العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-12, 11:09 PM   رقم المشاركة : 1
درة الايمان
أملي في الله ربي







درة الايمان غير متصل

درة الايمان is on a distinguished road


من علامات سقوط المخادعين

من علامات سقوط المخادعين
عند المحن والابتلاءات

لا يتأتى إيمان المرء إلا بأن يؤمن بالقدر خيره وشره حلوه ومره ، وذلك بأن تعلم بأنَّ ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك وقد جعل الله لكل شيء علامة ، وعلامة المخادع والمنافق أن يسقط عند المحن ، فيفضحه الله ويجلِّي حقيقته للناس بعد أن قد اغتر به وبأقواله كثير من الناس ، فيشاء الله أن يجعل لكل شيء نهاية
وشاء الله تعالى أن تكون نهاية كل منافق أو كل متستر بالإيمان أن ينكشف عند حلول المحن واشتداد الأزمات وتتابع الابتلاءات .
ومَثَلُ هؤلاء كمثل من قال الله فيهم ((وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ )). أي : ومنهم من يعبده تعالى على طرف من الدين ، لا في وسطه وقلبه . وهذا مثل لكونهم على قلق واضطراب في دينهم ، لا على سكون وطمأنينة . كالذي ينحرف إلى طرف الجيش . فإن أحسّ بظفر وغنيمة قرّ وإِلّا فَرَّ . (قاله القاسمي / محاسن التأويل )
وهذا حال كثير من منافقي هذا الزمان إذ أنهم إذا أنعم الله عليهم بالمال والخير الوفير شكر في الإسلام وأشاد به، وإن أصابته فاقة في المال والولد تهجم على الدين وأهله، ولجأ إلي معصية الله ورسوله ،فحاله حال من قال الله تعالي فيهم: (فَأَمَّا الإنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ ))، وكذا حالهم حال من قال الله فيه ((وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِ كَعَذَابِ اللَّهِ )) أي : جعل ما يصيبه في الصرف عن الإيمان من ضروب الإيذاء ، بسببه ، مثل عذاب الله في الشدة والهول ، فيرتد عن الدين . مع أن مقتضى إيمانه أن يصبر ويتشجع ويتلقى ما يناله في الله بالرضا ، يرى العذاب فيه عذوبة والمحنة منحة . فإن العاقبة للتقوى وسعادة الدارين لأهلها .( قاله القاسمي / محاسن التأويل )
ففي هذه الابتلاءات والشدائد والمحن تتكشف الحقائق وتتجلى النوايا ، فيظهر الذين يثبتون من الذين ينزلقون ويسقطون ، وهذا أحد فوائد الابتلاءات والمحن التمييز بين الصادق والكاذب وبين الذين يناصرون الدعوة حقيقة وبين الذين يتخلون عنها في وقت الشدة؛ فإن هناك أناساً يقولون: نحن مع الدعوة و جند من جنودها، وربما قالوا للدعاة: نحن معكم، فإذا جاء الجِدُّ فضحت سريرتهم، وبانوا على حالهم ورحم الله القائل: جزى الله الشدائد كل خير وإن كانت تغصصني بريقي
وما شكري لها إلا لأني عرفت بها عدوي من صديقي
كما أن من فوائد المحن والابتلاءات إظهار حقائق الناس ومعادنهم، فإن الناس أصناف عدة فيهم القوي، وفيهم الضعيف، وفيهم شخصيات عزيزة وفيهم شخصيات ذليلة سيئة، فالابتلاء يظهر الحقائق، والمعادن فإن هناك أناس لا يعرف فضلهم إلا في المحنة، وآخرين لا يعرف سوؤهم ودناءتهم إلا في المحنة.
فهاهو أبو بكر الصديق رضي الله استحق لقب الصديق ، وزادت منزلته وظهر شرفه في قصة حادثة الإسراء والمعراج وذلك حين جاءت قريش إليه يقولون له: انظر ماذا يقول صاحبك، أتصدقه بأنه أتى الشام في ليلة واحدة ثم رجع إلى مكة. فقال: نعم إني أصدقه بأبعد من ذلك أصدقه بخبر السماء .
ومن فوائد المحن أيضا أنها تظهر الصديق من العدو وتُعَرِّف الإنسان محبيه من مبغضيه فيظهرون وقت الشدة، أما المحب فيقف بجانبك منصفاً، وأما المبغض فيقف وراءك شامتاً، والشماتة ليست من خلق المسلم وفي المحن يبحث لك المحبون عن عذر، والمبغضون يبحثون لك عن عثرة، والمنصفون يوازنون الأمور حتى يحكموا بالعدل.

كتبه أبو هاني / نصرالدين بلقاسم (الجزائري)
/منتديات تبسة الاسلامية/






التوقيع :
...




***

قال بعض السلف :
متى أطلق الله لسانك بالدعاء والطلب فاعلم انه يريد ان يعطيك وذلك بصدق الوعد بإجابة من دعاه الم يقل الله تعالى : "فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ"
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال : هل ثبت صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الأيام ؟
»» رغم المجازر وأنهار الدماء..زوجة الأسد على غلاف مجلة عالمية
»» 139 مركزا صحيا و14 مستشفى بمكة للعناية بالحجاج
»» أروع محاكمة على مر التاريخ
»» عائض القرني: "اللهم أرنا بشار مشنوقًا واقصم ظَهْره"
 
قديم 01-01-12, 11:31 PM   رقم المشاركة : 2
محب العباس أبو الفضل
عاشق الشهادة في سبيل الله







محب العباس أبو الفضل غير متصل

محب العباس أبو الفضل is on a distinguished road


بوركتِ أختي درّة .






التوقيع :
يالله إجعل وفاتي في سبيلك
وتقبلني قبولاً حسناً برضاك التام عني
http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot...86732840_n.jpg

أنا مسلم والمجد يقطر كالندى ** والعز كل العز في إيماني

ياسوريّة نحنا معاكي للموت http://www.vb.eqla3.com/images/smilies/004.gif
من مواضيعي في المنتدى
»» رؤيا الشيخ ياسر في خاسر الخبيث
»» جريدة المدينة - تصووووويت عن قيادة المرأة في السعوديه - الرجاء الدخول
»» ثورة عاد بخُـفيّ حنين
»» إيران أنتِ مجرد بوق
»» يا جماعة .. الفيس بوك ناصبي
 
قديم 02-01-12, 07:33 PM   رقم المشاركة : 3
درة الايمان
أملي في الله ربي







درة الايمان غير متصل

درة الايمان is on a distinguished road


باركـ الله فيكم وجزاكم الله خيرا مشرفنا الفاضل على طيب مروركم






التوقيع :
...




***

قال بعض السلف :
متى أطلق الله لسانك بالدعاء والطلب فاعلم انه يريد ان يعطيك وذلك بصدق الوعد بإجابة من دعاه الم يقل الله تعالى : "فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ"
من مواضيعي في المنتدى
»» إرهابي النرويج استهدف مخيما تضامن مع الفلسطينيين
»» 139 مركزا صحيا و14 مستشفى بمكة للعناية بالحجاج
»» كيف تعرفت على الشبكة ؟ وأسألة أخرى .. أرجوا التفاعل من الجميع
»» والفتاة.. (ألم وأمل)
»» الزنديق البوطي جيش بشار بمرتبة أصحاب رسول الله !!!!!!!!!!!!
 
قديم 16-08-13, 10:21 AM   رقم المشاركة : 4
درة الايمان
أملي في الله ربي







درة الايمان غير متصل

درة الايمان is on a distinguished road



لا اله الا الله







التوقيع :
...




***

قال بعض السلف :
متى أطلق الله لسانك بالدعاء والطلب فاعلم انه يريد ان يعطيك وذلك بصدق الوعد بإجابة من دعاه الم يقل الله تعالى : "فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ"
من مواضيعي في المنتدى
»» رائعة الروائع: أَكُلُّ مَنْ جَاءَ مِنَ الصَّحراءِ أخوكِ يا زهراء ؟
»» رقان.. " الارث المسموم "
»» ناقلات نفط "إسرائيلية" رست في موانئ إيرانية
»» رغم المجازر وأنهار الدماء..زوجة الأسد على غلاف مجلة عالمية
»» العربيّة : فضلها على العلم والمدنيّة , وأثرها في الأمم غير العربيّة
 
قديم 16-08-13, 07:20 PM   رقم المشاركة : 5
سيوف العـز
مشرف سابق







سيوف العـز غير متصل

سيوف العـز is on a distinguished road


جزيت الخير اختي درة الايمان كم نحنا بحاجة المثل هذه المواضيع
التي تنير بصائرنا جعله الله في ميـزآن حسناتكم و كتب الأجـر
و الفائدة للجميـــــع ......







التوقيع :
أتعجب من جيل أصبح يكتب الحمدلله هكذا >>>> el7md lelah !!

ينزل الله القرآن بلغتهم و يدعونه >>>> yarb
للجهلاء : الذين يظنون أنه >>>> ثقافة
تأملوا هذه الآية في سورة يوسف يقول الله تعالى :
♥♥" إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ "
ツツ
من مواضيعي في المنتدى
»» سفير سوريا بالجزائر يطلب اللجوء الى فرنسا ..
»» وينشئ السحاب الثقال "- معجزة علمية ..
»» ماذا خسرت ايران بسبب تحرير الرقه اليوم ..
»» مبعوث روسيا في الامم المتحدة ينفي تهديد قطر بسبب موقفها من سوريا
»» السعودية تكلف سفيرها في القاهرة بحضور قمة بغداد
 
قديم 17-08-13, 04:50 PM   رقم المشاركة : 6
حـوريه البدر
مشرف سابق







حـوريه البدر غير متصل

حـوريه البدر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة درة الايمان مشاهدة المشاركة
  
من علامات سقوط المخادعين
عند المحن والابتلاءات

لا يتأتى إيمان المرء إلا بأن يؤمن بالقدر خيره وشره حلوه ومره ، وذلك بأن تعلم بأنَّ ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك وقد جعل الله لكل شيء علامة ، وعلامة المخادع والمنافق أن يسقط عند المحن ، فيفضحه الله ويجلِّي حقيقته للناس بعد أن قد اغتر به وبأقواله كثير من الناس ، فيشاء الله أن يجعل لكل شيء نهاية
وشاء الله تعالى أن تكون نهاية كل منافق أو كل متستر بالإيمان أن ينكشف عند حلول المحن واشتداد الأزمات وتتابع الابتلاءات .
ومَثَلُ هؤلاء كمثل من قال الله فيهم ((وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ )). أي : ومنهم من يعبده تعالى على طرف من الدين ، لا في وسطه وقلبه . وهذا مثل لكونهم على قلق واضطراب في دينهم ، لا على سكون وطمأنينة . كالذي ينحرف إلى طرف الجيش . فإن أحسّ بظفر وغنيمة قرّ وإِلّا فَرَّ . (قاله القاسمي / محاسن التأويل )
وهذا حال كثير من منافقي هذا الزمان إذ أنهم إذا أنعم الله عليهم بالمال والخير الوفير شكر في الإسلام وأشاد به، وإن أصابته فاقة في المال والولد تهجم على الدين وأهله، ولجأ إلي معصية الله ورسوله ،فحاله حال من قال الله تعالي فيهم: (فَأَمَّا الإنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ ))، وكذا حالهم حال من قال الله فيه ((وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِ كَعَذَابِ اللَّهِ )) أي : جعل ما يصيبه في الصرف عن الإيمان من ضروب الإيذاء ، بسببه ، مثل عذاب الله في الشدة والهول ، فيرتد عن الدين . مع أن مقتضى إيمانه أن يصبر ويتشجع ويتلقى ما يناله في الله بالرضا ، يرى العذاب فيه عذوبة والمحنة منحة . فإن العاقبة للتقوى وسعادة الدارين لأهلها .( قاله القاسمي / محاسن التأويل )
ففي هذه الابتلاءات والشدائد والمحن تتكشف الحقائق وتتجلى النوايا ، فيظهر الذين يثبتون من الذين ينزلقون ويسقطون ، وهذا أحد فوائد الابتلاءات والمحن التمييز بين الصادق والكاذب وبين الذين يناصرون الدعوة حقيقة وبين الذين يتخلون عنها في وقت الشدة؛ فإن هناك أناساً يقولون: نحن مع الدعوة و جند من جنودها، وربما قالوا للدعاة: نحن معكم، فإذا جاء الجِدُّ فضحت سريرتهم، وبانوا على حالهم ورحم الله القائل: جزى الله الشدائد كل خير وإن كانت تغصصني بريقي
وما شكري لها إلا لأني عرفت بها عدوي من صديقي
كما أن من فوائد المحن والابتلاءات إظهار حقائق الناس ومعادنهم، فإن الناس أصناف عدة فيهم القوي، وفيهم الضعيف، وفيهم شخصيات عزيزة وفيهم شخصيات ذليلة سيئة، فالابتلاء يظهر الحقائق، والمعادن فإن هناك أناس لا يعرف فضلهم إلا في المحنة، وآخرين لا يعرف سوؤهم ودناءتهم إلا في المحنة.
فهاهو أبو بكر الصديق رضي الله استحق لقب الصديق ، وزادت منزلته وظهر شرفه في قصة حادثة الإسراء والمعراج وذلك حين جاءت قريش إليه يقولون له: انظر ماذا يقول صاحبك، أتصدقه بأنه أتى الشام في ليلة واحدة ثم رجع إلى مكة. فقال: نعم إني أصدقه بأبعد من ذلك أصدقه بخبر السماء .
ومن فوائد المحن أيضا أنها تظهر الصديق من العدو وتُعَرِّف الإنسان محبيه من مبغضيه فيظهرون وقت الشدة، أما المحب فيقف بجانبك منصفاً، وأما المبغض فيقف وراءك شامتاً، والشماتة ليست من خلق المسلم وفي المحن يبحث لك المحبون عن عذر، والمبغضون يبحثون لك عن عثرة، والمنصفون يوازنون الأمور حتى يحكموا بالعدل.

كتبه أبو هاني / نصرالدين بلقاسم (الجزائري)
/منتديات تبسة الاسلامية/

نعـــم هو كـــــــذلك جزى الله الناقل والكاتبـــــــــ...






التوقيع :
اللهـــم أعــــز الإسلام والمسلميـــن
وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
من مواضيعي في المنتدى
»» تبي دُعائــــك يُستجــــاب...جــرّب.....
»» تعذيـــب كـِـبار الســـن , حينما نُزعت الرحمة من القلوب ..!
»» حسني مبارك فوت على نفسه فرصة ذهبيه , كانت بيده فهل سينتهزها القادم؟؟
»» رمضان لايكاد يكون كامـــلاً على ذمة داعي إسماعيلي ثقه .
»» مصر تحذف صلاح الدين وعقبة بن نافع من مناهجها التعليمية....$
 
قديم 13-10-13, 03:12 AM   رقم المشاركة : 8
مجرى نهر
عضو فعال






مجرى نهر غير متصل

مجرى نهر is on a distinguished road


بارك الله فيك، الله يثبت قلبك على دينه

موضوع ممتاااااز







التوقيع :
⍣ૣ࿐⍣ૣ࿐⍣ૣ࿐⍣ૣ࿐

وإِذَا أَرادَ اللَّهُ نَــشْـرَ فَضيلَةٍ
طويتْ أتاحَ لها لسانَ حسودِ

لَوْلاَ اشتعَالُ النَّارِ، فيما جَاوَرَتْ
ما كَانَ يُعْرَفُ طيبُ عَرْف العُودِ



⍣ૣ࿐⍣ૣ࿐⍣ૣ࿐⍣ૣ࿐
من مواضيعي في المنتدى
»» الأرهاب وارتباط المسلمين به
»» موقع اهل السنة في ايران
»» لماذا هذا الخلط يا قطر؟ لماذا يا علماء؟
»» توقيت العدوان على غزه وسقوط عمران في يد الحوثيين 👥
»» ما هو الطاغوت ؟ وكيف نكفر به ؟ وماهي أنواعه ؟ ومن هم رؤوس الطواغيت ؟
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:03 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "