العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-09-11, 05:52 AM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


ناشطون يتضامنون مع اللهيبي لمواقفه الوطنية من التغلغل الايراني ومخيم اشرف

ناشطون يتضامنون مع اللهيبي لمواقفه الوطنية من التغلغل الايراني ومخيم اشرف

الكاتب : القاهرة - واع 1 - 2011-09-15

.

بغداد – محمد البغدادي
تضامن ناشطون عراقيون في حقوق الانسان مع عضو البرلمان العراقي طه اللهيبي الذي وصف بعض السياسيين العراقيين بـ"الدمى"، غالبيتها تحركها إيران، ويتم تنصيبهم في الوظائف الحساسة بموافقتها.
وقال الناشط (حامد الحساني) من بغداد "ان النائب اللهيبي تحدث بكل صراحة وجراءة عن التواجد الايراني في العراق" واضاف "ان التغلغل الايراني اصبح امرا لايطاق ويحتاج الى من يوقفه".
موضحا "ان بعض السياسيين ينفذون الاجندة الايرانية بالبلاد وهؤلاء بطبيعة الحال عملاء والجميع يعرفهم".
وقال الناشط نجم الخيكاني "ان اللهيبي وضع ابناء الشعب العراقي في الصورة التي يحاول البعض التعتيم عليها".
واضاف "ان الشعب العراقي يرفض أي تواجد ايراني في العراق لكن العملاء من السياسيين ومن هم في الحكومة يحاولون ايجاد موطيء قدم لايران بالبلاد".
مبينا "ان على النواب العراقيين واجب وطني لمنع التغلغل الايراني في ارض العراق لان هذا التغلغل سيجعل من العراق ساحة للصراع الايراني الدائم".
وشدد رامي عبد الجليل "على ضرورة منع أي وجود ايراني في البلاد لانه سيكون كارثة على الشعب العراقي".
موضحا "ان النائب طه اللهيبي معروف بمواقفه الوطنية التي يشهد لها الجميع وان تصريحاته الاخيرة بشان قادة العراق الذين هم مجرد "دمى" كان عين الصواب".
وراى "اهمية التكاتف بين ابناء الشعب العراقي من اجل مواجهة المد الايراني الكبير في العراق".
وكان اللهيبي قد قال في تصريح صحفي ساخن "ان السياسيين العراقيين "لا يستطيعون أن يخرجوا عن راعي النعمة الإيراني الذي أتى بهم إلى السلطة"، حسب وصفه.
وأعرب عن اعتقاده بأن "هؤلاء السياسيين لا يدينون بالولاء لبلدهم العراق، بل لجهات أخرى، ما سيقف حائلاً أمام حل مشكلات البلاد الأمنية والسياسية والإجتماعية ..وغيرها".
وفي ذات السياق، أكد اللهيبي على أن الحكومة العراقية تثبت في كل مرة أنها لا تمتلك الخبرة في المجالين الأمني والسياسي.
وضرب اللهيبي مثلاً على سبيل الإيضاح بأن الحكومة العراقية قد أعلنت سابقاً في أكثر من مرة عثورها على أسلحة وذخيرة إيرانية تستخدم لأعمال إرهابية في العراق.
وأضاف "في حين أنها خاضعة في المقابل للإرادة الإيرانية في التضييق والاعتداء ومحاصرة سكان مخيم أشرف تارة، والسعي لترحيلهم بشكل قسري تارة أخرى".
ولفت اللهيبي إلى أن الشعب العراقي لا يعيش بأمان، كما أن حقوقه الإنسانية منتهكة، وتمارس بحقه أشكال البطش، متسائلاً في الوقت ذاته "كيف هو الحال بالنسبة لسكان أشرف في ظل المعادلة السياسية الحالية؟!".
وجدّد اللهيبي التأكيد على موقفه المؤيد لحل قضية سكان أشرف في إطار القانون الدولي، وأن يراعى الجانب الإنساني فيها، كونهم يعيشون في دولة من المفترض أنها بنيت حديثاً على أساس ديمقراطي، وتخضع لقوانين وأعراف المنظومة الدولية.
http://iraq4allnews.dk/ShowNews.php?id=21347







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:39 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "