العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى > منتدى نصرة سنة العراق

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-12-11, 07:38 AM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


المالكي و الاستفراد في السلطة و خوف الكرد من تسلطه

في ظل القرارات التعسفية والديكتاتورية في محاولة لاقصاء المكون السني للتفرد لاحقا لاقصاء الاكراد بعد ان تتجمع السلطات بيده لكي يتربع منفردا في السيطرة على العراق ان وهم القوة عند المالكي الذي لا يستطيع ان يواجه فيه دولة مثل الكويت التي تستطيع بتجهيزاتها العسكرية الجوية ان تدمر مليشيا المالكي هذا كمثال اذا كان يظن ان لديه القوة لللاستفراد ان التركيبة الفسيفسائية للعراق و التي تتكون من 3 اطراف السنة والاكراد والشيعة واي محالة من المالكي لاقصاء اي مكون لن يستطيع تنفيذه على الارض فستنطلق المقاومة ضد ديكتاتورية المالكي الذي سيواجه مقاومة داخلية سنية وكردية لان الديكتاتورية تشكل خطر على الاكراد ايضا سيواجه رفض عربي و رفض دولي لاذناب ايران في العراق لكن يبدو ان الفتن التي تمر بالعراق منذ النمرود الي يومنا هذا فالعراق على موعد مع فتن جديدة سيكون سبب اشتعالها قرارات المالكي القراقوشية متناسيا المقولة ان اردت ان تطاع فامر بالمستطاع و عموما اهل العراق لم يرضوا على مر تاريخهم على حاكم يحكمهم ومصير المالكي سيكون مثل مصير صدام او الملك غازي حيث سيسحل في شوراع بغداد او مصير عبدالكريم قاسم و نذكر انه ليس من مصلحة الكرد وجود سلطة مركزية قوية او رئيس وزراء قوي يهدد بقوته و ديكتاتوريته وسلطته وجود الكرد .







 
قديم 22-12-11, 07:51 AM   رقم المشاركة : 2
السنية ام عمر
عضو ذهبي






السنية ام عمر غير متصل

السنية ام عمر is on a distinguished road


المالكي يتكلم بغرور ويجب وضع حد لغروره وهذا ان شاء الله راح يتحقق على يد سنة العراق
هذا الاحمق يحسب سنة العراق كا شيعة العراق مطية له ولإيران ولا يدري ان سنة العراق ينتظرون خروج الامريكان حتى يضعوه في (القمامة) مكانه الصحيح






التوقيع :
((والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان
ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم ))



_____________________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
من مواضيعي في المنتدى
»» البومه والحمامه والروافض ..!!
»» مؤيد لبشار الاسد : الاسد يعبد قبل الله -نعوذ بالله من الكفر
»» المعمم القزويني يخلع التقية ويصرح بنقصان القرآن والعياذ بالله
»» كل هذي مناسبات
»» بشرى : الجزائية تقضي بالقتل تعزيزاً على نمر النمر
 
قديم 22-12-11, 09:35 AM   رقم المشاركة : 3
مسعد الوسيدي الحربي
موقوف






مسعد الوسيدي الحربي غير متصل

مسعد الوسيدي الحربي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاسمكو مشاهدة المشاركة
   في ظل القرارات التعسفية والديكتاتورية في محاولة لاقصاء المكون السني للتفرد لاحقا لاقصاء الاكراد بعد ان تتجمع السلطات بيده لكي يتربع منفردا في السيطرة على العراق ان وهم القوة عند المالكي الذي لا يستطيع ان يواجه فيه دولة مثل الكويت التي تستطيع بتجهيزاتها العسكرية الجوية ان تدمر مليشيا المالكي هذا كمثال اذا كان يظن ان لديه القوة لللاستفراد ان التركيبة الفسيفسائية للعراق و التي تتكون من 3 اطراف السنة والاكراد والشيعة واي محالة من المالكي لاقصاء اي مكون لن يستطيع تنفيذه على الارض فستنطلق المقاومة ضد ديكتاتورية المالكي الذي سيواجه مقاومة داخلية سنية وكردية لان الديكتاتورية تشكل خطر على الاكراد ايضا سيواجه رفض عربي و رفض دولي لاذناب ايران في العراق لكن يبدو ان الفتن التي تمر بالعراق منذ النمرود الي يومنا هذا فالعراق على موعد مع فتن جديدة سيكون سبب اشتعالها قرارات المالكي القراقوشية متناسيا المقولة ان اردت ان تطاع فامر بالمستطاع و عموما اهل العراق لم يرضوا على مر تاريخهم على حاكم يحكمهم ومصير المالكي سيكون مثل مصير صدام او الملك غازي حيث سيسحل في شوراع بغداد او مصير عبدالكريم قاسم و نذكر انه ليس من مصلحة الكرد وجود سلطة مركزية قوية او رئيس وزراء قوي يهدد بقوته و ديكتاتوريته وسلطته وجود الكرد .

كلامك سليم نعم المالكي يريد قتل السنة وبعدها الكرد

هذا المعتوه طائفي صفوي

وهومن وقع على اعدام الشهيد ان شاء الله صدام حسين يوم العيد


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السنية ام عمر مشاهدة المشاركة
  
المالكي يتكلم بغرور ويجب وضع حد لغروره وهذا ان شاء الله راح يتحقق على يد سنة العراق


هذا الاحمق يحسب سنة العراق كا شيعة العراق مطية له ولإيران ولا يدري ان سنة العراق ينتظرون خروج الامريكان حتى يضعوه في (القمامة) مكانه الصحيح

لا يجب الاستهانة بة هو يخطط لشن حرب ضد السعودية نيابة عن ايران وفي مساعدة منها






 
قديم 22-12-11, 10:41 AM   رقم المشاركة : 4
قدوتي عائشة
عضو ماسي







قدوتي عائشة غير متصل

قدوتي عائشة is on a distinguished road


الجنة تنادي من يريدها يأتي براس المالكي
يريح العراق من شره ومن شر ايران التي تريد احتلاله حتى تحارب الدول السنية وتساند النصيري جزار سوريا
فمن لها غبر اسود العراق بشرط نضحي به في عيد الاضحى كما فعل بالشهيد صدام حسين







التوقيع :
<a href=http://www.gulfup.com/show/X2ckmiaxje45c8 target=_blank><a href=http://im30.gulfup.com/2012-08-12/1344733136631.jpg target=_blank>http://im30.gulfup.com/2012-08-12/1344733136631.jpg</a></a>


-

الجيش الحر جيش الشجآعه والكرآمه الذي غسل العآر عن العرب والمسلمين
بعد سنين من الذل والهوآن لله درك من جيش وجعل النصر حليفك
من مواضيعي في المنتدى
»» حقد صفوي منهجي في سوريا
»» اغتيال مهندس نووي سوري على يد "مجهولين" بحمص
»» ياأهل السنة في العراق هل من مجيب
»» الكشف عن تسوية غير معلنة بين نظام بشار والأكراد شمال سوريا
»» بوادر تمرد وانقسام في الحرس الثوري الإيراني
 
قديم 23-12-11, 12:22 AM   رقم المشاركة : 5
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


السنية ام عمر

المالكي يعلم ان العراق دولة مفككة و مكون من طوائف وقوميات وعصر الديكتاتوريات و العنترية انتهى.







 
قديم 23-12-11, 01:43 AM   رقم المشاركة : 6
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


نيويورك تايمز: المالكى ينتقم من السنة ويفتعل مأزقًا سياسيًا قبل رحيل القوات الأمريكية
الخميس، 22 ديسمبر 2011

انتقدت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية فى افتتاحية عددها الصادر اليوم الخميس، نورى المالكى، رئيس الوزراء العراقى، وقالت إنه لم يتوقع أحد عدم وجود مخاطر وتوترات بعد رحيل القوات الأمريكية، لكن بأقل تقدير توقع البعض أن يسعى المالكى للتغلب على التحديات التى تواجه بلاده ويصنع مستقبله وفقًا للمبادئ الديمقراطية، إلا أنه على ما يبدو مهتم أكثر بالانتقام من الأقلية السنية من التشجيع على احتوائهم.
ومضت الافتتاحية تقول، إن المالكى افتعل أزمة سياسية خطيرة عندما أصدر مذكرة اعتقال بحق طارق الهاشمى، نائب الرئيس السنى، متهمًا إياه بقيادة فرق إرهابية، الأمر الذى نفاه الأخير وفر إلى منطقة كردستان شبه المستقلة لتجنب اعتقاله.
ورأت الافتتاحية أن توقيت إصدار مذكرة الاعتقال فور إعلان القوات الأمريكية مغادرتها من العراق، يثير الشك، وإن كان هناك أساس لهذه الاتهامات فينبغى التحقيق بها، مثلما يتم التحقيق فى التهم الموجهة لأى زعيم شيعى أو كردى. غير أن المشكلة متمثلة فى ضمان إجراء تحقيق مستقل لأن حكومة المالكى تدخلت أغلب الوقت فى مسار عملية النظام القضائى الهش.
العراقيون السنة يرون أن الموقف ضد هاشمى ما هو إلا خطوة لتعزيز سلطته، فهو لم يمنح لهم الوظائف التى تعهدت بمنحها لهم حكومة صدام حسين، التى هيمن عليهم الشيعة، فى حين أمر المالكى فى أكتوبر الماضى باعتقال 600 عراقى سنى للاشتباه فى كونهم أعضاء من حزب البعث التابع لصدام حسين.
وختمت "نيويورك تايمز" افتتاحيتها بالقول، إنه رغم رحيل القوات، إلا أن واشنطن لا يزال لديها نفوذ فبإمكانها منع طائرات إف-16 التى طلبها العراق ولم يتلقاها بعد، وبإمكانها أيضًا تأجيل تعهدها بالمساعدة على رفع نسبة الاستثمار الأجنبى.

http://www3.youm7.com/News.asp?NewsI...D=88&IssueID=0







 
قديم 23-12-11, 02:03 AM   رقم المشاركة : 7
سيف ألآسلام
عضو ماسي







سيف ألآسلام غير متصل

سيف ألآسلام is on a distinguished road


القاسم المشترك في العراق لايمثله إلا الجانب النصيري في سوريا
فان سقط النظام النصيري ذو الصبغة الطائفية النتنه والذي قتل في أهل السنة مايندى له الجبين
فأنا أرى وحسب رؤيتي للأوضاع المتلاحقة في المنطقة إن سقوط بشار الديوث ليس إلا مسألة وقت
وعندها سترى من يحكم العراق
فألاهم ألان هو التركيز على هذا القاتل الذي اهلك الحرث والنسل في أرض الشام
فنوري الديوث ليس ببعيد عن جز رقبته ورميها لللكلاب أكرمكم الله


تأكد ياأخي الكريم أن هناك الكثير من الشيعة في العراق يكرهون هذا المالكي الخائن والعميل الآجير
سترى آسود السنه ماذا سيفعلون بكل من تلطخت يده بدماء العراقيون الآبرياء
وأن غدآ لناظرة قريب






التوقيع :
أخرج الطبراني في “المعجم الكبير” ورواته ثقات عن ابن عباس، قال:
قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: “أول هذا الأمر نبوة ورحمة، ثم يكون خلافة ورحمة، ثم يكون ملكاً ورحمة،
ثم يتكادمون عليه تكادم الحمر، فعليكم بالجهاد، وإن أفضل جهادكم الرباط، وإن أفضل رباطكم عسقلان
من مواضيعي في المنتدى
»» الشعب يريد استرجاع النعال الشعب يريد استرجاع النعال
»» مسؤول في حزب الله يعترف بإسقاط طوافة الجيش اللبناني و قتل قائدها
»» اغتصاب وقتل النساء في سوريا أمر هان على المسلمين
»» شاهد بنو علمان في بلاد الحرمين
»» شر قتلى تحت أديم السماء -جمال بن فريحان الحارثي
 
قديم 23-12-11, 07:36 AM   رقم المشاركة : 8
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


نيويورك تايمز: المالكى ينتقم من السنة ويفتعل مأزقًا سياسيًا قبل رحيل القوات الأمريكية

نيويورك تايمز: المالكى ينتقم من السنة ويفتعل مأزقًا سياسيًا قبل رحيل القوات الأمريكية

الخميس، 22 ديسمبر 2011

انتقدت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية فى افتتاحية عددها الصادر اليوم الخميس، نورى المالكى، رئيس الوزراء العراقى، وقالت إنه لم يتوقع أحد عدم وجود مخاطر وتوترات بعد رحيل القوات الأمريكية، لكن بأقل تقدير توقع البعض أن يسعى المالكى للتغلب على التحديات التى تواجه بلاده ويصنع مستقبله وفقًا للمبادئ الديمقراطية، إلا أنه على ما يبدو مهتم أكثر بالانتقام من الأقلية السنية من التشجيع على احتوائهم.
ومضت الافتتاحية تقول، إن المالكى افتعل أزمة سياسية خطيرة عندما أصدر مذكرة اعتقال بحق طارق الهاشمى، نائب الرئيس السنى، متهمًا إياه بقيادة فرق إرهابية، الأمر الذى نفاه الأخير وفر إلى منطقة كردستان شبه المستقلة لتجنب اعتقاله.
ورأت الافتتاحية أن توقيت إصدار مذكرة الاعتقال فور إعلان القوات الأمريكية مغادرتها من العراق، يثير الشك، وإن كان هناك أساس لهذه الاتهامات فينبغى التحقيق بها، مثلما يتم التحقيق فى التهم الموجهة لأى زعيم شيعى أو كردى. غير أن المشكلة متمثلة فى ضمان إجراء تحقيق مستقل لأن حكومة المالكى تدخلت أغلب الوقت فى مسار عملية النظام القضائى الهش.
العراقيون السنة يرون أن الموقف ضد هاشمى ما هو إلا خطوة لتعزيز سلطته، فهو لم يمنح لهم الوظائف التى تعهدت بمنحها لهم حكومة صدام حسين، التى هيمن عليهم الشيعة، فى حين أمر المالكى فى أكتوبر الماضى باعتقال 600 عراقى سنى للاشتباه فى كونهم أعضاء من حزب البعث التابع لصدام حسين.
وختمت "نيويورك تايمز" افتتاحيتها بالقول، إنه رغم رحيل القوات، إلا أن واشنطن لا يزال لديها نفوذ فبإمكانها منع طائرات إف-16 التى طلبها العراق ولم يتلقاها بعد، وبإمكانها أيضًا تأجيل تعهدها بالمساعدة على رفع نسبة الاستثمار الأجنبى.

http://www3.youm7.com/News.asp?NewsI...D=88&IssueID=0







 
قديم 23-12-11, 07:40 AM   رقم المشاركة : 9
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


قالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية إن رئيس الوزراء العراقي "الشيعي"

نوري المالكي يسعى للاستيلاء على السلطة في البلاد في أعقاب رحيل القوات الأميركية عنها، وذلك عبر محاولته عزل خصومه السياسيين من قادة السنة.
في أعقاب الانسحاب الأميركي

صحيفة: المالكي يعد للاستيلاء على السلطة 22/12/2011

قالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية إن رئيس الوزراء العراقي "الشيعي" نوري المالكي يسعى للاستيلاء على السلطة في البلاد في أعقاب رحيل القوات الأميركية عنها، وذلك عبر محاولته عزل خصومه السياسيين من قادة السنة.
وأوضحت أنه ما أن غادر الأميركيون البلاد حتى وجه رئيس الوزراء العراقي اتهامات بالإرهاب إلى خصمه السياسي "السني" طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية في محاولة لعزل خصوم المالكي.
وأما العراق –والقول لساينس مونيتور- فأصبح يشهد أزمة حقيقية راهنة، إذ بعد أقل من أسبوع من حلول الموعد الرسمي النهائي للانسحاب العسكري الأميركي وانتهاء الحرب على العراق، سرعان ما وجه المالكي تهما بالإرهاب إلى الهاشمي.

كما أن المالكي يسعى لإبعاد صالح المطلك النائب "السني" لرئيس الوزراء العراقي، بل إنه هدد بالاستيلاء على المقاعد التسعة في الحكومة التي تعود للكتلة العراقية ذات الأغلبية السنية وإحلال وزراء جدد محلهم في تلك المقاعد من كتلته.

"
في حال استمرار رئيس الوزراء العراقي المالكي في تضييق الخناق على الكتلة العراقية، فإن ذلك ينذر بشكل قوي بانزلاق البلاد إلى أتون الحرب الأهلية الطاحنة

"
حرب أهلية
وأما الهاشمي، فأشارت الصحيفة إلى أنه إسلامي سني وأنه يرأس الحزب الإسلامي العراقي وأنه عضو في الكتلة العراقية، مضيفة أن عددا من أقاربه قد تعرضوا للقتل خلال الحرب الأهلية في البلاد.

كما أشارت الصحيفة إلى ما وصفته بفرار الهاشمي إلى إقليم كردستان العراق مخافة تعرضه للاعتقال، مضيفة أن المالكي هدد الإقليم في شمال البلاد بالتعرض للمشاكل في حال عدم تسليم الهاشمي إلى القضاء العراقي في بغداد.
وفي حين أعلن وزراء منتمون إلى الكتلة العراقية مقاطعة حكومة المالكي، هدد الأخير بأن يستبدل بهم آخرين من جانبه بشكل وصفته الصحيفة بأنه خطوة غير دستورية، مضيفة أنه طالما تم تجاهل الدستور في العراق ما لم يكن يخدم أغراض المالكي.
وفي حال استمرار رئيس الوزراء العراقي المالكي في تضييق الخناق على الكتلة العراقية، فتقول الصحيفة إن ذلك ينذر بشكل قوي بانزلاق البلاد إلى أتون الحرب الأهلية الطاحنة.
كما أرجعت الصحيفة بعض أسباب الأزمة العراقية الراهنة إلى خطأ اقترفه الرئيس الأميركي باراك أوباما يتمثل في عدم إصغائه لتوصيات القادة العسكريين الأميركيين، التي تتلخص في ضرورة إبقاء بعض القوات العسكرية الأميركية في العراق للحيلولة دون عودة البلاد إلى مستنقع الصراع الطائفي والسياسي.


http://www.aljazeera.net/NR/exeres/8...3E52490EA5.htm







 
قديم 23-12-11, 08:38 AM   رقم المشاركة : 10
التميمي البحريني
عضو فعال






التميمي البحريني غير متصل

التميمي البحريني is on a distinguished road


شي طبيعي بينتقم عقب خروج الاامريكان ياليت المقاومة ماقطت سلاحها بدعوى المصالحة لكن البركة في الناس الي للحين ماسلمت سلاحها لانه اعيال متعة من صوبهم ومن وراهم ايران بيحصلون فرصتهم







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:55 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "