العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > منتدى فضح النشاط الصفوى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-10-11, 06:36 PM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


ايران لها سجل سوابق اسود في قتل السفراء و التفجير و هنا قائمة ببعضها

تناقلت الاخبار موامرة ايرانية لقتل السفير السعودي في اميركا

و من خلال مطالعة سجل ايران الارهابي لا يستبعد ذلك عن ايران لان لها سوابق بالقيام بعمليات ارهابية و تفجيرات سفارات و اغتيال اشخاص ضد عدة دول

ايران لها تاريخ اسود من الاغتيال و التفجير تفجير موكب الشيخ جابررحمه الله و التفجيرات في السفارات الاجنبية في الكويت و قتل القنصل السعودي في طهران و باكستان و اختطاف الطائرات الكويتية

فايران لها سابقة اغتيال ضد السعودية

بقتل القنصل السعودي في طهران في الثمانينات
و اغتيال القنصل السعودي في باكستان

بل ان ما تقوم به ايران في العراق عبر اذنابها
و في لبنان و البحرين و اليمن و الكويت

بل ان في البحرين تم القاء القبض على وزير بحريني بتهمة التورط في عملية غسيل اموال لصالح الحرس الثوري الايراني
و خلال فترة كتابة هذا البعض تم الكشف عن تورط خلية في عملية غسيل اموال في الكويت لصالح ايران


========


سلسلة التفجيرات والاعتداءات الإيرانية على الكويت

ديسمبر1983م… استهداف محطة كهرباء في الكويت بقنبلة مزروعة،
ديسمبر 1983م… تفجير قنبلة استهدفت السفارة الفرنسية،
ديسمبر 1983م…تفجير سيارة مفخخة في مطار الكويت الدولي أدى الى مقتل فني مصري،
ديسمبر 1983م…تفجير شاحنة استهدفت السفارة الأمريكية، أدت الى مقتل 7 أشخاص، وجرح ما لا يقل عن 37 شخصاً،
مايو 1985م…تفجير موكب سمو الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير الكويت رحمه الله، واستشهاد عسكريين، وجرح آخرين،
يوليو 1985م…تفجير المقاهي الشعبية في الوطية والسالمية، واستشهاد 11 شخصا، وجرح 89 شخصا،
ابريل 1986م…محاولة فاشلة لاختطاف طائرة «الجابرية» بعد اقلاعها من الهند،
يونيو 1986م… ثلاثة تفجيرات بمجمع نفطي في الأحمدي بواسطة قنابل مزروعة،
1986م… اختطاف الطائرة الكويتية «كاظمة» في عودتها من الهند، وهبوطها في مطار مشهد 3 أيام، واصابة أحد أفراد طاقم الحماية،
يناير 1987م…تفجير سيارة مفخخة بجانب فندق «ميريديان»، خلال انعقاد قمة المؤتمر الاسلامي في الكويت،
يناير 1987م… تفجير سيارة مفخخة بجانب مخفر الصالحية وسط العاصمة،
أكتوبر 1987م… صاروخ ايراني يضرب مبنى تابعاً لمؤسسة نفط الكويت،
أكتوبر 1987م… تفجير مكتب الخطوط الأمريكية «بان أميريكان» في الكويت بسيارة مفخخة،
نوفمبر 1987م… تفجير مكتب شركة تأمين أمريكية وسط العاصمة،
ابريل 1988م… تفجير مكتب الخطوط الجوية السعودية،
ابريل 1988م… اختطاف الطائرة «الجابرية» وهبوطها في مشهد، ومن ثم لارنكا في قبرص، وانتهت بمطار هواري بومدين في الجزائر، وقتل 2 من المواطنين،
مايو 1988م… تفجير سيارة مفخخة أمام مبنى الخطوط الجوية الكويتية وسط العاصمة.

=============

للتذكير ببعض الجرائم المدعومة من ايران

اختطاف طائرة كويتية في مطار بيروت من قبل جماعة اطلقت على نفسها ابناء الصدر 24/2/1982
اغتيال الدبلوماسي الكويتي نجيب الرفاعي في مدريد 16/9/1982
تفجير السفارتين الاميركية والفرنسية ومنشآت كويتية أخرى 12/12/1983
قصف الناقلات النفطية المتوجهة الي الكويت من قبل ايران 13/5/1983
محاولة اغتيال سمو أمير الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباح عن طريق تفجير موكبه بسيارة مفخخة 25/5/1985
تفجير خزانات النفط 7/6/1985 في الكويت
تفجير المقاهي الشعبية في الكويت 11/7/1985
اختطاف الطائرة الكويتية ( الجابرية) 5/4/1988
وهناك تفجيرات متفرقة عديدة واكتفيت بابرزها اعلاه واغتيال السكرتير الاول في السفارة الكويتية لدي الهند مصطفى المرزوق 4/6/1982
محاولة اغتيال الدبلوماسي الكويتي حمد الجطيلي في كراتشي 16/9/1982
تفجيرات مكة المكرمة التي نفذها
الشيعة الذين يحملون الجنسية الكويتية
اعتراف رجل الدين الشيعي محمد علي الشيرازي ان ايران تتجسس وتتدخل في العراق وفي كـــل مكــــان لانها ولية الشيعة

القبس 15 اكتوبر 2004

==============

اطماع ايران في الكويت مثل الاطماع في حقل الدرة

بل الاطماع و التهديدات اخذت صور متعددة
وقد لجأت ايران الى ثلاثة اساليب قسرية ضد دولة الكويت:
التهديد باستخدام القوة، واللجوء لاستخدام القوة.
أ- على المستوى منخفض الحدة (الارهاب، الاغتيال السياسي، اختطاف الطائرات).
ب- القوة التقليدية (أزمة الناقلات 1987ـ1986).
ـ3 التدخل في الشؤون الداخلية بإثارة النعرات الطائفية.
اساليب التهديد والارهاب التي تستخدمها ايران ضد الكويت ودول الخليج / الوطن الكويتية
مخربيين كويتين قاموا بتفجيرات باوامر من ايران
1987
فيصل أحمد كرم نيروز.
مصفاة الغاز في المشروع الجديد للغاز بميناء الأحمدي
ناصر محمد علي حسن
وليد عبد النبي محمد الموسى
موسى صالح موسى العطار

=======

تذكير ببعض جرائم اذناب ايران

اختطاف طائرة كويتية في مطار بيروت من قبل جماعة اطلقت على نفسها ابناء الصدر 24/2/1982
اغتيال الدبلوماسي الكويتي نجيب الرفاعي في مدريد 16/9/1982
تفجير السفارتين الاميركية والفرنسية ومنشآت كويتية أخرى 12/12/1983
قصف الناقلات النفطية المتوجهة الي الكويت من قبل ايران 13/5/1983
محاولة اغتيال سمو أمير الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباح عن طريق تفجير موكبه بسيارة مفخخة 25/5/1985
تفجير خزانات النفط 7/6/1985 في الكويت
تفجير المقاهي الشعبية في الكويت 11/7/1985
اختطاف الطائرة الكويتية ( الجابرية) 5/4/1988
وهناك تفجيرات متفرقة عديدة واكتفيت بابرزها اعلاه واغتيال السكرتير الاول في السفارة الكويتية لدي الهند مصطفى المرزوق 4/6/1982
محاولة اغتيال الدبلوماسي الكويتي حمد الجطيلي في كراتشي 16/9/1982
تفجيرات مكة المكرمة التي نفذها
الشيعة المجوس الذين يحملون الجنسية الكويتية
عبد الحسين كرم
علي الكاظمي
علي باقر
سيد حسن الحسيني
يوسف النوخذة
اسماعيل جعفر
سيد أحمد الموسوي
عبد الوهاب بارون
هاني المسري
منصور المحميد
عبدالله أسد
عادل بهمن
صالح عبد الرسول
حمد دشتي
ميثم أشكناني
عبدالعزيز شمس

فلا نستبعد قيام ايران بتلك المؤامرة فنذكر في اجرام اذناب ايران في العراق و اغتيال الحريري في لبنان و دعم ارهاب حزب ضد السنة في لبنان ودعم الحوثيين و الشبكات التجسسية في الكويت دور ايران في التفجيرات في الكويت و العراق في قتل اهل السنة و في سوريا واليمن ودعم الحوثيين و لبنان و في ( مصر ) تم القبض عل جاسوس ايراني بعد الثورة المصريةوالجزائرو المغرب ونيجيريا و جامبيا في قضية تهريب الاسلحة ايرانية الي تلك الدولالافريقية للقيام بعمليات ارهابية.



بل ان وزير الاستخبارات الايراني يعترف باغتيال 80مثقفا ومعارضا وكذلك رجال دين شيعة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=7855






  رد مع اقتباس
قديم 15-10-11, 06:53 PM   رقم المشاركة : 2
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


السلطات الأمريكية تكشف مؤامرة إيرانية لمحاولة اغتيال السفير السعودي بواشنطن
------------

الثلاثاء 13 ذو القعدة 1432هـ - 11 أكتوبر 2011م
------------------------------
خاشقجي لـ"العربية": المملكة لن تتسامح مع الاعتداء على سلامة مواطنيها
السلطات الأمريكية تكشف مؤامرة إيرانية لمحاولة اغتيال السفير السعودي بواشنطن
---------------------------------------

السفارة السعودية في واشنطن وفي الإطار عادل الجبير
دبي - العربية.نت
ذكرت وثائق قضائية اليوم الثلاثاء أن السلطات الأمريكية أحبطت مؤامرة إيرانية لتفجير سفارة السعودية في واشنطن واغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة عادل جبير. وحددت الشكوى الجنائية التي كُشف النقاب عنها في المحكمة الاتحادية في نيويورك اسم الشخصين الضالعين في المؤامرة وهما منصور اربابسيار وغلام شكوري. وقالت المستندات إن الرجلين من أصل إيراني في حين يحمل أربابسيار الجنسية الأمريكية. وقال وزير العدل الأمريكي إيرك هولدر إن إيرانياً محتجزاً اعترف بالضلوع في مؤامرة لاغتيال السفير السعودي وقدم معلومات عن ضلوع جهات في الحكومة الإيرانية. وذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تلقى معلومات عن المؤامرة الإيرانية في شهر يونيو/حزيران، وأعلن أن واشنطن ستتشاور مع حلفائها بشأن هذه المؤامرة.
السفارة السعودية تستنكر
وأورد بيان للسفارة السعودية في الولايات المتحدة ان مشروع التآمر على السفير السعودي في واشنطن الذي اعلنت السلطات الاميركية الثلاثاء احباطه هو "انتهاك فاضح" للاتفاقات الدولية.
وقالت السفارة في بيانها ان "مشروع الاعتداء هذا هو انتهاك فاضح للمعايير والاعراف والاتفاقات الدولية وهو يتعارض مع المبادىء الانسانية" معربة عن "امتنانها" للولايات المتحدة لاحباطها هذا الاعتداء.
وفي اتصال مع "العربية" قال الإعلامي السعودي جمال خاشقجي إن المملكة لن تتسامح مع الاعتداء على سلامة مواطنيها، متوقعا أن تعمق محاولة اغتيال السفير السعودي الأزمة بين المملكة وإيران مشيراً إلى أن هذه المحاولة الاعتدائية قد تقطع شعرة معاوية بين البلدين، وأردف: "إن المملكة صبرت كثيراً على تصرفات إيران العدائية وهي لن تسكت بعد اليوم".
وأضاف خاشقجي: "من الواضح أن هناك عناصر مقربة من الحرس الثوري الإيراني تلقت أوامر مباشرة من طهران بالكتمان خلال تنفيذ العملية قبل أن يتم اكتشاف أمرهم".
واعتبر أن استهداف السفير عادل الجبير يأتي باعتباره دبلوماسياً مهماً جداً يعرف واشنطن بشكل جيد وعلاقاته ممتازة مع الإدارة الأمريكية، وبالتالي هو هدف مهم جداً للإيرانيين.
وزاد: "لم يكن الهدف من العملية المزمعة دافعاً انتقامياً، ولو كان الأمر كذلك لقاموا باغتيال دبلوماسي سعودي في كراتشي، ولكن الإيرانيين اختاروا مكاناً صعباً جداً، مما يعني أنهم كانوا يستهدفون شخص الجبير لأهميته".
إيران ترفض الاتهامات
من جهته رفض مستشار قريب من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الثلاثاء الاتهامات الاميركية حول ضلوع ايران في مخطط لاغتيال السفير السعودي في واشنطن، متحدثا عن "سيناريو مفبرك".
وقال علي اكبر جوانفكر المستشار الاعلامي للرئيس الايراني "انه سيناريو مفبرك لتحويل انتباه الراي العام الاميركي عن المشاكل الداخلية في الولايات المتحدة".







  رد مع اقتباس
قديم 15-10-11, 06:58 PM   رقم المشاركة : 3
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


الولايات المتحدة تقاضي ايران في مجلس الأمن

صورة المخطط الايراني لاغتيال سفير السعودية بواشنطن وتفجير سفارتها في الأرجنتين


لندن- كمال قبيسي
أحبطت السلطات الأميركية خطة ايرانية، كشفت عنها أمس فقط، لاغتيال السفير السعودي في واشنطن، عادل الجبير، داخل مطعم في العاصمة الأميركية، وكذلك استهداف السفارتين السعودية والاسرائيلية في وبونس آيرس، عاصمة الأرجنتين، وكشفت عن خيوط دولية للعملية متصلة رسميا بطهران، مما وضعها في مناخ اتخاذ قرار بالتوجه الى الأمم المتحدة ومجلس الأمن لتقديم شكوى رسمية ضد طهران.

وفي التفاصيل التي كشف مهظمها وزير العدل الأميركي، أريك هولدر، أن مسؤولين ايرانيين ذوي مناصب عليا وعناصر في الحرس الثوري الايراني وفيلق القدس متورطون في خطة لاغتيال الجبير و"تنفيذ عمل ارهابي داخل الولايات المتحدة" جرى التخطيط له على مستوى دولي وبتنسيق بين مجموعات تهريب في أميركا اللاتينية وأشخاص في الولايات المتحدة ومن ايران.

http://images.alarabiya.net/embasy-1_12452_2431.jpg

مقر السفارة الاسرائيلية في العاصمة الأميركية

وكانت الخطة، بحسب مكتب التحقيقات الفدرالي (أف.بي.آي) ومسؤولين في وزارة العدل الأميركية، تستهدف السفير الجبير بالاغتيال والقيام بتفجيرات في مقري السفارتين السعودية والاسرائيلية في الأرجنتين، وفق ملف التحقيقات الأولية الذي اشتمل على تفاصيل مبدئية مما سمته السلطات الأميركية عملية " الحلف الأحمر" لتعقب المتورطين.

وبدأت "الحلف الأحمر" في أيار/مايو الماضي عندما اتصل الايراني الحاصل على الجنسية الأميركية، منصور أربابسيار، البالغ من العمر 56 سنة، بمخبر أميركي في جهاز مكافحة المخدرات الأميركي، وطلب مساعدته للحصول على دعم من مجموعة تهريب مخدرات مكسيكية بهدف اغتيال السفير السعودي، من دون أن يكون عالما بأن المخبر ما هو الا منتحل لشخصية متعامل مع شبكة "زيتاس" المكسيكية للتهريب المخدراتي.

لذلك أسرع المخبر وأبغ "الأف.بي.آي" الذي بدأ بملاحقة أربابسيار، فاعترف بعد اعتقاله أن مسؤولين ذوي مناصب رسمية عليا في ايران، وبينهم أحد أبناء عمومته وهو ضابط بالجيش، هم على رأس خطة الاغتيال في واشنطن والتفجير في بونس آيرس، عبر قوة عمليات خاصة في الحرس الثوري الايراني، قد يكون أحد عناصرها نسيب أربابسيار الضابط في الجيش، وفق ما يعتقده مسؤولون أميركيون أدرجوا أربابسيار وايراني آخر ما زال فارا، وكان شريكا معه في المخطط، وهو علي غلام شكوري، في شكوى قضائية ضدهما في نيويورك بتهمة التآمر لقتل مسؤول أجنبي واستخدام أسلحة دمار شامل.

وشملت الدعوى، الى جانب أربابسيار وشريكه الفار، ايرانيين آخرين يعتقد بأنهم من "فيلق القدس" ومتورطين معهما في مخطط الاغتيال، وهم: قاسم سليماني وحامد عبد اللاهي وعبد الرضا شهلاي ممن تم تجميد أرصدتهم في الولايات المتحدة مع أربابسيار وشكوري الذي يعتقد بأنه في ايران الآن.

وكان أربابسيار اجتمع مرتين الى المخبر الأميركي قبل 3 أشهر في المكسيك، حيث أغراه بمليون و500 ألف دولار لاغتيال الجبير، وسلمه 100 ألف دولار في 1 و2 أغسطس/ آب الماضي كدفعة اولى للبدء بالمهمة، ثم غادر أربابسيار الى ايران وعاد منها الى المكسيك عبر فرانكفورت بألمانيا في 28 سبتمبر/أيلول الماضي لجلسة تحضير نهائية للاغتيال الذي كان سيتم في مطعم يرتاده الجبير في واشنطن، عبر تفجيره عن بكرة أبيه.

http://images.alarabiya.net/house_12451_7253.jpg
البيت الذي يقيم فيه أربابسياس في تكساس

لكن السلطات المكسيكية اعتقلته يوم دخوله البلاد ووضعته على متن طائرة نقلته الى نيويورك حيث تسلمته السلطات الأميركية الى أن كشفت قضيته أمس
وبحسب التحقيقات فان أربابسيار أبلغ المخبر الأميركي أنه لا يأبه لموت الأبرياء ولا لاحداث الضرر الذي سينتج عن تفجير المطعم حين يكون السفير في داخله، مغريا المخبر أن بامكان الأشخاص الذين يتواصل معهم في الحكومة الايرانية "تأمين أطنان من الأفيون لعصابات المخدرات" بحسب الوارد في ملف التحقيقات الأميركي الأولي.

وفتحت القضية جبهة دبلوماسية أميركية لملاحقة ايران رسميا هذه المرة، فبدأت الخارجية الأميركية اتصالاتها الدولية منذ أمس الثلاثاء لشرح الذيول والملابسات التي سبق وتم اطلاع الرئيس باراك أوباما عليها في يونيو/حزيران الماضي. ونقلت "سي.أن.أن" وكذلك محطة "إي.بي.سي" وصحيفة "وول ستريت جورنال" وغيرها من وسائل الاعلام الأميركية أن الخارجية تدرس التوجه الى مجلس الأمن لتقديم شكوى ضد ايران، وان وزارة الخزانة تدرس المزيد من العقوبات على طهران، فيما تعمل وزارة العدل ووكالات الاستخبارات في كشف جميع الذيول ومعرفة مستوى ورتب المتورطين من الحكومة الايرانية التي نفت الخبر كله، وسمته "مزاعم أميركية مفبركة" وفق تعبيرها.

ولايران خبرة بعمليات التفجير، فالأرجنتين ما زالت تتهمها الى الآن باقدام عناصر لها في 1994 بتفجير مقر الجمعية اليهودية ـ الأرجنتينية (أميا) في بوينس آيرس والذي قضى بتدميره 85 شخصا وألمت الجروحات بأكثر من 300 آخرين في عملية كانت وما تزال أكبر "ارهابية" تشهدها الأرجنتين في تاريخها، وجاءت بعد عامين من تفجير استهدف السفارة الاسرائيلية في بونس آيرس وقضى على 29 وسبب الجروحات والتشوهات لأكثر من 200 شخصا.

وسعت "العربية.نت" عن المعلومات حول أربابسيار وشريكه غلام شكوري، ولم تعثر سوى على وثيقة زواج أربابسيار من أميركية يبدو أنها من صل لاتيني، واسمها مارثا غريرو، حيث تم زواجه منها في 1991 بتكساس، وبعد 6 سنوات طلقها أربابسيار.
المتورطون الآخرون.. قائد "فيلق القدس" في المقدمة
http://images.alarabiya.net/embassy-2_12453_4236.jpg

مقر السفارة السعودية بواشنطن كان مستهدفا أيضا

في مقدمة من يشير اليهم الاتهام الأميركي في التخطيط لاغتيال السفير السعودي، هو قاسم سليماني، البالغ من العمر 54 سنة، وهو فريق في الجيش الايراني وقائد فيلق القدس، المعروف باسم "نیروی قدس" بالفارسية، وهو فيلق تابع للحرس الثوري.

وسبق للولايات المتحدة أن اتهمت سليماني بالتدخل في العراق و زعزعة الأمن فيه. كما وصفوه بواحد من أهم صناع القرار في السياسة الخارجية الايرانية، ويعتبرون نفوذه في العراق كبيرا، ومن المعتقد أن سليماني هو الذي أعطى الأوامر لأربابسيار باعداد مخطط لاغتيال السفير، وفق ما تلمح اليه التحقيقات الأميركية.

والثاني هو عبد الرضا شاهلاي، وهو ضابط كبير في قيادة فيلق القدس والحرس الثوري، وأمضى فترة العام الماضي وبعض هذا العام بالولايات المتحدة حيث كان ينسق في عملية اغتيال السفير مع نسيبه منصور أربابسيار.

وتشير التحقيقات الأولية أن شهلاي هو من قام بتأمين 5 ملايين دولار لأربابسيار ليقوم الأخير بتجنيد العناصر التي تتطلبها العملية بكاملها، من اغتيال السفير الى تفجير مقري السفارتين السعودية والاسرانيلية في واشنطن وبوينس آيرس.

أما الثالث بين المتورطين، فهو حامد عبد اللهي، المعروف بأنه شارك من ايران في عمليات التنسيق بين الآمرين بالعملية في طهران ومخططيها ومنفذيها في الولايات المتحدة، وفق ما يقوله المحققون الأميركيون.

وكانت وزارة الخزانة الاميركية جمّدت في 2008 أموال شاهلاي وسليماني بتهمة تقديمهما الدعم المادي لحزب الله اللبناني وحركة حماس وحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة، وهي أحزاب وحركات تصفها الولايات المتحدة منظمات بارهابية، برغم أنه لم يكن لأي من الثلاثة أي رصيد مالي في الولايات المتحدة.






  رد مع اقتباس
قديم 15-10-11, 07:04 PM   رقم المشاركة : 4
إلا صلاتي
عضو نشيط







إلا صلاتي غير متصل

إلا صلاتي is on a distinguished road


اول جرائم المجوس اغتيال امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه
و لايخلو جيل او عشر سنين من جريمه لتسجل العار علي المجوس







التوقيع :
قال بكر بن عبد الله المزني رحمه الله :
ما سبقهم أبو بكر بكثرة صلاة ولا صيام ، ولكن بشيء وَقَـرَ في قلبه .

من مواضيعي في المنتدى
»» أفتتاح مركز تعليم الموسيقي في جده
»» يريد أن يتحالف مع إسرائيل ضد المسليمن
»» أنصار النصيري يتطاولون علي سمو الأمير يندر
»» أعلان فشل المؤامره
»» كرامة أبو الفضل العباس و(اليهال) من (الجدر)
  رد مع اقتباس
قديم 15-10-11, 07:06 PM   رقم المشاركة : 5
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


واشنطن تتهم طهران بالتخطيط لاغتيال السفير السعودي لديها
--------------------------------------------------------------------------------

اعلن وزير العدل الامريكي ايريك خولدير يوم الثلاثاء 11 اكتوبر/تشرين الاول ان الحكومة الايرانية متورطة في مؤامرة بهدف تنظيم عملية اغتيال السفير السعودي عادل الجبير في واشنطن.
وكانت المحكمة الفدرالية في نيويورك قد فتحت قضية جنائية في هذا الموضوع.
ونوه خولدير بأنه "وفق القضية الجنائية، فان ايران قامت بتجهيز وتمويل وتوجيه هذه المؤامرة التي تمثل خرقا فاضحا للقوانين الامريكية والدولية بما فيها اتفاقية حماية الدبلوماسيين، وتعتزم الولايات المتحدة تحميل ايران مسؤولية افعالها".
وتشير وثيقة القضية الى وقوف ايرانيين يملكان جنسية امريكية وراء التخطيط لاجراء تفجيرات امام سفارتي اسرائيل والسعودية في واشنطن بالاضافة الى اغتيال السفير السعودي وهما غلام شكوري ومنصور اربابسيار.
وقال الوزير الامريكي ان احد الموقوفين اعترف بتورطه في المؤامرة مقدما معلومات عن تورط الحكومة الايرانية فيها كذلك.
هذا، واعربت السفارة السعودية في واشنطن عن شكرها للسلطات الاميركية لاحباطها مؤامرة اغتيال سفيرها الجبير، مشيرة في بيان لها الى ان "المخطط الايراني لإغتيال السفير خرق فاضح للأعراف الدولية".
من جانبها نفت طهران هذا الاتهام. وقال علي اكبر جافانفيكر مستشار الرئيس الايراني احمدي نجاد لشؤون وسائل الاعلام ان هذا الاتهام محاولة لالهاء الرأي العام الامريكي عن المشاكل الداخلية.
واضاف: "انها شائعة مفبركة بالكامل تهدف الى الهاء تركيز المجتمع عن المشاكل الداخلية للولايات المتحدة".
التفاصيل في التقرير التالي:
http://arabic.rt.com/news_all_news/news/568861







  رد مع اقتباس
قديم 15-10-11, 07:32 PM   رقم المشاركة : 6
سمر التميمي
عضو ماسي







سمر التميمي غير متصل

سمر التميمي is on a distinguished road


اللهم عليك بأعداء الإسلام الروافض فإنهم لا يعجزونك اللهم ا اجعل لدائرة عليهم







التوقيع :
يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : (اقرؤالقرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه).

ويقول(مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ، ريحها طيب وطعمها طيب . ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة ، لا ريح لها وطعمها حلو . ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ، ريحها طيب وطعمها مر ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ، ليس لها ريح وطعمها مر)

ويقول ( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين )
من مواضيعي في المنتدى
»» يا اهل السنة كفى تكذيبا للشيعة
»» خمس آيات غفل عنها المسلمون في فك الكرب
»» في دين الرافضة قدر الهريس يغفر الذنوب جميعا !!
»» لله در هذا الرجل ما أشجعه
»» من كتاب اسعد إمرأة في العالم لعائض القرني
  رد مع اقتباس
قديم 16-10-11, 01:45 AM   رقم المشاركة : 7
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


أبعاد جديدة في قضية غسيل الأموال: تورط كويتيين في كسر الحظر على إيران

أضيف في :15 - 10 - 2011
الكويت: تكشّفت حقائق خطيرة جديدة تمس الأمن القومي للكويت في قضية غسيل الأموال التي كشفت عنها «الراي» قبل أيام، أخطر ما فيها ضلوع أطراف العمليات المشبوهة في تغطية أنشطة ذات علاقة ببرامج التسليح الحساسة لطهران.
فقد كشفت مصادر ذات صلة عن تقديم شكوى جديدة أول من أمس إلى النائب العام تتعلق بشبهة غسيل أموال بلغت قيمتها 180 مليون دولار، بالتعاون مع أطراف ايرانية وروسية، لافتة إلى ان الشكوى «تضمنت أدلة حول تورط الأطراف الكويتية في هذه العمليات».
وأفادت المصادر أن «الشكوى تضع بين يدي القضاء تفاصيل شبهة عملية الغسيل»، موضحة أن «هذه الاموال تم استخدامها في شراء وحدات بحرية لمصلحة إيران محظورة دوليا أو مشمولة بالعقوبات الدولية».
وفي تفاصيل العملية أن المظلة المستخدمة كانت شركة ملاحة مقرها دبي، تتبع من الناحية النظرية لشركة كويتية بينما تساهم فيها عمليا شركة إيرانية مدرجة على قائمة دولية سوداء تشمل 317 شركة متهمة بدعم عمليات غسيل الاموال الايرانية حول العالم. وقد قامت بنقل الأموال المشبوهة من روسيا إلى إيران، وبعدها تم توزيع هذه الاموال عبر شركة إيرانية.
ولفتت المصادر إلى ان قضية الـ180 مليون دولار لم تكن الأولى، بل كانت هناك شبهات كثيرة حول عمليات تمت في السابق، عززتها مراسلات بين أطراف القضية، والتي شملت مسؤولاً إيرانياً ورئيس مجلس ادارة الشركة الكويتية، اضافة إلى العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس ادارة في شركة تابعة وهو شخصية غير كويتية ويعد عراب العديد من عمليات غسيل الاموال عبر علاقته بشبكة واسعة من شخصيات روسية متخصصة في عمليات غسيل الاموال،لافتة الى أن الطرف الايراني اقترح تحريك الـ 180 مليون دولار على دفعات بنسب تتراوح مابين 10 إلى 15 مليون دولار في المرة الواحدة، حتى لا يتم لفت الانظار الاميركية إلى العملية، فيما جاء ضمن المراسلة ان الاخطاء السابقة قادت شركته المحظورة دوليا إلى اهمية توخي الحذر في مثل هذه العمليات، وعدم نقل الاموال باخطاء «الطلقة الواحدة» لتجنب الوقوع في شبكة الشك الاميركية.
وتشير وثائق القضية الى أن رئيس مجلس إدارة الشركة الكويتية المدرجة في البورصة الكويتية يمتلك 51 في المئة من شركة ملاحة في دبي في حين تمتلك شركة ايرانية بقية المساهمة، لافتة إلى انه تم استخدام هذه الشركة في انجاز العديد من عمليات غسيل الاموال.
وقات المصادر انه رغم ان الاطراف الكويتية أكدت للجهات الاميركية غير مرة انها قطعت كل علاقاتها بالجانب الايراني، بعد تحذيرات اميركية في هذا الخصوص، الا ان الأطراف الكويتية حاولت الالتفاف على ذلك، بفتح باب خلفي في دبي ودول أخرى في الشرق الأوسط.
وأوضحت المصادر ان أطراف القضية أقامت علاقات متشابكة ومعقدة مع اطراف في ايران تنوعت بين أعمال تجارية عادية واخرى محظورة دوليا، وامداد الجانب الايراني بالمعلومات الكويتية التي تهمه، وصولا إلى توجيهات وزير كويتي سابق بالدخول على البرنامج الكويتي في حال مضت دولة الكويت في برنامجها النووي، وهذه قصة أخرى.
وفي التفاصيل، لفت مسؤول ايراني في احدى المراسلات بينه وبين الطرف الكويتي نظر الأخير إلى انه نمى إلى علم بلاده عن وجود نية للكويت بشأن انشاء برنامج نووي، وان بلاده مهتمة بالمساهمة في هذا البرنامج، ومن ثم على الطرف الكويتي تحري التفاصيل في هذا الخصوص، على ان تكون مشاركة الجانب الايراني في هذا الشأن عبر احدى الشركات في المنطقة، التي تساهم فيها ايران مع الجانب الكويتي بشكل غير معلن.
وتنوه المصادر إلى انه من أجل تسهيل عمليات غسيل الأموال قام رئيس الشركة الكويتية بدفع رشاوى لجهات اعتقد ان من خلالها يمكن الاستفادة في تدوير بعض هذه الأموال.







  رد مع اقتباس
قديم 16-10-11, 01:46 AM   رقم المشاركة : 8
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


كشف مؤامرة إيران مؤشر على تلاشي نفوذها في المنطقة

أضيف في :15 - 10 - 2011
تساءلت صحيفة الـ "فورين بوليسي" عن الرابط بين مؤامرة اغتيال السفير السعودي لدى واشنطن وصفقة إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط؟، على الرغم من أن الرابط بين الحدثين قد لا يبدو واضحاً على الفور، إلا أن هناك علاقة مهمة بين الحدثين، اللذين شهدهما الشرق الأوسط يوم الثلاثاء 11 اكتوبر/تشرين الأول، اتفاق تبادل أسرى بين حماس وإسرائيل من أجل الإفراج عن جلعاد شاليط، واعتقال عميل تابع لقوة القدس الإيرانية، منصور أربابسيار، الأمر الذي يشير إلى تلاشي التأثير الإيراني في المنطقة منذ بدء الربيع العربي. نادراً ما يُكشف تورط إيران في الأعمال الإرهابية بوضوح، كما حدث يوم الثلاثاء، عندما قدمت وزارة العدل الأميركية تفاصيل دقيقة تُدين النظام الإيراني. وتعمل هذه الجمهورية الإسلامية من خلال كتيبة من الحرس الثوري "قوة القدس" على تنفيذ مخططاتها الإرهابية في الدول العربية من دون أن تترك أي بصمات تدينها. لكن الأدلة التي وجدت في محاضر الهاتف والتحويلات البرقية تشير إلى أن عناصرَ من مجموعة أمنية، على وجه التحديد من كبار ضباط قوة القدس في الحرس الثوري، كانوا مسؤولين عن إصدار أوامر صريحة وواضحة بتدبير عملية إرهابية لاغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة عادل الجبير، في أحد المطاعم في واشنطن. أشارت الصحيفة إلى أنه تم الكشف في السابق عن "تورّط إيراني مع حركة حماس الإرهابية"، لا سيما حين اعترضت البحرية الإسرائيلية شحنات الأسلحة الإيرانية المتجهة الى غزة. غير أن دور إيران في أسر الجندي شاليط من قبل حماس يبدو أقل وضوحاً، فتشير الصحيفة إلى أن المفاوضات لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي كانت مضنية وطويلة، بوساطة مسؤولي المخابرات الألمانية والمصرية. وفي لحظات حاسمة في الماضي، تدخلت إيران عبر خالد مشعل، زعيم حماس في الخارج، لإنهاء الصفقة. كانت دوافع طهران واضحة إلى حد ما في ذلك الوقت: إن أفضل طريقة لإيران من أجل نشر نفوذها في قلب العالم العربي هو تأجيج نيران الصراع مع إسرائيل، لذا فإن أي صفقة تبادل للأسرى بين حماس وإسرائيل ستصبّ الزيت في النار. لكن النفوذ الإيراني على قيادة حماس الخارجية بدأ بالتلاشي في الآونة الأخيرة. فحركة حماس، ومقرها دمشق، وجدت نفسها في موقف محرج، حيث تشهد الدولة صحوة شعبية واحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الأسد. وعلى الرغم من أن السوريين، وتحديداً من المسلمين السنّة، باتوا هدفاً واضحاً من قبل الطائفة العلوية الموالية للرئيس الأسد، فإن مشعل ورفاقه لم يتمكنوا من دعم النظام، على الرغم من أن الإيرانيين طالبوهم بذلك. بدلاً من ذلك، وفي حين يتجه الوضع إلى المزيد من التأزم، بدأ مشعل بفتح محادثات مع الحكومة العسكرية المؤقتة في مصر حول نقل مقر الحركة من دمشق إلى القاهرة. ويبدو أن استقرار مشعل في القاهرة سيكون مناسباً، إذ إن الثورة أدت إلى اكتساب الإخوان المسلمين النفوذ الجديد في مصر. أما الثمن، فهو المصالحة مع أبو مازن، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والقبول بصفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل. فتم الإعلان عن اتفاق مصالحة بين فتح وحماس في القاهرة في شهر مايو/أيار. وفي منتصف شهر يوليو/تموز، نقل وسطاء مصريون صفقة أخرى من قبل حماس، تقدم المزيد إلى إسرائيل، الأمر الذي أدى إلى استئناف المفاوضات التي توّجت يوم الثلاثاء بإعلان صفقة تبادل الأسرى بين الطرفين. واعتبرت الصحيفة أن الصفقة بين حماس وإسرائيل هي انتصار لحماس وللعلاقات المصرية-الإسرائيلية، ولعائلة شاليط بطبيعة الحال، لكنها في الوقع تشكل ضربة لإيران. فالصفقة تشير إلى أن الإيرانيين فقدوا السيطرة على واحدة من "أدواتهم الوكيلة" لتنفيذ المخططات الإرهابية في مصر، المنافس الرئيس لإيران على النفوذ في العالم العربي. أما المنافس الآخر لإيران في العالم العربي فهو المملكة العربية السعودية. وتميل الولايات المتحدة الأميركية إلى الإيحاء بأن محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن هي مؤامرة إرهابية إيرانية لتعزيز الهجوم على الأراضي الأميركية، لكن الحرس الثوري صمم بشكل واضح على أنها محاولة لتشويه سمعة إيران. وأشارت الصحفة إلى أن الجمهورية الإسلامية قد نفذت عملية مشابهة في العام 1996 في "تفجير أبراج الخبر من قبل حزب الله في السعودية، والذي أسفر عن مقتل 19 جندي أميركي على الأراضي السعودية". خلافاً للتوقعات الواثقة، التي تشير إلى أن إيران ستكون المستفيد الأول من الربيع العربي، يبدو أن جهودها لبسط نفوذها في قلب العالم العربي تتجه نحو الانحدار والتلاشي. إيران تبدو في مأزق، إنها تخسر حماس، وحليفها السوري يترنح، وتركيا تحولت وانقلبت ضدها. وبما أن النظام الإيراني يجد نفسه في الزاوية، فمن المرجّح أن يفسّر ذلك الهدف من وراء طلب الإيرانيين من أربابسيار بتنفيذ العملية بسرعة وقبل فوات الأوان.







  رد مع اقتباس
قديم 16-10-11, 02:33 AM   رقم المشاركة : 9
ريم الشاطي
عضو ماسي






ريم الشاطي غير متصل

ريم الشاطي is on a distinguished road


بارك الله في جهودك

ورد الله كيدهم في نحورهم







  رد مع اقتباس
قديم 16-10-11, 04:35 PM   رقم المشاركة : 10
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


المحاولة الإيرانية ليست الأولى لاغتيال مسؤول سعودي
يوسف الهزاع

2011

الأربعاء 12 أكتوبر

ليست المرة الأولى التي تتعرّض فيها الدبلوماسية السعودية لهذا النوع من الجرائم ومحاولة الاغتيال، كما أفضى مسؤول سعودي لـ"إيلاف"، وقال المصدر تعليقاً على تورّط إيرانيين في محاولة اغتيال السفير السعودي لدى واشنطن، "إن جهات قد تكون إيرانية ضالعة مباشرة في اغتيال الدبلوماسي السعودي حسن القحطاني في باكستان منتصف مايو/أيار الماضي.

السفير السعودي لدى واشنطن عادل الجبير
يوسف الهزاع من الرياض: أوضح مصدر سعودي رفيع أن النشاط الإرهابي سيزداد تصاعداً في المرحلة المقبلة، نتيجة الصراعات المتزايدة على السلطة في إيران، وتعاظم نفوذ الحرس الثوري، الذي يسيطر على أكثر من 40% من الاقتصاد الإيراني.
وبيّن المصدر أن مقتل الدبلوماسي السعودي حسن القحطاني، قد يكون صنيعة إيرانية بامتياز"، وكان القحطاني لقي مصرعه اغتيالاً بالرصاص في سيارته في منتصف مايو/ أيار الماضي قرب مقر عمله في كراتشي. وأضاف المصدر "ترى السعودية أن التحركات الإيرانية في الكويت والبحرين مضافًا إليها تشديد القبضة الإيرانية على الوضع في العراق وغيرها من دول المنطقة ما هي إلا مؤشرات لما سيحدث في المستقبل".
وينقل المصدر عن دبلوماسيين "أن دولا إسلامية كبرى مثل ماليزيا وإندونيسيا، وكذلك الهند، ترى أن التحركات الإيرانية، خاصة على الصعيد المذهبي والتعبئة المذهبية، تسبب قلقًا لهذه الدول، خصوصاً وأن تحركات طهران يصبغها اللون المذهبي من دون أي اعتبار للحس المسؤول في التعامل مع الأوضاع السياسية والأمنية في العالم برمته".
وعلمت "إيلاف" أن جهودًا بذلت لإجراء محادثات سعودية إيرانية بوساطة باكستانية عبر الرئيس آصف علي زرداري، إبان زيارته الرياض في العشرين من يوليو/تموز الماضي، ونقلت "إيلاف" حينها عن مصادر سعودية أن الهدف الرئيس للزيارة هو إطلاع القيادة السعودية على نتائج زيارته إلى طهران.
وأعربت المصادر عن توقعاتها بأن تنجح الزيارة "إلى حد كبير في إذابة الجليد بين السعودية وإيران". ولفتت إلى أن وزير الداخلية رحمن ملك يعمل في هذا الشأن كمبعوث خاص للرئيس زرداري، مشيرة إلى أنه زار السعودية أخيراً بعد زيارة قام بها إلى إيران. إلا أن هذه الجهود أفشلتها الانقسامات الإيرانية، وألغيت، رغم ترحيب الرياض بها.
وأصدرت السعودية اليوم الأربعاء بياناً أدانت من خلاله العملية الإيرانية المخطط لها ومحاولة اغتيال سفيرها في الولايات المتحدة الاميركية، وطالبت المجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته في مواجهة هذه الأعمال الإرهابية. واعتبرت السعودية أن هذه المحاولة لا تتفق مع القيم والأخلاق الإنسانية السوية، ولا مع الأعراف والتقاليد الدولية.
وأكدت عبر بيان على لسان "مصدر مسؤول" أن حكومة المملكة تقدر الجهود التي قامت بها السلطات الأميركية، والتي كانت محل متابعة من المملكة، في الكشف عن محاولة الاغتيال، وأن المملكة ستستمر في اتصالاتها وتنسيقها مع الجهات الأميركية المعنية بخصوص هذه المؤامرة، التي وصفتها بالدنيئة، هي ومن يقف وراءها.
وأضاف البيان: "كما أنها في الوقت عينه تنظر من جانبها في الإجراءات والخطوات الحاسمة التي ستتخذها في هذا الشأن لوقف هذه الأعمال الإجرامية، والتصدي الحازم لأي محاولات لزعزعة استقرار المملكة وتهديد أمنها وإشاعة الفتنة بين شعبها".
وختم المصدر تصريحه مطالباً "الأمتين العربية والإسلامية والمجتمع الدولي الاضطلاع بمسؤولياتهم أمام هذه الأعمال الإرهابية ومحاولات تهديد استقرار الدول والأمن والسلم الدوليين".
في السياق نفسه، أدان مجلس التعاون الخليجي اليوم المؤامرة الإيرانية لمحاولة اغتيال السفير عادل الجبير، وشدد الأمين العام للمجلس عبداللطيف الزياني على أن هذه المحاولة الفاشلة تمثل انتهاكاً سافراً للقوانين والاتفاقيات والأعراف الدولية، وتتعارض مع المبادئ الإنسانية.
وقال الزياني، إنه فوجئ بالخبر عقب إعلان الولايات المتحدة الأميركية عن إحباط هذه المؤامرة الدنيئة، لا لشيء، إلا لكون إيران، وبوضعها الراهن، وما تعيشه من عدم انسجام مع محيطها الإقليمي نتيجة للتدخلات السافرة في شؤون الغير وعزلتها الدولية، كان يجدر بها أن تحاول تحسين صورتها أمام العالم، ومحاولة إعادة حساباتها بشأن علاقاتها مع محيطها الإقليمي والدولي، لا أن تواصل التخبط حتى تصل إلى هذا الحد.
وأضاف الأمين، "يبدو أن الساسة الإيرانيين مازالوا يعيشون في حلم السيطرة ومحاولة التفرد والتدخل في شؤون الغير، حتى لو كان ذلك عن طريق سياسة التصفيات الجسدية، داعيًا في الوقت نفسه إيران إلى إعادة حساباتها بشأن علاقاتها مع الخارج، ورسم سياسة حقيقية غير مخادعة ومتلونة، تضمن لها التعايش السلمي والتعاون المثمر مع محيطها الدولي، مؤكدًا أن ذلك لن يحدث ما لم تقم إيران بانقلاب على الفكر السائد لديها بشأن علاقتها مع الآخر في الجوانب كافة.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:37 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "