي يليه مباشرة فيصير كشهر، ثم يصير اليوم الثالث كجمعة أي كأسبوع ثم تعود الأيام كأيامنا هذه، وهذا يعني أن الأرض ستعود تتحرك حركتها الطبيعية بعد ذلك التباطؤ والتوقف.

كما نفهم أيضا أن التسارع الذي يعقب التباطؤ يكون تدريجيا أيضا ثم تعود سرعة دوران الأرض إلى طبيعتها، ولعل هذا الفهم إن صح يناسب قول العلماء القائلين بأن الحياة الدنيا ستستمر بعد ظهور الدجال ثم قتله على يد عيسى بن مريم عليه السلام.

ولعل سؤالا يخطر ببال أحدنا: ما سبب توقف الأرض هذا التوقف المفاجئ المتباطئ؟

والجواب على هذا يبقى في علم الغيب ولكن لا شك أنه سيكون هناك حدثا ظاهرا معقولا قدره الله فيكون سببا لحدوث تلك المعجزة الهائلة، ومن باب الأخذ بالأسباب والمسببات أقول: لعل نيزكا ضخما أو مذنبا يسلطه الله على هذه الأرض بأمره وبقدره يكون منطلقا بسرعة فائقة وباتجاه أحد أجزاء الأرض اتجاها سطحيا أي لا يكون اتجاه هذا النيزك أو المذنب باتجاه مركز الأرض أو عموديا عليها وإنما باتجاه أحد ما يسمى في علم الرياضيات أوتارها.

وإذا أردنا تصور ذلك عيانا يمكننا أخذ كرة قدم وبعد تثبيتها بخيط وتعليقها في سقف الغرفة وجعلناها تدور باتجاه معين، فإذا أتينا بحجر أصغر حجما منها وصوبناه تجاه الكرة وقذفنا به نحوها محاولين تغيير اتجاه دوارنها سنلاحظ إمكانية ذلك والنتيجة هي توقف الكرة ثم تسارعها بالدوران من جديد بصورة تدريجية.

إن ما حدث للكرة هو تماما ما سيحصل للأرض ما ينتج عنه دمار غير شامل للأرض وإنما فقط للجزء الذي يصطدم به ذلك النيزك ما يؤدي إلى حدوث هذا التوقف للأرض عن الدوران توقفا تدريجيا يعقبه توقف لها مدته سنة كاملة ثم دوران جديد ولكن باتجاه معاكس لدورانها الذي عليه اليوم وهو دوران باتجاه عقارب الساعة، والله أعلم.



هذه المعجزة من منظور علمي:

سبحان الله, فهذا ما حدث تماما مع أقرب الكواكب السيارة إلى الأرض وهو كوكب المريخ، وعلماء الفضاء ذكروا أن هذا لابد أن يحدث أيضاً مع الأرض وكل الكواكب في مجموعتنا الشمسية، وما دام هذا حدث مع أقرب الكواكب لنا فمن سيكون الكوكب التالي إنه كوكب الأرض يقيناً.

الخبر نشره موقع www.space.com في 25 يوليو تموز 2003: وهي مقالة للكاتب الصحفي جو رايو المتخصص في علوم الفضاء وهو مدرس ومحاضر بمركز هايدن الفلكي بنيويورك، جاء في المقالة:

مسار عكسي لحركة المريخ، قريباً سيتحول إلى الوراء:

في أثناء ما كان المريخ يقترب أكثر ويصبح أكثر سطوعا في كل يوم لمدة شهور عديدة فإنه قد أخذ في التحرك بشكل تدريجي تجاه الناحية الشرقية للنجوم الخلفية في سماء فترة ما قبل الفجر، إلا أن ذلك على وشك التغير حيث يبدأ الكوكب الأحمر في التراجع في سمائنا متحركا بشكل ثابت تجاه الغرب.

ويطلق علماء الفلك على هذا التحرك للوراء اسم "تراجع الجسم السماوي وتحركه باتجاه مضاد للاتجاه المألوف عند الأجرام المماثلة ". ويأتي هذا التغير في الاتجاه وقد أصبح المريخ بشكل تدريجي مرئياً في الوقت المتأخر من المساء وهو أيضاً يأتي مع الاقتراب التاريخي للمريخ من كوكب الأرض والذي سوف يحدث في أواخر شهر أغسطس. ....وفى بداية هذا العام كان المريخ يبعد 191 مليون ميل عن كوكب الأرض "306 مليون كيلومتر".في هذا الأسبوع سوف تتقلص المسافة إلى أقل من 40 مليون ميل "64كيلوميتر". ويشع المريخ الآن بقوة أكثر 30مرة عما كان عليه في يوم رأس السنة.

ومنذ 1يناير كانون الثاني , تقدم المريخ تجاه مسار لناحية الشرق من خلال النجوم الخلفية لدائرة البروج. ولا تبدو الحركة ملحوظة في صبيحة يوم واحد ولكن يمكن للملاحظين الفطنين اكتشافه من يوم لآخر.

في الأشهر القليلة الماضية ظهر المريخ وقد أخذ في التباطؤ في مساره المنحني تجاه المشرق، وبدا كما لو أنه يتذبذب, كما لو أنه أصبح مترددا، وفى يوم الأربعاء ,30يوليو تموز, سوف يتوقف هذا المسار الشرقي المنتظم وبعدها, وفى الشهرين التاليين, سوف يتحرك المريخ للخلف في مسار معاكس للنجوم الخلفية تجاه الغرب ، وفي 29سبتمبر أيلول، سوف يتوقف الكوكب مرة أخرى قبل أن يستأنف مساره الشرقي الطبيعي.

جميع الكواكب تتعرض لهذا التحرك العكسي مرة واحدة أو أخرى .... وسوف يؤكد هذا التحرك العكسي نفسه عندما يصل المريخ لأول نقاطه الثابتة فى30 يوليو تموز، وبعدها يبدأ المريخ في الانقلاب تجاه الغرب وسوف تدرك الأرض المريخ في 28اغسطس، وفى نهاية المطاف, في 29سبتمبر أيلول, فإن الحركات المجتمعة للمريخ والأرض سوف توازن الحركة العكسية للمريخ مع وصول المريخ لنقطة ثبات ثانية ، وحينئذ سوف يتحول المريخ إلى تجاه المشرق , مستأنفا مساره الطبيعي بين النجوم. "

انتهت مقالة الكاتب إلى هنا والتي أوردنا فيها أهم الأشياء المتعلقة بالتحرك العكسي والتباطؤ أو ما أسماه الكاتب بالترد، وقد يتساءل البعض عن علاقة ذلك بطلوع الشمس من المغرب؟ الإجابة تكمن في مقالة أخرى لنفس الكاتب وموجودة بنفس الموقع.

حيث جاء في الشرح الذي أورده جو رايو للرسم التوضيحي المرفق بالمقالة ذكر فيه عن العمود السادس من الرسم انه" يوضح الوقت الذي سوف يصل فيه المريخ لأعلى نقطة له في السماء والتي من المنتظر أن تكون في الجنوب، وقد تم حساب هذه الأوقات لخط العرض 40؛ شمالا وخط الطول 0؛. ولتلحظ أن ذلك لن يكون قبل انتهاء شهر يونيو حزيران وعندها يصل المريخ لأعلى نقطة له في السماء"من المنتظر أن تكون في الجنوب"قبل شروق الشمس. ومع نهاية شهر أغسطس آب سوف يشرق من ناحية غروب الشمس , ويصل لأعلى نقطة له في منتصف الليل ويغرب من ناحية شروق الشمس".

المسار العكسي إذا يؤدى إلى انقلاب الوضع كذلك بالنسبة لشروق الشمس وغروبها، وهذا ما سجله العلماء أيضا مع كوكب الزهرة في الستينات في مختبر أبحاث الدفع النفاث بجولد ستون , كاليفورنيا,بأن الدوران العكسي قد أدى إلى أن المراقب لكوكب الزهرة يرى الشمس وهى تشرق من ناحية الغرب وتغرب من ناحية الشرق(12).



متى تطلع الشمس من مغربها؟

لا شك وأنت تقرأ ما تقدم يدور في ذهنك كونك مسلماً هل يجوز أن نتطلع أو نتنبأ وقت حدوث ذلك؟ والجواب على ذلك هو أن الله سبحانه وتعالى حجب عنا أمورا بعينها كالساعة مثلا والأجل وعلامات أخرى، حجب عنا ذلك رحمة بنا أولا واختبارا لنا ثانيا، فالرحمة تكمن في إخفاء الكثير من الأمور التي لو اطلعنا عليها لصار عيشنا نكدا وأيامنا هموما، واختبارا لنا! لأننا لو اطلعنا على ما سيصير وشاهدنا ذلك عيانا لرفع عنا التكليف ولم نعد في عالم الاختبار والابتلاء.

وقف الإسلام من قضية العلم بالغيب موقفا حاسماً واضحاً، فبين أن لا أحد في السموات ولا في الأرض يعلم الغيب إلا الله، قال تعالى: ﴿قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ﴾ [النمل: 65], ونفى سبحانه علم الغيب عن أقرب الخلق إليه، وأطوعهم له، وهم الملائكة والأنبياء، فقال للملائكة وقد تساءلوا: كيف يستخلف في الأرض من يفسد فيها ويسفك الدماء ؟ ﴿إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ﴾ [البقرة: 30]، وتبرأ الأنبياء أنفسهم من ادعاء علم الغيب، فنوح - عليه السلام – كان يقول لقومه: ﴿وَلاَ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلاَ أَعْلَمُ الْغَيْبَ﴾ [هود: 31] ونبينا - عليه الصلاة والسلام – أمره ربه أن يقول: ﴿قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ﴾[الأنعام: 50] ، وحتى الجن الذين يعتقد الكثير فيهم معرفة الغيب، بيَّن سبحانه أنهم لا يملكون هذه القدرة، وذكر كيف أنهم ظلوا مسخرين في الأعمال الشاقة التي استعملهم لها سليمان - عليه السلام – حتى بعد وفاته، ولم يعلموا بموته إلا بعد سقوطه حين أكلت الأرضة عصاه التي يتكئ عليها، قال تعالى: ﴿فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ﴾ [سبأ: 14].

إذاً فعلم الغيب هو من اختصاص الله سبحانه، ولا طريق لمعرفته والاطلاع عليه إلا عن طريقه سبحانه، قال تعالى: ﴿عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً * إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً﴾ [الجن:26، 27].

ولكن مع ذلك فإن الله تعالى أمرنا أن نسير في الأرض لنعلم أحوال الغابرين ومصائرهم بسبب عصيانهم وجحودهم للاتعاظ والتفكر، ومن هذا الباب يحق لنا أن نتذاكر ما سيكون لنعد العدة ونتأهب لتلك الأيام.

وإذا كان الفلكيون اليوم قد أعطاهم الله من القدرات والإمكانيات ما يستطيعون بها أن يحددوا أنواع الزلازل ومواعيدها والأعاصير وأوقاتها، والبراكين وأيام حدوثها، وأعداد الخسوف والكسوف وتحديد ساعاتها ، ولم يقل أحد من العقلاء أن هذا من علم الغيب ولا هو من التنجيم، بل أمرنا الله تعالى أن نستخدم ما سخره لنا من كواكب وأفلاك والشمس والقمر لحساب ومعرفة مواقيت الحج والصوم وغير ذلك، قال تعالى: ﴿يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ﴾[البقرة: 189], ﴿وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَاناً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ﴾[الأنعام: 96]، إذن فما دام الأمر كذلك فلا مانع إذن من محاولة معرفة زمن تلك الأحداث فهي مقدمات على اقتراب الساعة وليس تحديدا لها، قال تعالى: ﴿اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ﴾[القمر: 1]، هذا بالإضافة إلى أننا لو سلمنا أن موعد طلوع الشمس من مغربها سيكون في يوم كذا فلن يكون ذلك عائقا عن طاعة الله ولا سببا للتقاعس عن العمل للآخرة، بل ولا حتى العكس، فكل ميسر لما خلق له، والكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، فالأمر إذن لا يعدو كونه تجميع لعصارة ما يصل له العلماء من نتاج علمي في أمر أخبرنا الله تعالى وتقدس به أو رسوله صلى الله عليه وآله وسلم ثم يقوم العلماء بدورهم بالجمع بين النص الصحيح والحقيقة العلمية، والله أعلم.



وجه الإعجاز:

كما تقدم أوضح ريو أن جميع الكواكب تتعرض لهذا التحرك العكسي أي أن الأرض هي الأخرى ستتحرك بشكل عكسي إن آجلا أو عاجلا وصدق الله ورسوله، وليس المراد من هذا كله أن نتكاسل عن العمل وعن طاعة الله عز وجل بل هو على العكس تماما حافز للعمل للآخرة التي تترسخ مقدماتها كل يوم أكثر فأكثر ، ولا أننا أردنا أن نقول بتحديد وقت قيام الساعة , ولكن الأمر محاولة منا لإبراز حدث جلل، الله وحده يعلم متى سيقع، قال تعالى: ﴿ وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ﴾ [الزمر: 67].

وهكذا يتبين للقارئ الكريم كيف أن كل ما جاء في هذا القرآن المحفوظ إلى يوم القيامة، ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾ [الحجر: 9], وهذه السنة المطهرة المحفوظة أيضا من عبث العابثين ﴿وََأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ﴾[النحل: 44], أن ما جاء فيهما إنما هو تشريع للناس وأوامر ونواهي ممن خلقهم ولا خالق سواه لعلهم يحذرون ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِن رَّبِّكُمْ فَآمِنُواْ خَيْراً لَّكُمْ وَإِن تَكْفُرُواْ فَإِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً﴾ [النساء: 170].

هي إذن معجزة علمية أخرى من معجزات الرسول الحبيب صلى الله عليه وسلم في عصر العلم، وتصديق للرسول الكريم وأنه لا ينطق عن الهوى ولا هي أساطير الأولين اكتتبها ولا مُعلَّم ولا مجنون بل هو وحي ممن خلق السماوات العلا نزل به الروح الأمين على خاتم الأنبياء والمرسلين بأبي وأمي هو رسول من رب العالمين.



إعداد/ قسطاس إبراهيم

مراجعة: عبد الكريم الفهدي، ورياض عيدروس.



--------------------------------------------------------------------------------

(1) - أخرجه أبو داود في سننه، كتاب الملاحم باب ما يذكر في قرن المائة: 2/512, برقم: 4291 وقال الشيخ الألباني: صحيح، انظر: السلسلة الصحيحة 2/148 وقال أيضا": أشار الإمام أحمد إلى صحة الحديث ؛ فقد ذكر الذهبي في سير الأعلام: قال أحمد بن حنبل من طرق عنه: إن الله يقيض للناس في رأس كل مائة من يعلمهم السنن وينفي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكذب قال: فنظرنا فإذا في رأس المائة عمر بن عبد العزيز وفي رأس المائتين الشافعي.

(2) - أخرجه البخاري في صحيحه كتاب فضائل القرآن باب كيف نزول الوحي وأول ما نزل 4/1905, برقم: 4696.

(3) - في ظلال القرآن لسيد قطب 5/43.

(4) - أخرجه البخاري في صحيحه كتاب الاستسقاء باب ما قيل في الزلازل والآيات 6/2605, برقم: 6704.

(5) - أخرجه البخاري في صحيحه، تفسير سورة الأنعام 4/1697, برقم: 4359.

(6) - أخرجه مسلم في صحيحه، كتاب الإيمان باب بيان الزمن الذي لا يقبل فيه الإيمان: 1/138, برقم: 158.

(7) - مختار الصحاح: 1/20.

(8) - فتح الباري لابن حجر: 11/352.

(9) - المرجع السابق.

(10) - فتح الباري لابن حجر: 11/352.

(11)- المرجع السابق.

(12) - المصدر: موقع الفضاء www.space.com، موسوعة انكارتا, (الموسوعة الفضائية)، ترجم البحث عن الإنكليزية السيد أحمد عبد السميع طالب في جامعة الأزهر قسم الترجمة الفورية، أعداد فراس نور الحق محرر موقع موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن.







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» الرد على اشكال الفخر الرازي حول (وشاورهم في الأمر) الذين امر بمشاورتهم المنهزمون
»» ملف الرافضي حسن المالكي
»» تعريف علوم الدين الاسلامي و تخصصاته والعلوم التي يحتاجها طالب العلم
»» بيان لحال مجوس هذه الأمة الاثني عشرية من خلال الضروريات الخمس للحياة.
»» نسف روايتين عن المهدي في كتب الشيعة
 
قديم 09-09-12, 03:12 AM   رقم المشاركة : 2
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road





وكالة الفضاء الامريكية «ناسا» ان «الشمس ستشرق من المغرب على كوكب المريخ في 31 يوليو الجاري»،

الفلكي الدكتور صالح العجيري ان «المريخ من الكواكب السيارة.. واذا كان هناك بشر يعيشون عليه، فيمكن ان يروا الشمس تشرق من مغربها، عندما يتغير موقع كوكبهم بحكم طبيعته»، مضيفا «لا توجد أي دلائل في الارض تشير في الوقت الحاضر الى ان الشمس ستشرق من المغرب.. لكن في المستقبل الذي لا يعلمه الا الله، فلا بد ان يختل النظام الشمسي، فتتوقف الارض عن الدوران، ثم تدور عكس دورتها الحالية لتشرق من المغرب.. وتكون هذه الظاهرة من علامات الساعة».



===============


NASA confirms possibility of sun rising from the West


The science of astronomy states that the speed of planet Mars has been decreasing in its course toward the eastern direction in the past few weeks to the level we notice the "waver" between the east and the west and on Wednesday the 30th of July the planet movement stopped going toward the eastern direction.

Then in the months of August and September...Mars changed its course in the opposite direction to the West- and that until the end of September which means the sun will rise now from the west on Mars!! And this weird phenomena of the opposite movement is called "Retrograde Motion" Most scientist state that all the planets will go through the same once at least and our planet Earth is one of them. Planet Earth will move in the opposite direction some day and the sun will rise from the west!!

This might occur soon and we are unaware! The rise of the sun from the west is mentioned in the hadith and this is the major sign of the day of judgement, most if not all, the minor signs have occurred. Wake up. Our beloved messenger Mohamed (Peace Be Upon Him) said: "One of the signs of the hour the sun will rise from the west, where no longer tauba (forgiveness) will be granted"

!!And the strange thing most of our Shariah scholars mentioned that the rise of the sun from the west occurs only once on that day the sun will rise from the west then again from the east and continues until Allah wishes and this is similar to what is happening to Mars it stops, then it changes its course of direction for a short period of time then returns to way once it was.

And Abdullah Bin Amro (R.A.) said: (I memorised from the messenger (SAW) a hadith I will never forget I heard the messenger of Allah (SAW) say: The first aya to come the rise of the sun from the west) [Ahmad]. And the messenger SAW "Allah places HIS hand at night to forgive his morning sinners, and places in the morning to forgive his night sinners until the sun rises from the west" [Muslim].

This piece of news is very important as it brings with it a great sign of warning and remembrance of the coming of a new WORLD - the world of he Hereafter When we show this hadith that was told 1400 years ago about this miracle..you will see InshaALLAH, a lot will revert to right path...And the Muslims if they see this phenomena happening in Mars who knows maybe it would bring them closer to our CREATOR. May Allah keep all of us in the right path and provide us with success in this world as well as in the hereafter.

Courtesy: Business Recorder







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» ماليزيا تشدد على قرارها السابق بحظر التشيع الاثنى عشري في مجتمعها
»» اخطاء سيدنا علي رد على الرافضة الذين يتهمون سيدنا عمر رضي الله عنه
»» من كتب الشيعة الأنبياء لم يورثوا دينارا و لا درهما انما ورثوا العلم
»» عدم تبني الأئمة من أهل البيت لنظرية الامامة الالهية وقولهم بنظرية الشورى أحمد الكاتب
»» صدق كلام ضاحي خلفان في مخطط الشيعة نحو الكويت واستخدام الجويهل معول لعزل الحكومة
 
قديم 09-09-12, 03:13 AM   رقم المشاركة : 3
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


ملاحظة وددت ان يلتفت اليها من يقرأ احاديث الرسول عن طلوع الشمس من مغربها وهي كلمة مطلع الشمس فالرسول الكريم لم يقل مشرق الشمس من مغربها وهنا الرد المفحم على المشككين بزعمهم ان الشمس اذا غابت عنّا لا تغيب عن القِسم الآخر من الارض فالرسول الكريم لم يقل انها ستغيب عن كل الارض ودليل ذلك هو طلوع الشمس من مغربها وليس شروقها لان الشروق ياتي بعد المغيب اي غيابها واما الطلوع فهو استقرار الشمس في مكان ما دون مغيبها ثم صعودها منه مثلما يحدُثُ تماما في البلدان الاسكندنافية وسيبيريا في القطب الشمالي من الارض وارى هنا والله اعلم ان تفسير ذلك ياتي في آية أُخرى هي ( والشمس تجري لمُستقرِّ لها) التي تستقر فيه قبل الرجوع ولتوضيح الامر لفتة للدكتور مصطفى محمود رحمه الله في الرابط الثاني يتحدث فيه عن ذي القرنين وياجوج وماجوج ثم يتطرَّق الى الاية الكريمة ( حتى اذا بلغ مطلع الشمس وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا) لانها في تلك البلدان اي الاسكندنافية وسيبيريا والقطب الشمالي لا تغيب بل تطلع الشمس بعد سريانها في الافق لمدة تصل الى الساعتين ثم تُباشر في الصعود من جديد وقد رايت ذلك عيانا في فلم عن الطبيعة يُدعى planet earth في الجزء Ice World وايضا ب Pole To Pole

رابط زغلول النجار عن طلوع الشمس من مغربها :

http://www.youtube.com/watch?v=-f78En-oYO4

رابط للدكتور مصطفى محمود رحمه الله:

http://www.youtube.com/watch#!v=h9le...eature=related







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» كتاب جديد تنشره الوطن قبل طبعه: الإسلاميون وحكم الدولة المعاصرة اسماعيل الشطي / 3
»» علامتهم المجلسي يسقط جدار التقية الذي بناه أئمته بفضحه لعقيدتهم بتكفير أبي بكر وعمر
»» لماذا حول الشيعة الاثناعشرية الامامة من ذرية الحسن الي الحسين
»» وفد يمني يزور الاسد من بينهم بعثي و معمم شيعي يمني
»» اسئلة الي الفتي اليماني
 
قديم 09-09-12, 03:17 AM   رقم المشاركة : 4
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


الشمس تغير موقعها من يوم لاخر وهذه حقيقة علمية فالشمس تشرق حول 21 مارس من كل عام من نقطة الشرق تماماً وتغرب من نقطة الغرب تماماً ثم يتغير موقع الشروق فى اتجاة الشمال بفارق ربع درجة يومياً الى ان تشرق الشمس من نقطة تبعد 23 درجة ونصف شمال الشرق حول يوم 22 يونيو ثم تقل نقطة الشروق ربع درجة يومياً فى إتجاه الجنوب الى ان تصل حول 21 مارس الى نقطة الشرق تماماً وكذلك تغرب فى نقطة الغرب تماماً ثم تتناقص نقطة الشروق ربع درجة يومياً فى اتجاة الجنوب لتشرق من نقطة تبعد 23 درجة ونصف جنوب الشرق وكذلك تغرب من نقطة تبعد 23 درجة ونصف جنوب الغرب

======================

الإعجاز الفلكي فى سورة البقرة

25/04/2012

بحضور الدكتور صالح العجيري واعضاء الادارة والجمهور العام ومحبي علوم الفلك والفضاء نظمت إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي الكويتي محاضرة بعنوان الإعجاز الفلكي في سورة البقرة للأستاذ الدكتور محمد أحمد سليمان دكتور الفيزياء الشمسية من كليه الطبيعه جامعه موسكو وعضو الإتحاد الدولي الفلكي ومقرر اللجنة القومية للعلوم الفلكية بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا وعضو لجنه الإعجاز العلمي والقرأن الكريم بالمجلس الأعلي للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف المصرية والمستشار الفلكي بالنادي العلمي .تحدثت المحاضرة عن الاعجاز الفلكي فى سورة البقرة وقد بدأت بتعريف معنى المعجزة وما الفرق بين التفسير العلمي والإعجاز العلمي وتناولت المحاضرة الأيات الكونية التى يمكن تفسيرها من الناحية العلمية مثل الأية رقم 19 والأية رقم 20 اللتان تحدثتا عن الظواهر الجوية مثل الصيب وهو المطر والبرق والرعد والظلمات والصواعق واستعرضت المحاضرة الأيات الأخري التى تحدثت عن المشرق والمغرب وعن المشرقين والمغربين وعن المشارق والمغارب فى باقي سور القرآن الكريم ويقول المفسرون ان الإفراد فى هذه الظاهره يدل على الأتجاة. أما الجمع فيدل على تعدد المشارق على ايام السنة اي أن الشمس تغير موقعها من يوم لاخر وهذه حقيقة علمية فالشمس تشرق حول 21 مارس من كل عام من نقطة الشرق تماماً وتغرب من نقطة الغرب تماماً ثم يتغير موقع الشروق فى اتجاة الشمال بفارق ربع درجة يومياً الى ان تشرق الشمس من نقطة تبعد 23 درجة ونصف شمال الشرق حول يوم 22 يونيو ثم تقل نقطة الشروق ربع درجة يومياً فى إتجاه الجنوب الى ان تصل حول 21 مارس الى نقطة الشرق تماماً وكذلك تغرب فى نقطة الغرب تماماً ثم تتناقص نقطة الشروق ربع درجة يومياً فى اتجاة الجنوب لتشرق من نقطة تبعد 23 درجة ونصف جنوب الشرق وكذلك تغرب من نقطة تبعد 23 درجة ونصف جنوب الغرب
، وبذلك نجد ان الشمس تمر على كل نقطة شروق مرتين فى العام بفاصل زمنى يتراوح بين يوم حينما تكون الشمس على بعد 23 درجة ونصف شمال الشرق وجنوب الشرق وشمال الغرب وجنوب الغرب وبفارق ستة اشهر فى نقاط الشرق والغرب وبفارق يتراوح بين يوم وستة اشهر فى النقاط ما بين اقصى الشمال والشرق واقصى الجنوب والشرق واقصى الشمال والغرب واقصى الجنوب والغرب ومن هنا نجد ان كل نقطة تتميز بمشرقين ومغربين و يقول المفسرون ان المشرقين والمغربين يدلان على فصول السنة ولكن المشرقين والمغربين فى تفسير الاعجاز العلمي تدلان على ان لكل نقطة فى مسار شروق الشمس وغروبها مشرقين ومغربين ومن هنا يأتى الإعجاز العلمى فى هذه الأية، وقد نوه المحاضر على ان محاضرة الأربعاء 2 مايو 2012 فى تمام السابعة مساءً سوف تتناول حساب الزمن على اسطح كواكب المجموعه الشمسية ، وستتناول محاضرة الاربعاء 16 مايو الاعجاز العلمي فى سورة الكهف وفى اختلاف الليل والنهار وفى خلق السماوت والارض وما بينهما. لذا تدعوا ادارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي الجمهور العام لحضور المحاضرات العلمية التي تنظمها

النادي العلمي الكويت

http://www.astronomy.ksclub.org/inde...=663&Itemid=57







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» مفتي مصر يرفض إقامة حسينية في مصر
»» "حزب الله".. سيرة فساد لا ينقطع
»» الرد على ما هي الفرقة الناجية ؟ الشيخ الاثناعشري علي آل محسن
»» ويكيليكس» >>> التعاون و الأتصلات الشيعية x الأمريكية >>> في البحرين
»» روابط دكمال الدين نور الدين مرجون في الرد على الشيعة و الاسماعيلية بالعربي واندونيسي
 
قديم 14-09-12, 01:24 PM   رقم المشاركة : 5
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road



هاني الضليع




هل سبق أن شاهدت كوكب المريخ في السماء؟ هل تعلم بأن كوكب المريخ يمكن رؤيته في السماء بالعين المجردة وبسهولة جداً؟ هل تعتقد بأن الشمس تطلع على المريخ من الغرب؟ وهل يدور المريخ حقاً من الشرق إلى الغرب بعكس الكواكب الأخرى؟
كوكب المريخ هو رابع الكواكب قرباً إلى الشمس بعد عطارد والزهرة والأرض، وهو كوكب لطالما عمل العلماء للوصول إليه ودراسته، وهو الكوكب الأحمر الذي استثأر لونه بعقول الحضارات القديمة.. فمنهم من أطلق عليه اسم إله الحرب كالإغريق، ومنهم من تغنى بلونه الأحمر كالعرب، ومنهم من بدأ بغزوه كما هو العلم الحديث. ولكن.. هل للمريخ ميزة يتميز بها عن بقية الكواكب؟
مما لا شك فيه أن المريخ كذلك؛ فهو يرى دائماً بالعين المجردة، ولا حاجة للبحث عنه كثيراً في السماء، فهو ذلك الجرم الذي يظهر في سماء هذا الشهر/ آذار 2010 – عالياً يتوسط السماء بميلان قليل نحو الجنوب – باتجاه القبلة – يسطع بلونه الأحمر بالقرب من نجمين لامعين -هما نجما برج التوأمين رأس التوأم المقدم والمؤخر. وليس كوكب المريخ الوحيد الذي يرى بالعين المجردة؛ فإن بقية الكواكب إذا كانت موجودة في السماء، فإنها ترى كذلك بالعين المجردة وهي عطارد والزهرة والمشتري وزحل.
ولأن المريخ هو الكوكب الذي يلي الأرض في مدارهما حول الشمس، فإنه يقترب منا كثيراً بين الفينة والأخرى، والفينة هنا تتراوح بين 2 و 17 سنة، والاقتراب يتراوح بين 55 و 400 مليون كيلومتر. وسبب هذا الاقتراب هو أن المريخ يكمل دورته حول الشمس مرة كل 687 يوماً أرضياً- أي ما يعادل أقل من سنتين أرضيتين.. ولهذا فإننا نقترب من بعضنا مرة كل سنتين. لكن الكوكبين أكثر ما يقتربان، مرة كل 15 أو 17 سنة على التوالي، فيصبحان على مقربة شديدة من بعضهما، وأقصر ما وصلت المسافة بينهما كانت في 27/8/2003 حين بلغت هذه المسافة55.7 مليون كيلومتر فقط، وهي المسافة التي لن تعود بين الأرض والمريخ قبل 60 ألف سنة. لكن ذلك لا يعني أن المريخ لن يقترب مرة أخرى لمسافات قصيرة نسبياً؛ ففي هذه السنة – على سبيل المثال – فإن المريخ بلغ مسافة 99 مليون كيلومتر يوم 28/1/2010 الفائت، وظهر قرصه جلياً بالتلسكوب، حتى إن القبعة الجليدية على قطبه الجنوبي كانت واضحة، إضافة إلى بعض المعالم الداكنة على سطحه. ولا يزال يرى بالتلسكوب قرصاً جميلاً لكنه صغير نسبياً. هذه هي الظاهرة الأولى.
أما الظاهرة الثانية؛ فهي أن كوكب المريخ كوكب خارجي يدور خارج مدار الأرض، وهذا يعني أن تكمل الأرض حوالي الدورتين حول الشمس قبل أن يكمل المريخ دورة واحدة حولها. وهذا معناه أن الأرض تدور بسرعة أكبر من دوران المريخ، الأمر الذي يستلزم من أهل الأرض أن يروا وكأن المريخ يتراجع في حركته بين النجوم بحركة تعرف بالتحير، أو الحركة التراجعية إلى الغرب. فمن المعروف أن جميع الكواكب تسلك طريقها حول الشمس من الغرب إلى الشرق، غير أن المريخ والمشتري وزحل – وهي كواكب خارجية – يمكن أن ترى متحركة نحو الغرب كذلك لفترة وجيزة.. وسبب ذلك أن الأرض التي تدور بسرعة أكبر من سرعة الكواكب الخارجية تجعل الراصد على الأرض عند لحظة ما وكأنه يهيأ له أن الكوكب الخارجي قد توقف ثم تراجع إلى الوراء، في حين أن هذا كله هو مجرد خداع. فبسبب سبق الأرض للكوكب الخارجي في مدارها حول الشمس فإنها أقرب من الشمس وبالتالي أسرع، وإننا نرى وكأن الكوكب قد توقف وعاد القهقرى. وفي الحقيقة فإنه لم يحدث شيء لحركة الكوكب؛ فهو سائر في طريقه دون علم بنا وبحركتنا.
وهذه الظاهرة هي التي حدت بالبعض – بسبب الترجمة الخاطئة لمفهوم التقهقر – إلى أن يقولوا إن الشمس ستطلع على المريخ من الغرب، وليس هذا صحيحاً، إذ إن طلوع الشمس وغروبها ليسا مرتبطين بدوران الكوكب حول الشمس وإنما بدورانه حول نفسه.. وبما أن المريخ لم يغير اتجاه دورانه حول نفسه، فإن كل ما تناقلته وسائل الأخبار -وخاصة عبر الإنترنت- هو خبر خال من الصحة والدقة العلمية.
وحتى لا تفوتكم فرصة مشاهدة كوكب المريخ والتعرف عليه، فإن الجمعية الفلكية الأردنية تنظم مساء كل خميس في مركز هيا الثقافي بالشميساني أمسية فلكية يتم بعدها رصد السماء باستخدام التلسكوب إذا كانت ظروف الطقس موائمة.







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» معمم شيعي يعترف بوقاحة بأنه ماعنده الا الضراط !
»» تدفق الأموال والأسلحة على الثوار السوريين ومراسل القناة الرابعة يتحدث عن محاولة لقتله
»» يانصراللات شاهد إبتسامة #الشهيد_محمد_العذبة_المري التي لم ولن ترى مثلها على وجوه كلاب
»» جواب ذي الخويصرة ليس حرقوص و لا ذو الثدية
»» رواية فذكروا عليا فنال منه فغضب سعد / مرسلة
 
قديم 14-09-12, 01:38 PM   رقم المشاركة : 6
فتى محايل التهامي
عضو ذهبي






فتى محايل التهامي غير متصل

فتى محايل التهامي is on a distinguished road


الله اكبر والله المستعان







التوقيع :
الخميني و الخوئي و تكفيرهم للمؤمنيين السنه و الزيدية و الاسماعيلية و الاباضية

من مواضيعي في المنتدى
»» هذا الذي حدث مع رافضي في قسم البيطره اليوم
»» غرصان اابناء النصاري لاعجب ؟؟ يقتدون بحديث المعصوم في سيدا شباب الجنه
»» هل سنري ماحدث لشحاطه يحدث للمالكي حسن فرحات وداشر الخبيث
»» حسن الخلق أحد مراكب الحياة *
»» هنا فضائح المتزندق المدلس ناقص الخيدري , شل الله حنكه
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:17 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "