العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحوار مع باقي الفرق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-12, 05:39 AM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


إتحاف الخلف بمن كان من المالكية من أتباع السلف ... (2)

إتحاف الخلف بمن كان من المالكية من أتباع السلف ... (2)
صقر بن حسن
----------------------------
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله وصحبه ومن والاه .
وبعــد
هذا المبحث هو تابع للمبحث الذي كتبته منذ ست سنوات ، وكلاهما جزء من رد كتبته على القرضاوي قبل اثنتي عشرة سنة .
فأفردته هنا لأهميته أولا .
وثانيا / لبيان خطأ عدد من المالكية - الأشاعرة !!!!!!!! - في مخالفتهم لاعتقاد إمامهم الإمام مالك ، فضلا عن أنهم مخالفون للأشعري نفسه .
وسأورد بعضا من أئمة المذهب المالكي الذين كانوا من - أهل السنة و الجماعة - مبتدأ بإمامهم إمام دار الهجرة الفقيه المحدث البارع الإمام مالك بن أنس

فقد كان إماماً من أئمة السلف أهل السنة والجماعة ومن المُقتدى بهم في هذا الباب العظيم ، فحينما سأله أحد المبتدعة عن كيفية الاستواء ؟ سكت الإمام مالك وأطرقَ حتى علته الرحضاء ثم قال : " الاستواء معلوم والكيف مجهول والإيمان به واجب والسؤال عنه بدعة ".
وهذا الجواب من الإمام مالك قاعدة في جميع صفات الله جل جلاله وتقدست أسماؤه .
وأما تلامذة الإمام مالك فقد كانوا من أئمة السلف أهل السنة والجماعة ، ومنهم :
الإمام الشافعي
عبد الرحمن بن القاسم
عبد الله بن وهب
أشهب
أسد بن الفرات
عبد الملك بن عبد العزيز الماجشون
بشر بن عمر
يحيى الليثي
أبو مصعب الزهري
عبد الله بن مسلمة القعنبي
وكيع بن الجراح الرؤاسي.
وغيرهم


وأما أتباع مذهبه الكبار الجهابذة فلم يكونوا أشاعرة بل أئمة سلفيين من أهل السنة والجماعة أمثال :
إمام المالكية في زمانه قاضي بغداد الإمام المشهور إسماعيل بن اسحاق القاضي أحد أحفاد الإمام الثبت حماد بن زيد .
وإمام المالكية في العراق في زمانه القاضي عبدالوهاب المالكي .
وإمام المالكية في زمانه الذي كان يُقال له مالك الصغير الإمام عبدالله بن أبي زيد القيرواني .
والإمام العلامة أبو عمرو الطلمنكي .
والإمام أبو بكر محمد بن وهب المالكي .
والإمام الحجة أبو عبدالله المشهور بابن أبي زمنين .
وحافظ المغرب في زمانه إمام الأندلس بل المغرب الحجة العلامة أبو عمر ابن عبدالبر ،
والإمام المقرئ الكبير الحافظ أبو عمرو الداني .
وغيرهم كثير ولله الحمد .

قال الإمام الذهبي : " كان علماء المغرب لا يدخلون في الكلام، بل يتقنون الفقه أو الحديث أو العربية، ولا يخوضون في المعقولات، وعلى ذلك كان الأصيلي، وأبو الوليد بن الفرضي، وأبو عمرو الطلمنكي، ومكي القيسي، وأبو عمرو الداني، وأبو عمر بن عبد البر، والعلماء " . أهـ
سير أعلام النبلاء 17 / 557


ولكن من التناقض الغريب العجيب اتباع بعض المالكية - المخالفين لاعتقاد الإمام مالك - للعقيدة الأشعرية ، فهذا حقيقةً هو التناقض المعيب ، المخالف لما كان عليه الإمام مالك بن أنس .
ولقد ذم وعابَ بعضُ العلماء هذا الأمر وعدَّه عاراً على هؤلاء .
قال الإمام العلامة شيخ الحرمين أبو الحسن محمد بن عبدالملك الكرجي الشافعي كتابه : [ الفصول في الأصول عن الأئمة الفحول إلزاماً لذوي البدع والفضول ] قال : " وقد افتتن خلق من المالكية بمذاهب الأشعرية ، وهذا والله سُبَّـةٌ وعار ، وفلتةٌ تعود بالوبال والنكال وسوء الدار ، على منتحلِ مذاهب هؤلاء الأئمة الكبار ، فإن مذهبهم ما رويناه من تكفيرهم الجهمية والمعتزلة والقدرية والواقفية وتكفيرهم اللفظية " . أهـ
مجموع الفتاوى 4 / 177

ومن الماليكة المتأخرين ممن كان من أتباع السلف العلامة أحمد بن عـلي بن حسين بن مشرّف الأحسائي المالكي ، وله نظم جميل لمقدمة ابن أبي زيد القيرواني في العقيدة وهو مطبوع بتحيق العلامة بكر بن عبدالله بن أبي زيد
وأما المعاصرين من المالكية الذين وفقهم الله لاتباع مذهب السلف الذي كان عليه الإمام مالك وغيره من أئمة الهدى ، فكثير ولله الحمد .
كالإمام محمد الأمين الشنقيطي صاحب أضواء البيان رحمه الله وغيره ، ولمزيد الفائدة يُرجع للكتاب القيم " السلفية وأعلامها في موريتانيا "

والله الموفق .
____________
============
وكذلك مفتي ليبيا غير الرسمي الشيخ الصادق الغرياني المالكي فقد كان على مذهب المفوضة وهو الآن على منهج السلف في إثبات الاسماء والصفات وهذا ما لاحظته في فتاويه الأخيرة على موقعه "التناصح"


==========
زيادة في الفائدة أحببت أن أذكر لكم أسماء علماء آخرين
منهم السلطان الإمام محمد بن عبد الله العلوي رحمه الله له كتاب طبق الأرطاب بين فيه عقيدة السلف وفقه المالكية حتى إن بعضهم قال إن السلطان كان على عقيدة الحنابلة وفقه المالكية وله رسالة صغيرة ألفها على نسق رسالة ابن أبي زيد القيرواني إلا أنها أخصر منها نفعا للأطفال الصغار وقد حصلت عليها وهي جميلة جدا.
والسلطان المولى سليمان رحمه الله فقد كانت بينه وبين شيخ الاسلام محمد بن عبد الوهاب رسائل خاصة مما جعل أهل البدع في المغرب يجمعون أمرهم على محاربة السلطان مما اضطره للتنازل عن الخلافة للسلطان المولى عبد الرحمن بن هشام رحمه الله
ومنهم السلطان المولى عبد الحفيظ رحمه الله فقد كان عالما وكان كل وقته يصرفه للعلم وله مؤلفات لكن للأسف لم تر الضوء بعد ويحكي لي الشيخ بعض المشايخ التقيتهم في جنوب المغرب أن السلطان صرف وقته للعلم وترك السياسة لبعض أقربائه مما تسبب في دخول الاستعمار وإني جد متأسف ومستغرب لما تكتبه الجرائد العلمانية بأن السلطان كان جل وقته الاستماع للموسيقى فهذا كله كذب وستكتب شهادتهم
وغيرهم وأحببت ذكر السلاطين ردا على من يقول بأن سلاطين المغرب كانوا كلهم أشاعرة ولكن الأشعرية وردت بلادنا مع دولة الموحدين المنحرفين سفاكي الدماء وقتلة العلماء

==========
ذكر العلامة النفراوي في كتابه الفواكه الدواني في شرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني ماملخصه أن المالكية كانوا على طريقتين في العقيدة سلف وخلف السلف. وطبعا هو رجح مذهب الخلف وقال هو أسلم وبأن منهج السلف أعلم وأحكم ولاحول ولاقوة إلا بالله.
ومن أعلام المالكية الذين كانوا على عقيدة السلف ابن حبيب المالكي صاحب الواضحة والذي لقبه البعض بالمشاغب على المذهب

=======
ومنهم
الامام عبدالسلام بن سعيد الشهير بـ
ســحــنــون
أخذ عن أصحاب مالك
ممن أظهر السنة ونابذ اهل البدع
وله في ذلك كلام جميل نقل في
1- طبقات علماء افريقيةللامام ابي العرب التميمي
2- رياض التفوس
3- سير اعلام النبلاء
لعل احد الاخوة ينشط لنقله
==================
ومنهم الشيخ العلامة " محمد سالم عدود " رحمه الله

حيث يقول في مقدمة نظمه المشهور لمختصر خليل :
بالبدءِ باسـمِ الله في التـقديمِ ... و الوصـفُ بالـرحمنِ والرحيمِ
قال محمدٌ بسـالم شـُـفِـعْ ... نجـلُ محمـدٍّ بعَـالٍ قد تـُبِـعْ
الهـاشمـيُّ المنـتمـي بالأسِّ ... إلى المبـاركِ الــذي للخُـمسِ
ثم إلى يعقوبَ منهـا ينـتَـمي ... بالله ربي أعـتـزي وأحـتـمي
أحمـدهُ جَـلَّ كمـا ابتَـداني ... بنِـعَـمٍ مَـالي بهـا يــدانِ

ويقول فيها :
وما نقولُ في صِفـاتِ قـُدسهِ ... فرعُ الذي نـقولهُ في نَـفسـهِ
فإن يقُلْ جهميهُم كيفَ استوى ... كيـفَ يجيْ فـقل لهُ كيفَ هُـوَا
لا فـَرقَ بينَ مـا سَميُّـهُ يُعَدْ ... وصفاً لنا كعَـلمٍ أوجُزءاً كَـيَدْ
البابُ في الجميـعِ واحدٌ فـلا ... تكُـن مُعطـِّـلا ولا مُمثِّـلا
يأتي يجيْ يكشفُ عن ساقٍ يضعْ ... قـَدَمَـه ُ على جهنَّـمَ يَسَـعْ
بفضلهِ الخـلـقُ يَداهُ بالعطـَا ... مبسوطـتـانِ كَيفَ شاءَ بَسَطا
كلتـاهُمَـا في يُمنِـها يمـينُ ... فهـو بـذا مِن خَـلقِهِ يَـبِـينُ
يَـرى ولا يَـراهُ مِنا ذو بَصَر ... حتى يموتَ مـثلَ ما جَا في الخَـبَر
يَسمعُ يُبصـرُ يُحبُّ يَعـجبُ ... يَضحكُ يَرضى يَستجيبُ يَغضبُ


ويقول فيها :
يَغارُ أن يَزنِىَ عبـدٌ أو أمـهْ ... لهُ ويَستحْيـِيْ على مَا أكـرَمـهْ
وليسَ يَستحيِي من الخلقِ ولا ... من ضَـربِهِ ما كالبَعـوُضِ مَـثلا
وليسَ يـأذنُ لشـيءٍ أذَنـَهْ ... إلى تـِلاوةِ نـَـبِـيٍّ حَسَـنَـهْ
ولخلوفُ فمِ ذِي الصومِ الزَّكِيْ ... أطيبُ عِندَهُ مِنَ المسكِ الـذَّكِي
يَفـعلُ ما يَشـاءُ لا يُستكرَهُ ... وهُـوَ بالِــغٌ تعــالى أمـرَهُ
فما يَشَأ فِيـنا يَكُنْ لوْ لمْ نَشا ... ولا يَكـونُ ما نَشـا ما لم يَشـا

ويقول فيها :
أسماؤه الحسنى على الصفاتِ ... دلَّتْ فَـذلَّتْ أوجُـهُ الـنُّـفاةِ
فأثبِتوا من وَصفِـهِ ما السَّلفُ ... أثبتَ وانـفوا ما نـَفى ثمَّ قِفوا
واجتنبوا الشِّركَ الجَليِّ والخَفي ... ولـو بما فيهِ اختلافُ السَّـلفِ
فـأفـرِدُوهُ جـلَّ بالعبـادهْ ... لا تـُشركوا في نـَوعِها عِبادهْ
فلا تـُسَمُّـوا ولداً عَبد علي ... أو تـَنـذِروا لصـالحٍ أو لِولي
ولا تَمسُّوا قـبراً اوْ تَمسَّحوا ... ولا تـَطوفـوا حولَهُ أو تَذبحوا
لا تَعبدوهُ بِسِوى ما قَد شَرعْ ... قد نـتـقرَّبُ بجلبِ ما نـَـفَعْ
أو دَفعِ ما ضَرَّ لِمخلوقٍ ولا ... نـَبلغُ ذا مِنْ مَـالكِ المُلكِ عَلا
وبِـالـرُّبوبيَّـةِ وَحِّــدُوهُ ... فـهْـوَ الذي تـَعنو لهُ الوُجُوهُ
لا تجعلوا إذا دَعوتـُم وَسطا ... بـينكُمُ وبَينَـهُ فـهْـوَ خَـطا
ذّلِكَ والإيمانُ كُلٌ قـدْ شَمَلْ ... عـقْداً بِقـلبٍ مَعَ قولٍ وَعَمَلْ
بِنيَّـةٍ في سُنـةٍ وبِـالعَمـلْ ... زيادةٌ و نـقصاً المِثـلَ احتَمَل

إلى آخرها
وقد أُفردت هذه المقدمة بالطبع تحت مسمى " اعتقاد السلف " بإشراف الشيخ محمد الحسن الددو

========
والدكتور \ فهد الرومي ذكر مجموعة منهم في كتابه الرائع ( موقف علماء القيروان من مسألة خلق القرآن ) وهو موجود مصور على الشبكة


===========
هذه مقدمة الشيخ الإمام العلامة أبي محمد عبد الله بن أبي زيد القيرواني المالكي رحمه الله وقد نظمها العلامة الشيخ أحمد بن مشرف الأحسائي المالكي رحمه الله تعالى .

تقديم العلامة الأديب المتفنن بكر بن عبدالله أبو زيد رحمه الله تعالى .



ومقدمة هذه الرسالة - أي رسالة الإمام ابن أبي زيد القيرواني - رحمه الله على وجازتها حاوية لأصول الاعتقاد في الإسلام على طريقة سلف الأمة وأئمتها وخيارها من الصحابة رضي الله عنهم فمن بعدهم .
وقد حقق العلامة الشيخ بكر رحمه الله هذه الرسالة وأفاض في ذلك وأحسن أيما إحسان .

رابط الحفظ :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=71241&d=1255693406

============
ما الدليل على أن القاضي عبد الوهاب سلفي ؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انظر تحقيق بدر العمراني لشرح القاضي عبد الوهاب لرسالة ابن أبي زيد القيرواني رحمه الله فقد أورد بيانا للشيخ أبي أويس محمد بن الأمين بوخبزة شفاه الله ذكر عقيدة القاضي عبد الوهاب السلفية إلا في مسألة الكسب فهي التي تكلم فيها بقول الأشاعرة (طبعة دار الكتب العلمية)
فائدة بالنسبة للتحقيق الذي قامت به دار البحوث الإسلامية بالإمارات فيه إساءة لعقيدة الإمام القاضي عبد الوهاب البغدادي فقد قام المحقق بالتدليس وإدراج شبهات وأباطيل وتحريف أقوال الإمام وقد سمعت أستاذا جامعيا يدرس العقيدة هنا في إحدى الجامعات المغربية يحذر الطلبة من اقتناء هذه النسخة

===========
الشيخ بكر بن عبدالله أبوزيد في "الردود" ص457، بأنه قد قيل بأن أول شارح لـ "الرسالة" القاضي عبدالوهَّاب بن نصر المالكي ت422، وقد بيعت أول نسخة من شرحه لها بمئة مثقال ذهبا. ثم ذكر الشيخ حفظه الله بأن شرح القاضي عبدالوهَّاب، وشرح آخر سمَّاه يلتقيان مع ابن أبي زيد رحمه الله على طريقة السلف، كما يفيده نقل ابن القيم عنهما في "اجتماع الجيوش الإسلامية"، والله تعالى أعلم وأحكم.

منقول للفائدة وعلمت انه صوب في مسائل و خطئ في مسائل
ولكن الذي يحكم على العالم هم العلماء النقاد لكي لاتكون فتنة
======
ما ذكرته ليس نصا في جعل القاضي عبد الوهاب من الأشاعرة ، فثمة فحول من أهل السنة ذكروا نحوا من هذا الكلام ولم يكونوا أشاعرة
مثل الحافظ أبو بكر الاسماعيلي ذكر في معتقده نحوا من هذا الكلام ، وقال أن الله منزه عن الانتقال

وكذلك الأشعري في الابانة ذكر هذا الكلام ، وهو كتاب على منهج السلف بالاجماع ، وإن كان ثمة ملاحظات ، فلا يخرجه من منهج السلف كما لا يخفى
والامام الدارمي نفى الجوارح والأعضاء ...فهل هو أشعري!
نعم ترك الكلام في ذلك أولى ، لكن إذا ذكره أحد الأئمة لا يلزم أن يكون بالضرورة أشعريا ، لأنه ما ذكر هذا إلا ليدفع عن الأعداء شبهة التشبيه عن أهل الحديث.
بل في النقل الذي نقلته أنت حجة عليك لأنه قال:
اقتباس:
والباري سبحانه وتعالى لا يجوز عليه ذلك -أي الحلول-. ولكن ليس إذا استحال عليه ذلك وجب صرف الكلام عن حقيقته

معنى ذلك أن يثبت الصفات على الحقيقة ، فتأمل !
أما ذكر ابن عساكر له في الأشاعرة ، فلا يقدم ولا يؤخر ، فابن عساكر رحمه الله ، قد ذكر من هم أعدل منه في الأشاعرة مثل الحاكم وابن حبان وغيرهم ،،ذكرهم ضمن عداد الأشاعرة
بل الأشاعرة لا يستبعدون أن يكون الصحابة أشاعرة مثلهم!


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=183135







  رد مع اقتباس
قديم 07-01-12, 06:46 AM   رقم المشاركة : 2
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


إرشاد الخلف بمن كان من الشافعية من أتباع السلف




http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=142730






الدعاة و العلماء الحنفية الذين إتبعوا عقيدة السلف رضوان الله عليهم.



http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...69#post1464969







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:26 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "