العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-01-12, 06:22 AM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


نماذج من طعن الشيعة في المراجع الشيعية

الشيخ مجتبى الشيرازي يطعن في الرموز الدينية الشيعية وغيرهم من الشيوخ

طعن الشيعة في المراجع الشيعية

-الشيخ مجتبي الشيرازي يصف خامنئي بالملحد
2- قتل الشيخ عبدالمجيد الخوئي ابن المرجع الخوئي على يد اتباع مقتدى الصدر و التمثيل في جثته في الصحن الحيدري
3-السيد فضل الله يفتى ضد التبريزى والخرسانى بأنهما من خدام الصهاينة واليهود

3-نماذج من طعن الشيعة الرافضة في رجال دينهم الرشتي
4-محمد حسين فضل الله ضال مضل في رأي علماء الشيعة
5- كتب الشيخ عبدالعزيز المزراق أحدهم الشهيد المطهري بأنه فاسق وضال مضل ومن تبعه على ذلك، وسمى إنكار القصص الملفقة إنكاراً لكرامات أهل البيت(ع
6- الشيخ عبدالله بومرة رحمه الله بقوله: أنت منافق.
ومن الذي قال بأنا لا نتكلم في أعلمية الإمام الخميني وإنما نتكلم في أصل نسبه وهل أنه طاهر المولد أولا؟
7-كان الإمام الخميني قد كُفِّر بسبب أنه يدرّس الفلسفة، وقد قال السيد أحمد خميني أن بعض الطلبة كانوا يطهرون الكأس الذي يشرب منه أخي السيد مصطفى الذي لم يبلغ آنذاك لأنهم كانوا يقولون بأنه كافر بالتبعية!

الحكومة الايرانية تضع المرجع منتظري تحت الاقامة الجبرية


=====

الشيخ مجتبى الشيرازي الذي كفر خامنئي
آية الله جنتي يتهم المرجع الشيعي السيستاني بالعمالة للإنجليز راجع الوطن 4 فبراير 2004ابوالقاسم الخوئي الذي أفتى بعدم صحة الصلاة خلف الشيخية
المرجع آية الله العظمى محمد الفاضل اللنكراني يكفر الشيخية
السيد فضل الله يفتى ضد التبريزى والخرسانى بأنهما من خدام الصهاينة واليهود محمد صادق الحسيني
الروحاني بفتي بان المرجع محمد حسين فضل الله ضال مضل


نماذج من طعن الشيعة الرافضة في رجال دينهم

=================

يقول السيد الطالقاني :

( ومن أفظع الأعمال التي قاموا بها تجاه الرشتي انهم أوعزوا إلى بعض أتباعهم بخطف عمته من على رأسه أثناء الصلاة وهو يؤم الناس في حرم الحسين عليه السلام ، وقد تكرر ذلك العمل الشائن مرتين ، إحداهما وهو يؤدي صلاة الظهر في إحدى الجمع ، وأخرى في صلاة الفجر وهو ساجد ، وقد صحب ذلك في الحادثتين تعالي الضحك من قبل الخصوم المتفرقين في أرجاء الحرم وحول ضريح الحسين ، دون مراعاة لحرمة المكان وقدسية العبادة ، وهو واقف بين يدي ربه ، وهموا بقتله … ) [ الشيخية - 140]

بالذمة دول علماء وإلا ولاد شوارع !!!

وتطاول الشيعة على الأحسائي وتلامذته حتى نبشوا قبورهم وسرقوا ما بها !!!
وقتلوا أبنه أحمد وهو يصلي في الصحن ، وكان بجواره ابنه الصغير ، فقام أحد أصحاب ابن الأحسائي بالهروب بالطفل الصغير واخفائه حتى لا يطاله القتل !
وكان الشيخ زين العابدين الكرماني الشيخي ، إذا مر بمدرسة كاشف الغطاء ، ألقى عليه هؤلاء شيئا من القذارات تحقيرا له !
وفي عام 1314هـ احرقت بيوت الشيخية و أحرق الميرزا محمد علي الهمداني !

شايف الحب والمودة بين مذاهب الشيعة وبتقولوا إن السنة كفار !!
يقول السيد محمد حسن آل الطالقاني :

( فدوت في الأوساط العلمية ، ولم تقتصر على طلبة العلوم وأهل الفضل ، بل تسربت إلى صفوف العوام مما أدى إلا الاستهانة بالعلم والاستخفاف بحملته ، وبلغ التطرف حدا حكم فيه الوحيد البهبهاني بعدم صحة الصلاة خلف البحراني )
[ تنقيح المقال في أحوال الرجال - 2 / 85] [ مع علماء النجف - 74 ] [ الشيخية - 39]

( روى الشيخ عبد الله المقمقاني في كتاب ” تنقيح المقال ” عن ابيه أن المولى البهبهاني – إخباري- سئل عن الصلاة خلف الشيخ يوسف صاحب الحدائق – أصولي – فقال : لا تصح ) ( مع علماء النجف / محمد مغنية ص74 )
تقدر تقول لي عن واحد من كبار ( لاحظ من كبار ) علماء السنة في الأربعة مذاهب ، حرم على من يتبع مذهبه بالصلاة خلف أحد من المذاهب الأربعة السنية الأخرى ….
أنتم كفرتم بعضكم البعض ولك وجه تخششنا النار ؟؟
وأنتم في النار أصلاً بحكم عدم تكفيركم الجزايري والخميني اللي ما يعبدوا رب محمد وما بيعترفوا برسالته إضافة لتكفير فرقكم الشيعية التانية لكم !!
دا إنت وأشكالك مجرد مطايا للفرس ، اقرأ :
يقول السيد الطالقاني ( تبودلت الآراء وتكررت المشورة بين علماء إيران والعراق ، وكان أكثر علماء العراق يومئذ وإلى اليوم من الإيرانيين .. فالإيرانيون في الغالب ينظرون إلى العرب نظرة ازدراء واحتقار ويعتقدون بتخلفهم الذهني ، فكيف يروق لهم أن يأتي رجل من أطراف الأحساء وأبناء الصحراء فيتفوق عليهم في بلادهم ويحظى بإقبال ملكهم وشعبهم ؟ ولكن ذلك قد حصل بالرغم منهم وأجبرهم على الاعتراف بتفوقه وتقدمه ) !!! [ الشيخية - 95]
اقرأ كويس ((( فالإيرانيون في الغالب ينظرون إلى العرب نظرة ازدراء واحتقار ويعتقدون بتخلفهم الذهني )))
ودا ميرزا الإحقاقي في كتابه ” رسالة الإيمان ” بيشتم في العرب لأنهم حطموا إمبراطورية الفرس !!
وبيقول عنهم عباد الشهوات العطاشى إلى عفة وناموس الدولتين الملكية والإمبراطورية الفارسية .. ( رسالة الإيمان ص323 ط الكويت مكتبة الصادق )
مش سبق وقلت لكم إنكم ولا حاجة في قاموس الفرس لما ذكرت لكم كلام الخميني اللي قال فيه :
إن الـ16 مليون إيراني في وقت الخميني أفضل من كل الناس في وقت الرسول عليه الصلاة والسلام ، دا حتى الخميني ما فكرش بأي شيعي خارج إيران حتى الآيات من غير الإيرانيين ..
وقت الخميني على تشيعك !!

وبص ودقق في كلام محمد علي أمير معزي الباحث الشيعي الإيراني في فرنسا بفخر (( أن المفاهيم الأساسية من الزرادشتية دخلت إلى التشيع حتى في بعض الجزئيات الصغيرة ! و أصبح زواج سيدنا حسين ببنت آخر ملوك آل ساسان رمزا لإيران القديمة ، بحيث أصبحت تلك الفتاة هي الأم الأولى لجميع أئمتهم و قد انعقد بها عقد الاخوة بين التشيع و إيران القديمة المجوسية )).
دول بيتبجحوا بأصلهم الفارسي ودينهم المجوسي وإنتم يا شيعة العرب نايمين في العسل ..
دول آياتكم طلعوا الشيعة من الملة وإنت تذكر كلام الجزايري بتاعك وكذلك الخميني اللي ما يعبدوا رب السنة ولا يؤمنوا بنبيهم .. دينكم كله فلسفة والنقاش العقائدي في ساحاتكم الدليل وكتاب سيدك الخميني مصباح الهداية ينطق بفلسفة لا وجود لها في الإسلام ..
دا من غير كفريات الخميني وإنت عارفها لما اعترف بأنه لولا هذه المؤسسات الدينية الكبرى لذهب دين الشيعة وبقي دين الصحابة ..( كشف الأسرار ص 193 )
الأنبياء والرسل لم يذكرهم الله عز وجل إلا عباداً صالحين .. والفرس ضحكوا عليكم بحكاية الولاية والوصاية ، وكلام الخميني دليل على أن دينكم كله فلسفة وإلحاد وسلسلة طولية وعرضية ولاهوت وناسوت:
دا بيتكلم عن علي رضي الله عنه ويقول : خليفته ( يعني خليفة الرسول صلى الله عليه وسلم ) القائم مقامه في الملك والملكوت ، المتحد بحقيقته في حضرت الجبروت واللاهوت ، أصل شجرة طوبى ، وحقيقة سدرة المنتهى ، الرفيق الأعلى في مقام أو أدنى ، معلم الروحانيين ، ومؤيد الأنبياء والمرسلين علي أمير المؤمنين ) . ( مصباح الهداية ص 1).

وأنت أول المؤمنين بالكفر ده ، وإحنا عارفينك وبلاشي تشكيك في عقيدة السنة ..

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=35

خلاف علماء الشيعة

يريدون بهذه القصة السخيفة كعاتدهم أن يطعنوا في أبي حنيفة رحمه الله تعالى وأن يشبهوا أبو حنيفة كإبليس لأنه يقيس كما تزعم هؤلاء !!!
تعالوا واقرؤوا معي من إبليس أيها الجهال الكذابون المفترون المقلدون أبو حنيفة أم عالمكم الفقيه
جاء في كتاب ” معجم مؤرخي الشيعة لمؤلف صائب عبد الحميد ” ( ج 2 ص 92 رقم الترجمة 1041 – محمد بن أحمد بن الجنيد الإسكافي متوفى سنة 381 هـ ) :
( الفقيه الكبير ، صاحب موسوعة فقيهة شاملة ، بعنوان ” تهذيب الشيعة لأحكام الشريعة ” في عشرين مجلدا ، وتصانيف واسعة .
قال فيه النجاشي : وجه في أصحابنا ، ثقة جليل القدر ، صنف فأكثر .
وهو المجتهد الشيعي الذي اشتهر بأخذه بالقياس ، وقد صنف في الدفاع عن رأيه كتابا بعنوان : ” كشف التمويه والإلتباس على أعمال الشيعة في أمر القياس ” وآخر بعنوان : ” إظهار أهل العناد من الرواية على أئمة العترة في أمر الإجتهاد ” .
قال الشيخ الطوسي : كان جيد التصنيف ، حسنه ، إلا أنه كان يرى القول بالقياس ، فتركت لذلك كتبه ولم يعوّل عليها ، وهي كتب كثيرة .. ..) الخ .
إذاً عالمكم شيخكم وفقيهكم صاحب التصانيف الكثيرة كان يقول القياس فيكون حاله حال إبليس الذي كان يقول بالقياس حسب عقليتكم المغلقة !!!
فهل ترضون وتتجرأون أن يكون كإبليس ؟؟ !!!!

=============

طعن العلماء ببعضهم المفيد يطعن بالصدوق بأبشع الطعون بعدالته
——————————————————————————–

موضوع كتبناه في منتديات يا رب الحسين الشيعية ننقله كما هو:

كنت قد قرأت ردا قبل فترة ليست بالقليلة للشيخ المفيد يطعن به في الشيخ الصدوق لما اختلف معه في مسألة سهو النبي عليه الصلاة والسلام فهممت حينها ان افتح موضوعا لابين ذلك فيه لكنني ترددت وعدلت عن الامر لراي رايته في حينها
لكن لما وجدنا هذه الايام قيام بعض المشنعين في عدم ترك لاصغيرة ولاكبيرة الا وحاول تجنيدها وتجييشها في الانتقاص من العلماء والحط منهم يدفعه بذلك شيئين الاول بغضه لهؤلاء العلماء لمجرد انهم مختلفين معه فقط لاغير والثاني توهمه ان الطعن في مذهب الغير يجعل من مذهبه مذهبا حقا وان كان باطلا في فعله من باب حشر مع الناس عيد
وقد قام الاخ مراة التواريخ بفتح موضوع في هذا الرابط يحاول فاشلا ان ينال من شيخ الاسلام ابن تيمية اعزه الله فانقلب سحر الاخ مراة التواريخ عليه في هذا الرابط
(تم مسح الرابط ) واستعيض عنه باسم الموضوع(( المجسم حامد الفقي يرمي ابن تيمية بالكذب في دعواه رؤية الجن!! ، بشهادة الشيخ أحمد شاكر ))

وكان هذا الفعل من الاخ مراة تاريخ دافع لنا باستخدام حقنا الذي اباحه الله لنا بالرد بالمثل على ان نكون من المعتدين لقوله تعالى{وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُواْ بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرينَ }النحل126
وقال تعالى ايضا (فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ }البقرة194


============================

يوم تقف المرجعية الشيعية بين يدي الله؟ …( بقلم : صباح الموسوي ) فضائح السيستاني !!

وشهد شاهد من أهلها ..!

مقال طويل للكاتب صباح الموسوي

يتهم فيه السيستاني وعصابته بخيانة العراق أرضا لصالح المحتل الأمريكي
وبإختلاس وسرقة أموال الخمس وحرمان الفقراء منها .

مقال فضائحي في الصميم
لعل الرافضة يتأملوه جيدا
ليعرفوا حقيقة معمميهم ومراجعهم
ليعلموا علم اليقين
أن هؤلاء مستمرون في تأليف القصص والخرافات
والكذب على الله ورسوله وآل بيته

والثمن الحصول على أموالهم والزنا بنسائهم
وإستغلالهم كما يستغل القوادون المومسات .


=======

أترككم مع مقتطفات من المقال
ولمن أراده كاملا فليذهب الى موقع جريدة المغترب العربي


======

كماهو معروف أن الايمان جوهر ولكل جوهر مظهر و من مظاهر الايمان العدالة , وهذه من اوائل شروط مرجعية المجتهد , والاجتهاد كما يصفه محمد مهدي الشيرازي وهو واحد من اغنى المراجع في ايام حياته بانه , ( نور يقذفه الله في قلب من يشاء من عباده الذين يجدّون في هذا الطريق بقربة و إخلاص، ) . وبما ان المجتهد يصبح مقلدا من قبل العامة أي مفتي لهم وفتواه ملزمة في أعناقهم فقد اتفق علماء الشيعة على ان يكون المجتهدة عادلا , و العادل هو من بلغ درجة من التقوى تمنعه من ارتكاب الحرام عمداً حسب رأي المرجع علي خامنئي . إذن العدالة ركن في المرجعية ولا تصح مرجعية احدهم ما لم يتوفر فيها شرط العدالة .
ولكن ماهي العدالة ؟ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق كما جاء في كاتب الكافي قال أن العدالة هي ( ان الناس يستغنون إذا عُدل بينهم ). أذن احد أهم أقسام العدالة هو العدالة المعيشية أو بتعبير آخر: (العدالة الاقتصادية) التي لها تأثير واسع وأساسي في جميع الجوانب المادية والمعنوية لحياة الإنسان . وهناك تعريف آخر للعدالة وهو ان العدالة هي حماية الحياة والعقل والنسل والمال من العدوان عليها .
إذن هذا هو تعريف العدالة ومن يعمل بخلاف هذا التعريف يكون غير عادل. ولكن لو قسنا حياة ومواقف المراجع الشيعة المعاصرين وفق هذا التعريف الذي وضع لمفهوم العدالة فهل هم عدول حقا؟.
يقول الإمام الصادق الناس يستغنون إذا عدل بينهم , ولكن من من هؤلاء المراجع عدل بينه وبين الفقراء من الناس . هل عدل السيستاني مثلا بين حاشيته و وكلائه وبين الفقراء من عامة الناس ؟ ان للسيستاني شبكة واسعة ممن يسمون بوكلاء المرجعية و دور هؤلاء الوكلاء جباية أموال الخمس والزكاة والصدقات وما خلفـّه الأموات من وقفيات وهي أموال هائلة يتم جمعها من عامة الشيعة البلهاء ولا احد يعلم اين ترسل و اين تصرف حيث أموال المرجعية لا تخضع للرقابة و المحاسبة وشبكة وكلاء السيستاني التي يرأسها صهره ( جواد الشهرستاني ) تعد من أغنى شبكات وكلاء وحواشي المراجع الشيعية الآخرين حيث ترى أعضاء هذه الشبكة المتواجدين في عدة أقطار عربية وإسلامية ودول أجنبية يسكنون في أرقى البيوت و يركبون السيارة الفخمة ويعيشون كما يعيش الأمراء والتجار وكل هذا من الأموال التي جمعت باسم الحقوق الشرعية والتي يفترض أنها توزع على الفقراء والمحتاجين من الناس و هذا يتم بعلم ومسمع المرجعية الشيعية .
أذن هذا القسم من العدالة لم يتحقق في المرجعية الشيعية بقي القسم الأخرى وهو حماية الحياة والعقل والنسل والمال من العدوان عليها . فإذا نظرنا اليوم إلى واقع المسلمين سواء في العراق أو فلسطين أو أفغانستان أو غيرها من البلدان الإسلامية نجد أن المسلمين تهدر أموالهم ويباد نسلهم وتزهق أنفسهم ويلعب بعقولهم و المرجعية صم بكم عمي وكأنها لا ترى ولا تسمع عن ما يجري بأحوال المسلمين بل أكثر من ذلك فقد ساهمت هذه المرجعية في تسفيه عقول المسلمين وأعانت على قتلهم و إبادت نسلهم .
لقد ساهم السيستاني وهو زعيم المرجعية الشيعية بتشريع العدوان على العراق البلد المسلم وسكت على قتل المسلمين العراقيين في الفلوجة وتللعفر والرمادي والنجف وسائر المدن العراقية الأخرى التي شهدت مذابح على يد قوات الاحتلال ولم يستنكر السيستاني هذه المذابح كما انه أفتى بوجوب العمل بالمشاريع التي وضعها المحتلين وان الذي لم يشارك فمصيره إلى النار!! .
لقد سكتت المرجعية عن ما يتعرض له المسلمون في فلسطين علي أيدي اليهود الصهاينة وسكتت على ما يجري من هتك لحرمة القرآن الكريم وتدنيس المساجد من قبل الأمريكان في العراق وفي أفغانستان وغيرها . وبسقوط القسم الثاني من مفهوم العادلة تكون المرجعية الشيعية قد فقدت عدالتها نهائيا وباتت شريكة في الظلم والعدوان على المسلمين من خلال تعينها لشبكة من الوكلاء الذين يأكلون الأموال الشرعية بغير ما احل الله أولا ومن خلال سكوتها على احتلال الصليبيين لبلاد المسلمين وهتكهم للمقدسات الإسلامية وقتلهم للمسلمين ثانيا.
ولهذا فان وقوف المراجع الشيعية وعلى رأسهم المرجع الأعلى علي السيستاني سيطول أمام الله وستكون ساعتهم كألف سنة مما يعدون. وقد قال تعالى في محكم كتابه الكريم .
بسم الله الرحمن الرحيم
فأما من ثقلت موازينه فهو في عيشة راضية ، وأما من خفت موازينه ، فأمه هاويه ، وما أدراك ما هي، نار حامية …صدق الله العظيم ).

صباح الموسوي
21 تشرين الأول 2005م



=========

السيستاني في الميزان مقال لزهير الاسدي كاتب شيعي( الجزء الاول)

——————


ملاحظة: جميع ما جاء في هذا البحث يمثل وجهة نظر الكتاب الشخصية .

تمهيد

المرجع عند الشيعة عنوان كبير, من المفترض ان يكون نائباً للمعصوم عليه السلام ومرجعاً للأمة في كل شؤونها الآنية والمستقبلية ,الدينية والدنيوية, باعتباره الخبير في استنباط الحكم الشرعي من مصادره الأصيلة في الشريعة التامة الخاتمة التي ليس من بعدها شريعة ولا كمال , وفي زمان غيبة المعصوم لا يترك الشيعة مكانه شاغراً ولا يجمدون طاقاتهم الإبداعية ويكتفون بنصوص الماضي ويراوحون عندها, ويأبون أن ينظروا إلى الواقع المعاش بعيون الماضي , بل يحاولون قدر الإمكان ملأ الفراغ بمحاولاتهم الاجتهادية التي تظهر للعامة أحكام الله وتكاليفهم الشرعية إزاءها ضمن الواقع المعاش, وغالباً ما يظهر المجتهد الواعي الذي يعيش عصره مهارات إبداعية في حركات تجديدية في فهم النص ضمن سنن الله في النمو والتكامل , وبلغ كمال بعضهم – رضوان الله عليهم -في أخلاصه وتفانيه في خدمة الأمة درجة نيل الشهادة في سبيل الله , وما أدراك ما الشهادة لا ينالها إلا ذو حظ عظيم , (أوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ * فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ) الواقعة(11, 12) حيث درجة الشهادة تفوق عند الله وعند الأمة أي درجة ممكن أن يطمح بها فقيه نحو آية الله العظمى أو الصغرى أو مقاسات أخرى ما أنزل الله بها من سلطان, (..إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ..) الحجرات13

ومع كل تلك المميزات والمظاهر فإن المرجع ليس معصوماً مفترض الطاعة, بل هو عبداً لله شأنه شأن بقية الناس الذي يمارسون وظائفهم في مؤسسات الأمة قد يصيب في أمر ويخطئ في آخر بما في ذلك أمور الشريعة , ولما كان المرجع غير معصوم من الأخطاء والعيوب , فإنه ليس من الغريب أن يتعرض للنقد والتصويب من أي جهة ترى عيوبه وأخطاءه لأجل مصلحة الجميع . بل الغريب أن لا يتعرض للنقد والمساءلة وكأنه معصوم كامل العصمة ,ولأجل ذلك أكتب هذه الدراسة النقدية التي أرجو من خلالها أن أبين لأبناء قومي الحقائق التي أوثقها فيه لعلها تكون لهم مرشداً ودليلاً في بعض مسائل محنتهم, إن كشف العلة نصف العلاج.

مسؤولية المرجع

إن من يعيش في هذا الزمان ( زمان الأحتلال, العولمة, دكاكين الأحزاب , بسطات المشاريع المستوردة ) ويشهد الأحداث الجارية في الساحة لا بد أن يصاب بالذهول – إن لم أقل المرارة والحيرة والاشمئزاز – للصمت غير المبرر لبعض المراجع التي من بينها مرجعية ( السيستاني) أزاء ما يجري للعراقيين بأيدي قوات الأحتلال والمرتزقة المتعاونين معهم وفئات اخرى , فمن المفترض برجل الدين الذي هذّبه القرآن الكريم وسيرة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم و المعصومين عليهم السلام أن يكون من أول الشاعرين بمأساة إخوانه المسلمين, ومن السبّاقين بمد يد العون والمساعدة إليهم وقت الحاجة , والمدافعين عنهم وقت الشدة والأزمات بمواقفه وفتاواه التي تحرّم قتلهم واستباحة أعراضهم ومقدساتهم وممتلكاتهم , وتحرّم التعاون مع أعداءهم ضدهم, وينبغي بالمرجع أن يكون أبعد الجميع عن اللامبالاة والاستهتار بدماء المسلمين ومصيرهم , حيث حرمة دم المسلم أكبر من حرمة الكعبة نفسها كما هو مؤكد وثابت.

ولكن للأسف الشديد لم نر أو نسمع من مرجعية السيستاني ما يشير إلى أنه في الصورة المفترضة تلك , حيث أنه إلى الآن لم يصدر فتوى واضحة تحّرم قتل العراقيين , ولا فتوى تحرّم الركون إلى الذين ظلموا ( اعني التعاون مع قوات الأحتلال) , ولا بيان شجب أو ادانة للجرائم والانتهاكات التي يمارسها الأحتلال والمرتزقة بحق العراقيين ومقدساتهم , حتى بات المتابع يتساءل هل هذا القتل وانتهاك الحرمات حلال أو مباح من وجهة نظر مرجعية السيستاني التي بات الصمت سمة مميزة لها طوال محنة الأحتلال ؟؟.

إن ما يجري اليوم في العراق – وكل محنة- إنما محك واختبار حقيقي لإظهار معادن الناس وبيان حقيقة إيمانهم بمواقف عملية بعيداً عن المهاترات والمراوغات التي يجديها البعض , ولا يكفي أن يدّعي المرء أنه مؤمن أو تقي أو ذو معرفة بالأحكام الشرعية ما لم يثبت ذلك بالعمل والموقف الواضح من قضايا الأمة وبالذات فيما يخص حياتهم وأمنهم .

السيستاني كما غيره يعلم أن العراقيين اليوم يعانون من احتلال ظالم غير شرعي, وأن هناك أحداثاً كثيرة جرت وتجري عليهم نحو قتلهم وانتهاك مقدساتهم وانتهاك حرمات إنسانيتهم في السجون (كما حدث في أبو غريب) يجب عليه كمسلم فضلاً عن كونه مرجع أن يظهر موقفه ويمارس دوره من موقع المسؤولية في الدفاع عنهم ووضع الحواجز الشرعية التي تحول دون استسهال قتلهم , وأن ويسارع في صف الصفوف في مواجهة الأزمة التي تمس أهم ما يمت إليهم من صله (أرواحهم ,إنسانيتهم , مقدساتهم) .

وهناك هم آخر يضاف للمسلم المؤمن التقي وهو: كيف يصلّي ويعبد الله كي يضمن المستقبل الأبدي الذي يبشر به القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وسيرة المعصومين, فهذه من أهم المسائل التي يفترض بالمرجع الاهتمام بها وإظهار أحكامها الشرعية للعامة الذين يرغبون بالامتثال لأمر الله ويؤدون ما عليهم من تكليف .

ولكن الذي يطالع الرسالة العملية التي قدمها السيستاني للمسلمين للعمل بها , يجد أموراً في غاية الغرابة والدهشة لا تقل عن صمته أزاء ما يحدث للعراقيين اليوم وهذا ما يفسر لنا شخصيته الغريبة العجيبة التي نبحث عن فك شفرتها وطلاسمها خلال هذه الدراسة, منها كثرة الاحتياط بصورة ملفتة للنظر وغياب أهم ركن من أركان الإسلام وهو الجهاد في سبيل الله وتكاليف الدفاع عن النفس والعرض والوطن والمقدسات, والتوزيع غير العادل للحقوق الشرعية سيأتي بيانها بالتفصيل.

فعند قراءتنا لموضوع الصلاة مثلاً في رسالته العملية نجد مصطلح (على الأحوط ) قد تكرر في جميع أركان الصلاة ومقدماتها ولواحقها دونما استثناء ابتداء من الآذان وحتى التسليم , و شمل أيضاً لواحق الصلاة مثل صلاة الشك وسجود السهو ونحو ذلك , فقد ذكر كلمة (الأحوط) 113 مرة , وهو رقم قياسي كبير جداً جداً جداً لا يمكن أن يصدر عن مجتهد يتقن عمله في مجموع رسالته التي يقدمها للأمة , فكيف والأمر يتعلق بالصلاة فقط وهي عمود الدين ؟؟

وكما يعلم الجميع – من الملتزمين- ان هذه الكلمة (الأحوط) تعني أن الفقيه لم يستطع أن يستنبط الحكم الشرعي الأكيد في المسألة التي يبحثها فلجأ إلى الاحتياط ريثما يظهر له الحكم الأكيد , وهذا قد يحدث لتلميذ في بداية مشواره الفقهي أو في مسائل مستحدثة صعبة للغاية و لا يليق أبداً بفقيه تجاوز السبعين من عمره وفي مسائل الصلاة التي هي من بديهيات الدين وعموده كما هو شائع, والغريب أن هذه الاحتياطات ( 113) التي وجدتها في رسالته العملية , قد أطلعت عليها من خلال تحديثها في موقعه الشخصي بتاريخ : 7- 12- 2004 , مما يعني أن أبحاثه الفقيهة إلى اليوم لا تزال في وضع الاحتياط في مسائل الصلاة -وفي مسائل أخرى بالطبع وهي مئات – ولم يبلغ الحكم الشرعي الأكيد الذي يظهر اجتهاده ويجعل مقلديه يطمئنون إليه كحكم شرعي يقيني . وإليك إحصائية باحتياطاته التي يسجلها في رسالته العملية (المسائل المنتخبة) في مسائل الصلاة (عمود الدين) فقط :

في مسائل لآذان والإقامة = 2 احتياط

أجزاء الصلاة و واجباتها:
1- في مسائل النية = 1 احتياط

2- في مسائل تكبيرة الإحرام = 7 احتياط

3- في مسائل القراءة = 24 احتياط ( حسبي الله ونعم الوكيل )

4-في مسائل الركوع = 16 احتياط

5- في مسائل السجود = 18 احتياط

6- في مسائل التشهد = 7 احتياط

7- في مسائل السلام = 2 احتياط

8- في مسائل القنوت = 1 احتياط

9= في مسائل مبطلات الصلاة = 10 احتياط

10- في مسائل الشك في عدد الركعات = 2 احتياط

11- في مسائل صلاة الاحتياط = 5 احتياط

12- في مسائل قضاء الأجزاء المنسية = 9 احتياط

13- في مسائل سجود السهو = 9 احتياط

مجموع الاحتياط = 113 . ما شاء الله … هل هذا شأن فقيه مرجع في العقد السبعين من عمره يتقن عمله أم شأن تلميذ محتاط في بداية مشواره الفقهي ؟؟ إنها لمصيبة كبرى لا تقل عن مصيبة رفع فريضة الجهاد من أركان الإسلام التي سجلها هذا المرجع في كتبه, ولا عن مصيبة الاحتلال الذي نعاني منه اليوم , وهذه من أوضح علامات الساعة ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

والشيء الآخر المهم الذي نجده في رسالته العملية هو غياب أهم ركن من أركان الشريعة الإسلامية الذي يحفظ حياة وأمن وكرامة المسلمين وهو الجهاد في سبيل الله والدفاع عن النفس والوطن والمقدسات ولم يعتبره من واجبات المسلمين ولا من أركان الإسلام الذي يستحق ذكره ولو بمسألة واحدة ( واجبة أو مستحبة), حيث لم يشر إلى أي مسألة تتعلق بحياة وأمن المسلمين وكأنه لا يعيش في هذا الزمان على الرغم من التحديثات التي نجدها بين آونة وأخرى في كتبه , إذ يقول في الصفحة19 ما يلي:

(( ( مسألة 23 ) : من أهم الواجبات في الشريعة الإسلامية:
1 ـ الصلاة.
2 ـ الصيام.
3 ـ الحج.
وهذه الثلاثة يتوقف أداؤها على تحصيل الطهارة بتفصيل سيأتي بيانه.
4 ـ الزكاة.
5 ـ الخمس.
6 ـ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.))

هكذا دون أن يذكر أن الجهاد من ضمن الفرائض الواجبة على المسلمين سواء كان ابتدائي أو دفاعي , ولم يذكره أيضاً في أي مسألة من المسائل التي يبحثها في كتبه الفقهية كلها ( وهي خمسة فقط), على الرغم من عشرات الآيات القرآنية التي تأمر بالجهاد وتلوّح بأشد العذاب في حال تركه عند الأستطاعة, وقد مارسه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم , و جُرِحَ جسدهُ الشريف في مرات.

يبدو أن التغييرات التي أجراها السيستاني على رسالة أستاذه الخوئي وقدمها للمسلمين باسمه الشخصي كانت في رفع فريضة الجهاد التي ذكرها الخوئي في رسالته مع بعض التغييرات الأخرى منها كثرة الاحتياط التي تملأ رسالته التي يقول في مقدمتها :

(( ان رسالة المسائل المنتخبة للسيد الأستاذ آية الله العظمى المغفور له السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي قدس سره لما كانت مشتملة على أهم ما يبتلي به المكلف من المسائل الشرعية في العبادات والمعاملات فقد استجبت لطلب جمع من المؤمنين أيدهم الله تعالى في تغيير موارد الخلاف منها بما يؤدي إليه نظري مع بعض التصرف في العبارات للتوضيح والتيسير وتقديم بعض المسائل او تأخيرها فالعمل بهذه الرسالة الشريفة مجزء ومبرئ للذمة و العامل بها مأجور ان شاء الله تعالى.))

في هذه المقدمة البسيطة مسائل هي :

1- إذا كانت رسالة الخوئي مشتملة على أهم ما يبتلي به المكلف في المسائل الشرعية -كما يقول السيستاني في المقدمة أعلاه- فإن مسائل الجهاد والدفاع عن النفس والوطن والمقدسات التي ذكرها الخوئي وهي موضع ابتلاء العراقيين اليوم يجب أن تكون من ضمن الرسالة التي نقلها لنا هذا المرجع عن أستاذه الخوئي ولا يجوز إهمالها أبداً ,لأنها من أهم المسائل التي تهم العراقيين في زمان الأحتلال , وفي زمان الطاغية صدام حسين أيضاً, ولا شيء اعز من حياة وأمن المسلم وأن حرمة دم المسلم أكبر عند الله من حرمة الكعبة نفسها , فلماذا قام بحذف تلك المسائل الأهم عند الله وعند المسلمين من الرسالة التي قدمها للمسلمين باسمه ؟ ما هو الغرض من وراء ذلك ؟؟

هل هذا هو الاجتهاد ؟؟

أرى أنه قد غش أتباعه ومقلديه ولم ينصح لهم حينما أخبرهم – في مقدمة رسالته أعلاه – انه ينقل لهم عن الخوئي مسائل بأهم ما يبتلى به المكلف , ثم حذف منها المسائل التي فيها أمنهم وحياتهم ومستقبلهم , إلا إذا كان يعتبر أرواح وأمن ومستقبل المسلمين ليست من المسائل الضرورية , وأن مسائل أحكام ماء البئر, تذكية الجرادة والحية , بلع السمكة وهي حيّة (التي نجدها في كتبه) أهم عنده من تلك التي تخص أرواح وأمن ومستقبل المسلمين.

2- إذا كانت رسالة السيستاني التي بين أيدينا هي في الأصل للسيد الخوئي ودوره هو – كما يقول في المقدمة أعلاه – يكمن في تأخير وتقديم عرض بعض المسائل والتوضيح والتيسير وتغيير موارد الخلاف , فأين اجتهاد المرجع الكبير ؟؟ إن هذا العمل يستطيع أن يقوم به أي طالب حوزة عمره 20 سنة ولا يليق بمرجع كبير أبداً, وأكاد أجزم ان هذا العمل لو قام به تلميذ حوزوي بسيط سوف لن نجد في رسالته 113 احتياط في ركن الصلاة , بل لا نجد هذا العدد من الإحتياطات في مجمل الرسالة التي يلفقها عن مصدرها الأصلي .

3-إن رسالة الخوئي لم تكن تتضمن 113 احتياط في مسائل الصلاة , وكانت تشتمل على مسائل فريضة الجهاد الذي يقسّمه إلى قسمين جهاد ابتدائي يرى أن الإمام المعصوم (عليه السلام) يأمر به , وجهاد دفاعي يأمر به مرجع التقليد ,أو يقوم به المكلف تلقائياً دونما الرجوع إلى مرجع, وهي اليوم موضع ابتلاء العراقيين .

4- إن هذا العمل يكشف لنا بوضوح الفرق بين المجتهد الذي يقدّم للأمة رسالة من جهده الخالص وبين المحتاط, والفرق بين الحريص على أرواح وأمن ومصلحة المسلمين وبين اللا أبالي الذي يتجاهل أهم فريضة من فرائض الإسلام التي تهم أرواحهم وأمنهم ومستقبلهم ولم يعتبرها من ضمن الواجبات ولا حتى من المستحبات, على الرغم من ابتلاء المسلمين بمسائلها هذه الايام , ثم يقول لهم – في المقدمة أعلاه- إن العمل بهذه الرسالة – التي لم تتضمن شيئاً عن مسائل الدفاع عن أمنهم وأراحهم ومقدساتهم ومستقبلهم- مجزء ومبرئ للذمة و العامل بها مأجور ان شاء الله تعالى.

عجيب أمر هذا المرجع ..! هل يعتقد أن الله يشاء و يرضى بدين من بضعة أركان ليس فيه فريضة واجبة فيها أمن وحياة ومستقبل المسلمين قد صرّح بها كتابه المجيد في عشرات الآيات , وأكدها رسوله الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم والأئمة الأطهار عليهم السلام طوال حياتهم الشرعية ؟؟؟ وقد ذكرها أستاذه الخوئي في رسالته وكل الفقهاء ما سواه .

و ماذا سيكون موقفه إن لم يشأ الله ولم يقبل بدين ناقص ليس فيه تلك الفريضة التي يصرّح بها كتابه العزيز ومارسها رسوله الأمين صلى الله عليه وآله وسلم ؟؟ بالتأكيد إن مصيبة كبرى أبدية سوف تحدث له يوم الحساب يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ,لأنه قد أسقط أهم ركن من أركان الإسلام ولم يعتبره من واجبات المسلمين ولا فريضة واجبة ولا حتى مستحبّة تستحق الذكر في كتبه وهذا ليس من حقه كما يعلم ويعلم الجميع , أنا هنا أتحدث عن الجهاد الذي يضمن أرواح وأمن ومستقبل المسلمين كفريضة واجبة وركن من أركان الإسلام يجب على من يدعي الاجتهاد بيان أحكامه للمسلمين -ولو من باب المسائل الكلاسيكية القديمة- وليس عن فتوى إعلان الجهاد- مع أهميتها هذه الأيام بشروط- فهذه غير تلك كما هو بيّن.

الرجولة

يجمع كل الفقهاء والمراجع – ضمنهم السيستاني– دونما استثناء على أن الرجولة من بين الشروط الشرعية الواجب توفرها بمرجع التقليد, ولعل السبب الشرعي في ذلك هو أن المرجع الرجل ينبغي ان يصلّي بالناس جماعة , وأن يخطب فيهم بالمناسبات العامة والخاصة , وأن يخالط الناس أصحاب التأثير وقيادي المجتمع الذين هم في الغالب من الرجال, وأن يجاهد في سبيل الله وقت الجهاد ويحرّض المؤمنين عليه , وأن يدافع عن مصالح المسلمين في المحافل الرسمية التي غالباً ما تكون من عمل الرجال .

وحينما نبحث عن هذه الشروط الشرعية (الرجولية) الواجب توفرها في المرجع, لا نجدها في سلوك السيستاني حيث لم نرَ له موقفاً جهادياً واحداً في حياته الفقهية كلها, لا كلمة حق أمام سلطان جائر -وما أكثرهم – ولا فتوى تحرّم قتل المسلمين, سواء كانوا في العراق أو فلسطين أو أي مكان آخر , ولا بحث فقهي يبيّن للمسلمين أحكام الجهاد و الدفاع عن النفس والأرض والمقدسات , بل تجاهل فريضة الجهاد والدفاع في كتبه الفقهية كلها (هي خمسة فقط) ولم يذكر مسألة واحدة تخص أمن وحياة المسلمين, وهذا السلوك لو مارسته أنثى بحجة أن الجهاد واجب على الرجال من دون الإناث وهي غير معنية به, وكانت في موقع فقيه مجتهد لما سوّغ لها ذلك, و لكانت مأثومة أمام عدالة الله لأنها أسقطت ذاتها ( أنوثتها) على شرع الله وقدمته للمسلمين على أنه هو الحق, فكيف يصدر ذلك عن فقيه رجل الجهاد من ضمن واجباته الشرعية ؟؟

أنا هنا لا أتعرّض لذكورة المرجع بل لمواقفه الرجولية وشتان بين الأثنين .

وهو – السيستاني- طوال عمره الفقهي لم يصلِ مع الناس جماعة لا إماماً ولا مأموماً , ولم يخطب في حياته( 73 سنة) خطبة واحدة بين جموع الناس , وقد قضى أكثر من عشرين سنة معزولاً في بيته عن الناس ولم يخرج خلالها حتى لزيارة مرقد الإمام على( عليه السلام) الذي لا يبعد عن بيته سوى أمتار وهو يدّعي حبه ومولاته , وهذا سلوك لا تمارسه حتى الأنثى المؤمنة التي تعتز بخدرها وتصون عفتها بالعزلة عن عالم الرجال , بل نجدها تشارك في صلاة الجماعة والزيارات والأنشطة الدينية والاجتماعية وحتى المسيرات الوطنية, وتهتم بأمور المسلمين تشجب وتدين وتحرّم قتلهم وتبدي رأيها من خلال القنوات التي تحافظ على خصوصيتها كأنثى مؤمنة , بل وحتى تجاهد وتُقتل في سبيل الله من أجل النفس والوطن والمقدسات, فما بال الرجل -المحتاط حتى في صلاته- لا يمارس ذلك ؟؟

أرى أن المشرّع الذي فرض أن يكون القيادي الشرعي رجلاً وليس أنثى , ليس له موقفاً سلبياً من الأنثى بقدر ما يريد أن يضع الأمانة الشرعية بيد من هو كفواً لها , يستطيع ان يتحرّك في المجتمع طوال الوقت بلا موانع بيولوجية (حمل, ولادة , دورة شهرية, خجل ), وأن تكون لديه جرأة وحضور في مجتمع المسلمين الذي هو مؤتمن على دينهم وحياتهم , وأمنهم القومي أيضا فيما يتعلق بالجهاد والدفاع عن ,الوطن, النفس ,العرض, المقدسات .

وعلى حسب هذه الحقائق الموضوعية فإنه لا يجوز شرعاً وعقلاً من كان لا تتوفر فيه الجرأة الاجتماعية والحضور الدائم في المجتمع والشجاعة في مواجهة أعداء الدين والملة وكانت صلاته كلها احتياط, أن يكون مؤتمناً على الشريعة ومرجعاً للمسلمين , لأن في ذلك مفسدة كبيرة, فضلاً عن مَنْ أسقط الجهاد من رسالته العملية التي يقدمها للمسلمين , في زمان باتت فيه النساء والفتيات يجاهدن في سبيل الله ويقمن بعمليات بطولية في غاية الشجاعة والنبل والحس الإنساني العميق, وقد تقتل من أجل حياة المسلمين بعزة وكرامة.

ما يثير الدهشة حقاً ان مسألة رفع فريضة الجهاد التي فيها أمن وحياة ومستقبل المسلمين , من أركان الإسلام ليست عارضة أو سهواً, بل سعى إلى تثبيتها في جميع كتبه الفقهية, على الرغم من التحديثات والطبعات الجديدة التي تجري عليها بعض التغييرات الشكلية الطفيفة بين آونه وأخرى , إلا أنه يصر في كل مرة على ألا يتناول الجهاد كفريضة واجبة ( ولا حتى مستحبّة) ولم يذكر مسألة واحدة قط تخص حياة وأمن المسلمين وحقهم في الدفاع ولو من باب المسائل الكلاسيكية القديمة, ولا حتى مجرد التعليق على آية قرآنية ذكر فيها أسم القتال في جميع كتبه وفي كل الطبعات والتحديثات , فالذي يطالع كتبه في طبعاتها القديمة والأقراص المدمجة ( c d) وما يصدر في هذه الأيام من تحديث لها يجد بعض التغيرات الطفيفة جداً التي لا تذكر , ويجد إصراراً مدهشاً على تجاهل فريضة الجهاد وعدم ذكرها في أي من كتبه والأقراص المدمجة ومواقع الانترنت التي تتحدث باسمه وتجيب عن بعض الاستفتاءات وتظهر المستجد من الفتاوى والبيانات, على الرغم من أبتلاء المسلمين – خصوصا العراقيين- بالاحتلال وما ينجم عنه من مآسي , مما يعني أن موقفه من فريضة الجهاد واضح وأكيد وقد عاشه طوال عمره الفقهي ولا يزال وهو يعيش في بلد محتل من قبل الشيطان الأكبر وأعوانه (كما يقول البعض من القوم) .

يؤلمنا جداً هذا الوضع البائس , وأن يصدر هذا البتر للشريعة المحمدية ويجري رفع أهم بند من بنود الإسلام من بعد الصلاة , فضلاً عن تقديم صلاة تتضمن 113 احتياط, من قبل أكبر المراجع في الحوزة و يصر على تثبيته في جميع إصداراته الفقهية وتحديثاتها وكأن شيئاً لم يكن على الرغم مما يشهده العراقيون اليوم من احتلال يوصف بالهمجية والكفر , وهم بحاجة إلى التفقّه ومعرفة تكليفهم الشرعي في هذه الأيام .
أرى أن سكوت السيستاني على مثل هذه الأمور التي تمس أمن و حياة المسلمين لم ينفع إتباعه ومقلديه فهم لا يعلمون رأيه في الجهاد وشروطه واجباته , والبعض منهم يجهل حقه في الدفاع عن النفس والوطن والمقدسات, و يجهل أن الركون إلى الذين ظلموا خيانة عظمى لله وللرسول وللمسلمين تستوجب سخط الله والعذاب الشديد , لأن مرجعهم لم يذكر لهم مسألة واحدة لا في كتبه ولا في بياناته, وهذا تقصير واضح بحقهم , إن لم يكن غشاً شرعياً واستهتاراً بما يجري لهم في دنياهم وفي آخرتهم.


والسؤال هو:

على أي أساس وأي حجة شرعية قد سوّغ تجاهل فريضة واجبة صرح بها القرآن الكريم بعشرات الآيات و مارسها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم طوال حياته النبوية الشريفة, وهي موضع ابتلاء المسلمين اليوم وهو يدّعي أنه نقل– عن الخوئي- للمؤمنين أهم ما يبتلى به المكلف ؟

أعني هنا فريضة الجهاد والدفاع الواجبة التي يصرح بها القرآن الكريم لا عن فتوى إعلان الجهاد فهذه غير تلك كما أسلفت.

والسؤال الآخر: مَنْ المسؤول أمام الله تعالى مجده عن هذا الذي يحدث للعراقيين وللأمة اليوم ؟؟ هل هو وحده باعتباره تجاهل حق الدفاع عن النفس والوطن والمقدسات ولم يعتبره من واجبات المسلمين ولم يظهر لهم أحكامه , وصمت طويلاً ولم يحرّم ولم يشجب قتل العراقيين وانتهاك مقدساتهم … أم آخرون غيره؟؟

أرى أنه – دونما قصد- قد غشّ إتباعه ومقلديه ولم ينصح لهم حينما فقهتهم وشغلهم بمسائل اقل ما يقال عنها انها مضيعة للوقت بما لا ينفع, نحو أحكام ماء البئر و كيفية تذكية الجرادة والحية وكراهة ذبح الذبيحة أمام الحيوانات الأخرى وجواز بلع السمكة وهي حيّة ..الخ, ولم يذكر لهم مسألة واحدة تتعلق بحياتهم وأمنهم وكرامتهم كمسلمين على الرغم مما يجري لهم اليوم من قبل قوات الأحتلال والحكومة العميلة , وكأن ذبح الدجاجة وتذكية الجرادة والحية وبلع السمكة وهي حية في رأيه أهم من ذبح وقتل المسلم وبلع وطنه وتاريخه وهو حي , فقد أخذت تلك المسائل( غير الضرورية) فصول ومسائل كثيرة في كتبه الفقهية , بينما قتل المسلمين واحتلال بلدهم وهدم مساجدهم والاعتداء على مقدساتهم لم يذكرها ولو بكلمة واحدة إلى اليوم, لا في مسألة ولا فتوى ولا حتى في بيان على الرغم من مرور عشرون شهراً على ابتلاء العراقيين بالاحتلال , وهذا الأمر لا يمكن أن يكون مصادفة أبداً فقد سعى إلى تثبيته في جميع كتبه الفقيهة وتحديثاتها , ولم يجب على الاستفتاءات التي وجهناها له عن مسائل ابتلاء العراقيين بالاحتلال وتبعاته ورأي المرجعية مما يجري اليوم .



العدالة

تعتبر العدالة من أهم الشروط الواجب توفرها في الفقيه وهذا الشرط يقره السيستاني في كتبه واستفتاءاته, وحينما نطبّق هذا الشرط عليه في مسألة توزيع الأموال الشرعية على المستحقين ( الذي يعلن تفاصيله هو في مواقعه على الإنترنت) نجد أن عدالته قد أسقطها هو بنفسه , من خلال بيانه كيفية توزيعه وصرفه للأموال الشرعية.

فمن خلال موقعه على الأنترنت www.sistani.org نجد العجائب:


( أنا هنا استخدم النسخ من موقعه واللصق في هذا البحث مع الاختصار لكي لا يمل القارئ ولمن أراد التفاصيل فليذهب للموقع من خلال الرابط أعلاه , أو هذا الرابط www.seestani.com )


الموقع يقول: (( لقد أولت المرجعية الدينية لآية الله العظمى السيد السيستاني … جل اهتمامها بالحوزات العلمية والمدارس الدينية(…) فأولته بالغ الأهمية ورفيع المنزلة، بحيث تنفق سنوياً على رواتب الحوزات العلمية مبالغ كثيرة في داخل إيران وخارجها , فيجري تأمين الرواتب الشهرية لأكثر من 300 حوزة علمية كبيرة وصغيرة في شتى أنحاء إيران ، لاسيما في مدينة قم المقدسة التي يقطنها أكثر من 35000 طالب علوم دينية، ومشهد التي يسكنها أكثر من 10000 طالب واصفهان التي تضم أكثر من 4000 طالب بالإضافة إلى سائر الحوزات العلمية والمدارس والمراكز الدينية المنتشرة في شتى مناطق إيران. ( المجموع49000 طالب).
كما يجري دعم هذه الحوزات بمختلف ما تحتاجه من الوسائل العلمية كإنشاء المكتبات والشبكات الكومبيوترية، ووسائل الراحة من أجهزة التدفئة والتبريد وبرادات الماء والأفرشة وغيرها، وسائر ما تفتقر إليه من مواد ولوازم يتم توفيرها عبر التنسيق مع مكاتب سماحته (دام ظله). ….
… كما يجري دعم الدورات التربوية والثقافية والمسابقات العلمية والقرآنية والرياضية ( انتبه إلى الكلمة الحمراء أرجوك) التي تنعقد بشكل مكثف ومستمر طوال أيام السنة في مختلف المدن الإيرانية.
هذا، ويقوم بين الفترة والأخرى وفد من مكتب سماحته (دام ظله) بزيارة الحوزات العلمية والمراكز الدينية المنتشرة في شتى مناطق إيران، لأجل الإطلاع على برامجها ونشاطاتها والاستماع لمشاكلها واحتياجاتها والسعي لدعمها وتطويرها مع إيجاد حالة من التواصل والمتابعة لغرض تنفيذ ما يمكن من خلاله تنمية هذه الحوزات وتوسعتها هذا على صعيد الجمهورية الإسلامية في إيران.
أما على صعيد الخارج فتتوزع على الدول الآتية:
1 ـ سوريا: ويجري فيها صرف أكثر من 000/700 دولار سنويا على رواتب طلبة العلوم الدينية.
2 ـ لبنان: ويجري فيها بين الفترة والأخرى توزيع هدية سماحة السيد( دام ظله) ( أنتبه إلى كلمة هدية)على كافة طلبة العلوم الدينية هناك والتي تبلغ في كل مرة حوالي 000/130 دولار.
3 ـ باكستان: ويصرف فيها أكثر من 000/500 دولار سنويا على رواتب طلبة العلوم الدينية.
4 ـ الهند: ويصرف فيها أكثر من 000/500 دولار سنويا لتغطية رواتب طلبة العلوم الدينية.
5 ـ آذربايجان: ويصرف فيها أكثر من 000/300 دولار سنويا لتغطية رواتب طلبة العلوم الدينية واحتياجات الحوزات العلمية والمراكز الدينية والمبلغين وتأسيس المكتبات ودور الترجمة.
هذا مضافا إلى ما يتم تقديمه من الدعم والتواصل مع مختلف الحوزات العلمية والمراكز الدينية والثقافية الشيعية المنتشرة في مختلف بقاع العالم من آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا بشتى الطرق والقنوات.

انتهى النقل عن موقعه :

أقول: هنيئاً لإخواننا المسلمين في إيران ورياضييهم بهذا الاهتمام من قبل مرجعية السيستاني ولكل المسلمين في العالم, ولكن هل قرأت شيئاً عن النجف وحوزات النجف التي يقطنها السيستاني أو أي شيء عن العراق في السطور السابقة ؟؟ قم بنفسك بزيارة صفحته على الانترنت لتتأكد من عدالة فقيهنا , سوف لن تجد شيئاً أسمه العراق ومؤسساته الدينية ومساجده , من الأموال الشرعية التي يصرفها هذا الرجل.

والسؤال هو : هل من العدالة هذا الاهتمام المفرط في شؤون إيران( مسقط رأسه) حيث 300 حوزة علمية و49 ألف طالب و21 مجمع سكني ومدينة كاملة بكل متعلقاتها تحمل أسمه الشخصي ( سيأتي بيانها), بالإضافة إلى سوريا ولبنان وباكستان والهند وآذربيجان ( ومختلف بقاع العالم من آسيا وأفريقيا وأوربا وأمريكا- كما يدعي هو) ويترك العراق وحوزاته العلمية ومسلميه دونما أي أشارة أو اهتمام ولو بدينار واحد لعراقي تحت أي عنوان أو مسمى؟؟

أقرأ الفقرة السابقة (2- لبنان) جيداً واحكم بنفسك على عدالة فقيهنا( ذو113 احتياط في صلاته), هل من العدالة أن يعطي الأموال الشرعية 130 ألف دولار في كل مرة , ليس بعنوان راتباً شهرياً إلى طلبة العلم أو حق الفقراء والمساكين وأبناء السبيل, بل بعنوان هدية , في الوقت الذي يعاني فيه العراقيون ويلات الاحتلال الظالم وتبعاته ؟؟ ولا ندري ماذا يقصد في كل مرة يعطي فيها هدية , هل في كل يوم أم كل شهر أم كل سنة , أو غير ذلك؟؟ الكل يعلم أن هناك الكثير من العراقيين اليوم بأمس الحاجة إلى حقوقهم الشرعية سواء كانوا طلبة علوم دينية أو فقراء مستحقين أو مرضى أو مجاهدين في سبيل الله من أجل الدين والأرض والأمة والإنسان.

وهل من العدالة أن يدعم هذا الفقيه المسابقات الرياضية في إيران ويترك مساكين وفقراء العراق يعانون تحت ويلات الاحتلال ؟؟؟ هل سمعتم يوماً أن الأموال الشرعية تستخدم لدعم الدورات والمسابقات الرياضية وتمنح بعنوان هدايا ؟؟ لو كان هذا الأمر في زمان السلم والرفاهية بحيث لا يوجد احتلال ولا فقر ولا مأساة لكانت من أكبر المحرمات الشرعية لأنه لا يجوز صرف الأموال العامة للمسلمين بمزاج شخصي, فكيف يأتي ذلك التصرّف في زمان يعاني فيه المسلمون الاحتلال والفقر الحاجة؟

و إليك الآن صفحة أخرى من موقع فقيهنا السيستاني ( نسخ ولصق كما السابق مع الاختصار) :

تحت عنوان : مدينة آية الله العظمى السيد السيستاني

بعد المقدمة والحاجة لهذه المدينة يقول:
(( وللوقوف على حجم هذا المشروع، لا بأس باستعراض نبذة مختصرة عن أهم ما يضم من أبنية وملحقات.
يقام مجمٌع آية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله) على أرض تبلغ مساحتها حوالي 40 ألف متر مربٌع في أحدى المناطق الواقعة وسط المدينة.
تمٌ وضع الحجر الأساس في 3 شعبان المعظٌم سنة 1416هـ.، ذكرى ولادة سيد الشهداء الإمام الحسين (عليه السلام) وذلك بحضور ثلة من العلماء والأفاضل الكرام.
ويحتوي هذا المجمٌع على حوالي 320 وحدة سكنية، بعضها بمساحة 115 متراً مربعاً، وبعضها الآخر بمساحة 100 متر مربع، وتضمٌ كلٌ وحدة سكنية منها كامل المرفقات الضرورية ووسائل التدفئة والتبريد وما شاكل ذلك.
وأهم ما يلحق بهذا المجمٌع السكني الكبير:
1 ـ سوق عصري تتوفٌر فيه مختلف الاحتياجات والمتطلٌبات اليوميٌة الضرورية.
2 ـ قاعات مختلفة للبحث و التدريس.
3 ـ صالات لإقامة المجالس و الاحتفالات للرجال والنساء كل على انفراد.
4 ـ نادٍ رياضيٌ. ( انتبه لهذه العبارة )
العنوان: ايران ـ قم
ساحة الامام الخميني ـ شارع كارگر

انتهى النقل عن صفحة السيستاني

نبدأ بالسؤال عن الفقرة (4- نادٍ رياضي ) كم هي يا ترى تكاليف بناء وتجهيز هذا النادي من الدولارات ؟؟ وعلى أي مصدر شرعي استند في توزيع الأموال الشرعية في بناء وتجهيز ناد رياضي من أموال الفقراء , هل هذه عدالة ؟؟ ثم أين نصيب العراق -الذي يعيش فيه هذا الفقيه- وحوزاته العلمية من ذلك الكرم الحاتمي من الأموال الشرعية ؟؟ من أي دين يستمد فقهينا عدالته في توزيع تلك الأموال الشرعية ؟؟

لا حظ أنه قال : تمٌ وضع الحجر الأساس في 3 شعبان المعظٌم سنة 1416هـ.، ذكرى ولادة سيد الشهداء الإمام الحسين (عليه السلام). مما يعني أنه قد بنى هذه المدينة في نفس الفترة التي أصدر فيها فتواه( الشهيرة) التي يبيح بها للعراقيين أكل الميتة في زمان حكم صدام حسين وايام الحصار . ليست هذه عدالة… في العراق يصدر فتوى يبيح للمسلمين فيها أكل الميتة , وفي إيران يبني لأبناء قومه مدينة تحمل اسمه ( على غرار مدينة صدام , مدينة فهد , مدينة مبارك, مدينة القذافي ,, ونحو ذلك) والكثير من المجمعات والمرافق المجهزّة بأحدث التجهيزات كما يقول هو وسيتضح ذلك خلال الفقرات اللاحقة.

قم بزيارة مواقعه على الانترنت -بعد أن تنتهي من قراءة هذا البحث- لتعرف عدالة هذا الفقيه على حقيقتها.

ليست هذه المدينة التي تحمل اسمه الشخصي هي المشروع الوحيد الذي يصرف عليه الأموال الشرعية, بل هناك العشرات غيرها, فمن خلال زيارتنا إلى مواقعه على الانترنت نجد أنه قد باشر في بناء المشاريع التي ليس فيها نصيب للعراقيين الذين يعيش في نجفهم هذا الفقيه , ما بين مجمعات سكنية ومستشفيات ومراكز ومؤسسات دينية وعلمية مجهزة بأحدث التجهيزات العصرية الحديثة على حد قوله, ولا نعترض على أي شيء يستفيد منه المسلمون في أي مكان إذا كان بعدالة وبحق , بل اعتراضنا إنما على عدم العدالة والنظرة العنصرية في توزيع الأموال الشرعية , وعدم الصدق في تصريحاته التي يدعي انه يخالف الحكومة الإيرانية بينما يعمل على إقامة المشاريع والمؤسسات بالنيابة عنها من الأموال الشرعية للمسلمين.

فمن المشاريع التي قام ويقوم بها الفقيه من بعد تلك المدينة الكبرى التي تحمل اسمه هي :

2- مركز إغاثة اللاجئين العراقيين في إيران ديزل فول , وهو مشروع قديم على ما يبدو كان من أيام الحرب العراقية الإيرانية وأيام حكم صدام حسين , أرى أن هذا المشروع يساعد الحكومة الإيرانية بالدرجة الأولى في تحمّل مسؤلياتها بحق اللاجئين في أراضيها, كان أولى بهذا الفقيه أن يغيث العراقيين داخل العراق ويعطي لفقرائه حقهم الشرعي بدلاً من أن يبيح لهم أكل الميتة أيام الحصار في حكم صدام حسين, أما مسألة اللاجئين فهي من شأن الحكومة الإيرانية ينبغي أن تصرف عليه من أموالها الخاصة ( البترول ,المعادن التبادل التجاري,السياحة, الصناعات, الحقوق الشرعية لولاية الفقيه ونحو ذلك).

3- مركز مساعدة الفقراء والمحتاجين ومتضرري السيول والزلازل:
العنوان: ايران ـ دزفول
الهاتف: 5252281 641 0098
البريد الالكتروني: [email protected]

هذا المشروع أيضاً ينبغي أن يكون من ضمن مسؤوليات الحكومة الإيرانية لأنه يخص رعاياها كمواطنين .



4- مركز مساعدة المهاجرين الأفغان..

العنوان: مدينة زابل الواقعة جنوب شرقي إيران. هذا أيضاً كما الأول والثاني ينبغي ان يكون من ضمن مسؤوليات الحكومة الإيرانية .

5- مستوصف الإمام الصادق ( عليه السلام) الخيري .

العنوان: ايران ـ قم
شارع نيروگاه ـ ساحة اميني بيات ـ اول شارع شاهد
الهاتف: 2 – 8844040 251 0098
الفاكس: 8844422 251 0098

هذا أيضاً كما السابق ينبغي ان يكون من ضمن مسؤوليات الحكومة الإيرانية لأنه واقع على أراضيها وضمن سيادتها والمستفيد منه رعاياها .

6- مستشفى العيون

العنوان: ايران ـ قم
ساحة الامام الخميني ـ شارع كارگر ـ جنب مدينة آية الله العظمى السيد السيستاني .

هذا أيضاً كما السابق ينبغي ان يكون من ضمن مسؤوليات الدولة الإيرانية لأنه واقع على أراضيها وضمن سيادتها والمستفيد منه رعاياها .

7- مستوصف الإمام الحسن المجتبى( عليه السلام) الخيري- ايلام .
العنوان : ايران ـ إيلام ـ شارع الولاية .
الهاتف: 3331289 841 0098
3339447
3354726
الفاكس: 3354724 841 0098
هذا أيضاً كما السابق ينبغي ان يكون من ضمن مسؤوليات الحكومة الإيرانية لأنه واقع على أراضيها وضمن سيادتها والمستفيد منه رعاياها .

8- المستوصف الخيري في منطقة حاجي آباد.

العنوان: ايران ـ قم ـ حاجي آباد

هذا أيضاً كما السابق ينبغي ان يكون من ضمن مسؤوليات الحكومة الإيرانية لأنه واقع على أراضيها وضمن سيادتها والمستفيد منه رعاياها .

9- مستشفى رقية (عليها السلام) الخيرية للولادة
العنوان : ايران ـ إيلام ـ شارع الولاية .
الهاتف: 3331289 841 0098
3339447
3354726
الفاكس: 3354724 841 0098

هذا أيضاً كما السابق ينبغي ان يكون من ضمن مسؤوليات الحكومة الإيرانية لأنه واقع على أراضيها وضمن سيادتها والمستفيد منه رعاياها .

10- مجمع المهدية السكني .

العنوان: ايران ـ قم
شارع اصفهان ـ حيّ المهدية
الهاتف: 2952968 251 0098

هذا أيضاً كما السابق ينبغي ان يكون من ضمن مسؤوليات الحكومة الإيرانية لأنه واقع على أراضيها وضمن سيادتها والمستفيد منه رعاياها .

11- مجمّع الزهراء ( عليها السلام ) السكني.

العنوان: ايران ـ قم
آخر شارع يزدان شهر ـ اول شارع 15 خرداد
الهاتف: 2938553 251 0098

هذا أيضاً كما السابق ينبغي ان يكون من ضمن مسؤوليات الحكومة الإيرانية لأنه واقع على أراضيها وضمن سيادتها والمستفيد منه رعاياها .

12- مجمع ثامن الحجج ( عليه السلام ) السكني – مشهد
العنوان: إيران ـ مشهد ـ أول شارع قوچان
الهاتف: 6650573 511 0098

هذا أيضاً كما السابق ينبغي ان يكون من ضمن مسؤوليات الحكومة الإيرانية لأنه واقع على أراضيها وضمن سيادتها والمستفيد منه رعاياها .

13- مجمع السكني في طريق سراجة ـ قم
العنوان: ايران ـ قم
ساحة پليس ـ ساحة آسايشگاه ـ ابتداء شارع سراجة
الهاتف: 7221199 251 0098
هذا أيضاً كما السابق ينبغي ان يكون من ضمن مسؤوليات الحكومة الإيرانية لأنه واقع على أراضيها وضمن سيادتها والمستفيد منه رعاياها .

انتهى النقل عن موقع السيستاني.

أقول : نلاحظ مما سبق أنه يبالغ في بناء المشاريع والمؤسسات في إيران( مسقط رأسه) وتجهيزها بأحدث التجهيزات والمتطلبات العصرية, بما في ذلك المجمعات السكنية والأندية والمسابقات الرياضية بالأموال الشرعية للمسلمين الشيعة , في الوقت الذي صدرت منه فتوى شرعية يبيح فيها للعراقيين- الذين يعيش بينهم- أكل الميتة في زمان صدام حسين أيام الحصار, ولم يفعل لهم شيئاً يذكر أيام الاحتلال الأمريكي , لا مدينة تحمل اسمه الشخصي, ولا مستشفى, ولا مستوصف يعالج المصابين بقنابل الأحتلال , ولا حوزات مجهّزة بأحدث التجهيزات , ولا هم يحزنون , بل ولا حتى فتوى لا تكلف سوى سطرين وختم تحرم قتلهم .

مع العلم ان إيران ليست النجف التي يعيش فيها هذا الفقيه , بل إيران دولة مستقلة لها دخلها الخاص من النفط والمعادن والصناعات والتبادل التجاري ,ولها أيضاً أموال شرعية تصل لفقهاءهم الكثيرون وإلى (مرشد الجمهورية السيد على خامنئي ), فتلك المشاريع التي شملها كرم فقيهنا السيستاني (القابع في النجف) إنما من مسؤوليات الإيرانيين ينبغي تمويلها من أموال الدولة الإيرانية ومن أموال الفقهاء في إيران و ليست من أموال شرعية من فقيه يعيش في النجف على مرمى بصره آلاف العراقيين والكثير من المؤسسات بأمس الحاجة للمساعدة من حقوقهم الشرعية , علماً أن الكثير من الأموال الشرعية التي تصل إلى السيستاني من العراقيين أنفسهم .

إن من يزور العراق هذه الأيام يجد أموراً تدمي فؤاد حتى الكافر فضلاً عن المسلم حزناً وكمداً على أوضاع البعض من الفقراء حيث يسكنون -وقد رايتهم بعيني – في مدارس وحسينيات وفرق حزبية ومعسكرات الجيش التي خلفها النظام المقبور , إنهم بأمس الحاجة لحقوقهم الشرعية وبناء المجمعات السكنية والمستشفيات التي تعالجهم على غرار تلك التي يبنيها السيستاني في إيران, بل هم – على حسب نظرية التزاحم -أولى من الإيرانيين باعتبارهم عانوا طويلاً من حصار جائر كانوا هم الضحية , ومن بعد ذلك احتلال أجنبي وحكومة عميلة , بينما الإيرانيون لم يعانوا تلك المعانات ولديهم حكومة إسلامية وولاية فقيه لديه أموال شرعية كما السيستاني.

فهل ينبري أحد ممن يدعون التديّن أو الوطنية أو العمل من أجل العراقيين تحت عباءة السيستاني أن يفسر لنا هذا التوزيع غير العادل لأموال المسلمين ؟؟ وأن يخبرنا بدليل واضح وأكيد عن مؤسسة أو مجمع أو مستشفى أو بيت أو مشتمل أو غرفة صغيرة بناءها السيستاني في العراق لمصلحة عراقي واحد , وأن يخبرنا بوضوح عن موقف مرجعية السيستاني من هؤلاء الفقراء والمساكين ( الشيعة) الذي يقطنون الحسينيات والمدارس والفرق الحزبية و ومعسكرات الجيش التي خلفها النظام المقبور ؟؟؟ وهل أعطاهم حقهم وبنى لهم مدن ومجمعات سكنية ومستتشفيات كما فعل للإيرانيين ؟؟. بل هل أعطاهم السيستاني حقهم عليه من الفتوى وحرم بصورة واضحة قتلهم لكي يضع حاجزاً شرعياً يحول دون استسهال قتلهم أو التعاون مع أعداءهم ؟؟؟ لا نريد شعارات زائفة لا تسمن وتغني من جوع , بل نريد أشياء واقعية ملموسة يستفيد منها العراقي كتلك التي تعملها مرجعية السيستاني في إيران.

يا مرجعية يا رجال الدين يا قابضي أموال الخمس باسم السيستاني , يا سياسيون,…هل من مجيب ؟؟

نريد أن نعرف أين حقوق العراقيين ( الشيعة) من تلك الملايين التي يدفعها التاجر و المقلد ( العراقي) الطيب والتي تصرف باسم المرجعية بتلك الصورة التي يعلنون عنها بكل وقاحة ودونما خوف من الله ؟؟

البقية في الحلقة القادمة ( إنشاء الله تعالى )

* باحث في علوم المستقبل

للمزيد
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=62721

============

بحث بسيط محرج عن المرجع والمرجعية عند الشيعة الاثني عشرية

——————————–

من المعروف عند الشيعة الاماميه انهم يرجعون الى عالم من العلماء في مسائل دينهم كلها يسئلونه عما يشكل عليهم من امور دينهم يسمى هذا العالم بالمرجع الديني الاعلى
ويخرج لنا سؤال على هذا الامر وهو على اي اساس يتم اختيار المرجع هل لانه اعلم من غيره ام لترشيحه من احد العلماء ام عن طريق الوراثة ؟؟؟؟!!!
كل هذه اسئلة وجدت جوابها في نقطه واحده وهو : يتم اختيار المرجع الديني الاعلى عن طريق درجته العلمية وانه لابد ان يكون اعلم من غيره من المراجع وليس هذه كلام من عندي بل نقلته لكم من بعض فتاوى المراجع الكبار للشيعة الاماميه ونأخذ ماقالوا في فتاويهم :
الاول: ماقاله الخميني في كتابه تحرير الوسيله الجزء( 1/ 8 ــ 9) : حيث قال في مسألة رقم (5):{ يجب تقليد الأعلم مع الإمكان على الاحوط ، ويجب الفحص عنه}
ثم قال في مسألة رقم (7) : { يجب على العامي ان يقلد الأعلم في مسألة وجوب التقليدالأعلم }

ثانيا: ماقاله السيد الخوئي زعيم الحوزة العليمة بالنجف السابق حيث قال في ( صراط النجاة (3/14)
مجيبا على هذا السؤال رقم 20 :
السؤال : البنت اذا بلغت تسعا يصعب تفهمها مسألة التقليد واختيارالمجتهد الأعلم ويعب تمييزها وبحثها عن الاعلم فإذا اخبرها والدها ــ مثلا ــ بان الاعلم فلان وحصل عندها اطمئنان بذلك هل يكفي ، ويصح تقليدها ؟
الجواب : يكفي ذلك والله العالم .

ثالثا: ماقاله السيد محمد رضا الموسوي الكلبيكاني في كتاب إرشاد السائل مكتبة الفقيه (9) حيث جاءه هذا السؤال : المعروف عن سماحتكم القول بالاحتياط الوجوبي في تقليد الأعلم وذكرتم ان احد الطرق لمعرفته هم اهل الخبرة وعند سؤالنا لأهل الخبرة لم يوضحوا لنا من هو الأعلم فتعذر علينا معرفته فما هو تكليفنا ؟
فاجاب المرجع : بسمه تعالى : { إذا كان الشخص مترددا في اعلمية احد المجتهدين او اكثر فالأحوط ان يعمل باحوط القولين او الاقوال حتى يثبت له التساوي او اعلمية احدهم، والله العالم .

رابعا: ماقاله المرجع السيد محمد حسين فضل الله في كتاب : حوار مع السيد محمد حسين فضل الله ــ ثلاث الاف سؤال وجواب ) صفحة : 337 حيث القي عليه هذا بعض الاسئلة
1202 س على اي اساس نتبع المقلد ؟
الجواب : على اساس ان يكون مجتهدا عدلا وان يكون اعلم بالفقه من بقية المجتهدين الاخرين .

1203 س : ما معنى الاعلم ؟
الجواب : معنى الاعلم يعني إذا كان عندنا اثنين واحد اعلم من الثاني فنقلد الاعلم ، هذا معناه .

1207 س: هل من الواجب ان نتبع المقلد الأعلم ؟
الجواب : من الواجب ان نعمل بفتواه .

1214 س : هل يجوز ان نعدل من مجتهد الى اخر بسبب صعوبة تطبيق بعض فتاوى المجتهد الاول فهل السبب مجزيء ؟
الجواب : طبعا هذا لايجزي اذا كان المجتهد الاول اعلم فلا يفرق بين يكون تطبيق فتاواه صعب او سهل ، لايجوز ذلك .

نستخلص من فتاوى بعض مراجع الشيعة على الاجماع على وجوب تقليد الاعلم من المراجع وما رأيناه من مقلدي الشيرازي بعد وفاته يخالف هذا الامر ، فإنه من المعروف ان المرجعية انتقلت بعد السيد محمد الشيرازي الى اخيه الا صغر صادق الشيرازي وعلى يخرج لنا عدة أسئلة:
السؤال الاول : هل السيد صادق الشيرازي اعلم من المراجع الحاليين مثل السستاني والخامنائي وفضل الله وجواد التبريزي حتى يتم اختياره مرجعا بعد اخيه ؟؟؟
السؤال الثاني: اذا كان السيد صادق الشيرازي هو المؤهل للمرجعية بعد اخيه فلماذا خرج لنا بعد فترة بسيطه السيد محمد تقي المدرسي ونادى بالمرجعية لنفسه بعد السيد محمد الشيرازي؟؟
السؤال الثالث : طالما ان السيد صادق الشيرزاي هو الاعلم بعد اخيه فلماذا عدل الشيخ حسن الصفار عن مرجعية الشيرازي الى مرجعية السستاني ؟؟!!
السؤال الرابع : هل اصدر السيد صادق الشيرازي رساله علمية المتعارف عليها لاثبات احقيته بالمرجعية ؟؟ فنحن لم نرى إلا تزكية من اخية السيد محمد الشيرازي قبل وفاته انقل لكم بعض منها يقول فيها عن اخيه صادق الشيرازي{ وجدته اهلا للفتيا والتقليد والتصدي لما هو شأن الفقيه العادل فيجوز تقليده والرجوع اليه } فهل كان السيد محمد الشيرازي يرى ان اخيه صادق الشيرازي اعلم المراجع الحاليين ؟؟؟؟ وهذه التزكية كما انها موجودة عند صادق الشيرازي فهي كذلك موجوده عند غيره من علماء الشيعة اذا هي لاتكفي لجعله الاعلم على غيره .
السؤال الخامس: لماذا نجد المرجعية عند الشيخيه تنتقل بالوراثة وخاصة في عائلة الحائري الاحقاقي فنحن نلاحظ ان الميرزا عبد الرسول الاحقاقي تسلم زمام المرجعية بعد ابيه الميرزا حسن وابيه الميرزا حسن تسلم زمام المرجعيةبعد اخيه الميرزا علي واخيه علي تسلم المرجعية بعد ابيه موسى الأسكوئي الحائري وموسى الأسكوئي تسلم زمام المرجعيةبعد ابيه الميرزا محمد باقر الأسكوئي ؟؟؟؟
إذن المسألة وراثة ولم نجد فيها هل يشترط الاعلمية ام لا ، وما حصل لعائلة الحائري الاحقاقي في انتقال المرجعية نجده حصل في عائلة الشيرازي الان حيث انتقلت من السيد محمد الشيرازي الى اخيه السيد صادق الشيرزاي ، فعلى هذا ياشعية ويا مقلدين للشيرازي هل في تقليدكم هذا كان عن هوى وتعاطف للشيرزاي ام عن ماذا كان اختياركم ؟؟؟؟
في النهاية هل بما يسمى بالمرجع والمرجعية اصبح مجرد تلاعب من العلماء الكل يدعي الاعلمية لكسب اكبر عدد ممكن ام ماذا ؟؟؟؟
منقول البدري

====
وذكرني هذا البحث بترديد الشيعةان الحكم الاموي وراثي فنحن نقول

ان نظرية الامامة قائمة ايضا على وراثة الحكم فالأمر واحد سواء كان ملك وراثي اموي أو ملك وراثي هاشمي باسم الامامة
كذلك في دينكم الشيعي يوجد فيه توارث للسلطة والكراسي
فهذا الشيرازي عندما فطس تولى المرجعية اخوه وكذلك الميرزا الاحقاقي تولى المرجعيه ابنه
وتستمر وراثة المرجعية في عائلة الشيرازي والاحقاقي لجمع الخمس والحقوق الشرعية وزيادة الارصدة في البنوك على حساب بسطاء الشيعة اليست هذه وراثة كرسي وسلطة
و كذلك اذا طرح القول عن بني امية وحكمهم كان ملكية وراثية
كذلك عندما يبتدع شيعة عبدالله بن سبا اليهودي فكرة التسلسل في الامامة
وحصر الولاية بالائمة وابنائهم ايضا يصبح ملكية وراثية والفرق اختلاف المصطلح .


=====

في العشر السنوات الاخيرة

حسب مالاحظت

بدأ عوام الاثناعشرية القطعان المقلدة

تتسائل كثيرا عن هذا المنصب المفترى ((المرجع))
وعلى أي أساس نصب المرجع و((عج))موجود
ولماذا يؤخذ الدين من المرجع الغير معصوم
ويترك عج المعصوم ولماذا التضارب في فتاوى
هؤلاء الحرامية

قريباً بأذن الله تنتهي خرافة المرجع والمرجعية


كلام منطقي مادام الامام المهدي موجود لماذا يتم الرجوع للمرجع وليس اليه مباشرة

==========

مقتطفات من كتاب : السفير الخامس . لعباس الزيدي المياحي .

بشير النجفي الباكستاني :

[ هذا الشيخ يُعدُّ من أغرب رجال الدين في النجف ، وهو منبوذ من قِبل الجميع ، حتى الذين يسترزقون من موائده المشبوهه !!] (ص 342)
[اشتهرت عنده قضايا لا أخلاقية كثيرة ] (ص 343)
[ليست له نسبة تقليدٍ تُذكر في العراق] (ص 343)

محمد سعيد الحكيم :

[ذو الباع الطويل والمرتبة العليا في الطعن في مرجعية المولى الصدر ، بل قد اخترع من السباب مالم تشهده الحوزة العلمية في تاريخها الطويل ] (337)
[حرّمَ شهيدنا - يعني محمد الصدر - على الطلبة استلام رواتب من عدد من المتصدين ، وهم :
1- بشير الباكستاني
2- حسين بحر العلوم
3- محمد سعيد الحكيم.

بسبب قطعه بعدم اجتهادهم ، فالتزم بهذا التحريم مقلدوه من الطلبة ] (ص 338)
[كان يقول : أئمة الجمعة أولاد زنا ] (ص340)

السيستاني :
[وأما سلسلة نسبه فهناك كلام فيها والله العالم] (ص 333)
[تصدّى للمرجعية بعد وفاة الخوئي ، ودُعم إعلامياً من قِبل مؤسّسات الخوئي في العالم ؛ ولكنّه لم يستطع أن يستوعب مقلداً واحداً طيلة وجود السيد السبزواري] (ص 334)
[لم يشهد أحد بمستواه العلمي ، وكتابه : الرافد في علم الأصول كان محطاً للسخرية من قِبل فضلاء الحوزة ، ولم يتصدى لبحث الأصول نهائياً خلال مدة تصدّيه إلى حال كتابة هذه السطور ] (ص 334)
[كان يتحاشى أي مناقشة ، وقد حاولَ شهيدنا -محمد الصدر- أكثر من مرة استدراجه فكان يفلت منها بشكل ملفتٍ للنظر ] (ص 334)
[ ولم يُعرف له موقفٌ شريف أو استنكاري واحد تجاه أي حدث في العالم الإسلامي ] ( ص 334 )

هؤلاء أسيادكم ومراجعكم يا شيعة العالم .. !!
أما آن لكم أن تستيقظوا وتثورا على هؤلاء الأصنامِ المنصوبين ؟


========


طعون الشيخ المفيد في الشيخ الصدوق

اورد الشيخ الصدوق في كتابه من لايحضره الفقيه رواية صحيحة عن الامام الصادق يذكر فيها وقوع السهو من النبي عليه الصلاة
والسلام
ثم علق الشيخ الصدوق على الرواية بقوله ان المفوضة والغلاة هم من ينكرون سهو النبي في الصلاة والصدوق اعتمد على
تبريرات الامام المعصوم التاي يبين فيها هذا السهو للنبي في صلاته وكما تلاحظون في هذا الكلام من كتاب الصدوق
من لا يحضره الفقيه – الشيخ الصدوق – ج 1 – ص 358
وروى الحسن بن محبوب عن الرباطي ، عن سعيد الأعرج قال : ” سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : إن الله تبارك وتعالى
أنام رسوله صلى الله عليه وآله عن صلاة الفجر حتى طلعت الشمس ، ثم قام فبدأ فصلى الركعتين اللتين قبل الفجر ، ثم صلى
الفجر ، وأسهاه في صلاته فسلم في ركعتين ثم وصف ما قاله ذو الشمالين . وإنما فعل ذلك به رحمة لهذه
الأمة لئلا يعير الرجل المسلم إذا هو نام عن صلاته أو سها فيها فيقال : قد أصاب ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله ” .
قال مصنف هذا الكتاب (اي الشيخ الصدوق) رحمه الله : إن الغلاة والمفوضة لعنهم الله ينكرون سهو النبي صلى الله عليه وآله ويقولون : لو جاز أن
يسهو عليه السلام في الصلاة لجاز أن يسهو في التبليغ لان الصلاة عليه فريضة كما أن التبليغ عليه فريضة . وهذا لا يلزمنا ،
وذلك لان جميع الأحوال المشتركة يقع على النبي صلى الله عليه وآله فيها ما يقع على غيره ، وهو متعبد بالصلاة كغيره ممن
ليس بنبي ، وليس كل من سواه بنبي كهو ، فالحالة التي اختص بها هي النبوة والتبليغ من شرائطها ، ولا يجوز أن يقع عليه في
التبليغ ما يقع عليه في الصلاة لأنها عبادة مخصوصة والصلاة عبادة مشتركة ، وبها تثبت له العبودية وبإثبات النوم
له عن خدمة ربه عز وجل من غير إرادة له وقصد منه إليه نفي الربوبية عنه ، لان الذي لا تأخذه سنة ولا نوم
هو الله الحي القيوم ، وليس سهو النبي صلى الله عليه وآله كسهونا لان سهوه من الله عز وجل وإنما أسهاه ليعلم أنه بشر مخلوق
فلا يتخذ ربا معبودا دونه ، وليعلم الناس بسهوه حكم السهو متى سهوا ، وسهونا من الشيطان وليس للشيطان على النبي صلى الله
عليه وآله والأئمة صلوات الله عليهم سلطان ” إنما سلطانه على الذين يتولونه والذين هم به مشركون ” وعلى من تبعه من
الغاوين ، ويقول الدافعون لسهو النبي صلى الله عليه وآله : إنه لم يكن في الصحابة من يقال له : ذو اليدين ، وإنه لا أصل للرجل
ولا للخبر وكذبوا لان الرجل معروف وهو أبو محمد بن عمير بن عبد عمرو المعروف بذي اليدين وقد نقل عن المخالف
والمؤالف ، وقد أخرجت عنه أخبار في كتاب وصف القتال القاسطين بصفين . وكان شيخنا محمد بن الحسن بن أحمد بن
الوليد رحمه الله يقول : أول درجة في الغلو نفي السهو عن النبي صلى الله عليه وآله ، ولو جاز أن ترد الأخبار الواردة في هذا
المعنى لجاز أن ترد جميع الأخبار وفي ردها إبطال الدين والشريعة . وأنا أحتسب الاجر في تصنيف كتاب منفرد في إثبات
سهو النبي صلى الله عليه وآله والرد على منكريه إن شاء الله تعالى
….انتهى
لكن الشيخ المفيد الذي توفي بعد عصر الصدوق ب( 31) سنة لما ابلغه احد اتباعه من اهل الحائر بكلام الصدوق يستفسر منه عن رايه فيه غضب الشيخ المفيد
غضبا شديدا على الشيخ الصدوق الى درجة انه يكنيه بالشيخ ولايحب ان يسميه باسمه
فالف الشيخ المفيد ردا لهذا السائل يرد فيه على الشيخ الصدوق ويصفه باوصاف لاتليق بشيخ له مكانة عند الشيعة مثل الشيخ
الصدوق الذي ما ولد الا ببركة دعاء امامهم الحجة لابيه عن طريق السفير الرابع الحسين بن روح النوبختي
يقول الشيخ المفيد ردا على الشيخ الصدوق مانصه في
عدم سهو النبي (ص) – الشيخ المفيد – ص 18
وبعد : فقد وقفت أيها الأخ((السائل)) – وفقك الله لمياسير الأمور ، ووقانا وإياك المحذور – على ما كتبت به في معنى ما وجدته
لبعض مشايخك ((المقصود الشيخ الصدوق الذي ذكرنا الرواية عنه في اعلاه)) بسنده إلى الحسن بن محبوب ، عن الرباط ، عن
سعيد الأعرج ، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام ، فيما يضاف إلى النبي صلى الله عليه وآله من السهو في الصلاة
، والنوم عنها حتى خرج وقتها . فإن الشيخ الذي ذكرته ((اي الشيخ الصدوق)) زعم أن الغلاة تنكر ذلك….انتهى
ثم يصف الشيخ المفيد الشيخ الصدوق بكلام وبالنص في
عدم سهو النبي (ص) – الشيخ المفيد – ص 20
وسألت ((اي السائل)) – أعزك الله بطاعته – أن أثبت لك ما عندي فيما حكيته عن هذا الرجل ((اي الشيخ الصدوق)) ، وأبين
عن الحق في معناه ، وأنا مجيبك إلى ذلك ، والله الموفق للصواب . إعلم ، أن الذي حكيت عنه ما حكيت((الشيخ الصدوق)) ، مما قد أثبتناه ، قد
تكلف ما ليس من شأنه ، فأبدى بذلك عن نقصه في العلم وعجزه ، ولو كان ممن وفق لرشده لما تعرض لما لا يحسنه ، ولا هو
من صناعته ، ولا يهتدي إلى معرفة طريقه ، لكن الهوى مود لصاحبه ، نعوذ بالله من سلب التوفيق ، ونسأله العصمة من الضلال
، ونستهديه في سلوك منهج الحق ، وواضح الطريق بمنه . الحديث الذي روته الناصبة ، والمقلدة من الشيعة أن النبي صلى الله
عليه وآله سها في صلاته
والكلام اعلاه يصف الشيخ المفيد الشيخ الصدوق بأنه:
1-تكلف ماليس من شأنه
2- ناقص العلم وعاجز
3-ليس ممن وفق للرشد
4-لايحسن هذا العلم ولا صناعته
5- لايهتدي لمعرفة طريقه
6- تابع للهوى المود لصاحبه
7- من المقلدة من الشيعة اي ليس بمجتهد بل مقلدثم بعد ان يسوق الشيخ المفيد ادلته يقول ما نصه في
عدم سهو النبي (ص) – الشيخ المفيد – ص 22
وفي هذا القدر كفاية في إبطال مذهب من حكم على النبي ( عليه السلام ) بالسهو في صلاته ، وبيان غلطه فيما تعلق به من
الشبهات في ضلالته…انتهى
اي ان الشيخ المفيد يرى كل من حكم بالسهو في صلاة النبي ومنهم الشيخ الصدوق طبعا يراهم الشيخ المفيد
1-متعلقين بشبهة في
ضلالتهم
ثم يرد الشيخ المفيد في ص 27 ويدرد على السائل وبتعرض للشيخ الصدوق بقوله في النص
عدم سهو النبي (ص) – الشيخ المفيد – ص 27
فيجب على الشيخ – الذي حكيت أيها الأخ عنه – أن يدين الله بكل ما تضمنته هذه الروايات ، ليخرج بذلك عن الغلو على ما
ادعاه ، فإن دان بها ، خرج عن التوحيد والشرع ، وإن ردها ناقض في اعتلاله ، وإن كان ممن لا يحسن المناقضة ، لضعف
بصيرته ، والله نسأل التوفيق …انتهى
والشيخ المفيد يرى في الشيخ الذي نقل عنه السائل (وهو الشيخ الصدوق )
1- ان من كان يدين بهذه الروايات خرج عند المفيد من التوحيد والشرع
بمعنى انه مرتد عنده
مع ملاحظة ان الشيخ الصدوق ذكر هذه الرواية في كتاب من لايحضره الفقيه الذي يقول في مقدمته ان يدين الى الله ويتقرب بكل
مافيه
2- لايحسن المناقضة بسبب ضعف بصيرتهثم يصرح الشيخ المفيد للرجل الذي يسأله فيذم الشيخ الذي حكى عنه السائل وهو الشيخ الصدوق فيقول المفيد في ص 30 مانصه
عدم سهو النبي (ص) – الشيخ المفيد – ص 30
، وهو لازم لمن حكيت عنه ما حكيت((اي الشيخ الصدوق)) ، فيما أفتى به من سهو النبي عليه السلام ، واعتل به ، ودال على
ضعف عقله ، وسوء اختياره ، وفساد تخيله . وينبغي أن يكون كل من منع السهو على النبي عليه السلام في جميع ما عددناه من
الشرع ، غاليا كما زعم المتهور في مقاله : أن النافي عن النبي عليه السلام السهو غال ، خارج عن حد الاقتصاد . وكفى بمن
صار إلى هذا المقال خزيا …انتهى
وهنا الشيخ المفيد يرى في صاحب الفتوى الشيخ الصدوق في فتوى سهو النبي انه
1- ضعيف العقل
2- سيء الاختيار
3- فاسد التخيل
4- اصابه الخزيثم يذكر الشيخ المفيد في نفس الصفحة 30 ما نصه
عدم سهو النبي (ص) – الشيخ المفيد – ص 30
فصل ثم من العجب حكمه على أن سهو النبي عليه السلام من الله ، وسهو من سواه من أمته وكافة البشر من غيرهم من الشيطان بغير علم فيما ادعاه ، ولا حجة ولا شبهة يتعلق بها أحد من العقلاء ، اللهم إلا أن يدعى الوحي في ذلك ، ويبين به ضعف عقله لكافة الألباء . ثم العجب من قوله : أن سهو النبي عليه السلام من الله دون الشيطان ، لأنه ليس للشيطان على النبي عليه السلام سلطان ، وإنما زعم أن سلطانه على الذين يتولونه ، والذين هم به مشركون ، وعلى من اتبعه من الغاوين . ثم هو يقول : إن هذا السهو الذي من الشيطان يعم جميع البشر – سوى الأنبياء والأئمة – فكلهم أولياء الشيطان وإنهم غاوون ، إذ كان للشيطان عليهم سلطان ، وكان سهوهم منه دون الرحمن ، ومن لم يتيقظ لجهله في هذا الباب ، كان في عداد الأموات ….انتهى
يتعجب في هذا الفصل الشيخ المفيد من صاحب الفتوى باثبات سهو النبي فيقول عنه
1-يحكم بغير علم فيما ادعاه
2- لاحجة في قوله للعقلاء
3- ضعيف العقل لكافة الالباء
ثم يختم الشيخ المفيد كتابه للسائل في ص32 بقوله مانصه
عدم سهو النبي (ص) – الشيخ المفيد – ص32
وإن شيعيا يعتمد على هذا الحديث في الحكم على النبي عليه السلام بالغلط ، والنقص ، وارتفاع العصمة عنه من العناد لناقص العقل ، ضيف الرأي ، قريب إلى ذوي الآفات المسقطة عنهم التكليف . والله المستعان ، وهو حسبنا ونعم الوكيل . تم جواب أهل الحائر على ساكنه السلام فيما سألوا عنه من سهو النبي صلى الله عليه وآله في الصلاة بحمد لله ومنه وصلى الله على محمد وآله وسلم….انتهى كلام الشيخ المفيد
وفي الختام يصف الشيخ المفيد كل شيعي يحكم بسهو النبي في هذا الحديث ومن ضمنهم الشيخ الصدوق وشيخه شيخ الشيعة محمد بن الوليد بانهم
1- ناقص العقل
2- ضعيف الرأي
3- قريب من ذوي الافات
4- ساقط عنه التكليف اي مجنون


للمزيد

اتهامات بين مراجع الشيعة بالعمالة و الكفر وانهم ابناء زنا

http://tinyurl.com/6zm8rdw







 
قديم 08-06-14, 12:43 AM   رقم المشاركة : 2
بحار400
عضو ماسي







بحار400 غير متصل

بحار400 is on a distinguished road


الشيعة والآخر - التكفير والكراهية داخل البيت الشيعي

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=161486







 
قديم 22-06-14, 06:09 AM   رقم المشاركة : 3
بحار400
عضو ماسي







بحار400 غير متصل

بحار400 is on a distinguished road




حسن ياري يفضح المعممين ويصفهم بأوصاف خبيثه

https://www.youtube.com/watch?v=fuGU3P0ITqc

ياسر الحبيب المعممين شياطين تدب على الأرض وشهد شاهد من أهلها

http://www.youtube.com/watch?v=lg5h8I4tLzo


أخلاق معممي الشيعة

https://www.youtube.com/watch?v=5RFTBoWYa48


الشيخ الشيعي حسن ياري خامنئى يلاط به

http://t.co/RnuBmte4yi



الشيخ عباس الخوئي عن طلاب الحوزة
يلاط به ثم يصبح مرجع

http://www.youtube.com/watch?v=2V6CPV6Gpnk



الشيخ الهياري يقول المرجع مكارم الشيرازي "يهودي، ولد الزنا، ملعون"


https://www.youtube.com/watch?featur...&v=kyKR3fMOajo

تشكيك الشيعة في انساب الخميني السيستاني وغيره

http://t.co/fFzXcucXBk







 
قديم 06-07-14, 12:22 PM   رقم المشاركة : 4
أبو فراس السليماني
عضو ماسي








أبو فراس السليماني غير متصل

أبو فراس السليماني is on a distinguished road


بارك الله فيكم أستاذ جاسمكو

ونسأل الله تعالى الهداية للجميع للصراط المستقيم






من مواضيعي في المنتدى
»» معنى { والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر }/ سماحة الإمام عبد العزيز بن باز
»» شهر فضائح الرافضة
»» صفا بين السيستانية والنايلساتية
»» الجامع الكبير لمقالات فضيلة الشيخ لُطف الله بن مُلا عبد العظيم خوجه
»» أصل التوحيد - بقلم الشيخ لطف الله خوجه
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:37 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "