العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-12-11, 06:01 PM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


ماذا تعرف عن الطائفة العلوية (2-1)

ماذا تعرف عن الطائفة العلوية (2-1)

د.عصام عبداللطيف الفليج

دأبهم دائماً الوقوف ضد المسلمين في كل مكان ظهرت الطائفة «العلوية»

في القرن الثالث من الهجرة، وكان اسمهم الأول «النصيرية» نسبة الى مؤسس هذه الطائفة محمد بن نصير البصري النميري (توفي سنة 270هـ) الذي ادعى النبوة والرسالة، ثم تسموا بالعلوية لربطهم أمام المجتمعات بعلي بن أبي طالب (ع). وتتمركز هذه الفرقة بشكل أساس في سورية (جبل العلويين والجولان) ونسبتهم لا تتجاوز %11 فقط، وأقليات صغيرة في شمال لبنان وتركيا وسورية.ومن أهم أفكار ومعتقدات هذه الطائفة:-1 يعتقدون ان علي بن أبي طالب رضي الله عنه «اله».-2 يحبون عبدالرحمن بن ملجم الذي قتل علي بن أبي طالب ويترضون عليه، لزعمهم بأنه خلص اللاهوت من الناسوت.-3 يعتقد بعضهم ان علياً يسكن السحاب بعد تخلصه من الجسد الذي كان يقيده، واذا مر بهم السحاب قالوا: السلام عليك يا أبا الحسن، ويقولون: ان الرعد صوته، والبرق سوطه.-4 ينكرون الجنة والنار في الآخرة ويقولون هي في الدنيا.-5 لا يرون وجوب الصلاة، واذا صلوا لا يستقبلون القبلة، وليس فيها سجود، ولا يوجد لهم مساجد.-6 الصيام عندهم هو الامتناع عن معاشرة النساء طيلة شهر رمضان.-7 لا يؤمنون بالحج، ويقولون بأن الحج انما هو كفر وعبادة أصنام.-8 يعتقدون ان البشر كانوا كواكب وألقت بهم الخطيئة الى الأرض، وأن الأرواح الشريرة منها تحل في المرأة والحيوانات النجسة.-9 يقولون ان ذكر علي والحسن والحسين وفاطمة يجزئ عن الغسل من الجنابة والوضوء والصلاة.-10 عقائدهم خليط من الاعتقادات والأديان، فأخذوا من الوثنية القديمة وعُبَّاد الكواكب والنجوم، وأخذوا من الفلاسفة المجوس، والنصارى، والمعتقدات الهندية والآسيوية الشرقية، وخلطوا ذلك.-11 يحتفلون بعيد النيروز، وبأعياد النصارى كعيد الغطاس وعيد الميلاد وعيد الصليب وغيرها، وعيد الأضحى عندهم اليوم الثاني عشر من ذي الحجة.وظل العلويون النصيريون منعزلين عن الآخرين، فاتخذوا الجبال مكانا لهم، فسميت جبال العلويين أو جبال النصيرية، وكانوا يقفون مع النصارى ضد المسلمين في الفتوحات والحروب، ووقفوا مع التتار.. وهكذا كان دأبهم في الوقوف ضد المسلمين في كل مكان، حتى هزم الاسماعيليون والأكراد العلويين في عام 1120م، وفي عام 1297م حاول الاسماعيليون والعلويون الاندماج، الا ان الاختلافات المذهبية حالت بين عملية الاندماج.قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: «هؤلاء القوم المسمَّون بالنصيرية أكفر من اليهود والنصارى، بل وأكفر من كثير من المشركين، وضررهم أعظم من ضرر الكفار المحاربين مثل التتار والفرنج وغيرهم، وهم دائماً مع كل عدو للمسلمين، فهم مع النصارى على المسلمين، ومن أعظم المصائب عندهم انتصار المسلمين على التتار، ثم ان التتار ما دخلوا بلاد الاسلام وقتلوا خليفة بغداد وغيره من ملوك المسلمين الا بمعاونتهم ومؤازرتهم».وللحديث بقية...٭٭٭ومن رعى غنما في أرض مسبعةونام عنها تولى رعيها الأسد


===========


ماذا تعرف عن الطائفة العلوية (2-2)


جمعت تلك الطائفة بين دين ضال وحزب مجرم العلوية أو النصيرية التي يتمثلها حزب البعث السوري - الذي لا يختلف عن حزب البعث العراقي - جمعت بين السوأتين.. دين ضال وحزب مجرم. وبعد ان تعرفنا في المقال السابق على هذه الفئة – وليس المذهب – لنتعرف على آراء العلماء..< «ثم أحيى ذلك رجل اسمه محمد بن نصر النميري البصري زعم ان الله تعالى لم يظهر الا في هذا العصر وانه علي وحده، فالشرذمة النصيرية ينتمون اليه، وهم قوم اباحية، تركوا العبادات والشرعيات واستحلوا المنهيات والمحرمات، ومن مقالهم: ان اليهود على الحق ولسنا منهم، وان النصارى على الحق ولسنا منهم». ابن شهر آشوب، مناقب آل أبي طالب، ج 1، ص 228.< «أما الطائفة التي أفرطت في حبه فهم النصيرية، وهم الذين يعتقدون أنه اله الخلق الذي يحيي ويميت ويرزق، وما ذلك الا لشيء عاينوه من أفعاله الباهرة التي يريد الله تعالى بها تصديق الأنبياء (ع)، ثم الأوصياء (ع)، ليصح بها صدق الأنبياء في ادعاء النبوة، وصدق الأوصياء في ادعاء الخلافة، فلما أهملوا وظيفة النظر في الدليل، كان ذلك سببا لهلاكهم، فضلوا وهلكوا حيث شبهوا الصانع بالمصنوع والرب بالمربوب». ابن البطريق، العمدة، ص 213.< النصيرية هم أصحاب محمد بن نصير النميري، وسبب كفره ان أمير المؤمنين (ع) لما أراد عبور الفرات قال له: ناد يا جلندي يقول لك أمير المؤمنين أين المخاض.فأجابه من في القبور ستمائة كلهم جلندي فرجع هاربا، فقال له: ناد يا جلندي بن كركر، فناداه فأجابه، وقال له: قل لمولاك اني دفنت هنا منذ ثلاثة آلاف سنة، ولا يعلم أحد في الدنيا ان هنا مقبرة، فمن يعلم حالنا ونحيى له بعد البلاء أصابنا فيعزب عنه المخاض. فقال محمد ابن نصير هناك يا مولاي أنت الله الواحد القهار. السيد هاشم البحراني، مدينة المعاجز، ج 1، ص 254.< «زعم محمد بن نصير النميري البصري ان الله تعالى لم يظهره الا في هذا العصر، وانه على وحده، فالشرذمة النصيرية ينتمون اليه، وهم قوم اباحية تركوا العبادات والشرعيات واستحلت المنهيات والمحرمات، ومقالهم ان اليهود على الحق ولسنا منهم، وأن النصارى على الحق ولسنا منهم». العلامة المجلسي، بحار الأنوار.< «النصيرية يستحلون ترك العبادات وارتكاب المنهيات والمحرمات، ويقولون ان اليهود على الحق ولسنا منهم». الشيخ على النمازي الشاهرودي، مستدرك سفينة البحار.< «النصيرية وهم على ما في التعليقة من الغلاة أصحاب محمد بن نصير النميري لعنه الله، كان يقول: الرب هو على بن محمد العسكري (ع) وهو نبي من قبله وأباح المحارم، وأحل نكاح الرجال، وعن الكشي أنهم فرقة قالوا بنبوة محمد بن نصير الفهري النميري». على أكبر غفاري، دراسات في علم الدراية.< وقال ابن شهر آشوب بعد ما ذكر عبدالله بن سبأ: «ثم أحيا ذلك رجل اسمه محمد بن نصير النميري البصري، زعم ان الله تعالى لم يظهره الا في هذا العصر، وأنه على وحده، فالشرذمة النصيرية ينتمون اليه، وهم قوم اباحية تركوا العبادات، والشرعيات، واستحلوا المنهيات، والمحرمات، ومن مقالهم ان اليهود على الحق ولسنا منهم، وأن النصارى على الحق ولسنا منهم». السيد الخوئي، معجم رجال الحديث، ج 18، ص 318 – 319.< ولو وجد من الغلاة من الطراز الذي ذكره الشهرستاني في الجوامع الاسلامية، فانما هي فرقة العلياوية، وهم الذين يقولون بربوبية على بن أبي طالب (ع) وربما يفسر النصيرية أيضا بهذا المعنى. قال الكشي: «وقالت فرقة بنبوة محمد بن نصير الفهري النميري، وذلك أنه ادعى أنه نبي رسول، وأن على بن محمد العسكري أرسله، وكان يقول بالتناسخ والغلو في أبي الحسن الهادي (ع) ويقول فيه بالربوبية الى آخر ما قاله». وقال النوبختي: «فرقة من القائلين بامامة على بن محمد في حياته قالت بنوة رجل يقال له محمد بن نصير النميري، وكان يدعي أنه نبي بعثه أبو الحسن العسكري، وكان يقول بالتناسخ والغلو في أبي الحسن الهادي، ويقول فيه بالربوبية ويقول بالاباحة للمحارم». الشيخ السبحاني، كليات في علم الرجال، ص 418 – 419.بعد ذلك كله.. هل نرى من يناصر النظام السوري البعثي العلوي النصيري؟! والله انها لمكابرة.٭٭٭قال ابن شهر آشوب:ذل قوم بنصير انتصرواوعموا في أمرهم ما نظرواأسرفوا في بغيهم وانهمكواربحوا فيما ترى أم خسروافأقر ان في حقهم ما قالهكيف يهدي الله قوما كفروا
د.عصام عبد اللطيف الفليج







 
قديم 29-12-11, 09:33 PM   رقم المشاركة : 2
خالد المخضبي
عضو ماسي






خالد المخضبي غير متصل

خالد المخضبي is on a distinguished road


جزاك الله خيرا







 
قديم 30-12-11, 12:19 AM   رقم المشاركة : 3
أبو وليد التركماني
عراقي سني و افتخر







أبو وليد التركماني غير متصل

أبو وليد التركماني is on a distinguished road


بارك الله فيك
ونفعك لما يحبه ويرضاه
اسئل الله ان يجعله في ميزان حسناتك






التوقيع :
غرضي ان ابين الحقيقة والخفايا للشيعة من كتبهم حتى يتبعوا الحق
ونسئل الله اخلاص النية والقبول
من مواضيعي في المنتدى
»» كشف الشبهات الخفية .. في منتديات انا شيعي العالمية ( بقلمي )
»» دليل على ان ابن تيمية ناصبي لـ آل البيت اين تهربون من هذا ايها الوهابية / وثيقة
»» كمال الحيدري : الامام رضا يتبرء ممن يطلب الحوائج منهم واظهار الغلو فيهم / وثيقة
»» ابي فضل العباس ليس بمعصوم بشهادة عبد الحميد المهاجر والرد عليه / وثيقة
»» كمال الحيدري : وما يسقط من ورقة ولا حبة في الظلمات الا ويعلمها الامام / وثيقة
 
قديم 30-12-11, 12:52 AM   رقم المشاركة : 4
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


النصيرية كما يقول الشيخ الشيعي جعفر السبحاني

رسائل ومقالات - الشيخ جعفر السبحاني - الصفحة ١٠٣
وفي أواخر عهد الأئمة كان من بين الاثني عشرية رجل بلغ النشاط والحماسة للمذهب، مع نزوع إلى الغلو، اسمه " محمد بن نصير النميري " (٢٧٠ ه‍ = ٨٨٣ م) وقد عاصر الأئمة الثلاثة المتأخرين: " علي الهادي " (٢١٤ - ٢٥٤ ه‍ = ٨٢٩ - ٨٦٨ م) و " الحسن العسكري " (٢٣٠ - ٢٦٠ ه‍ = ٨٤٤ - ٨٧٣ م) و " محمد المهدي " الثاني عشر المولود (٢٥٥ ه‍ = ٨٦٨ م) والمنتظر ظهوره فيما يعتقدون.
وقد زعم " ابن نصير " هذا أنه " الباب " إلى الإمام " الحسن العسكري "، فتبعه طائفة من الشيعة سموا بالنصيرية، وخالفه جمهورهم الذين أنكروا ادعاءاته، وقالوا بأن المرجعية الدينية بعد موت " العسكري " وغيبة ولده " المهدي " ترجع إلى لجنة من أربعة أشخاص، هم: " عثمان بن سعيد العمري "، و " محمد بن عثمان بن سعيد "، و " الحسين بن روح النوبختي "، و " علي بن محمد السمري ".
ويغلب الغلو على عقائد النصيرية، إذ يؤلهون عليا، ويتركون ظاهر الشرع، ويهملون المساجد وصيام رمضان، ويخالفون بعض الأحكام في النكاح وغيره، ويقولون بثالوث من علي ومحمد وسلمان الفارسي، وأن معنى الألوهية تشخص في علي، ثم محمد، ثم سلمان الفارسي، ثم المقداد.
وتتسم عقيدتهم بالمبالغة في السرية، وهم في هذا كله يقلدون من سبقهم من غلاة الشيعة منذ عبد الله بن سبأ، ومن جاء بعده، وخاصة " الخطابية " أتباع " أبي الخطاب الكاهلي " الذي زعم أنه (الباب) للإمام الخامس (١) " موسى الكاظم "، ثم قال بتأليه الأئمة ونسخ بعض الأحكام الشرعية، والإسراف في التأويل الباطني، فأخذ النصيرية بهذا كله.
ولكن " الاثني عشرية " ينكرون مزاعم " ابن نصير "







 
قديم 30-12-11, 05:44 AM   رقم المشاركة : 5
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


النصيرية أو العلوية هي فرقة باطنية( عرفانية) اسلامية يعيش جزء من أفرادها في منطقة جبل العلويين (جبل النصيريين) في اللاذقية في سوريا.

هنالك خطأ شائع يخلط بين

علوية سورية(النصيرية)

وعلوية تركية(القزلباشية).

بالحقيقة ان اسم العلوية يحمله اساسا علوية تركيا الذين يعودون الى مذهب القزلباشية ( ذوي الطاقيات الحمر)، الذي نشأ في القرن السادس عشر ميلادي في آذربيجان ثم انتشر في جنوب تركيا،
ومنه نشأت الدولة الصفوية في ايران التي اعتنقت فيما بعد ألمذهب الجعفري.
اما علوية سوريا،
فانهم اقدم بعدة قرون من علوية تركيا، واسمهم التاريخي هو(النصيرية) نسبة الى (بن نصير البصري العراقي) الذي وضع اساس المذهب في بغداد في القرن الثاني الهجري. ان اسم (العلوية) قد اشيع على (نصيرية) سوريا في اوائل القرن الماضي،
وهنا حدث الخلط بينهم وبين علوية تركيا. فهم يختلفان في التاريخ رغم التشابه الكبير في تفاصيل المذهب بينهما، ومن اهم النقاط التي تجمعهما هي المغالات في تقديس الامام علي(ع) الى حد تأليهه تقريباً!
ان (النصيرية) حركة باطنية ظهرت في القرن الثالث للهجرة. مؤسس هذه الفرقة أبو شعيب محمد بن نصير البصري النميري ( ت 270ه‍ ) عاصر ثلاثة من أئمة الشيعة وهم علي الهادي( العاشر ) والحسن العسكري ( الحادي عشر ) والإمام (الموهوم ) (الثاني عشر) .
- زعم أنه الباب إلى الإمام الحسن العسكري ، وأنه وارث علمه ، والحجة والمرجع للشيعة من بعده ، وأن صفة المرجعية والبابية بقيت معه بعد غيبة الإمام المهدي (عج) .
- ادعى النبوة والرسالة وغلا في حق الأئمة إذ نسبهم إلى مقام الألوهية .
- خلفه على رئاسة الطائفة محمد بن جندب .
- ثم اعقبه أبو محمد عبد الله بن محمد الجنان الجنبلاني 235 - 287 ه‍ ، وكنيته العابد والزاهد، سافر إلى مصر وهناك عرض دعوته إلى السيد الخصيبي .
- حسين بن علي بن الحسين بن حمدان الخصيببي : المولود سنة 260 ه‍ مصري الأصل جاء مع أستاذه عبد الله بن محمد الجنبلاني من مصر إلى جنبلا ، وخلفه في رئاسة الطائفة، وعاش في كنف الدولة الحمدانية في الموصل وحلب كما أنشأ للنصيرية مركزين أولهما في حلب ورئيسه محمد علي الجلي والآخر في بغداد ورئيسه علي الجسري .
- وقد توفي في حلب وقبره معروف بها وله مؤلفات في المذهب وأشار في مدح آل البيت وكان يقول بالتناسخ والحلول .- انقرض مركز بغداد بعد حملة هولاكو عليها .
- انتقل مركز حلب إلى اللاذقية وصار رئيسه أبو سعد الميمون سرور بن قاسم الطبراني 358 - 427ه‍ .
- اشتدت هجمات الاكراد والاتراك عليهم مما دعاهم إلى الإستنجاد بالأمير حسن المكزون السنجاري 583 - 638ه‍ ومداهمة المنطقة مرتين ، فشل في حملته الاولى ونجح في الثانية حيث أرسى قواعد المذهب النصيري في جبال اللاذقية.
- ظهر فيهم عصمة الدولة حاتم الطوبان حوالي 700ه‍ 1300م وهو كاتب الرسالة القبرصية .
- وظهر حسن عجرد من منطقة أعنا ، وقد توفي في اللاذقية سنة 836 / 1432م .
- نجد بعد ذلك رؤساء تجمعات نصيرية كتلك التي أنشأها الشاعر القمري محمد بن يونس كلاذي 1011ه‍ /1602م قرب أنطاكية ، وعلي الماخوس وناصر نصيفي ويوسف عبيدي .
- سليمان أفندي الأذني : ولد في أنطاكية سنة 1250 ه‍ وتلقى تعاليم الطائفة لكنه تنصر على يد أحد المبشرين وهرب إلى بيروت حيث أصدر كتابه الباكورة السليمانية يكشف فيه أسرار هذه الطائفة ، استدرجه النصيريون بعد ذلك وطمأنوه فلما عاد وثبوا عليه وخنقوه واحرقوا جثته في إحدى ساحات اللاذقية .
- عرفوا تاريخيا باسم النصيرية ، وهو اسمهم الأصلي ولكن عندما شُكِّل حزب سياسي في سوريا باسم ( الكتلة الوطنية ) أراد الحزب أن يقرب النصيرية إليه ليكسبهم فأطلق عليهم اسم العلويين وصادف هذا هوى في نفوسهم وهم يحرصون عليه الآن . هذا وقد أقامت فرنسا لهم دولة أطلقت عليها اسم ( دولة العلويين ) وقد استمرت هذه الدولة من سنة 1920 إلى سنة 1936 م .
- محمد أمين غالب الطويل : شخصية نصيرية ، كان أحد قادتهم أيام الإحتلال الفرنسي لسوريا ، ألف كتاب تاريخ العلويين يتحدث فيه عن جذور هذه الفرقة .
- سليمان المرشد : الذي شجعه الفرنسيين وأعانوه على ادعاء الربوبية ، كما اتخذ له رسولا ( سليمان الميده ) ، ولقد قضت عليه حكومة الإستقلال وأعدمته شنقاً عام 1946 م .
جاء بعده ابنه مجيب ، وادعى الألوهية ، لكنه قتل أيضاً على يد رئيس المخابرات السورية آنذاك سنة 1951 م ، وما تزال فرقة ( المواخسة ) النصيرية يذكرون اسمه على ذبائحهم .
- ويقال بأن الأبن الثاني لسليمان المرشد اسمه ( مغيث ) وقد ورث الربوبية المزعومة عن أبيه .

هنالك تيار قوي بين علوية سوريا مدعوم من قبل الحكومة،لربط العلويين بالمذهب الجعفري الاثنى عشري في النجف..

الإختلاف مع الشيعة
يتفق العلويون مع الشيعة عامة بالرواية التاريخية لمرحلة الرسول وما بعد الرسول, ولكنهم يختلفون
بالنظريات الدينية
والتفاسير القرآنية ,
ويزعمون انهم يعرفون النصف الآخر من الحقيقة الظاهرة بالتواتر عن الأئمة المعصومين .. أكثر مايركز عليه العلويون هو أهتمامهم بالعقل , حيث يرمزون بالعقل للرسول الكريم (ص) .
أهم النظريات :
1-التقمص أو التجايل :
وهي تعني أن الإنسان يعيش حيوات متتالية مختلفة يختبر فيها مختلف الظروف من الغنى والفقر والقوة والعجز والإسلام والمسيحية وغيرها .. وأن الروح قد تخلق في الذكر وقد تخلق في الانثى . نظرية التقمص هذه هي الإجابة الأساسية لمبدأ العدالة الإلاهية , كما تسمح بقبول الأديان والمذاهب الأخرى على أساس أن الإنسان سيتجايل مرات عديدة أخرى وقد يصبح علوي فيما بعد . وتكثر الأحاديث بين اوساط العلويين عن قصص التقمص التي تشاهد في القرى والتجمعات , حيث يزعمون صحة مايروية الأطفال من ذكريات لحيوات سابقة عاشوها .
2-الحجاب :
يرى العلويون ان ما يسمى حاليا بـ الحجاب ليس فريضة إسلامية , فهو نوع من الحشمة المحببة التي تظهر تعفف المرأة وطهارتها , ويرون ضرورتة في الصلاة ولكنهم لايجبرون النساء على ارتداء الحجاب .. ويملك العلويون تفاسير من القرآن الكريم يدعمون بها رأيهم ويفصلون بين الآيات المنزلة بحق نساء ال بيت الرسول وبحق باقي نساء المسلمين .
3-الظاهر والباطن :
يعتقد العلويون ان للأمور ظاهر وباطن وأن روح العبادات مختلف عن كونها حركات فيزيائية ينفذها الإنسان بعناية وتكرار , ويعتقدون أن بواطن الأمور تورث من الأئمة المعصومين حسب قولهم ويردها الله لمن يشاء من عباده المصطفين بالبصيرة والعقل ..
4- الدعوة للدين :
لايدعي العلويون للمذهب العلوي أو يحاولون نشره كما تفعل معظم الفرق , ويقولون ان الدخول بالمذهب يتطلب الإنتقاء الإلاهي بخلق الإنسان في أسرة علوية بعد تطور الروح ورقيها في أجيال متعددة .. يعتقد العلويين ان الدعوة للدين والفتوحات الإسلامية انتهت على عهد الرسول , ولايجوز القيام بالحروب على الآخرين من اجل نشر الإسلام , فهذه مهمة الرسل والرسول الكريم كان خاتم الرسل , وينتظرون ظهور المهدي الذي يملا الدنيا قسطا وعدلا بعد أن تملأ جورا وظلما .
5- الكرامات
يؤمن الكثير من العلويين بالكرامات التي يمنحها الله للخصوص وتظهر على شكل ظواهر إعجازية غير مألوفة عند بعض الأولياء , كالقدرة على الشفاء من بعض الأمراض مثلا .
عقيدتهم
يصف العلويون أنفسهم بأنهم امتداد للإمامية الإثناعشرية إلا أن أفراد بعض الفرق الأخرى يكفرونهم لتقديسهم علي بن أبي طالب مع الرسول محمد. ولقلة الأدبيات العلوية، تبقى العلوية من المعتقدات المبهمة لحرص الطائفة على بقاء مطبوعات الطائفة ضمن نطاق ضيق من التداول.
وقام الإمام الشيعي اللبناني موسى الصدر بالاعتراف بالعلوية على انها فرقة من فرق الإسلام عام 1974.
ان تقديس النصيرية للامام علي(ع) يشبه الى حد بعيد تقديس المسيحية للنبي عيسى(ع)، حيث يعتبروه صورة الله على الارض.
- يعتقد بعضهم أن علياً يسكن السحاب بعد تخلصه من الجسد الذي كان يقيده وإذا مر بهم السحاب قالوا : السلام عليك أبا الحسن ، ويقولون إن الرعد صوته والبرق سوطه .
- يعتقدون أن علياً خلق محمد صلى الله عليه وسلم وان محمداً خلق سلمان الفارسي وان سلمان الفارسي قد خلق الأيتام الخمسة الذين هم :
- المقداد بن الأسود ويعدونه رب الناس وخالقهم والموكل بالرعود .
- أبو ذر الغفاري : الموكل بدوران الكواكب والنجوم .
- عبد الله بن رواحة : الموكل بالرياح وقبض أرواح البشر .
- عثمان بن مظعون : الموكل بالمعدة وحرارة الجسد وأمراض الإنسان .
- قنبر بن كادان : الموكل بنفخ الأرواح في الأجسام .
يتصف المذهب العلوي عموما بالغموض و بالسرية،
فعلى عكس مذاهب أخرى تسعى لجذب الأفراد و حثهم على التحول إليها، نجد المذهب العلوي يرتبط بمنطقة جبل النصيريين جغرافية محددة على الساحل السوري و لا توجد مؤسسة رسمية تعمل على نشر المذهب و التبشير به. يقوم مجموعة من الرجال على حفظ الأدبيات العلوية ومنعها من التداول بين غير العلويين. وعندما يبلغ الصبيان عمر 15 أو 16 سنة، يخصصون سويعات من اليوم لتعليمهم العقيدة العلوية، ويترك الاختيار للصبيان إن أرادوا الاستمرار في التعمق في الامور الدينية والارتباط مع احد المشايخ للتوغل في امور الدين.
تدعي بعد المصادر أن النصيرية جعلوا علياً إلها، وقالوا بأن ظهوره الروحاني بالجسد الجسماني الفاني كظهور جبريل في صورة بعض الأشخاص .
ـ لم يكن ظهور ( الإله علي ) في صورة الناسوت إلا إيناساً لخلقه وعبيده .
ـ يحبون ( عبد الرحمن بن ملجم ) قاتل الإمام علي ويترضون عنه لزعمهم بأنه قد خلص اللاهوت من الناسوت ويخطئون من يلعنه .


الواقع الاجتماعي و الفكري

نتيجة سرية التعاليم في الطائفة النصيرية , فإن معظم أفراد الطائفة لا يتلقون أي تعليم ديني الذي يبقى محصورا على مجموعة صغيرة من المشايخ المأتمنين على أسرار العقيدة النصيرية , كما يقال أن من عقيدتهم عدم تعليم النساء أي عقائد دينية لعدم ائتمانها على أسرار . كل هذا يجعل معرفة النصيريين بالتعاليم الدينية عامة محدودة و مقتصرة على ما يأخذونه و يسمعونه من هنا وهناك , و غالبيتهم الآن تأخذ فقهها من المذهب الجعفري مذهب الإثني عشرية , انتماء النصيريين لطائفتهم أصبح أقرب للانتماء إلى العشيرة أو القبيلة باعتبار الطائفة مركز قوتهم و دعمهم أكثر من أن يكون انتماءاً لعقيدة دينية.
ومن اشهر العلويين في سوريا عائلة الاسد الحاكمة، بالإضافه إلى عدد من رواد الفكر والكتاب والمفكرين السوريين، كالشاعر أدونيس و الشاعر بدوي الجبل و الشاعر سليمان العيسى والمؤلف المسرحي سعد الله ونوس والمناضل ضد الفرنسيين وتحرير سوريا الشيخ صالح العلي .

منقول







 
قديم 31-12-11, 11:42 AM   رقم المشاركة : 6
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


فصل [في النصيرية ]

الـنـصـيـريـة : مـن الـغـلاة يقولون بمقالات نصير غلام على (4019) (ع ) وهؤلأ في قرى سـوادالـبـصـرة كـثيرون ظاهرون . وسبب ذلك أ نه (ع ) أراد العبور بجيشه من الفرات وغلب الـمـأفـقـال لـلنصير: امش الى الموضع الفلاني وقف وناد: يا جلندب , يقول على بن أبي طالب (ع ) المخاض من الفرات .
فأجابه ستمائة (4020) أنفس من القبور فقالوا: أسمأ جميعنا جلندب , أينا أراد؟ فعادوحكى بما (4021) سمع . فقال على (ع ): قل اني أردت جلندب بن كركرة . (4022) فلما عاد اليه أجابه جلندب بن كركرة وقال : قل لمولاك على : اني دفنت هاهنا منذ ثلاثة آلاف سنة .
ولايعلم في الدنيا أحد أ ن هاهنا مدفونا ومقبرة وامحي آثار مقابرنا. فبالعلم الذي تعرف حالنا تعرف به المخاض أيضا. فقال النصير: ما مولاي على الا اللّه الواحدالقهار. (4023)
المصدر كتاب اسرارالامامة

============

القيامة عند النصيرية العلوية

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=5152


النصيرية حقائق مثيرة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=12489







 
قديم 03-04-12, 01:49 AM   رقم المشاركة : 7
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


فتوى ابن تيمية فى الطائفة النصيرية العلوية

مادة متنوعة

أضيفت في: 1 - 4 - 2011


المصدر: مركز التأصيل للدراسات والبحوث

هذا نص فتوى شيخ الإسلام ابن تيمية (ت728) في طائفة النصيرية، وهي فتوى نفيسة لشمولها وانطلاقها من منطلقات عقدية مهمة، والحاجة لهذه الفتوى في هذه الأيام لا يخفى، فالنظام السوري الذي جمع النفاق، والطائفية، والإلحاد إلى جانب الظلم، والطغيان، والاستبداد؛ يجب أن يعرى ويكشف لعموم المسلمين، فليست مشكلة النظام السوري مجرد كونه قائماً على العلمانية؛ بل أضاف إلى ذلك عقيدة النصيرية التي هي أشد كفراً وإلحاداً من العلمانية، وتاريخ هذه الطائفة، وهذا النظام الإجرامي لا يخفى على المتابع، وتوظيف هذه الفتوى وغيرها من فتاوى العلماء في الطائفة النصيرية مفيد في إدارة الصراع، وربط المسلمين بالمنطلقات العقدية، والشرعية.
والاكتفاء بمجرد الحديث حول الاستبداد في هذا النظام تقزيم للإشكاليات الكبرى، وصرف للنظر عن الأهم والأخطر في المشكلة، أما من يدافع عنه باعتباره حاضن للمقاومة، ومدافع عنها فهذه سذاجة فكرية وسياسية، وقراءة سطحية لتحولات الفكر والسياسة، وقراءة منقوصة للأحداث والتاريخ.
نترك إخواننا القراء الكرام مع هذه الفتوى الخطيرة التي تكشف الأبعاد العقدية والفكرية للواقع المعاصر المؤلم في بلاد الشام.


نص فتوى ابن تيمية في النصيرية

وسئل رحمه الله تعالى ما تقول السادة العلماء أئمة الدين رضي الله عنهم أجمعين وأعانهم على إظهار الحق المبين وإخماد شعب المبطلين : في " النصيرية " القائلين باستحلال الخمر وتناسخ الأرواح وقدم العالم وإنكار البعث والنشور والجنة والنار في غير الحياة الدنيا وبأن " الصلوات الخمس " عبارة عن خمسة أسماء وهي : علي وحسن وحسين ومحسن وفاطمة .
فذكر هذه الأسماء الخمسة على رأيهم يجزئهم عن الغسل من الجنابة والوضوء وبقية شروط الصلوات الخمسة وواجباتها . وبأن " الصيام " عندهم عبارة عن اسم ثلاثين رجلا واسم ثلاثين امرأة يعدونهم في كتبهم ويضيق هذا الموضع عن إبرازهم ; وبأن إلههم الذي خلق السموات والأرض هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه فهو عندهم الإله في السماء والإمام في الأرض فكانت الحكمة في ظهور اللاهوت بهذا الناسوت على رأيهم أن يؤنس خلقه وعبيده ; ليعلمهم كيف يعرفونه ويعبدونه .
وبأن النصيري عندهم لا يصير نصيريا مؤمنا يجالسونه ويشربون معه الخمر ويطلعونه على أسرارهم ويزوجونه من نسائهم : حتى يخاطبه معلمه . وحقيقة الخطاب عندهم أن يحلفوه على كتمان دينه ومعرفة مشايخه وأكابر أهل مذهبه ; وعلى ألا ينصح مسلما ولا غيره إلا من كان من أهل دينه وعلى أن يعرف ربه وإمامه بظهوره في أنواره وأدواره فيعرف انتقال الاسم والمعنى في كل حين وزمان .
فالاسم عندهم في أول الناس آدم والمعنى هو شيث والاسم يعقوب والمعنى هو يوسف . ويستدلون على هذه الصورة كما يزعمون بما في القرآن العظيم حكاية عن يعقوب ويوسف - عليهما الصلاة والسلام - فيقولون : أما يعقوب فإنه كان الاسم فما قدر أن يتعدى منزلته فقال : { سوف أستغفر لكم ربي } وأما يوسف فكان المعنى المطلوب فقال : { لا تثريب عليكم اليوم } فلم يعلق الأمر بغيره ; لأنه علم أنه الإله المتصرف ويجعلون موسى هو الاسم ويوشع هو المعنى ويقولون : يوشع ردت له الشمس لما أمرها فأطاعت أمره .

وهل ترد الشمس إلا لربها ويجعلون سليمان هو الاسم وآصف هو المعنى القادر المقتدر . ويقولون : سليمان عجز عن إحضار عرش بلقيس وقدر عليه آصف لأن سليمان كان الصورة وآصف كان المعنى القادر المقتدر وقد قال قائلهم :
هابيل شيث يوسف يوشع آصف شمعون الصفا حيدر
ويعدون الأنبياء والمرسلين واحدا واحدا على هذا النمط إلى زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقولون : محمد هو الاسم وعلي هو المعنى ويوصلون العدد على هذا الترتيب في كل زمان إلى وقتنا هذا .
فمن حقيقة الخطاب في الدين عندهم أن عليا هو الرب وأن محمدا هو الحجاب وأن سلمان هو الباب وأنشد بعض أكابر رؤسائهم وفضلائهم لنفسه في شهور سنة سبعمائة فقال :
أشهد أن لا إله إلا حيدرة الأنزع البطـــين
ولا حجاب عليه إلا محمد الصادق الأمين
ولا طريق إليـــــــــــــه إلا سلمان ذو القوة المتين
ويقولون إن ذلك على هذا الترتيب لم يزل ولا يزال وكذلك الخمسة الأيتام والاثنا عشر نقيبا وأسماؤهم مشهورة عندهم ومعلومة من كتبهم الخبيثة وأنهم لا يزالون يظهرون مع الرب والحجاب والباب في كل كور ودور أبدا سرمدا على الدوام والاستمرار ويقولون : إن إبليس الأبالسة هو عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - ويليه في رتبة الإبليسية أبو بكر رضي الله عنه ثم عثمان - رضي الله عنهم أجمعين وشرفهم وأعلى رتبهم عن أقوال الملحدين وانتحال أنواع الضالين والمفسدين - فلا يزالون موجودين في كل وقت دائما حسبما ذكر من الترتيب.

ولمذاهبهم الفاسدة شعب وتفاصيل ترجع إلى هذه الأصول المذكورة . وهذه الطائفة الملعونة استولت على جانب كبير من بلاد الشام ( وهم معروفون مشهورون متظاهرون بهذا المذهب وقد حقق أحوالهم كل من خالطهم وعرفهم من عقلاء المسلمين وعلمائهم ومن عامة الناس أيضا في هذا الزمان ; لأن أحوالهم كانت مستورة عن أكثر الناس وقت استيلاء الإفرنج المخذولين على البلاد الساحلية ; فلما جاءت أيام الإسلام انكشف حالهم وظهر ضلالهم . والابتلاء بهم كثير جدا .
فهل يجوز لمسلم أن يزوجهم أو يتزوج منهم ؟ وهل يحل أكل ذبائحهم والحالة هذه أم لا ؟ وما حكم الجبن المعمول من إنفحة ذبيحتهم ؟ وما حكم أوانيهم وملابسهم ؟ وهل يجوز دفنهم بين المسلمين أم لا ؟ وهل يجوز استخدامهم في ثغور المسلمين وتسليمها إليهم ؟

أم يجب على ولي الأمر قطعهم واستخدام غيرهم من رجال المسلمين الكفاة وهل يأثم إذا أخر طردهم ؟ أم يجوز له التمهل مع أن في عزمه ذلك ؟ وإذا استخدمهم وأقطعهم أو لم يقطعهم هل يجوز له صرف أموال بيت المال عليهم وإذا صرفها وتأخر لبعضهم بقية من معلومه المسمى ; فأخره ولي الأمر عنه وصرفه على غيره من المسلمين أو المستحقين أو أرصده لذلك هل يجوز له فعل هذه الصور ؟ أم يجب عليه ؟
وهل دماء النصيرية المذكورين مباحة وأموالهم حلال أم لا ؟ وإذا جاهدهم ولي الأمر أيده الله تعالى بإخماد باطلهم وقطعهم من حصون المسلمين وحذر أهل الإسلام من مناكحتهم وأكل ذبائحهم وألزمهم بالصوم والصلاة ومنعهم من إظهار دينهم الباطل وهم الذين يلونه من الكفار : هل ذلك أفضل وأكثر أجرا من التصدي والترصد لقتال التتار في بلادهم وهدم بلاد سيس وديار الإفرنج على أهلها ؟
أم هذا أفضل من كونه يجاهد النصيرية المذكورين مرابطا ؟ ويكون أجر من رابط في الثغور على ساحل البحر خشية قصد الفرنج أكبر أم هذا أكبر أجرا ؟ وهل يجب على من عرف المذكورين ومذاهبهم أن يشهر أمرهم ويساعد على إبطال باطلهم وإظهار الإسلام بينهم فلعل الله تعالى أن يهدي بعضهم إلى الإسلام وأن يجعل من ذريتهم وأولادهم مسلمين بعد خروجهم من ذلك الكفر العظيم أم يجوز التغافل عنهم والإهمال ؟ وما قدر المجتهد على ذلك والمجاهد فيه والمرابط له والملازم عليه ؟ ولتبسطوا القول في ذلك مثابين مأجورين إن شاء الله تعالى إنه على كل شيء قدير ; وحسبنا الله ونعم الوكيل .
شيخ الإسلام تقي الدين أبو العباس أحمد ابن تيمية : الحمد لله رب العالمين . هؤلاء القوم المسمون بالنصيرية هم وسائر أصناف القرامطة الباطنية أكفر من اليهود والنصارى ; بل وأكفر من كثير من المشركين وضررهم على أمة محمد صلى الله عليه وسلم أعظم من ضرر الكفار المحاربين مثل كفار التتار والفرنج وغيرهم .

فإن هؤلاء يتظاهرون عند جهال المسلمين بالتشيع وموالاة أهل البيت وهم في الحقيقة لا يؤمنون بالله ولا برسوله ولا بكتابه ولا بأمر ولا نهي ولا ثواب ولا عقاب ولا جنة ولا نار ولا بأحد من المرسلين قبل محمد صلى الله عليه وسلم ولا بملة من الملل السالفة بل يأخذون كلام الله ورسوله المعروف عند علماء المسلمين يتأولونه على أمور يفترونها ; يدعون أنها علم الباطن ; من جنس ما ذكره السائل ومن غير هذا الجنس .
فإنه ليس لهم حد محدود فيما يدعونه من الإلحاد في أسماء الله تعالى وآياته وتحريف كلام الله تعالى ورسوله عن مواضعه ; إذ مقصودهم إنكار الإيمان وشرائع الإسلام بكل طريق مع التظاهر بأن لهذه الأمور حقائق يعرفونها من جنس ما ذكر السائل ومن جنس قولهم : إن " الصلوات الخمس " معرفة أسرارهم و " الصيام المفروض " كتمان أسرارهم " وحج البيت العتيق " زيارة شيوخهم وأن ( يدا أبي لهب هما أبو بكر وعمر) وأن ( النبأ العظيم والإمام المبين هو علي بن أبي طالب) ; ولهم في معاداة الإسلام وأهله وقائع مشهورة وكتب مصنفة فإذا كانت لهم مكنة سفكوا دماء المسلمين .
كما قتلوا مرة الحجاج وألقوهم في بئر زمزم وأخذوا مرة الحجر الأسود وبقي عندهم مدة وقتلوا من علماء المسلمين ومشايخهم ما لا يحصي عدده إلا الله تعالى وصنفوا كتبا كثيرة مما ذكره السائل وغيره وصنف علماء المسلمين كتبا في كشف أسرارهم وهتك أستارهم ; وبينوا فيها ما هم عليه من الكفر والزندقة والإلحاد الذي هم به أكفر من اليهود والنصارى ومن براهمة الهند الذين يعبدون الأصنام .
وما ذكره السائل في وصفهم قليل من الكثير الذي يعرفه العلماء في وصفهم . ومن المعلوم عندنا أن السواحل الشامية إنما استولى عليها النصارى من جهتهم وهم دائما مع كل عدو للمسلمين ; فهم مع النصارى على المسلمين . ومن أعظم المصائب عندهم فتح المسلمين للسواحل وانقهار النصارى ; بل ومن أعظم المصائب عندهم انتصار المسلمين على التتار .
ومن أعظم أعيادهم إذا استولى - والعياذ بالله تعالى - النصارى على ثغور المسلمين فإن ثغور المسلمين ما زالت بأيدي المسلمين حتى جزيرة قبرص يسر الله فتحها عن قريب وفتحها المسلمون في خلافة أمير المؤمنين " عثمان بن عفان " رضي الله عنه فتحها " معاوية بن أبي سفيان " إلى أثناء المائة الرابعة .
فهؤلاء المحادون لله ورسوله كثروا حينئذ بالسواحل وغيرها فاستولى النصارى على الساحل ; ثم بسببهم استولوا على القدس الشريف وغيره ; فإن أحوالهم كانت من أعظم الأسباب في ذلك ; ثم لما أقام الله ملوك المسلمين المجاهدين في سبيل الله تعالى " كنور الدين الشهيد وصلاح الدين " وأتباعهما وفتحوا السواحل من النصارى وممن كان بها منهم وفتحوا أيضا أرض مصر ; فإنهم كانوا مستولين عليها نحو مائتي سنة واتفقوا هم والنصارى فجاهدهم المسلمون حتى فتحوا البلاد ومن ذلك التاريخ انتشرت دعوة الإسلام بالديار المصرية والشامية.
ثم إن التتار ما دخلوا بلاد الإسلام وقتلوا خليفة بغداد وغيره من ملوك المسلمين إلا بمعاونتهم ومؤازرتهم ; فإن منجم هولاكو الذي كان وزيرهم وهو " النصير [ ص: 152 ] الطوسي " كان وزيرا لهم بالألموت وهو الذي أمر بقتل الخليفة وبولاية هؤلاء . ولهم " ألقاب " معروفة عند المسلمين تارة يسمون " الملاحدة " وتارة يسمون " القرامطة " وتارة يسمون " الباطنية " وتارة يسمون " الإسماعيلية " و تارة يسمون " النصيرية " وتارة يسمون " الخرمية " وتارة يسمون " المحمرة " وهذه الأسماء منها ما يعمهم ومنها ما يخص بعض أصنافهم كما أن الإسلام والإيمان يعم المسلمين ولبعضهم اسم يخصه : إما لنسب وإما لمذهب وإما لبلد وإما لغير ذلك .
وشرح مقاصدهم يطول وهم كما قال العلماء فيهم : ظاهر مذهبهم الرفض وباطنه الكفر المحض . وحقيقة أمرهم أنهم لا يؤمنون بنبي من من الأنبياء والمرسلين ; لا بنوح ولا إبراهيم ولا موسى ولا عيسى ولا محمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ولا بشيء من كتب الله المنزلة ; لا التوراة ولا الإنجيل ولا القرآن . ولا يقرون بأن للعالم خالقا خلقه ; ولا بأن له دينا أمر به ولا أن له دارا يجزي الناس فيها على أعمالهم غير هذه الدار .
وهم تارة يبنون قولهم على مذاهب الفلاسفة الطبيعيين أو الإلهيين وتارة يبنونه على قول المجوس الذين يعبدون النور ويضمون إلى ذلك الرفض .
ويحتجون لذلك من كلام النبوات : إما بقول مكذوب ينقلونه كما ينقلون عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { أول ما خلق الله العقل } والحديث موضوع باتفاق أهل العلم بالحديث ; ولفظه " { إن الله لما خلق العقل فقال له : أقبل فأقبل .
فقال له : أدبر فأدبر } فيحرفون لفظه فيقولون " { أول ما خلق الله العقل } ليوافقوا قول المتفلسفة أتباع أرسطو في أن أول الصادرات عن واجب الوجود هو العقل . وإما بلفظ ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم فيحرفونه عن مواضعه كما يصنع أصحاب " رسائل إخوان الصفا " ونحوهم فإنهم من أئمتهم .
وقد دخل كثير من باطلهم على كثير من المسلمين وراج عليهم حتى صار ذلك في كتب طوائف من المنتسبين إلى العلم والدين ; وإن كانوا لا يوافقونهم على أصل كفرهم ; فإن هؤلاء لهم في إظهار دعوتهم الملعونة التي يسمونها " الدعوة الهادية " درجات متعددة ويسمون النهاية " البلاغ الأكبر والناموس الأعظم " ومضمون البلاغ الأكبر جحد الخالق تعالى ; والاستهزاء به وبمن يقر به حتى قد يكتب أحدهم اسم الله في أسفل رجله وفيه أيضا جحد شرائعه ودينه وما جاء به الأنبياء ودعوى أنهم كانوا من جنسهم طالبين للرئاسة فمنهم من أحسن في طلبها ومنهم من أساء في طلبها حتى قتل ويجعلون محمدا وموسى من القسم الأول ويجعلون المسيح من القسم الثاني .
وفيه من الاستهزاء بالصلاة والزكاة والصوم والحج ومن تحليل نكاح ذوات المحارم وسائر الفواحش : ما يطول وصفه . ولهم إشارات ومخاطبات يعرف بها بعضهم بعضا . وهم إذا كانوا في بلاد المسلمين التي يكثر فيها أهل الإيمان فقد يخفون على من لا يعرفهم وأما إذا كثروا فإنه يعرفهم عامة الناس فضلا عن خاصتهم .
وقد اتفق علماء المسلمين على أن هؤلاء لا تجوز مناكحتهم ; ولا يجوز أن ينكح الرجل مولاته منهم ولا يتزوج منهم امرأة ولا تباح ذبائحهم .

وأما " الجبن المعمول بإنفحتهم " ففيه قولان مشهوران للعلماء كسائر إنفحة الميتة وكإنفحة ذبيحة المجوس ; وذبيحة الفرنج الذين يقال عنهم إنهم لا يذكون الذبائح .
فمذهب أبي حنيفة وأحمد في إحدى الروايتين أنه يحل هذا الجبن ; لأن إنفحة الميتة طاهرة على هذا القول ; لأن الإنفحة لا تموت بموت البهيمة وملاقاة الوعاء النجس في الباطن لا ينجس .
ومذهب مالك والشافعي وأحمد في الرواية الأخرى أن هذا الجبن نجس لأن الإنفحة عند هؤلاء نجسة ; لأن لبن الميتة وإنفحتها عندهم نجس . ومن لا تؤكل ذبيحته فذبيحته كالميتة.
وكل من أصحاب القولين يحتج بآثار ينقلها عن الصحابة فأصحاب القول الأول نقلوا أنهم أكلوا جبن المجوس .
وأصحاب القول الثاني نقلوا أنهم أكلوا ما كانوا يظنون أنه من جبن النصارى . فهذه مسألة اجتهاد ; للمقلد أن يقلد من يفتي بأحد القولين .
وأما " أوانيهم وملابسهم " فكأواني المجوس وملابس المجوس على ما عرف من مذاهب الأئمة .
والصحيح في ذلك أن أوانيهم لا تستعمل إلا بعد غسلها ; فإن ذبائحهم ميتة فلا بد أن يصيب أوانيهم المستعملة ما يطبخونه من ذبائحهم فتنجس بذلك فأما الآنية التي لا يغلب على الظن وصول النجاسة إليها فتستعمل من غير غسل كآنية اللبن التي لا يضعون فيها طبيخهم أو يغسلونها قبل وضع اللبن فيها وقد توضأ عمر بن الخطاب رضي الله عنه من جرة نصرانية . فما شك في نجاسته لم يحكم بنجاسته بالشك .
ولا يجوز دفنهم في مقابر المسلمين ولا يصلى على من مات منهم ; فإن الله سبحانه وتعالى نهى نبيه صلى الله عليه وسلم عن الصلاة على المنافقين : كعبد الله ابن أبي ونحوه ; وكانوا يتظاهرون بالصلاة والزكاة والصيام والجهاد مع المسلمين ; ولا يظهرون مقالة تخالف دين الإسلام ; لكن يسرون ذلك فقال الله : { ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره إنهم كفروا بالله ورسوله وماتوا وهم فاسقون } فكيف بهؤلاء الذين هم مع الزندقة والنفاق يظهرون الكفر والإلحاد .
وأما استخدام مثل هؤلاء في ثغور المسلمين أو حصونهم أو جندهم فإنه من الكبائر وهو بمنزلة من يستخدم الذئاب لرعي الغنم ; فإنهم من أغش الناس للمسلمين ولولاة أمورهم وهم أحرص الناس على فساد المملكة والدولة وهم شر من المخامر الذي يكون في العسكر ; فإن المخامر قد يكون له غرض : إما مع أمير العسكر وإما مع العدو .
وهؤلاء مع الملة ونبيها ودينها وملوكها ; وعلمائها وعامتها وخاصتها وهم أحرص الناس على تسليم الحصون إلى عدو المسلمين وعلى إفساد الجند على ولي الأمر وإخراجهم عن طاعته .
والواجب على ولاة الأمور قطعهم من دواوين المقاتلة فلا يتركون في ثغر ولا في غير ثغر ; فإن ضررهم في الثغر أشد وأن يستخدم بدلهم من يحتاج إلى استخدامه من الرجال المأمونين على دين الإسلام وعلى النصح لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم ; بل إذا كان ولي الأمر لا يستخدم من يغشه وإن كان مسلما فكيف بمن يغش المسلمين كلهم ولا يجوز له تأخير هذا الواجب مع القدرة عليه بل أي وقت قدر على الاستبدال بهم وجب عليه ذلك .
وأما إذا استخدموا وعملوا العمل المشروط عليهم فلهم إما المسمى وإما أجرة المثل لأنهم عوقدوا على ذلك .

فإن كان العقد صحيحا وجب المسمى وإن كان فاسدا وجبت أجرة المثل وإن لم يكن استخدامهم من جنس الإجارة اللازمة فهي من جنس الجعالة الجائزة ; لكن هؤلاء لا يجوز استخدامهم فالعقد عقد فاسد فلا يستحقون إلا قيمة عملهم . فإن لم يكونوا عملوا عملا له قيمة فلا شيء لهم ; لكن دماؤهم وأموالهم مباحة.
وإذا أظهروا التوبة ففي قبولها منهم نزاع بين العلماء ; فمن قبل توبتهم إذا التزموا شريعة الإسلام أقر أموالهم عليهم .

ومن لم يقبلها لم تنقل إلى ورثتهم من جنسهم ; فإن مالهم يكون فيئا لبيت المال ; لكن هؤلاء إذا أخذوا فإنهم يظهرون التوبة ; لأن أصل مذهبهم التقية وكتمان أمرهم وفيهم من يعرف وفيهم من قد لا يعرف .
فالطريق في ذلك أن يحتاط في أمرهم فلا يتركون مجتمعين ولا يمكنون من حمل السلاح ولا أن يكونوا من المقاتلة ويلزمون شرائع الإسلام : من الصلوات الخمس وقراءة القرآن .
ويترك بينهم من يعلمهم دين الإسلام ويحال بينهم وبين معلمهم .

فإن أبا بكر الصديق رضي الله عنه وسائر الصحابة لما ظهروا على أهل الردة وجاءوا إليه قال لهم الصديق : اختاروا إما الحرب المجلية وإما السلم المخزية . قالوا : يا خليفة رسول الله هذه الحرب المجلية قد عرفناها فما السلم المخزية ؟ قال : تدون قتلانا ولا ندي قتلاكم وتشهدون أن قتلانا في الجنة وقتلاكم في النار ونقسم ما أصبنا من أموالكم وتردون ما أصبتم من أموالنا وتنزع منكم الحلقة والسلاح وتمنعون من ركوب الخيل وتتركون تتبعون أذناب الإبل حتى يرى الله خليفة رسوله والمؤمنين أمرا بعد ردتكم .
فوافقه الصحابة في ذلك ; إلا في تضمين قتلى المسلمين فإن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال له : هؤلاء قتلوا في سبيل الله فأجورهم على الله . يعني هم شهداء فلا دية لهم فاتفقوا على قول عمر في ذلك .
وهذا الذي اتفق الصحابة عليه هو مذهب أئمة العلماء والذي تنازعوا فيه تنازع فيه العلماء. فمذهب أكثرهم أن من قتله المرتدون المجتمعون المحاربون لا يضمن ; كما اتفقوا عليه آخرا وهو مذهب أبي حنيفة وأحمد في إحدى الروايتين .
ومذهب الشافعي وأحمد في الرواية الأخرى هو القول الأول . فهذا الذي فعله الصحابة بأولئك المرتدين بعد عودهم إلى الإسلام يفعل بمن أظهر الإسلام والتهمة ظاهرة فيه فيمنع أن يكون من أهل الخيل والسلاح والدرع التي تلبسها المقاتلة ولا يترك في الجند من يكون يهوديا ولا نصرانيا.
ويلزمون شرائع الإسلام حتى يظهر ما يفعلونه من خير أو شر ومن كان من أئمة ضلالهم وأظهر التوبة أخرج عنهم وسير إلى بلاد المسلمين التي ليس لهم فيها ظهور .
فإما أن يهديه الله تعالى وإما أن يموت على نفاقه من غير مضرة للمسلمين .
ولا ريب أن جهاد هؤلاء وإقامة الحدود عليهم من أعظم الطاعات وأكبر الواجبات وهو أفضل من جهاد من لا يقاتل المسلمين من المشركين وأهل الكتاب ; فإن جهاد هؤلاء من جنس جهاد المرتدين والصديق وسائر الصحابة بدءوا بجهاد المرتدين قبل جهاد الكفار من أهل الكتاب ; فإن جهاد هؤلاء حفظ لما فتح من بلاد المسلمين وأن يدخل فيه من أراد الخروج عنه .
وجهاد من لم يقاتلنا من المشركين وأهل الكتاب من زيادة إظهار الدين .
وحفظ رأس المال مقدم على الربح . وأيضا فضرر هؤلاء على المسلمين أعظم من ضرر أولئك ; بل ضرر هؤلاء من جنس ضرر من يقاتل المسلمين من المشركين وأهل الكتاب وضررهم في الدين على كثير من الناس أشد من ضرر المحاربين من المشركين وأهل الكتاب.
ويجب على كل مسلم أن يقوم في ذلك بحسب ما يقدر عليه من الواجب فلا يحل لأحد أن يكتم ما يعرفه من أخبارهم ; بل يفشيها ويظهرها ليعرف المسلمون حقيقة حالهم ولا يحل لأحد أن يعاونهم على بقائهم في الجند والمستخدمين ولا يحل لأحد السكوت عن القيام عليهم بما أمر الله به ورسوله .
ولا يحل لأحد أن ينهى عن القيام بما أمر الله به ورسوله ; فإن هذا من أعظم أبواب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهاد في سبيل الله تعالى ; وقد قال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم { يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم } وهؤلاء لا يخرجون عن الكفار والمنافقين .
والمعاون على كف شرهم وهدايتهم بحسب الإمكان له من الأجر والثواب ما لا يعلمه إلا الله تعالى ; فإن المقصود بالقصد الأول هو هدايتهم ; كما قال الله تعالى { كنتم خير أمة أخرجت للناس } قال أبو هريرة كنتم خير الناس للناس تأتون بهم في القيود والسلاسل حتى تدخلوهم الإسلام .
فالمقصود بالجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر : هداية العباد لمصالح المعاش والمعاد بحسب الإمكان فمن هداه الله سعد في الدنيا والآخرة ومن لم يهتد كف الله ضرره عن غيره.
ومعلوم أن الجهاد والأمر بالمعروف . والنهي عن المنكر : هو أفضل الأعمال كما قال صلى الله عليه وسلم " { رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله تعالى } " وفي الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : { إن في الجنة لمائة درجة ما بين الدرجة إلى الدرجة كما بين السماء إلى الأرض أعدها الله عز وجل للمجاهدين في سبيله } " وقال صلى الله عليه وسلم " { رباط يوم وليلة في سبيل الله خير من صيام شهر وقيامه } " ومن مات مرابطا مات مجاهدا وجرى عليه عمله وأجري عليه رزقه من الجنة وأمن الفتنة .
والجهاد أفضل من الحج والعمرة كما قال تعالى : { أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله واليوم الآخر وجاهد في سبيل الله لا يستوون عند الله والله لا يهدي القوم الظالمين } { الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله وأولئك هم الفائزون } { يبشرهم ربهم برحمة منه ورضوان وجنات لهم فيها نعيم مقيم } { خالدين فيها أبدا إن الله عنده أجر عظيم } . والحمد لله رب العالمين وصلاته وسلامه على خير خلقه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

المصدر : مركز التأصيل للدراسات والبحوث







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» أحكام التجويد مجموعة على شكل بوستر لتسهيل الحفظ
»» النائب الشيعي في مجلس الامة صالح عاشور/ يحرض الاسرة الحاكمة على القبائل
»» الي السعودية لا ينفع النوايا الحسنة و السياسة الاميركية القذرة في سوريا
»» قاتل الحسين شمر في صفوف المختار الثقفي و الاشتر
»» قراءة كتاب "تهذيب أحاديث الشيعة" / الشيخ احمد القبانجي
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:44 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "