العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-07-12, 02:41 PM   رقم المشاركة : 1
مسافر ليوم القيامة
إثنا عشري






مسافر ليوم القيامة غير متصل

مسافر ليوم القيامة is on a distinguished road


في البخاري عمر بن الخطاب يعترف بالمؤامرة واغتصابه للخلافة

صحيح البخاري
6442 - حدثنا عبد العزيز بن عبد الله: حدثني إبراهيم بن سعد، عن صالح، عن ابن شهاب، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، عن ابن عباس قال:
كنت أقرئ رجالاً من المهاجرين، منهم عبد الرحمن بن عوف، فبينما أنا في منزله بمنى، وهو عند عمر بن الخطاب في آخر حجة حجها، إذ رجع إلي عبد الرحمن

*فقال: لو رأيت رجلاً أتى أمير المؤمنين اليوم، فقال: يا أمير المؤمنين، هل لك في فلان؟ يقول: لو قد مات عمر لقد بايعت فلاناً، فوالله ما كانت بيعة أبي بكر إلا فلتة فتمَّت،
(اعترافه ان الامر تم فلته وانه لم تكن الامور تسير على هذا النحو ولكنه انعطاف لم يكن على الحسبان ..تم فجئة خلسة اي غير متوقع الحدوث ولكن الشيطان شاطر قد حقق لهم امانيهم)
* فغضب عمر، ثم قال: إني إن شاء الله لقائم العشية في الناس، فمحذرهم هؤلاء الذين يريدون أن يغصبوهم أمورهم.
(يعترف ان فعله كان اغتصاب وان مشابهة فعله هو اغتصاب ..لان الخلافة اتت له فلته لم تكن متوقعة ان تتم بهذه السهولة واليسر ولذا خوف عمر ان يكون هذا الامر نفسه يتكرر ويحدث ويتم اغتصاب الخلافة كما هو قد اغتصبها )
* قال عبد الرحمن: فقلت: يا أمير المؤمنين لا تفعل، فإن الموسم يجمع رعاع الناس وغوغاءهم، فإنهم هم الذين يغلبون على قربك حين تقوم في الناس، وأنا أخشى أن تقوم فتقول مقالة يطيِّرها عنك كلُّ مطيِّر، وأن لا يعوها، وأن لا يضعوها على مواضعها، فأمهل حتى تقدم المدينة، فإنها دار الهجرة والسنة، فتخلص بأهل الفقه وأشراف الناس، فتقول ما قلت متمكناً، فيعي أهل العلم مقالتك، ويضعونها على مواضعها.
(وصف للناس بأنهم غوغائيين وهم الاغلبية الذين يصدقونك اي ان الذين يصدقون عمر انه خليفة ويؤمنون به هم اناس سدجة غوغائيين فهذا جمهور عمر بن الخطاب ...لا أدري أين عبدالله بن سبأ في هذه الاحداث ..فالمسئلة مسئلة غصب خلافة ولا يوجد بن سبأ فيها فليس من مصلحة البكرية ..ومعنى هذا الكلام لا يكون متمكنا وذا سلطان الا أذا ذهب الى المدينة ..لماذا ؟؟)
* فقال عمر: والله - إن شاء الله - لأقومنَّ بذلك أول مقام أقومه بالمدينة. قال ابن عباس: فقدمنا المدينة في عقب ذي الحجة، فلما كان يوم الجمعة عجَّلت الرواح حين زاغت الشمس، حتى أجد سعيد بن زيد بن عمرو ابن نفيل جالساً إلى ركن المنبر، فجلست حوله تمس ركبتي ركبته، فلم أنشب أن خرج عمر بن الخطاب، فلما رأيته مقبلاً، قلت لسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل: ليقولنَّ العشية مقالة لم يقلها منذ استخلف،
(هناك اسرار مخفية ..هناك امور لم تبن حقائقها..!!)
* فأنكر عليَّ وقال: ما عسيت أن يقول ما لم يقل قبله، فجلس عمر على المنبر، فلما سكت المؤذنون قام، فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال: أما بعد، فإني قائل لكم مقالة قد قُدِّر لي أن أقولها، .......................

(ومن الذي اجبرك على البوح هل هو الخوف من انكشاف بعض الاسرار )
*ثم إنه بلغني قائل منكم يقول: والله لو قد مات عمر بايعت فلاناً، فلا يغترَّنَّ امرؤ أن يقول: إنما كانت بيعة أبي بكر فلتة وتمَّت، ألا وإنها قد كانت كذلك، ولكن الله وقى شرَّها، وليس فيكم من تقطع الأعناق إليه مثل أبي بكر، من بايع رجلاً من غير مشورة من المسلمين فلا يتابع هو ولا الذي تابعه، تغرَّة أن يقتلا،
(اعتراف اخر ان البيعة فلتة كان ممكن تكون بسببها حرب ضروس تقتلع الارواح وتزهق فيها النفوس)
* وإنه قد كان من خبرنا حين توفى الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن الأنصار خالفونا، واجتمعوا بأسرهم في سقيفة بني ساعدة، وخالف عنا علي والزبير ومن معهما، واجتمع المهاجرون إلى أبي بكر، فقلت لأبي بكر: يا أبا بكر انطلق بنا إلى إخواننا هؤلاء من الأنصار، فانطلقنا نريدهم، فلما دنونا منهم، لقينا منهم رجلان صالحان، فذكرا ما تمالأ عليه القوم، فقالا: أين تريدون يا معشر المهاجرين؟ فقلنا: نريد إخواننا هؤلاء من الأنصار، فقالا: لا عليكم أن لا تقربوهم، اقضوا أمركم، فقلت: والله لنأتينَّهم،
(اي ان الاجتماع كان في السقيفة للانصار فقط وكلمة خالفونا اي لم يكن ابوبكر ولا عمر في القائمة اصلا فالانصار كان لهم مطمح مختلف جدا ..ويقول ذكر ما تمالأ عليه القوم ..اي ان هناك مؤامرة واتفاقات سرية بينهم ..)

*فانطلقنا حتى أتيناهم في سقيفة بني ساعدة، فإذا رجل مزمَّل بين ظهرانيهم، فقلت: من هذا؟ فقالوا: هذا سعد بن عبادة، فقلت: ما له؟ قالوا: يوعك، فلما جلسنا قليلاً تشهَّد خطيبهم، فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال: أما بعد، فنحن أنصار الله وكتيبة الإسلام، وأنتم معشر المهاجرين رهط، وقد دفَّت دافَّة من قومكم، فإذا هم يريدون أن يختزلونا من أصلنا، وأن يحضنونا من الأمر.
(المبادرة اصلا كانت من الانصار وهم الذين يديرون الحوار ولم يكن ابوبكر وعمر لهم شأن او قوة اوسيادة او فضيلة او منزلة لكن كما قال عمر فلته حصلت ..غمض وفتح شاف روحه خليفة ..)
* فلما سكت أردت أن أتكلم، وكنت قد زوَّرت مقالة أعجبتني أردت أن أقدمها بين يدي أبي بكر، وكنت أداري منه بعض الحد، فلما أردت أن أتكلم، قال أبو بكر: على رسلك، فكرهت أن أغضبه، فتكلم أبو بكر فكان هو أحلم مني وأوقر، والله ما ترك من كلمة أعجبتني في تزويري، إلا قال في بديهته مثلها أو أفضل منها حتى سكت، فقال: ما ذكرتم فيكم من خير فأنتم له أهل، ولن يعرف هذا الأمر إلا لهذا الحي من قريش، هم أوسط العرب نسباً وداراً،
(يعترف بالتزوير والتلفيق وانه كان معد العدة للحظة الحاسمة للحصول على الحصة الدنيوية )
*وقد رضيت لكم أحد هذين الرجلين، فبايعوا أيهما شئتم، فأخذ بيدي وبيد أبي عبيدة بن الجراح، وهو جالس بيننا، فلم أكره مما قال غيرها، كان والله أن أقَدَّم فتضرب عنقي، لا يقرِّبني ذلك من إثم، أحب إلي من أن أتأمَّر على قوم فيهم أبو بكر، اللهم إلا أن تسوِّل لي نفسي عند الموت شيئاً لا أجده الآن.
(لعله خاف ان يكون ابوعبيدة الجراح هو الخليفة ويخسر هو النصيب الاوفر في الحصة)
* فقال قائل من الأنصار: أنا جُذيلها المحكَّك، وعُذيقها المرجَّب، منَّا أمير، ومنكم أمير، يا معشر قريش. فكثر اللغط، وارتفعت الأصوات، حتى فرقت من الاختلاف،
(هنا يتبين الاختلاف والمشاجرات والعراك في السقيفة وانهم لم يعرفوا بعد من يختاروا ومن هو الخليفة القادم لرسول الله بعد هذا الاجتماع ..لا زال لم يتمخض عن الاجتماع شئ ..و طبعا ابوبكر لا زال ليس في القائمة)
*فقلت: ابسط يدك يا أبا بكر، فبسط يده فبايعته، وبايعه المهاجرون ثم بايعته الأنصار. ونزونا على سعد بن عبادة، فقال قائل منهم: قتلتم سعد بن عبادة، فقلت: قتل الله سعد بن عبادة،
(هنا تمت الفلته التي كان من الممكن يحدث العراك والاختلاف بسبب ان الذي اختار ابوبكر هو شخص واحد فقط وهو عمر فلم يكن الاختيار من جماعة لا من المهاجرين ولا من الانصار ..ولكن عمر سارع لمبايعة ابوبكر وحده فقط فأعتبرت بيعة شرعية وصحت في نظرهم هذه البيعة الفلته ...و لاننسى ضربهم لسعد بسبب اعتراضه على هذا الاختيار)
*قال عمر: وإنا والله ما وجدنا فيما حضرنا من أمر أقوى من مبايعة أبي بكر، خشينا إن فارقنا القوم ولم تكن بيعة: أن يبايعوا رجلاً منهم بعدنا، فإما بايعناهم على ما لا نرضى، وإما نخالفهم فيكون فساد، فمن بايع رجلاً على غير مشورة من المسلمين، فلا يتابع هو ولا الذي بايعه، تغرَّة أن يقتلا.
(تأكيد اكثر ان ابوبكر لم يكن على الحسبان وليس ضمن من يفكر فيه الصحابة سواء الانصار او المهاجرين ان يكون هذا هوالخليفة ..لم يخطر ببال احد منهم ان يكون هذا هو خليفتهم ولكن عمر هو صاحب هذه المبايعة وصاحب الفكرة لوحده هو بايعه لوحده وتمت البيعة ولا يوجد اجماع و لا هم يحزنون)






التوقيع :
الناس من جهة التمثال أكفاء
أبوهم آدم والام حواء
فإن يكن لهم في أصلهم شرف
يفاخرون به فالطين و الماء
من مواضيعي في المنتدى
»» الامام احمد بن حنبل شيعي رافضي الى درجة اللغو !!
»» وعاء كامل من أحاديث ابو هريرة مغيبة عنكم خوفا وتقية
»» في البخاري النبي يقول طاعة الامام علي بن ابي طالب طاعتي ومعصيته معصيتي
»» في البخاري عمر بن الخطاب يعترف بالمؤامرة واغتصابه للخلافة
»» ما هو تقييمكم لهذه الرواية من صحيح البخار¡
 
قديم 21-07-12, 02:42 PM   رقم المشاركة : 2
مسافر ليوم القيامة
إثنا عشري






مسافر ليوم القيامة غير متصل

مسافر ليوم القيامة is on a distinguished road


-فغضب عمر، ثم قال: إني إن شاء الله لقائم العشية في الناس، فمحذرهم هؤلاء الذين يريدون أن يغصبوهم أمورهم.
2-ثم إنه بلغني قائل منكم يقول: والله لو قد مات عمر بايعت فلاناً، فلا يغترَّنَّ امرؤ أن يقول: إنما كانت بيعة أبي بكر فلتة وتمَّت، ألا وإنها قد كانت كذلك، ولكن الله وقى شرَّها،
3-من بايع رجلاً من غير مشورة من المسلمين فلا يتابع هو ولا الذي تابعه، تغرَّة أن يقتلا،
4-وإنه قد كان من خبرنا حين توفى الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن الأنصار خالفونا، واجتمعوا بأسرهم في سقيفة بني ساعدة، ...لقينا منهم رجلان صالحان، فذكرا ما تمالأ عليه القوم،
5-فلما سكت أردت أن أتكلم، وكنت قد زوَّرت مقالة أعجبتني أردت أن أقدمها بين يدي أبي بكر،
6-وقد رضيت لكم أحد هذين الرجلين، فبايعوا أيهما شئتم، فأخذ بيدي وبيد أبي عبيدة بن الجراح، وهو جالس بيننا،
7-فقال قائل من الأنصار: أنا جُذيلها المحكَّك، وعُذيقها المرجَّب، منَّا أمير، ومنكم أمير، يا معشر قريش. فكثر اللغط، وارتفعت الأصوات، حتى فرقت من الاختلاف،
8-فقلت: ابسط يدك يا أبا بكر، فبسط يده فبايعته، وبايعه المهاجرون ثم بايعته الأنصار. ونزونا على سعد بن عبادة، فقال قائل منهم: قتلتم سعد بن عبادة، فقلت: قتل الله سعد بن عبادة،
9-خشينا إن فارقنا القوم ولم تكن بيعة: أن يبايعوا رجلاً منهم بعدنا، فإما بايعناهم على ما لا نرضى، وإما نخالفهم فيكون فساد،
...................
أين عدالة الصحابة واين عبدالله بن سبأ في هذه الخلافات الواضحة







التوقيع :
الناس من جهة التمثال أكفاء
أبوهم آدم والام حواء
فإن يكن لهم في أصلهم شرف
يفاخرون به فالطين و الماء
من مواضيعي في المنتدى
»» سئلت ولم يجبني احد فهل السؤال محرج !!!
»» في البخاري النبي يقول طاعة الامام علي بن ابي طالب طاعتي ومعصيته معصيتي
»» في البخاري عمر بن الخطاب يعترف بالمؤامرة واغتصابه للخلافة
»» ما هو تقييمكم لهذه الرواية من صحيح البخار¡
»» شعاركم بكفر الشيعي الرافضي هل هو كفر ظاهري ام كفر واقعي ؟؟
 
قديم 21-07-12, 04:12 PM   رقم المشاركة : 3
التميمي البحريني
عضو فعال






التميمي البحريني غير متصل

التميمي البحريني is on a distinguished road


خلاص صدقتك باصير شيعي الحين






 
قديم 21-07-12, 04:30 PM   رقم المشاركة : 4
الامير الجزائري
عضو فضي






الامير الجزائري غير متصل

الامير الجزائري is on a distinguished road


هؤلا ء الروافض امرهم عجيب
اي كلام سواء كلام الله او كلام رسوله او كلام البشر
الا وفسروه على هواهم وكما يحبون هم سواء كان تفسيرهم
صحيحا او خاطئا
بل اصبح عوامه الجهال كصاحب الموضوع معممين
يفتون ويفسرون كما يشائون
ما ضيع الامة الا امثال هذا الرويبضة






التوقيع :
قال الله عز و جل " يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب اليم تؤمنون بالله و رسوله و تجاهدون في سبيل الله بأموالكم و أنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون

فاين الايمان بالولاية يا روافض


من مواضيعي في المنتدى
»» من وجد مبلغ من المال
»» من يرد على هذا الرجل
»» سؤال حول الزكاة
»» على خطى وصال
»» 12 مهدي
 
قديم 21-07-12, 05:00 PM   رقم المشاركة : 5
ريم الشاطي
عضو ماسي






ريم الشاطي غير متصل

ريم الشاطي is on a distinguished road


طيب سؤال يطرح نفسه ... ماحكم علي ابن ابي طالب الذي بايع هذه البيعة المتفلته ^_^؟؟







 
قديم 21-07-12, 05:35 PM   رقم المشاركة : 6
أبو وليد التركماني
عراقي سني و افتخر







أبو وليد التركماني غير متصل

أبو وليد التركماني is on a distinguished road


يقول الزميل الرافضي مسافر : ان بيعة ابي بكر كان فلتة بشهادة عمر
نقول : لا تفسر احاديث اهل السنة حسب هواك فاهل السنة ادرى باحاديثهم

ناتي الى تفسير الرواية لجزئه المهم :
قوله: « أخشى إن طال بالناس زمان » فيه دليل على دروس العلم مع مرور الزمن، ووجود الجاهلين السبيل إلى التأويل بغير علم فيضلوا ويضلوا كما قال - صلى الله عليه وسلم - .
وقوله: « كفر بكم أن ترغبوا عن آبائكم » أى كفر حق ونعمة.
وقوله: « لا تطرونى » عرفهم ما خشى عليهم جهله، والغلو فيه كما صنعت النصارى فى قولهم لعيسى أنه ابن الله عز وجل.

وقولهم: « إن بيعة أبى بكر كانت فلتة » وقول عمر: إنها كانت كذلك فلتة.
فقال أبو عبيد: معنى الفلتة الفجأة، وإنما كانت كذلك، لأنها لم ينتظر بها العوام، وإنما ابتدرها أكابر أصحاب محمد من المهاجرين وعامة الأنصار إلا تلك الطيرة التى كانت من بعضهم ثم أضعفوا له كافتهم أنه ليس لأبى بكر منازع، ولا شريك فى الفضل، ولم يكن يحتاج فى أمره إلى نظر ولا مشاورة فلهذا كانت فلتة وقى الله بها الإسلام وأهله شرها .

وقال الكرابيسى: فى قولهم « كانت فلتة » لأنهم تفلتوا فى ذهابهم إلى الأنصار وبايعوا أبا بكر فى حضرتهم وفيهم من لا يعرف ما يجب عليه،
فقال قائل منهم: « منا أمير ومنكم أمير » وقد ثبت عن النبى - صلى الله عليه وسلم - أن الخلافة فى قريش فإما بايعناهم على ما يجوز لنا، وإما قاتلناهم على ذلك فهى الفلتة.
ألا ترى قول عمر: « والله ما وجدنا فيما حضرنا من أمر أقوى من بيعة أبى بكر، ولأن أقدم فيضرب عنقى أحب إلىَّ من أن أتأمر على قوم فيهم أبو بكر »
فهذا يدل أن قول عمر: « كانت فلتة » لم يرد مبايعة أبى بكر، وإنما أراد ما وصفه الأنصار عليهم، وما كان من أمر سعد بن عبادة وقومه.

ولقولهم « كانت فلتة » تفسير آخر.
قال ثعلب وابن الأعرابى: الفلتة عند العرب: آخر ليلة من الأشهر الحرم يشك فيها فيقول قوم: هى من شعبان،
ويقول قوم: هى من رجب؛ وبيان هذا أن العرب كانوا يعظمون الأشهر الحرم ولا يقاتلون فيها، ويرى الرجل قاتل أبيه فلا يمسه، فإذا كان آخر ليلة منها ربما شك قوم فقال قوم: هى من الحل، وقال بعضهم: من الحرم. فيبادر الموتور فى تلك الليلة فينتهز الفرصة فى إدراك ثأره غير معلوم أن ينصرم الشهر الحرام عن يقين، فيكثر تلك اليلة سفك الدماء وشن الغارات، فشبه عمر أيام حياة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وما كان الناس عليه فى عهده من اجتماع الكلمة وشمول الألفة ووقع الأمنة بالشهر الحرام الذى لا قتال فيه، ولا نزاع وكان موته - صلى الله عليه وسلم - شبيهة القصة بالفلتة التى هى خروج من الحرم لما نجم عند ذلك من الخلاف وظهر من الفساد وما كان من أهل الردة، ومنع العرب الزكاة، وتخلف من تخلف من الأنصار جريًا منهم على عادة العرب ألا يسود العرب القبيلة إلا رجل منها؛
فوقى الله شرها بتلك البيعة المباركة التى كانت جماعًا للخير ونظامًا للكلمة »

وقد روينا نص هذا المعنى عن سالم بن عبد الله؛ روى سيف، عن مبشر، عن سالم بن عبد الله قال: قال عمر: كانت إمارة أبى بكر فلتة وقى الله شرها، قلت: ما الفلتة؟
قال: كان أهل الجاهلية يتحاجزون فى الحرم فإذا كانت الليلة التى يشك فيها أدغلوا فأغاروا، وكذلك كانوا يوم مات رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أدخل الناس من بين مدع إمارة أو جاحد زكاة، فلولا اعتراض أبى بكر دونها لكانت الفضيحة ذكره الخطابى.
فإن قيل: فما معنى قول أبى بكر: « وليتكم ولست بخيركم » ؟
قيل: هذا من فضله ألا يرى لنفسه فضلا على غيره، وهذه صفة الخائفين لله الذين لا يعجبون بعمل ولا يستكثرون له مهج أنفسهم وأموالهم.
قال الحسن: والله ما خلق الله بعد النبيين أفضل من أبى بكر. قالوا: ولا مؤمن من آل فرعون؟ قال: ولا مؤمن من آل فرعون.
المصدر : ( شرح البخاري لابن بطال 15\488)

والفلتة افضل من مبايعة شخص هجرنا منذ اكثر من الف سنة لا نراه ولا نعرفه بسيمته ولا نعرف امره بالمعروف ونهيه عن المنكر ! اليس كذلك ؟








التوقيع :
غرضي ان ابين الحقيقة والخفايا للشيعة من كتبهم حتى يتبعوا الحق
ونسئل الله اخلاص النية والقبول
من مواضيعي في المنتدى
»» اول شيعي ينطق بالحق ( فيديو جميل جدا )
»» كمال الحيدري : الائمة يزدادون علما في كل شهر ويوم وساعة اكثر من علم النبي محمد (ص)
»» سلسلة تدليسات وكذب عبد الحميد المهاجر المستخلصة من كتبه المعاصرة - موضوع متجدد
»» الكوراني المدلس وتسمية الدجال بـ( المسيح الدجال ) والرد عليه (وثيقة)
»» كمال الحيدري يروي روايات متناقصة في مسألة الشفاعة / وثيقة
 
قديم 21-07-12, 06:02 PM   رقم المشاركة : 7
ابن المملكة
عضو ماسي







ابن المملكة غير متصل

ابن المملكة is on a distinguished road


بيعة المعصوم لهذه الفلتة دليلا على صحتها

أو المعصوم أخطأ ؟!






 
قديم 21-07-12, 06:31 PM   رقم المشاركة : 8
شمري طي
عضو ماسي







شمري طي غير متصل

شمري طي is on a distinguished road




وعقيدة عبيد الكذب والتدليس تقول :




كل قوى الكون تحت تصرف الإمام (ع)



أن شؤون الكون وقواه بيد المعصوم (ع)
ســواء فيما يتعلق بالأشخاص أو الأشياء بالنسبة إلى الماضي و المستقبل



المصيبة ( كامل ) الدرزن ذهبت إمامتهم هباءاً منثورا وآخرهم - خائف على كرشه من القتل - كما في صحيحة زرارة








-------------------------------------------------------------------------


أما نبيكم عبد الله بن سبأ
فتجده في كتبتكم وأسانيدكم الصحاح



http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=128746


http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139641







التوقيع :
الــــــــــرفــــــضُ داءٌ بأمتنا أعراضهُ الجهلُ والتكفيرُ = دوائهُ قرآننا وصحيح سنتنآ والعقل بلسمهُ مع التفكيرُ
من مواضيعي في المنتدى
»» ابن أبي ليلى و [ شرط ] الثقفي .
»» أئمة الرافضة عاشوا حياتهم [ فزع * فزع ]
»» المعصوم بطيء الفهم تجارياً .
»» آلهتك يا حيزبون 313 ( جهلة ) أما إلهنا فلا .
»» الرافضة يصوتون لتحقيق حلمهم
 
قديم 21-07-12, 06:36 PM   رقم المشاركة : 9
رهين الفكر
عضو ماسي






رهين الفكر غير متصل

رهين الفكر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
  
صحيح البخاري

6442 - حدثنا عبد العزيز بن عبد الله: حدثني إبراهيم بن سعد، عن صالح، عن ابن شهاب، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، عن ابن عباس قال:
كنت أقرئ رجالاً من المهاجرين، منهم عبد الرحمن بن عوف، فبينما أنا في منزله بمنى، وهو عند عمر بن الخطاب في آخر حجة حجها، إذ رجع إلي عبد الرحمن
*فقال: لو رأيت رجلاً أتى أمير المؤمنين اليوم، فقال: يا أمير المؤمنين، هل لك في فلان؟ يقول: لو قد مات عمر لقد بايعت فلاناً، فوالله ما كانت بيعة أبي بكر إلا فلتة فتمَّت،
(اعترافه ان الامر تم فلته وانه لم تكن الامور تسير على هذا النحو ولكنه انعطاف لم يكن على الحسبان ..تم فجئة خلسة اي غير متوقع الحدوث ولكن الشيطان شاطر قد حقق لهم امانيهم)

وإن كانت فلتة ،،، ثم ماذا

يقول الشاعر

لكل داء دواء يستطب به ،،، إلا الحماقة اعيت من يداويها

هي فلتة ولكنها وافقت ما كان يجب ان يكون

هي فلتة جعلت من كان يجب ان يتولى الأمر يتولّاه

ما المشكلة في ذلك ،،، فلتة ووافقت مكانها

وهل كل فلتة لا توافق مكانها ،،، إنه الغلو الذي اكل اكبادكم فجعلكم لا تبصرون

إنها الحماقة التي ضربت بأطنابها في من يعتنق دين الرافضة فلا دواء ينفع معها

فلتة وافقت مكانها

فلتة ،،، قدّرها الله لكي يتولى ابابكر الخلافة

فلتة عدا انها وافقت الحق إلا انها عادت على امة الإسلام بخير عظيم

فلتة سيكون عطاءها متدفقا إلى قيام الساعة

فلتة اكلت اكباد الروافض واطاشت بعقولهم

فلتة اكرم بها منه فلتة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   * فغضب عمر، ثم قال: إني إن شاء الله لقائم العشية في الناس، فمحذرهم هؤلاء الذين يريدون أن يغصبوهم أمورهم.
(يعترف ان فعله كان اغتصاب وان مشابهة فعله هو اغتصاب ..لان الخلافة اتت له فلته لم تكن متوقعة ان تتم بهذه السهولة واليسر ولذا خوف عمر ان يكون هذا الامر نفسه يتكرر ويحدث ويتم اغتصاب الخلافة كما هو قد اغتصبها )

لا يوجد إعتراف ولا بطيخ

لا يوجد إعتراف إلا في مخيّلتكم انتم فقط

الرافضة يعيشون في اوهام اصطنعوها ،،، وهذه من اوهامكم

اثبت اولا الإعتراف الذي تزعمه انت ثم لك ان تبني عليه ،،، وكل بينان
لك مبني على هذا الإعتراف المتوهم هو متردي في هاوية الضلال

ولا قيمة له


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   * قال عبد الرحمن: فقلت: يا أمير المؤمنين لا تفعل، فإن الموسم يجمع رعاع الناس وغوغاءهم، فإنهم هم الذين يغلبون على قربك حين تقوم في الناس، وأنا أخشى أن تقوم فتقول مقالة يطيِّرها عنك كلُّ مطيِّر، وأن لا يعوها، وأن لا يضعوها على مواضعها، فأمهل حتى تقدم المدينة، فإنها دار الهجرة والسنة، فتخلص بأهل الفقه وأشراف الناس، فتقول ما قلت متمكناً، فيعي أهل العلم مقالتك، ويضعونها على مواضعها.
(وصف للناس بأنهم غوغائيين وهم الاغلبية الذين يصدقونك اي ان الذين يصدقون عمر انه خليفة ويؤمنون به هم اناس سدجة غوغائيين فهذا جمهور عمر بن الخطاب ...لا أدري أين عبدالله بن سبأ في هذه الاحداث ..فالمسئلة مسئلة غصب خلافة ولا يوجد بن سبأ فيها فليس من مصلحة البكرية ..ومعنى هذا الكلام لا يكون متمكنا وذا سلطان الا أذا ذهب الى المدينة ..لماذا ؟؟)

صحيح

وصدق

ففي الناس غوغائيين

وإلا لما رأيت من يقع في الغلو في بشر

ولما رأيت من يعبد بشر

ولما رأيت من يعبد بشرا في دور عبادة اسموها حسينيات

كل الناس فقهوا إلا الرافضة

الغوغائيين موجودين في كل زمان وفي كل مكان

الم تسمع لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذن يتحدث الناس ان محمدا يقتل اصحابه

إنهم من الغوغائيين

الم تسمع قول الله سبحانه وتعالى (إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ)

إنهم من الغوغائيين

إنهم غوغائيين وإن الرافضة لعلى ضلال مبين
إنهم غوغائيين وانتم على دربهم سائرون
تريد إلا الطعن في الصحابة وفي فلتة وافقت الحق وفي وجود غوغائيين

ولكن ماذا فعل ائمتكم الذين يتحكمون في ذرات الكون ،،، ولماذا لم يستعملوا قدراتهم لمعافاة الناس من الغوغائية هذه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   * فقال عمر: والله - إن شاء الله - لأقومنَّ بذلك أول مقام أقومه بالمدينة. قال ابن عباس: فقدمنا المدينة في عقب ذي الحجة، فلما كان يوم الجمعة عجَّلت الرواح حين زاغت الشمس، حتى أجد سعيد بن زيد بن عمرو ابن نفيل جالساً إلى ركن المنبر، فجلست حوله تمس ركبتي ركبته، فلم أنشب أن خرج عمر بن الخطاب، فلما رأيته مقبلاً، قلت لسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل: ليقولنَّ العشية مقالة لم يقلها منذ استخلف،
(هناك اسرار مخفية ..هناك امور لم تبن حقائقها..!!)

هذا من اوهامك التي تعيش في جوها

استنباط متكلف وحقد يدفعك للنيل من خير هذه الأمة

اهذا كل ما وجدته لتطعن في افضل هذه الأمة بعد رسول الله وبعد ابي بكر

الحمد لله ان عافانا مما إبتلاكم به
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   * فأنكر عليَّ وقال: ما عسيت أن يقول ما لم يقل قبله، فجلس عمر على المنبر، فلما سكت المؤذنون قام، فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال: أما بعد، فإني قائل لكم مقالة قد قُدِّر لي أن أقولها، .......................
(ومن الذي اجبرك على البوح هل هو الخوف من انكشاف بعض الاسرار )

الذي اجبره على قولها هو حرصه الشديد على مصلحة الإسلام وعلى امة المسلمين

الذي اجبره على قولها هو سعيه لكل ما من شأنه ان يصلح شأن الأمة

الذي اجبره على قولها هو نصح للأمة وتبيان الطريق الصحيح لئلا يقع الناس في الفتن

الذي اجبره على قولها هو حماية للأمة من كل شر

والذي يغتصب الخلافة ويساهم في القضاء على المرتدين لا يجبره شيء غير ذلك
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   *ثم إنه بلغني قائل منكم يقول: والله لو قد مات عمر بايعت فلاناً، فلا يغترَّنَّ امرؤ أن يقول: إنما كانت بيعة أبي بكر فلتة وتمَّت، ألا وإنها قد كانت كذلك، ولكن الله وقى شرَّها، وليس فيكم من تقطع الأعناق إليه مثل أبي بكر، من بايع رجلاً من غير مشورة من المسلمين فلا يتابع هو ولا الذي تابعه، تغرَّة أن يقتلا،
(اعتراف اخر ان البيعة فلتة كان ممكن تكون بسببها حرب ضروس تقتلع الارواح وتزهق فيها النفوس)

وقى الله شرّها حين استقرت الخلافة في يد مستحقها ابا بكر

وقى الله شرّها حين ابى الله ان يلي الخلافة احدا إلا ابابكر

وقى الله شرّها حين تسلم زمام الأمور مستحقها

وقى الله شرّها حين تحقق المراد في ان يكون الخليفة ليس إلا ابابكر

تحقق مراد الله سبحانه وتعالى

وتحقق مراد رسوله صلى الله عليه وسلم

وتحقق مراد المؤمنين الذين لا يرضون بغير ابابكر خلفية لهم

تحقق المراد والحمد لله رب العالمين
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   * وإنه قد كان من خبرنا حين توفى الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن الأنصار خالفونا، واجتمعوا بأسرهم في سقيفة بني ساعدة، وخالف عنا علي والزبير ومن معهما، واجتمع المهاجرون إلى أبي بكر، فقلت لأبي بكر: يا أبا بكر انطلق بنا إلى إخواننا هؤلاء من الأنصار، فانطلقنا نريدهم، فلما دنونا منهم، لقينا منهم رجلان صالحان، فذكرا ما تمالأ عليه القوم، فقالا: أين تريدون يا معشر المهاجرين؟ فقلنا: نريد إخواننا هؤلاء من الأنصار، فقالا: لا عليكم أن لا تقربوهم، اقضوا أمركم، فقلت: والله لنأتينَّهم،
(اي ان الاجتماع كان في السقيفة للانصار فقط وكلمة خالفونا اي لم يكن ابوبكر ولا عمر في القائمة اصلا فالانصار كان لهم مطمح مختلف جدا ..ويقول ذكر ما تمالأ عليه القوم ..اي ان هناك مؤامرة واتفاقات سرية بينهم ..)

تالله إنك في اوهامك تعيش

تقول قولك هذا وكأن اهل السنة يقولون ان ابا بكر وعمر كانوا مدعوين

لم نقل بذلك حتى تنفي امرا لم نقل به

ولا قال به مسلم

وكأنك تريد ان تحقق نصرا من اوهام تعيشها

حين يقول اهل السنة بذلك فلك ان تطعن فيه ،،، واما ان تطعن في امر لم يقل به اهل السنة فهذا إنما يدل على إفلاسكم الشديد وتمسككم بأي قشة ترومون منها الطعن في اهل السنة

ها قد ظهر لك ان كلامك لا يصح ،،، وباقي كلامك ليس إلا اوهام فارغة ولن نقول لك اثبتها لأننا نعلم انك لن تستطيع ذلك وايضا نعلم انك ستتهرب

فأين تذهب
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   *فانطلقنا حتى أتيناهم في سقيفة بني ساعدة، فإذا رجل مزمَّل بين ظهرانيهم، فقلت: من هذا؟ فقالوا: هذا سعد بن عبادة، فقلت: ما له؟ قالوا: يوعك، فلما جلسنا قليلاً تشهَّد خطيبهم، فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال: أما بعد، فنحن أنصار الله وكتيبة الإسلام، وأنتم معشر المهاجرين رهط، وقد دفَّت دافَّة من قومكم، فإذا هم يريدون أن يختزلونا من أصلنا، وأن يحضنونا من الأمر.
(المبادرة اصلا كانت من الانصار وهم الذين يديرون الحوار ولم يكن ابوبكر وعمر لهم شأن او قوة اوسيادة او فضيلة او منزلة لكن كما قال عمر فلته حصلت ..غمض وفتح شاف روحه خليفة ..)

ههههههههههههههه

ههههههههههههه

هههههههه

يا زميل اكتب شيء ينرد عليه او على
الأقل اكتب ترّهات يمكن قبولها

ونفس الكلام السابق ،،، هل قال اهل السنة ان المبادرة
كانت من المهاجرين حتى ترد وتقول انها من الأنصار

تتوهم امور ثم ترد عليها

نسأل الله ان يهديك للإسلام
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   * فلما سكت أردت أن أتكلم، وكنت قد زوَّرت مقالة أعجبتني أردت أن أقدمها بين يدي أبي بكر، وكنت أداري منه بعض الحد، فلما أردت أن أتكلم، قال أبو بكر: على رسلك، فكرهت أن أغضبه، فتكلم أبو بكر فكان هو أحلم مني وأوقر، والله ما ترك من كلمة أعجبتني في تزويري، إلا قال في بديهته مثلها أو أفضل منها حتى سكت، فقال: ما ذكرتم فيكم من خير فأنتم له أهل، ولن يعرف هذا الأمر إلا لهذا الحي من قريش، هم أوسط العرب نسباً وداراً،
(يعترف بالتزوير والتلفيق وانه كان معد العدة للحظة الحاسمة للحصول على الحصة الدنيوية )

هل التزوير هذا هو التزوير الذي ذهبت انت إليه

ام ان حقدك هو ما ساقك إلى هذا الفهم المتكلف

راجع لغة العرب حتى تعرف المقصود

اوهام واباطيل ،، وضلال وتكلف

لقد افصحت عن مستواك


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   *وقد رضيت لكم أحد هذين الرجلين، فبايعوا أيهما شئتم، فأخذ بيدي وبيد أبي عبيدة بن الجراح، وهو جالس بيننا، فلم أكره مما قال غيرها، كان والله أن أقَدَّم فتضرب عنقي، لا يقرِّبني ذلك من إثم، أحب إلي من أن أتأمَّر على قوم فيهم أبو بكر، اللهم إلا أن تسوِّل لي نفسي عند الموت شيئاً لا أجده الآن.
(لعله خاف ان يكون ابوعبيدة الجراح هو الخليفة ويخسر هو النصيب الاوفر في الحصة)

سبحان الله ،،، نفسك الأمارة بالسوء هي من يزين لك ضلالك

وهي من يجعلك تبصر كلمات وتتعامى عن كلمات

نفسك الأمارة بالسوء هي من يزين لك الطعن في خير هذه الأمة

توهمت ما توهمت من اباطيل ولم تقرأ انه قال فلم اكره مما قال غيرها

وقال ايضا والله ان اقدم فتضرب عنقي احب إلي من ان أتأمر على قوم فيهم ابا بكر

هذه لم تبصره عينك ،،، ولا غرابة فإن هناك من الناس من على عينية غشاوة

المشكلة يا صاحبي انك بنفسك تنقل ما يفند استدلالاتك ،،، واي ضلال اكبر من هذا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   * فقال قائل من الأنصار: أنا جُذيلها المحكَّك، وعُذيقها المرجَّب، منَّا أمير، ومنكم أمير، يا معشر قريش. فكثر اللغط، وارتفعت الأصوات، حتى فرقت من الاختلاف،
(هنا يتبين الاختلاف والمشاجرات والعراك في السقيفة وانهم لم يعرفوا بعد من يختاروا ومن هو الخليفة القادم لرسول الله بعد هذا الاجتماع ..لا زال لم يتمخض عن الاجتماع شئ ..و طبعا ابوبكر لا زال ليس في القائمة)

احقاد ملأت صدرك وجعلتك لا تبصر

احقاد جعلتك تقع في خير هذه الأمة لأجل اوهام تستقيها

اقول لك : وإن كان

حصل إختلاف وهذا امر يعرفه القاصي والداني

وبعد ذلك انقادوا لأبي بكر

وسلّموا له

ونفّذوا ما يريده هو

وبايعوه

وإرتضوه خليفة

فرضي الله عنه وارضاه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   *فقلت: ابسط يدك يا أبا بكر، فبسط يده فبايعته، وبايعه المهاجرون ثم بايعته الأنصار. ونزونا على سعد بن عبادة، فقال قائل منهم: قتلتم سعد بن عبادة، فقلت: قتل الله سعد بن عبادة،
(هنا تمت الفلته التي كان من الممكن يحدث العراك والاختلاف بسبب ان الذي اختار ابوبكر هو شخص واحد فقط وهو عمر فلم يكن الاختيار من جماعة لا من المهاجرين ولا من الانصار ..ولكن عمر سارع لمبايعة ابوبكر وحده فقط فأعتبرت بيعة شرعية وصحت في نظرهم هذه البيعة الفلته ...و لاننسى ضربهم لسعد بسبب اعتراضه على هذا الاختيار)

طيب

وماذا بعد

اختاره شخص واحد ،،، فهل رفض البقية

ام إتبعوا هذا الشخص

اختار ابابكر شخص واحد وكان إختياره موافقا للحق

ولو كانت المسألة بعدد من يختارون فهل يا ترى هناك شخص
غير ابابكر اختاره خمسة اشخاص مثلا ،، او عشرة او الف

اظهر لنا شخص في ذاك الوقت اختاره ربع شخص لا شخص واحد كامل

ويكفي انه ليس هناك احدا غيره تم إختياره لا من قبل
شخص واحد ولا من قبل اقل من شخص ولا من قبل اكثر

الا ترى معي ان في هذا معجزة ان شخصا يختاره رجل
واحد ثم يتولى امر المسلمين

الا ترى ان في هذا معجزة

إنها معجزة تسجل في حق ابي بكر


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسافر ليوم القيامة مشاهدة المشاركة
   *قال عمر: وإنا والله ما وجدنا فيما حضرنا من أمر أقوى من مبايعة أبي بكر، خشينا إن فارقنا القوم ولم تكن بيعة: أن يبايعوا رجلاً منهم بعدنا، فإما بايعناهم على ما لا نرضى، وإما نخالفهم فيكون فساد، فمن بايع رجلاً على غير مشورة من المسلمين، فلا يتابع هو ولا الذي بايعه، تغرَّة أن يقتلا.
(تأكيد اكثر ان ابوبكر لم يكن على الحسبان وليس ضمن من يفكر فيه الصحابة سواء الانصار او المهاجرين ان يكون هذا هوالخليفة ..لم يخطر ببال احد منهم ان يكون هذا هو خليفتهم ولكن عمر هو صاحب هذه المبايعة وصاحب الفكرة لوحده هو بايعه لوحده وتمت البيعة ولا يوجد اجماع و لا هم يحزنون)

إنه الجهل والضلال

إنه التخبط في دياجير الظلمات

الأمة وعلى رأسهم ابو بكر كانوا مشغولين بتجهيز الرسول صلى الله عليه وسلم

وعباقرة الأمة حين بلغهم ما اجمع عليه الأنصار اهتموا لأجل وأد الفتنة

وحقق الله ذلك على ايديهم

إن الحقد واضح من كلامك ومن تعسف استنباطاتك

اختارت الامة من رضيه الله لهم ،،، فكان يأبى الله ان يلي الخلافة احدا غير ابابكر

اختارت الأمة افضل الصحابة قاطبة فبايعوه خليفة

اختارت الأمة من نص عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم

اختارات الأمة من نصّبه رسول الله إماما للمسلمين في مرضه

اختارات الامة افضل رجل فيهم بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم

فرضي الله عن الصديق والذي لا نعرف في هذه الامة صدّيق غيره






التوقيع :
الاثني عشرية يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض

فهم ،،، يؤمنون بقوله تعالى (إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ) مع تحريفهاعن معناها
ولكنهم يكفرون بقوله تعالى (لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا)

وهم ،،، يؤمنون بقوله تعالى (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا) مع صرفها إلى من لم تنزل فيهم
ولكنهم يكفرون بقوله تعالى (وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ)



اقتباس:
ان خط الدفاع الاول ضد استهداف الصحابة يبدأ عند معاوية رضي الله عنه ذلك الرجل العظيم
فأعداء دين الله يبدأون به ولكنهم لن ينتهوا عنده



من مواضيعي في المنتدى
»» قولوا عن معاوية ما تقولون يا رافضة فمعاوية خير منكم وافضل
»» إن قالوا نستشهد عليكم بما في كتبكم قلنا
»» سامري الرافضة هو من اضلّهم
»» العضو شيعي ولائي انت مطلوب هنا
»» حقائق عظيمة لو تعلمونها عن ابي بكر رضي الله عنه بأبي هو وأمي
 
قديم 21-07-12, 08:01 PM   رقم المشاركة : 10
الامير الجزائري
عضو فضي






الامير الجزائري غير متصل

الامير الجزائري is on a distinguished road


بارك الله فيكم اسود السنة
سافر المسافر ولم يعد






التوقيع :
قال الله عز و جل " يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب اليم تؤمنون بالله و رسوله و تجاهدون في سبيل الله بأموالكم و أنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون

فاين الايمان بالولاية يا روافض


من مواضيعي في المنتدى
»» 12 مهدي
»» mustafazx ابن المتعة اجب ان كنت رجلا
»» سؤال حول الزكاة
»» ما هو دور العترة يا شيعة
»» من الاعلم الشيعة ام الصحابة
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:07 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "