العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-11-11, 08:19 AM   رقم المشاركة : 1
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


همسة في أذنك ياشيعي عن (( الإمامة ))!!



الحمد لله الذي أوضح لنا سبيل الهداية، وأزاح عن بصائرنا ظلمة الغواية،
والصلاة والسلام على النبي المصطفى والرسول المجتبى،
المبعوث رحمة للعالمين، وقدوة للمالكين، وعلى آله وصحبه

ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.












أهمس في اذنك أيه الشيعي الحبيب الحر ، بعض الكلمات والدرر ..
من كتاب ربنا ، لعلها تلقى آذان صاغية وقلوب واعية عندك .
اريد منك قبل الرد ، أن تتدبر في الموضوع وفي آيات الله جيداً قبل أن تتسرع بالإجابة وتفهم مرادي من طرحي لهذا الموضوع . فلن أقصد من موضوعي هذا سوى الأمر بالإيمان بالإمامة إن كان موجودا في القرآن أو لا ؟!



.. ( الإمامة ) عند زملائنا الإمامية هي اصل الاصول ولب الوصول
هي الأصل الذي تدور عليه أحاديثهم وترجع إليه عقائدهم، وتلمس أثره في فقههم وأصولهم، وتفاسيرهم وسائر علومهم
ولقد اهتم الشيعة بأمرها في القديم والحديث . .




تعال معي ايه الشيعي الحر لنمر على بعض آيات الله عزوجل ونتدبرها جيداً وندرك مضمونها وماهو الإيمان الذي طالبنا الله عزوجل به ؟ هل الإمامة منهم ؟!!
تعال ولاتستعجل لكي نرى بعين الحقيقة والبعيدة عن التعصب الأعمى وللمذهب وللعلماء والمشايخ دون دليل او انارة سبيل من قول ربنا الجليل او سيدنا البشير النذير .
قبل أن نستعرض الآيات ونطلب منها ماهو هدفه من موضوعنا .. نسرد بعض الأدلة من كتب الزملاء الإمامية روايات عديدة تدل على عظم الإمامة ومنزلتها عندهم .. ونأخذ على سبيل المثال لا الحصر :





الإمامة عند أهل السنة والجماعة :
مسألة الإمامة عند أهل السنة ليست من أصول الدين التي لا يسع المكلف الجهل بها، كما قرره جمع من أهل العلم [انظر: الآمدي/ غاية المرام: ص363، الغزالي/ الاقتصاد: ص134، مقدمة ابن خلدون: 3/1080.]..






ولكنها عند الشيعة لها شأن آخر، فالنوبختي يذكر بأن من فرق الشيعة من يذهب إلى أن الإمامة من أجل الأمور بعد النبوة [فرق الشيعة: ص19.]،
ولكنها عند آل كاشف الغطاء: "منصب إلهي كالنبوة" [أصل الشيعة: ص58.].



وفي أحاديث الكليني في الكافي تعلو على مرتبة النبوة
[انظر: أصول الكافي: 1/175.]،

وهذا ما يجاهر به جملة من شيوخهم. قال شيخهم نعمة الله الجزائري: "الإمامة العامّة التي هي فوق درجة النّبوّة والرّسالة.." [زهر الرّبيع: ص12.].



وقال هادي الطّهراني – أحد مراجعهم وآياتهم في هذا العصر -: "الإمام أجلّ من النّبوّة، فإنّها مرتبة ثالثة شرّف الله تعالى بها إبراهيم بعد النّبوّة والخلة.."
[ودايع النّبوّة: ص114.].



وفي الكافي روايات تجعل الإمامة أعظم أركان الإسلام.
روى الكليني بسنده عن أبي جعفر قال: "بني الإسلام على خمس: على الصّلاة والزّكاة والصّوم والحجّ والولاية، ولم يناد بشيء كما نودي بالولاية، فأخذ النّاس بأربع وتركوا هذه – يعني الولاية –" [أصول الكافي، كتاب الإيمان والكفر، باب دعائم الإسلام: 2/18، رقم 3، قال في شرح الكافي في بيان درجة هذا الحديث عندهم: "موثق كالصّحيح" فهو معتبر عندهم. (الشّافي شرح الكافي: 5/28 رقم1487).].
فأنت ترى أنهم أسقطوا الشّهادتين من أركان الإسلام، ووضعوا مكانهما الولاية، وعدوها من أعظم الأركان، كما يدل عليه قولهم: "ولم يناد بشيء كما نودي بالولاية" وكما يدل عليه حديثهم الآخر.
وقد ذكر فيه نص الرواية السابقة وزاد: "قلت (الراوي): وأي شيء من ذلك أفضل؟ فقال: الولاية أفضل" [أصول الكافي، كتاب الإيمان والكفر، باب دعائم الإسلام: 2/18، وهو حديث صحيح السند حسب ما صرح به شيوخهم
(انظر: الشافي: 5/59) وقد ورد حديثهم هذا في: تفسير العياشي: 1/191، البرهان: 1/303، بحار الأنوار: 1/394.].



ورواية ثالثة بنحو الرواية الأولى، مع زيادة تقول: "فرخص لهم في أشياء من الفرائض الأربع [قال المجلسي: قوله: فرخص لهم في أشياء؛ كقصر الصلاة في السفر، وترك الصيام في السفر والمرض، والحج والزكاة مع عدم الاستطاعة"
(مرآة العقول: 4/369).].



حتى قالوا في أخبارهم أيضًا بأنه: "عرج بالنّبيّ صلى الله عليه وسلم السّماء مائة وعشرين مرّة، ما من مرّة إلا وقد أوصى الله عزّ وجلّ فيها إلى النّبيّ بالولاية لعليّ والأئمّة من بعده أكثر ممّا أوصاه بالفرائض"
[ابن بابويه/ الخصال: ص600-601، بحار الأنوار: 23/69.]
"وما وكّد على العباد في شيء ما وكد عليهم بالإقرار بالإمامة، وما جحد العباد شيئًا ما جحدوها" [الحميري/ قرب الإسناد: ص123، بحار الأنوار: 23/69.].



قال أحد مراجعهم في هذا العصر: "إن أعظم ما بعث الله تعالى نبيه من الدين إنما هو أمر الإمامة" [هادي الطهراني/ ودايع النبوة: ص115، وانظر في هذا المعنى: محمد حسين آل كاشف الغطا/ راسالة عين الميزان: ص4.].




استدلالهم على مسألة الإمامة:
من أصول الإمامية "أنه لا يجوز للرعية اختيار إمام، بل لابد فيه من النص"
[الحر العاملي: الفصول المهمة في أصول الأئمة ص142،



وانظر: ابن المطهر/ نهج المسترشدين: ص63.]. "فالإمامة لا تكون إلا بالنّصّ" [المظفّر/ عقائد الإماميّة: ص103.]. وأن الرسول صلى الله عليه وسلم نص على علي وأولاده [الكليني/ أصول الكافي: باب ما نص الله ورسوله على الأئمة: 1/286 وما بعدها.]، فهم الأئمة إلى أن تقوم الساعة.


وليس هدفي من طرح هذه الروايات النقاش فيها وماجاء فيها .. لا ،
بل لبيان عظم أمر الإمامة عند الزملاء الإمامية .






التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» بيعة الغدير عند الإمامية ( سؤال صغير )!!
»» فضيحة جديدة أباحية ( لأحد معممين مدينة واسط )!!
»» فيديو ( أستيقظوا ياشيعة العرب )!!
»» دعوة للزميل عجبان اليلمي للحوار (( تفضل مشكورا )
»» ضوء القمر .. في دعوة الزميلة سمر . التي فضحت الرافضة في البالتوك
 
قديم 02-11-11, 08:19 AM   رقم المشاركة : 2
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road








والآن نسرد آيات الإيمان في ( الإيمان بالله – والملائكة - الكتب – الانبياء والرسل – اليوم الآخر – الغيب – الجنة والنار – الروح – الجن والشياطين – السحر – القضاء والقدر )
الأدلة من القرآن الكريم على الإيمان بالله عزوجل ، وقد ذكرت بأكثر من 25 آية ، وطبعا كل القرآن دون أستثناء يدل على الإيمان بالله :
بعض الآيات الدالة على الإيمان بالله عزوجل :
قال تعالى
وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)البقرة

لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
( البقرة 256)

آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آَمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) البقرة


لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآَتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (177)
البقرة


قُلْ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) آل عمران

كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آَمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ (110) آل عمران


الايمان بالملائكة ذكرت في القرآن أكثر من 50 آية :


لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآَتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (177)
البقرة


آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آَمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) البقرة

) شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18) آل عمران


{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَ مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا} [النساء : 136]


ذكر الايمان بالكتب اكثر من 62 مرة والقرآن اكثر من 70 مرة والتوراة 16 مرة والانجيل 12 مرة والزبور 9 مرات :

إن من أركان الإيمان الستة الإيمان بالكتب التي أنزلها الله عز وجل على أنبيائه ورسله، وبأنها حق وصدق وهدى ونور وبيان وشفاء ورحمة للخلق وهداية لهم ليصلوا بها إلى سعادتهم في الدنيا والآخرة.
والإيمان بما علمنا اسمه منها باسمه كالقرآن الكريم الذي نُزّل على محمد والإنجيل الذي نُزّل على عيسى ، والزّبور الذي نُزّل على داود ، والتوراة التي أنزلت على موسى ، وصحف إبراهيم .



الإيمان بالكتب :
والإيمان بأن لله كتبا أنزلها على أنبيائه لا يعرف أسماءها وعددها إلا الله، قال عز وجل: ( كَانَ النّاسُ أُمّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النّبِيّينَ مُبَشّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقّ ليَحْكُمَ بَينَ النّاسِ فِيما اختَلَفُوا فِيهِ وَما اخْتَلَفَ فيه إلاّ الّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُم البَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُم فَهَدَى الله الَّذِينَ ءَامَنُوا لمِا اختَلَفُوا فِيهِ مِن الحَقِّ بإذْنِهِ والله يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ ) .


وصغيرة، وأن الله تعالى قد تكفَّل بحفظه، لا يأتيه الباطل ، قال الله تعالى: ( وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقّ مُصَدّقاً لّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ... )،


الايمان بالانبياء والرسل :

لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآَتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (177)
البقرة

آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آَمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) البقرة

قُلْ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) آل عمران

الإيمان باليوم الآخر ذكرت الايات فيه اكثر من 70 آية وبأسماء عديدة :


قال تعالى: {إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون}. البقرة: 62.
وقال تعالى: {ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن إن كن يؤمن بالله واليوم الآخر}. البقرة: 228.
وقال تعالى:{ذلك يوعظ به من كان منكم يؤمن بالله واليوم الآخر}. البقرة 232.
وقال تعالى: {ليسوا سواء من أهل الكتاب أمة قائمة يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات وأولئك من الصالحين}. آل عمران:113-114.
وقال تعالى: {لكن الراسخون في العلم منهم والمؤمنون يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة والمؤمنون بالله واليوم الآخر أولئك سنؤتيهم أجرا عظيما}. النساء: 162.



الايمان بالغيب ذكرت اكثر من 11 آية :
:
قوله تعالى: الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ {البقرة:3} .
وقوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَيَبْلُوَنَّكُمُ اللَّهُ بِشَيْءٍ مِنَ الصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ . {المائدة: 94}.

وقوله تعالى: الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ {الأنبياء:49} .
وقوله تعالى: وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَإِنْ تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَى حِمْلِهَا لا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى إِنَّمَا تُنْذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَمَنْ تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ {فاطر: 18}.
وقوله تعالى: إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ {يس: 11}.
وقوله تعالى: مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ {قّ:33} .



الايمان بالجنة ذكرت كثيرا جدا : :
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ( التحريم : 6 - 8 ) الآيات .

وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ ( آل عمران ) الآيات .

وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِلًّا ظَلِيلًا ( النساء ) .




الايمان بالنار ايضا ذكرت كثيرا :


و قال الله تعالى : سورة التحريم الآية 6

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ

وقال تعالى : سورة البقرة الآية 24

فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ
وقال تعالى : سورة النساء الآية 55

وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا

سورة النساء الآية 56
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا


الايمان بالروح 4 آيات ::
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا (85) الإسراء

قال الله تعالى في خلق آدم عليه السلام: "فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ " وقال تعالى أيضا "ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ"
وقال في خلق عيسى عليه السلام
يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلا (النساء: 71)





الايمان بالجن والشياطين :

وجوب الايمان بالجن


إنّ من مستلزمات الإيمان بالله تعالى ، الإيمان بالغيب ، ومن أصل الإيمان بالغيب الإيمان بالجن ولا ينكر هذا العالم إلا شخصين ، إما كافراً بالله عز وجل ، أو جاهل بالدين لأن الأدلة النقلية على وجود الجن كثيرة :
الجنّ في القرآن الكريم : أخبرنا الله تعالى بخلق الجن في القرآن الكريم ، وكذا أخبرنا ببعض أنواعهم وأوصافهم وسلوكهم ، فقد ورد لفظ الجن إثنان وعشرون مرة ، ولفظ الجان سبع مرات ، ولفظ الجِنَّة عشر مرات ، أما لفظ الشيطان وهو نوع من أنواع الجن فقد كان أكثر الألفاظ وروداً في القرآن الكريم وهاكم بعض آيات القرآن التي ذكر فيها لفظ الجن
قال الله تعالى : { وكذلك جعلنا لكل نبيّ عدوّاً شياطين الإنس والجنّ يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غروراً ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون } الأنعام 112
{ ويوم يَحْشُرهم جميعاً يا مَعْشَرَ الجِنّ قد اسْتَكثَرْتُم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغْنا أجلنا الذي أجلت لنا قال النَّار مثْواكُم خالدين فيها إلا ما شَاءَ الله ، إنّ ربكَ حكيمٌ عليمٌ } الأنعام 128
{ وإذ صرفنا إليك نفراً من الجنّ يستمعون القرءان فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي وَلَّـوا إلى قومهم منذرين } الأحقاف 29
{ وَخَلَقَ الجآن مِنْ مَارجٍ مِنْ نار } القصص 15
وقوله تعالى : { وانّه كان رجالٌ من الإنس يعوذون برجالٍ منَ الجنّ فَزَادوهُم رَهقَا } الجن 6


الايمان بالسحر 9 آيات :
:
يقول الله تعالى{ واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا : إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ماله فى الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون } البقرة :
102 .

{ سحروا أعين الناس و استرهبوهم وجاءوا بسحر عظيم } الأعراف : 116 ، وقوله تعالى{ يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى }سورة طه : 66 .
(ب) أن للسحر تأثيرا بالنفع والضر {يفرقون به بين المرء وزوجه } .

(ج) أن تأثيره لا يكون إلا بإذن الله "{وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله } .
(د) أن السحر كفر { ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر، { وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر}



الايمان بالقضاء والقدر 35 آية : :
أ- قال الله عز وجل: {إنا كل شيء خلقناه بقدر } [القمر: 49]. ‏
‎ب- وقال عز وجل: {وخلق كل شيء فقدره تقديراً } [الفرقان: 2]. ‏
ج- وقال سبحانه: {وكان أمر الله قدراً مقدوراً} [الأحزاب: 38].

بعد أن سردنا الروايات من كتب الإمامية التي تدل على عظمة ومنزلة الإمامة عنهدم ، وبعد ذلك سردنا الآيات التي تدل على وجوب الإيمان بما آمرنا الله به في آيات عديدة وكثيرة جدا في كتابه الحكيم ولم نرى أي آية ولو واحدة تأمرنا بالإيمان بــ ( الإمامة ) !!
فنطرح هذاين السؤالين الآن :
هل هناك آية واحدة فقط في القرآن تأمرنا بالإيمان بــ الإمامة ؟
هل يعقل ياعزيزي المكرم الشيعي الحر، ان لاتجد ولا آية واحدة تصرح بالإيمان بالإمامة في القرآن الكريم رغم كل هذه النصوص والأدلة ؟؟

ياترى من أصدق كتاب ربنا أم كتبكم الأربع وماحوت من روايات ؟

هذا ماتم إيراده وتيسر أعداده
للفقير الى ربه
ابوالوليد المهاجر







التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» فاطمة الزهراء رضي الله عنها بين فدك والإمامة
»» زوجةُ الجسمِ ومُطلَّقةُ الرّوح
»» أقوى خطبة عن الجهاد في سوريا ومن داخل سوريا
»» أصحابي أصحابي فيقال إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك. إنهم ما زالوا مرتدين
»» أنت فكّر ونحن ننتج
 
قديم 02-11-11, 08:53 AM   رقم المشاركة : 3
تقي الدين السني
عَامَلَهُ الْلَّهُ بِلُطْفِه








تقي الدين السني غير متصل

تقي الدين السني is on a distinguished road


كم أحبُ همساتك أخي الحبيب ، اللهم إحفظ أبو الوليد وأمدهُ بالصحة والعافية .







التوقيع :
قال الإمام الشافعي -رحمه الله-:
«لوددت أن الناس تعلموا هذا العلم ولا يُنسبُ إلىَّ شيءٌ منه أبدا فأوجرُ عليه ولا يحمدوني!» تهذيب الأسماء واللغات(1/53)
من مواضيعي في المنتدى
»» حديث ( الخوارج كلاب أهل النار ) ضعيف جداً .
»» تأملات في كتاب نهج البلاغة
»» اخي الحبيب ابن مصر عفا الله عما سلف
»» الزميلة المحترمة موحد شيعية حوار عقلي وعلمي تفضلي
»» إبليس من (( المؤمنين )) عند الاباضية ..!! بل كلُ المشركين مؤمنين عندهم ..!!
 
قديم 02-11-11, 09:04 AM   رقم المشاركة : 4
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


أحبك الله الذي أحببتني من أجله ياحبيب القلب وقرة العين ياتقي الدين .
واجاب الله دعائك وشكر الله ندائك ونفع بك الأمة وجعلك من الأئمة .
قبلة على جبينك ياأستاذي الغالي .







التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» [ جبهة النصرة ، والإرهابيون ] د : أكرم حجازي ..
»» كُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا / الإمامة ؟!!
»» أقوال الصحابة المسندة في مسائل الاعتقاد جمعاً ودراسة وتحقيقًا
»» فضيحة جديدة للسستاني (فضل التمتع بالنساء في الحج )
»» أقوى خطبة عن الجهاد في سوريا ومن داخل سوريا
 
قديم 02-11-11, 08:33 PM   رقم المشاركة : 6
NooOoor
عضو فعال







NooOoor غير متصل

NooOoor is on a distinguished road


غفر الله لك وجعل ماتقدمه في ميزان حسناتك


اقتباس:
ياترى من أصدق كتاب ربنا أم كتبكم الأربع وماحوت من روايات ؟


( فإنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين ,
وما أنت بهادي العمي عن ضلالتهم إن تسمع إلا من يؤمن بآياتنا فهم مسلمون ))







من مواضيعي في المنتدى
»» سأتشيع بسبب عبدالباسط عبدالصمد...
»» ناسا ترصد أصوات النجوم النابضة ..الطارق ((النجم الثاقب))
»» عذر الشيعة في مسألة مسح الأرجل ..يدل على محدودية الفكر وضيق الأفق
»» يزيد بن معاوية في محكمة أهل السنة
»» ((فكر زين)) .. اسم على مسمى
 
قديم 03-11-11, 09:27 PM   رقم المشاركة : 7
رهين الفكر
عضو ماسي






رهين الفكر غير متصل

رهين الفكر is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوالوليد المهاجر مشاهدة المشاركة
  
والآن نسرد آيات الإيمان في ( الإيمان بالله – والملائكة - الكتب – الانبياء والرسل – اليوم الآخر – الغيب – الجنة والنار – الروح – الجن والشياطين – السحر – القضاء والقدر )
الأدلة من القرآن الكريم على الإيمان بالله عزوجل ، وقد ذكرت بأكثر من 25 آية ، الايمان بالملائكة ذكرت في القرآن أكثر من 50 آية :
ذكر الايمان بالكتب اكثر من 62 مرة والقرآن اكثر من 70 مرة والتوراة 16 مرة والانجيل 12 مرة والزبور 9 مرات :
الايمان بالانبياء والرسل :
الايمان بالغيب ذكرت اكثر من 11 آية :

الايمان بالجنة ذكرت كثيرا جدا :
الايمان بالنار ايضا ذكرت كثيرا :
الايمان بالروح 4 آيات ::
الايمان بالجن والشياطين :
الايمان بالسحر 9 آيات :
الايمان بالقضاء والقدر 35 آية :


كل ما سبق جاءت به آيات تدل عليه وتأمر بالايمان به

ولكن ولا آية جاءت تدل على الامامة المزعومة او تثني عليها او تأمر بها ،،، ولا آية واحد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوالوليد المهاجر مشاهدة المشاركة
  
بعد أن سردنا الروايات من كتب الإمامية التي تدل على عظمة ومنزلة الإمامة عنهدم ، وبعد ذلك سردنا الآيات التي تدل على وجوب الإيمان بما آمرنا الله به في آيات عديدة وكثيرة جدا في كتابه الحكيم ولم نرى أي آية ولو واحدة تأمرنا بالإيمان بــ ( الإمامة ) !!
فنطرح هذاين السؤالين الآن :
هل هناك آية واحدة فقط في القرآن تأمرنا بالإيمان بــ الإمامة ؟
هل يعقل ياعزيزي المكرم الشيعي الحر، ان لاتجد ولا آية واحدة تصرح بالإيمان بالإمامة في القرآن الكريم رغم كل هذه النصوص والأدلة ؟؟


ياترى من أصدق كتاب ربنا أم كتبكم الأربع وماحوت من روايات ؟


بارك الله فيك اخي ابو الوليد المهاجر على هذا الموضوع القيم






التوقيع :
الاثني عشرية يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض

فهم ،،، يؤمنون بقوله تعالى (إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ) مع تحريفهاعن معناها
ولكنهم يكفرون بقوله تعالى (لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا)

وهم ،،، يؤمنون بقوله تعالى (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا) مع صرفها إلى من لم تنزل فيهم
ولكنهم يكفرون بقوله تعالى (وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ)



اقتباس:
ان خط الدفاع الاول ضد استهداف الصحابة يبدأ عند معاوية رضي الله عنه ذلك الرجل العظيم
فأعداء دين الله يبدأون به ولكنهم لن ينتهوا عنده



من مواضيعي في المنتدى
»» كيف إستساغت عقول الرافضة إتباع دين كتابة مفقود وإمامه غير موجود
»» ايها الشيعة ،، هذه هي براهين ديننا فأين هي براهين دينكم
»» الرافضة يبغضون الصحابة وهم خير هذه الأمة ويلعنونهم
»» هذا هو السبب الذي يجعل اهل السنة يهاجمون من يقع في معاوية بن ابي سفيان
»» ثلاثة عشر فضيلة حباها الله لعائشة رضوان الله عليها
 
قديم 05-11-11, 01:47 AM   رقم المشاركة : 8
ابوالوليد المهاجر
مشرف سابق








ابوالوليد المهاجر غير متصل

ابوالوليد المهاجر is on a distinguished road


نووور
رهين الفكر

جزاكما ربي اعالي الجنان وبورك في مروركم العطر.







التوقيع :
تابعونا دوما فور كل جديد نقدمه في قسم الانتاج ..
من مواضيعي في المنتدى
»» جبهة النصرة : فديو: غزوة القائد أبو عائشة: نسف ~300 شبيح في ثكنة المشفى الفرنسي - حلب
»» يارافضة هل عندكم مثل هذا الأسد ؟
»» لماذا لايوجد ولا كتاب واحد في الفقه للإمام جعفر الصادق رضي الله عنه ؟
»» شمع البرافين... علاج فعال لآلام العظام
»» الإصدار المرئي الخامس : دكُّ اللئام على أيدي أحرار الشام
 
قديم 05-11-11, 05:11 AM   رقم المشاركة : 9
انا الفاروق
عضو نشيط







انا الفاروق غير متصل

انا الفاروق is on a distinguished road


دعوة للتدبر,
جزاك الله خير.







التوقيع :
((لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ))
من مواضيعي في المنتدى
»» كرب بلاء وعلامة استفهام بسيطة
»» ماهي اوقات برنامج الشيخ عدنان العرعور ومتى الإعادة ؟
»» حادثة كسر الضلع وشهد شاهد من أهلهم
»» أفيدوني ياشيعة محتار
»» وجوه خاشعة
 
قديم 05-11-11, 06:10 AM   رقم المشاركة : 10
عـضـو
عضو






عـضـو غير متصل

عـضـو


الله يفتح عليك بركات من السماء والأرض ويزيدك من فضله

تم التقييم







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:05 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "