العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-12-11, 01:58 AM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


ملف ابن تيمية و الرد على اليهود و النصارى و عمالة و خيانة الشيعة

طالعت موضوع عن شبهات عن الشيخ ابن تيمية رحمه الله

تحدث فيه المخالف ان الشيخ ابن تيمية يقر ان التوراة صحيحة

(وقال ان التوراة لم تبدل الفاظها انما قد وقع التحريف في تاويلها)

ذكره العلائي في ذخائر القصر انتهى



و لكن سانقل كلام ابن تيمية المنشور في كتبه

لنوضح كلام ابن تيمية

فهناك شواهد في الكتابين

الا مايخالف القرآن هو محرف

ونذكر الشيعي بما ان القرآن محرف في دين الشيعة الاثنا عشرية

مثال كتاب فصل الخطاب في أدله تحريف كتاب رب الأرباب / النوري الطبرسي
فلا تعلمون ان الله العلي القدير يذكر اهل الكتاب و المسلمين ببشارت النبي محمد صلى الله عليه وسلم وصفات الصحابة بانها موجودة في التوراة و الانجيل

وعلى لسان عيسى ابن مريم عليه السلام:

{ وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ } (الصف:6)
ثم يخبرنا القران الكريم بوجود بشارات لهذا النبى الخاتم صلى الله عليه وسلم فى التوراة والانجيل:
{ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } (البقرة:146)
{ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ } (الأنعام:20)
{ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } (الأعراف:157)
بل ويذكر لنا القران ان صفة اصحابه ايضاً مذكورة فى كٌتب اهل الكتاب:
{ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْأِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً } (الفتح:29)
هذة البشارات التى حدثنا عنها القران مازالت موجودة إلى الأن فى كتب القوم من اهل الكتاب من اليهود والنصارى؟






======

قال شيخ الإسلام رحمه الله (5/43) : " مَعْلُومٌ أَنَّ التَّوْرَاةَ مَمْلُوءَةٌ مِنْ ذِكْرِ الصِّفَاتِ فَلَوْ كَانَ هَذَا مِمَّا بُدِّلَ وَحُرِّفَ لَكَانَ إنْكَارُ ذَلِكَ عَلَيْهِمْ أَوْلَى فَكَيْفَ وَكَانُوا إذَا ذَكَرُوا بَيْنَ يَدَيْهِ الصِّفَاتِ يَضْحَكُ تَعَجُّبًا مِنْهُمْ وَتَصْدِيقًا لَهَا وَلَمْ يَعِبْهُمْ قَطُّ بِمَا تَعِيبُ الْنُّفَاةِ أَهْلَ الْإِثْبَاتِ مِثْلَ لَفْظِ التَّجْسِيمِ وَالتَّشْبِيهِ وَنَحْوِ ذَلِكَ ؛ بَلْ عَابَهُمْ بِقَوْلِهِمْ : { يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ } وَقَوْلِهِمْ : { إنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ } وَقَوْلِهِمْ : إنَّهُ اسْتَرَاحَ لَمَّا خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ فَقَالَ تَعَالَى : { وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ } . وَالتَّوْرَاةُ مَمْلُوءَةٌ مِنْ الصِّفَاتِ الْمُطَابِقَةِ لِلصِّفَاتِ الْمَذْكُورَةِ فِي الْقُرْآنِ وَالْحَدِيثِ ؛ وَلَيْسَ فِيهَا تَصْرِيحٌ بِالْمَعَادِ كَمَا فِي الْقُرْآنِ ".
ورَوَى ابْنُ أَبِي حَاتِمٍ فِي كِتَابِ " الرَّدِّ عَلَى الْجَهْمِيَّة " عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَامِرٍ الضبعي - إمَامِ أَهْلِ الْبَصْرَةِ عِلْمًا وَدِينًا مِنْ شُيُوخِ الْإِمَامِ أَحْمَد - أَنَّهُ ذُكِرَ عِنْدَهُ الْجَهْمِيَّة فَقَالَ : أَشَرُّ قَوْلًا مِنْ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى وَقَدْ أَجْمَعَ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى وَأَهْلُ الْأَدْيَانِ مَعَ الْمُسْلِمِينَ عَلَى أَنَّ اللَّهَ عَلَى الْعَرْشِ وَهُمْ قَالُوا : لَيْسَ عَلَى شَيْءٍ . نقله شيخ الإسلام في الفتاوى (5/52) والذهبي في العلو وابن القيم في اجتماع الجيوش .
وقال الإمام ابن قتيبة في تأويل مختلف الحديث : " وفي الإنجيل الصحيح أن المسيح عليه السلام قال: لا تحلفوا بالسماء فإنها كرسي الله تعالى وقال للحواريين: إن أنتم غفرتم للناس فإن ربكم الذي في السماء يغفر لكم ظلمكم انظروا إلى طير السماء فإنهن لا يزرعن ولا يحصدن ولا يجمعن في الأهواء وربكم الذي في السماء هو يرزقهن أفلستم أفضل منهن. ومثل هذا من الشواهد كثير يطول به الكتاب "

========


انقل حوار مع صوفي كذلك


يقول الشيخ ابن تيمية في منهاج السنة مجلد 1/ 251
(قد علم ان التوراة مملؤة باثبات الصفات التي تسميها النفاة تجسيما ومع هذا فلم ينكر رسول الله صلي الله عليه وسلم واصحابه علي اليهود شيئا من ذلك ولا قالوا : انتم تجسمون بل كان أحبار اليهود اذا ذكروا عند النبي صلي الله عليه وسلم شيئا من الصفات أقرهم رسول الله صلي الله عليه وسلم (وذكر ما يصدقه) كما في حديث الحبر الذي ذكر له إمساك الرب للسموات والارض المذكور في تفسير قوله تعالي (وما قدروا الله حق قدره). اهـ

هل معني ذلك ان الشيخ ابن تيمية رحمه الله يقر بصحة التوراة وما فيها؟

========

كم أتمنى أن يكون النقاش دائماً من دون تشفي أو حقد وتحريف النصوص عن مواضعها لغرض في النفس والله أعلم بالنوايا
وليس هذا تهجماً فسأحسن الظن بك أنك مستشكل لا أنك تريد أن تقرر شئ في ذهنك بأي وسيلة كانت فأقول :
قد قرر ابن تيمية كثيراً في كتبه وفي مواضع متعددة لا تحصى أن التوراة محرفة ولا يشك في هذا مسلم يؤمن بالله ورسوله وقد قرر ذلك في مواضع كثيرة في كتب عدة ففي الجواب الصحيح مثلاً قال :
(كما يشهدون هم"يقصد النصارى" والمسلمون على اليهود بتحريف كثير من معاني التوراةوتبديل أحكامها وإن كانوا هم واليهود يقولون إن التوراة لم تحرف ألفاظها )أ.هـ
وأظن أن هذا جواب الشق الأول وهو((هل يقر بصحة التوراة)) واستنتجنا أنه يقول بتحريفها

والنقطة الثانية :
هل يرى ابن تيمية أن كل ما فيها صحيح؟؟
فنقول بكل بساطة (لا) وكتبه شاهدة بذلك ولا تليق بمن يريد الحق أن يبحث خلف مثل هذه الأمور الواضحة ابينة فهل يليق بإمام حافظ جبل في العلم واسع الإطلاع بشهادة محبيه وخصومه في ذلك له أن يجهل أن التوراة محرفة !!!!! ونعلمها نحن ببساطة متناهية ومن دون جهد ومشقة في البحث
وسأنقل لك كلاماً لابن تيمية في الفتوى الحموية يبين لك المقصود :
قال ابن تيمية رحمه الله في كتابه الفتوى الحموية :
(فقد علم أنه صلى الله عليه وسلم قد ذم أهل الكتاب على ما حرفوه وبدلوه ومعلوم أن التوراة مملوءة من ذكر الصفات، فلو كان هذا مما حرف وبدل لكان إنكار ذلك عليهم أولى، فكيف وكانوا إذا ذكروا بين يديه الصفات يضحك تعجبًا منهم وتصديقًا؟، ولم يَعِبْهُم قط بما تعيب النفاةُ لأهل الإثبات، مثل: لفظ التجسيم والتشبيه ونحو ذلك، بل عابهم بقولهم: {يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ} [المائدة:64]، وقولهم: {إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ
وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ} [آل عمران:181]، وقولهم : استراح لما خلق السماوات والأرض، فقال تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ} [ق:38]، والتوراة مملوءة من الصفات المطابقة للصفات المذكورة في القرآن والحديث، وليس فيها تصريح بالمعاد كما في القرآن)أ.هـ
أتمنى أن يكون قد اتضح المراد وزال اللبس
==============
شيخ الاسلام في الرد عليكم وهو : لماذا لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم لليهود انتم مجسمة ؟! و لماذا اقر الحبراليهودي على اثباته صفة الاصابع و اليد لله كما في الحديث الذي اخرجه مسلم ؟
=============
ولاً: جزاك الله خيراً شيخنا أبو عمر الأثري ولايستطيعون النقاش في مسألة الصفات لأن تناقضهم ظاهر وإذا أراد أن يناقض كلامنا فليفتح موضوع في الحوار مع الأشاعرة والماتريدية
ثانياً:
أما تستحي ياقاطع الطرفين من الكذب وبتر معاني النصوص وهذا نص كلام ابن تيمية نسخته نسخاً من دون بتر كما فعل قاطع الطرفين لشئ في نفسه
قال رحمه الله :
((......وَالصَّحِيحُ الْقَوْلُ الثَّالِثُ وَهُوَ أَنَّ فِي الْأَرْضِ نُسَخًا صَحِيحَةً وَبَقِيَتْ إلَى عَهْدِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنُسَخًا كَثِيرَةً مُحَرَّفَةً وَمَنْ قَالَ إنَّهُ لَمْ يُحَرَّفْ شَيْءٌ مِنْ النُّسَخِ فَقَدْ قَالَ مَا لَا يُمْكِنُهُ نَفْيُهُ وَمَنْ قَالَ جَمِيعُ النُّسَخِ بَعْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حُرِّفَتْ فَقَدْ قَالَ مَا يَعْلَمُ أَنَّهُ خَطَأٌ وَالْقُرْآنُ يَأْمُرُهُمْ أَنْ يَحْكُمُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَيُخْبِرُ أَنَّ فِيهِمَا حُكْمَهُ وَلَيْسَ فِي الْقُرْآنِ خَبَرٌ أَنَّهُمْ غَيَّرُوا جَمِيعَ النُّسَخِ . وَإِذَا كَانَ كَذَلِكَ فَنَقُولُ : هُوَ سُبْحَانَهُ قَالَ : { وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ } وَمَا أَنْزَلَهُ اللَّهُ هُوَ مَا تَلَقَّوْهُ عَنْ الْمَسِيحِ فَأَمَّا حِكَايَتُهُ لِحَالِهِ بَعْدَ أَنْ رُفِعَ فَهُوَ مِثْلُهَا فِي التَّوْرَاةِ ذَكَرَ وَفَاةَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ وَمَعْلُومٌ أَنَّ هَذَا الَّذِي فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ مِنْ الْخَبَرِ عَنْ مُوسَى وَعِيسَى بَعْدَ تَوَفِّيهِمَا لَيْسَ هُوَ مِمَّا أَنْزَلَهُ اللَّهُ وَمِمَّا تَلَقَّوْهُ عَنْ مُوسَى وَعِيسَى بَلْ هُوَ مِمَّا كَتَبُوهُ مَعَ ذَلِكَ لِلتَّعْرِيفِ بِحَالِ تَوَفِّيهِمَا وَهَذَا خَبَرٌ مَحْضٌ مِنْ
الْمَوْجُودِينَ بَعْدَهُمَا عَنْ حَالِهِمَا لَيْسَ هُوَ مِمَّا أَنْزَلَهُ اللَّهُ عَلَيْهِمَا وَلَا هُوَ مِمَّا أَمَرَا بِهِ فِي حَيَاتِهِمَا وَلَا مِمَّا أَخْبَرَا بِهِ النَّاسَ . وَكَذَلِكَ : { لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ } وَقَوْلُهُ : { وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ })) مجموع الفتاوى(13-104) وأنا أقسم بالله أنك لم تفهم كلام ابن تيية في الذي حرف في التوراة....
ثم هذه الحجة لم يستطع الأشاعرة الرد عليها وهي قاصمة الظهر وأنت تعجز كما عجزوا!!
==============
هذه الحقيقة فأنت تقول أنه يقول التوراة ليست محرفة وابن تيمية يقول :
في الجواب الصحيح :
(كما كان كفر اليهود بتبديلهم أحكام التوراة قبل مبعث المسيح ثم تكذيبهم المسيح عليه السلام )أ.هـ
وقال رحمه الله في الجواب الصحيح:
(كما يشهدون هم(أي النصارى) والمسلمون على اليهود بتحريف كثير من معاني التوراة وتبديل أحكامها وإن كانوا هم واليهود يقولون إن التوراة لم تحرف ألفاظها )أ.هـ
ولاحظ الفرق بين تحريف كثير من المعاني وبين تبديل الأحكام وهي التي لم تفهمها!!!!
وقال رحمه الله في نفس الكتاب :
(والصحيح أن هذه التوراة الذي بأيدي اهل الكتاب فيها ما هو حكم الله وإن كان قد بدل وغير بعض ألفاظهما) وقد وافقه ابن حجر كما سيأتي
فهذا هو رأي ابن تيمية في التوراة وكلامه رحمه الله كثير في ذلك
وهو ما يوضح كلامه ولو قرأت كلامه الذي بترته لشئ في نفسك لفهمت مراده وهذا ليس رأيه فحسب بل رأيه ورأي غيره كابن حجر يا مسكين
قال ابن حجر في فتح الباري باب قوله تعالى "بل هو قرآن مجيد":
(والأخبار كثيرة في أنه بقي منها أشياء كثيرة لم تبدل)
وقال عبد الحق الأندلسي (ت 542هـ)في كتابه
المحرر الوجيز:
(وتناسق هذه الآية على التي قبلها يعطي أن هذا الكتب والتبديل إنما هو للأتباع الأميين الذين لا يعلمون إلا ما قرىء لهم .)
يعني التبديل للأميين لأنهم لا يقرؤون فالتغيير في الغالب في المعاني
فرأي ابن تيمية واضح وضوح الشمس من أنه قد حرفت التوراة فزيدت فيها ألفاظ يسيرة والكثير منها لم يبدل وقد نص عليه في الجواب الصحيح فلتراجعه
هذا الجواب يا مسكين فمن المتناقض؟؟!!
============
ايعقل ان يسمع النبي صلى الله عليه وسلم وصف الله بالتجسيم و النقائص ثم يضحك حتى تبدو نواجذه !! اليس هذا الفهم قلة ادب مع النبي صلى الله عليه وسلم ؟! فهل كان النبي صلى الله عليه وسلم يضحك اذا انتهكت حرمات الله ام يغضب كما في الصحيح من حديث عائشة ؟! و لم لم تسأل نفسك لماذا لم يذكر احد من السلف هذا الفهم ؟! و لماذا لم يقل احد مفسري السلف ان الاية التي قرأها النبي صلى الله عليه وسلم قصد بها الانكار بل قالوا : تصديقا له كما زاد الفضيل بن عياض في رواية عند البخاري؟! و سواءا كانت هذه الزيادة ثابتة ام لا فهي فهم السلف ذكروها و لم ينكروها ........و هذا نص الحديث لتتأمله يا مسكين :-
قال البخاري : قوله : ( وما قدروا الله حق قدره ) حدثنا آدم ، حدثنا شيبان ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن عبيدة ، عن عبد الله بن مسعود قال : جاء حبر من الأحبار إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا محمد : إنا نجد أن الله - عز وجل - يجعل السماوات على إصبع ، والأرضين على إصبع ، والشجر على إصبع ، والماء والثرى على إصبع ، وسائر الخلائق على إصبع . فيقول : أنا الملك . فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى بدت نواجذه ، تصديقا لقول الحبر ، ثم قرأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة ) الآية .
و [ قد ] رواه البخاري أيضا في غير هذا الموضع من صحيحه ، والإمام أحمد ، ومسلم ، والترمذي والنسائي في التفسير من سننيهما ، كلهم من حديث سليمان بن مهران الأعمش ، عن إبراهيم عن عبيدة ، عن [ عبد الله ] ابن مسعود - رضي الله عنه - بنحوه .
وفي رواية لمسلم : صحيح البخاري التَّوْحِيدِ (6978) ، صحيح مسلم صِفَةِ الْقِيَامَةِ وَالْجَنَّةِ والجبال والشجر على إصبع، [والماء على إصبع وسائر الخلق على إصبع] ثم يهزهن، فيقول: أنا الملك، [أنا الملك] "
حدثنا مسدد سمع يحيى بن سعيد عن سفيان حدثني منصور وسليمان عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله أن يهوديا جاء إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: يا محمد، إن الله يمسك السماوات على إصبع، والأرضين على إصبع والجبال على إصبع، والشجر على إصبع والخلائق على إصبع، ثم يقول: أنا الملك، فضحك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حتى بدت نواجذه، ثم قرأ وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ .
قال يحيى بن سعيد وزاد فيه فضيل بن عياض عن منصور عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله فضحك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تعجبًا وتصديقًا له .
=========

3-و ثالثا : لانك لم تنظر في تفسير السلف للآية يا مسكين فلم يقل احد منهم كابن عباس و كبار اصحابه ان قوله تعالى و ما قدروا الله حق قدره هو انكار لوصف الله باليد و الاصابع ........بل هو تقرير لهذا الوصف لانه يدل على قدرة الله تعالى على الخلق و انهم في قبضته كما هو نص الآية و انظر ما نقله الامام ابن كثير رحمه الله في تفسيره عنهم :-
" ( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون ( 67 ) ) .
يقول تعالى : وما قدر المشركون الله حق قدره ، حين عبدوا معه غيره ، وهو العظيم الذي لا أعظم منه ، القادر على كل شيء ، المالك لكل شيء ، وكل شيء تحت قهره وقدرته .
قال مجاهد : نزلت في قريش . وقال السدي : ما عظموه حق عظمته .
وقال محمد بن كعب : لو قدروه حق قدره ما كذبوه .
وقال علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ] : ( وما قدروا الله حق قدره ) هم الكفار الذين لم يؤمنوا بقدرة الله [ تعالى ] عليهم ، فمن آمن أن الله على كل شيء قدير ، فقد قدر الله حق قدره ، ومن لم يؤمن بذلك فلم يقدر الله حق قدره .
وقد وردت أحاديث كثيرة متعلقة بهذه الآية الكريمة ، والطريق فيها وفي أمثالها مذهب السلف ، وهو إمرارها كما جاءت من غير تكييف ولا تحريف .
قال البخاري : قوله : ( وما قدروا الله حق قدره ) حدثنا آدم ، حدثنا شيبان ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن عبيدة ، عن عبد الله بن مسعود قال : جاء حبر من الأحبار إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا محمد : إنا نجد أن الله - عز وجل - يجعل السماوات على إصبع ، والأرضين على إصبع ، والشجر على إصبع ، والماء والثرى على إصبع ، وسائر الخلائق على إصبع . فيقول : أنا الملك . فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى بدت نواجذه ، تصديقا لقول الحبر ، ثم قرأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة ) الآية ." انتهى
4- و رابعا لانك اتفقت مع السقاف على وصف ابن تيمية و اصحابه بالتجسيم لانه يثبت صفة اليد صفة ذاتية لله زائدة عن الصفات السبع و ليست بجارحة (كما قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى (6/363)
" فَالْقَائِلُ ؛ إنْ زَعَمَ أَنَّهُ لَيْسَ لَهُ يَدٌ مِنْ جِنْسِ أَيْدِي الْمَخْلُوقِينَ : وَأَنَّ يَدَهُ لَيْسَتْ جَارِحَةً فَهَذَا حَقٌّ . وَإِنْ زَعَمَ أَنَّهُ لَيْسَ لَهُ يَدٌ زَائِدَةٌ عَلَى الصِّفَاتِ السَّبْعِ ؛ فَهُوَ مُبْطِلٌ"
و لم تدر يا مسكين ان هذا هو مذهب امام نحلتكم ابي الحسن الاشعري كما قرره في" الابانة" و "المقالات" و" رسالة الى اهل الثغر " و كما اعترف بذلك ثلاثة من كبار ائمة الاشاعرة و اثبتوا ان هذا مذهب ابي الحسن الاشعري وهمابو المعالي الجويني في الارشاد ص 155 و الآمدي في ابكار الافكار ص451 و السنوسي في شرح المقدمات ص 122 فهل ابو الحسن الاشعري مجسم - كما اتهمه السقاف - ام ان هؤلاء الائمة الثلاثة كذبوا على الاشعري ؟! أخرج نفسك من هذه الورطة يا مسكين !!!!
5- و خامسا لانك لم تفهم كلام العلماء الذين نقلت عنهم في نفي الجارحة عن الله و هذا نحن ننفيه ونتفق معهم كما نقلت لك عن شيخ الاسلام ابن تيمية..... فنفي الخطابي للجارحة ليس نفيا لصفة اليدين فهو يثبت الصفات بالجملة و يفوض علم حقائقها كما ذكر في شرح حديث النزول من معالم السنن و ابن حجر مال بقوة لاثبات صفة اليدين كما في الفتح (13/394) و نقل عن ابن بطال و ابن المنير و ابي بكر بن فورك ما يثبت بقوة صفة اليدين لله .فافهم مذاهب العلماء جيدا يا من تفتخر انك صوفي !!
6- و سادسا : لانك نقلت الاعتراض بحجة عقلية سخيفة !! وهي اذا كان الله يقبض السموات فهل الملائكة الذين يحملون العرش يحملون ما هو اعظم مما قبضه الله !!! و نسيت ان الملائكة مخلوقات يحويها العرش والله خالقها و خالق العرش والله يمسك ما يشاء من خلقه كما يقسم بما يشاء من خلقه صغيرا كان او كبيرا ..........ولو جاز هذا الاعتراض لجاز لملحد ان ينكر آية ان الله خلق آدم بيده لان البشر يصنعون الطائرات !! و نسي ان الله خالقهم و خالق فعلهم !! و لجاز له ان ينكر قسم الله بالتين و الزيتون .........و يقول لم لم يقسم الله بالجبال و الابراج العالية !! و هكذا
اتمنى ان ارى اشعريا صوفيا ذكيا .........و اسأل الله لكم الهداية
ابو عمر الاثري
==================

قال الحافظ ابن حجر في ((الفتح))(398/13)نقلا عن الأمام القرطبي (وأما من زاد (وتصديقا له )فليست بشيء فانها من قول الراوي وهي باطلة لأن النبي صلى الله عليه وسلم لايصدق المحال وهذه الأوصاف في حق الله محال ..)).
لكن هذا المخالف لم ينقل رأي ابن حجر بعدها الذي تعقب فيه القرطبي(ملاحظة ليس القرطبي المفسر) !!!! لأن كلام ابن حجر لا يطابق كلامه في نفي الرواية حيث قال ابن حجر بعد كلامه السابق في فتح الباري :
((وهذا الذي نحا إليه اخيرا أولى مما ابتدأ به لما فيه من الطعن على ثقات الرواة ورد الأخبار الثابتة ))أ.هـ (فتح الباري 13-488) فهل وافقكم ابن حجر في نفي الرواية أم خالفكم!!!
طبعاً خالفكم لكن لم ينقلها السقاف لأنها تنقض حجته هذه في نقض الرواية
فهل عرفتم معنى كلام أبو عمر الأثري أن مشكلتكم أنكم لا تقرؤون فقط قص ولزق
ثم ما فررتم به من أنه زيادة من راوي الحديث فهنيئاً لرواي الحديث عبدالله ابن مسعود الصحابي الجليل بهذا الفهم التجسيمي!!!!!

================

نتظر ماذا يا صوفي ؟! و هل رددت على اسئلتي حتى تطالبني برد ؟!!!! انظر الى الاسئلة التي سألتك اياها و لم تجب عليها الا باحتمالات باطلة و منها السؤال الرئيسي في الموضوع الذي لم تأت عليه بجواب :-
" لماذا لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم لليهود انتم مجسمة ؟! و لماذا اقر الحبراليهودي على اثباته صفة الاصابع و اليد لله كما في الحديث الذي اخرجه مسلم ؟ اجب يا قاطع الطرفين يا من جنيت على نفسك يا مسكين !!"
و سؤالي :-
" فبالله عليك ايعقل ان يسمع النبي صلى الله عليه وسلم وصف الله بالتجسيم و النقائص ثم يضحك حتى تبدو نواجذه !! اليس هذا الفهم قلة ادب مع النبي صلى الله عليه وسلم ؟! فهل كان النبي صلى الله عليه وسلم يضحك اذا انتهكت حرمات الله ام يغضب كما في الصحيح من حديث عائشة ؟! و لم لم تسأل نفسك لماذا لم يذكر احد من السلف هذا الفهم ؟! و لماذا لم يقل احد مفسري السلف ان الاية التي قرأها النبي صلى الله عليه وسلم قصد بها الانكار بل قالوا : تصديقا له كما زاد الفضيل بن عياض في رواية عند البخاري؟!"
اجب عن هذين السؤالين اجابة بالدليل دون قص او لصق ثم انتظر!!
ام تظنون انفسكم يا اشاعرة الضلالة احرص على العقيدة من النبي صلى الله عليه وسلم ؟!
ثم دعك يا استاذ صوفي من اتباع اسلوب الجهلة اللاعبين !! و ناقش باسلوب المحاورين الجادين !! فنحن نقول لك نحن نقول ان يد الله ليست جارحة و انت تقول تثبتون الجارحة !! ثم رددت على حجتك العقلية بكلام واضح فانتقلت الى اتهامنا اننا نقول بحمل الملائكة للعرش و من فوقه كي تشتت الموضوع و تهرب من الجواب !!
هل تعرف ما هي مشكلتكم يا صوفي و افتخر ؟! انكم مجسمة ثم معطلة و التجسيم وصف لازم لكم فاذا قلنا لكم لله يد اواصابع تصرون على تخيل يد و اصابع كيد و اصابع البشر !! و اذا قلنا لكم ان الله فوق العرش تصرون على تخيل جسم بشري يحمله العرش !! و مشكلة التجسيم التي في عقولكم لا بد من حلها كي تحل مشكلة التعطيل !!
عزيزي صوفي ربنا ليس كمثله شيء فدع عنك التخيلات و الاوهام التي اوقعتك في التمثيل و اثبت له ما اثبت لنفسه ولا تعمل عقلك و فكرك لانك لا تعرف حقائق صفات الله فلست اعلم من الله بنفسه و لا اعلم من انبيائه صلوات ربي وسلامه عليهم ............و المصيبة انك يا صوفي و افتخر لو دخلت معك في بحث قولكم الكفري الشنيع " ان الله لا داخل العالم و لا خارجه" فلن تستطيع الرد على اعتراضاتي وحينئذ ستقول لي هذا قول العلماء فسلم له !! سبحان الله يعني نسلم لقول الجويني و الرازي و الغزالي لان عقولنا لم تبلغه !!!! و اما كلام الله و رسوله فلا نسلم له !! بل نعمل عقلنا فيه بالتحريف و التعطيل !!!
و اما كلام ابن تيمية الذي نقلته لي فهو موضوع السؤال الذي لا زلتم للآن عاجزون عن الجواب عنه !!!
لكن مع ذلك اتمنى ان تجيب عن سؤالي التالي فقط دون لف او دوران حتى نعرف هل تفهم عقيدة ابي الحسن الاشعري ام هومجسم عندك ام ماذا ؟!
السؤال :-
انت تقول ان ابا الحسن الاشعري اثبت صفة اليد صفة زائدة على الصفات السبع كما نقله ائمة الاشاعرة الثلاثة .....طيب .....هل هذه الصفة الزائدة التي اثبتها ابو الحسن صفة حقيقية موجودة ام هي امر عدمي موجود في الذهن فقط ؟ و لماذا قالوا زائدة ؟!
انتظر جوابك واتمنى عدم الهروب
ابو عمر الاثري
==============

كلام السلف الصالح في بلا كيف

قوله 1 رحمه الله: «الكيف غير معقول» يعني أن الكيف مجهول (غير معلوم)، فـ"العقل" في اللغة هو نقيض الجهل.
1 الامام مالك
قال الخليل الفراهيدي: (العَقْل : نقيض الجَهْل)
قال عبد العزيز بن عبد الله الماجشون (ت. 164 هـ) : «إنما أمروا بالنظر والتفكر فيا خلق، وإنما يقال: كيفَ؟ لمن لم يكن مرة، ثم كان، أما من لا يحول ولم يزل، وليس له مثل، فإنه لا يعلم كيف هو إلا هو.»
سير أعلام النبلاء للذهبي (ج7 ص311 و312) بسنده، ورواها أيضا في كتابه "العلو للعلي الغفار" (ص141) وصححه؛ ورواها ابن بطة بسنده في "الإبانة الكبرى" له
ابن قدامة المقدسي الحنبلي (ت. 620 هـ) قال: (وقولهم: "الكيف غير معقول" لأنه لم يَرِد به توقيف، ولا سبيل إلى معرفته بغير توقيف.)
ذم التأويل لابن قدامة
قال أحمد بن عثمان: حضرتُ عند أبي جعفر الترمذي فسأله سائل عن حديث النبي صلى الله عليه و سلم ”إن الله تعالى ينزل إلى سماء الدنيا“ فالنزول كيف يكون؟ يبقى فوقه علو؟
فقال أبو جعفر الترمذي: «النزول معقول، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة.»
تاريخ مدينة السلام (بغداد) للخطيب البغدادي (ج2 ص234) بسنده، والسند رواته ثقات

===========

اثبات الاصبع

ول ابن مسعود راوي الحديث و الفضيل بن عياض ان النبي صلى الله عليه وسلم ضحك تصديقا لما قال الحبر واضح في اثباتهم ما ورد في الحديث
و الصحابة كانوا يتلون نصوص الصفات و لا يتأولونها و لا يحتاجون للتفصيل في الرد على النفاة , و هذا الحديث منها .....فانت المطالب بان تأتي
بواحد من السلف تأول هذا الحديث على خلاف ظاهره و اتحداك !!!...........و الامام ابو بكر الاجري الشافعي وهو من ائمة المصنفين الذين نقلوا
عقيدة السلف بالاسانيد بوب على هذا الحديث في كتابه " الشريعة" باب ما جاء ان الله يمسك السموات على اصبع و الارضين على اصبع ............

================

لا يفهم ابجديات العلم !! ومع مشبه مجسم لا يريد ان يزيل التجسيم من راسه !! هذا واضح من محاولتك التعلق باختلاف الروايات في عدد الاصابع لانك تتخيل لله يدا كيد البشر فتفترض ان الاصابع يجب ان تكون خمسة تماما كاصابع البشر و هذا التخيل و التشبيه هو مشكلتك اما انا فاختصرت عليك الجواب لو كنت تعقل .....و قلت لك بما انني اثبت لله صفات ليست كصفات البشر فليس عندس مشكلة لو كان الثابت لله في عدد الاصابع 3 او 4 او 5 او 6 لاني لا اتخيل يدا و اصابع كيد و اصابع البشر فلست مشبها مثلك ........فافهم ..........و اعقل ...يا هذا قبل ان تعترض على حديث النبي صلى الله عليه وسلم بعقلك السقيم !! و لا شك ان اصح الروايات في هذا الحديث الرواية المتفق عليها في الصحيحين وهي الروايات التي فيها ذكر خمسة اصابع
و اما قولك :-
قد قلت لك ليس في الحديث اي دلالة على اثبات الأصابع لله لتحتج لأن لفظة الأصبع غير مضافة الى الله وزيادة تصديقا له ليس قول ابن مسعود بل هي من ادراج ابراهيم النخعي كما قاله القرطبي ويبقى السؤال مطروح اتحداك أن تأتي بأحد من السلف أو الصحابة اثبت لله اصابع حقيقية ؟؟؟
قد سبق الرد على هذا الكلام في المشاركة رقم 17 لكنك لا تقرأ و لاتفهم و لا تريد ان تفهم فلست اكثر من صوفي !! و انقل لك كلام اخينا ابي انس الشهري لعلك تقرأ و تفهم :-
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوفي وافتخر55
قال الحافظ ابن حجر في ((الفتح))(398/13)نقلا عن الأمام القرطبي (وأما من زاد (وتصديقا له )فليست بشيء فانها من قول الراوي وهي باطلة لأن النبي صلى الله عليه وسلم لايصدق المحال وهذه الأوصاف في حق الله محال ..)).

لكن هذا الكذاب لم ينقل رأي ابن حجر بعدها الذي تعقب فيه القرطبي(ملاحظة ليس القرطبي المفسر) !!!! لأن كلام ابن حجر لا يطابق كلامه في نفي الرواية حيث قال ابن حجر بعد كلامه السابق في فتح الباري :
((وهذا الذي نحا إليه اخيرا أولى مما ابتدأ به لما فيه من الطعن على ثقات الرواة ورد الأخبار الثابتة ))أ.هـ (فتح الباري 13-488) فهل وافقكم ابن حجر في نفي الرواية أم خالفكم!!!

و اما باقي كلامك فهو مكرر و سأكرر اجوبتي عليه و ارجو من الادارة الكريمة البت في هذا الموضوع لان الحوار مع امثالك اصبح لا يجدي !!! سيما و انك تهربت من المباهلة !!! لانك تشك في عقيدتك يا صوفي وافتخر !!

==============

..و الرد الذي نريده منك ان تاتي بحديث قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم لليهود انتم مجسمة او انكر عليهم وصفهم لله بصفة اليدين او العلو او الوجه او غير ذلك ؟! و الغريب انك تنكر كلام شيخ الاسلام و انت لم تستطع الرد عليه بحرف واحد !!! الا يدل ذلك على ان النبي محمد والنبي موسى صلى الله عليهما وسلم متفقين على اثبات الصفات و انكم ياجهمية الاشاعرة مخالفون لدين الانبياء !!!
الحمدلله الذي عافانا مما ابتلاكم به يا جهمية الاشاعرة من تمثيل و تشبيه و تعطيل !! فوالله لقد جمعتم اشر المذاهب !!
ابو عمر الاثري

===================

و استهجانك لكلام ابن تيمية دليل على انك لا تقرا القرآن او تقرأه و لا تفهمه ......و انا اسألك سؤالا هل وافق المنصوص في القرآن المنصوص في التوراة في بعض الامور ام خالف المنصوص في التوراة في كل شيء ؟! فان قلت خالفه في كل شيء فقد كفرت و كذبت القرآن لان الله نص على ان المنصوص في القرآن وافق المنصوص في التوراة في مواضع عديدة فقال تعالى " محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطئه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار "
وقال تعالى إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم )
و قال تعالى:" الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون }
و بين تعالى انه انزل التوراة هدى و امر اهل الكتاب بالتمسك بها فقال تعالى :-
"إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ"
(( قل يا أهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تأس على القوم الفاسقين ))
و المنصوص في التوراة عند العلماء ثلاثة اقسام :-
1- ما صدقه شرعنا و اقره كما في الآيات اعلاه فهذا حق نصدقه و نقر به
2- ما استنكره شرعنا و ابطله فهذا باطل وهو ناتج عن تحريفه لها فلا نقر به .
3- اخبار لم يصدقها شرعنا و لم يكذبها و ليس فيها ما يتناقض مع العقيدة او يسيء للانبياء, فهذه لا نصدقها و لا نكذبها
فهل عرفت جهلك ايها الصوفي في استنكارك و استهجانك لقول ابن تيمية ؟!!! فكان الواجب لا ان تستنكر المسألة التي يعلمها كل من قرأ القرآن بل تسأل نفسك .....آيات الصفات التي في التوراة التي فيها اثبات اليد و الوجه و الاستواء على العرش تدخل في اي قسم من الثلاثة ؟!
لا شك انها تدخل في القسم الأول لان القرآن جاء باثباتها و تصديقها و آيات القرآن في اثباتها معروفة .و لم يأت دليل في القرآن او السنة بانكارها او وصف القائلين بها بالتجسيم ونحوه , وهذا ما عناه ابن تيمية .
انصحك ايها الصوفي ان تقرأ القرآن اذ يبدو ان التعصب لمشايخك و انشغلك بحضرات الصوفية قد اشغلك عن تلاوة القرآن و تدبره !!!

2- و اما سؤالك الثاني الذي يدل على مبلغ علمك بالشرع و فهمك لأحكامه !!! فلا يسأله عاقل لان وقت وجود النبي صلى الله عليه وسلم هو وقت تعليم و تشريع لأمته سواءا كان سبب نزول الآية سؤال يهودي او سؤال اعرابي !! فهذا عبدالله بن سلام رضي الله عنه قبل ان يسلم لما سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن اول ما ياكل اهل الجنة و كيف يكون الولد .....بينها له صلى الله عليه وسلم مع انها لم تذكر في حديث آخر , و كان الصحابة يعجبهم ان يأتي الرجل من اهل البادية العاقل ليسأل عن المسألة فيتعلموا كما في الصحيح...فهل يقال لماذا انتظر النبي صلى الله عليه وسلم سؤال اليهودي و سؤال الأعرابي ليبين لاصحابه ؟!
و هذه عائشة التي هي اعلم الناس بسنة النبي صلى الله عليه وسلم لم تعلم عذاب القبر الا حين دخلت عليها امراة يهودية و اخبرتها فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فأقرها و القصة في صحيح مسلم قالت عائشة " دخلت علي عجوزان من عجز يهود المدينة دخلتا علي فزعمتا أن أهل القبور يعذبون في قبورهم فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فقال صدقتا " ........و كذا حديث تميم الداري الذي كان نصرانيا و اسلم في قصة الدجال و الجساسة الذي اخبر به النبي صلى الله عليه وسلم فصدقه و اعلمه لاصحابه وأسلم تميم الداري ............فهل يقال لماذا انتظر النبي صلى الله عليه وسلم عجز اليهود و صحابيا كان نصرانيا كي يعلم امته هذه المسائل العقائدية ؟!
و الأحاديث في هذا الباب كثيرة جدا
لكن الذي يرد على سؤالك ايضا - لو عقلته و تدبرته -ان النبي صلى الله عليه وسلم لما صدق الحبر اليهودي و اقره على ذكر الاصابع - كما في رواية البخاري - لم يستهجن الصحابة ذلك لان النبي صلى الله عليه وسلم كان قد رباهم على اثبات الصفات و ليس انكارها بدعوى التجسيم مثلكم و كان النبي صلى الله عليه وسلم قد علمهم الحق في هذا الباب فلذلك كانوا يعلمون معاني آيات الصفات و امروها بلا تعطيل و لا تمثيل فاتبع سبيلهم ان اردت النجاة يا مسكين يا "صوفي و افتخر55".......و إلا فاخش على نفسك نار جهنم ان اصررت و استكبرت .....فوالله لقد قامت عليك الحجة في هذا الباب فاشفق على نفسك يا صوفي ان تموت على هذه العقيدة الفاسدة .....التي قد تهلكك في سقر ....و لا تكن من الذين قال الله فيهم :" لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ"
و تذكر قوله تعالى " و ما عند الله خير و أبقى"
فتب الى ربك قبل الممات
ابو عمر الاثري

=========

بل قد علم الشيطان أبي هريرة رضي الله عنه وأقره رسول الله صلى الله عليه وسلم والشيطان أشر من اليهودي!!!!!!!!

==========


(( قل يا أهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تأس على القوم الفاسقين ))

============

بعضا من النصوص التي في التوراة و الانجيل الموجودة حاليا في اثبات الصفات و التي توافق ما في القرآن من اثباتها :-
1- هكذا يقول الرب .. أنا الأول وأنا الآخر ، وليس إله غيري " أشعياء 6 : 44
2- تفسير سفر الامثال الاصحاح الحادي والعشرون ... " مع الاراده الالهية قلب الملك في يد الربكجداول مياه حيثما شاء يميله "
3- وفي سفر عبرانين
Heb31 مخيف هو الوقوع في يدي الله الحي
4- فكلمكم الرب من وسط النار، وأنتم سامعون صوت كلام ، ولكن لم تروا صورة بل صوتاً ... .. فاحتفظوا جداً لأنفسكم. فإنكم لم تروا صورة ما، يوم كلمكم الرب فى حوريب من وسط النار ...)سفر التثنية 4: 12 ، 15
5- لان عينيّ على كل طرقهم.لم تستتر عن وجهي ولم يختف اثمهم من امام عينيّ
Zec:4:10

و اقول باختصار ان نصوص الصفات الواردة في كتب اليهود و النصارى تنقسم الى ثلاثة اقسام :-
1- وصف الله بصفات نقص كاتخاذ الولد و التعب بعد خلق السموات و الارض ووصفه بالبخل بقولهم يد الله مغلولة وهذه انكرها عليهم القرآن كما بين تعالى لهم ان يديه مبسوطتان
2- وصف الله بصفات الكمال التي تسميها النفاة من الجهمية و الاشاعرة تجسيما كاليدين و الوجه و العينين و العلو على العرش و هذه وافقهم عليها القرآن و اثبتها و لم يأت حديث او آية في التعقب عليهم ووصفهم بالتجسيم لاجل اثباتها و هذا ما عناه شيخ الاسلام ابن تيمية
3- نصوص فيها تعطيل لصفات الله او نفي لما اثبته (انتبه : فاليهود و النصارى عندهم تعطيل و ليس فقط وصف الله بصفة نقص) كتفسير النصارى للسمع و البصر بالعلم كما حكاه عنهم ابو الحسن الاشعري في الابانة و انكر على الجهمية موافقتهم لهم ( وهذا قول الماتريدية وحقيقة قول متأخري الاشعرية مع الاسف !!)..........و كذلك نفيهم الرؤية كما في هذا النص و غيره
قول الرب لموسى
Ex:33:23 ثم ارفع يدي فتنظر ورائي.واما وجهي فلا يرى

============

عزيزي "صوفي و أفتخر " عندك مشكلة كبرى نصحتك بها و مع الأسف لم تستمع للنصيحة وهي :-
" لو انك تخلص نفسك من اسر الفاظ محدثة و تقديسك لها !! مثل لفظ تجسيم و حد و تحيز و تلتزم بالفاظ الكتاب و السنة فستهتدي للحق "
و لا زلت مع الاسف تتهرب من الجواب عن السؤال الرئيسي و تحاول تشتيت الحوار و اضاعة الاوقات في شهر رمضان بدون فائدة !! وهو اذا كانت هذه الصفات مثل الجلوس و النزول و الصوت هي "تجسيم" و التي تزعم ان الوهابية وافقوا اليهود عليها ......فلم لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم لليهود انتم مجسمة ؟!
اما استدلالك بقوله تعالى " و لقد خلقنا السموات و الارض و ما بينهما في ستة ايام و ما مسنا من لغوب " فهو حجة عليك لا لك ...........لان التعب صفة نقص و كذا نسبة الولد الى الله و كذا القول بان الله فقير و لذلك فان الله ردها على اليهود و انكرها عليهم فلو كانت صفات الاستواء على العرش و النزول و الصوت صفات نقص فلم لم يردها الله على اليهود او لم لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم لليهود انتم مجسمة لوصفكم الله بهذه الصفات ؟! لا بل و بالعكس جاء اثبات هذه الصفات في الكتاب و السنة و التأكيد عليها ؟! هنا نقطة البحث فارجو ان لا تحاول تشتيت الحوار للهروب من الجواب عليها ...........و اريد منك جوابا محددا ..........فقد وصلنا المشاركة 43 و الى الآن لا جواب !!
ثم اعلم ان استدلالك بالآية " و لقد خلقنا السموات و الارض و ما بينهما في ستة ايام و ما مسنا من لغوب " لا يفيدك تدري لماذا ؟ لان التنزيه عندكم يا اشاعرة هو نفي التجسيم و ليس نفي صفات النقص .........مع ان القرآن جاء بنفي صفات النقص كالموت و العجز و اللغوب .........و لم تأت آية ولا حديث بنص "ان الله ليس بجسم" او "ان الله ليس له حد او حيز" ....الخ و قد رد عليكم شيخ الاسلام هذا المنهج الباطل في التنزيه في" التدمرية " و قد قال امامكم الرازي في "نهاية العقول " و ليس هناك دليل عقلي يمنع من وصف الله بصفات النقص " !!! الله اكبر الله اكبر .........هذا هو تنزيهكم يا اشاعرة !!!!! فهنيئا لكم بهذا التنزيه !!!

==============

و انا اذكر لك نصيحة يا "صوفي و افتخر " كي تحقق هذه المسألة بانصاف و بعدل دون تجن على العلماء و كي تتبع النهج العلمي في التحقيق و لبلوغ ذلك عليك اتباع الخطوات التالية :-
أ - فانت اولا مطالب ان تثبت ان مذهب ابن تيمية اثبات صفة الجلوس فقول ابن تيمية باثر مجاهد لا يعني بالضرورة انه يثبت الجلوس لله لامور منها :-
1- ان شيخ الاسلام لم يصرح انه يعتقد هذا الاثر بل صرح في "درء التعارض" ان العقيدة لا تؤخذ من اثر مجاهد هذا سيما و انه لم يأت بلفظه حديث مرفوع او اثر موقوف صحيح .......و لذلك فلا نستطيع ان نعد ابن تيمية من العلماء القائلين بالاثر .........و قد قال بالاثر علماء عدة .
2- ان الاثر لا يعدو كونه اثبات فضيلة للنبي صلى الله عليه وسلم و ليس بالضرورة يفيد اثبات صفة الجلوس لله لان لفظة "يجلسه معه" لفظ المعية من الممكن ان يفسر بمعية الحفظ و الرعاية ....وجلوس النبي صلى الله عليه وسلم جائز عقلا باتفاق العلماء و منهم الاشاعرة ...و قد اشار الى هذا سعيد فودة في "كاشفه الصغير " ...فهو جلوس مخلوق على مخلوق ..و اما علو الله على العرش فهو علو خالق على مخلوق و الله اعظم من العرش و ليس محتاجا للعرش.... فهذا العرش فوق السموات و هو اعظم منها بكثير و ليس محتاجا لها و مع ذلك فنحن متفقون ان العرش فوق السموات .....و لله المثل الاعلى
3- ان هناك علماء كثيرين قالوا بالاثر قبل ابن تيمية و لم يجرؤ احد على نسبة القول باثبات الجلوس لله لهم او على تكفيرهم ......فمنهم السلف كمجاهد و عبدالله بن ادريس الاودي و عامة حنابلة بغداد و ائمتها في زمن الامام احمد كالامام احمد و ابنه عبدالله و يزيد بن هارون و ابو بكر المروذي و الخلال و الامام ابو داود السجستاني صاحب السنن و ابو بكر الآجري الشافعي .........و الامام ابن جرير الطبري شيخ المفسرين و عبدالقادر الجيلاني و ابو بكر بن العربي المالكي و الحافظ ابن حجر الذي ذكره احتمالا مقبولا كما في "فتح الباري" ...وغيرهم كثير, لكن المشكلة انكم يا اشاعرة لا تقرأون و لا تبحثون !
ب- ثم بعد ان تحقق في صحة اعتقاد ابن تيمية للأثر في ضوء ما ذكرته لك اعلاه يجب عليك ان تحقق في من فسر الاستواء بالجلوس من السلف فمنهم الحسن البصري و عكرمة (كما رواه الحسن بن معبد في كتاب الرؤية عنهما باسناد حسن) و منهم الاعمش و مكحول و سفيان الثوري الذين ذكر امامهم اثبات صفة الجلوس و لم ينكروها (رواه عنهما الخلال و عبدالله بن احمد و غيرهم ) و كذا الحافظ ابن عبدالبر الذي فسر الاستواء بالاستقرار في العلو كما في " التمهيد" و كذا الامام ابو حنيفة الذي اثبت الاستقرار على العرش كما في وصيته التي حرفها بعض الجهمية .........و ما حكم هؤلاء العلماء عندكم وهل هم كفار ؟!
ج- و ثالثا هل صفة الجلوس صفة نقص ؟! و هل جاء نفيها في الكتاب و السنة كما نفى الله صفات الموت و العجز و اللغوب ؟!أو بعبارة اخرى هل يقتضي اثبات الجلوس لشيء على شيء ان الجالس محتاج للمجلوس عليه او ان المجلوس عليه يحده ؟! فهذا موضع البحث و يمكنك ان تحرر هذا بالنظر لحديث "ثم رأيت الملك الذي جاءني بحراء جالسا على كرسي بين السماء و الارض" مع ان جبريل عليه السلام له 600 جناح تسد الافق كما ثبت في الصحيح فهل كان محتاجا للكرسي الذي جلس عليه؟ و الروح توصف بالقعود و الصعود و النزول وهي ليست جسما و لا متحيزة عند امامكم (ابو حامد الغزالي) و لا عند شيوخ الرازي من الفلاسفة !
فبعد تحريرك لهذه النقاط المهمة بامكانك ان تحرر ان كان شيخ الاسلام ابن تيمية يصف الله بصفة الجلوس ام لا ؟ سيما و ان ابن تيمية قد ذكر ان بين لفظ الاستواء و الجلوس فروقا معروفة ......فاتهامك يجب ان توجهه للعلماء الذين صرحوا باثبات هذه الصفة ثم بعد ذلك تبحث معهم ان كانت صفة نقص ام لا و ما يترتب عليها ................
فلو سلكت هذه المنهجية العلمية عزيزي "صوفي و افتخر " فستكون باحثا منصفا و محاورا جيدا و تبرئ ذمتك امام الله بدل ان تلقي التهم جزافا على العلماء بلا علم و لا تحقيق .......و لا تكن مثل جماعة الاحباش التي شوهت صورة الاشاعرة في نظري بتعصب افرادها و ترديدهم لكلمات يحفظونها دون علم و لا تحقيق و رفضهم للنصيحة و البحث العلمي ! فكلهم يصرون على تكفير ابن تيمية لذكره اثر مجاهد و يعرضون عن كل الامور التي ذكرتها و لم يذكروا لنا ما هو حكم مجاهد تلميذ ابن عباس عندهم ؟!
على كل انا اظن ان الحوار قد انتهى لانك لم تجب عن سؤالي الرئيسي في المسألة .....و لم ار الا محاولات لتشتيت الحوار مع ان كل مسألة تطرحها يوجد فيها بحث على هذا المنتدى و بالامكان الاحالة عليه لاختصار النقاش !
و أرجو ان تتقبل نصيحتي فيما يتعلق بموضوع "صفة الجلوس " فهي نصيحة لك على هامش الموضوع لا اريد الرد عليها !
و يبقى السؤال الرئيسي بلا اجابة ! و لن تجد له جوابا ..............تعرف لماذا ؟ لان النبي صلى الله عليه وسلم الذي اوتي جوامع الكلم لم يكن يتكلم بالالفاظ المجملة كالجسم و الحيز و الحد التي ابتدعها الفلاسفة فهل نتمسك بالفاظه صلى الله عليه وسلم ام بالفاظ الفلاسفة ؟!
و صلى الله وسلم و بارك على نبينا محمد و على آله وصحبه وسلم
و آخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين
ابو عمر الاثري

==================

ريد ان اصل بك الى ان لفظ جسم و مجسمة لا يخيفني كما يخيفك لانني اقدس الفاظ الكتاب و السنة و ليس الفاظ الفلاسفة فديني قال الله قال رسوله و ليس قال ابن سينا وقال الرازي و قال الباجوري و قال النسفي .....هل فهمت ؟؟ و بعبارة اخرى اذا قال الله انه استوى على العرش فانا اقر بهذا حتى لو سماه ابن سينا و الرازي و التفتازاني تجسيما .......فاقبل كلام الله ورسوله و ارمي كلام هؤلاء المتكلمين و الفلاسفة مثل جسم و حد و حيز في القمامة !
اما اليهود فهم اشر ممن يقول ان الله جسم - كما يقوله بعض المبتدعة كالكرامية وقدماء الشيعة - فهم يصفون الله بصفات النقص ......فوصفك لليهود بانهم مجسمة فيه تهوين من شأن كفرهم وضلالهم ......فهم يصفون الله بالقبائح تعالى الله عن قولهم .

================

ولا : انا قلت الاستواء على العرش ولم اقل الجلوس و بين لفظ الاستواء و الجلوس فروقا معروفة كما ذكر شيخ الاسلام ابن تيمية........... لكنك لا تقرأ فيما يبدو
ثانيا : تشنيعك لا يخيفني فان كنت تعلمت في حضرات التصوف ان تخاف ان خالفت مما قرره الغزالي و الرازي و الجويني و الباجوري فانا لا اخاف الا ان خالفت كلام الله ورسوله فالرسول اثبت في الاحاديث الصحيحة ان الله تعالى ينزل و انه تعالى ينادي بصوت و الاحاديث في البخاري فهل الرسول صلى الله عليه وسلم وصف ربه بصفات نقص ؟ لم لم تسأل نفسك هذا السؤال ؟ ثم اليس الذي يقدر ان يقرب من خلقه و يتكلم بصوت اكمل من الجماد الذي لا يفعل و الاخرس الذي لا يسمع صوته فكيف تسمي اثبات الصوت و النزول صفات نقص و ضدها صفات كمال ؟ يعني تخالف كل العقلاء ؟!!!! ثم اليس الله لا يشبه اجسام العباد عندك .......فلماذا لا تثبت له نزولا و استواء لا يشبه افعال العباد !!! كلام يقبله اي عاقل ....لكن التعصب لما لقنك اياه مشايخك يعمي و يصم !!

============

والله رد على كل مجسم ومشبه فقال تعالى ((ليس كمثله شيء وهو السميع البصير))
قلنا لكم سبعين مرة ان نفي المثلية لا يقتضي نفي الصفات و استدللنا بقوله تعالى "و ان تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا امثالكم " فالله نفى المثلية بين بشر و بشر مع ان كليهما لهما يدان ورجلان و سمع و بصر ..........فاعقلوا و تعلموا هداكم الله ! ثم ان نفي المثلية غير نفي التشبيه فالمثلية هي التشابه من جميع الوجوه و انصحك ان تقرأ ما ذكره الفخر الرازي في اساس التقديس (ص 251-256) و في طبعة البابي الحلبي (ص 192-196) لتعرف الفرق بين التشبيه و التمثيل و لتستنتج انه يجوز وصف الله بصفة اليد مع نفي مماثلتها لصفة المخلوق

===============



ابن تيمية يدعو المسلمين إلى الإيمان بمعبود اليهود حسب التوراة!!

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=21505


كتب ابن تيمة علي اليهود و النصارى

الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح (ت: قاسم)
• المؤلف: أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن تيمية الحراني أبو العباس تقي الدين
قواعد ابن تيمية في الرد على المخالفين اليهود النصارى الفلاسفة الفرق الإسلامية
المؤلف: حمدي بن حميد القريقري

======

مختصر هداية الحيارى في أجوبة اليهود والنصارى **
ابن قيم الجوزية
تلميذ ابن تيمية

============

كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في معاونة الرافضة لليهود في العراق
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في منهاج السنة النبوية (3/377.378) عن الرافضة :
(... وكثير منهم يواد الكفار من وسط قلبه أكثر من موادته للمسلمين ، ولهذا لما خرج الترك والكفار من جهة المشرق فقاتلوا المسلمين وسفكوا دماءهم ببلاد خرسان والعراق والشام والجزيرة وغيرها ، كانت الرافضة معاونة لهم على قتال المسلمين ، ووزير بغداد المعروف بالعلقمي هو وأمثاله كانوا من أعظم الناس معاونة لهم على المسلمين ، وكذلك الذين كانوا بالشام بحلب وغيرها من الرافضة كانوا من أشد الناس معاونة لهم على قتال المسلمين ، وكذلك النصارى الذين قاتلهم المسلمون بالشام كانت الرافضة من أعظم أعوانهم وكذلك إذا صار لليهود دولة بالعراق وغيره تكون الرافضة من أعظم أعوانهم فهم دائما يوالون الكفار من المشركين واليهود والنصارى ويعاونونهم على قتال المسلمين ومعاداتهم ) . انتهى كلامه رحمه الله

============

أن روايات الإثني عشرية تقول بخلاف ما ذكر كمال الحيدري فالمهدي عند ولادته حسب زعمهم قرء التوراة والإنجيل، ينقل رجب البرسي في مشارق أنوار اليقين عن الحسن العسكري أنه قال : " ثم قال له : اقرأ يا بني مما أنزل الله على أنبيائه ورسله فابتدأ بصحف آدم عليه السلام فقرأها بالسريانية وكتاب إدريس وكتاب نوح وكتاب هود وكتاب صالح وصحف إبراهيم وتوراة موسى وزبور داود وإنجيل عيسى وقرآن محمد جدي رسول الله صلى الله عليه وآله ثم قص قصص النبيين والمرسلين إلى عهده" [مشارق أنوار اليقين لرجب البرسي ص157]
ثانيا : أن مهديهم يحكم بالتوراة والإنجيل، ينقل الصدوق عن محمد الباقر انه قال : " فإنما سمي المهدي لأنه يهدى لأمر خفي يستخرج التوراة وسائر كتب الله من غار بأنطاكية فيحكم بين أهل التوراة بالتوراة وبين أهل الإنجيل بالإنجيل وبين أهل الزبور بالزبور وبين أهل الفرقان بالفرقان" [علل الشرائع للصدوق ج1 ص161]

============

قال ابن تيمية النصيرية أكفر من اليهود والنصارى ، بل وأكفر من كثير من المشركين
-----------------------------------

قال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى عندما سئل عنهم

" الحمد للّه رب العالمين ، هؤلاء القوم المسمون بالنصيرية هم وسائر أصناف القرامطة الباطنية أكفر من اليهود والنصارى ، بل وأكفر من كثير من المشركين وضررهم على أمة محمد صلى الله عليه وسلم أعظم من ضرر الكفار المحاربين مثل كفار التتار والفرنج وغيرهم؛ فإن هؤلاء يتظاهرون عند جهال المسلمين بالتشيع، وموالاة أهل البيت، وهم في الحقيقة لا يؤمنون بالله ولا برسوله ولا بكتاب ، ولا بأمر ولا نهي ، ولا ثواب ولا عقاب ، ولا جنة ولا نار ، ولا بأحد من المرسلين قبل محمد صلى الله عليه وسلم ، ولا بملة من الملل السالفة ، بل يأخذون كلام الله ورسوله المعروف عند علماء المسلمين يتأولونه علي أمور يفترونها، يدعون أنها علم الباطن .

انتهى كلامه رحمه الله



==========

أبن تيمية يخبربدولة اليهود بالعراق وتحالف الروافض معهم

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=17881

فتوى المرجع الروحاني لا عداوة بين اليهود و المهدي انما مع العرب

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=138230







  رد مع اقتباس
قديم 13-12-11, 02:37 AM   رقم المشاركة : 2
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


يقول الشيخ ابن تيمية في منهاج السنة مجلد 1/ 251
(قد علم ان التوراة مملؤة باثبات الصفات التي تسميها النفاة تجسيما ومع هذا فلم ينكر رسول الله صلي الله عليه وسلم واصحابه علي اليهود شيئا من ذلك ولا قالوا : انتم تجسمون بل كان أحبار اليهود اذا ذكروا عند النبي صلي الله عليه وسلم شيئا من الصفات أقرهم رسول الله صلي الله عليه وسلم (وذكر ما يصدقه) كما في حديث الحبر الذي ذكر له إمساك الرب للسموات والارض المذكور في تفسير قوله تعالي (وما قدروا الله حق قدره). اهـ
هل معني ذلك ان الشيخ ابن تيمية رحمه الله يقر بصحة التوراة وما فيها؟

========
كم أتمنى أن يكون النقاش دائماً من دون تشفي أو حقد وتحريف النصوص عن مواضعها لغرض في النفس والله أعلم بالنوايا
وليس هذا تهجماً فسأحسن الظن بك أنك مستشكل لا أنك تريد أن تقرر شئ في ذهنك بأي وسيلة كانت فأقول :
قد قرر ابن تيمية كثيراً في كتبه وفي مواضع متعددة لا تحصى أن التوراة محرفة ولا يشك في هذا مسلم يؤمن بالله ورسوله وقد قرر ذلك في مواضع كثيرة في كتب عدة ففي الجواب الصحيح مثلاً قال :
(كما يشهدون هم"يقصد النصارى" والمسلمون على اليهود بتحريف كثير من معاني التوراةوتبديل أحكامها وإن كانوا هم واليهود يقولون إن التوراة لم تحرف ألفاظها )أ.هـ
وأظن أن هذا جواب الشق الأول وهو((هل يقر بصحة التوراة)) واستنتجنا أنه يقول بتحريفها

والنقطة الثانية :
هل يرى ابن تيمية أن كل ما فيها صحيح؟؟
فنقول بكل بساطة (لا) وكتبه شاهدة بذلك ولا تليق بمن يريد الحق أن يبحث خلف مثل هذه الأمور الواضحة ابينة فهل يليق بإمام حافظ جبل في العلم واسع الإطلاع بشهادة محبيه وخصومه في ذلك له أن يجهل أن التوراة محرفة !!!!! ونعلمها نحن ببساطة متناهية ومن دون جهد ومشقة في البحث
وسأنقل لك كلاماً لابن تيمية في الفتوى الحموية يبين لك المقصود :
قال ابن تيمية رحمه الله في كتابه الفتوى الحموية :
(فقد علم أنه صلى الله عليه وسلم قد ذم أهل الكتاب على ما حرفوه وبدلوه ومعلوم أن التوراة مملوءة من ذكر الصفات، فلو كان هذا مما حرف وبدل لكان إنكار ذلك عليهم أولى، فكيف وكانوا إذا ذكروا بين يديه الصفات يضحك تعجبًا منهم وتصديقًا؟، ولم يَعِبْهُم قط بما تعيب النفاةُ لأهل الإثبات، مثل: لفظ التجسيم والتشبيه ونحو ذلك، بل عابهم بقولهم: {يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ} [المائدة:64]، وقولهم: {إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ
وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ} [آل عمران:181]، وقولهم : استراح لما خلق السماوات والأرض، فقال تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ} [ق:38]، والتوراة مملوءة من الصفات المطابقة للصفات المذكورة في القرآن والحديث، وليس فيها تصريح بالمعاد كما في القرآن)أ.هـ
أتمنى أن يكون قد اتضح المراد وزال اللبس
==============
شيخ الاسلام في الرد عليكم وهو : لماذا لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم لليهود انتم مجسمة ؟! و لماذا اقر الحبراليهودي على اثباته صفة الاصابع و اليد لله كما في الحديث الذي اخرجه مسلم ؟
=============
ولاً: جزاك الله خيراً شيخنا أبو عمر الأثري ولايستطيعون النقاش في مسألة الصفات لأن تناقضهم ظاهر وإذا أراد أن يناقض كلامنا فليفتح موضوع في الحوار مع الأشاعرة والماتريدية
ثانياً:
أما تستحي ياقاطع الطرفين من الكذب وبتر معاني النصوص وهذا نص كلام ابن تيمية نسخته نسخاً من دون بتر كما فعل قاطع الطرفين لشئ في نفسه
قال رحمه الله :
((......وَالصَّحِيحُ الْقَوْلُ الثَّالِثُ وَهُوَ أَنَّ فِي الْأَرْضِ نُسَخًا صَحِيحَةً وَبَقِيَتْ إلَى عَهْدِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَنُسَخًا كَثِيرَةً مُحَرَّفَةً وَمَنْ قَالَ إنَّهُ لَمْ يُحَرَّفْ شَيْءٌ مِنْ النُّسَخِ فَقَدْ قَالَ مَا لَا يُمْكِنُهُ نَفْيُهُ وَمَنْ قَالَ جَمِيعُ النُّسَخِ بَعْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حُرِّفَتْ فَقَدْ قَالَ مَا يَعْلَمُ أَنَّهُ خَطَأٌ وَالْقُرْآنُ يَأْمُرُهُمْ أَنْ يَحْكُمُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَيُخْبِرُ أَنَّ فِيهِمَا حُكْمَهُ وَلَيْسَ فِي الْقُرْآنِ خَبَرٌ أَنَّهُمْ غَيَّرُوا جَمِيعَ النُّسَخِ . وَإِذَا كَانَ كَذَلِكَ فَنَقُولُ : هُوَ سُبْحَانَهُ قَالَ : { وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ } وَمَا أَنْزَلَهُ اللَّهُ هُوَ مَا تَلَقَّوْهُ عَنْ الْمَسِيحِ فَأَمَّا حِكَايَتُهُ لِحَالِهِ بَعْدَ أَنْ رُفِعَ فَهُوَ مِثْلُهَا فِي التَّوْرَاةِ ذَكَرَ وَفَاةَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ وَمَعْلُومٌ أَنَّ هَذَا الَّذِي فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ مِنْ الْخَبَرِ عَنْ مُوسَى وَعِيسَى بَعْدَ تَوَفِّيهِمَا لَيْسَ هُوَ مِمَّا أَنْزَلَهُ اللَّهُ وَمِمَّا تَلَقَّوْهُ عَنْ مُوسَى وَعِيسَى بَلْ هُوَ مِمَّا كَتَبُوهُ مَعَ ذَلِكَ لِلتَّعْرِيفِ بِحَالِ تَوَفِّيهِمَا وَهَذَا خَبَرٌ مَحْضٌ مِنْ
الْمَوْجُودِينَ بَعْدَهُمَا عَنْ حَالِهِمَا لَيْسَ هُوَ مِمَّا أَنْزَلَهُ اللَّهُ عَلَيْهِمَا وَلَا هُوَ مِمَّا أَمَرَا بِهِ فِي حَيَاتِهِمَا وَلَا مِمَّا أَخْبَرَا بِهِ النَّاسَ . وَكَذَلِكَ : { لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ } وَقَوْلُهُ : { وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ })) مجموع الفتاوى(13-104) وأنا أقسم بالله أنك لم تفهم كلام ابن تيية في الذي حرف في التوراة....
ثم هذه الحجة لم يستطع الأشاعرة الرد عليها وهي قاصمة الظهر وأنت تعجز كما عجزوا!!
==============
هذه الحقيقة فأنت تقول أنه يقول التوراة ليست محرفة وابن تيمية يقول :
في الجواب الصحيح :
(كما كان كفر اليهود بتبديلهم أحكام التوراة قبل مبعث المسيح ثم تكذيبهم المسيح عليه السلام )أ.هـ
وقال رحمه الله في الجواب الصحيح:
(كما يشهدون هم(أي النصارى) والمسلمون على اليهود بتحريف كثير من معاني التوراة وتبديل أحكامها وإن كانوا هم واليهود يقولون إن التوراة لم تحرف ألفاظها )أ.هـ
ولاحظ الفرق بين تحريف كثير من المعاني وبين تبديل الأحكام وهي التي لم تفهمها!!!!
وقال رحمه الله في نفس الكتاب :
(والصحيح أن هذه التوراة الذي بأيدي اهل الكتاب فيها ما هو حكم الله وإن كان قد بدل وغير بعض ألفاظهما) وقد وافقه ابن حجر كما سيأتي
فهذا هو رأي ابن تيمية في التوراة وكلامه رحمه الله كثير في ذلك
وهو ما يوضح كلامه ولو قرأت كلامه الذي بترته لشئ في نفسك لفهمت مراده وهذا ليس رأيه فحسب بل رأيه ورأي غيره كابن حجر يا مسكين
قال ابن حجر في فتح الباري باب قوله تعالى "بل هو قرآن مجيد":
(والأخبار كثيرة في أنه بقي منها أشياء كثيرة لم تبدل)
وقال عبد الحق الأندلسي (ت 542هـ)في كتابه
المحرر الوجيز:
(وتناسق هذه الآية على التي قبلها يعطي أن هذا الكتب والتبديل إنما هو للأتباع الأميين الذين لا يعلمون إلا ما قرىء لهم .)
يعني التبديل للأميين لأنهم لا يقرؤون فالتغيير في الغالب في المعاني
فرأي ابن تيمية واضح وضوح الشمس من أنه قد حرفت التوراة فزيدت فيها ألفاظ يسيرة والكثير منها لم يبدل وقد نص عليه في الجواب الصحيح فلتراجعه
هذا الجواب يا مسكين فمن المتناقض؟؟!!
============
ايعقل ان يسمع النبي صلى الله عليه وسلم وصف الله بالتجسيم و النقائص ثم يضحك حتى تبدو نواجذه !! اليس هذا الفهم قلة ادب مع النبي صلى الله عليه وسلم ؟! فهل كان النبي صلى الله عليه وسلم يضحك اذا انتهكت حرمات الله ام يغضب كما في الصحيح من حديث عائشة ؟! و لم لم تسأل نفسك لماذا لم يذكر احد من السلف هذا الفهم ؟! و لماذا لم يقل احد مفسري السلف ان الاية التي قرأها النبي صلى الله عليه وسلم قصد بها الانكار بل قالوا : تصديقا له كما زاد الفضيل بن عياض في رواية عند البخاري؟! و سواءا كانت هذه الزيادة ثابتة ام لا فهي فهم السلف ذكروها و لم ينكروها ........و هذا نص الحديث لتتأمله يا مسكين :-
قال البخاري : قوله : ( وما قدروا الله حق قدره ) حدثنا آدم ، حدثنا شيبان ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن عبيدة ، عن عبد الله بن مسعود قال : جاء حبر من الأحبار إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا محمد : إنا نجد أن الله - عز وجل - يجعل السماوات على إصبع ، والأرضين على إصبع ، والشجر على إصبع ، والماء والثرى على إصبع ، وسائر الخلائق على إصبع . فيقول : أنا الملك . فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى بدت نواجذه ، تصديقا لقول الحبر ، ثم قرأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة ) الآية .
و [ قد ] رواه البخاري أيضا في غير هذا الموضع من صحيحه ، والإمام أحمد ، ومسلم ، والترمذي والنسائي في التفسير من سننيهما ، كلهم من حديث سليمان بن مهران الأعمش ، عن إبراهيم عن عبيدة ، عن [ عبد الله ] ابن مسعود - رضي الله عنه - بنحوه .
وفي رواية لمسلم : صحيح البخاري التَّوْحِيدِ (6978) ، صحيح مسلم صِفَةِ الْقِيَامَةِ وَالْجَنَّةِ والجبال والشجر على إصبع، [والماء على إصبع وسائر الخلق على إصبع] ثم يهزهن، فيقول: أنا الملك، [أنا الملك] "
حدثنا مسدد سمع يحيى بن سعيد عن سفيان حدثني منصور وسليمان عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله أن يهوديا جاء إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: يا محمد، إن الله يمسك السماوات على إصبع، والأرضين على إصبع والجبال على إصبع، والشجر على إصبع والخلائق على إصبع، ثم يقول: أنا الملك، فضحك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حتى بدت نواجذه، ثم قرأ وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ .
قال يحيى بن سعيد وزاد فيه فضيل بن عياض عن منصور عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله فضحك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تعجبًا وتصديقًا له .
=========

3-و ثالثا : لانك لم تنظر في تفسير السلف للآية يا مسكين فلم يقل احد منهم كابن عباس و كبار اصحابه ان قوله تعالى و ما قدروا الله حق قدره هو انكار لوصف الله باليد و الاصابع ........بل هو تقرير لهذا الوصف لانه يدل على قدرة الله تعالى على الخلق و انهم في قبضته كما هو نص الآية و انظر ما نقله الامام ابن كثير رحمه الله في تفسيره عنهم :-
" ( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون ( 67 ) ) .
يقول تعالى : وما قدر المشركون الله حق قدره ، حين عبدوا معه غيره ، وهو العظيم الذي لا أعظم منه ، القادر على كل شيء ، المالك لكل شيء ، وكل شيء تحت قهره وقدرته .
قال مجاهد : نزلت في قريش . وقال السدي : ما عظموه حق عظمته .
وقال محمد بن كعب : لو قدروه حق قدره ما كذبوه .
وقال علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس [ رضي الله عنهما ] : ( وما قدروا الله حق قدره ) هم الكفار الذين لم يؤمنوا بقدرة الله [ تعالى ] عليهم ، فمن آمن أن الله على كل شيء قدير ، فقد قدر الله حق قدره ، ومن لم يؤمن بذلك فلم يقدر الله حق قدره .
وقد وردت أحاديث كثيرة متعلقة بهذه الآية الكريمة ، والطريق فيها وفي أمثالها مذهب السلف ، وهو إمرارها كما جاءت من غير تكييف ولا تحريف .
قال البخاري : قوله : ( وما قدروا الله حق قدره ) حدثنا آدم ، حدثنا شيبان ، عن منصور ، عن إبراهيم ، عن عبيدة ، عن عبد الله بن مسعود قال : جاء حبر من الأحبار إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا محمد : إنا نجد أن الله - عز وجل - يجعل السماوات على إصبع ، والأرضين على إصبع ، والشجر على إصبع ، والماء والثرى على إصبع ، وسائر الخلائق على إصبع . فيقول : أنا الملك . فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى بدت نواجذه ، تصديقا لقول الحبر ، ثم قرأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة ) الآية ." انتهى
4- و رابعا لانك اتفقت مع السقاف على وصف ابن تيمية و اصحابه بالتجسيم لانه يثبت صفة اليد صفة ذاتية لله زائدة عن الصفات السبع و ليست بجارحة (كما قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى (6/363)
" فَالْقَائِلُ ؛ إنْ زَعَمَ أَنَّهُ لَيْسَ لَهُ يَدٌ مِنْ جِنْسِ أَيْدِي الْمَخْلُوقِينَ : وَأَنَّ يَدَهُ لَيْسَتْ جَارِحَةً فَهَذَا حَقٌّ . وَإِنْ زَعَمَ أَنَّهُ لَيْسَ لَهُ يَدٌ زَائِدَةٌ عَلَى الصِّفَاتِ السَّبْعِ ؛ فَهُوَ مُبْطِلٌ"
و لم تدر يا مسكين ان هذا هو مذهب امام نحلتكم ابي الحسن الاشعري كما قرره في" الابانة" و "المقالات" و" رسالة الى اهل الثغر " و كما اعترف بذلك ثلاثة من كبار ائمة الاشاعرة و اثبتوا ان هذا مذهب ابي الحسن الاشعري وهمابو المعالي الجويني في الارشاد ص 155 و الآمدي في ابكار الافكار ص451 و السنوسي في شرح المقدمات ص 122 فهل ابو الحسن الاشعري مجسم - كما اتهمه السقاف - ام ان هؤلاء الائمة الثلاثة كذبوا على الاشعري ؟! أخرج نفسك من هذه الورطة يا مسكين !!!!
5- و خامسا لانك لم تفهم كلام العلماء الذين نقلت عنهم في نفي الجارحة عن الله و هذا نحن ننفيه ونتفق معهم كما نقلت لك عن شيخ الاسلام ابن تيمية..... فنفي الخطابي للجارحة ليس نفيا لصفة اليدين فهو يثبت الصفات بالجملة و يفوض علم حقائقها كما ذكر في شرح حديث النزول من معالم السنن و ابن حجر مال بقوة لاثبات صفة اليدين كما في الفتح (13/394) و نقل عن ابن بطال و ابن المنير و ابي بكر بن فورك ما يثبت بقوة صفة اليدين لله .فافهم مذاهب العلماء جيدا يا من تفتخر انك صوفي !!
6- و سادسا : لانك نقلت الاعتراض بحجة عقلية سخيفة !! وهي اذا كان الله يقبض السموات فهل الملائكة الذين يحملون العرش يحملون ما هو اعظم مما قبضه الله !!! و نسيت ان الملائكة مخلوقات يحويها العرش والله خالقها و خالق العرش والله يمسك ما يشاء من خلقه كما يقسم بما يشاء من خلقه صغيرا كان او كبيرا ..........ولو جاز هذا الاعتراض لجاز لملحد ان ينكر آية ان الله خلق آدم بيده لان البشر يصنعون الطائرات !! و نسي ان الله خالقهم و خالق فعلهم !! و لجاز له ان ينكر قسم الله بالتين و الزيتون .........و يقول لم لم يقسم الله بالجبال و الابراج العالية !! و هكذا
اتمنى ان ارى اشعريا صوفيا ذكيا .........و اسأل الله لكم الهداية
ابو عمر الاثري
==================

قال الحافظ ابن حجر في ((الفتح))(398/13)نقلا عن الأمام القرطبي (وأما من زاد (وتصديقا له )فليست بشيء فانها من قول الراوي وهي باطلة لأن النبي صلى الله عليه وسلم لايصدق المحال وهذه الأوصاف في حق الله محال ..)).
لكن هذا المخالف لم ينقل رأي ابن حجر بعدها الذي تعقب فيه القرطبي(ملاحظة ليس القرطبي المفسر) !!!! لأن كلام ابن حجر لا يطابق كلامه في نفي الرواية حيث قال ابن حجر بعد كلامه السابق في فتح الباري :
((وهذا الذي نحا إليه اخيرا أولى مما ابتدأ به لما فيه من الطعن على ثقات الرواة ورد الأخبار الثابتة ))أ.هـ (فتح الباري 13-488) فهل وافقكم ابن حجر في نفي الرواية أم خالفكم!!!
طبعاً خالفكم لكن لم ينقلها السقاف لأنها تنقض حجته هذه في نقض الرواية
فهل عرفتم معنى كلام أبو عمر الأثري أن مشكلتكم أنكم لا تقرؤون فقط قص ولزق
ثم ما فررتم به من أنه زيادة من راوي الحديث فهنيئاً لرواي الحديث عبدالله ابن مسعود الصحابي الجليل بهذا الفهم التجسيمي!!!!!
================
نتظر ماذا يا صوفي ؟! و هل رددت على اسئلتي حتى تطالبني برد ؟!!!! انظر الى الاسئلة التي سألتك اياها و لم تجب عليها الا باحتمالات باطلة و منها السؤال الرئيسي في الموضوع الذي لم تأت عليه بجواب :-
" لماذا لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم لليهود انتم مجسمة ؟! و لماذا اقر الحبراليهودي على اثباته صفة الاصابع و اليد لله كما في الحديث الذي اخرجه مسلم ؟ اجب يا قاطع الطرفين يا من جنيت على نفسك يا مسكين !!"
و سؤالي :-
" فبالله عليك ايعقل ان يسمع النبي صلى الله عليه وسلم وصف الله بالتجسيم و النقائص ثم يضحك حتى تبدو نواجذه !! اليس هذا الفهم قلة ادب مع النبي صلى الله عليه وسلم ؟! فهل كان النبي صلى الله عليه وسلم يضحك اذا انتهكت حرمات الله ام يغضب كما في الصحيح من حديث عائشة ؟! و لم لم تسأل نفسك لماذا لم يذكر احد من السلف هذا الفهم ؟! و لماذا لم يقل احد مفسري السلف ان الاية التي قرأها النبي صلى الله عليه وسلم قصد بها الانكار بل قالوا : تصديقا له كما زاد الفضيل بن عياض في رواية عند البخاري؟!"
اجب عن هذين السؤالين اجابة بالدليل دون قص او لصق ثم انتظر!!
ام تظنون انفسكم يا اشاعرة الضلالة احرص على العقيدة من النبي صلى الله عليه وسلم ؟!
ثم دعك يا استاذ صوفي من اتباع اسلوب الجهلة اللاعبين !! و ناقش باسلوب المحاورين الجادين !! فنحن نقول لك نحن نقول ان يد الله ليست جارحة و انت تقول تثبتون الجارحة !! ثم رددت على حجتك العقلية بكلام واضح فانتقلت الى اتهامنا اننا نقول بحمل الملائكة للعرش و من فوقه كي تشتت الموضوع و تهرب من الجواب !!
هل تعرف ما هي مشكلتكم يا صوفي و افتخر ؟! انكم مجسمة ثم معطلة و التجسيم وصف لازم لكم فاذا قلنا لكم لله يد اواصابع تصرون على تخيل يد و اصابع كيد و اصابع البشر !! و اذا قلنا لكم ان الله فوق العرش تصرون على تخيل جسم بشري يحمله العرش !! و مشكلة التجسيم التي في عقولكم لا بد من حلها كي تحل مشكلة التعطيل !!
عزيزي صوفي ربنا ليس كمثله شيء فدع عنك التخيلات و الاوهام التي اوقعتك في التمثيل و اثبت له ما اثبت لنفسه ولا تعمل عقلك و فكرك لانك لا تعرف حقائق صفات الله فلست اعلم من الله بنفسه و لا اعلم من انبيائه صلوات ربي وسلامه عليهم ............و المصيبة انك يا صوفي و افتخر لو دخلت معك في بحث قولكم الكفري الشنيع " ان الله لا داخل العالم و لا خارجه" فلن تستطيع الرد على اعتراضاتي وحينئذ ستقول لي هذا قول العلماء فسلم له !! سبحان الله يعني نسلم لقول الجويني و الرازي و الغزالي لان عقولنا لم تبلغه !!!! و اما كلام الله و رسوله فلا نسلم له !! بل نعمل عقلنا فيه بالتحريف و التعطيل !!!
و اما كلام ابن تيمية الذي نقلته لي فهو موضوع السؤال الذي لا زلتم للآن عاجزون عن الجواب عنه !!!
لكن مع ذلك اتمنى ان تجيب عن سؤالي التالي فقط دون لف او دوران حتى نعرف هل تفهم عقيدة ابي الحسن الاشعري ام هومجسم عندك ام ماذا ؟!
السؤال :-
انت تقول ان ابا الحسن الاشعري اثبت صفة اليد صفة زائدة على الصفات السبع كما نقله ائمة الاشاعرة الثلاثة .....طيب .....هل هذه الصفة الزائدة التي اثبتها ابو الحسن صفة حقيقية موجودة ام هي امر عدمي موجود في الذهن فقط ؟ و لماذا قالوا زائدة ؟!
انتظر جوابك واتمنى عدم الهروب
ابو عمر الاثري
==============

كلام السلف الصالح في بلا كيف
قوله 1 رحمه الله: «الكيف غير معقول» يعني أن الكيف مجهول (غير معلوم)، فـ"العقل" في اللغة هو نقيض الجهل.
1 الامام مالك
قال الخليل الفراهيدي: (العَقْل : نقيض الجَهْل)
قال عبد العزيز بن عبد الله الماجشون (ت. 164 هـ) : «إنما أمروا بالنظر والتفكر فيا خلق، وإنما يقال: كيفَ؟ لمن لم يكن مرة، ثم كان، أما من لا يحول ولم يزل، وليس له مثل، فإنه لا يعلم كيف هو إلا هو.»
سير أعلام النبلاء للذهبي (ج7 ص311 و312) بسنده، ورواها أيضا في كتابه "العلو للعلي الغفار" (ص141) وصححه؛ ورواها ابن بطة بسنده في "الإبانة الكبرى" له
ابن قدامة المقدسي الحنبلي (ت. 620 هـ) قال: (وقولهم: "الكيف غير معقول" لأنه لم يَرِد به توقيف، ولا سبيل إلى معرفته بغير توقيف.)
ذم التأويل لابن قدامة
قال أحمد بن عثمان: حضرتُ عند أبي جعفر الترمذي فسأله سائل عن حديث النبي صلى الله عليه و سلم ”إن الله تعالى ينزل إلى سماء الدنيا“ فالنزول كيف يكون؟ يبقى فوقه علو؟
فقال أبو جعفر الترمذي: «النزول معقول، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة.»
تاريخ مدينة السلام (بغداد) للخطيب البغدادي (ج2 ص234) بسنده، والسند رواته ثقات
===========
اثبات الاصبع
ول ابن مسعود راوي الحديث و الفضيل بن عياض ان النبي صلى الله عليه وسلم ضحك تصديقا لما قال الحبر واضح في اثباتهم ما ورد في الحديث
و الصحابة كانوا يتلون نصوص الصفات و لا يتأولونها و لا يحتاجون للتفصيل في الرد على النفاة , و هذا الحديث منها .....فانت المطالب بان تأتي
بواحد من السلف تأول هذا الحديث على خلاف ظاهره و اتحداك !!!...........و الامام ابو بكر الاجري الشافعي وهو من ائمة المصنفين الذين نقلوا
عقيدة السلف بالاسانيد بوب على هذا الحديث في كتابه " الشريعة" باب ما جاء ان الله يمسك السموات على اصبع و الارضين على اصبع ............
================
لا يفهم ابجديات العلم !! ومع مشبه مجسم لا يريد ان يزيل التجسيم من راسه !! هذا واضح من محاولتك التعلق باختلاف الروايات في عدد الاصابع لانك تتخيل لله يدا كيد البشر فتفترض ان الاصابع يجب ان تكون خمسة تماما كاصابع البشر و هذا التخيل و التشبيه هو مشكلتك اما انا فاختصرت عليك الجواب لو كنت تعقل .....و قلت لك بما انني اثبت لله صفات ليست كصفات البشر فليس عندس مشكلة لو كان الثابت لله في عدد الاصابع 3 او 4 او 5 او 6 لاني لا اتخيل يدا و اصابع كيد و اصابع البشر فلست مشبها مثلك ........فافهم ..........و اعقل ...يا هذا قبل ان تعترض على حديث النبي صلى الله عليه وسلم بعقلك السقيم !! و لا شك ان اصح الروايات في هذا الحديث الرواية المتفق عليها في الصحيحين وهي الروايات التي فيها ذكر خمسة اصابع
و اما قولك :-
قد قلت لك ليس في الحديث اي دلالة على اثبات الأصابع لله لتحتج لأن لفظة الأصبع غير مضافة الى الله وزيادة تصديقا له ليس قول ابن مسعود بل هي من ادراج ابراهيم النخعي كما قاله القرطبي ويبقى السؤال مطروح اتحداك أن تأتي بأحد من السلف أو الصحابة اثبت لله اصابع حقيقية ؟؟؟
قد سبق الرد على هذا الكلام في المشاركة رقم 17 لكنك لا تقرأ و لاتفهم و لا تريد ان تفهم فلست اكثر من صوفي !! و انقل لك كلام اخينا ابي انس الشهري لعلك تقرأ و تفهم :-
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوفي وافتخر55
قال الحافظ ابن حجر في ((الفتح))(398/13)نقلا عن الأمام القرطبي (وأما من زاد (وتصديقا له )فليست بشيء فانها من قول الراوي وهي باطلة لأن النبي صلى الله عليه وسلم لايصدق المحال وهذه الأوصاف في حق الله محال ..)).

لكن هذا الكذاب لم ينقل رأي ابن حجر بعدها الذي تعقب فيه القرطبي(ملاحظة ليس القرطبي المفسر) !!!! لأن كلام ابن حجر لا يطابق كلامه في نفي الرواية حيث قال ابن حجر بعد كلامه السابق في فتح الباري :
((وهذا الذي نحا إليه اخيرا أولى مما ابتدأ به لما فيه من الطعن على ثقات الرواة ورد الأخبار الثابتة ))أ.هـ (فتح الباري 13-488) فهل وافقكم ابن حجر في نفي الرواية أم خالفكم!!!

و اما باقي كلامك فهو مكرر و سأكرر اجوبتي عليه و ارجو من الادارة الكريمة البت في هذا الموضوع لان الحوار مع امثالك اصبح لا يجدي !!! سيما و انك تهربت من المباهلة !!! لانك تشك في عقيدتك يا صوفي وافتخر !!
==============
..و الرد الذي نريده منك ان تاتي بحديث قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم لليهود انتم مجسمة او انكر عليهم وصفهم لله بصفة اليدين او العلو او الوجه او غير ذلك ؟! و الغريب انك تنكر كلام شيخ الاسلام و انت لم تستطع الرد عليه بحرف واحد !!! الا يدل ذلك على ان النبي محمد والنبي موسى صلى الله عليهما وسلم متفقين على اثبات الصفات و انكم ياجهمية الاشاعرة مخالفون لدين الانبياء !!!
الحمدلله الذي عافانا مما ابتلاكم به يا جهمية الاشاعرة من تمثيل و تشبيه و تعطيل !! فوالله لقد جمعتم اشر المذاهب !!
ابو عمر الاثري
===================
و استهجانك لكلام ابن تيمية دليل على انك لا تقرا القرآن او تقرأه و لا تفهمه ......و انا اسألك سؤالا هل وافق المنصوص في القرآن المنصوص في التوراة في بعض الامور ام خالف المنصوص في التوراة في كل شيء ؟! فان قلت خالفه في كل شيء فقد كفرت و كذبت القرآن لان الله نص على ان المنصوص في القرآن وافق المنصوص في التوراة في مواضع عديدة فقال تعالى " محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطئه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار "
وقال تعالى إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم )
و قال تعالى:" الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون }
و بين تعالى انه انزل التوراة هدى و امر اهل الكتاب بالتمسك بها فقال تعالى :-
"إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ"
(( قل يا أهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تأس على القوم الفاسقين ))
و المنصوص في التوراة عند العلماء ثلاثة اقسام :-
1- ما صدقه شرعنا و اقره كما في الآيات اعلاه فهذا حق نصدقه و نقر به
2- ما استنكره شرعنا و ابطله فهذا باطل وهو ناتج عن تحريفه لها فلا نقر به .
3- اخبار لم يصدقها شرعنا و لم يكذبها و ليس فيها ما يتناقض مع العقيدة او يسيء للانبياء, فهذه لا نصدقها و لا نكذبها
فهل عرفت جهلك ايها الصوفي في استنكارك و استهجانك لقول ابن تيمية ؟!!! فكان الواجب لا ان تستنكر المسألة التي يعلمها كل من قرأ القرآن بل تسأل نفسك .....آيات الصفات التي في التوراة التي فيها اثبات اليد و الوجه و الاستواء على العرش تدخل في اي قسم من الثلاثة ؟!
لا شك انها تدخل في القسم الأول لان القرآن جاء باثباتها و تصديقها و آيات القرآن في اثباتها معروفة .و لم يأت دليل في القرآن او السنة بانكارها او وصف القائلين بها بالتجسيم ونحوه , وهذا ما عناه ابن تيمية .
انصحك ايها الصوفي ان تقرأ القرآن اذ يبدو ان التعصب لمشايخك و انشغلك بحضرات الصوفية قد اشغلك عن تلاوة القرآن و تدبره !!!

2- و اما سؤالك الثاني الذي يدل على مبلغ علمك بالشرع و فهمك لأحكامه !!! فلا يسأله عاقل لان وقت وجود النبي صلى الله عليه وسلم هو وقت تعليم و تشريع لأمته سواءا كان سبب نزول الآية سؤال يهودي او سؤال اعرابي !! فهذا عبدالله بن سلام رضي الله عنه قبل ان يسلم لما سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن اول ما ياكل اهل الجنة و كيف يكون الولد .....بينها له صلى الله عليه وسلم مع انها لم تذكر في حديث آخر , و كان الصحابة يعجبهم ان يأتي الرجل من اهل البادية العاقل ليسأل عن المسألة فيتعلموا كما في الصحيح...فهل يقال لماذا انتظر النبي صلى الله عليه وسلم سؤال اليهودي و سؤال الأعرابي ليبين لاصحابه ؟!
و هذه عائشة التي هي اعلم الناس بسنة النبي صلى الله عليه وسلم لم تعلم عذاب القبر الا حين دخلت عليها امراة يهودية و اخبرتها فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فأقرها و القصة في صحيح مسلم قالت عائشة " دخلت علي عجوزان من عجز يهود المدينة دخلتا علي فزعمتا أن أهل القبور يعذبون في قبورهم فسألت النبي صلى الله عليه وسلم فقال صدقتا " ........و كذا حديث تميم الداري الذي كان نصرانيا و اسلم في قصة الدجال و الجساسة الذي اخبر به النبي صلى الله عليه وسلم فصدقه و اعلمه لاصحابه وأسلم تميم الداري ............فهل يقال لماذا انتظر النبي صلى الله عليه وسلم عجز اليهود و صحابيا كان نصرانيا كي يعلم امته هذه المسائل العقائدية ؟!
و الأحاديث في هذا الباب كثيرة جدا
لكن الذي يرد على سؤالك ايضا - لو عقلته و تدبرته -ان النبي صلى الله عليه وسلم لما صدق الحبر اليهودي و اقره على ذكر الاصابع - كما في رواية البخاري - لم يستهجن الصحابة ذلك لان النبي صلى الله عليه وسلم كان قد رباهم على اثبات الصفات و ليس انكارها بدعوى التجسيم مثلكم و كان النبي صلى الله عليه وسلم قد علمهم الحق في هذا الباب فلذلك كانوا يعلمون معاني آيات الصفات و امروها بلا تعطيل و لا تمثيل فاتبع سبيلهم ان اردت النجاة يا مسكين يا "صوفي و افتخر55".......و إلا فاخش على نفسك نار جهنم ان اصررت و استكبرت .....فوالله لقد قامت عليك الحجة في هذا الباب فاشفق على نفسك يا صوفي ان تموت على هذه العقيدة الفاسدة .....التي قد تهلكك في سقر ....و لا تكن من الذين قال الله فيهم :" لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ"
و تذكر قوله تعالى " و ما عند الله خير و أبقى"
فتب الى ربك قبل الممات
ابو عمر الاثري
=========
بل قد علم الشيطان أبي هريرة رضي الله عنه وأقره رسول الله صلى الله عليه وسلم والشيطان أشر من اليهودي!!!!!!!!
==========
(( قل يا أهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم وليزيدن كثيرا منهم ما أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا فلا تأس على القوم الفاسقين ))
============
بعضا من النصوص التي في التوراة و الانجيل الموجودة حاليا في اثبات الصفات و التي توافق ما في القرآن من اثباتها :-
1- هكذا يقول الرب .. أنا الأول وأنا الآخر ، وليس إله غيري " أشعياء 6 : 44
2- تفسير سفر الامثال الاصحاح الحادي والعشرون ... " مع الاراده الالهية قلب الملك في يد الربكجداول مياه حيثما شاء يميله "
3- وفي سفر عبرانين
Heb31 مخيف هو الوقوع في يدي الله الحي
4- فكلمكم الرب من وسط النار، وأنتم سامعون صوت كلام ، ولكن لم تروا صورة بل صوتاً ... .. فاحتفظوا جداً لأنفسكم. فإنكم لم تروا صورة ما، يوم كلمكم الرب فى حوريب من وسط النار ...)سفر التثنية 4: 12 ، 15
5- لان عينيّ على كل طرقهم.لم تستتر عن وجهي ولم يختف اثمهم من امام عينيّ
Zec:4:10

و اقول باختصار ان نصوص الصفات الواردة في كتب اليهود و النصارى تنقسم الى ثلاثة اقسام :-
1- وصف الله بصفات نقص كاتخاذ الولد و التعب بعد خلق السموات و الارض ووصفه بالبخل بقولهم يد الله مغلولة وهذه انكرها عليهم القرآن كما بين تعالى لهم ان يديه مبسوطتان
2- وصف الله بصفات الكمال التي تسميها النفاة من الجهمية و الاشاعرة تجسيما كاليدين و الوجه و العينين و العلو على العرش و هذه وافقهم عليها القرآن و اثبتها و لم يأت حديث او آية في التعقب عليهم ووصفهم بالتجسيم لاجل اثباتها و هذا ما عناه شيخ الاسلام ابن تيمية
3- نصوص فيها تعطيل لصفات الله او نفي لما اثبته (انتبه : فاليهود و النصارى عندهم تعطيل و ليس فقط وصف الله بصفة نقص) كتفسير النصارى للسمع و البصر بالعلم كما حكاه عنهم ابو الحسن الاشعري في الابانة و انكر على الجهمية موافقتهم لهم ( وهذا قول الماتريدية وحقيقة قول متأخري الاشعرية مع الاسف !!)..........و كذلك نفيهم الرؤية كما في هذا النص و غيره
قول الرب لموسى
Ex:33:23 ثم ارفع يدي فتنظر ورائي.واما وجهي فلا يرى
============
عزيزي "صوفي و أفتخر " عندك مشكلة كبرى نصحتك بها و مع الأسف لم تستمع للنصيحة وهي :-
" لو انك تخلص نفسك من اسر الفاظ محدثة و تقديسك لها !! مثل لفظ تجسيم و حد و تحيز و تلتزم بالفاظ الكتاب و السنة فستهتدي للحق "
و لا زلت مع الاسف تتهرب من الجواب عن السؤال الرئيسي و تحاول تشتيت الحوار و اضاعة الاوقات في شهر رمضان بدون فائدة !! وهو اذا كانت هذه الصفات مثل الجلوس و النزول و الصوت هي "تجسيم" و التي تزعم ان الوهابية وافقوا اليهود عليها ......فلم لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم لليهود انتم مجسمة ؟!
اما استدلالك بقوله تعالى " و لقد خلقنا السموات و الارض و ما بينهما في ستة ايام و ما مسنا من لغوب " فهو حجة عليك لا لك ...........لان التعب صفة نقص و كذا نسبة الولد الى الله و كذا القول بان الله فقير و لذلك فان الله ردها على اليهود و انكرها عليهم فلو كانت صفات الاستواء على العرش و النزول و الصوت صفات نقص فلم لم يردها الله على اليهود او لم لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم لليهود انتم مجسمة لوصفكم الله بهذه الصفات ؟! لا بل و بالعكس جاء اثبات هذه الصفات في الكتاب و السنة و التأكيد عليها ؟! هنا نقطة البحث فارجو ان لا تحاول تشتيت الحوار للهروب من الجواب عليها ...........و اريد منك جوابا محددا ..........فقد وصلنا المشاركة 43 و الى الآن لا جواب !!
ثم اعلم ان استدلالك بالآية " و لقد خلقنا السموات و الارض و ما بينهما في ستة ايام و ما مسنا من لغوب " لا يفيدك تدري لماذا ؟ لان التنزيه عندكم يا اشاعرة هو نفي التجسيم و ليس نفي صفات النقص .........مع ان القرآن جاء بنفي صفات النقص كالموت و العجز و اللغوب .........و لم تأت آية ولا حديث بنص "ان الله ليس بجسم" او "ان الله ليس له حد او حيز" ....الخ و قد رد عليكم شيخ الاسلام هذا المنهج الباطل في التنزيه في" التدمرية " و قد قال امامكم الرازي في "نهاية العقول " و ليس هناك دليل عقلي يمنع من وصف الله بصفات النقص " !!! الله اكبر الله اكبر .........هذا هو تنزيهكم يا اشاعرة !!!!! فهنيئا لكم بهذا التنزيه !!!
==============

و انا اذكر لك نصيحة يا "صوفي و افتخر " كي تحقق هذه المسألة بانصاف و بعدل دون تجن على العلماء و كي تتبع النهج العلمي في التحقيق و لبلوغ ذلك عليك اتباع الخطوات التالية :-
أ - فانت اولا مطالب ان تثبت ان مذهب ابن تيمية اثبات صفة الجلوس فقول ابن تيمية باثر مجاهد لا يعني بالضرورة انه يثبت الجلوس لله لامور منها :-
1- ان شيخ الاسلام لم يصرح انه يعتقد هذا الاثر بل صرح في "درء التعارض" ان العقيدة لا تؤخذ من اثر مجاهد هذا سيما و انه لم يأت بلفظه حديث مرفوع او اثر موقوف صحيح .......و لذلك فلا نستطيع ان نعد ابن تيمية من العلماء القائلين بالاثر .........و قد قال بالاثر علماء عدة .
2- ان الاثر لا يعدو كونه اثبات فضيلة للنبي صلى الله عليه وسلم و ليس بالضرورة يفيد اثبات صفة الجلوس لله لان لفظة "يجلسه معه" لفظ المعية من الممكن ان يفسر بمعية الحفظ و الرعاية ....وجلوس النبي صلى الله عليه وسلم جائز عقلا باتفاق العلماء و منهم الاشاعرة ...و قد اشار الى هذا سعيد فودة في "كاشفه الصغير " ...فهو جلوس مخلوق على مخلوق ..و اما علو الله على العرش فهو علو خالق على مخلوق و الله اعظم من العرش و ليس محتاجا للعرش.... فهذا العرش فوق السموات و هو اعظم منها بكثير و ليس محتاجا لها و مع ذلك فنحن متفقون ان العرش فوق السموات .....و لله المثل الاعلى
3- ان هناك علماء كثيرين قالوا بالاثر قبل ابن تيمية و لم يجرؤ احد على نسبة القول باثبات الجلوس لله لهم او على تكفيرهم ......فمنهم السلف كمجاهد و عبدالله بن ادريس الاودي و عامة حنابلة بغداد و ائمتها في زمن الامام احمد كالامام احمد و ابنه عبدالله و يزيد بن هارون و ابو بكر المروذي و الخلال و الامام ابو داود السجستاني صاحب السنن و ابو بكر الآجري الشافعي .........و الامام ابن جرير الطبري شيخ المفسرين و عبدالقادر الجيلاني و ابو بكر بن العربي المالكي و الحافظ ابن حجر الذي ذكره احتمالا مقبولا كما في "فتح الباري" ...وغيرهم كثير, لكن المشكلة انكم يا اشاعرة لا تقرأون و لا تبحثون !
ب- ثم بعد ان تحقق في صحة اعتقاد ابن تيمية للأثر في ضوء ما ذكرته لك اعلاه يجب عليك ان تحقق في من فسر الاستواء بالجلوس من السلف فمنهم الحسن البصري و عكرمة (كما رواه الحسن بن معبد في كتاب الرؤية عنهما باسناد حسن) و منهم الاعمش و مكحول و سفيان الثوري الذين ذكر امامهم اثبات صفة الجلوس و لم ينكروها (رواه عنهما الخلال و عبدالله بن احمد و غيرهم ) و كذا الحافظ ابن عبدالبر الذي فسر الاستواء بالاستقرار في العلو كما في " التمهيد" و كذا الامام ابو حنيفة الذي اثبت الاستقرار على العرش كما في وصيته التي حرفها بعض الجهمية .........و ما حكم هؤلاء العلماء عندكم وهل هم كفار ؟!
ج- و ثالثا هل صفة الجلوس صفة نقص ؟! و هل جاء نفيها في الكتاب و السنة كما نفى الله صفات الموت و العجز و اللغوب ؟!أو بعبارة اخرى هل يقتضي اثبات الجلوس لشيء على شيء ان الجالس محتاج للمجلوس عليه او ان المجلوس عليه يحده ؟! فهذا موضع البحث و يمكنك ان تحرر هذا بالنظر لحديث "ثم رأيت الملك الذي جاءني بحراء جالسا على كرسي بين السماء و الارض" مع ان جبريل عليه السلام له 600 جناح تسد الافق كما ثبت في الصحيح فهل كان محتاجا للكرسي الذي جلس عليه؟ و الروح توصف بالقعود و الصعود و النزول وهي ليست جسما و لا متحيزة عند امامكم (ابو حامد الغزالي) و لا عند شيوخ الرازي من الفلاسفة !
فبعد تحريرك لهذه النقاط المهمة بامكانك ان تحرر ان كان شيخ الاسلام ابن تيمية يصف الله بصفة الجلوس ام لا ؟ سيما و ان ابن تيمية قد ذكر ان بين لفظ الاستواء و الجلوس فروقا معروفة ......فاتهامك يجب ان توجهه للعلماء الذين صرحوا باثبات هذه الصفة ثم بعد ذلك تبحث معهم ان كانت صفة نقص ام لا و ما يترتب عليها ................
فلو سلكت هذه المنهجية العلمية عزيزي "صوفي و افتخر " فستكون باحثا منصفا و محاورا جيدا و تبرئ ذمتك امام الله بدل ان تلقي التهم جزافا على العلماء بلا علم و لا تحقيق .......و لا تكن مثل جماعة الاحباش التي شوهت صورة الاشاعرة في نظري بتعصب افرادها و ترديدهم لكلمات يحفظونها دون علم و لا تحقيق و رفضهم للنصيحة و البحث العلمي ! فكلهم يصرون على تكفير ابن تيمية لذكره اثر مجاهد و يعرضون عن كل الامور التي ذكرتها و لم يذكروا لنا ما هو حكم مجاهد تلميذ ابن عباس عندهم ؟!
على كل انا اظن ان الحوار قد انتهى لانك لم تجب عن سؤالي الرئيسي في المسألة .....و لم ار الا محاولات لتشتيت الحوار مع ان كل مسألة تطرحها يوجد فيها بحث على هذا المنتدى و بالامكان الاحالة عليه لاختصار النقاش !
و أرجو ان تتقبل نصيحتي فيما يتعلق بموضوع "صفة الجلوس " فهي نصيحة لك على هامش الموضوع لا اريد الرد عليها !
و يبقى السؤال الرئيسي بلا اجابة ! و لن تجد له جوابا ..............تعرف لماذا ؟ لان النبي صلى الله عليه وسلم الذي اوتي جوامع الكلم لم يكن يتكلم بالالفاظ المجملة كالجسم و الحيز و الحد التي ابتدعها الفلاسفة فهل نتمسك بالفاظه صلى الله عليه وسلم ام بالفاظ الفلاسفة ؟!
و صلى الله وسلم و بارك على نبينا محمد و على آله وصحبه وسلم
و آخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين
ابو عمر الاثري
==================
ريد ان اصل بك الى ان لفظ جسم و مجسمة لا يخيفني كما يخيفك لانني اقدس الفاظ الكتاب و السنة و ليس الفاظ الفلاسفة فديني قال الله قال رسوله و ليس قال ابن سينا وقال الرازي و قال الباجوري و قال النسفي .....هل فهمت ؟؟ و بعبارة اخرى اذا قال الله انه استوى على العرش فانا اقر بهذا حتى لو سماه ابن سينا و الرازي و التفتازاني تجسيما .......فاقبل كلام الله ورسوله و ارمي كلام هؤلاء المتكلمين و الفلاسفة مثل جسم و حد و حيز في القمامة !
اما اليهود فهم اشر ممن يقول ان الله جسم - كما يقوله بعض المبتدعة كالكرامية وقدماء الشيعة - فهم يصفون الله بصفات النقص ......فوصفك لليهود بانهم مجسمة فيه تهوين من شأن كفرهم وضلالهم ......فهم يصفون الله بالقبائح تعالى الله عن قولهم .
================
ولا : انا قلت الاستواء على العرش ولم اقل الجلوس و بين لفظ الاستواء و الجلوس فروقا معروفة كما ذكر شيخ الاسلام ابن تيمية........... لكنك لا تقرأ فيما يبدو
ثانيا : تشنيعك لا يخيفني فان كنت تعلمت في حضرات التصوف ان تخاف ان خالفت مما قرره الغزالي و الرازي و الجويني و الباجوري فانا لا اخاف الا ان خالفت كلام الله ورسوله فالرسول اثبت في الاحاديث الصحيحة ان الله تعالى ينزل و انه تعالى ينادي بصوت و الاحاديث في البخاري فهل الرسول صلى الله عليه وسلم وصف ربه بصفات نقص ؟ لم لم تسأل نفسك هذا السؤال ؟ ثم اليس الذي يقدر ان يقرب من خلقه و يتكلم بصوت اكمل من الجماد الذي لا يفعل و الاخرس الذي لا يسمع صوته فكيف تسمي اثبات الصوت و النزول صفات نقص و ضدها صفات كمال ؟ يعني تخالف كل العقلاء ؟!!!! ثم اليس الله لا يشبه اجسام العباد عندك .......فلماذا لا تثبت له نزولا و استواء لا يشبه افعال العباد !!! كلام يقبله اي عاقل ....لكن التعصب لما لقنك اياه مشايخك يعمي و يصم !!
============
والله رد على كل مجسم ومشبه فقال تعالى ((ليس كمثله شيء وهو السميع البصير))
قلنا لكم سبعين مرة ان نفي المثلية لا يقتضي نفي الصفات و استدللنا بقوله تعالى "و ان تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا امثالكم " فالله نفى المثلية بين بشر و بشر مع ان كليهما لهما يدان ورجلان و سمع و بصر ..........فاعقلوا و تعلموا هداكم الله ! ثم ان نفي المثلية غير نفي التشبيه فالمثلية هي التشابه من جميع الوجوه و انصحك ان تقرأ ما ذكره الفخر الرازي في اساس التقديس (ص 251-256) و في طبعة البابي الحلبي (ص 192-196) لتعرف الفرق بين التشبيه و التمثيل و لتستنتج انه يجوز وصف الله بصفة اليد مع نفي مماثلتها لصفة المخلوق



============


هل كل ما في التوراة: محرف مبدل؟

زين الدين الركابي

أكان للناس عجبا: أن عظم نبي الإسلام التوراة؟.. لقد غشى العجب أقواما: كيف يعظم النبي كتابا أنزل على موسى، ويوقره توقيراً وهو الذي أنزل عليه الوحي الخاتم الناسخ؟!.. والمتعجبون فريقان: جمع بينهما التعجب ـ فحسب ـ وفرقت بينهما البواعث والمفاهيم والمقاصد (والفريقان ينتسبان أولاً الى الاسلام): فريق يسيئ الظن ـ باطلاق ـ بأهل الكتاب أجمعين: كَمَّا بلا استثناء، ويسحب سوء الظن على كتبهم باطلاق: وأن التوراة ـ مثلا ـ قد حرفت كلها: من الألف الى الياء.. وليس لهذا الفريق حجة علمية راسخة، بل انه يستند الى (الإلف) المألوف، والذوق المعتاد. فإذا سمع أن النبي عظم التوراة: امتلأ عجبا: أي عجب.. وهذه غفلة غليظة طويلة عن القرآن: نصا وتدبرا وفقهاً.. فليقرأوا إن شاءوا.
أ ـ «إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور».
ب ـ «وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله».
ج ـ «وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان».
د ـ «ثم آتينا موسى الكتاب تماما على الذي أحسن وتفصيلاً لكل شيء وهدى ورحمة لعلهم بلقاء ربهم يؤمنون».. ونبي الاسلام مؤمن بما أنزل الله على موسى، متبع للوحي، وقاف عند كلمة الله، ولذلك عظم التوراة تعظيما، ووقرها توقيرا.. وهذه عقائد وحقائق: لا تطمسها الغفلة، ولا يميت الشعور بها: إلف مألوف: في تراث أو في حاضر.
ثانياً: الفريق الثاني الذي اجتاحه العجب هو فريق يسيئ الظن بالاسلام!!
لقد كبر على هؤلاء: أن تكون هذه السماحة الفياضة في دين الإسلام، وأن يكون فيه هذا الإيمان المطلق بـ«الحق كله»، وأن يكون فيه هذه المسؤولية الأخلاقية الصادقة الموضوعية الراقية تجاه ما أنزل الله من كتاب، وتجاه النبيين والمرسلين كافة.
فهذا الفريق قرر!! «أن الإسلام سيئ، فهو ـ من ثم ـ لا ينطوي على شيء جميل نبيل سمح، فلما طالعوا تعظيم النبي للتوراة: امتلأوا عجبا وارتياعا والتياعا.
بيد أن (الحق) أعلى وأعظم وأدوم منازع هذين الفريقين، ومن مفاهيمهما.
فلنتبين الحق، ولندور معه حيث دار، فنحن محبون للحق، متعبدون به: لا بأهواء الناس وشطحاتهم: من أمتنا كانوا، أم من أمم أخرى.
1 ـ وأول الحق: أن التوراة كتاب أنزله الله بيقين، على نبي الله موسى صلى الله عليه وسلم: «قال يا موسى إني اصطفيتك على الناس برسالاتي وبكلامي فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين. وكتبنا له في الألواح من كل شيء موعظة وتفصيلا لكل شيء فخذها بقوة وأمر قومك يأخذوا بأحسنها».
2 ـ وهذا الكتاب العظيم الذي أنزل على موسى، نحن مأمورون بالايمان به: لا يتحقق إيماننا بالقرآن إلا اذا أمنا بالتوراة.. مأمورون بالايمان بالتوراة اجمالا: «أمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل أمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله».. ونحن مأمورون بالايمان بالتوراة تفصيلا: «الله لا إله إلا هو الحي القيوم. نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والأنجيل. من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان».
3 ـ والتوراة مرجع ديني من مراجعنا نحن المسلمين.. وهذا هو البرهان:
أولا: ان شرع من قبلنا هو شرع لنا: ما لم ينسخه شرع تنزل على نبينا، وما لم يكن قد حرف وبدل تبديلا: انطمس به جوهر الحق ووجهه:
أ ـ «شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي أوحينا إليك وما وصينا به إبراهيم وموسى وعيسى ان أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه».
ب ـ بعد ذكر جمهرة من الأنبياء والمرسلين في سورة الأنعام، قال الله جل ثناؤه لنبينا صلى الله عليه وسلم: «أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده».. أي اقتد بهدى هؤلاء الأنبياء والمرسلين: إبراهيم واسحاق ويعقوب ونوح وداود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا.
ثانيا: ان التوراة (مرجع) ديني لنا، لأن القرآن أحال إليها:
أ ـ في التعرف على صفات النبي الأمي محمد صلى الله عليه وسلم: «الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل».
روى الإمام البخاري ـ بسنده ـ عن عبد الله بن عمرو بن العاص: ان هذه الآية التي في القرآن: «يا أيها النبي انا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا». قال: في التوراة: «يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا وحرزا للأميين، أنت عبدي ورسولي، سميتك المتوكل، ليس بفظ ولا غليط ولا سخّاب في الأسواق ولا يدفع السيئة بالسيئة، ولكن يعفو ويصفح، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء بأن يقولوا: لا إله إلا الله، فيفتح بها أعينا عميا، وآذانا صُمًّا، وقلوبا غلفا».
ب ـ والتوراة مرجع ديني لنا في التعرف على صفات أصحاب النبي: «ذلك مثلهم في التوراة».
ثالثاً: ان الله أمر النبي بالرجوع الى التوراة لحسم تدليس طائفة من اليهود وتلاعبها بأمور الدين: «كل الطعام كان حلا لبني إسرائيل إلا ما حرم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراة قل فأتوا بالتوراة فاتلوها إن كنتم صادقين».
رابعاً: ان النبي حكم بين اليهود بشريعة التوراة.. روى البخاري عن عبد الله بن عمر انه قال: أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بيهودي ويهودية قد زنيا، فانطلق حتى جاء يهودي فقال: ما تجدون في التوراة على من زنا؟ قالوا: نسود وجوههما، ويطاف بهما. قال: «فأتوا بالتوراة فاتلوها إن كنتم صادقين». قال: فجاءوا فقرأوها حتى إذا مروا بآية الرجم وضع الفتى الذي يقرأ يده على آية الرجم، وقرأ ما بين يديها وما وراءها. فقال عبد الله بن سلام وهو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم: مُرْهُ فليرفع يده فرفعها فإذا تحتها آية الرجم. قالوا: صدق. فيها آية الرجم، ولكن كنا نتكاتمه بيننا، وان أحبارنا أحدثوا التحميم والتحبية.. وفي رواية مسلم: ان النبي دعا رجلا من علمائهم فقال: «أنشدك الله الذي أنزل التوراة على موسى، أهكذا تجدون حد الزنا في كتابكم»، فقال الرجل: اللهم اذا نشدتنا الله فإنا نجد في التوراة الرجم. فقال النبي: «فإني أحكم بما في التوراة».. وقد قال الله: «وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله».. قال القرطبي: «هل يدل قوله تعالى (فيها حكم الله) على انه لم ينسخ؟. الجواب، قال أبو علي: نعم. لأنه لو نسخ لم يطلق عليه بعد النسخ انه حكم الله». وهنا يأتي السؤالان الكبيران الفيصلان: هل التوراة لم تحرف ولم تبدل قط؟.. هل كل ما في التوراة محرف مبدل باطلاق؟
1 ـ ان القرآن يشير إلى أنه قد وقع في التوراة: تحريف: «وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون».. ويتعين التنبه ـ ها هنا ـ الى (التبعيض) القرآني: (فريق منهم): ليس كلهم.. وهناك جمهرة من علماء تاريخ الأديان ـ من اليهود والنصارى ـ تقطع بأنه قد حدث تحريف وتعديل واعادة صياغة في التوراة.. نقرأ عن (الكتاب المقدس: العهد القديم) ما يلي: «ولا بد من التذكر بأن سفر التكوين لم يؤلف دفعة واحدة، بل جاء نتيجة عمل أدبي استمر عدة أجيال».. وسفر التكوين هو أول أسفار العهد القديم.
2 ـ لئن وقع في التوراة تحريف، فهل معنى ذلك أنها كلها محرفة؟
ـ حقق ابن تيمية هذه المسألة فقال ـ ما موجزه ـ: «ان الجمهور يقولون: ان بعض ألفاظها حرفت. فمنهم من يقول: كان هذا قبل البعث، ومنهم من يقول بعده، ومنه من يثبت الأمرين أو يجوزهما، ولكن لا يقولون انه حرفت جميع النسخ الموجودة في مشارق الأرض ومغاربها.. وذهب كثير من علماء المسلمين وأهل الكتاب إلى أنه بدل بعض ألفاظها.. والتوراة التي كانت عند يهود المدينة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإن قيل إنه غير بعض ألفاظها بعد مبعثه، فلا نشهد على كل نسخة في العالم بمثل ذلك، فإن هذا غير معلوم لنا، وهو أيضا متعذر.. وتبديل الفاظ اليسر من النسخ بعد مبعث الرسول ممكن لا يمكن لأحد أن يجزم بنفيه ولا يقدر أحد من اليهود والنصارى أن يشهد بأن كل نسخة في العالم بالكتابين متفقة الألفاظ.. وعلم ان التوراة التي كانت موجودة بعد خراب بيت المقدس بعد مجيء بختنصر وبعد مبعث المسيح، وبعد مبعث محمد صلى الله عليه وسلم: فيها حكم الله.. ولهذا كان مذهب جماهير السلف والأئمة: ان شرع من قبلنا شرع لنا ما لم يرد شرعنا بخلافه.. ومعلوم انهم ليسوا على شيء حتى يقيموا التوراة والأنجيل، وما أنزل إليهم من ربهم، فدل ذلك على انهم عندهم ما يعلم انه منزل من الله.. ولا يجوز أن يقال: ان الله ينسخ بالكتاب الثاني جميع ما شرعه بالكتاب الأول، وإنما المنسوخ قليل بالنسبة الى ما اتفقت عليه الكتب والشرائع.. وما وقع من التبديل قليل، والأكثر لم يبدل، والذي لم يبدل فيه الفاظ صريحة بينة بالمقصود: تبين غلط ما خالفها ولها شواهد ونظائر متعددة يصدق بعضها بعضا.. والقرآن والسنة المتواترة يدلان على ان التوراة والانجيل الموجودين في زمن النبي صلى الله عليه وسلم فيهما ما أنزل الله عز وجل. والجزم بتبديل جميع النسخ في العالم متعذر».
كيف نعرف الصحيح من المحرف؟.. المقياس ليس أهواء طوائف من اليهود والمسلمين، بل المقياس هو: القرآن الذي جاء مصدقا للتوراة، داعيا للإيمان بها، وللأخذ بما فيها من حق ونور، ناقدا لما هو محرف منها.. يقول ابن تيمية: قال الله تعالى: «وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه».. والمهيمن: الشاهد الحاكم المؤتمن، فهو يحكم بما فيها مما لم ينسخه الله، ويشهد بتصديق ما فيها ما لم يبدل. ولهذا قال: «جعلنا منكم شرعة ومنهاجا».







  رد مع اقتباس
قديم 13-12-11, 02:59 AM   رقم المشاركة : 3
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


و اليهود حرفوا التوراة و كذلك الرافضة حرفوا القرآن. و الله قال عن اليهود: {وَ لَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَ كُفْراً وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَ الْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَ يَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا وَ اللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ}
اليهود يكتبون الكتاب بأيديهم و يقولون: هذا من عند الله و كذلك الرافضة يكتبون الكذب و يقولون هذا من كلام الله تعالى و يفترون الكذب على رسول الله و أهل بيته رضي الله عنهم. و من المعروف عند علماء الحديث أن الرافضة وضعوا النصيب الأكبر من الأحاديث الموضوعة.

=========

يقول رجل الدين الشيعي النوبختي حين تحدث عن عبدالله بن سبااليهودي في كتاب فرق الشيعة للنوبختي حول صلة دين الشيعة باليهودية
اقتباس
( حكى جماعة من من اهل العلم من اصحاب علي عليه السلام ان عبدالله بن سبا كان يهوديا فاسلم ووالى عليا عليه السلام وكان يقول وهو على يهوديته في يوشع بن نون بعد موسى عليه السلام بهذه المقالة فقال في اسلامه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله في علي عليه السلام بمثل ذلك وهو اول من شهر القول بفرض إمامة علي عليه السلام واظهر البرآة من اعدائه وكاشف مخالفيه فمن هناك قال من خالف الشيعة ان اصل الرفض مأخوذ من اليهودية .
انتهى الاقتباس
1-مهدي الشيعة الرافضة سيحكم بشريعة داود وآل داود و بتوراة موسى الكليني في كتاب الحجة من الأصول في الكافي
2-مهدي المنتظر يتكلم العبرانيةّ /كتاب (الغيبة) للنعماني
3-اليهود من أتباع المهدي الشّيعي المنتظر طالع الإرشاد للمفيد الطوسي
كشف بقائمة جرائم مهدي الشيعة من كتبهم / قتل بني شيبة/ ابوبكر /عمر /عائشة /تحويل الكعبة الي الكوفة

كشف بقائمة جرائم مهدي الشيعة من كتبهم / قتل بني شيبة ابوبكر عمر عائشة كوفة الكعبة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=79400







  رد مع اقتباس
قديم 13-12-11, 03:27 AM   رقم المشاركة : 4
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


تعاليم الرافضة مأخوذه من التلمود اليهودي !!!(اقرأ لتتأكد)
——————————————————————————–
قبل أن نبدأ في مقارنة تعاليم أئمتهم علينا أن نعرفك أخي الكريم في التلمود.
يتمسك اليهود في جميع أنحاء العالم بتعاليم التلمود ويعتبرونه كتاب منزلا ويرون أن الله أعطا موسى التوراة على طور سينآء مدونة ولكنه أعطاه التلمود مشافهة ولايكتفي اليهود بهذا بل يضعون التلمود في منزلة أسمى من التوراة والتلمود من ستة الاف صفحة.
جآء في التلمود (من أحتقر أقوال الحاخامات أستحق الموت دون من أحتقر أقوال التوراة ولاخلاص لمن ترك تعاليم التلمود وأشتغل بالتوراة فقط لأن أقوال علمآء التلمود أفضل مما جآء في شريعة موسى)
ويقول أحد علمآء التلمود ويدعى بشاي (لايلزم أن تختلط بمن يدرس التوراة والمشناة دون الجمارا)
الكنز المرصود في تعاليم التلمود ص 44
ويقول أحد الحاخامت (بقي اليهود بسبب التلمود بينما بقي التلمود في اليهودي) التلمود شريعة بني أسرائيل ص 12
هذه نظرة اليهود للتلمود ولاكن ماهي نظرة الرافضة لتعاليم أئمتهم.
يقول دجالهم الخميني ((إن تعاليم الأئمة كتعاليم القرآن لا تخص جيلاً خاصاً وإنما هي تعاليم للجميع في كل عصر ومصر إلى يوم القيامة)( الحكومة الإسلامية 112)
ويقول محمد رضا المظفر : (أن أمرمهم أمر الله تعالى ونهيهم نهية وطاعتهم طاعتة ومعصيتهم معصيتة و.. ولايجوز الرد عليهم والراد عليه كالراد على رسول الله والراد على رسول الله كالراد على الله تعالى) غقائد الامامية ص 106
والآن بعد أن عرفنا رأيهم فلنبدا المقارنة .
=================================
يعتقد اليهود أن دينهم لايكتمل الا بقراءة ثلاثة تعاليم التوراة والمشنا وتعاليم الغامارا:
جآء في التلمود(ألتفت يابني إلأى أقوال الحاخامت أكثر من ألتفاتك إلأى شريعة موسى )الكنز المرصود في تعاليم التلمود ليوسف نصر الله ص 45
وفيه أيضا (أن من درس التوراة فعل فضيلة لايستحق المكأفأة عليها ومن درس المنشا فعل فضيلة أستحق أن يكافأ عليها ومن درس الغامارا فعل أعظم فضيلة ) المصدر السابق ص 44
وجآء أيضا (أن التوراة أشبة بالمآء والمشنا أشبة بالنبيذ والغامارا أشبة بالنبيذ العطري والإنسان لايستغني عن الثلاثة الكتب المذكورة كما أنه لايستغي عن الثلاثة الأصناف السالف ذكرها ) نفس المصدر 45
ويعتقد الرافضة أن الأسلام لايكتمل برسالة النبي صلى الله عليه وسلم بل لابد أن يضاف اليه تعاليم علي وتعاليم الحسين :
يقول حسن الشيرازي وهو ا من معاصريهم(وكما أن كيان الأسلام كان يحتاج إلى جهود محمد وعلي والحسين حتى يستقيم كذلك الإسلام لايكمل في قلب ليس فيه محمد وعلي والحسين معا لأن تعاليم محمد أنشائية وتعاليم علي تربوية وتعاليم الحسين أمدادية وإذا لم تتفاعل هذه العناصر الثلاثة لايبرز الاسلام إلى الوجود) الشعائر الحسينية ص 13
____________________________________
يدعي اليهود بأن حاخاماتهم أفضل من الأنبياء:
جآء في التلمود (أعلم أن أقوال الحاخامت أفضل من أقوال الأنبياء .. لأن أقوالههم هي قول الله الحي ) الكنز المرصود ص 46
ويعتقد الرافضة بأن أئمتهم أفضل من الأنبياء:
إن غلوهم جعلهم يضعون أئمتهم في درجة أفضل من الأنبياء والرسل والملائكة المقربين كما يذكر ذلك الحر العاملي قائلاً:
( الأئمة الاثني عشر أفضل من سائر المخلوقات من الأنبياء والأوصياء السابقين والملائكة وغيرهم)( الفصول المهمة ص 152).
ويقول حاخام أيران الأكبر الخميني:
: ( إن للإمام مقاما محموداً ودرجة سامية, وخلافة تكوينية تخضع لولايتها وسيطرتها جميع ذرات هذا الكون, وإن من ضرورات مذهبنا أن لأئمتنا مقاماً لم يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل… ووردَ عنهم عليهم السلام: إن لنا مع الله حالات لا يسعها ملك مقرب ولا نبي مرسل)( الحكومة الإسلامية ص 52).
وجآء أيضا مارواه الصدوق في اماليه ونسبة ظلما وبهتانا الى الرسول صلىالله عليه وسلم أنه قال (أن علي بن أبي طالب خير البشر ومن أبى فقد كفر) أمالي الصدوق ص 71
______________________________________
يعتقد اليهود عصمة حاخاماتهم :
يقول الحاخام روسكي أحد كتبة التلمود _معلقا على خلاف وقع بين حاخامين (أن الحاخامين المذكورين قالا الحق لأن الله جعل الحاخامات معصومين من الخطأ ) الكنز المرصود ص 47
ويعتقد الرافضة بعصمة أئمتهم :
يقول الزنجاني عن الصدوق (أعتقادنا في الأنبياء والرسل والأئمة أنهم معصومون مطهرون من كل دنس ) ابراهيم الموسوي الزناني : عقائد الأثنى عشر 2/157
ويقول محمد رضا الظفر : (ونعتقد أن الأمام كالنبي يجب أن يكون معصوما ) عقائد الامامية ص 104
___________________________________
يعتقد اليهود بأن تعاليم حاخاماتهم مثل الشريعة:
جآء في التلمود (يلزمك أعتبار أقوال الحاخامت مثل الشريعة أي التوراة ) الكنز المرصود ص 45
ويعتقد الرافضة بأن تعاليم أئمة مثل القرآن:
وقالالخميني: (إن تعاليم الأئمة كتعاليم القرآن لا تخص جيلاً خاصاً وإنما هي تعاليم للجميع في كل عصر ومصر إلى يوم القيامة)( الحكومة الإسلامية 112).
________________________________
يعقتد اليهود بأن من جادل حاخامة كمن جادل الله :
جآء في التلمود (من يجادل حاخامة أو معلمة فقد أخطأ وكأنه جادل العزة الإلهية ) الكنز المرصود 46
ويتعقد الرافضة الراد على أئمتهم كالراد على الله
يقول محمد رضا المظفر : (أن أمرمهم أمر الله تعالى ونهيهم نهية وطاعتهم طاعتة ومعصيتهم معصيتة و.. ولايجوز الرد عليهم والراد عليه كالراد على رسول الله والراد على رسول الله كالراد على الله تعالى) غقائد الامامية ص 106
________________________________
يزعم اليهود أن الربانيين يعلمون أهل السمآء الأبرار
جآء في التلمود (أن الربانيين المأتين يعلمون أهل السمآء الأبرار) همجية التعاليم الصيونية ص 25
وزعم الرافضة أن أئمتهم هم الذين علموا الملائكة التوحيد
جآء في رواية طويلة فيما أفتروه علي النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لعلي (..ثم خلق الملائكة فلما شاهدوا أرواحنا نورا وأستعظموا أمورنا فسبحنا لتلعم الملائكة أنا مخلوقون وأنه منزة عن صفاتنا فسبحت الملائكة لتسبيحنا ونزهتة عن صفاتنا .. فبنا أهتدوا إلى معرفة التوحيد وتوحيد الله وتسبيحة وتهليلة وتحميدة وتمجيدة) علل الشرائع ص5
_____________________________________
قالت اليهود بأن الله يستشير الحاخامات في وجود مشكلة:
جآء في التلمود(أن الله يستشير الحاخامات على الأرض عندما توجد معضلة لايمكن حلها في السمآء ) الكنز المرصود ص 46
وقالت الرافضة أن الملائكة أذا تشاجروا في مسألة يتحاكمون إلى علي:
فيما يرووه زورا عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أن قال : (أتيت فاطمة صلوات الله عليها فقلت : لها أين بعلك ؟ فقالت : عرج به جبريل عليه السلام إلى السمآء فقلت : فيما ذا ؟ فقالت : أن نفر ا من الملائكة تشاجروا في شئ فسألوا حكما من الآدميين فأوحى الله تعالى أن تخيروا فأختاروا علي بن أبي طالب) الأختصاص ص 213
_______________________________________
زعمت اليهود مخافة الربانيين هي مخافة الله :
جآء في التلمود (مخافة الربانيين هي مخافة الرب نفسها ) همجية التعاليم الصهوينة ص 26
وزعمت الرافضة ان الأئمة أمرهم امر الله ونهيم نهي الله :
يقول محمد رضا المظفر : (أن أمرمهم أمر الله تعالى ونهيهم نهية وطاعتهم طاعتة ومعصيتهم معصيتة و..) عقائد الامامية ص 106
______________________
زعمت اليهود بتصديق الحاخامت حتى لو قال بأن يدك اليسرى غير اليمنى:
جآء في التلمود (أعلم أن أقوال الحاخامت أفضل من أقوال الأنبياء وزيادة…فإذا قال لك الحاخام أن يدك اليمني هي اليسرى وبالعكس فصدق ولاتجادلة …) الكنز المرصود ص 46
وزعمت الرافضة بتصديق الأئمة حتى لو قال بأن الليل ليس بليل والنهار ليس بنهار :
سئل جعفر بن محمد : ياأبن رسول الله أن الرجل يعرف بالكذب أتينا بالحديث عنكم أنردة ؟ قال : يقول لكم أن جعفربن محمد : يقول : الليل ليس بليل والنهار ليس بنهار ؟ قال مايبلغ هذا الحد فقال : أن قال لك أن جعفر بن محمد يقول الليل ليس بليل والنهار ليس بنهار فلا تكذبة فإنك أن كذبتة أنما كذبت جعفر بن محمد. بصائر الدرجات ص 154
_______________________________________
أما بالنسبة لجانب الطعن والقدح فقد تشابة فيه اليهود والرافضة:
زعم اليهود بأن عيسى عليه السلام كفرة مرتدون خارجون عن الدين
جآء في التلمودبأنه (يهودي مرتد) الكنز المرصود
وجىء أيضا (المسيحيون الذين يتبعون أضاليل يسوع ويلزم معاملتهم كمعاملة بافي الوثنيين ) المصدر السابق ص100
وزعم الرافضة بأن الصحابة كفار مرتدون عن الأسلام :
فيذكر صاحب الكافي: (أن الناس كانوا أهل ردة إلا ثلاثة: المقداد بن الأسود وأبو ذر الغفاري وسلمان الفارسي)( الكافي 8/245).
)خروج محبّي الشيخين من النار خلاف القواعد والأخبار ). أنوار
الولايه ..ص 69
_______________________________
رمي اليهود لعنهم الله مريم عليها السلام بالفاحشة مع تبرئة الله لها
جآء في التلمود (أن يسوع الناصري موجود بين القار والنار وقد أتت به أمه من العسكري (باندار ) عن طريق الخطيئة) المصدر السابق
ورموا الرافضة لعنهم الله عائشة رضي الله عنها بالفاحشة مع تبرءة الله لها:
فبلغ الحقد في نفوس هؤلاء اليهود أن يتهموا عائشة رضي الله عنها في عرضها لعنهم الله فهذا الكليني صاحب تلمودهم الكافي يهمها في عرضها ودينها وعفتها لعنه الله
قال الحسن لأخية الحسين (وأعلم أن سيصيبني من الحميرآء مايعلم الناس من صنيعها وعدواتها لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم )
ويقول لها الحسين بن علي (قديما هتكت أونت وأبوك حجاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأدخلت بيتة من لايحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فربة)
ويقول لها الحسين (وقد أدخلت أنت بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجال بغير أذنه ) الكافي 2/240-241
ويقولون محاولين التشكيك في تبرئة الله لها من البهتان (قالوا : برأها الله في قولة تعالى (أولئك مبرؤن مما يقولون ) قلنا ذلك تنزية لنبية عن الزنا لالها كما أجمع المفسرون)
الصراط المستقيم إلى مستحقي التقديم 3/168-169
______________________________________
زعم اليهود بأن عيسى عليه السلام يعذب أشد العذاب في لجات الجحيم
جآء في التلمود (أن يسوع الناصري موجود بين القار والنار) الكنز المرصود ص 101
وزعم الرافضة بأن الخلفاء الراشدين يعذبون بتابوت في نار جهنم يتعوذ أهل النار من حر ذلك التابوت:
يروي القمي في تفسيرة (قل أعوذ برب الفلق ) قال : الفلق جب في نار جهنم يتعوذ أهل النار من شدة حره , فسأل الله من شدة حرة أن يتنفس فإذن له فتنفس فأحرق جهنم قال : وفي ذلك الجب صندوق من نار جهنم يتعوذ أهل الجب من حر ذلك التابوت الصندوق , وهو التابوت وفي ذلك التابوت ستة من الأولين وستة من الآخرين . فأما الستة التي من الأولين فأبن آدم الذي قتل أخاه ونمرود أبراهيم الذي ألقي ابراهي في النار وفرعون موسى والسامري الذي أتخذ العجل والذي هود اليهود والذي نصر النصارى وأما الستة التي من الآخرين فهوا الأول والثاني والثالث والرابع (أي أبي بكر وعمر عثمان ومعاوية رضي الله عنهم) وصاحب الخوارج وأبن ملجم لعنهم الله ) تفسير القمي 2/499
__________________________________________
الرافضة واليهود هم فقط شعب الله المختار
وفيما يلي سوف نبين لك أخي الكريم بشمابهتهم باليهود بأنهم شعب الله المختار .
يدعي اليهود أنه شعب الله المختار وأنهم خاصة الله من بين كل الشعوب:
وأيضا يقولون : (نحن شعب الله في الأرض )أبراهيم خليل . اسرائيل والتلمود ص69
ويدعي الرافضة أنهم شيعة الله وخاصة الله وصفوتة من خلقة:
روي العياشي عن عبدالرحمن بن كثير أن أبا عبدالله عليه السلام قال : (ياعبدالرحمن شيعتنا والله لايتختم الذنوب والخطايا هم صفوة الله الذين أختارهم لدينة) تفسير فرات 2/105
وعن عن جعفر بن محمد أن قال : (نحن خيرة الله من خلقة وشيعتنا خيرة الله من أمة نبية ) أمالي الطوسي ص 76
_________________________________
يزعم اليهود أن أرواحهم مخلوقة من الله تعالى وليس لأحد غيرهم :
جآء في التلمود : (تتميز أرواح اليهود عن باقي الأرواح بأنها جزء من الله كما ان الأبن جز من ولدة) ابراهيم خليل. اسرائيل والتلمود.
ويدعي الرافضة أن أرواحهم مخلوقة من نور الله تعالى ولم يجعل الله ذلك لأحد غيرهم إلاللأنبيآء:
يروي الكليني في تلمودهم الكافي عن أبي عبدالله أن قال : (أن الله خلقنا من نور عظمتة ثم صور خلقنا من طينة مخزونة مكنونة تحت العرش فأسكن ذلك النور فيه فكنا خلقا وبشرا نورانيين لم يجعل لأحد في مثل الذي خلقنا منه نصيبا , وخلق شيعتنا من طينتنا وأبدانهم من طينة مخزونة مكنونة أسفل ذلك الطينة ولم يجعل لأحد في مثل الذي خلقهم منه نصيبا إلا للأنبيآء ولذلك صرنا نحن وهم الناس وسائر الناس همج للنار وإلى النار)
الكافي 1/389
وفي المحاسن عن أبي جعفر أنه قال : (أن الله تبارك وتعالى أجرى في المؤمن ريح من روح الله) المحاسن للبرقي 131
وفيه أيضا عن أبي عبدالله أنه قال (خلق الله تبارك وتعالى شيعتنا من طينة مخزونة لايشذ منها شاذ ولايدخل فيها داخل أبدا اللا يوم القيامة ) المصدر السابق ص 134
وروي في الأختصاص عن الصادق أن قال : (خلقنا الله من نور عظمتة وصنعنا برحمتة وخلق أرواحكم منا ) الأختصاص 216
____________________________________
يعتقد اليهود أنه لولا اليهود لم يخلق الله هذا الكون ولولاهم لأنعدمت البركة من الأرض :
جآء في التلمود (لولم يخلق الله اليهود لأنعدمت البركة من الأرض ولما خلقت الأمطار والشمس) ابراهيم خليل . اسرائيل والتلمود ص69
ويعتقد الرافضة أنه لولا هم لم يخلق الله هذا الكون ولولاهم مأنعم الله على أهل الأرض :
عن أبا عبدالله قال : (لولا ماف يالأرض منكم مارأيت بعين عشب أبدا والله لولا مافي الأرض منكم ما،عم على أهل خلافكم ولاأصابوا الطيبات )
الكافي 8/212
ويروي فرات الكوفي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي رضي الله عنه (ياعلي شيعتك المنتجبون ولولا أنت وشيعتك ماقام لله دين ولولا من في الأرض منهم ماأنزل السمآء قطرة) تفسير فرات ص 95
________________________________
يزعم اليهود أن كل مافي هذه الأرض هو ملك لهم ولايحق لغير اليهود أن يمتلك شيئا منه وأنه يجوز لليهودي أن يسترد الأملاك بأي وسيلة أذا أمتلكها غير اليهودي:
ففي التلمود (الحقيقة المقررة عند الرابيين أنه يمكن لليهودي أن يأخذ أي شئ يخص المسيحيين أيا كان السبب حتى بالأحتيال ولايمكن أ ن يعتبر هذا العمل لصوصية لأنه (أي اليهودي) لم يأخذ سوى مايخصة هو )
فضح التلمود ص 131
وفيه أيضا (جميع مايخص الغويم هو كالصحراء يستطيع أن يدعي أنها ملكة أول من يسرع متوليا عليها ) المصدر السابق
ويقول أحد أحبارهم (أن ممتلكات النصراني بالنظر إلى اليهودي هي ممتلكات لامالك لها مثل رما ل البحار وأول يهودي يستولي عليها عنوة يكون مالكها الأصيل) همجية التعاليم الصهيونية ص 77
ويزعم الرافضة أن كل مافي هذه الأرض هو ملك للأئمة وقد منحوها لهم ومن أمتلك شيئا من غير الرافضة فإنه حرام عليه وإذا قام القائم فسوف يستردة منه:
رووا عن أبي عبدالله أن قال (أن الأرض كلها لنا وكل مافي أيدي شيعتنا من الأرض فهم فيه محللون.. وأما ماكان في أيدي غيرهم فإن كسبهم من الأرض حرام عليهم حتى يقو قائمنا فيأخذ الأرض من أيديهم ويخرجهم صغرة) الكافي 1/408
__________________________________
يعتقد اليهود بأنهم أفضل من الملائكة :
جآء في التلمود (الإسرائيلي معتبر عند الله أكثر من الملائكة فإذا ضرب أممي اسرائيليا فكأنة ضرب العزة الألهية ويستحق الموت) اسرائيل والتلمود 80
ويعتقد الرافضة بأنهم أفضل من الملائكة:
رووا عن أبي عبدالله أنه قال : (أنتم للجنة والجنة لكم أسماؤكم الصالحون والمصلحون وأنتم أهل الرضا عن الله برضاة عنكم والملائكة أخوانكم في الخير أذا أجتهدوا) صفات الشيعة وفضائل الشيعة ص 53
فالملائكة أخوان للرافضة أن أجتهدوا!!!!!
________________________________
يدعي اليهود بأنهم هم الناس أما غيرهم فليسوا ناس وإنما خلقهم الله على هذه الصورة لخدمة اليهود :
جآء في التلمود (خلق الله الأجنبي على هيئة أنسان ليكون لائقا لخدمة اليهود الذين خلقت الدنيا من أجلهم) اسرائيل والتلمود ص69 ويعتقد الرافضة أنهم والأئمة الناس أما ما عداهم فهم ليسوا ناس :
( عن أبي بصير قال : حججت مع أبي عبد الله فلما كنا في الطواف قلت له : جعلت فداك يا ابن رسول الله يغفر الله لهذا الخلق ؟ فقال يا أبا بصير : إن أكثر من تـــرى قردة وخنازير ، قال : قلت له أرنيهم ؟ قال : فتكلم بكلمات ثم أمرَّ يده على بصري فرأيتهم قردة وخنازير ، فهالني ذلك ، ثم أمرَّ يده على بصري فرأيتهم كما كانوا في المرة الأولى )
كتاب : بصائر الدرجات .. للرافضي الهالك الصفار .. ص 260 ..!!
الحجاج خنازير وحمير وقردة ما عدا الرافضة :
( .. قال : ما أكثر الضجيج وأقل الحجيج .. ثم مسح يده على وجهي فنظرت فإذا أكثر الناس خنازير وحمير وقردة إلا رجل بعد رجل )
كتاب : بحار الأنوار .. للرافضي الهالك المجلسي .. ج 27 ص 29 .
__________________________________
يدعي اليهود بأنه لايدخل الجنة الا اليهود وغير اليهود يدخلون النار:
جآء في التلمود( هذه الجنة اللذيذة لايدخلها الا اليهود أما الباقون فيزجون في النار) همجية التعاليم الصهيونية ص 55
ونص آخر النعيم مأوى أرواح اليهود ولايدخل الجنة الا اليهود أم الجحيم فمأوى الكار من المسيحيين والمسلمين ولانصيب لهم فيه سوى البكآء لما فيه من الظلام والعفونة والطين ) الكنز المرصود ص 62
ويدعي الرافض أنه سيدخلون الجنة وأعداؤهم يدخلون النار:
أما أن الروافض يدخلون الجنة وغيرهم يدخل النار فقد بالغوا قبحهم الله .
عن علي رضي الله عنه أنه قال (سيؤتى بالرجل من مقصري شيعتنا في أعمالة بعد أن جاز الولاية والتقية الخ ويوقف بإزائة مابين مائة وأكثر من ذلك إلى مائة من النصابفيقلا هؤلاء فداؤك من النار فيدخل هؤلاء المؤمنون الجنة وأولئك الناصب النار) تفسير فرات 113
وعن أبي عبدالله أن قال (أن الله سيجمع لشيعتنا الدنيا والآخرة يدلهم جنات النعيم ويدخل أعدائنا نار الجحيم) عيون المعجزات ص 86-
_______________________________
يدعي اليهود بأنه لايدخلون النار وأن كانوا مذنبيين
جآء في التلمود (أن النار لاسلطان لها على مذنبي بني اسرائيل ولا سلطان لها على تلامذة الحكمآء ) ظفر الأسلام خان : التلمود تاريخة وتعاليمة ص79
ويدعي الرافضة أن لايدخل النارمنهم أحد:
في رواية عن ميسر قال دخلت على أبي عبدالله فقال (كيف أصحابك فقلت : جعلت فداك لنحن عندهم أشر من اليهود والنصارى والمجوس والذين أشركوا قال : وكان متكئا فأستوى جالسا ثم قال : كيف قلت ؟ قلت : والله لنحن عندهم أشد من اليهود والنصارى والمجوس والذين أشركوا فقال : والله لايدخل النار منكم أثنان لا والله ولا واحد ..) الكافري 8/78
وروى البحراني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي : (جئت أبشرك أعلم أن في هذه الساعة نزل علي جبريل وقال : الحق يقرأك السلام يقول : بشر عليا أن شيعتة الطائع والعاصي من أهل ألجنة..) الكشكول 1/153
بل يبالغ الرافضة ويدعون أنهم أحباب الله وأن الله يخاطبهم يوم القيامة قائلا لهم ياأحبائي :
ذكر فرات الكوفي في رواية طويلة ينسبه زورا وبهتانا الى النبي صلى الله عليه وسلم وفيها أن الله يخاطب الشيعة قائلا لهم (ياأحبائي مالتفاتكم وقد شفعت فيكم فاطمة بين حبيبي فيقولون يارب أحببنا أن يعرف قدرنا في مثل هذا اليوم فيقول الله ياأحبائي الخ) تفسير فرات 114
وتقديس الرافضة لأنفسهم ملأ كتبهم وقد فاقوا والله اليهود في هذه العقيدة وهذا أن دل دل على يهوديتهم وأنتمائهم لليهود فقط.
يقول الله تعالى في كتابة (وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة قل أتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهد أم تقولون على الله مالا تعلمون بلى من كسب سيئة وأحطجت به خطيئة فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون)
البقرة 80-81
وقال جل جلالة (وقالوا لن يدخل الجنة الا من كان هودا أو نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين )البقرة 111
وقال الله عز وجل (وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤة قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق . يغفر لمن يشآء ويعذب من يشآء ولله ملك السموات والأرض وما بينهما وإليه المصير) المائدة 18
______________________________________________
أحتقار اليهود والرافضة للمسلمين
لعل من المهم قولة بأن اليهود لايسلكون طريقا الا سلكة الرافضة ورائهم وهذا أن دل دل على يهوديتهم.
وهذه مقارنة بين اليهود والرافضة في أحتقارهم لغيرهم
يعتقد اليهود بتميز أرواحهم عن غيرهم من الناس:
جآء في التلمود (تتميز أرواح اليهود عن باقي الأرواح بأنها جزء من الله كما أن الأبن جزء من والدة وأرواح اليهود عزيزة عند الله بالنسبة لباقي الأرواح لأن الأرواح غير اليهودية هي أرواح شيطانية وشبيه بأرواح الحيوانات) اسرائيل والتلمود ص67
وجآء ايضا (أيها اليهود أنكم من بني البشر لأن أرواحكم مصدرها روح الله وأما باقي الأمم فليست كذلك لأن أرواحهم مصدرها الروح النجسة) الكنز المرصود 68
ويعتقد الرافضة بتميز أرواحهم عن غيرهم من الناس:
عن أبي عبدالله أن قال : (أن الله عز وجل خلقنا من عليين وخلق محبينا من دون ما خلقنا منه وخلق عدونا من سجين وخلق محبيهم مما خلقهم منه فكذلك يهوى كل ألى كل) بصائر الدرجات ص 36 وبحار الأنوار 25/11
وعن أبي عبدالله أن قال : (أن الله خلق المؤمن من طينة الجنة وخلق الناصب من طينة النار) بصائر الدرجات ص 36
_______________________________
يعتقد اليهود بنجاسة مخالفيهم وأنها لامة لأصل خلقهم :
يقول أحد كتبة التلمود(لماذا الغويم نجسون ؟ لأنهم يأكلون أطعمة رديئة وحيوانات تزحف على بطنها )قضح التلمود 90
وفيه أيضا (محرمة الأشيآء التالية الخاصة بالغويم : الحليب الذي يستدرة الغوي من البقرة في غياب اليهودي ومحرم أيضا خبزهم ) المصدر السابق 114
وجآء في التلمود (أذا أشتري يهودي أناء آكوم ليستعملة على الطاولة سواء أكان مصنوعا من معدن أو زجاج أو رصاص حتى وإن كان جديدا فيجب على اليهودي غسلة في حوض كبير أو في صهريج يتسع لعشر غالوناتمن المآء) المصدر السابق
ويعتقد الرافضة نجاسة مخالفيهم وأن النجاسة لازمهم لأصل خلقهم:
في رواية عن أبي عبدالله : (أن كرة سؤر ولد الزنا وسؤر اليهودي والنصراني والمشرك وكل ماخالف الإسلام وكان أشد ذلك سؤر الناصب) الفروع من الكافي 3/11
وأيضا عنه : (قال لاتغتسل من البئر التي تجتمع فيها غسالة الحمام فإن فيها غسالة ولد الزنا وهو لايطهر إلى سبعة آبآء وفيها غسالى الناصب وهو شرهما أن الله لم يجعل خلقا شرا من الكلب وإن الناصب أهون على الله من الكلب )
المصدر نفسة
وعن خالد القلاسني قال : قلت لأبي عبدالله : ألأقى الذمي فيصافحني قال أمسحها بالتراب وبالحائط. قلت : فالناصب قال : أغسلها) الأصول من الكافي 2/650
وقال نعمة الله الجزائري وهوا أحد طواغيتهم الكبار(وأما الناصبي وأحوالة فهو بما يتم ببيان أمرين : الأول : في بيان معنى الناصبي الذي ورد في الأخبار أنه نجس وأنه شر من اليهودي والنصراني والمجوسي وأنه كافر نجس بأجماع علماء الأمامية رضوا ن الله عليهم ) الأنوار النعمانية 2/306
ويقول حاخام إيران الأكبر الخميني (وأما النوصب والخوارج لعنهم الله فهما نجسان من غير توقف )تحرير الوسيلة 107
____________________________________
يعتقد اليهود أنهم هم الناس فقط وينفون عن غيرهم أصل الأنسانية بل يعتبرونهم حيوانات ويفضلون الحيوانا عليهم:
جآء في التلمود (نحن شعب الله في الأرض وقد أو جب علينا أن يفرقنا لمنفعتنا ذلك أنه لأجل رحمتة ورضاه عنا سخر لنا الحيوان الإنساني وهم كل الأمم والأجناس سخرهم لنا لأنه يعلم أننا نحتاج إلى نوعين من الحيوان نوع أخرس كالدواب والأنعام والطير ونوع ناطق كالمسيحيين والمسلمين وسائر الأمم من أهل اشرق والغرب)فضح التلمود 99
وجآء في التلمود (الأمم الخارجة عن اليهود ليست فقط كلابا بل حمير أيضا ) الكنز المرصود 68
ويقول الحاخام أريل : (الخارجون عن دين اليهود خنازير نجسة تسكن الغابات) المصدر السابق
وجآء في تفضيلهم الحيوانات على باقي الأمم : (أن الكلب أفضل من الأجانب لأنه مصرح لليهودي في الأعياد أن يطعم الكلب وليس له أن يطعم الأجانب وغير مصرح له أيضا أن يعطيهم لحما بل يعطية للكلب لأنه أفضل منهم) المصدر السابق 68
ويعتقد الرافضة انهم هم الناس فقط وينفون أصل الإنسانية عن غيرهم بل يعتبرونهم حيوانات ويفضلون الحيوانا عليهم:
في رواية يرويها العياشي عن أبي عبدالله أنه قال : (الشيعة هم الناس وغيرهم ألله أعلم بهم ماهم؟…) تفسير العياشي 40
وعن أبي بصير قال : (حججت مع أبي عبدالله فلما كنا في الطواف قلت له : جعلت فداك يابن رسول الله , يغفر الله لهذا الخلق فقال : ياأبا بصير إن كثير من ترى قردة وخنازير قال قلت : أرنيهم قال: فتكلم بكلمات ثم أمر يده على بصري فرأيتهم قردة وخنازير فهالني ذلك ثم أمر يدة على بصري فرأيتهم كما كانوا في المرة الأولى) بصائر الدرجات ص290
وعن أبي بصير قال : قلت للإمام الصادق : مافضلنا على من خالفنا ؟
فوالله أني لأرى الرجل منهم أرضى بالا وأنعم عيشا وأحسن حالا وأطمع في الجنة . قال: فسكت عني حتى كنا بالأبطح من مكة ورأينا الناس يضجون إلى الله قال : ماأكثر الضجيج والعجيج وأقل الحجيج والذي بعث محمد وعجل بروحه الى الجنة مايتقبل الله إلا منك ومن أصحابك خاصة : قال : ثم مسح يدة على وجهي فنظرت فإذا أكثر الناس خنازير وحمير وقردة إلا رجلا عد رجل) بحار الأنوار 27/30
وأيضا تفضيلهم للحيوانات
روي الطوسي عن محمد بن النفية أنه كان يحدث أبية أن قال : (ماخلق الله عز وجل شيئا أشر من الكلب والناصب أشر منه) أمالي الطوسي 279 وبحار الأنوار 27/221
وروى البرقي عن أبي عبدالله أنه قال : (أن نوحا عليه السلام حمل في السفينة الكلب والخنزير ولم يحمل فيها ولد الزنا والناصب شر من ولد الزنا ) الماحسن للبرقي 185 وثواب الأعمال وعقاب الأعمال للصدوق 251
.
أتهام الروافض قاتلهم الله وأخزاهم لأهل السنة بأنهم أبناء زنا :
جآء في بخاريهم روضة الكافي عن أبي حمزة عن ابي جعفر قال : قلت أن بعض أصحابنا يفترون ويقذفون من خالفهم فقال لي الكف عنهم أجمل ثم قال : والله ياأباحمزة أن الناس كلهم أولاد بغايا ما خلا شيعتنا )روضة الكافي 8/285
ويفتري دجالهم المفيد على رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : (أذا كان يوم القيامة دعي الناس كلهم بأسمآء أمهاتهم ماخلا شيعتنا فأنهم يدعون بأسماء أبائهم لطيب مولدهم)الأرشاد ص 40
وجاء في روضة الواعظين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (ياعلي بشر شيعتك بخصال عشر أولها طيب المولد)محمد بن الفتال النيسابوري ص 294
وفي كتاب الكشكول رواية نسبها ظلما وبهتانا للرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال لعلي (ياعلي لايبغضك الا ثلاثة ولد الزنا والمنافق ومن حملتة أمة وهي حائض)ثم يستشهد هذا الدجال بأبيات يتهمون فيها أهل السنة بأنهم أبناء زناء
طابت موالدنا بحب أئمة هم طاهرون من العيوب أطايب
وموالد النصاب قد خبثت ففيها شبهة معروفة وشوائب
أبليس يشرك فيهم أباؤهم فالخبث فيهم لامحالة لازب
ثم يقول هذا الدجال : والمستفاد من الأخبار التي يضيق عن نقلها المقام أن صحة النسب وحب أهل البيت متلازمانكما أن نقيضهما كذلك ) الكشكول 3/12-16
بل أنهم قاتلهم الله وأبادهم قذفوا الحجيج :
) إن الله يبدأ بالنظر إلى زوار الحسين بن علي عشية عرفة قبل نظره إلى الموقف – لأن في أولئك ( يعني حجاج بيت الله ) أولاد زناة وليس في هؤلاء أولاد زنا )) الوافي 2/222
وأقرأ عن مولودهم :
(( ما من مولود يولد إلا وإبليس من الأبالسة بحضرته فإن علم أن المولود من شيعتنا حجبه من ذلك الشيطان وإن لم يكن المولود من شيعتنا أثبت الشيطان أصبعه في دبر الغلام فكان مأبوناً وفي فرج الجارية فكانت فاجرة )) تفسير العياشي 2/218 البرهان 2/139
هكذا يرمون أبنآء المتعة المسلمين بالزنا وأنه والله لهوا دليل على يهوديتهم بل لقد فاقوا اليهود يقو الله عز وجل (ولتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود)
فهل تشك بيهوديتهم؟
___________________________________________
( ليس علينا في ألاميين سبيل)
ففي التلمود يقولون : (أقتل الصالح من غير اليهود ومحرم علي اليهودي أن ينجي أحدا من الأجانب من هلاك أو يخرجة من حفرة يقع فيها بل عليه أن يسدها بحجر) أبراهيم خليل : أسرائيل والتلمود ص72
أما موقف الرافضة قاتلهم الله من دمآء المسلمين وأموالهم فهم يستبيحون دمآء المسلمين وأموالهم وبخاصة أهل السنة .
بل قدجائت الروايات في كتبهم بالحث على قتل أهل السنة وأخذ أموالهم أينما وجدوا .
وأن ماتراه وماتسمع به من عداوة الرافضة قاتلهم الله للمسلمين ليس من
جرآء أنفسهم ولاكن هي عقيده في نفوسهم تربوا عليها ولاكن قبل أن نبدأ سو ف نذكرلك ما معنى كلمة ناصبي .
ماذا يعني لفظ الناصب:
وقال نقمة الله الجزائري في {الانوار النعمانية 2/307 ط تبريز}: (ويؤيد هذا المعنى أنَّ الأئمة عليهم السلام وخواصهم أطلقوا لفظ الناصبي على أبي حنيفة وأمثاله مع أنه لم يكن ممن نصب العداوة لآل البيت).
وقال حسين بن الشيخ محمد آل عصفور البحراني في {المحاسن النفسانية في أجوبة المسائل الخراسانية ص157 ط بيروت}: ( على أنك قد عرفت سابقاً أنه ليس الناصب إلا عبارة عن التقديم على عليٍّ عليه السلام).
ـ وقبلها قال في ص147 من كتابه: (بل أخبارهم تُنادي بأنَّ الناصب هو ما يُقال له عندهم سنياً).
ـ ويقول في نفس الموضع: (ولا كلام في أنَّ المراد بالناصبة هم أهل التسنّن).
ـ وقال حسين بن شهاب الدين الكركي العاملي في كتابه{هداية الابرار إلى طريق الأئمة الأطهار ص106 ط1}: (كالشبهة التي أوجبت للكفار إنكار نبوة النبي صلّى الله عليه وسلم والنواصب إنكار خلافة الوصي).
إذن المقصود بالعامة هم أهل السُّنّة كما يقول محسن الأمين في كتابه: {أعيان الشيعة 1/21 ط دار التعارف بيروت} ( الخاصة وهذا يطلقه أصحابنا على أنفسهم مقابل العامة الذين يُسمّون أنفسهم بأهل السُّنّة والجماعة).
* إذن الناصب عند الشيعة هم مجمل أهل السُّنّة والجماعة (العامة). وألان ننتقل إلى ماأعدوه لنا قاتلهم الله وأخزاهم في الدنيا والآخرة
عن أبن فرقد قال : (قلت لأبي عبدالله عليه السلام ماتقول في قتل الناصب؟ قال : حلال الدم ولاكن أتقي عليك , فأن قدرت أن تقلب عليه حائطا أو تغرقة في البحر فأفعل قال : ماتقول في ماله ؟ قال: خذ ماقدرت عليه)
بحار الأنوار للمجلسي 27/231
فدلت الرواية على أستبحاحتهم دمآء المسلمين وأموالهم بل قد جآء الأرشاد من أئمتهم إلى قتلهم بحيث لاتثبت تهمة القتل على القاتل أما بقلب حائط أو أغراقهم كما هي اساليب اليهود في الفتك بمخاليفهم.
ويصرح عالم رافضي آخر وهوا نعمة الله الجزائري بجواز قتل أهل السنة وأسبتاحة أموالهم فيقول لعنه الله بعد أن ذكر أقوال علمائهم في المعنى المقصود من النوصب وبين أنهم أهل السنة :
(الثاني: في جواز قتلهم وأستباحة أموالهم : لقد عرفت أن كثر الأصحاب ذكروا للناصبي ذلك المعنى الخاص في باب الطهارات والنجاسات وحكمة عندهم : كلكافر الحرب يفي أكثر الأحكام وأما على ماذكرناه له من التفسير فيكون الحكم شاملا كما عرفت- الى أن يقول -:وفي الروايات أن علي بن يقطين وهو وزير الرشيد قدأجتمع في حبسة جماعه من المخالفين وكان من خواص الشيعة فأمر غلمانة وهدموا سقف المحبس على المحبوسين فماتوا كلهم وكانوا خمسائة رجل تقريباً فأراد الخلاص من تبعات دمائهم فأرسل الى الأمام مولانا الكاظم عليه السلام فكتب اليه جواب كتابة بأنك لو كنت تقدمت إلي قبل قتلهم لما كان عليك شئ من دمائهم وحيث أنك لم تتقدم إلي فكفر عن كل رجل قتلتة منهم بتيس والتيس خير منه فأنظر الى هذه الدية الجزيلة التي لاتعادل دية أخيهم الأصغر وهو كلب الصيد فأن ديتة عشرون درهما ولادية أخيهم الأكبر وهو اليهودي أو المجوسي فإنها ثمانمائة درهم وحالهم في الآخرة أخس وأبخس) الأنوار النعمانية 2/307-308
فهذه نظرة الرافضة قاتلهم الله إلى أهل السنة ينقلها الجزائري بكل جرأة بعد أن كشف ستار التقية الذي يمنع كثيرين من علمائم من التصريخ بما صرح به وإلا فهذه عقيدة كل رافضي وهذه نظرتهم لأهل السنة خصوصا وللمسلمين عموما. يستبيحون دماءهم وأموالهم ويرون أن قتلهم أهون من قتل اليهودي بل أهون من قتل الكلب كما صرح به هذا الرافضي الحاقد.
ولهذا كثرة الأحاديث في سرقة المسلمين كما سوف تقرأ
(( خذ مال الناصب حيثما وجدته وأدفع إلينا الخمس )) تهذيب الأحكام للطوسي 1/384 السرائر لابن أدريس ص 484 وسائل الشيعة للحر العاملي 6/340
( (مال الناصب وكل شيء يملكه حلال )) تهذيب الأحكام للطوسي 2/48 وسائل الشيعة للحر العاملي 11/60
كل شئ تملكة ياأخي الكريم حلال عند هؤلاء اليهود .
ورافضة اليوم على هذه العقيدة يقول إمامهم المعاصر وحجتهم العظمى أية أبليس الخميني فضح الله سرة عند حديثة عن الخمس في كتابة تحرير الوسيلة : (والأقوى إلحاق الناصب بأهل الحرب في أباحة ما أغتنم منهم وتعلق الخمس بل الظاهر جواز أخذ ماله أين وجد وبأي نحوكان ووجوب أخراج الخمس) تحرير الوسيلة 1/218
فهاهوا الخميني الهالك يفتي للرافضة بأباحة أموال المسلمين وأخذها أينما وجدت وبأي وسيلة ولم يرد عليه في قولة هذا عالم واحد من علمائم المعاصرين مما يدل دلالة أكيدة على إجماعهم على تلك الفتوى القيمة التي ذكرها الخميني الهالك ونظرة لأهل السنة .
ولاكن هل تعلم ياأخي أن هذه الصفات هي صفات اليهود أقر قول تعالى فيهم:
(ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون )(75)آل عمران
ويقول الله عز وجل في كتابة المبين ( لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود) المائدة (82)
____________________________________________
تعامل الرافضة واليهود بالربا
ولم العجب في أخذ الرافضة الربا فهم يهود قلبا وقالبا.
يقول الحق تبارك وتعالى (فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيبات أحلت لهم وبصدهم عن سبيل الله كثيرا* وأخذهم الربا وقد نهوا عنه وأكلهم أموال الناس بالباطل وأعتدنا للكافرين منهم عذابا أليما) النسآء 160-161
ففي التلمود (أمرنا الله بأخذ الربا من الذمي وأن لانقرضة شيئا الا تحت هذا الشرط وبدون ذلك نكون ساعدناه مع أنه من الواجب ضررة) الكنز المرصود في تعاليم التلمود ص 80
وفي التلمود أيضا (غير مصرح لليهودي ان يقرض الأجنبي الا بالربا )
المرجع السابق 80
جآئت هذه الروايه في كتابين عندهم هي الكافي ومن لايحضرة الفقية .
فيما نسبوه زورا وبهتانا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم أن قال : (ليس بين المسلم وين أهل حربنا ربا نأخذ منهم ألف درهم بدرهم ونأخذ منهم ولانعطيهم)
الكافي 5/147 ومن لايحضرة الفقية 3/179
وفي من لايحضرة الفقية عن الصادق أن قال (ليس بين السلم وبين الذمي ربا ولابين المرأة وبين زوجها ربا) 3/180
ويقول حاخا م ايران الخميني (واما ماأغتنم منهم (أي أهل السنة وغيرهم) بالسرقة والغيلة والربافالأحوط أخراج الخمس فيها من حيث كونة غنيمة .)تحرير الوسيلة 251
وهذا أن دل دل على يهوديتهم واقتدائهم باليهود مؤسسي مذهبهم
____________________________________________
( ضربت عليهم الذلة والمسكنة )
من أكثر مايثبت أنتماء الرافضة لليهود هوا ضرب الله عز وجل عليهم الذلة والمسكنة ولهذا تجد الرافضة يستخدمون النفاق بأسم التقية, ولهذا تجدهم على مر العصور والأزمان يتقلبون في الذلة والمسكنة والهوان.
قال الله تعالى مخبرا عنهم (وضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضب من الله ذلك بأنهم كاوا يكفرون بآيات الله ويقتلون النبيين بغير الحق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون) البقرة 61
ويقول جل شأنة (ضربت عليهم الذلة والمسكنة أين ماثقفوا إلا بحبل من اله وحبل من الناس وباءوا بغضب من الله وضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوايكفرون بآيات الله ويقتلون الأنبياء بغير حق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون) آل عمران 112
يقول شيخ الآسلام أبن تيمة رحمه الله (وليس لهم عقل ولانقل ولادين صحيح ولادنيا منصورة) مجوع الفتاوى 2/480
ويقول أحد علمآء الرافضة المعاصرين وهوا محمد رضا المظفر (ومن المعلوم أن الأمامية وأئتمهم لاقوا من ضروب المحن وصنوف الضيق على حرياتهم في جميع العهود مالم تلقة أية طائفة أو أمة أخرى) عقائد الأمامية ص 123
ويقول هاشم معروف الحسيني وهوا من الروافض(ونحن إذا لاحظنا الحوادث وملابساتها منذ فجر الخلافة الاسلامية وتتبعنا تاريخ الشيعة وأئمتهم والظروف القاسية التي مرت عليهم وما لاقوة من التعذيب والظلم والجور في جميع الأدوار والمراحل التي مروا بها لانستطيع أن نفاصل بين عصر وعصر ولابين حاكم وحاكم ففي اطر ألأول من العهد الأموي لم يكن يعني معاوية وأتباعة شئ غير مطاردة الشيعة والتنكيل بهم ..فلم يسلم منهم الا من تستر بعقيدتة وأظهر مجاراتهم في القول والفعل إلى ان يقول – وهكذا توالت عليهم النكبات من السلاجقة إلى الأيوبيين إلى الأتراك ولم يتنفسوا من ظلم الحاكم الذي حكم بأسم الدين والاسلام نحوا من ثلاثة عشر قرنا ..)دراسات في الكافي للكليني والصحيح للبخاري نقلا عن كتاب الشيعة في التصور الاسلامي
فلهذا كانت الذلة والمسكنة التي ضربها الله على اليهود سببا رئيسيا ودافعا قويا لأتباعهم أسلوب النفاق والتقية مع مخالفيهم والف والدواران والتذلل والخضوع لهم , وهذا عقاب من الله عز وجل في الدنيا ولعذاب الآخرة أشد وأبقى .
يقول عبدالله القصيمي (ولولا ماضرب على هؤلاء من الذلة والمسكنة والصغار كما ضرب ذلك على اليهود لماكانوا في حاجة إلى التقية أو هذا النفاق ..) الصراع بين الأسلام والوثنية ص 494
ومن أهم الأسباب التي جلعة اليهود والرافضة يتلزمون مبدأ النفاق والتقية فساد العقائد اليهودية والرافضية .
يوصي الرافضة أتباعهم بعدم الجاهرة بالدين أما مخالفيهم:
يروون عن أبي عبدالله أ، قال (أتقوا على دينكم فأحجبوه بالتقية فإنه لاأيمان لمن لاتقية له)الكافي 2/218
ويوصي حاخامهم الخميني الهالك لارحم الله فيه مخرز أبرة (إياك أيها الصديق الروحاني ثم إياك والله معينك في دنياك وأخراك أن تكشف هذه الأسرار لغير أهلها أو لاتضن على غير محلها فإن علم باطن الشريعة من النواميس الإلهية والأسرار الربوبية مطلوب سترة عن أيدي الأجانب وأنظارهم لكونة بعيد الغور عن جلي أفكارهم ودقيقها ) مصباح الهداية إلى الخلافة والولاية ص 154
___________________________________
أظهار اليهود المحبة والمودة لمخالفيهم في حين أنهم يضمرون لهم البغض والحقد والكراهية:
جآء في التلمود (مصرح لليهودي أن يجامل الأجنبي ظاهرا ليتقي شره على أن يضمر له الشر والأذى )
عبدالله التل . جذور البلاء ص 80
وفي نص آخر (أن النفاق جائز وأن الأنسان (أي اليهودي) يمكنة أن يكون مؤدبا مع الكافرين ويدعي محبتة كاذبا) الكنز المرصود ص 70
أظهار الرافضة المحبة والمودة لمخالفيهم في حين أنهم يضمرون لهم البغض والحقد والكراهية:
روي عن أبي عبدالله أنه قال (خالطوهم بالبرانية وخالفوهم بالجواينة ) الكافي 2/175
ويقول الكليني في الوصية الطويلة التي نسبها الى جعفر بن محمد أنه قال
(عليكم بمجاملة أهل الباطل _يعني أهل السنة_ تحملوا الضيم ودينوا فيما بينكم وبينهم ألى أن قال لاتحبونهم أبدا ..) الكافي ص2
______________________________
من أساليب اليهود تلاعبهم بالعبارات والألفاظ في النفاق وتحريف الكلم عن مواضعة :
جآء في التلمود (أن أحد حاخاماتهم كان يسلم على غير اليهودي بقولة : السلام معك وأنما كان يوجة نيتة إلى أستاذة وليس إلى غير اليهودي )
الكنز المرصود في تعاليم التلمود ص 17
وكانوا يسلمون علي المسلمين بقولهم السأم عليكم
ومن أساليب الرافضة تلاعبهم بالعبارات والألفاظ في النفاق وتحريف الكلم عن مواضعة
يروي النباطي في الصراط المستقيم يقول (سلم اليأس المعدل على قوم فلم يردوا فقال لعلكم تظنون في ماقيل من الرفض أن أبا بكر وعمر وعثمان وعليا من أبغض واحاد منهم فهو كافر فردوا بذلك ودعوا له ) وعني بالواحد عليا
الصراط المستقيم لمستحقي التقديم ص 3/73
ويقول (لقي الطاقي خارجيا فقال لأأفارقك أو تتبرأ من علي فقال أنا من علي ومن عثمان برئ ) ويعني بذلك أنه من أصحاب علي ومن عثمان براء) المصدر السابق
______________________________
من الأساليب ألتي يتبعها اليهود في النفاق مجاملتهم مخالفيهم وذلك بمشاركتهم أفارحهم وأتراحهم كحضور أعيادهم وغيرها:
وقد جآء ت وصايا الحاخامت بهذا : (أن أنت دخلت قرية ووجدت أهلها يحتفلون بعيد عليك التظاهر بمشاركتهم الأبتهاج العظيم لكي تكتم بغضائك) فضح التلمود
ص126
وأيضا جآء في التلمود: (مصرح لليهودي أن يزور مرضى المسيحين ويدفنوا موتاهم أذا خافوا وصول الضرر والأذى إليهم منهم ) المصدر السابق الكنز المرصود ص 71
من الأساليب ألتي يتبعها الرافضة في النفاق مجاملتهم مخالفيهم وذلك بمشاركتهم أفارحهم وأتراحهم كحضور أعيادهم وغيرها:
وأيضا الرافضة نفس الشئ رووا عن أبي عبدالله أن قال (إياكم أن تعملوا عملا يعروننا به فإن ولد السوء يعير والدة بعملة كونوا لمن أنقطعتم إليه زينا ولاتكونوا شينا صلوا في عشائرهم وعودا مرضاهم وأشهدوا جنائزهم لايسبقونكم إلى شئ من الخير ) الكافي 2/219
______________________________
من اساليب اليهود في النفاق التظاهر بأعتناق الأديان الأخرى لخداع أهلها والكيد لهم:
جآء في التلمود (أذا أستطاع يهودي ما خداع الوثنيين بأدعائة أنه من عباد النجوم مسموح له أن يفعل ذلك ) الكنز المرصود
من اساليب اليرافضة في النفاق التظاهر بأعتناق الأديان الأخرى لخداع أهلها والكيد لهم:
فيفتخر حاخام ايران الخميني بأحد اساطينهم الذي عاش في الهند وأستطاع طوال عمره أن يظهر أمام المسلمين بأنه واحد منهم وأنه ليس رافضي فيقول (أحدى الكتب النفيسة المؤلفة في الأمامة (أحقاق الحق) للقاضي نور الله كان يعيش في الهند ويتصرف بحذر وتحفظ حتى ظنة السلطان أكبر شاه من أهل السنة فجعلة قاضيا للقضاة ..)كشف الأسرار للخميني ص 178
وروي عن صدوقهم عن أبي عبدالله أنه قال : (ما منكم أحد يصلي صلاة فريضة في وقتها ثم يصلي صلاة تقية وهو متوضئ الا كتب الله له بها خسا وعشرين درجة فأرغبوا في ذلك) من لابحضرة الفقية 1/265
______________________________
يجيز اليهود ضمن وسائلهم النفاق الحلف بالله كاذبين وذلك لخداع كثيرين من الناس.
جآء في التلمود (يجوز لليهودي أن يحلف يمينا كاذبة وخاصة مع باقي الشعوب)أبراهيم خليل , إسرائيل والتلمود ص 77
وفي نص آخر (على اليهودي أن يؤدي عشرين يمنا كاذبة ولايعرض أحد أخوانة اليهود لضررما ) الكنز المرصود ص 95
جآء في التلمود (يجوز لليهودي أن يحلف يمينا كاذبة وخاصة مع باقي الشعوب)
يجيز الرافضة أيضا ضمن وسائلهم النفاق الحلف بالله كاذبين وذلك لخداع كثيرين من الناس.
روي عن أبي عبدالله أن قال : (أستعمال التقية في دار التقية واجب ولاحنث ولا كفارة عمن حنث تقية يدفع بذلك ظلما عن نفسة )الأصول الأصلية والقواعد الشرعية ص 319
وقد أخبر الله عز وجل أن هذه الصفات صفات منافقين فقال جل جلالة (ويحلفون بالله أنهم لمنكم وماهم منكم ولكنهم قوم يفرقون)التوبة 56
وقال تعالى (وسيحلفون بالله لو أستطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم والله يعلم أنهم لكاذبون )التوبة 42
وقال تعالى (وأذا لقوا الذين أمنوا قالوا آمنا وإذا خلا بعظهم إلى بعض قالوا أتحدثونهم بما فتح الله عليكم ليحاجوكم به عند ربكم أفلا تعقلون) البقرة 76
وتذكر قوله تعالى (يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون (118)آل عمران
والذي يثبت يهوديتهم هوا ضرب الله الذلة والمسكنة عليهم فأذا كان الله ضربها على اليهود فما دخل الرافضة ؟
______________________________________________
الفقة اليهودي الرافضي اللواطة بالنسآء
اليهود يجوزون نكاح المرأة من دبرها:
جآء في التلمود أن أمرأة حضرت إلى الحاخام وشكت له أن زوجها يأتيها على خلاف العادة فأجابها (لايمكنني أن أمنعة عن هذه المسألة ياأبنتي لأن الشرع قدمك قوتا لزوجك) الكنز المرصود 97
وذكرأيضا (أنه مصرح لليهودي أن يفعل ذلك بزوجتة) المصدر السابق ص 97
والرافضة يجوزون نكاح المرأة من دبرها:
عن الرضا أنه سألة صفوان بن يحيي : (أن رجلا من مواليك أمرني أن اسألك قال : وماهي ؟ قلت : الرجل يأتي أمرأتة في دبرها ؟
قال ذلك له , قال : قلت له : فأنت تفعل ذلك قال : نحن لانفعل ذلك ) الفروع من الكافي 5/40
وعن عبدالله بن يعفور قال : سألت أبا عبدالله عن الرجل يأتي المرأة في دبرها ؟ قال : لابأس أذا رضيت قلت فاين قول الله عز وجل فأتوهن من حيث أمركم الله ؟ قال : هذا في طلب الولد) الأستبصار 3/343
ويروون عن يونس بن عمار أن قال : (أني ربما أتيت الجارية من خلفها يعني في دبرها وتقززت فجعلت نفسي أن عدت إلى أمرأتي هكذا فعلى صدقة درهم وقد ثقل ذلك علي, قال : ليس عليك شئ وذلك لك )
المصدر السابق 3/244
وأخيرا يقول الشاعر
فأن لم تكونوا قوم لوط حقيقة فما قوم لوط عنكم ببعيد!!
قبحهم الله وافقوا اليهود حتى في المسائل الفقية .
ولابأس في أن أسوق لكم بعض الأحاديث الصحيحة التي تحرم هذا اللواطة :
1847 عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ملعون من أتى امرأته في دبرها *ابوداوود
1913 عن أبي هريرة عن النبي صلى اللهم عليه وسلم قال لا ينظر الله عز وجل إلى رجل جامع امرأته في دبرها *ابن ماجة
6419 عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى اللهم عليه وسلم قال هي اللوطية الصغرى يعني الرجل يأتي امرأته في دبرها *احمد
8922 عن أبي هريرة أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم قال من أتى حائضا أو امرأة في دبرها أو كاهنا فصدقه فقد برئ مما أنزل الله على محمد عليه الصلاة والسلام *احمد
______________________________________________
أستخدام الرافضة واليهود الرموز للطعن قي مخالفيه
يستعمل اليهود والرافضة الرموز لمن أرادوا الطعن فيه في كتبهم حتى لايفتضح أمرهم
فيرمز اليهود لعيسى بعدة رموز منها (جيشو) وهو مقتبس من تركيب أحرف كلمات ثلاث (أيماش شيمو فيزيكرو) أي (ليمح أسمة وذكرة) ويرمزون إليه (بذلك الرجل)و(النجار)و (أبن الحطاب )كما يرمزون لمريم عليها السلام ب(ماريا)
فضح التلمود ص 56
ويرمز الرافضة في كتبهم للخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنيين رضي الله عنهم أجمعين برموز تشبها برموز اليهود فيرمزون لأبي بكر وعمر رضي الله عنهما (بالجبت والطاغوت) و(صنمي قريش )و(زريق وحبتر )
و(وفرعون وهامان) و(العجل والسامري)و(أعرابينن من هذه الأمة)و(الأول والثاني)و(فلان وفلان )وغيرها من الرموز.
ويرمزون لعثمان رضي الله عنه ب(نعثل )و(الثالث)
ويرمزون لعائشة رضي الله عنها (بأم الشرور )و(صاحبة الجمل ) و(عسكر بن هوسر )
ويرمزون لمعاوية رضي الله عنه ب(الرابع ) ولبني أمية ب(أبي سلامة)
وبهذا يتبين مابين اليهود والرافضة في التشابة حتى في أستخدام الرموز!!
وبهذا نعرف سبب هذا العدآء والحقد والضغينة لأنها بأختصار تعاليم يهودية فهم يهود وأن أدعوا الاسلام ويعلم الله بأن الاسلام منهم براء . منقول
++++++++++++++
مهدي الشيعة يهدم المسجد الحرام :
مهدي الرافضة يهدم المساجد ومنها المسجد الحرام والمسجد النبوي وكذا الكعبه وكل المساجد :
رووا عن أبي جعفر أنه قال : إن المهدي ينقض البيت فلا يدع منه إلا القواعد . ( الاحسائي ، الرجعه ص148 ، ص162
فقط من باب توضيح الصورة أكثر: نورد مقارنة بين مهدي الرافضة المنتظر ومهدي الرافضة المنتظر!!؟
اليهود يعتقدون خروج رجل من ال داود يحكم العالم ويعيد لليهود عزهم ومجدهم ويستعبد جميع الشعوب وسخرها لخدمة اليهود …. وخلاصة عقيدة اليهود في مهديهم هذا ما يلي :
1- أنه يضم اليهود من جميع أنحاء الأرض إلى القدس .
2- مهدي اليهود يحيي الأموات من اليهود ويخرجون من قبورهم لينضموا إلى جيش المسيح .
3- عند خروجه تخرج جثث العصاة ليشاهد اليهود تعذيبهم .
4- يحاكم مهديهم كل من ظلم اليهود ويقتص منهم .
5- أنه يقتل ثلث العالم .
6- تتغير أجسام اليهود عند خروجه ويطول أحدهم حتى يبلغ مائة ذراع طولاً .
7- تكثر الخيرات في عهد مسيح اليهود المنتظر وتطرح الأرض فطيراً وملابساً وتنبع الجبال عسلا ولبنا .
ألان انظر ما يقول الرافضة في مهديهم المعدوم .
مهدي الرافضة يضم لهم الشيعه من جميع أنحاء الأرض جاء في بحار الأنوار عن أحد موالي أبي الحسن عليه السلام عن قوله تعالى ( أين ما تكونوا يأت بكم الله جميعاً ) قال : وذلك والله أن لو قد قام قائمنا يجمع الله إليه شيعتنا من جميع البلدان ( المجلسي (52/291).
مهدي الرافضة يحيي الموتى كمهدي اليهود :
روى المجلسي عن أبي عبدالله قال : تدري أول ما يبدأ به القائم عليه السلام قلت لا قال يخرج صنمين عظيمين فيحرقهما ويذريهما في الريح ويكسر المسجد . ( بحار الأنوار 52/386)
ورووا عن أبي جعفر عليه السلام أنه قال : أما لو قد قام قائمنا لقد ردت إليه الحميراء حتى يجلدها الحد وحتى ينتقم لأمه فاطمة ( الإيقاظ من الهجعة ص244)
مهدي الرافضة يقتل العرب وقريش :
روى المجلسي عن أبي عبدالله أنه قال : إذا خرج القائم لم يكن بينه وبين العرب وقريش إلإ السيف ( بحار الأنوار 52/355)
ويقتل مهدي الرافضة ثلثي العلم كمهدي اليهود :
روى الاحسائي عن عبدالله قال : لا يكون هذا الأمر حتى يذهب ثلثا الناس فقيل إذا ذهب ثلثا الناس فما يبقى فقال أما ترضون ان تكونوا الثلث الباقي .
مهدي الرافضة يهدم المساجد ومنها المسجد الحرام والمسجد النبوي وكذا الكعبه وكل المساجد :
رووا عن أبي جعفر أنه قال : إن المهدي ينقض البيت فلا يدع منه إلا القواعد . ( الاحسائي ، الرجعه ص148 ، ص162)
والرافضي في عهد المهدي يعطى قوة أربعين رجلاً ويمد الله في أسماعهم وأبصارهم كاليهود :
رووا عن أبي عبدالله أنه قال : إذا قام قائمنا مد الله عز وجل لشيعتنا في أسماعهم وأبصارهم ( روضة الكافي 8/241) وفي (بحار الأنوار 52/317) للمجلسي أن الرافضي يعطى قوة أربعين رجلاً وتكون قلوبهم كزبر الحديد .
مهدي الرافضة تتبع له عيننا من ماء ولبن وكذلك يحكم بحكم ال داود وكذلك ينادي الله بالعبرانية …. مهدي الرافضة يدعوا إلى كتاب جديد ودين جديد وقضاء جديد .
ولكن ولله الحمد فمهدي الرافضة خرافة وضعها تلاميذ اليهود ونقلوا خرافاتهم واعتقدوها وأصبح عندهم من الدين :
مــا آن للســـرداب أن يلــد الــذي ***** أوجــدتموه بــزعمكم مـــا آنـــا
فعلــــى عقــــولكم العفـــاء فــإنكم ***** ثلثـــــــتم العنقــــــاء والغيلانــا
ولا عجب أن يكون هؤلاء عار على بني آدم ويسخر منهم كل عاقل .
تنويه : قد يتبادر إلى ذهن أحدنا أننا ننكر المهدي فكلا والله إنا لنؤمن به وأنه من أهل بيت رسول الله يوافق اسمه اسم رسول الله ويملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ويؤم عيسى ابن مريم ويقاتل الدجال فنؤمن بكل ما صح في سنه رسول الله عن المهدي الذي هو من أهل السنة ، وكفرنا بمهدي الرافضة صاحب السرداب .
وصدق والله شيخ الإسلام رحمة الله كما في المجموع (4/428) حيث قال :
إن الذي ابتدع الرفض كان يهودياً ، أظهر الإسلام نفاقاً ، ودس إلى الجهال دسائس يقدح بها في أصل الإيمان ، ولهذا كان الرفض أعظم أبواب الزندقة .







  رد مع اقتباس
قديم 13-12-11, 03:29 AM   رقم المشاركة : 5
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


عند الشيعة الاثناعشرية
القرآن ليس حجة إلا بقيم
أصول الكافي والذي هو عندهم كصحيح البخاري عند أهل السنة [انظر: فصل "اعتقادهم في السنة" من هذا الكتاب.] يروي ما نصه: “… أن القرآن لا يكون حجة إلا بقيم: وأن علياً كان قيم القرآن وكانت طاعته مفترضة، وكان الحجة على الناس بعد رسول الله” [أصول الكافي: 1/188.].
فماذا يعنون بهذه العقيدة: أيعنون بذلك أن النص القرآني لا يمكن أن يحتج به إلا بالرجوع لقول الإمام؟ وهذا يعني أن الحجة هي في قول الإمام لا قول الرحمن، أم يعنوان أن القرآن لا يؤخذ بنظامه إلا بقوة السلطان وهو القيم على تنفيذه؟ ولكن ورد عندهم في تتمة النص ما ينفي هذا الاحتمال وهو قولهم: “فنظرت في القرآن فإذا هو يخاصم به المرجئ، والقدري، والزنديق الذي لا يؤمن به حتى يغلب الرجال بخصومته فعرفت أن القرآن لا يكون حجة إلا بقيم” [الحر العاملي/ وسائل الشيعة: 18/141.].
4- جاء في أصول الكافي في خبر طويل عن أبي عبد الله قال: “إن الناس يكفيهم القرآن ولو وجدوا له مفسراً، وإن رسول الله – صلى الله عليه وآله – فسره لرجل واحد، وفسر للأمة شأن ذلك الرجل وهو علي بن أبي طالب [أصول الكافي: 1/25، وسائل الشيعة: 18/131.].
…….حجية القرآن بوجود القيم، والقيم هو أحد الأئمة الاثني عشر؛ لأن القرآن فسر لرجل واحد وهو علي، وقد انتقل علم القرآن من علي إلى سائر الأئمة الاثني عشر، كل إمام يعهد بهذا العلم إلى من بعده، حتى انتهى إلى الإمام الثاني عشر [سنبين هذا بالتفصيل – إن شاء الله – في فصل السنة.] وهو غائب مفقد عند الاثني عشرية منذ ما يزيد على أحد عشر قرناً، ومعدوم عند طوائف من الشيعة وغيرهم..
فما دامت هذه المقالة ربطت حجية القرآن بهذا الغائب أو المعدوم فكأن نهايتها أن الاحتجاج بالقرآن متوقف لغياب قيمه أو عدمه، وأنه لا يرجع إلى كتاب الله، ولا يعرج عليه في مقام الاستدلال ؛ لأن الحجة في قول الإمام فقط، وهو غائب فلا حجة فيه حينئذ، ولذلك فإن طائفة الأخبارية من الاثني عشرية “أنكروا- كما يعترف شيوخ الاثني عشرية – الأدلة الثلاثة [يعني: الإجماع، والعقل، والقرآن الكريم.] بما فيها القرآن الكريم، وخصوا الدليل بالواحد أعني الأخبار فلذلك سمو بالاسم المذكور” [انظر: التقليد في الشريعة الإسلامية ص: 93، وقد مضى الحديث عن ذلك ص: (143) من هذه الرسالة.].
وحسبك بهذا ضلال، وإضلال عن صراط الله… وتلك ليست هي نهاية التآمر على كتاب الله، وعلى الشيعة، ولكنها حلقة من حلقات، ومؤامرة ضمن سلسلة مؤامرات طوحت بالشيعة بعيداً عن جماعة المسلمين، وهي مقدمة، أو إرهاص لبدء المحاولة في تفسير كتاب الله على غير وجهه، وزعمهم أن هذا هو ما جاء عن القيم والإمام من أهل البيت، والحجة فيه لا في غيره، وهو الناطق عن القرآن، والمبين له.. ولا حجة في القرآن إلا به.
====
ويقول الجزائري : أن القرآن لم يجمعه كما أنزل إلا علي وأن القرآن الصحيح عند المهدي وأن الصحابة ما صحبوا النبي إلا لتغيير دينه وتحريف القرآن فيقول 2/360،361،362 :
( قد استفاض في الأخبار أن القرآن كما أنزل لم يؤلفه إلا أمير المؤمنين بوصية من النبي، فبقي بعد موته ستة أشهر مشتغلا بجمعه ، فلما جمعه كما أنزل أتي به إلى المتخلفين بعد رسول الله فقال لهم : هذا كتاب الله كما أنزل فقال له عمر بن الخطاب : لا حاجة بنا إليك ولا إلى قرآنك ، عندنا قرآن كتبه عثمان ، فقال لهم علي : لن تروه بعد اليوم ولا يراه أحد حتى يظهر ولدي المهدي.
وفي ذلك القرآن(يقصد القرآن الذي عند المهدي) زيادات كثيرة وهو خال من التحريف ، وذلك أن عثمان قد كان من كتاب الوحي لمصلحة رآها النبي وهي أن لا يكذبوه في أمر القرآن بأن يقولوا إنه مفترى أو إنه لم ينزل به الروح الأمين كما قاله أسلافهم ، بل قالوه أيضا وكذلك جعل معاوية من الكتاب قبل موته بستة أشهر لمثل هذه المصلحة أيضا وعثمان وأضرابه ما كانوا يحضرون إلا في المسجد مع جماعة الناس فما يكتبون إلا ما نزل به جبرائيل عليه السلام.
أما الذي كان يأتي به داخل بيته فلم يكن يكتبه إلا أمير المؤمنين علي لأن له المحرمية دخولا وخروجا فكان ينفرد بكتابة مثل هذا وهذا القرآن الموجود الآن في أيدي الناس هو خط عثمان ، وسموه الإمام وأحرقوا ما سواه أو أخفوه ، وبعثوا به زمن تخلفه إلى الأقطار والأمصار ومن ثم ترى قواعد خطه تخالف قواعد العربية)). 2/360،361،362
وقد أرسل عمر بن الخطاب زمن تخلفه إلى علي بأن يبعث له القرآن الأصلي الذي هو ألفه وكان علي يعلم أنه طلبه لأجل أن يحرقه كقرآن ابن مسعود أو يخفيه عنده حتى يقول الناس : إن القرآن هو هذا الكتاب الذي كتبه عثمان لا غير فلم يبعث به إليه وهو الآن موجود عند مولانا المهدي مع الكتب السماوية ومواريث الأنبياء ولما جلس أمير المؤمنين على سرير الخلافة لم يتمكن من إظهار ذلك القرآن وإخفاء هذا لما فيه من إظهار الشنعة على من سبقه كما لم يقدر على النهي عن صلاة الضحى ، وكما لم يقدر على إجراء المتعتين متعة الحج ومتعة النساء. وقد بقي القرآن الذي كتبه عثمان حتى وقع الى أيدي القراء فتصرفوا فيه بالمد والإدغام والتقاء الساكنين مثل ما تصرف فيه عثمان وأصحابه وقد تصرفوا في بعض الآيات تصرفا نفرت الطباع منه وحكم العقل بأنه ما نزل هكذا.
وقال أيضا في ج 2/363 : فإن قلت كيف جاز القراءة في هذا القرآن مع ما لحقه من التغيير ، قلت قد روي في الأخبار ان أهل البيت أمروا شيعتهم بقراءة هذا الموجود من القرآن في الصلاة وغيرها والعمل بأحكامه حتى يظهر مولانا صاحب الزمان فيرتفع هذا القرآن من أيدي الناس إلى السماء ويخرج القرآن الذي ألفه أمير المؤمنين فيقرى ويعمل بأحكامه.
يقول بعض الرافضة إنه ليس بأيدينا إلا المصحف الذي عند أهل السنة
والجواب :
قال نعمة الله الجزائري :
فإن قلت كيف جاز القراءة في هذا القرآن مع مالحقه من التغيير ، قلت قد روي في الأخبار أنهم عليهم السلام أمروا شيعتهم بقراءة هذا الموجود من القرآن في الصلاة وغيرها والعمل بأحكامه حتى يظهر مولانا صاحب الزمان فيرتفع هذا القرآن من أيدي الناس إلى السماء ويخرج القرآن الذي ألفه أمير المؤمنين عليه السلام فيقرى ويعمل بأحكامه .
===
المهدي والقرآن
كما جاء في الكافي في باب ان القران يرفع كما انزل
عن ابي عبدالله قال :اقرؤوا القران كما تعلمتم فسيجيئكم من يعلمكم )) .
يعني اقرأو الى ان ياتي الحجة المهدي اما الان فأقرأو بهذا القران الذي بين الناس .
===============
القرآن ليس حجة إلا بقيم:
هل تصدق ذلك أيها المسلم ؟!
هل كان يخطر ببالك أن تذهب طائفة من الطوائف التي تزعم لنفسها الإسلام إلى القول: “بأن القرآن ليس حجة” والله يقول – لمن طلب آية تدل على صدق الرسول -: {أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ} [العنكبوت، آية: 51.]..
فالقرآن العظيم هو الشاهد والدليل والحجة، ولكن شيخ الإمامية ومن يسمونه بـ”ثقة الإسلام” (الكليني) يروي في كتابه: أصول الكافي ” أن القرآن لا يكون حجة إلا بقيم: وأن علياً كان قيم القرآن وكانت طاعته مفترضة، وكان الحجة على الناس بعد رسول الله” [أصول الكافي: 1/188.].
كما توجد هذه المقالة أيضاً في طائفة من كتبهم المعتمدة كرجال الكشي [رجال الكشي: ص420.]، وعلل الشرائع [الصدوق/ علل الشرائع: ص 192.]، والمحاسن [البرقي/ المحاسن: ص 268.]، ووسائل الشيعة [الحر العاملي/ وسائل الشيعة: 18/141.]، وغيرها.
فماذا يعنون بهذه العقيدة:
أيعنون بذلك أن النص القرآني لا يمكن أن يحتج به إلا بالرجوع لقول الإمام؟ وهذا يعني أن الحجة هي في قول الإمام لا قول الرحمن..!!
ومما يؤكد هذا قولهم: “فنظرت في القرآن فإذا هو يخاصم به المرجئ، والقدري، والزنديق الذي لا يؤمن به حتى يغلب الرجال بخصومته فعرفت أن القرآن لا يكون حجة إلا بقيم” [الحر العاملي/ وسائل الشيعة: 18/141.].
ومعنى هذا أن قول الإمام هو أفصح من كلام الرحمن،
ويظهر من هذا أنهم يرون أن الحجة في قول الإمام لأنه الأقدر على البيان من القرآن، ولهذا سموه بالقرآن الصامت وسمو الإمام بالقرآن الناطق…!!!
ويروون عن علي أنه قال: “هذا كتاب الله الصامت وأنا كتاب الله الناطق” [الحر العاملي/ الفصول المهمة: ص 235.]. وقال: “ذلك القرآن فاستنطقوه فلن ينطق لكم أخبركم عنه ” [أصول الكافي: 1/61.].

فربطوا حجية القرآن بوجود القيم، والقيم هو أحد الأئمة الاثني عشر؛ لأن القرآن فسر لرجل واحد وهو علي، وقد انتقل علم القرآن من علي إلى سائر الأئمة الاثني عشر، كل إمام يعهد بهذا العلم إلى من بعده،حتى انتهى إلى الإمام الثاني عشر وهو غائب مفقود عند الاثني عشرية منذ ما يزيد على أحد عشر قرناً، ومعدوم عند طوائف من الشيعة وغيرهم..
فما دامت هذه المقالة ربطت حجية القرآن بهذا الغائب أو المعدوم فكأن نهايتها أن الاحتجاج بالقرآن متوقف لغياب قيمه أو عدمه، وأنه لا يرجع إلى كتاب الله، ولا يعرج عليه في مقام الاستدلال ؛ لأن الحجة في قول الإمام فقط، وهو غائب فلا حجة فيه حينئذ….!!!
فهل بعد هذا الكفر من كفر …. وهل بعد هذا الضلال والزيغ من ضلال
وكيف تدعي الإثناعشرية الإسلام وهي تروي انه لا حجة بالقرآن …!!!







  رد مع اقتباس
قديم 13-12-11, 06:36 AM   رقم المشاركة : 6
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road



نريد فتوى من السيستاني و خامنئي للجهاد ضد اسرائيل

ملف بعض المواضيع التي تناولت تحالف الرافضة مع اليهود والنصارى

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=39861

ايران مشايخ الشيعة علماء السلطان بل السلطان نفسه و خيانتهم صور

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1434467

استعانة الخميني بالكفار الخميني في فرنسا / السيستاني

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1447064#post1447064







  رد مع اقتباس
قديم 02-02-12, 02:18 PM   رقم المشاركة : 7
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


الحجج القاطعة على أن الروافض ضد الإسلام على ممر التاريخ بلا مدافعة


http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...DA%CB%E3%C7%E4


===========

خيانات الشيعة وأثرها في هزائم الأمة الإسلامية
إعداد : عماد علي عبد السميع حسين
دكتوراه في الدعوة والثقافة الإسلامية
المحتويات
تصدير
مقدمة
المبحث الأول؛ عقائد وراء خيانات الشيعة
المبحث الثاني؛ خيانات الشيعة لآل البيت
المبحث الثالث؛ خيانة الوزير الشيعي علي بن يقطين في عهد هارون الرشيد
المبحث الرابع؛ خليفة عباسي يتشيع وتثبت خيانته
المبحث الخامس؛ الدولة الفاطمية وخياناتها في محو السنة نشر التشيع
المبحث السادس؛ خيانة القرامطة
المبحث السابع؛ خيانات البويهيين
المبحث الثامن؛ خيانات الوزير مؤيد الدين أبا طالب محمد بن أحمد العلقمي الشيعي في دخول التتار بغداد
المبحث التاسع؛ خيانة الشيعة عند دخول التتار إلى بلاد الشام (658 هـ)
المبحث العاشر؛ خيانة الشيعة في بلاد حلب (657هـ)
المبحث الحادي عشر؛ خيانات نصير الدين الطوسي
المبحث الثاني عشر؛ خيانات الشيعة ومحاولاتهم الفتك بصلاح الدين الأيوبي
المبحث الثالث عشر؛ خيانات الشيعة لدولة السلاجقة السنية ومعاونة الصليبيين عليها
المبحث الرابع عشر؛ أحد ملوك التتار يعتنق مذهب الروافض
المبحث الخامس عشر؛ من خيانات الشيعة النصيرية
المبحث السادس عشر؛ من خيانات الشيعة الاثنى عشرية في لبنان بالتحالف مع النصيريين
المبحث السابع عشر؛ من خيانات الشيعة الدروز
المبحث الثامن عشر؛ من خيانات الشيعة في بلاد الهند
المبحث التاسع عشر؛ وقفات مع بعض خيانات الشيعة في البلاد العربية في العصر الحديث
المبحث العشرين؛ الشيعة يرون تحول السنيين إلى النصرانية أهون من بقائهم على السنة
المبحث الحادي والعشرين؛ على أسوار بغداد (مسرحية - فصل واحد - قصة السقوط في الماضي والحاضر)
الخاتمة (نسأل الله حسنها في الأمر كله)

اضغط هنا لتحميل الكتاب (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attach...chmentid=11763)
منقول من ملتقى أهل الحديث للكتاب ( علي 56 )
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=33187

=============

خيانات الشيعة عبر التاريخ-موضوع جد جد مهم

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=138051







  رد مع اقتباس
قديم 22-03-12, 11:48 PM   رقم المشاركة : 8
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


اقتباس:

##
كتب المخالف

(ابن تيمية الحراني و اليهود وعقيدته في توراتهم وانها لم تحرف ))

ذكر الحافظ أبو سعيد العلائي شيخ الحافظ العراقي فيما رواه الحافظ المحدث المؤرخ شمس الدين بن طولون في كتابه "ذخائر القصر" صحيفة / 96 و هو مخطوط عن ابن تيمية أنه قال"إن التوراة لم تبدل ألفاظها بل هي باقية على ما أنزلت و إنما وقع التحريف في تأويلها،وله فيه مصنف" أي لابن تيمية.

ويقول الشيخ محمد زاهد الكوثري في كتابه "الإشفاق على أحكام الطلاق" طبعة دار ابن زيدون، صحيفة / 72 " :
( ولو قلنا لم يبلَ الإسلام في الأدوار الأخيرة بمن هو أضر من ابن تيمية في تفريق كلمة المسلمين لما كنا مبالغين في ذلك، و هو سهل متسامح مع اليهود يقول عن كتبهم إنها لم تحرف تحريفا لفظيا ) .
###


هذا قول ابن تيمية من كتاب مجموع الفتاوى يقول فيه انه وقع التحريف و التبديل في كتب اصحاب التوراة والانجيل

(....وجعل أمته خير أمة أخرجت للناس، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويؤمنون بالله، يوفون سبعين أمة هم خيرها وأكرمها على الله.
هو شهيد عليهم وهم شهداء على الناس في الدنيا والآخرة، بما أسبغه عليهم من النعم الباطنة والظاهرة، وعصمهم أن يجتمعوا على ضلالة،
إذ لم يبق بعده نبي يبين ما بدل من الرسالة، وأكمل لهم دينهم، وأتم عليهم نعمه، ورضى لهم الإسلام دينا،
وأظهره على الدين كله إظهارا بالنصرة والتمكين، وإظهارًا بالحجة والتبيين، وجعل فيهم علماءهم ورثة الأنبياء،
يقومون مقامهم في تبليغ ما أنزل من الكتاب، وطائفة منصورة لا يزالون ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم إلى حين الحساب.
وحفظ لهم الذّكر الذي أنزله من الكتاب المكنون كما قال تعالى: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} [2].
فلا يقع في كتابهم من التحريف والتبديل كما وقع من أصحاب التوراة والإنجيل....) مجموع الفتاوى/المجلد الأول/مقدمة الكتاب / ابن تيمية






التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» ملف نسف خرافة مهدي الشيعة الاثناعشرية
»» نواب الشيعة.. في الكويت و المأساة السورية / خليل حيدر
»» بطاقة جلب دولية ضد "سهى الطويل" زوجة الزعيم الفلسطيني الراحل "ياسر عرفات"
»» جواب قول عمر لولا أن يقول الناس أن عمر زاد في كتاب الله لكتبتها بيدي
»» نفسير الشيعة للقرآن اسماء الله = علي/ الشيطان = عمر / الطاعوت = ابوبكر
  رد مع اقتباس
قديم 25-03-12, 03:11 AM   رقم المشاركة : 9
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


##
100
ابن تيمية الحراني و اليهود وعقيدته في توراتهم وانها لم تحرف ))
ذكر الحافظ أبو سعيد العلائي شيخ الحافظ العراقي فيما رواه الحافظ المحدث المؤرخ شمس الدين بن طولون في كتابه "ذخائر القصر" صحيفة / 96 و هو مخطوط عن ابن تيمية أنه قال"إن التوراة لم تبدل ألفاظها بل هي باقية على ما أنزلت و إنما وقع التحريف في تأويلها،وله فيه مصنف" أي لابن تيمية.
ويقول الشيخ محمد زاهد الكوثري في كتابه "الإشفاق على أحكام الطلاق" طبعة دار ابن زيدون، صحيفة / 72 " :
( ولو قلنا لم يبلَ الإسلام في الأدوار الأخيرة بمن هو أضر من ابن تيمية في تفريق كلمة المسلمين لما كنا مبالغين في ذلك، و هو سهل متسامح مع اليهود يقول عن كتبهم إنها لم تحرف تحريفا لفظيا ) .
###


هذا قول ابن تيمية من كتاب مجموع الفتاوى يقول فيه انه وقع التحريف و التبديل في كتب اصحاب التوراة والانجيل

(....وجعل أمته خير أمة أخرجت للناس، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويؤمنون بالله، يوفون سبعين أمة هم خيرها وأكرمها على الله.
هو شهيد عليهم وهم شهداء على الناس في الدنيا والآخرة، بما أسبغه عليهم من النعم الباطنة والظاهرة، وعصمهم أن يجتمعوا على ضلالة،
إذ لم يبق بعده نبي يبين ما بدل من الرسالة، وأكمل لهم دينهم، وأتم عليهم نعمه، ورضى لهم الإسلام دينا،
وأظهره على الدين كله إظهارا بالنصرة والتمكين، وإظهارًا بالحجة والتبيين، وجعل فيهم علماءهم ورثة الأنبياء،
يقومون مقامهم في تبليغ ما أنزل من الكتاب، وطائفة منصورة لا يزالون ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم إلى حين الحساب.
وحفظ لهم الذّكر الذي أنزله من الكتاب المكنون كما قال تعالى: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} [2].
فلا يقع في كتابهم من التحريف والتبديل كما وقع من أصحاب التوراة والإنجيل....) مجموع الفتاوى/المجلد الأول/مقدمة الكتاب / ابن تيمية

=========


شهادة الإنجيل على أن عيسى عبداللـه ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه

إن الحمدلله ، نحمده ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
{ يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون } ، { يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة، وخلق منها زوجها، وبث منهما رجالاً كثيراً ونساء، واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً } ، { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً }.
وبعد:
فلا شك ولا ريب عند كل مسلم أن الله سبحانه وتعالى أنزل كتاباً مقدساً على عبده ورسوله عيسى بن مريم عليه السلام، وقد سمى الله هذا الكتاب الإنجيل كما قال تعالى في سورة المائدة في القرآن الكريم: { وقفينا على آثارهم بعيسى بن مريم مصدقاً لما بين يديه من التوراة، وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقاً لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه، ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون }.
في هاتين الآيتين دليل واضح على أن الله أنزل كتابه الإنجيل على عيسى بن مريم مصدقاً لما سبقه من التوراة، وأن عيسى عليه السلام جاء مصدقاً لما في التوراة وأنزل الله عليه الإنجيل كذلك مصدقاً لما جاء في التوراة، ثم والإنجيل نزل من الله هدى ونوراً وموعظة للمتقين، وقد أمر الله النصارى أن يحكموا بما أنزل الله فيه، ولا شك أنهم لو حكموا بما أُنزِل فيه لآمنوا بمحمد صلى الله عليه وسلم، واتبعوه، وذلك أن محمداً صلى الله عليه وسلم قد جاء بكتاب مصدق لما سبقه من التوراة، والإنجيل، فالكتب الثلاثة: التوراة، والإنجيل، والقرآن كلها من الله، وكل كتاب يصدق الكتاب الذي جاء قبله.
والقرآن -بحمد الله- قد تهيأ له من أسباب الحفظ ما لم يتهيأ للتوراة، والإنجيل، ثم هو الكتاب الخاتم، لذلك كان ما فيه مهيمناً على ما سبقه؛ فهو المرجع عند الخلاف، وهو الحكم الفصل لأنه كلمة الله الختامية إلى الناس كما قال تعالى: { وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقاً لما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه فاحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم} الآية.
ولا شك أن الإنجيل والتوراة قد نالهما كثير من التحريف والتبديل بقصد من منافقي الديانتين، أو بغير قصد منهم، والقرآن -بحمد الله- هو كلمة الفصل، فقد جاء مكذباً اليهود فيما ادعوه، وكتبوه في التوراة من أن الله استراح في اليوم السابع من عمله الذي عمل خالقاً.. فقال تعالى في القرآن:
{ ولقد خلقنا السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب }.
وهذا هو اللائق بالله سبحانه وتعالى أنه لا يصيبه تعب ولا نصب: { إنما أمرنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون }..
وكذلك كذب النصارى فيما ادعوه، وكتبوه في الإنجيل أن عيسى -عليه السلام- هو ابن الله نسباً، وجزءاً، وأن اليهود قبضوا عليه، وصلبوه، وبصقوا في وجهه، وصفعوه على قفاه، وسمروا رجليه بالمسامير في خشبة الصليب، وسقوه خلاً قبل أن يموت، وكتبوا كل ذلك في الإنجيل المقدس عندهم، ولا شك أن هذا كذب، وضلال محض، فإن عيسى عبدالله ورسوله وكلمته، أنجاه الله، ورفعه إلى السماء حياً، ولم يمكن منه أعداءه اليهود الذين سعوا في قتله، بل قال الله تعالى في القرآن الكريم بياناً لإجراء اليهود، وتعديداً لظلمهم وفجورهم: { وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى بن مريم رسول الله، وما قتلوه، وما صلبوه، ولكن شبه لهم }.
وهذه الآية القرآنية قاضية أن ما زعمه النصارى في إنجيلهم من أن عيسى صلب كذب محض، وإضافة إلى الإنجيل المنزل ما ليس منه.
وهناك طريقان للتدليل على أن الأناجيل التي بأيدي النصارى اليوم فيها كثير من المحَرَّفِ المكذوب، والخطأ الذي ربما وقع باجتهاد، وحسن قصد:
1- تناقض نصين بعضهما مع بعض تناقضاً كلياً يستحيل معه الجمع بينهما.
2- مخالفة صريح القرآن الكريم، وهو كتاب الله الحاكم على كل كتاب قبله.
ولا شك في أن الإنجيل الذي بيد النصارى اليوم فيه كثير من الهدى، والنور الذي يصدق القرآن الكريم، ولو أن النصارى أقاموا ما بقي في هذا الكتاب من الهدى والنور لاهتدوا إلى الحق، وآمنوا بالرسول الخاتم صلى الله عليه وسلم.
هذه الرسالة:
وعملنا في هذه الرسالة الموجهة لهم، ولكل مسلم، هو إبراز وإظهار الحق الموجود في الإنجيل الذي لو أخذوا به هدوا إلى الصراط المستقيم، ومن ذلك أساس المعتقد: (بشرية عيسى عليه السلام)، وأنه عبدالله حقاً ورسوله وكلمته التي ألقاها إلى مريم، وروح منه، كما جاء بذلك الكتاب العزيز القرآن، ونطق بذلك سيد المرسلين، وإمام المتقين سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، أولى الناس بعيسى بن مريم، وأحق الناس بموالاته، ونصره وتأييده، لأن عيسى هو الرسول المبشر الأخير به، وليس بينه وبين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم نبي.
ثم تبين ما في هذه الأناجيل من الاختلاف، والاضطراب، والتناقض لتبيين أن كل ما فيها ليس هو كلمة الله، وأنه المنزل المعصوم الذي لا يجوز خلافه، بل في الأناجيل التي بأيديهم ما هو ملفق مكذوب، أو منتحل قد أخطأ فيه من كتبه، وأضافه إلى كلام الله سبحانه وتعالى.
والخلاصة أن التوراة، والإنجيل ما زال فيهما كثير من الهدى، والنور الذي بقي، لم تنله يد التحريف، والتبديل، وقد أبقاه الله حجة على أهل الكتاب، ولو طبقوه لاهتدى كل منهم إلى الحق؛ فاليهود لو طبقوا التوراة، وأقاموها لآمنوا أولاً بعيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام الذي جاء مصدقاً لما في التوراة، عاملاً به، مؤيداً بالمعجزات من الله، والبينات الدالة على صدقه، وأمانته، ولكنهم اختلفوا في شأنه، فمنهم من آمن بعيسى، ومنهم من كفر به كما قال تعالى عنه:
{ ورسولاً إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيراً بإذن الله، وأبرئ الأكمه، والأبرص وأحيي الموتى بإذن الله، وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم، إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين، ومصدقاً لما بين يدي من التوراة، ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم، وجئتكم بآية من ربكم فاتقوا الله وأطيعون، إن الله ربي وربكم فاعبدوه هذا صراط مستقيم، فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله }.
وقال أيضاً:
{ يا أيها الذين آمنوا كونوا أنصار الله كما قال عيسى بن مريم للحواريين من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله فآمنت طائفة من بني إسرائيل وكفرت طائفة فأيدنا الذين آمنوا على عدوهم فأصبحوا ظاهرين }.
فاليهود الذين آمنوا بعيسى هم الذين اتبعوا الحق، وعملوا بما جاءهم في التوراة؛ وكذلك لو أن النصارى أقاموا الإنجيل وما أوصاهم به عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام لآمنوا بالقرآن، وبمحمد صلى الله عليه وسلم، واتبعوه، ولكن كان منهم من عرف الحق وآمن، وكان منهم من كفر فأيد الله أهل الإيمان منهم على أهل الكفر ثم بعث الله عبده ورسوله محمداً وسلطه على الكفار من أهل الكتاب فغلبوهم، وهزموهم، وأزال الله دولتهم كما قال سبحانه وتعالى:
{ الذين آتيناهم الكتاب من قبله هم به يؤمنون وإذا يتلى عليهم قالوا آمنا به إنه الحق من ربنا إنا كنا من قبله مسلمين أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا ويدرؤون بالحسنة السيئة ومما رزقناهم ينفقون } (القصص:54).
وقال سبحانه وتعالى أيضاً: { الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم وإن كثيراً منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون } (البقرة:146).
ولا شك أن معرفة اليهود والنصارى بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل مبعثه إنما كانت بما عندهم في التوراة والإنجيل من صفة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والبشارة به على لسان موسى، ولسان عيسى عليهما الصلاة والسلام كما قال تعالى لموسى :
{ ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون، الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم }.. الآيات (الأعراف).
وكل ذلك يدل بما لا شك فيه على أن التوراة، والإنجيل أو ما يسميه النصارى ( بالعهد القديم، والعهد الجديد ) قد بقي فيهما من الهدى والنور، والحق ما تقوم به الحجة على أتباعهما، وما لو طبقوه لاتبعوا الحق كله، وآمنوا بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم الذي جاء مصدقاً لما معهم، ومؤيداً بالبينات من ربه، وسائراً في طريق الأنبياء الذين أرسلوا إليهم.
وقد عقد شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- فصلاً مطولاً في هذا الموضوع في كتابه العظيم ( الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح ) بين أقوال الناس في حقيقة التوراة والإنجيل الآن فقال:
"والصحيح أن هذه التوراة، والإنجيل الذي بأيدي أهل الكتاب، فيه ما هو حكم الله، وإن كان قد بدل، وغيّر بعض ألفاظهما لقوله تعالى:
{ يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا، سماعون للكذب سماعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرفون الكلم عن مواضعه } (المائدة:41).
إلى قوله: { وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله } (المائدة:43).
فعلم أن التوراة التي كانت موجودة بعد خراب بيت المقدس، بعد مجيء (بختنصر) (رداً على من يقول أن التوراة بقيت صحيحة إلى دخول بختنصر البيت المقدس وإحراقه) وبعد مبعث المسيح، وبعد مبعث محمد صلى الله عليه وسلم، فيها حكم الله.
والتوراة التي كانت عند يهود المدينة على عهد يهود رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإن قيل إنه غير بعض ألفاظها بعد مبعثه، فلا نشهد على كل نسخة في العالم بمثل ذلك، فإن هذا غير معلوم لدينا، وهو أيضاً متعذر، بل يمكن تغيير كثير من النسخ، وإشاعة ذلك عند الأتباع حتى لا يوجد عند كثير من الناس إلا ما غير بعد ذلك، ومع هذا فكثير من نسخ التوراة، والإنجيل متفقة في الغالب، إنما يختلف في اليسير من ألفاظها، فتبديل ألفاظ اليسير من النسخ بعد مبعث الرسول ممكن لا يمكن أحداً أن يجزم بنفيه، ولا يقدر أحد من اليهود، والنصارى أن يشهد بأن كل نسخة في العالم بالكتابين متفقة الألفاظ، إذا هذا لا سبيل لأحد إلى علمه، والإختلاف اليسير في ألفاظ هذه الكتب موجود في المتواتر لا يحتاج أن يحفظ في كتاب كما قال تعالى:
{ إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون } (الحجر:9).
وذلك أن اليهود قبل النبي صلى الله عليه وسلم، وعلى عهده، وبعده منتشرون في مشارق الأرض ومغاربها، وعندهم نسخ كثيرة من التوراة، وكذلك النصارى عندهم نسخ كثيرة من التوراة، ولم يتمكن أحد من جمع هذه النسخ، وتبديلها، ولو كان هذا ممكناً لكان ذلك من الوقائع العظيمة التي تتوفر الدواعي على نقلها، وكذلك في الإنجيل قال تعالى: { وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه } (المائدة:47).
فعلم أن في هذا الإنجيل حكماً أنزله الله تعالى، لكن الحكم هو من باب الأمر، والنهي، وذلك لا يمنع أن يكون التغيير في باب الإخبار، وهو الذي وقع فيه التبديل لفظاً، وأما الأحكام التي وردت في التوراة، فما يكاد أحد يدعي التبديل في ألفاظها" (الجواب الصحيح ج1-368،369)، وقد أمر الله سبحانه وتعالى أهل التوراة أن يحكموا بما أنزل الله فيها كما قال تعالى:
{ إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشون ولا تشتروا بآياتي ثمناً قليلاً، ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون }.
وكذلك قال سبحانه وتعالى:
{ وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون }.
وقال تعالى أيضاً: { قل يا أهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل وما أنزل إليكم من ربكم..}.
ولا شك أن أهل التوراة لو حكموا بالتوراة حقاً في العقيدة، والشريعة لآمنوا بعيسى بن مريم -عليه السلام- لأن الأمر به موجود في التوراة، وقد جاء عيسى -عليه السلام- مصدقاً، وعاملاً بما فيها ثم ناسخاً لبعض أحكامها، والنسخ موجود في كل الشرائع حتى في شريعة النبي الواحد الذي قد يبيح حكماً في وقت ما من رسالته، ثم ينزل نسخه بعد مدة، وكذلك لو أقام النصارى ما أنزل إليهم من ربهم في الإنجيل، وما أمروا أن يحكموا به من التوراة لأوصلهم ذلك إلى الإيمان بمحمد صلى الله عليه وسلم، وتصديقه، واتباعه، فقد جاء مكملاً لما جاء به الأنبياء قبله، ومبشراً به منهم، ولا يتصور أن يأمر الله أهل الكتابين أن يحكموا بما أنزل إليهم والتوراة وجميع ما فيها مكذوب، بل لا بد وأن يكون فيهما الحجة، والحق كما قال الله سبحانه وتعالى لما جاءت اليهود لتحكيم رسول الله صلى الله عليه وسلم في شأن يهودية، ويهودي زنيا قال: {وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله} فحكم الله بالرجم باق في التوراة، وقد قرأه عبدالله بن سلام بمحضر من رسول الله.
وبالرغم من وقوع التحريف، ففي بعض التوراة، والإنجيل -كما أسلفنا- إلا أنه ممكن الاستدلال عليه، ومعرفته، وذلك لأنه أولاً قليل بالنسبة إلى ما لم يبدل، ثم إن ما لم يبدل قد جاء بنصوص واضحة صريحة يؤيد بعضها بعضاً ويكشف ما سواه مما دخله التحريف، والتغيير، ثم إن القرآن بحمد الله حاكم، وشاهد، ومهيمن، على ما جاء قبله من الكتب كما قال تعالى:
{ يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيراً مما كنتم تخفون من الكتاب ويعفو عن كثير، قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام، ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه، ويهديهم إلى صراط مستقيم، لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح بن مريم قل فمن يملك من الله شيئاً إن أراد أن يهلك المسيح بن مريم وأمه ومن في الأرض جميعاً، ولله ملك السماوات والأرض وما بينهما يخلق ما يشاء والله على كل شيء قدير}.
وقال تعالى أيضاً: { وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقاً لما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه }.
قول شيخ الإسلام ابن تيمية أن المحرف من التوراة والإنجيل قليل يمكن معرفته:
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- جواباً لمن قال:
"إذا كان التبديل قد وقع في ألفاظ التوراة، والإنجيل قبل مبعث محمد صلى الله عليه وسلم، لم يعلم الحق من الباطل، فسقط الاحتجاج بهما، ووجوب العمل بهما على أهل الكتاب، فلا يذمون حينئذ على ترك اتباعهما، والقرآن قد ذمهم على ترك الحكم بما فيهما، واستشهد بهما في مواضع؟ ( يقول شيخ الإسلام ) وجواب ذلك: أن ما وقع من التبديل قليل، والأكثر لم يبدل، والذي لم يبدل فيه ألفاظ صريحة بينة بالمقصود تبين غلط ما خالفها، ولها شواهد، ونظائر متعددة، يصدق بعضها بعضاً، بخلاف المبدل فإنه ألفاظ قليلة، وسائر نصوص الكتب يناقضها، وصار هذا بمنزلة كتب الحديث المنقولة عن النبي صلى الله عليه وسلم، فإنه إذا وقع في سنن أبي داود، والترمذي أو غيرهما أحاديث قليلة ضعيفة، وكان في الأحاديث الصحيحة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يبين ضعف تلك، بل وكذلك صحيح مسلم فيه ألفاظ قليلة غلط، وفي نفس الأحاديث الصحيحة مع القرآن ما يبين غلطها" (الجواب الصحيح ج1-378).
عملنا في هذه الرسالة:
والذي فعلناه في هذه الرسالة المباركة -إن شاء الله تعالى- هو استخراج النصوص الدالة على عقيدة التوحيد من الإنجيل، وأن عيسى -عليه الصلاة والسلام- لم يكن إلا عبدالله ورسوله، وأنه خُلِق بكلمة الله ( كن ) كما كان شأن آدم كما قال تعالى في القرآن الكريم: { إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون }، وأن هذه الكلمة حملها الملك ( روح القدس ) الذي ينزل على الأنبياء، وأنه نفخ في مريم فخلق الله من هذه النفخة عيسى -عليه السلام- كما قال تعالى:
{ فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشراً سوياً فقالت إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقياً قال إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلاماً زكياً }.. الآيات.
ففي نصوص الإنجيل الموجودة الآن ما يؤيد هذه العقيدة الصحيحة بل في نصوص الإنجيل هذه العقيدة الصحيحة، وأن عيسى ما هو إلا عبد أنعم الله عليه وجعله مثلاً لبني إسرائيل كما قال تعالى: { إن هو إلا عبد أنعمنا عليه وجعلناه مثلاً لبني إسرائيل }.
وقد عنيت باستخراج هذه النصوص من الإنجيل الذي بأيدي النصارى الآن، وذكرت ما يؤيد ذلك من القرآن الكريم الذي جاء يصدق ما جاء في الإنجيل الحق.
هدفنا في هذه الرسالة:
1- أن تزداد إيماناً بأن الذي جاء به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هو الحق من ربه، وأنه جاء بأخبار من أخبار الرسل ما كان يقرؤها، ولا اطلع عليها، وقد جاء بها كما جاءت في الكتب السابقة تماماً، وهذا من أعظم الأدلة على أنه رسول الله حقاً، وصدقاً، فإن هذا لا يُعرف من رجل أمي لم يقرأ، ولم يكتب، فلم يبق طريق يعلم به إلا الوحي.
2- دعوة أهل الكتاب أن يراجعوا الحق، ويقيموا التوراة، والإنجيل، وما جاءهم على لسان أنبيائهم الصادقين -عليهم السلام- ولا يحيدوا عنه فيزداد غضب الله عليهم، ويستمروا في درب الغواية، والضلال.
3- تقديم سلاح وحجة بأيدي المؤمنين يدافعون به عن معتقدهم، ويقيمون به الحجة على من كفر من اليهود، والنصارى، ويوقنون بأن ما جاءهم من الله في القرآن هو الحق الذي لم يشب، الذي تكفل الله بحفظه، وأنهم على الهدى الذي ارتضاه الله لعباده الصالحين، وأنهم أولى الناس بموسى، وعيسى عليهما الصلاة والسلام، وأن أمتهم هي الأمة المهتدية التي أنعم الله عليها، وأن تمتلئ قلوبهم محبة لله، وإيماناً، واطمئناناً للإسلام، وهم يدعون في صلاتهم:
{ اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين } اليهود مغضوب عليهم، والنصارى الضالون وأهل الإسلام هم الذين أنعم الله عليهم.
والحمدلله أولاً وأخيراً.

عبد الرحمن عبدالخالق

الكويت في العاشر من محرم سنة 1414هـ


===========

و للشيخ ابن تيمية كتاب عنوانه

الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح


##
1- التوراة ابن تيمية و ذكر الصفات في التوراة

يقول الشيخ ابن تيمية في منهاج السنة مجلد 1/ 251

(قد علم ان التوراة مملؤة باثبات الصفات التي تسميها النفاة تجسيما ومع هذا فلم ينكر رسول الله صلي الله عليه وسلم واصحابه علي اليهود شيئا من ذلك ولا قالوا : انتم تجسمون بل كان أحبار اليهود اذا ذكروا عند النبي صلي الله عليه وسلم شيئا من الصفات أقرهم رسول الله صلي الله عليه وسلم (وذكر ما يصدقه) كما في حديث الحبر الذي ذكر له إمساك الرب للسموات والارض المذكور في تفسير قوله تعالي (وما قدروا الله حق قدره). اهـ
هل معني ذلك ان الشيخ ابن تيمية رحمه الله يقر بصحة التوراة وما فيها؟
###



كم أتمنى أن يكون النقاش دائماً من دون تشفي أو حقد وتحريف النصوص عن مواضعها لغرض في النفس والله أعلم بالنوايا
وليس هذا تهجماً فسأحسن الظن بك أنك مستشكل لا أنك تريد أن تقرر شئ في ذهنك بأي وسيلة كانت فأقول :
قد قرر ابن تيمية كثيراً في كتبه وفي مواضع متعددة لا تحصى أن التوراة محرفة ولا يشك في هذا مسلم يؤمن بالله ورسوله وقد قرر ذلك في مواضع كثيرة في كتب عدة ففي الجواب الصحيح مثلاً قال :
(كما يشهدون هم"يقصد النصارى" والمسلمون على اليهود بتحريف كثير من معاني التوراةوتبديل أحكامها وإن كانوا هم واليهود يقولون إن التوراة لم تحرف ألفاظها )أ.هـ
وأظن أن هذا جواب الشق الأول وهو((هل يقر بصحة التوراة)) واستنتجنا أنه يقول بتحريفها
والنقطة الثانية :
هل يرى ابن تيمية أن كل ما فيها صحيح؟؟
فنقول بكل بساطة (لا) وكتبه شاهدة بذلك ولا تليق بمن يريد الحق أن يبحث خلف مثل هذه الأمور الواضحة ابينة فهل يليق بإمام حافظ جبل في العلم واسع الإطلاع بشهادة محبيه وخصومه في ذلك له أن يجهل أن التوراة محرفة !!!!! ونعلمها نحن ببساطة متناهية ومن دون جهد ومشقة في البحث
وسأنقل لك كلاماً لابن تيمية في الفتوى الحموية يبين لك المقصود :
قال ابن تيمية رحمه الله في كتابه الفتوى الحموية :
(فقد علم أنه صلى الله عليه وسلم قد ذم أهل الكتاب على ما حرفوه وبدلوه ومعلوم أن التوراة مملوءة من ذكر الصفات، فلو كان هذا مما حرف وبدل لكان إنكار ذلك عليهم أولى، فكيف وكانوا إذا ذكروا بين يديه الصفات يضحك تعجبًا منهم وتصديقًا؟، ولم يَعِبْهُم قط بما تعيب النفاةُ لأهل الإثبات، مثل: لفظ التجسيم والتشبيه ونحو ذلك، بل عابهم بقولهم: {يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ} [المائدة:64]، وقولهم: {إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ
وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ} [آل عمران:181]، وقولهم : استراح لما خلق السماوات والأرض، فقال تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ} [ق:38]، والتوراة مملوءة من الصفات المطابقة للصفات المذكورة في القرآن والحديث، وليس فيها تصريح بالمعاد كما في القرآن)أ.هـ
أتمنى أن يكون قد اتضح المراد وزال اللبس

=======

( و أيضا فهذا المعنى عند أهل الكتاب من الكتب المأثوره عند الأنبياء كالتوراة فان في السفر الأول منها ( سنخلق بشرا على صورتنا يشبهها ) وقد قدمنا أنه يجوزالاستشهاد بما عند اهل الكتاب اذا وافق ما يؤثر عن نبينا بخلاف ما لم نعلمه الا من جهتهم فان هذا لا نصدقهم فيه و لا نكذبهم ) / عقيدة اهل الايمان فى خلق ادم على صورة الرحمن /للشيخ حمود التويجرى/ صفحة 76

========

بما ان القرآن محرف في دين الشيعة الاثنا عشرية فلا تعلمون ان الله العلي القدير يذكر اهل الكتاب و المسلمين ببشارت النبي محمد صلى الله عليه وسلم وصفات الصحابة بانها موجودة في التوراة و الانجيل
وعلى لسان عيسى ابن مريم عليه السلام:
{ وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ } (الصف:6)
ثم يخبرنا القران الكريم بوجود بشارات لهذا النبى الخاتم صلى الله عليه وسلم فى التوراة والانجيل:
{ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } (البقرة:146)
{ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ } (الأنعام:20)
{ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } (الأعراف:157)
بل ويذكر لنا القران ان صفة اصحابه ايضاً مذكورة فى كٌتب اهل الكتاب:
{ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْأِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً } (الفتح:29)
هذة البشارات التى حدثنا عنها القران مازالت موجودة إلى الأن فى كتب القوم من اهل الكتاب من اليهود والنصارى؟

======

وأخرج أبو داود في كتاب " الحدود " عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ( زنى رجل من اليهود وامرأة فقال بعضهم لبعض : اذهبوا بنا إلى هذا النبي فإنه نبي بعث بالتخفيف فإن أفتانا بفتيا دون الرجم قبلناها واحتججنا بها عند الله قلنا فتيا نبي من أنبيائك قال : فأتوا النبي صلى الله عليه وسلم وهو جالس في المسجد في أصحابه فقالوا: يا أبا القاسم ما ترى في رجل وامرأة زنيا فلم يكلمهم كلمة حتى أتى بيت مدراسهم فقام على الباب فقال : أنشدكم بالله الذي أنزل التوراة على موسى ما تجدون في التوراة على من زنى إذا أحصن ؟ قالوا : يحمم ويجبه ويجلد والتجبيه أن يحمل الزانيان على حمار وتقابل أقفيتهما ويطاف بهما قال وسكت شاب منهم فلما رآه النبي صلى الله عليه وسلم سكت ألظ به النشدة فقال : اللهم إذ نشدتنا فإنا نجد في التوراة الرجم فقال النبي صلى الله عليه وسلم : فما أول ما ارتخصتم أمر الله , قال : زنى ذو قرابة من ملك من ملوكنا فأخر عنه الرجم ثم زنى رجل في أسرة من الناس فأراد رجمه فحال قومه دونه وقالوا لا يرجم صاحبنا حتى تجيء بصاحبك فترجمه فاصطلحوا على هذه العقوبة بينهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم : فإني أحكم بما في التوراة فأمر بهما فرجما , قال الزهري : فبلغنا أن هذه الآية نزلت فيهم {إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ }المائدة44.كان النبي صلى الله عليه وسلم منهم) (رواه أبو داود في كتاب " الحدود " برقم 3860 ) .
والشاهد من هذا الخبر أن أهل الكتاب على عادتهم حرفوا حكم الله الثابت عندهم من رجم الزاني والزانية رغم ثبوته عندهم إلى يومنا هذا بالعهد القديم : ( وإِن أُخِذَ رَجُلٌ يُضاجعُ امرَأَةً مُتَزَوِّجَة، فلْيَموتا كِلاهُما، الرَّجُلُ المُضاجعُ لِلمَرأَةِ والمرأة، واَقلعٍَ الشَّرَّ مِن إِسْرائيل. وإِذا كانت فَتاةٌ عَذْراءُ مَخطوبةً لِرَجُلٍ ، فصادَفَها رَجُل في المَدينَةِ فضاجَعَها ، فأَخرِجوهُما كِلَيهِما إِلى بابِ تِلك المَدينة واَرجُموهما بالحِجارةِ حتَّى يَموتا. أَمَّا الفَتاة، فلأَنَّها لم تَصرُخْ وهي في مَدينة، وأَمَّا الرَّجُل، فلأَنَّه اَغتصَبَ امرأَةَ قَريبِه، فاَقلعَِ الشَرَّ مِن وَسْطِكَ ) تثنية 22- 22 :24

======

مشاركة للفائدة و شاهد فيها ان حكم الرجم موجود في التوراة التي حاول اليهود اخفائه

اليهود الإحتكام إلى التوراة !

قال الله سبحانه وتعالى : ( يا َأَيّهَا الرّسُولُ لاَ يَحْزُنكَ الّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الّذِينَ قَالُوَاْ آمَنّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الّذِينَ هِادُواْ سَمّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَـَذَا فَخُذُوهُ وَإِن لّمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُواْ وَمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً أُوْلَـَئِكَ الّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الاَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيم * سَمّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكّالُونَ لِلسّحْتِ فَإِن جَآءُوكَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ أَوْ أَعْرِضْ عَنْهُمْ وَإِن تُعْرِضْ عَنْهُمْ فَلَن يَضُرّوكَ شَيْئاً وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنّ اللّهَ يُحِبّ الْمُقْسِطِينَ * وَكَيْفَ يُحَكّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ ثُمّ يَتَوَلّوْنَ مِن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَآ أُوْلَـَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ * إِنّآ أَنزَلْنَا التّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النّبِيّونَ الّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلّذِينَ هَادُواْ وَالرّبّانِيّونَ وَالأحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَآءَ فَلاَ تَخْشَوُاْ النّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَمَن لّمْ يَحْكُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ * وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَآ أَنّ النّفْسَ بِالنّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأنْفَ بِالأنْفِ وَالاُذُنَ بِالاُذُنِ وَالسّنّ بِالسّنّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدّقَ بِهِ فَهُوَ كَفّارَةٌ لّهُ وَمَن لّمْ يَحْكُم بِمَآ أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـَئِكَ هُمُ الظّالِمُونَ ) ( المائدة 41-45 ) .
لقد أثبت الله تبارك وتعالى في مقدمة الآيات التي استدل بها القس بسيط تحريف اليهود لكلام الله , لكن القس جرى على عادته في إخفاء الحقائق !
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( فتبين أنهم ( أي النصارى ) يريدون أن يحرفوا القرآن كما حرفوا غيره من الكتب المتقدمة , وأن كلامهم في تفسير المتشابه من الكتب الإلهية من جنس واحد ) ( الجواب الصحيح 1/ 115 ) .

ونعود لآيات سورة المائدة التي استدل بها القس على صحة دعواه , فسبب نزولها هو: ( أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بيهودي محممًا مجلودًا فدعاهم صلى الله عليه وسلم فقال : هكذا تجدون حد الزاني في كتابكم ؟ قالوا نعم , فدعا رجلاً من علمائهم فقال: أنشدك بالله الذي أنزل التوراة على موسى أهكذا تجدون حد الزاني في كتابكم ؟ قال : لا ولولا أنك نشدتني بهذا لم أخبرك , نجده الرجم , ولكنه كثر في أشرافنا فكنا إذا أخذنا الشريف تركناه وإذا أخذنا الضعيف أقمنا عليه الحد قلنا تعالوا فلنجتمع على شيء نقيمه على الشريف والوضيع فجعلنا التحميم والجلد مكان الرجم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اللهم إني أول من أحيا أمرك إذ أماتوه , فأمر به فرجم فأنزل الله عز وجل {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ}المائدة41. إلى قوله { إِنْ أُوتِيتُمْ هَـذَا فَخُذُوهُ } يقول ائتوا محمدًا صلى الله عليه وسلم فإن أمركم بالتحميم والجلد فخذوه وإن أفتاكم بالرجم فاحذروا فأنزل الله تعالى {وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ } { وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ}{وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ } ) (رواه مسلم في كتاب "الحدود " برقم 3212 ) .

وأخرج أبو داود في كتاب " الحدود " عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ( زنى رجل من اليهود وامرأة فقال بعضهم لبعض : اذهبوا بنا إلى هذا النبي فإنه نبي بعث بالتخفيف فإن أفتانا بفتيا دون الرجم قبلناها واحتججنا بها عند الله قلنا فتيا نبي من أنبيائك قال : فأتوا النبي صلى الله عليه وسلم وهو جالس في المسجد في أصحابه فقالوا: يا أبا القاسم ما ترى في رجل وامرأة زنيا فلم يكلمهم كلمة حتى أتى بيت مدراسهم فقام على الباب فقال : أنشدكم بالله الذي أنزل التوراة على موسى ما تجدون في التوراة على من زنى إذا أحصن ؟ قالوا : يحمم ويجبه ويجلد والتجبيه أن يحمل الزانيان على حمار وتقابل أقفيتهما ويطاف بهما قال وسكت شاب منهم فلما رآه النبي صلى الله عليه وسلم سكت ألظ به النشدة فقال : اللهم إذ نشدتنا فإنا نجد في التوراة الرجم فقال النبي صلى الله عليه وسلم : فما أول ما ارتخصتم أمر الله , قال : زنى ذو قرابة من ملك من ملوكنا فأخر عنه الرجم ثم زنى رجل في أسرة من الناس فأراد رجمه فحال قومه دونه وقالوا لا يرجم صاحبنا حتى تجيء بصاحبك فترجمه فاصطلحوا على هذه العقوبة بينهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم : فإني أحكم بما في التوراة فأمر بهما فرجما , قال الزهري : فبلغنا أن هذه الآية نزلت فيهم {إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ }المائدة44.كان النبي صلى الله عليه وسلم منهم) (رواه أبو داود في كتاب " الحدود " برقم 3860 ) .

والشاهد من هذا الخبر أن أهل الكتاب على عادتهم حرفوا حكم الله الثابت عندهم من رجم الزاني والزانية رغم ثبوته عندهم إلى يومنا هذا بالعهد القديم : ( وإِن أُخِذَ رَجُلٌ يُضاجعُ امرَأَةً مُتَزَوِّجَة، فلْيَموتا كِلاهُما، الرَّجُلُ المُضاجعُ لِلمَرأَةِ والمرأة، واَقلعٍَ الشَّرَّ مِن إِسْرائيل. وإِذا كانت فَتاةٌ عَذْراءُ مَخطوبةً لِرَجُلٍ ، فصادَفَها رَجُل في المَدينَةِ فضاجَعَها ، فأَخرِجوهُما كِلَيهِما إِلى بابِ تِلك المَدينة واَرجُموهما بالحِجارةِ حتَّى يَموتا. أَمَّا الفَتاة، فلأَنَّها لم تَصرُخْ وهي في مَدينة، وأَمَّا الرَّجُل، فلأَنَّه اَغتصَبَ امرأَةَ قَريبِه، فاَقلعَِ الشَرَّ مِن وَسْطِكَ ) تثنية 22- 22 :24 . واستبدلوه بالجلد على عهده صلى الله عليه وسلم , ولما كان نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم هو صاحب الشريعة الخاتمة الشاملة لكل ما سبقها من الشرائع والمبينة والمفصلة لها , والمهيمنة عليها , جاءهم النبي صلى الله عليه وسلم بالحجج الباهرة بوحي من الله جل وعلا , مذكرًا إياهم بحكم الله فيما تبقى من التوراة التي بين أيديهم بعد الضياع والتحريف والتبديل .

بل إن مصداق هذا في اعترافات علماء الكتاب المقدس , فعلى سبيل المثال يقول علماء الكتاب المقدس في تعليقهم على إحدى فقرات سفر الخروج : ( وإذا تخاصَمَ أُناسٌ فَصَدَموا آمرَأَةً حامِلاً فسَقَطَ الجَنينُ ولم يَتَأَتَّ ضَرَر، فلْيَدفَعِ الصَّادِمُ غَرامةً كَما يَعْرِضُ علَيه زَوجُ المرأة، وُيؤَدِّيها عن يَدِ القُضاة. وإِن تأَتَّى ضَرَر، تَدفَعُ نَفْساً بِنَفْس ، وعَيناً بِعَين وسِنّاً بِسِنّ وَيداً بِيَد ورِجْلاً بِرِجْل ، وحَرْقاً بِحَرْق وجُرْحاً بِجُرْح ورَضَّاً بِرَضَّ ) ( سفر الخروج 21 : 22 – 25 ) .

يقولون ما نصه عن هذه الأحكام : ( تهدف إلى وضع حد للإفراط في الإنتقام , وأوضح الحالات فيها اعدام القاتل , ولكن يبدوا في الواقع أن هذه القاعدة قد خفت حدة شراستها القديمة في وقت مبكر , فتنقت واجبات " الثأر بالدم " تدريجيًا حتى اقتصرت أساسًا على الفدية والحماية , مع الحفاظ على نص المبدأ لكن في أشكال مخففة ) ( هامش الترجمة الكاثوليكية للرهبنة اليسوعية ص 190 ) .

وهكذا يُتحفنا علماء الكتاب المقدس بهذا الإعتراف الصريح في أن الأحكام قد استبدلت وغُيرت مع تطور الزمن وفقًا للظروف والأهواء , ولهذا بعث الله محمدًا صلى الله عليه وسلم يا جناب القس بسيط ليجدد الدين ويعيد ما أضعتموه , ويثبت ما أبدلتموه , ولهذا قال صلى الله عليه وسلم : ( اللهم إني أول من أحيا أمرك إذ أماتوه ) (رواه مسلم في كتاب " الحدود " برقم 3212 , وابن ماجة في سننه " كتاب الأحكام " برقم 2318 , وأحمد في مسند الكوفيين برقم 1779 ) .
وفي رواية لأبي داود : ( اللهم إني أول من أحيا ما أماتوه من كتابك ) ( رواه أبو داود في " الحدود " برقم 3857 ) .
وفي رواية لأحمد في مسنده : (اللهم اشهد أني أول من أحيا سنة قد أماتوها ) ( رواه أحمد في مسند الكوفيين برقم 17827 ) .
فهذا من جملة الأحكام التي شهد لها القرآن الكريم أنها من توراة موسى عليه السلام وأنها من وحى الله له عليه السلام , ولهذا قال تعالى : ( وَكَيْفَ يُحَكّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ ) أي عندهم فيما يزعمون أنها التوراة لا يزال حكم الله فيها وهو حد الرجم للزاني والزانية , ولم يقل جل في علاه : " أحكام الله " بل جاء اللفظ مفردًا فقال سبحانه : " حُكْمُ اللّهِ " . فهذه شهادة من القرآن المهيمن على ما قبله من الرسالات على أن هذا الحكم فقط من وحي الله لنبيه موسى عليه السلام , فهي شهادة خاصة وليست عامة , وهكذا يظهر دور القرآن الكريم في بيان الحق والباطل في أسفار السابقين .
قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله : ( والصحيح أن هذه التوراة والإنجيل الذي بأيدي أهل الكتاب فيه ما هو حكم الله , وإن كان قد بدل وغير بعض ألفاظهما لقوله تعالى : ( يَأَيّهَا الرّسُولُ لاَ يَحْزُنكَ الّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الّذِينَ قَالُوَاْ آمَنّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الّذِينَ هِادُواْ سَمّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرّفُونَ الْكَلِمَ ) إلى قوله ( وَكَيْفَ يُحَكّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ ) المائدة 41 : 43 ) ( الجواب الصحيح 1 / 320 ) .
ويقول الشارح لـ " عمدة الأحكام " : ( ويستفاد من هذا الحديث ... أن شريعتنا حاكمة على غيرها من الشرائع , ولكن النبي صلى الله عليه وسلم سألهم عن حكم التوراة في الرجم , ليقيم عليهم الحجة من كتابهم الذي أنكروا أن يكون فيه رجم المحصن , وليبين لهم أن كتب الله متفقة على هذا الحكم الخالد , الذي فيه ردع المفسدين ) ( تيسير العلاّم شرح عمدة الأحكام 2/280 ) .
فكيف يستدل القس بسيط من هذه القصة على أن التوراة صحيحة وخالية من أي تحريف , بل إن واقع القصة يثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن اليهود كان دأبهم تحريف التوراة وفقًا للأهواء والأغراض , لكن الله كشف تحريفهم وباطلهم برسالة محمد صلى الله عليه وسلم , وببقاء بعض النصوص التي تقيم الحجة عليهم وتكشف تحريفهم لكلام الله !







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» تناقضات الاخوان و جون ماكين
»» التجسيم عند الشيعة الاثناعشرية الخميني ****
»» الرد على شبهة احراق النبي الاحاديث و أبوبكر و عمر حرق كتب الاحاديث
»» الي الطائفي المالكي اطلاق سراح المعتقلين لؤد الفتنة
»» بوستر حفصة بنت محمد (الديباج) حفيدة الخلفاء الأربعة وطلحة والزبير رضي الله عنهم أجمعي
  رد مع اقتباس
قديم 30-03-12, 02:39 AM   رقم المشاركة : 10
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


الرد على دراسة مقارنة عقيدة الوهابية وعقيدة واليهود





http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=148005




ملف بعض المواضيع التي تناولت تحالف الرافضة مع اليهود والنصارى



http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1498604


ملف جرائم الشيعة في العراق/ الكويت / لبنان وغيرها




http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139451







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» تدفق الأموال والأسلحة على الثوار السوريين ومراسل القناة الرابعة يتحدث عن محاولة لقتله
»» مشايخ شيعة متورطين في تصنيع حبوب مخدرة في لبنان و علاقة حزب الله
»» مدفيدف للمالكي : روسيا تريد عراقا قويا بدور فعال في المنطقة
»» خلافة معاوية و الامويين ليست ملك عضوض بل رحمة بنص الحديث
»» تجربة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:56 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).