العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-11, 09:12 PM   رقم المشاركة : 1
فتى الشرقيه
عضو ماسي






فتى الشرقيه غير متصل

فتى الشرقيه is on a distinguished road


أحمد العرقي / هل تقبل أن يحكم مراجعكم بخلاف ما أنزل الله / أنتظر جرائتك

كل شيعي يعلم أنه توجد فتاوى وأحكام وتشريعات في كتبهم تنسب لأئمتهم ولو كذبا منهم ,, تخالف تشريعا وأحكاما لنصوص قرآنية واضحة المعنى والدلالة
ومع هذا يسلمون للمراجع والعلماء بصحتها وإن خالفت القرآن ,, بل وخالفت السنه النبويه ,, بل وخالفت تطبيقات الأئمة المعصومين كما يسمونهم
نسأل الشيعي / أحمد العرقي
ما هو رأيك فيمن يفتي بحكم يخالف النص القرآني الصريح البين الواضح
هل إتبع قول الله
أم خالف قول الله







التوقيع :
فتى الشرقيه / هو فتى الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» أفيقوا من غفلتكم فصلاتكم با طله يا شيعه
»» أيها الشيعه / تعالوا هنا لننهي الخلاف العقائدي معكم
»» أبو تراب الموسوي / قلت قول خطير تهدم به الإمامة ,, فهل تثبت صحة قولك
»» إشكال على عقيدة الإمام : من علي بن الحسين الذي كانت له الوصيه
»» الشيعي أنتيل / عقيدتك كيف تؤمن بها والأئمة الذين تتبعهم لم يؤمنوا بها أصلا
 
قديم 07-09-11, 09:32 PM   رقم المشاركة : 2
احمد العرقي
اثنا عشري








احمد العرقي غير متصل

احمد العرقي is on a distinguished road


يعني اذا اكو عالم يقول بفتوى ويقول ان هذه تخالف كتاب الله
فهذا ليس بعالم
فمن اظل ممن يخالف كتاب الله
لكن عليك يا فتى الشرقية ان تدرك ان تفسيرنا غير تفسيركم وثقاتنا غير ثقاتكم







 
قديم 07-09-11, 10:52 PM   رقم المشاركة : 3
فتى الشرقيه
عضو ماسي






فتى الشرقيه غير متصل

فتى الشرقيه is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد العرقي مشاهدة المشاركة
   يعني اذا اكو عالم يقول بفتوى ويقول ان هذه تخالف كتاب الله
فهذا ليس بعالم
فمن اظل ممن يخالف كتاب الله
لكن عليك يا فتى الشرقية ان تدرك ان تفسيرنا غير تفسيركم وثقاتنا غير ثقاتكم

نطبق قولك على صلاة الجمعه عند الشيعه
قال الله تعالى
{{{ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ(9)فَإِذَا قُضِيَتْ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }}}
إذا تقول كل عالم أو مرجع ضال إذا قال إن صلاة الجمعه واجبه تخييرا [[[ يعني مستحبه ]]] فالشيعي مخير بين أن يصليها جمعه أو يصلي الظهر ولا يصلي الجمعه بدون أي عذر
فالسستاني مثلا يقول بهذا
------------------------------



الاسئلة و الأجوبة » صلاة الجمعة » حكم صلاة الجمعة في عصر الغيبة





موالي / الكويت
السؤال: حكم صلاة الجمعة في عصر الغيبة
لماذا لا تقام صلاة الجمعة الا في حضور الامام الغائب ؟ اليس حلال محمد حلال ليوم القيامة وحرامه حرام الى يوم القيامة؟
الجواب:
الأخ موالي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن صلاة الجمعة تقام في حضور الإمام أو في غيبته ، إلاّ أن حكمها في غيبة الإمام لا يكون واجباً تعيينياً بل هي واجب تخييري ، أي أن المكلف مخيّر بين إقامة صلاة الجمعة عند توفر شرائطها وبين الاتيان بصلاة الظهر فيما إذا لم يحضر صلاة الجمعة . نعم، عند حضور الإمام (عليه السلام) يكون حكم صلاة الجمعة واجباً تعيينياً ، أي يتعين على المكلف الاتيان بها ولا يصح منه الاتيان بصلاة الظهر .
على أن الإمامية يقيمون صلاة الجمعة في بلدانهم، ولعل ما تراه في العراق وإيران ولبنان دليل على أن الإمامية يقيمون صلاة الجمعة حتى عند عدم حضور الإمام (عليه السلام) ، ولا علاقة لذلك في زمن الحضور أو الغيبة .
ودمتم سالمين




مجدى أحمد سلام / مصر
تعليق على الجواب (1) تعليق على الجواب
(( يا أيها الذين آمنوا إذا نودى للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ))

أين القرينة التنى جعلت الواجب فى عصر الغيبة مخير وإن كنت اكفر بالمهدى وبغيبته ولكن أية القرينة
الجواب:
الأخ مجدي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
1- ان الآية لم ترد مورد البيان من جهة شروط الإمام في صلاة الجمعة الواجب توفرها فيه. فتكون مطلقة من هذه الجهة يمكن أن تقيد بالسنة, وهناك روايات كثيرة كانت مورد البحث لدى الفقهاء صالحة للتقييد.
2- يمكن أخذ القرينة من مورد نزول الآية فان التهديد والوعيد فيها جاء عندما تركوا رسول الله (صلى الله عليه وآله) قائم وذهبوا الى التجارة, ورسول الله (صلى الله عليه وآله) عندنا هو الإمام المعصوم في زمانه.
3- نحن لا نقول بأن صلاة الجمعة مخيرة إذا توفرت شروطها بل هي واجبة, ولكن الفقهاء اختلفوا في الإمام هل هو الإمام المعصوم أو كل إمام عادل, وتفصيل البحث في موضعه من تقريرات البحث الخارج الفقهي لدى العلماء, فراجعه.
4- ان من لا يؤمن بالمهدي (عجل الله فرجه) لا تقبل أعماله عندنا, فان شروط قبول الأعمال هو القول بالولاية وإمامة الاثنى عشر كلهم, ومن أنكر أحدهم كأنما أنكر الجميع.
ودمتم في رعاية الله


مركز الأبحاث العقائديه
----------------------------------------------------

فيكون السستاني وفق قولك ضال لأنه يخالف أمر الله بالسعي عند النداء لصلاة الجمعه ,, وأنه بعد إنقضاء صلاة الجمعه يكون السعي لأمور الدنيا






التوقيع :
فتى الشرقيه / هو فتى الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» يا إسماعيلي بعد أن أضعتم شهر رمضان ,, تعالوا ننظر متى سيكون الحج عندكم
»» الإسماعيليه في طور الرجوع إلى الله ,,
»» مناسبة رمضان سباق بين معممي آخر زمان
»» الشيعي الدين الحنيف : هنا إشكال على عقيدتكم
»» هنا الفرق بين المسلمين ومن يدعي الإسلام (( صور ))
 
قديم 07-09-11, 10:58 PM   رقم المشاركة : 4
احمد العرقي
اثنا عشري








احمد العرقي غير متصل

احمد العرقي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الشرقيه مشاهدة المشاركة
   نطبق قولك على صلاة الجمعه عند الشيعه
قال الله تعالى
{{{ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ(9)فَإِذَا قُضِيَتْ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }}}
إذا تقول كل عالم أو مرجع ضال إذا قال إن صلاة الجمعه واجبه تخييرا [[[ يعني مستحبه ]]] فالشيعي مخير بين أن يصليها جمعه أو يصلي الظهر ولا يصلي الجمعه بدون أي عذر
فالسستاني مثلا يقول بهذا
------------------------------



الاسئلة و الأجوبة » صلاة الجمعة » حكم صلاة الجمعة في عصر الغيبة





موالي / الكويت
السؤال: حكم صلاة الجمعة في عصر الغيبة
لماذا لا تقام صلاة الجمعة الا في حضور الامام الغائب ؟ اليس حلال محمد حلال ليوم القيامة وحرامه حرام الى يوم القيامة؟
الجواب:
الأخ موالي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن صلاة الجمعة تقام في حضور الإمام أو في غيبته ، إلاّ أن حكمها في غيبة الإمام لا يكون واجباً تعيينياً بل هي واجب تخييري ، أي أن المكلف مخيّر بين إقامة صلاة الجمعة عند توفر شرائطها وبين الاتيان بصلاة الظهر فيما إذا لم يحضر صلاة الجمعة . نعم، عند حضور الإمام (عليه السلام) يكون حكم صلاة الجمعة واجباً تعيينياً ، أي يتعين على المكلف الاتيان بها ولا يصح منه الاتيان بصلاة الظهر .
على أن الإمامية يقيمون صلاة الجمعة في بلدانهم، ولعل ما تراه في العراق وإيران ولبنان دليل على أن الإمامية يقيمون صلاة الجمعة حتى عند عدم حضور الإمام (عليه السلام) ، ولا علاقة لذلك في زمن الحضور أو الغيبة .
ودمتم سالمين




مجدى أحمد سلام / مصر
تعليق على الجواب (1) تعليق على الجواب
(( يا أيها الذين آمنوا إذا نودى للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع ))

أين القرينة التنى جعلت الواجب فى عصر الغيبة مخير وإن كنت اكفر بالمهدى وبغيبته ولكن أية القرينة
الجواب:
الأخ مجدي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
1- ان الآية لم ترد مورد البيان من جهة شروط الإمام في صلاة الجمعة الواجب توفرها فيه. فتكون مطلقة من هذه الجهة يمكن أن تقيد بالسنة, وهناك روايات كثيرة كانت مورد البحث لدى الفقهاء صالحة للتقييد.
2- يمكن أخذ القرينة من مورد نزول الآية فان التهديد والوعيد فيها جاء عندما تركوا رسول الله (صلى الله عليه وآله) قائم وذهبوا الى التجارة, ورسول الله (صلى الله عليه وآله) عندنا هو الإمام المعصوم في زمانه.
3- نحن لا نقول بأن صلاة الجمعة مخيرة إذا توفرت شروطها بل هي واجبة, ولكن الفقهاء اختلفوا في الإمام هل هو الإمام المعصوم أو كل إمام عادل, وتفصيل البحث في موضعه من تقريرات البحث الخارج الفقهي لدى العلماء, فراجعه.
4- ان من لا يؤمن بالمهدي (عجل الله فرجه) لا تقبل أعماله عندنا, فان شروط قبول الأعمال هو القول بالولاية وإمامة الاثنى عشر كلهم, ومن أنكر أحدهم كأنما أنكر الجميع.
ودمتم في رعاية الله


مركز الأبحاث العقائديه
----------------------------------------------------

فيكون السستاني وفق قولك ضال لأنه يخالف أمر الله بالسعي عند النداء لصلاة الجمعه ,, وأنه بعد إنقضاء صلاة الجمعه يكون السعي لأمور الدنيا

أخي هذا رأيه ولديه ادلته فهل اجتهاده بأن صلاة الجمعة اختيارية في غياب ولي الامر هو مخالفة قطعا لا فهو في رأيه صلاة الجمعة تجب اذا كان المعصوم موجودا
وهناك من يختلف معه
فعلى العموم لا توجد مخالفة لكتاب الله






 
قديم 08-09-11, 03:24 PM   رقم المشاركة : 5
فتى الشرقيه
عضو ماسي






فتى الشرقيه غير متصل

فتى الشرقيه is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد العرقي مشاهدة المشاركة
   أخي هذا رأيه ولديه ادلته فهل اجتهاده بأن صلاة الجمعة اختيارية في غياب ولي الامر هو مخالفة قطعا لا فهو في رأيه صلاة الجمعة تجب اذا كان المعصوم موجودا
وهناك من يختلف معه
فعلى العموم لا توجد مخالفة لكتاب الله

أولا : هل عند الشيعه يجوز للعالم والمرجع الإجتهاد مقابل النص
ثانيا : تقر أن السستاني ومن قال بحكمه مخالف [[[ لأنه إجتهد برأيه مقابل النص ]]]]
ثالثا : تقول لا يوجد مخالفة لكتاب الله
1- هل قول الله {{{ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ}}}
أمر وجوب أم أمر إستحباب كما يقول مراجعكم ومنهم السستاني

2- وهل قول الله {{{ وَذَرُوا الْبَيْعَ }}}
أمر وجوب أم أمر إستحباب كما يقول مراجعكم ومنهم السستاني

3- وهل قول الله {{{ فَإِذَا قُضِيَتْ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ }}}
أليس هذا أمر من الله ألا ينصرفوا إلا بعد إنقضاء الصلاة



أين تجدون القول من الله بأنه (( يجب ))على المؤمن السعي إلى الصلاة يوم الجمعه إذا وجد الإمام المعصوم ,, وإذا لم يوجد الإمام المعصوم فلا يجب السعي لصلاة الجمعه ((( فالمؤمن مخير )))






التوقيع :
فتى الشرقيه / هو فتى الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» رسالة طالب بالحوزة لعلماء ومراجع الشيعه / لا جواب لها
»» لولا اصحاب الكساء ماظهر الله ,, ولا حق لنبي ولا الرسول على الله
»» الإمامة عند الشيعه لو كانت حقيقة لما أضرت الشيعه وقسمتهم بدلا من أن تجمعهم
»» هل هذا ما ورثه الشيعه من أئمتهم
»» ضاعت كربلاء وقدسيتها ,, وماذا لو عكست إسم [[ نجران ]]
 
قديم 08-09-11, 03:36 PM   رقم المشاركة : 6
احمد العرقي
اثنا عشري








احمد العرقي غير متصل

احمد العرقي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الشرقيه مشاهدة المشاركة
   أولا : هل عند الشيعه يجوز للعالم والمرجع الإجتهاد مقابل النص
ثانيا : تقر أن السستاني ومن قال بحكمه مخالف [[[ لأنه إجتهد برأيه مقابل النص ]]]]
ثالثا : تقول لا يوجد مخالفة لكتاب الله
1- هل قول الله {{{ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ}}}
أمر وجوب أم أمر إستحباب كما يقول مراجعكم ومنهم السستاني

2- وهل قول الله {{{ وَذَرُوا الْبَيْعَ }}}
أمر وجوب أم أمر إستحباب كما يقول مراجعكم ومنهم السستاني

3- وهل قول الله {{{ فَإِذَا قُضِيَتْ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ }}}
أليس هذا أمر من الله ألا ينصرفوا إلا بعد إنقضاء الصلاة



أين تجدون القول من الله بأنه (( يجب ))على المؤمن السعي إلى الصلاة يوم الجمعه إذا وجد الإمام المعصوم ,, وإذا لم يوجد الإمام المعصوم فلا يجب السعي لصلاة الجمعه ((( فالمؤمن مخير )))

انا بصراحة ما عندي اي علم عن صلاة الجمعة اكيد للسيد ادلته اوعدك اني ابحث في الموضوع فهناك من العلماء ما يخالفونه






 
قديم 08-09-11, 05:30 PM   رقم المشاركة : 7
فتى الشرقيه
عضو ماسي






فتى الشرقيه غير متصل

فتى الشرقيه is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد العرقي مشاهدة المشاركة
   انا بصراحة ما عندي اي علم عن صلاة الجمعة اكيد للسيد ادلته اوعدك اني ابحث في الموضوع فهناك من العلماء ما يخالفونه

أقدر لك صراحتك أيها الفاضل / أحمد العرقي
وأقسم لك بالله أن هدفي هو البيان فقط وإحقاق الحق
أسألك من خلال حياتك وممارساتك أنت
هل ستقول
إنك لا تصلي الجمعه
أو أنك تصليها أحيانا وأحيانا لا تصليها
وإذا صليتها هل تصلي معها صلاة الظهر


أم أنك لا تعلم أي أمر عن دينك إلا عن طريق مرجعك
فمن تقلد أنت لنرى ماهو قوله






التوقيع :
فتى الشرقيه / هو فتى الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» ياشيعه والله لو كانت الإمامة حقا , لما إختلف فيها وعليها آل البيت , فإتعضوا
»» هل يطبق الشيعه قول الله {{ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ}}
»» الإسماعيلي / مخلوق ,,,, من خلق العقل الأول
»» لماذا سكت علماء الشيعه عن السرقات للرسائل العلميه بين السستاني والخوئي وغيرهم
»» هاشم المرقال / ماهو حكم صلاة الجمعه عندكم ,, لماذا تخافون من الجواب
 
قديم 08-09-11, 05:34 PM   رقم المشاركة : 8
احمد العرقي
اثنا عشري








احمد العرقي غير متصل

احمد العرقي is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الشرقيه مشاهدة المشاركة
   أقدر لك صراحتك أيها الفاضل / أحمد العرقي
وأقسم لك بالله أن هدفي هو البيان فقط وإحقاق الحق
أسألك من خلال حياتك وممارساتك أنت
هل ستقول
إنك لا تصلي الجمعه
أو أنك تصليها أحيانا وأحيانا لا تصليها
وإذا صليتها هل تصلي معها صلاة الظهر


أم أنك لا تعلم أي أمر عن دينك إلا عن طريق مرجعك
فمن تقلد أنت لنرى ماهو قوله

بسم الله الرحمن الرحيم
لا تقلق من ناحية الصراحة التي عندي فاطمان لسبب وانا صريح لسبب واحد وهو عندي مبدا (اذا اخفيت شيئا فانا فانا عندي شك بانه عيب واخفاء العيب ليست طريقة لاصلاحها )
اولا: انا بحياتي ما مصلي الجمعة
ثانيا: أقلد فقهيا السيد السيستاني






 
قديم 08-09-11, 10:47 PM   رقم المشاركة : 9
فتى الشرقيه
عضو ماسي






فتى الشرقيه غير متصل

فتى الشرقيه is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد العرقي مشاهدة المشاركة
   بسم الله الرحمن الرحيم
لا تقلق من ناحية الصراحة التي عندي فاطمان لسبب وانا صريح لسبب واحد وهو عندي مبدا (اذا اخفيت شيئا فانا فانا عندي شك بانه عيب واخفاء العيب ليست طريقة لاصلاحها )

أقول بارك الله فيك وأنار الله لك بصرك وبصيرتك [[[ وبصيرتك يراد بها عقلك وفكرك وقلبك ]]]
وأرجوا من الله أن يحبب إليك الصدق في القول والعمل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد العرقي مشاهدة المشاركة
   اولا: انا بحياتي ما مصلي الجمعة
ثانيا: أقلد فقهيا السيد السيستاني

إسمحلي أن أعتب عليك في عدم أدائك لصلاة الجمعه في حياتك
فأرجوا ألا يكون تركك لصلاة الجمعه عن إعتقاد بأنك غير ملزم بها
وإنما تكاسل وهذا أمر صعب الإقناع به ,,لأن التكاسل مرات وليس دوما كما تقول


أرجوا أن تقراء هذا بتروي وبتعقل بعيدا عن العاطفه والمذهبيه
وهذا من أحد كتب الشيعه المهمة
----------------------------------------
الكتاب إسمه جواهر البحار
الجزء السادس والثمانون
كتاب الصلاة
باب وجوب صلاة الجمعة وفضلها وشرايطها وآدابها وأحكامها
بينا رسول الله (ص) يخطب يوم الجمعة إذ قدم دحية بن خليفة الكلبي من الشام بتجارةٍ ، وكان إذا قدم لم يبق بالمدينة عاتقٌ إلا أتته ، وكان يقدم إذا قدم بكلّ ما يحتاج إليه من دقيقٍ أو برٍّ أو غيره ، وينزل عند أحجار الزيت - وهو مكان في سوق المدينة - ثم يضرب بالطبل ليؤذن الناس بقدومه ، فيخرج إليه الناس ليتبايعوا معه .
فقدم ذات جمعة وكان ذلك قبل أن يُسلِِم ، ورسول الله (ص) قائمٌ على المنبر يخطب ، فخرج الناس فلم يبق في المسجد إلا اثنا عشر رجلاً وامرأة ، فقال (ص) : لولا هؤلاء لسُوِّمت لهم الحجارة من السماء ، وأنزل الله هذه الآية :
{ وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما قل ما عند الله خير من اللهو ومن التجارة والله خير الرازقين } .ص133المصدر:مجمع البيان 10/287 بيــان:اعلم أنّ الله سبحانه أكّد في هذه السورة الشريفة للأمر الذي نزلت فيه وهو وجوب صلاة الجمعة - تقدمةً وتذييلا - أنواعا من التأكيد ، لم يأت بها في شيءٍ من العبادات ، فيدلّ على أنه آكدها وأفضلها عنده ، وأحبّها إليه ، وذلك من وجوه : ....
أنه سبحانه أكّد في الآية المنزَّلة لذلك ضروبا من التأكيد :
الأول : إقباله تبارك وتعالى إليهم بالخطاب تنشيطاً للمكلّفين ، وجبراً لكلفة التكليف بلذّة المخاطبة .
الثاني : أنه ناداهم بياء الموضوعة لنداء البعيد تعظيماً لشأن المنادىَ له ، وتنبيهاً على أنه من العظم والجلالة بحيث المخاطب في غفلةٍ منه وبُعدٍ عنه ، وإن كان في نهاية التيقّظ والتذكّر له.
الثالث : أنه أطنب الكلام تعظيماً لشأن ما فيه الكلام ، وإيماء إلى أنه من الشرافة والكرامة بحيث يتلذّذ المتكلم بما تكلّم فيه كما يتلذّذ بذكر المحبوبين ، ووصفهم بصفاتهم والإطناب في أحوالهم .
الرابع : أنه أجمل أولا المنادى حيث عبّر بأيّ العامّة لكلّ شيءٍ تخييلاً ، لأنّ هذا الأمر لعظم شأنه مما لا يمكن المتكلّم أن يعلم أول الأمر وبادئ الرأي ، أنه بمن يليق ومَن يكون له ؟.. حتى إذا تفكّر وتدبّر علم من يصلح له ويليق به .
الخامس : أنه أتى بكلمة ها التي للتنبيه لمثل ما قلناه في يا .
السادس : أنه عبّر عنهم بصيغة الغائب ، تنبيهاً على بعدهم لمثل ما قلناه في يا.
السابع : أنه طوّل في اسمهم ليحصل لهم التنبيه الكامل ، فإنهم في أول النداء يأخذون في التنبّه ، فكلما طال النداء واسم المنادَى ازداد تنبّههم .
الثامن : أنه خصّ المؤمنين بالنداء مع أنّ غيرهم مكلّفون بالشرايع ، تنبيهاً على أنّ الأمر من عظمه بحيث لا يليق به إلاّ المؤمنون .
التاسع : أنه عظّم المخاطبين به بذكر اسمهم ثلاث مرات من الإجمال والتفصيل ، فإنّ { أيها } مجمل { والذين } مفصّل بالنسبة إليه ثم الصلة تفصيل للموصول .
العاشر : أنه عظّمهم بصيغة الغيبة .
الحادي عشر : أنه خصّ المعرفة بالنداء ، تنبيهاً على أنه لا يليق بالخطاب إلاّ رجالٌ معهودون معروفون بالإيمان .
الثاني عشر : أنه علّق الحكم على وصف الإيمان ، تنبيهاً على علّيته له واقتضائه إياه .
الثالث عشر : أنه أمرهم بالسعي الذي هو الإسراع بالمشي إما حقيقةًٍ أو مجازاً كما مرّ ، والثاني أبلغ .
الرابع عشر: أنه رتبه على الشرط بالفاء الدالّة على عدم التراخي .
الخامس عشر : أنه عبّر عنها بذكر الله ، فوضع الظاهر موضع الضمير إن فُسّر بالصلاة للدّلالة على أنها ذكر الله ، فمَن تركها كان ناسياً لذكر الله غافلاً عنه ، وإن فسّر بالخطبة أيضًا يجرى فيه مثله .
السادس عشر : تعقيبه بالأمر بترك ما يُشغل عنه من البيع .
السابع عشر : تعقيبه بقوله { ذلكم خير لكم } وهو يتضمن وجوهاً من التأكيد :
الأول : نفس تعقيب هذا الكلام لسابقه .
والثاني : الإشارة بصيغة البعيد المتضمّن لتعظيم المشار إليه . والثالث : تنكير { خير } إن لم نجعله اسم تفضيل لأنه أيضا للتعظيم .
الثامن عشر : تعقيبه بقوله { إن كنتم تعلمون } وهو يتضمّن التأكيد من وجوه :
الأول : نفس هذا الكلام فإنّ العرف يشهد بأنه يُذكر في الأمور العظام المرغَّب فيها "إن كنت تعلم ما فيه من الخير لفعلته".
الثاني : الدلالة على أنّ مَن توانى فيه فإنما هو لجهله بما فيه من الفضل ، ففيه تنزيلٌ لبعض العالمين منزلة الجاهلين ، ودلالة على أنه لا يمكن أن يصدر الترك أو التواني فيه عن أحد إلاّ عن جهلٍ بما فيه .
الثالث : أنه ترك الجزاء ليذهب الوهم كلّ مذهب ممكن ، وهو نهاية في المبالغة.
الرابع : أنه ترك مفعول العلم ، فإمّا أن يكون لتنزيله منزلة اللازم فيدلّ على أنه يكفى في الرغبة والمسارعة إليه وترك ما يشغل عنه الاتّصاف بمجرّد العلم والكون من أهله أو ترك إبهاماً له لتعظيمه وليذهب الوهم كلّ مذهبٍ ممكن فيكون المفهوم أنّ كلّ مَن علم شيئاً من الأشياء أسرع إليها لأنّ فضلها من البديهيّات التي ليس شيءٌ أجلى منها .ص136
ما أكّد الحكم به بعد هذه الآية وهو أيضاً من وجوه :
الأوّل : قوله : { فإذا قضيت الصلوة } فإنّه بناءٌ على كون الأمر للإباحة كما هو الأشهر والأظهر هنا ، دلّ بمفهوم الشرط على عدم إباحة الانتشار قبل الصلاة.
الثاني : أنّ أصل هذا الكلام نوع تأكيد للحكم بإزاحة علّتهم في ذلك ، أي إن كان غرضكم التجارة فهو ميسورٌ ومقدورٌ بعد الصلاة ، فلِمَ تتركون الصلاة لذلك ؟.
الثالث :تعليق الفلاح بما مرّ كما مرّ .
الرابع : الإتيان به بلفظ الترجّي ليعلموا أنّ تحصيل الفلاح أمرٌ عظيمٌ لا يمكن الجزم بحصوله بقليلٍ من الأعمال ، ولا مع عدم حصول شرايط القبول ، فيكون أحثّ لهم على العمل ورعاية شرايطه .
الخامس :لومهم على ترك الصلاة والتوجّه إلى التجارة واللّهو أشدّ لوم .
السادس : بيان المثوبات المترتبة على حضور الصلاة .
السابع : إجمال هذه المثوبات إيذاناً بأنّه لا يمكن وصفه ، ولا يكتنه كنهه ، ولا يصل عقول المخاطَبين إليه .
الثامن : بيان أنّ اللّذات الأخروية ليست من جنس المستلذّات الدنيويّة وإنّها خيرٌ منها بمراتب .
التاسع : بيان أنّه الرازق والقادر عليه ، فلا ينبغي ترك طاعته وخدمته لتحصيل الرزق ، فإنّه قادرٌ على أن يحرمكم مع ترك الطاعة ويرزقكم مع فعلها .
العاشر : بيان أنّه خير الرازقين على سبيل التنزّل ، أي لو كان غيره رازق فهو خيرٌ منه ، فكيف ولا رازق سواه ، ويحتاج إليه كلّ ما عداه .
الحادي عشر : تعقيب هذه السورة بسورة المنافقين إيذاناً بأنّ تارك هذه الفضيلة من غير علّة منافقٌ ، كما ورد في الأخبار الكثيرة من طرق الخاصّة والعامة ، وبه يظهر سرّ تلك الأخبار ، ويشهد له الأمر بقراءتهما في الجمعة ، وصلوات ليلة الجمعة ويومها ، وتكرّر ذكر الله فيهما على وجه واحد .
وروي الكلينيّ في الحسن [ الكافي 3/425 ] كالصحيح عن أبي جعفر (ع) قال : إنّ الله أكرم بالجمعة المؤمنين فسنّها رسول الله (ص) بشارةً لهم ، والمنافقين توبيخاً للمنافقين ، ولا ينبغي تركها فمن تركها متعمّداً فلا صلاة له .ص 138
الأول : أنّ تلك الآيات تدلّ على وجوب صلاة الجمعة عيناً في جميع الأزمان.. ولنذكر أوّلاًَ الاختلافات الواقعة فيها ، ثمّ لنتعرّض لوجه الاستدلال بالآيات على ما هو الحقّ عندي منها :
اعلم أنّه لا خلاف بين الأمة في وجوب صلاة الجمعة وجوباً عينياً في الجملة ،

وإنّما الخلاف في بعض شرايطها والكلام على وجوه ، تفصيلها :
أنّه هل يُشترط الإمام أو نائبه أم لا ؟..
وعلى تقدير الاشتراط
هل هو شرط الانعقاد أو شرط الوجوب ، فبدونها يُستحبّ ؟..
وإن كان شرط الانعقاد
فهل هو مخصوصٌ بزمن حضور الإمام أو عامٌّ ؟.. أو أنّه مخصوصٌ بإمكان الوصول بأحدهما حتّى لو تعذّر كفى إمام الجماعة ، أو عامّ حتى لو تعذّر لم تنعقد؟!....
ثم أقول : إذا عرفت هذه الاختلافات ، فالذي يترجّح عندي منها الوجوب المضيّق العيني في جميع الأزمان ، وعدم اشتراط الإمام أو نائبه الخاصّ أو العامّ

، بل يكفي العدالة المعتبَرة في الجماعة ،
والعلم بمسائل الصلاة إمّا اجتهاداً أو تقليداً أعمّ من الاجتهاد والتقليد المصطلح بين الفقهاء ،
أو العالم والمتعلّم على اصطلاح المحدّثين .
نعم يظهر من الأخبار زائداً على إمام الجماعة ، القدرة على إيراد الخطبة البليغة المناسبة للمقام بحسب أحوال الناس ، والأمكنة والأزمنة ، والأعوام والشهور والأيام ، والعلم بآدابها وشرائطها .... ص 147
---------------------------------------------------

أرجوا أن تكون إستفدت من هذا
وهذا رابط أرجوا أن لا يحذف ليستفيد منه / الفاصل : أحمد العرقي ,, فلا يترك صلاة الجمعه بعدها

http://www.alseraj.net/3/index2.shtml?71&80&79&1&1






التوقيع :
فتى الشرقيه / هو فتى الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» الشيعي خادم العتره : هنا مسألة تثبت مخالفة الشيعه للتشريع الإلهي (( صلاة الجمعه ))
»» يا إسماعيلي بعد أن أضعتم شهر رمضان ,, تعالوا ننظر متى سيكون الحج عندكم
»» بطلان المذهب الإسماعيلي حقيقة مؤلمة إهداء لشباب وفتيات الإسماعيليه / 2
»» إمامكم المهدي : ينفي أنكم تأخذون من آل البيت ,, من لها ياشيعه ( إعجاز عقلي ونقلي )
»» جملتان تبينان الحق من الضلال ,,, فإتعضوا يا شيعه
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:37 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "