العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-10-11, 01:48 AM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي عدم وجود مذهب خامس اسمه الوهابية،

شيخ الأزهر: يجوز تولي المرأة الرئاسة و"الوهابية" لا تعتبر مذهبا

أفتى شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي بحق المرأة في تولي رئاسة الدولة، مؤكداً أن "الإسلام يساوي بين الرجل والمرأة في ستة أمور هي أصل الخلقة والمساواة في التكاليف الشرعية واعتناق الفضائل واجتناب الرذائل وطلب العلم والعمل الشريف وأخيراً الكرامة الإنسانية".
ونقلت صحيفة "المصري اليوم" عن طنطاوي قوله فى كلمته مساء أمس الأول، فى افتتاح فعاليات الموسم الثقافى لمدينة البعوث الإسلامية للطالبات: إن المذاهب الإسلامية أربعة فقط هى "الحنفى والحنبلى والمالكى والشافعى"،
مؤكدا عدم وجود مذهب خامس اسمه الوهابية، مشيراً إلى أن جميع المذاهب الأربعة متفقة في الأصول والأسس التي يقوم عليها الدين، وإن وجد اختلاف فهو في الفروع فقط، وأكد رفضه القاطع لاعتبار الوهابية مذهباً، وأنه لا يعرف مذهباً خامساً بهذا الاسم.
وفى رده على سؤال حول رأيه فى الصوفية قال طنطاوى: "لا أستطيع القول إن الطرق الصوفية كلها صح أو كلها خطأ وإنما يجب تحديد المفاهيم أولاً، لأن الصوفية أنواع، وإذا كانت بمعنى التقرب إلى الله تعالى وأداء العبادات التى كلفنا الله بها والإكثار من ذكر الله فمرحباً بها وهى على العين والرأس،
أما إذا كانت بمعنى الحصول على الكرامات أو أن فلاناً أعطى كرامة معينة، أو ارتكاب حركات وأعمال محددة أو أن فلاناً يعبد فلاناً فلا تكون صوفية بل كفراً وشركاً بالله وانحرافاً عن المنهج الصحيح".
وكان طنطاوي ذكر في وقت سابق "إن تولى المرأة للمناصب القضائية هى مسألة خلافية، ولم تصدر فتاوى جديدة بهذا الشأن، بعد الفتوى الصادرة من مجمع البحوث الإسلامية فى 2007 بجواز تولى المرأة المناصب القضائية عدا الجنائية منها".
وجاء حديث طنطاوي ،حسبما ذكرت صحيفة "الشروق" المستقلة، خلال لقاء تم بينه وبين المستشار معتز كامل مرسى، نائب رئيس المجلس والأمين العام، خلال زيارته الخاطفة السبت إلى مقر مجلس الدولة بالدقى.







  رد مع اقتباس
قديم 23-10-11, 10:13 AM   رقم المشاركة : 2
حربية
عضو ذهبي






حربية غير متصل

حربية is on a distinguished road


الوهابية من صنع خيال الشيعه التعبان

ظلوا عن الهدى وعز عليهم يشوفون غيرهم ماشي على الطريق المستقيم

كذبوا هذي الكذبه وصدقوها على بالهم بنخاف كلنا فخر بإنتمائنا لمجدد الدعوة

الشيخ محمد بن عبدالوهاب ولكن انتم انتمائكم للشيطان الرجيم هو وليكم
ونحن ولينا الله






التوقيع :
قال ابــن القيم
(اذا اردت ان ترى ظلمة المعصيه فأنظر في وجوه الرافضه))
من مواضيعي في المنتدى
»» شوفي الشيعه والمقارنه عندهم
»» فضيحة من العيار الثقيل : فقــراء الشيـعـة الذيــن يطالبــون بااســـقاط النظــام
»» كويتية تنصح السعوديات بخصوص القيادة
»» شيعه ومسيحيين يتظاهرون أمام السفارة السعودية في مصر
»» من ولي امركم ايها الشيعه
  رد مع اقتباس
قديم 31-10-11, 01:04 AM   رقم المشاركة : 3
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


سؤال يهرب منه الرافضة

1-من هم الوهابية ؟
2-وما هي عقائدهم مع ذكر النص والمصدر؟
3-وماهي مخالفتهم للكتاب وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم







  رد مع اقتباس
قديم 31-10-11, 01:05 AM   رقم المشاركة : 4
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


الشيخ عبدالله المنيع : ليس في الوجود ما يسمى بـ"الوهابية"

:16 - 6 - 2010

أكد المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع بانه ليس في الوجود ما يسمى بـ "الوهابية" وأن من يردد هذا القول بانه "امعة" واصفا القول بأن السعوديين "وهابيين" ليقلل من محبتهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم أن " هذا قول من أبطل الباطل وأكذب الأقوال وأمقتها فرسول الله صلى الله عليه وسلم أحب حبيب لنا بعد الله تعالى ونعتقد نقص إيمان من لا يكون رسول الله أحب إليه من نفسه وماله وولده والناس أجمعين".

وقال أن " محبته صلى الله عليه وسلم ليست في قشور لا تسلم مظاهرها من الشرك بالله ومن الكبائر والمعاصي كما هي الحال في بعض حفلات الموالد ولكن محبته صلى الله عليه وسلم في تحقيق معنى كلمة الإخلاص وشهادة أن محمداً رسول الله بطاعته فيما أمر وتصديقه فيما أخبر واجتناب ما نهى عنه وزجر وألا يعبد الله إلا بما شرعه الله وبلغه صلى الله عليه وسلم ومحبته. وفي الاقتداء به والتمسك بسنته التي أثبتها وحررها رجال الحديث البخاري ومسلم وأبوداود والترمذي وأحمد وغيرهم. والصلاة عليه صلى الله عليه وسلم من أفضل الأقوال والأعمال".
واضاف " وعلماء المملكة يرون الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ركناً من أركان الصلاة لا تصح الصلاة بدونها. ولابن القيم - رحمه الله - وهو من أئمة علماء بلادنا كتاب مستقل في فضل الصلاة على رسول الله والترغيب فيها وذكر مجموعة من صيغ الصلاة على رسول الله وهو من أنفس الكتب التي نعتز باقتنائها ومتابعة قراءتها. ومن ثوابت ومعتقد علماء المملكة الأخذ بقوله صلى الله عليه وسلم: عليكم بسنتي وسنّة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وبقوله صلى الله عليه وسلم: «من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردّ» فمحبة رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم تجرى في دمائنا وهي نحْت عميق في قلوبنا كما أنها نبراس أعمالنا ونتيجة شهادتنا أن محمداً عبدالله ورسوله وصفيُّه من خلقه".
واشار الى أن اقتدائنا به صلى الله عليه وسلم واتخاذه أسوة حسنة لنا استجابة لقول الله تعالى: (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة).
وقال أن " من محبته صلى الله عليه وسلم ألا تطريه كما أطرت النصارى ابن مريم مما هو منافٍ لحق الله تعالى ومحض استخفاف ، بل نصفه صلى الله عليه وسلم بما وصفه الله به في كتابه عبدالله ورسوله".
واضاف " ومن محبته صلى الله عليه وسلم الترضي عن أصحابه أجمعين والكف عن الخوض فيما شجر بينهم بل نقول عنهم بأنهم مجتهدون ولهم في نصرة رسول الله وصحبته ما نأمل أن يكون وسيلة لهم في رحمة الله ومغفرته والتجاوز عنهم أجمعين فالأمر فيهم وعنهم ما قال الله تعالى عنهم: (محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم)".
جاء ذلك في مقال نشرته "الرياض" يثني فيه على ما كتبه الامير بن سلمان قبل شهرين يحذر فيه الامير من الكتابات التي تخلط بين وصف الدعوة بالوهابية وبين المصطلحات الأخرى، اعتقاداً بأن الأمر يتعلق بالمصطلح فقط، بينما الحقيقة هي أن دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمه الله - التي أيّدها وناصرها الإمام المؤسس محمد بن سعود - رحمه الله - واستمر على ذلك أبناؤه وأحفاده إلى يومنا هذا إنما هي دعوة للعودة إلى مبادئ الدين الإسلامي كما جاءت في الكتاب والسنة النبوية الشريفة ، وقال فيه الامير " وبإمكان أي منصف أن يطلع على رسائل الشيخ محمد بن عبدالوهاب وكتاباته، ليتبيّن له عدم وجود جديد في تلك الدعوة يخالف الكتاب والسنة ويخالف منهج السلف وما هي إلا دعوة إلى العودة إلى الأصول الصحيحة للعقيدة الإسلامية الصافية التي هي أساسها ومنطلقها". وأكد الامير في مقاله بأن منطلق وصف دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب بالوهابية انما هو لأجل التشويه والإساءة.
وقال المنيع "ولقد فنَّد سموه - حفظه الله - هذه الأقاويل الآثمة الكاذبة بالقول الحكيم والبيان الواضح لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد".
وعلق المنيع على تصنيف مواطني السعودية من علماء وغيرهم بأنهم طائفة تنتسب في الاعتقاد إلى الوهابية ، بالقول " هو تصنيف أدعياء على العلم والتاريخ والاجتماع ومعرفة الطوائف وأصولها".
وحول القول بأن "الوهابية" يعتمد منهجها على التكفير بالمعاصي سبحانك قال المنيع "هذا بهتان عظيم" ، موضحا أن من أصول معتقد علماء المملكة أن أهل الكبائر والمعاصي ما عدا الشرك بالله لا يخرجون بمعاصيهم عن ملة الإسلام ولا يكفّرون بها بل هم تحت مشيئة الله إن شاء غفر لهم وإن شاء عذبهم ثم أدخلهم الجنة طبقاً لقول الله تعالى: (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء)".
وقال أن " علماء التجديد والإصلاح وعلى رأسهم الشيخ محمد بن عبدالوهاب وتلاميذه يقسمون الكفر قسمين كفراً أصغر لا يُخرج صاحبه من الملة كالحلف بغير الله. حيث جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم «من حلف بغير الله فقد كفر». وكفراً أكبر مثل كفر أهل الكتاب ممن قال تعالى عنهم: (لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة) ومثل كفر من أنكر وحدانية الله في ربوبيته أو ألوهيته أو أنكر أمراً من ضرورات الاعتقاد كأركان الإسلام أو الايمان أو نحو ذلك من ضرورات الدين".
أما من يقول بأن من معتقد الوهابية في اسماء الله وصفاته التشبيه والتجسيم والحشوية والتفويض إلى غير ذلك مما هو محض افتراء وكذب وبهتان ، أكد المنيع أن " علماء المملكة يثبتون لله من صفاته وأسمائه ما أثبته لنفسه في كتابه العزيز وما أثبته لرسوله صلى الله عليه وسلم في سنته الكريمة على ما يليق بجلال الله وعظمته من غير تحريف ولا تكييف ولا تأويل ولا تشبيه ولا تعطيل. وعلى وفق ما ذكره الإمام مالك رحمه الله في اجابته عن سؤال من سأله عن معنى الاستواء فقال: الاستواء معلوم، والكيف مجهول والايمان به واجب والسؤال عنه بدعة".
مضيفا " فمعتقدهم في أسماء الله وصفاته الايمان بها واعتقاد معناها وعدم الخوض في كيفيتها حيث إن الخبر عن الكيف لا يكون إلا بأحد أمرين إما بالمشاهدة وإما بخبر من لا يتطرق إليه الكذب على الله وهم أنبياء الله ورسله وكلا الأمرين مفقود. فيجب علينا أن نقول: المعنى للصفة معلوم وكيفها مجهول والايمان بها واجب وأما نفي التشبيه فهو اعتقاد منبعث من الاستجابة لقول الله تعالى: (ليس كمثله شيء) وأما نفي التعطيل فلأن التعطيل نفي لصفات الله وقد أثبتها الله تعالى في كتابه الكريم وأثبتها له رسوله صلى الله عليه وسلم في سنته".
وتابع يقول " وهذا هو معتقد أهل السنّة والجماعة. لا نقول كما قالت المعطلة سميع بلا سمع بصير بلا بصر ، ولا نقول كما تقول الأشاعرة في إثبات بعض الصفات دون بعض. ولا نقول كما يقول المشبهة والمجسمة بتشبيه صفات الله لصفات خلقه ولكننا نقول بالقول الأسلم والأحكم والأعلم بإثبات صفات الله وأسمائه على ما يليق بجلال الله وعظمته من غير تحريف ولا تعطيل ولا تشبيه ولا إيمان ببعض دون بعض".
وبالنسبة للذين يقولون " بأن الوهابية من أصول معتقدها إنكار قدرة أولياء الله وصالحيهم على نفع من يتعلق بهم في حياتهم أو بعد موتهم أو إلحاق الضرر بمن ينكر ولايتهم وقدرتهم على جلب النفع ودفع الضر.. ولهذا حينما قامت ولاية الوهابية قاموا بهدم القباب والمباني على الأضرحة والمقامات وبعثوا الدعاة إلى مناطق حكمهم بيان أن التعلق بالقبور والأشجار والأحجار والأولياء بعد موتهم من الشرك بالله ومما يتنافى مع كلمة الإخلاص ووحدانية الله بالعبادة والتعظيم والإجلال وحصر النفع والضر والمنع والعطاء في الله وحده لا شريك له إلى آخر ما قام عليه هذا المعتقد من إنكار ولاية الأولياء وقدرتهم على ما ذكر".
فالجواب على هذا ، حسب قول المنيع ، : أن " ...هذا الاعتقاد والعمل بمقتضاه نصر الله وتأييده لحكام المملكة فلقد أزالوا ما يتعارض مع حق الله على عباده وأقاموا وحدانية الله في التعظم والإجلال وإخلاص العبادة له تعالى فأيدهم الله ونصرهم تحقيقاً للقاعدة الربانية ولينصرن الله من ينصره وتحقيقاً لوعد الله تعالى: (وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفهن في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلهن من بعد خوفهم أمنا)".
موضحا بالقول " فلقد كانت ولايات آل سعود ولايات تمكين ونصر وتأييد وكانت أول ولاية لهم قبل احتضان الدعوة السلفية إمارة صغيرة تابعة ثم تحولت إلى دولة أكبر من أوروبا مساحة ومكنها الله دينها وأمنها وعقيدتها وهيأ لها الأمن والاستقرار والرخاء وصارت لشهادة أهل العدل والنصف الدولة الإسلامية الأولى المؤهلة للصدارة الإسلامية استقامة والتزاماً وسلامة مسلك وعقيدة وأمن جوار وصلابة في دين الله".
وتابع المنيع يقول " وأولياء الله في قبورهم فضلاً عن غيرهم هم في أمس الحاجة إلى نفع أنفسهم فقد انقطعت أعمالهم واتضح فقرهم وتحولت قوتهم إلى ضعف بعد موتهم قال تعالى: (أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب ويرجون رحمته) لقد كانت بلادنا مرتعاً للبدع والمنكرات وكان أمنها مضرب مثل للفوضى والظلم والعدوان وكانت مناطقها ميادين نزاعات وحروب واضطرابات فعوَّضها الله بسلامة العقيدة والأمن في الأوطان وثبات الولاية ووحدة الكلمة والأرض وإخراج الأرض خزائنها وتوجه العالم إليها سائلاً ومستعطياً فالحمد لله ذي الفضل والمن والإحسان ولينصرنّ الله من ينصره".
أما ما يتعلق بالقضاء والقدر ، فقال المنيع " فعلماء المملكة وسط بين عقيدة المرجئة والقدرية فهم يؤمنون بقضاء الله وقدره وإرادته ومشيئته فالعبد مقدر عليه ما يفعله ولكنه يجهل ذلك القدر ويتمتع بعقل يدرك الخير والشر ويدرك طريق الرشاد وطريق الغواية والضلال ، ويعرف مصير كل من الطريقين فريق في الجنة وفريق في السعير وقد بيَّن الله تعالى الطريق السوي لعباده فقال: إنا هديناه السبيل إما شاكراً وإما كفوراً.. ومعنى هديناه السبيل - والله أعلم - بينا له طريق الهدى وطريق الضلال فمن أحسن فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد فالله تعالى منزه عن الظلم حينما يعذب العصاة من عباده كما أنه تعالى ذو الفضل والإحسان حينما يكرم عباده الصالحين وهذا هو معتقد علماء المملكة ممن يقال عنهم وهابيون، وفي القضاء والقدر فهم وسط بين المرجئة والقدرية في الايمان بالقدر وهم والحمد لله من الأمة الوسط التي جعلها الله شاهدة على الناس وجعل رسولها شاهداً عليها".
وحول القول بأن علماء المملكة الوهابيين يعتمدون في مذهبهم في فروع الأحكام وأحكام العبادات على الشدة والحرج والتعسير على عباد الله في أمور دينهم ودنياهم ، وصف المنيع هذا القول بأنه فج عاري عن التحقق والتحري والتثبت الصادر من أدعياء العلم ، وقال : " ان علماء المملكة حنابلة في تمذهبهم الفقهي ومعلوم لدى علماء الشريعة وفقهائها ان المذهب الحنبلي من أوسع المذاهب الفقهية تيسيراً، فالأصل عند الحنابلة في المعاملات الإباحة انطلاقاً من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنتم أعلم بشؤون دنياكم".
واضاف " ومن قاعدة البراءة الأصلية. من مبدأ التيسير ورفع الحرج. والأصل في العبادات الحظر فالله سبحانه وتعالى خلقنا لعبادته فيجب أن تكون عبادة الله مبنية على شرعه وتشريعه".
وتابع يقول " فمن جاء في الدين بما ليس منه فهو رد وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يكررون ويؤكدون القول: اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كفيتم. فهذا هو منهج علماء المملكة ومن يوصفون على سبيل التنقص واللمز بالوهابية".
وأكد المنيع أن المنهج هو ما عليه سلفنا الصالح من أهل القرون الثلاثة المفضلة. ملفتا الى أن العبادات مبناها على التوقف والوقوف عند نصوص التشريع وجوباً واستحباباً وإباحة وكراهة وتحريماً والمعاملات مبناها على الإباحة ما لم يرد من النصوص الشرعية ما ينقل أصل الإباحة إلى الخطر.
وخلص المنيع في مقاله الى القول : " إن وصف علماء السعودية بالوهابيين على سبيل الهمز واللمز والتنقص وعلى سبيل الافتراء عليهم في سوء المعتقد هو وصف أثيم فلا وهابية في بلادنا السعودية فجميع أهل السنّة فيهم من علماء وعامة هم أمة سلفية منهجها ما كان عليه صلى الله عليه وسلم وعليه أصحابه فهم لا ينتسبون إلى شيخ معين ولا إلى فرقة غير الفرقة الناجية".
وتابع يقول: " أئمتهم في التوجيه والاقتداء والتبصير والسلوك أهل التحقيق وسلامة الاعتقاد من كبار الصحابة والفقهاء السبعة والأئمة الأربعة وشيوخ الإسلام الشاطبي والعز بن عبدالسلام والطحاوي وابن تيمية وابن القيم وابن رجب وابن كثير ومحمد بن عبدالوهاب وغيرهم من أهل العلم والصلاح وسلامة الاعتقاد".
واضاف " معتقدهم في الايمان بالله توحيده سبحانه في أفعاله وفي أسمائه وصفاته وتوحيده سبحانه في أفعال عباده ومحبتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم محبة تقتضيها الشهادة بأنه رسول الله وصفيُّة من خلقه أدى الأمانة وبلَّغ الرسالة ونصح للأمة وتركها على المحجة البيضاء ، والترضي عن أصحاب رسول الله أجمعين" .
وزاد " والبعد عن تكفير المسلمين إلا من أشرك بالله وكفر. وأن أهل المعاصي ما عدا الشرك بالله لا يخرجون بمعاصيهم عن ملة الإسلام ومذهبهم في فروع الشريعة مذهب الإمام أحمد. وهم وسط بين أهل الإفراط والتفريط في أسماء الله وصفاته وفي القضاء والقدر تجمل معتقدهم رسالة شيخ الإسلام ابن تيمية العقيدة الواسطية".
وختم المنيع مقاله بشكر الله لسمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز ما كتبه عن الوهابية وأنها وهمٌ من أوهام أعداء الله ورسوله يراد به تنقص علماء السعودية زوراً وبهتاناً. وقد سبقه في إنكار هذا الوصف الملك فهد - رحمه الله - فقد كان منه في وسائل إعلامنا مثل ما كان من أخيه سلمان بن عبدالعزيز وتابع في إنكار ذلك قادتنا الكرام وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله ونائباه الأمير سلطان والأمير نايف فجزاهم الله خيراً والحمد لله رب العالمين والله المستعان.

المصدر : جريدة الرياض







  رد مع اقتباس
قديم 13-09-13, 10:09 PM   رقم المشاركة : 5
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road



جواب ما هي الوهابية ومن هم الوهابية



http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=162539







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» عائض القرني يواجه الشيعة حول مقتل الحسين
»» نسف روايتين عن المهدي في كتب الشيعة
»» المرجع الملا جوادي أملي %80من البنوك الايرانية ربوية
»» ملف التغلغل الايراني في الكويت / ايران
»» مثال حي عن البركة يرويها اب لابنه مختصرة و عجيبة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:15 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "