العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-08-11, 10:09 PM   رقم المشاركة : 1
مايهزك ريح
عضو ماسي







مايهزك ريح غير متصل

مايهزك ريح is on a distinguished road


Smile إلقام الحجر لمن قال بحجية الإمام الثالث عشر [أحمد الحسن اليماني]

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين محمد بن عبد الله الصادق الأمين وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين وعلى من اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد:

سبق وأن تحدثت عن الوصية المهلهلة التي يدعيها الكلب الأجرب "كما لم يخطر على باله أن خيرٌ منه " أحمد بن الحسن البصري وكان ذلك تحت عنوان (إبطال الوصية وما ادعوه جماعة المهدويه) في شبكة المنهج المباركة وبإذن الله تعالى سنفصل كثيراً في هذه الوصية بدءا من القرآن إلى مضمونها مروراً بسندها وتفسيرها وانتهاءا بــ الخلاصة .



|| الوصية في القرآن كما يحتج بها البصري||


قال تعالى : ( كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ)
وقال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ )


|| تفسير آيات الوصايا من كتب أهل السنة ||

حدثنا محمد بن يوسف، حدثنا مالك بن مغول، حدثنا طلحة بن مصرف قال: " سألت عبد الله بن أبي أوفى: أوصى النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: لا. فقلت: كيف كتب على الناس الوصية، أمروا بها ولم يوص؟ قال: أوصى بكتاب الله، عز وجل " صحيح البخاري برقم ( 5022) .
وقد رواه في مواضع أخر مع بقية الجماعة، إلا أبا داود من طرق عن مالك بن مغول به( صحيح البخاري ( 2740.4460)) (وصحيح مسلم برقم (1634)) و (سنن الترمذي برقم ( 2119)) و (سنن النسائي (240/6)). وهذا نظير ما تقدم عن ابن عباس: " ما ترك إلا ما بين الدفتين "، وذلك أن الناس كتب عليهم الوصية في أموالهم كما قال تعالى: {كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين} [البقرة: 180] . وأما هو صلى الله عليه وسلم فلم يترك شيئا يورث عنه، وإنما ترك ماله صدقة جارية من بعده، فلم يحتج إلى وصية في ذلك ولم يوص إلى خليفة يكون بعده على التنصيص؛ لأن الأمر كان ظاهرا من إشارته وإيمائه إلى الصديق؛ ولهذا لما هم بالوصية إلى أبي بكر ثم عدل عن ذلك فقال: "يأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر " ((رواه البخاري في صحيحه برقم (7217) ومسلم في صحيحه برقم (2387) من حديث عائشة، رضي الله عنها)) . وكان كذلك، وإنما أوصى الناس باتباع كتاب الله تعالى. من لم يتغن بالقرآن وقول الله تعالى:{أولم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم} [العنكبوت: 51] . تفسير القرآن العظيم لابن كثير ج1 ص 59


كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف حقا على المتقين (180)
{كتب} فرض {عليكم إذا حضر أحدكم الموت} أي أسبابه {إن ترك خيرا} مالا {الوصية} مرفوع بكتب ومتعلق بإذا إن كانت ظرفية ودال على جوابها إن كانت شرطية وجواب إن أي فليوص {للوالدين والأقربين بالمعروف} بالعدل بأن لا يزيد على الثلث ولا يفضل الغني {حقا} مصدر مؤكد لمضمون الجملة قبله {على المتقين} الله وهذا منسوخ بآية الميراث وبحديث لا وصية لوارث رواه الترمذي. تفسير الجلالين ص 37

وقال العلامة ابن عثيمين -رحمه الله-
قوله تعالى { إن ترك خيراً } قال العلماء : أي مالاً كثيراً؛ و{ الوصية } هي العهد إلى غيره بشيء هام {للوالدين } يعني بذلك الأم والأب و{ الأقربين } من سواهما من القرابة؛ والمراد بهم الأدنون، كالإخوة، والأعمام، ونحوهم؛ { بالمعروف } أي بما عرفه الشرع، وأقره؛ وهو الثلث فأقل { حقاً } أي مؤكداً؛ وهو مصدر حذف عامله؛ والتقدير : أحق ذلك حقاً { على المتقين } أي المتصفين بالتقوى؛ و "التقوى" هي اتخاذ ما يقي من عذاب الله بفعل أوامره، واجتناب نواهيه.


وجاء في البخاري ومسلم وغيره
أن فاطمة -رضي الله عنها- جائت لأبي بكر الصدّيق تطلب منه إرثها من النبي عليه الصلاة والسلام في فدك وسهم النبي صلى الله عليه وسلم من خيبر وغيرهما. فقال أبو بكر الصدّيق: إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: ( إنّا لا نورّث ، ما تركناه صدقة ) وفي رواية عند أحمد ( إنّا معاشر الأنبياء لا نورّث

روى الكليني في الكافي عن أبي عبد الله عليه السلام قوله: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ( … وإنّ العلماء ورثة الأنبياء ، إنّ الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهماً ولكن ورّثوا العلم فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر ) قال عنه المجلسي في مرآة العقول 1/111 ( الحديث الأول ( أي الذي بين يدينا ) له سندان الأول مجهول والثاني حسن أو موثق لا يقصران عن الصحيح )

والفيصل في القضية احتجاج الهالك المقبور الخميني بهذا الحديث
جاء في الحكومة الإسلامية
( روى علي بن إبراهيم عن أبيه عن حماد بن عيسى عن القداح ( عبد الله بن ميمون ) عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ( قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (من سلك طريقاً يطلب فيه علماً ، سلك الله به طريقاً إلى الجنة … وإنّ العلماء ورثة الأنبياء ، إنّ الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهماً ، ولكن ورّثوا العلم ، فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر) ويعلق على الحديث بقوله ( رجال الحديث كلهم ثقات ، حتى أنّ والد علي بن إبراهيم ( إبراهيم بن هاشم ) من كبار الثقات ( المعتمدين في نقل الحديث ) فضلاً عن كونه ثقة ) ثم يشير الخميني بعد هذا إلى حديث آخر بنفس المعنى ورد في الكافي بسند ضعيف فيقول ( وهذه الرواية قد نقلت باختلاف يسير في المضمون بسند آخر ضعيف ، أي أنّ السند إلى أبي البختري صحيح ، لكن نفس أبي البختري ضعيف والرواية هي: عن محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى عن محمد بن خالد عن أبي البختري عن أبي عبد اله عليه السلام قال: ( إنّ العلماء ورثة الأنبياء ، وذاك أنّ الأنبياء لم يورّثوا درهماً ولا ديناراً ، وإنما ورّثوا أحاديث من أحاديثهم … ))

فهو يصحح الحديث هذا إذا لماذا يدندن اتباع البصري والبصري نفسه ؟؟ سبحان الله !


النقطة الثانية : أين فاطمة رضي الله عنها في الوصية ؟؟
سؤال مباشر ثم ندخل في هذه النقطة .. لماذا لم يوصي -رسول الله صلى الله عليه وسلم- لفاطمة في أرض فدك ..؟؟

والكارثة هي أن النساء لا يرثن في كتب الرافضة . أخزاهم الله

بوب الكليني في كافيه باب اسمه (أن النساء لا يرثن من العقار شيئا) علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن محمد بن حمران، عن زرارة عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام قال: النساء لا يرثن من الارض ولا من العقار شيئا .



يقول اتباع البصري في موضوع لهم (قد يوهمونا بعض فقهاء اخر الزمان ويقولون المقصود بالوصية هنا هو الارث..مع انه الاية لا تحتوي على كلمة ارث وليس هناك دليل ان الاية تخص الارث .. بل هذا دليل اللا وعي .. حين يربطون ( الخير) بالارث .. يربطون الخير بالمادة و الامور الدنيوية ) فأقول : يا لسخافة عقولهم فهم ابطلوا استدلالهم بأيديهم حيث قالوا( قد يوهمنا بعض الفقهاء ويقولون المقصود هنا الإرث ) ويعنون بذلك كلمة (خيراً ) وقالوا في موضع آخر (الله سبحانه وتعالى قد ذكر ( الخير) في مواضع مختلفة و معاني مختلفة ) فأقول : أنتم بألسنتكم تقولون أن الخير له أكثر من معنى فعلى أي أساس اخترتم هذا المعنى الذي تقولون وطبلتم عليه ؟!! ثانياً : نحن نقول معناها ليس كما ذهب إليه اتباع البصري واتباع البصري يقولون معناها ليس كما ذهب أهل السنة والجماعة . اختلفنا في معناها فهل يستطيع أن يأتي بآية أخرى يثبت بها ادعائه ؟؟! ثم لو سلمنا بفهمهم الأعوج نسألهم عدة أسئلة الأول : قال تعالى ( إن ترك ) ماذا تفيد؟ والثاني : جاء في بحثهم (ولاحظ ( كتب عليكم ) اي انه امر واجب ولا يمكن التخلي عنه .. بل من اصول الدين ترك الوصية حين الموت ) فنقول : إذا الوصية أصل من أصول الدين لكن يا ترا هل الذي يُغتال أو من يُفَجر الآن هل يعتبر تارك أصل من أصول الدين ؟!! وما حكمه إذاً ؟ دينك خنفشاري يا من" لم يخطر في باله أنه خيرٌ من كلب أجرب "

أمر آخر مهم .
يؤسفني جداً أن أقول لهم هذه العبارة الجارحة لكن لابد مما لابد منه . أهل السنة والجماعة ليسوا بحاجة إلى كتبكم ألبتة ! بمعنى آخر وصيتكم في كتبكم لكم ملنا فيها نحن ؟! وضعكم مزري جداً .


|| سند الوصية التي يدعيها الكلب الأجرب أحمد الحسن ||

وأما سندها فهو ضعيف لا يصح عن الأصوليين فقد قالوا في الحديث الصحيح

قال الحر العاملي في وسائل الشيعة الجزء 30 صفحة 260
لأن الصحيح عندهم: (ما رواه العدل الإمامي الضابط في جميع الطبقات) .

وقالوا أيضاً

الشهيد الثاني في الرعاية في علم الدراية صفحة 77
الصحيح :هو ما اتصل سنده إلى المعصوم بنقل العدل الامامي عن مثله في جميع الطبقات حيث تكون متعددة (وإن اعتراه شذوذ)

وأسقطوا دينهم بأيديهم إذ قالوا

دراسات في الحديث والمحدثين - هاشم معروف الحسني - الصفحة 201 .
ووجود منحرف واحد في سند الرواية يكفي لعدم الاعتداد بها ما لم تقترن ببعض القرائن التي تؤكد صدورها.


الســـنـــد
أخبرنا جماعة عن أبي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري ، عن علي بن سنان الموصلي العدل ، عن علي بن الحسين ، عن أحمد بن محمد بن الخليل ، عن جعفر بن أحمد المصري ، عن عمه الحسن بن علي ، عن أبيه ، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ، عن أبيه الباقر ، عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين ، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد ، عن أبيه أمير المؤمنين عليه السلام ...إلخ

في سند الوصية مجاهيل وهم

مستدركات علم رجال الحديث للشاهرودي الجزء1 صفحة434
أحمد بن محمد بن الخليل أبو عبد الله : لم يذكروه .

مستدركات علم رجال الحديث للشاهرودي الجزء2 صفحة143
جعفر بن أحمد المصري : لم يذكروه.

ومن أغرب ما قرأت كتيب (انتصاراً للوصية) لناظم العقيلي حيث يقول :
الأمر السادس : على الرغم من ضعف واختلاف وتناقض التوثيقات والتضعيفات الرجالية، فمنهجهم في الجرح والتوثيق لا يمكن التسليم به مطلقاً وذلك لأنهم إن كانوا يعتمدون على توثيق وتضعيف المعصومين (ع) فأهل البيت (ع) قد موهوا ذلك في مواطن عديدة وذلك للتقية وخوفاً من خلص أتباعهم من ظلم وبطش السلاطين الذين كانوا يتتبعون أصحاب الأئمة (ع) ويقتلونهم ويشردونهم فتجد أن بعض الأئمة (ع) ذموا بعض خلص أصحابهم أشد الذم ليصل ذلك إلى السلطان واتباعه فيكفوا عن أذاهم وبهذا فالأمر الذي يُعتمد عند علماء الرجال وهو ( التوثيق والتضعيف ) قد قلبه أهل البيت (ع) رأساً على عقب في بعض الموارد بل بعض أصحاب الأئمة (ع) تظاهروا بالجنون ليحافظوا على أنفسهم من القتل والسجن ولهذا اشتبه الأمر على من يعد أفضل من صنف في علم الرجال وهو الشيخ النجاشي ... إلخ

فهم يرمون علم الرجال خلف ظهورهم ، ومع هذا يتبجحون أمامنا بقولهم (الوصية ثابته صحيحه ) ولقد حاول العقيلي تصحيح الوصية هذه من خلال تبريرات سخيفة جداً . والله المستعان .


أما عند الإخباريين واعتقد والله اعلم أن الكلب الأجرب واتباعه (إخبارية +1) فهم وكما يستقون أحاديثهم من كتبهم فهم يأخذون من عندنا والله المستعان .
فنقول فيهم : ميزان الإخبارية في التثبت من الأحاديث واحد لا غير وهو (القرآن الكريم) فإذا عرضنا الوصية المهلهلة هذه على كتاب لوجدناها .......... . !

كذلك نقول : الآيات التي يحتج بها البصري واتباعه لا أجد لها صلة بالوصية ! فما هذا الجهل المركب ..؟!


|| مضمون الوصية وعرضها على كتاب الله تعالى ||

تتحدث الوصية بداية عن أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- بأن يأتي بصحيفة ودواة .والأمر المشكل هنا هو أن الآية التي يحتج بها البصري واتباعه تقول (قال تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ )) . والحاضرين رجل واحد فقط وهو علي ابن أبي طالب -رضي الله عنه - وبناءا عليه نقول أن الوصية ساقطة لمخالفتها صريح القرآن الكريم ..!

هذا من جهه ومن جهة أخرى أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر علي - رضي الله عنه - بإحضار الصحيفة والدواة وجاء بها لكن السؤال هنا والقاصم لظهورهم هو : أين الصحيفة اليوم ؟؟ سبق وأن تحدثت معهم حول هذه النقطة وقال بعضهم " هي موجودة في الكتب" فنقول هذه الوصية التي كتبها الإمام علي - رضي الله عنه- احتفظ بها قطعاً فأين هي الآن لابد من إحضارها حتى نتأكد منها ..!

بعد ذلك تقول الوصية (حتى انتهى إلى هذا الموضع ) فهذه العبارة تعني أن أمور كُتِبَت قبل هذا الموضع وهذا إن دل فإنما يدل على أن ثمة يد لعبت بالوصية "المهلهلة" هذه .

وتقول أيضاً : ( سماك الله تعالى في سمائه: عليا المرتضى وأمير المؤمنين والصديق الأكبر والفاروق الأعظم والمأمون والمهدي فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك ) . وأقول : لو لاحظ اتباع هذا الدجال هذه العبارة لرموه بالنعال - أكرم الله أهل السنة جميعهم - وذلك لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول (....والمهدي فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك ) فعلى أي أساس يقول هؤلاء الجهلة أن محمد بن الحسن العسكري مهدي ؟؟ وقد يقول قائل هذا لقب فنقول : الوصية تقول (سماك الله في سمائه ...فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك) وما يثبت ما أقول أيضاً أنه في نهاية الوصية عند موضع التسليم لمحمد بن الحسن العسكري تقول الوصية ( فليسلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد) فالنص واضح جداً لكن أين العقول ؟؟ أضف إلى ذلك أننا لو قلنا أن محمد بن الحسن العسكري هو المهدي فالسؤال ما موقع أحمد الحسن من الإعراب.. ؟؟ ولو قلنا المهدي هو أحمد الحسن البصري فالسؤال ما موقع محمد بن الحسن العسكري من الإعراب أيضاً..؟؟

وجاء فيها أيضاً : (وعلى نسائي: فمن ثبتها لقيتني غدا ومن طلقتها فأنا برئ منها لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة ) وأقول : هذا القول مخالف لقول القرآن الكريم حيث قال الله في كتابه
قال تعالى (لا يَحِلُّ لك النساء من بعد ولا أن تبدَّل بهن من أزواج ولو أعجبك حسنهن) سورة الأحزاب : 52
كما حرَّم على أحد أن يتزوج واحدةً منهنَّ بعد النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال ( وَمَا كَانَ لَكُم أنْ تُؤْذُوا رَسُول الله ولا أنْ تَنْكِحُوا أزْوَاجَه مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا) سورة الأحزاب : 53
هنا عدة إشكالات :أولا :هنا مخالفة واضحة من الرسول عليه السلام على كتاب الله ورضا علي على ذلك
ثانيا: على أي أساس يقوم الوريث بتطليق أزواج المورّث هل هناك آية تدل على هذا ؟
ثالثا : قال الله تعالى (ولا أنْ تَنْكِحُوا أزْوَاجَه مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا) فهل تزوج علي زوجات النبي من بعده ؟ فكيف أوصى له بتطليقهنّ؟
وأذكر أنهم يقولون أنه اخرج بعضهم شرف الأمومة !! لله العجب ما هذه العقول


وجاء فيها أيضاً : (فليسلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد ع فذلك اثنا عشر إماما ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين له ثلاثة أسامي: اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد والاسم الثالث: المهدي هو أول المؤمنين" ) ولنا وقفة هنا

الوجه الأول : أن الوصية "المهلهلة" تقول أن عدد الأئمة إثني عشر وعدد المهديين إثني عشر و ( محمد بن الحسن العسكري ) هو المهدي عند القوم ومن علامات خروجه خروج اليماني وأحمد بن الحسن اليماني هذا يدعي أنه هو اليماني ويعني ذلك أن الإثني عشرية يعتبرون (محمد بن الحسن العسكري ) من المهديين . وعليه نصل إلى هذه النتيجة .
/ إن كان محمد بن الحسن العسكري من المهديين فقط دون الأئمة فيصبح عدد الأئمة إحدى عشر وليس إثني عشر !
/ إن كان أحمد بن الحسن من المهديين والأئمة فيصبح العدد الإجمالي للأئمة والمهديين 23 وليس 24 كما جاء في الرواية!

الوجه الثاني : أن الإمامية يعتقدون بأن المهدي الآب في غيبه كبرى والسؤال الذي يفتك بهذا الطفل الدجال : الوصية تقول (فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين) فهل مات محمد بن الحسن العسكري حتى يسلم الوصية لابنه أحمد الحسن ؟؟ فإن قالوا لا لم يمت محمد بن الحسن فنقول أن أحمد الحسن ليس إمام وليس حجة الآن فهو لم يستلم الوصية أو الخلافة !!

الوجه الثالث : أنه جاء في تفسير العياشي ج2 ص261 لقوله تعالى(وقال الله لا تتخذوا إلهين اثنين إنما هو إله واحد فإياي فارهبون) عن أبى بصير قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: (ولا تتخذوا الهين اثنين انما هو اله واحد) يعنى بذلك: ولا تتخذوا امامين انما هو امام واحد . والإلزام الذي أطرحه للقوم هو : هل يعتبر محمد بن الحسن العسكري (معطَّل ) الآن ؟ فإن قالوا لا ليس معطل . فنقول : إذا أحمد الحسن البصري معطل الآن لأنه لا يمكن أن يُتَخَذَ إمامين في نفس الوقت !!


الوجه الرابع : اتباع البصري تناسوا هذه النقطة المهمة وهي أن القانون الذي وضعوه ينص على (النص ، الوصية ، راية البيعة) فعلى كل منصب أن يحتج بوصية ونص و راية البيعة . إلى هنا جميل جداً لكن السؤال هنا هو هل احتج الإمام علي رضي الله عنه أو أحد من الأئمة بهذه الوصية ؟؟إن قالوا نعم احتجوا بها طالبناهم بالدليل وإن قالوا لا قلنا لهم إذا بماذا احتجوا على الناس ؟؟ والوصية في أيديهم بخط الإمام علي رضي الله عنه ..؟؟


والحمد لله رب العالمين

كتبه /
مايهزك ريح







التوقيع :
لا إله إلا الله
من مواضيعي في المنتدى
»» فتح القدير في مناقشة آية التطهير / من لها يا رافضة ؟
»» عائشة ارواحنا فداك يا ام المؤمنين موقع كسر الصنم
»» السهام القاتلة فيمن طعن في زوجة الحبيب عائشة [ رضي الله عنها ]
»» "كربلائية حسينية" تلك العجوز الشمطاء
»» السماء تمطر [سمكا] صلوات
  رد مع اقتباس
قديم 24-08-11, 10:22 PM   رقم المشاركة : 2
mmq
وفقه الله






mmq غير متصل

mmq is on a distinguished road


وبحجية الامام الثاني عشر

بارك الله فيك شيخنا الحبيب






التوقيع :

سئل العلامة محمد بن إبراهيم (مفتي الديار السعودية سابقاً): ذبح بحارنة القطيف هل هو حلال أم لا؟ فأجاب: يخسون. (فتاواه 207/12).

مدونتي


من مواضيعي في المنتدى
»» معمم شيعي يقول علماء الشيعه يهود
»» كما عودناكم تغطية احتفال الرافضه بمولد الامام الحسن في حسينيه شركيه
»» ابن بابويه القمي يلعن من زاد في الآذان من الرافضة
»» هل الايمان بالولايه شرط لدخول الجنه ؟ وما الدليل يا اثنا عشريه
»» هل من خبير بالسيوف بينكم
  رد مع اقتباس
قديم 24-08-11, 11:16 PM   رقم المشاركة : 3
رهين الفكر
عضو ماسي






رهين الفكر غير متصل

رهين الفكر is on a distinguished road


الخلل في دين الروافض اكبر من الترقيع







التوقيع :
الاثني عشرية يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض

فهم ،،، يؤمنون بقوله تعالى (إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ) مع تحريفهاعن معناها
ولكنهم يكفرون بقوله تعالى (لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا)

وهم ،،، يؤمنون بقوله تعالى (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا) مع صرفها إلى من لم تنزل فيهم
ولكنهم يكفرون بقوله تعالى (وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ)



اقتباس:
ان خط الدفاع الاول ضد استهداف الصحابة يبدأ عند معاوية رضي الله عنه ذلك الرجل العظيم
فأعداء دين الله يبدأون به ولكنهم لن ينتهوا عنده



من مواضيعي في المنتدى
»» هكذا تهرّب وعد اللامي من المناظرة في قضية تحريف القرآن
»» حين تولّى علي بن ابي طالب الخلافة ماهي الاعمال التي قام بها بصفته إمام كما تزعمون
»» شكلنا نتحاور مع انفسنا ،،،، والشيعة ،،، سكتم بكتم ما لهم حس ولا خبر
»» قائمه ببعض المواضيع التي تهرّب الرافضة والشيعة من الاجابة عليها
»» الرافضة اهل كذب صريح ،، وهنا دليل من كلام (الوقاص)
  رد مع اقتباس
قديم 25-08-11, 12:09 AM   رقم المشاركة : 4
يونس1
مشرف سابق








يونس1 غير متصل

يونس1 will become famous soon enough


بارك الله فيك بحث جيد ورد واجوبة ونقاش افتراضي احسن .
لو اضيف نص الوصية المزعومة وسندها مع المصدر ؟
وفقكم الله







التوقيع :
رضي الله عن
امير المؤمنين الشهيد قاهر المجوس
عمر بن الخطاب اول شهيد للمحراب
وعن الصحابة اجمعين
------------------------------------------------------------
هل يثبت الشيعة الامامية الجعفرية الاثني عشرية انهم اخذوا دينهم من اهل البيت ؟ وعن طريق المعصوم حصرا ؟؟
سؤال لم يجبني عليه شيعي امامي موالي !!
مناظرة من لها ؟
وسقط الدين الشيعي ولله الحمد
من مواضيعي في المنتدى
»» هل فاطمة الزهراء معصومة عندكم ايها الامامية ؟
»» هل الشفاعة واسطة هل المتعة للنساء كالميتة للمضطر
»» من سمَ واغتال الحسن العسكري نرجس أم الخادم عقيد ام ؟
»» رزية الخميس : سؤال من وجهة اخرى وجديدة ؟
»» اين مكان الخلق الذي خلقه الله لمن لديه العلم
  رد مع اقتباس
قديم 25-08-11, 12:39 AM   رقم المشاركة : 5
مايهزك ريح
عضو ماسي







مايهزك ريح غير متصل

مايهزك ريح is on a distinguished road


اقتباس:
وبحجية الامام الثاني عشر

بارك الله فيك شيخنا الحبيب

عفا الله عنك لو اعفيتني منها
وفيك أخي الكريم






التوقيع :
لا إله إلا الله
من مواضيعي في المنتدى
»» الأئمة يفتون بغير ما أنزل من أجل الدنيا !
»» الفيض الكاشاني [علم الجرح والتعديل عندنا متناقض متضارب]وثيقة
»» القاصمة/يجب على من بايع الإمام المهدي أن يتبعه فهو إمام الزمان ولا يتبع غيره!
»» الفاضلة (رافضية ) تفضلي في حوار عقلاني بعيد عن التعصب
»» موقف الإباضية من صلاح الدين الأيوبي
  رد مع اقتباس
قديم 25-08-11, 12:40 AM   رقم المشاركة : 6
مايهزك ريح
عضو ماسي







مايهزك ريح غير متصل

مايهزك ريح is on a distinguished road


اقتباس:
الخلل في دين الروافض اكبر من الترقيع

صدقت وفقك الله






التوقيع :
لا إله إلا الله
من مواضيعي في المنتدى
»» هل حفظ الله الثقل الأصغر كما حفظ الثقل الأكبر ؟
»» دفـاعـاً عـن الصديـق ورد مـزاعـم الزنديـق الطاعن في أبي بكر الصديق
»» ما هي صفة التقارب التي يريدها الرافضة ؟
»» قلب السنة/ تفضل لنتدارس أمور دينك
»» يا أباضية ماا تقولون في الإثني عشرية والإسماعيلية ؟
  رد مع اقتباس
قديم 25-08-11, 12:44 AM   رقم المشاركة : 7
مايهزك ريح
عضو ماسي







مايهزك ريح غير متصل

مايهزك ريح is on a distinguished road


اقتباس:
بارك الله فيك بحث جيد ورد واجوبة ونقاش افتراضي احسن .
لو اضيف نص الوصية المزعومة وسندها مع المصدر ؟

وفقكم الله




وفيك أخي الكريم
ما ذكرتها لسخافتها وربي الكعبة
هذا نصها

اخبرنا جماعة عن أبي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري عن علي بن سنان الموصلي العدل عن علي بن الحسين عن أحمد بن محمد بن الخليل عن جعفر بن أحمد المصري عن عمه الحسن بن علي عن أبيه عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عن أبيه الباقر عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين عن أبيه الحسين الزكي الشهيد عن أبيه أمير المؤمنين ع قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - في الليلة التي كانت فيها وفاته لعلي ع: يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة فأملا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال: يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا فأنت يا علي أول الاثني عشر إماما سماك الله تعالى في سمائه: عليا المرتضى وأمير المؤمنين والصديق الأكبر والفاروق الأعظم والمأمون والمهدي فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك يا علي أنت وصيي على أهل بيتي حيهم وميتهم وعلى نسائي: فمن ثبتها لقيتني غدا ومن طلقتها فأنا برئ منها لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة وأنت خليفتي على أمتي من بعدي فإذا حضرتك الوفاة فسلمها إلى ابني الحسن البر الوصول فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه سيد العابدين ذي الثفنات علي فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الباقر فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه جعفر الصادق فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه موسى الكاظم فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الرضا فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الثقة التقي فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الناصح فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه الحسن الفاضل فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد ع فذلك اثنا عشر إماما ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين له ثلاثة أسامي: اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد والاسم الثالث: المهدي هو أول المؤمنين" [الغيبة للطوسي صفحة150]








التوقيع :
لا إله إلا الله
من مواضيعي في المنتدى
»» السهام القاتلة فيمن طعن في زوجة الحبيب عائشة [رضي الله عنها ]3
»» ما حاجة الشيعة في الإستناد لكتب أهل السنة والجماعة في التاريخ ؟
»» قال التالف 313وهابي يدافع عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه
»» الزميل الرجل القانون من تقلد ؟
»» موقف الإسماعيلية من صلاح الدين الأيوبي
  رد مع اقتباس
قديم 26-08-11, 01:55 AM   رقم المشاركة : 10
ام-سيف
مشترك جديد






ام-سيف غير متصل

ام-سيف is on a distinguished road


ومازال الشق أكبر من الرقعه

على طاري ثالث عشر
أشكلت علي نقطه
هم اثني عشريه أو اربعوعشرونيه..؟







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:40 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "