العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-08-11, 08:07 PM   رقم المشاركة : 1
راجي رضوان ربه
مشترك جديد






راجي رضوان ربه غير متصل

راجي رضوان ربه is on a distinguished road


الشيخ سفر الحوالي : زوال إسرائيل1433هـ=2012م

عبد العزيز الحربي
الحمد لمن يقدر الأقدار وبيده تدابير الأمور والصلاة والسلام على خير مبعوث ورسول.. أما بعد:

فإن استشراف المستقبل ليس بالأمر المنهي عنه من كل وجه؛ فدراسة مآلات الأمور وعواقبها نوع من هذا العمل؛ فليست هي إذن من الكهانة والعرافة وإن كانت تدخل فيها بعض الصور,كما أن في الشريعة الفراسة والإلهام والتحديث كما قال النبي صلى الله عليه وسلم - صحيح البخاري[3689] - من حديث أبي هريرة رضي الله عنه " لقد كان فيما كان قبلكم من الأمم ناس محدثون ، فإن يك في أمتي أحد فإنه عمر . زاد زكرياء بن أبي زائدة ، عن سعد ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : لقد كان فيمن كان قبلكم من بني إسرائيل رجال ، يكلمون من غير أن يكونوا أنبياء ، فإن يكن من أمتي منهم أحد فعمر " فقوله " فمنهم " يدل على وجود غيره.

والناظر في السنوات الأخيرة وما فيها من طغيان وظلم وتجبر وما حدث أخيرًا من الثورات العربية ومخالفتها لكثير من التوقعات يرى معنى أن المالك هو الله جل جلاله وأن هناك ما تعجز العقول عن إدراكه وتصوره؛ لذا نهي العبد عن اليأس من رحمة الله فهو لا يدري من أي جهة تأتي نفحات رحمته ولا كيف ومتى تأتي ؟!

والمؤرخ لتاريخ هذه المرحلة في العالم العربي والإسلامي وخصوصًا من أسهم في موضوعات الإسلام السياسي والسياسة جزء من الدين يجد أسماء لا يمكن إغفالها أو تجاوزها لما لهم من أثر فيها, ومن أولئك الشيخ د. سفر الحوالي شفاه الله ومتع به, وهو ممن أظن أن له فراسة وإلهامًا جعل التوفيق حليفه بإذن الله في كثير من رأيه ونظره -ولا ندعي له عصمة-.

كتب فضيلته قبل سنوات عديدة كتابًا اسماه " يوم الغضب هل بدأ بانتفاضة رجب؟ " يقول عنه كتيب وهو في الحقيقة كتاب ماتع جاوز الثمانين ورقة يقول عن مضمونه أنه " لا يؤسس عقيدة للمسلمين .. وإنما كتب ليختط أسلوبًا في التعامل مع الأسس الفكرية لعدو الإنسانية اللدود ( الصهيونية – بوجهيها: اليهودي والأصولي النصراني-) كما أنه ليس موجه للمسلمين فقط بل لكل من يحترم الإنسانية ويريد السلام لها!"

هذا الكتاب والذي تطرق فيه إلى مباحث عدة تكلم فيها عن النبوءات ودراستها وعن انتفاضة أهل فلسطين في شهر رجب تلك الانتفاضة التي هي نقطة البداية لزوال رجسة الخراب والتي حصل فيها إجماع إسلامي لا نظير له من قبل على أن الحل هو الجهاد!

توصل في خاتمته إلى نتيجة مفادها أن زوال دولة إسرائيل سيكون في عام 2012م = 1433هـ وقال عن هذه النتيجة وذلك التاريخ " حين حدد دانيال المدة بين الكرب والفرج وبين عهد الضيقة وعهد الطوبى كانت كما سبق 45 سنة!!

وقد رأينا أن تحديده قيام دولة الرجس في القدس كان سنة 1967م وهذا ما وقع فعلا وعليه فتكون النهاية أو بداية النهاية سنة 1967+45=2012م أي سنة 1387+45=1433هـ !

وهو ما نرجو وقوعه ولا نجزم إلا إذا صدقه الواقع لكن لو دخل معنا الأصوليون في رهان كما دخلت قريش مع أبي بكر الصديق بشأن الروم فسوف يخسرون قطعًا وبلا أدنى ريب وبدون أن نلتزم بتحديد سنة معينة!!"

فهل ما حدث من ثورات عربية وسقوط الحلفاء الاستراتجيين وصلوات اليهود لهم بالبقاء ورعبهم من المستقبل وما تعاينه الحليفة الكبرى الولايات المتحدة وثورات الشعوب الذي لا يملكون الطائرات وانزعاج الدول الأخرى من إسرائيل وتطابق الوصف إلى حد ما فيما نراه الآن هل سيكون تمهيدًا لزوال تلك الدولة وهل سيصدق تاريخ النهاية كما صدق تاريخ البداية ؟؟!

تحدث الشيخ في كتابه عن مفهوم السلام عند اليهود على حقيقته ومن هم الحمائم والصقور وما حقيقة العلاقة ببعضهما ؟! وما هي طبيعة النفسية اليهودية والعقيدة اليهودية؟ وما الذي جرى إبان اتفاقيات أوسلو وحكم باراك وياسر عرفات وما الذي كان يطرح على طاولة المفاوضات والمماحكات الجدلية, وخاصة من داخل إسرائيل ممثلة بمؤسسات الهيكل المزعوم وكيف ربطوا بين تيتس الروماني المجرم وباراك الخائن حتى قال أحد الحاخامات " لا نبكي في هذه الذكرى خراب الهيكل قبل ألفي عام بل نبكي خرابه اليوم " !! فما كان أمام ساستهم إلا إنقاذ الموقف بأن يدخل السفاح شارون إلى المسجد الأقصى,تلك الزيارة المدبرة والمعروفة لدى الحكومية الصهيونية بدليل انتداب ألفي جندي لحراسته ومعلوم كذلك لدى سلطة عرفات والذي كان يراهن على قوة ردة الفعل الشعبية!

وحدث ما راهن عليه عرفات بل لم يتوقع أن تصل أبعاد ردة الفعل إلى هذه الدرجة,فزيادة على شعور الزعماء العرب بالإهانة والتهميش فإسرائيل تطلب بلا نهاية, وسلطة عرفات تتنازل باستمرار, وأمريكا تريد الانسياق خلف ما تقرره, كان شعور الشعوب والفلسطيني بالذات بالقهر والاضطهاد أحد الأسباب في تفجر هذه الأزمة والتي أخذت ملمحًا واضحًا وهو بروز المصطلحات الإسلامية في لغة الخطاب, مما يؤشر لأثر الصحوة المباركة وارتفاع المعنويات وسقوط الشعارات العلمانية كلها .

ولكون المسألة لها منظور عقدي لدى الجميع وأهل الكتاب هم أكثر الأمم اشتغالا بالملاحم وأحداث المستقبل, وشغلوا بها طائفة من المسلمين مما جعل أهل الشام يقل حديثهم لانشغالهم بالملاحم والسير عن بقية الأقطار كالحجاز والعراق.

ولعل من الأسباب في اهتمامهم بها زيادة على الحد الطبيعي ما حدث من تشتت اليهود وأسرهم واضطهاد الرومان للنصارى فجعلهم يبحثون عمن يخلصهم ويخرجهم من هذه البلاء فحرفوا لأجل هذا البشارات والنبوءات مما جعل الوصول إليها وإلى الحقائق لا يكون إلا بعد عناء ضخم وصبر طويل!

ولاشك أن النبوءات في شريعتنا منها ما هو باطل قطعًا وهو ما خالف الوحيين ومنه ما حق قطعًا وهو ما وافقهما أو صدقه الواقع ومنه ما مسكوت عنه لا نكذبه ولا نصدقه كما في أخبار الآشوري ورجسة الخراب وأمثالها ومعنى عدم تصديقها وتكذيبها أنها تخرج عن دائرة الاعتقاد والوحي إلى دائرة الرأي والرواية التاريخية التي تقبل الخطأ والصواب والتعديل والإضافة .

وسوق التكهنات والنبوءات لا يهدأ ولا ينقطع في أمريكا ومن يهمه شأنها فتدرس أسفار العهدين القديم والجديد مع شروحهما وتجاره كهنة الأصوليين الحرفيين, أما زبائنه فبدءًا من حكماء البيت الأبيض والبنتاجون وانتهاء بالرجل البسيط ولكل واحد منهم رؤية واعتقاد ومن أهم هذه الرؤى ما يظنه بعضهم أن انهيار عملية السلام وبدء الانتفاضة هي بداية لزوال إسرائيل !!

ومما لا يخفى أن أكبر عصابة إرهابية وأكثر الحركات خطرًا على العنصر البشري هي الحركة الصهيونية والتي تهدد السلام العالمي كله, سيما وأنهم يأخذون بمبدء عقدي إيماني خاطئ نتج عن ضلال تصوراتهم وخطأ نبوءاتهم وهي نصرانية الأصل والمنشأ والداعون لها من اليهود جاءوا تبعًا.

ففي أمريكا – زعيمة ما يدعى الحرب على الإرهاب والتي أسقطت دولا بهذا المبدأ – يوجد فيها تيار أصولي مهووس إلى الثمالة بعودة المسيح عاجلا غير آجل ومستعد لأجل ذلك أن يرتكب أفظع الحماقات!! ومن ذلك محاولة التسلل إلى القواعد النووية وإطلاق الدمار على العالم كله, بل إن العالم أجمع رآهم وهم ينتحرون بالمئات ويفجرون المؤسسات الفيدرالية وينظمون الجيوش والعصابات لليوم الموعود! والإشكال أنهم في ازدياد ولا يمكن معهم الاحتكام إلى عقل أو منطق إنما هي منامات وخيالات يزعمون أنها من روح القدس فضلا عمن ادعى أنه هو المسيح أو حل فيه أو خاطبه!!

فمن اعتقاد هؤلاء أن قيام إسرائيل تمهيد ضروري لنزول المسيح وأن عملية السلام تأخير لوعد الله وأن القدس لزاما أن تكون تحت سيطرة إسرائيل وأن أهل فلسطين رعاع وثنيون وهم حزب يأجوج ومأجوج, وأن دمار الوثنين سيكون في معركة هرمجدون الكبرى!

والعجيب في حال هؤلاء أنهم ليسوا من عامة الناس أو من الجهلة بل هم أصحاب نفوذ اجتماعي بارز وترسانة إعلامية مؤثرة ومناصب عليا في الحكومة مما جعل الساسة العلمانيون ينافقونهم لما لهم من تأثير على الرأي العام ونفوذ في عالم المال والإعلام ولهرب الناس من جحيم الحيرة والجفاف الروحي.

فلا غرابة إذن أن نجد الإعلام الغربي والعربي قليل الحديث عنهم فهم مهما صنعوا ليسوا بإرهابيين ما داموا ليسوا مسلمين!!

فوجود ما يسمى بدولة إسرائيل وحلول الألفية عام 2000م والتي تعني عندهم بداية النهاية للعالم المعهود وبداية الدخول إلى العالم الآخر أو الجنة عند المسلمين, جعل منهما سببًا لنشاط هائل في كل المجالات وخصوصًا في مجال الدراسات والتأليف والصخب الإعلامي فجعلوا يعدون سيناريوهات مرعبة لقيام الساعة ونهاية العالم واقتراب الألفية السعيدة وحدوث الخوارق والمعجزات تقلب النظام الكوني رأسا على عقب ولا أنسب من اعتقادهم في معركة هرمجدون المشئومة بل إن ذلك وافق شعارات ريجان ونيسكون واللذان كانا يعتقدان أن يأجوج ومأجوج هم الروس وأن الآشوري هو صدام حسين وأن العرب كذلك يدخلون في يأجوج ومأجوج مع الفرس وأن الحرب النووية لا مفر منها !!

وقد تنفس هؤلاء الصعداء بعد قيام الانتفاضة وفشل اتفاقية أوسلو مما جعل إسرائيل نفسها تخشى من تسلل أحد هؤلاء إلى إحدى القواعد النووية ويتسبب بإشعال نار لا يستطيع العالم أن يطفئها !

وللأسف أن هؤلاء لا يمانعون من إعادة النظر في حساباتهم إن تم تحديد تاريخ معين ولم يحدث فيه شيء كعام 2000م فهم لا ينفكون عن سراب يلهثون خله ويثيرون الرعب في العالم من أجله فإثبات أن دولة إسرائيل القائمة لا علاقة لها بالمسيح من قريب أو بعيد وأن نهاية الألفية الثانية ستمر كما تمر مرت القرون الأولى بلا جديد هو دفع لشر هؤلاء عن البشرية جمعاء .

فإسرائيل التي رأت نفسها عبارة عن مركب من المتناقضات وكائن غريب في محيط من العداوات والعزلة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية جعلها تتنازل عن فكرة إسرائيل الكبرى لعجزها على السيطرة على ما ابتلعته من أرض فلسطين فكيف تسعى لمزيد من الأراضي, كما أن مشكلة السكان والهجرة المضادة واختلال الأمن والطبقية المقيتة والتناحر الحزبي وخوفها الشديد من حجارة يحملها الأطفال فكيف لو كان رصاصا جعل منها تتنازل عن حلمها الكبير مع ما تراه من كثرة النسل الفلسطيني والصحوة الدينية لديهم وعجزها عن استئصال المقاومة وليس هذا بغريب فعقيدة اليهود تؤمن بالبداء وهي أن الله تعالى يقضي أمرًا ويخبر خبرًا ثم يبدو له أن الصواب خلافه فيغير قضاءه أو خبره إلى الصواب تعالى الله عما يصفون !

والحقيقة التي يدركها زعماء الجماعات اليهودية الدينية والفكرية أن قيام هذه الدولة هو نذير الهلاك والفناء لليهود وأن قيامها يعد مأزقًا كبيرًا وقعوا فيه؛ لأن اليهود منذ القدم لم يكونوا رأسًا في قضية فهم كالشجرة الطفيلية لا تنمو إلا على ساق غيرها أو الدودة المعوية لا تأكل إلا قوت غيرها ولا أدل على ذلك في العصر الحديث من أفعال نيسكون وكارتر وريجان وبوش وهم جميعًا نصارى !!

بل إنهم لو أخذوا في تفسير نبوءاتهم بمفاتيح معينة لاتضح لهم مدى الخطأ البالغ في تصرفاتهم! فلو أنهم جعلوا أورشليم الجديدة هي مكة, والأمين الصادق ورئيس الخليقة ورئيس القديسين والفارقليط وابن الإنسان وابن الرجل نبي آخر الزمان هو محمد صلى الله عليه وسلم وأن المسيح هو عيسى ابن مريم وهو ابن المرأة وأن الوحش هي الصهيونية بوجهيها وأن جوج هم يأجوج ومأجوج وأن القرن الصغير ورجسة الخراب هي دولة إسرائيل وأن بابل الجديدة هي الحضارة الغربية المعاصرة عامة والأمريكية خاصة وأن الامبراطورية الرومانية الجديدة هي الولايات المتحدة وأن النبي الكذاب هو بولس والبابوات من بعده وأن الدجال هو المسيح الدجال لو أخذوا بهذه المعاني لزال تناقضهم تمامًا ولعلموا أين الحقيقة !

...ثم بدأ الشيخ يتكلم عن نبوءة دانيال العظمى وبماذا يتميز سفره عن بقية الأسفار وعن تفسيره لرؤيا الملك بختنصر والممالك الخمس وملوكها وعن تحريفهم للرؤيا والتعبير وما يعتقده بعضهم في الاتحاد الأوربي وزعم بعض المعاصرين بأن الرؤيا الأخرى وما ورد في تعبير الحيوانات هي الأمبراطورية البريطانية والحيوان الثاني الدب هو الاتحاد الشيوعي المعاصر ودول آسيا المسماة النمور وأن الحيوان الرابع الذي أكلها وداسها هو الولايات المتحدة الأمريكية أو حلف الناتو عموما وتحدث عن قرون الروم ومن هو القرن الصغير الذي يخرج من بينها وهل هو الوحش ودولة إسرائيل؟

وبعد ذلك تحدث عن رجسة الخراب أو المملكة الخاطئة وعن قيامها وكيف صدق التاريخ المذكور أن تاريخ قيامها هو عام 1967م مما جعل وقع قيامها على أمة القديسين أليما وفي المقابل فرحا عظيما للصهاينة والأصوليين!!

وبين الشيخ حقيقة المصالحة والمحاكمة وذكر أن أعظم كتاب على وجه الأرض معاداة للسامية هو التوراة نفسها؛ لكن المشكلة أن اليهود لا يقرأون ذلك ومثلهم المهووس بحب إسرائيل من النصارى بل إن كثيرا من العرب والعالم لا يعلمون عنه شيئًا !!

وتكلم عن حقيقة النسب السامي الذي يدعيه اليهود ولم يستطع أحدٌ أن يوثقه أو يشهد لهم به وعن مآل اليهود بعد زوال دولة إسرائيل وأن منهم من يفر ومنهم يبقى ويدخل في الذمة ومن يسلم ويهتدي ومن البقية التي تفر ومن اليهود الذين لم يأتوا فلسطين أصلا تكون البقية الأخيرة التي تتبع الدجال في آخر الزمان وحين ينزل عيسى عليه السلام سيكون هناك نصفان نصف يُقتل ضمن المقتولين في جيش الدجال ونصف يسلم مع عيسى عليه السلام لأنه كما ثبت عندنا بالخبر الصادق يضع الجزية ولا يقبل إلا الإسلام أو السيف!

أما كيفية زوال إسرائيل وكيف تنزل عقوبة الله تعالى عليهم فذكر الشيخ أن الأسفار تتحدث بوضوح عن صفات الجيش المنتصر وعن انهيار الجيش الصهيوني وعن مصير الحلفاء الاستراتيجيين للدولة الصهيونية وفي ثنايا كل سياق تتكرر أسباب العقوبة والخراب وهي الشرك بالله والكفر برسله والتمرد على أمره, سفك الدم البريء, والظلم والعدوان, المكر والغش والغدر, الفواحش, اضطهاد البائس والأرملة,...الخ

تتحدث الأسفار عن أن الزمن الجديد يبدأ بإعلان الجهاد وأن الانتفاضة بدايته أو هي بلا شك تمهيد له وتسقط جميع الشعارات الأخرى وأن الجهاد سيكون جهاد شعوب لا تملك الطائرات والعتاد الثقيل بل أكثرهم لا يملك من الحديد إلا أدوات الفلاحة وأكثرهم من الشعوب الفقيرة اصطلت بنير الاحتكار الرأسمالي والربا اليهودي والتسلط الاستبدادي والحصار الأمريكي .. وفيهم ضعاف البينة, ويداخلهم لأجل ذلك شيء من التخوف, فالعدو جيش نووي قوي ووراءه بالطبع قوى عالمية حاشدة!!

وأن الأسرى الصهاينة سيحملون إلى مصر في سفن فيباعون فيها عبيدًا وإماءً وليس من يشتري.. لأنهم رجس!! فهم يحملون في أبدانهم الأمراض كالإيدز وفي قلوبهم الحقد والغدر فلا يريدهم أحد..

ويعود اللاجئون الفلسطينيون إلى ديارهم ويتداعى المسلمون بعد المعركة الكبرى والنصر العظيم إلى الأرض المباركة للزيارة والاعتكاف ولا سيما من العراق ومصر!

وأما الولايات المتحدة الأميركية وهي الحليف الاستراتيجي فهي المقصودة بالأمبراطورية الرومانية الجديدة فإن من أوصافها أنها خليط من الشعوب ولذلك هم عند بداية يوم غضب الله عليها ينصح بعضهم بعضا " اهجروها ولنذهب كل واحد إلى أرضه, فإن الحكم عليها بلغ أعلى السموات ورفع إلى الغيوم" بل ورد أن من أنشأ رجسة الخراب ثلاث حيات وهي الحية الهاربة التي أعطت وعد بلفور وهيأت للعصابات الصهيونية ثم هربت وهي بريطانيا !

والحية الملتوية التي التفت على الأرض المقدسة وهي دولة صهيون!

والحية العظمى التي في البحر أو التنين وهي أمريكا وهو واقع حقًا فحاملات طائراتها ومدمراتها في البحر لإرهاب المسلمين ! وأن " تجار الأرض سيبكون وينوحون عليها؛ لأن بضائعهم لا يشتريها أحد فيما بعد بضائع من الذهب والفضة والحجر الكريم واللؤلؤ والحرير .... والبهائم غنما وخيلا ومركبات.. كل هذه البضائع تجارها سيقفون من بعيد من أجل خوف عذابها, يبكون وينوحون, ويقولون: ويل! ويل! خربت في ساعة واحدة"!! وأن عقوبتها كما في الأسفار إما " رياح أو إعصار " وإما " زلازل وأوبئة " وإما " بشرية يرسلها الله " ثم تذكر النبوءة كيف يمتن الله على عباده المؤمنين الذين يفرحون بنصره قائلا" لأني حينئذ أجعل للأميين ( في الأصل الشعوب) شفة نقية ( لا شفة نجسة كشفة إسرائيل) ليدعوا جميعًا باسم الرب وليعبدوه كتفًا على كتف"!

ويعلم الناس عامة وأهل الكتاب خاصة أنه ما من أمة تعبد الله كتفا على كتف كالبنيان المرصوص إلا أمة الإسلام وهم أطهر الناس شفة وحسب شفاههم طهارة أنها لا تسب الله فتقول إن له ابنًا أو إنه يجهل وينسى ويندم تعالى الله عما يقولون علوًا كبيرًا .

ثم أجاب الشيخ عن السؤال الكبير والمهم وهو متى يحل يوم غضب الله؟؟

فقال "سبق ضمنا حين حدد دانيال المدة بين الكرب والفرج وبين عهد الضيقة وعهد الطوبى كانت كما سبق 45 سنة!!

وقد رأينا أن تحديده قيام دولة الرجس في القدس كان سنة 1967م وهذا ما وقع فعلا وعليه فتكون النهاية أو بداية النهاية سنة 1967+ 45= 2012م أن سنة 1387+45=1433هـ !

وهو ما نرجو وقوعه ولا نجزم إلا إذا صدقه الواقع لكن لو دخل معنا الأصوليون في رهان كما دخلت قريش مع أبي بكر الصديق بشأن الروم فسوف يخسرون قطعًا وبلا أدنى ريب وبدون أن نلتزم بتحديد سنة معينة!!"

فهل يا ترى يُكسب الرهان ويرتاح أهل الأرض من هذا السرطان وتنعم المنطقة بنعيم الأمن والاستقرار ويخف الزحام عن مكة والمدينة - ابتسامة متعب فيهما- نأمل ذلك ونرجو ونسأله تعالى أن يرزقنا صلاة في مسرى رسوله صلى الله عليه وسلم ..

وكتبه : عبدالعزيز الحربي
[email protected]


( لجينيات )







التوقيع :
عندي سؤال في عيوني من أيام *** جوابه ليه عيون قلبي سهيرة
وش تفرق البحرين قلي عن الشام *** الدين واحد وغير الإسلام جيرة
وقفاتنا لو هي علشان الإسلام *** ما تختلف مابين ديرة ودير
ولو حصل حاصل على وقت صدام *** مايفرحون أهل النفوس الحقيرة


************************************************** *************


عن عبادة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من استغفر للمؤمنين والمؤمنات ، كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة " .
من مواضيعي في المنتدى
»» الحسيني يؤكد تعرّضه للتعذيب من أجل الرضوخ لإيران
»» مكتبات بالخبر تبيع مصاحف محرفة
»» الشيخ سفر الحوالي : زوال إسرائيل1433هـ=2012م
»» احتمال حدوث مواجهة عسكرية بحرية بين تركيا وإسرائيل
  رد مع اقتباس
قديم 14-08-11, 08:22 PM   رقم المشاركة : 2
كآسبـــــر
عضو نشيط






كآسبـــــر غير متصل

كآسبـــــر is on a distinguished road


أخي بارك الله فيك , منذ فترة ليست بالقليلة قرأت أن نهاية دولة اسرئيل 2012 والله أعلم .







  رد مع اقتباس
قديم 14-08-11, 08:33 PM   رقم المشاركة : 3
راجي رضوان ربه
مشترك جديد






راجي رضوان ربه غير متصل

راجي رضوان ربه is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كآسبـــــر مشاهدة المشاركة
   أخي بارك الله فيك , منذ فترة ليست بالقليلة قرأت أن نهاية دولة اسرئيل 2012 والله أعلم .

بارك الله فيك 2012 م = 1433 هـ

كما أن هذه فراسة .






التوقيع :
عندي سؤال في عيوني من أيام *** جوابه ليه عيون قلبي سهيرة
وش تفرق البحرين قلي عن الشام *** الدين واحد وغير الإسلام جيرة
وقفاتنا لو هي علشان الإسلام *** ما تختلف مابين ديرة ودير
ولو حصل حاصل على وقت صدام *** مايفرحون أهل النفوس الحقيرة


************************************************** *************


عن عبادة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من استغفر للمؤمنين والمؤمنات ، كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة " .
من مواضيعي في المنتدى
»» مكتبات بالخبر تبيع مصاحف محرفة
»» الشيخ سفر الحوالي : زوال إسرائيل1433هـ=2012م
»» احتمال حدوث مواجهة عسكرية بحرية بين تركيا وإسرائيل
»» الحسيني يؤكد تعرّضه للتعذيب من أجل الرضوخ لإيران
  رد مع اقتباس
قديم 14-08-11, 11:25 PM   رقم المشاركة : 4
سمر التميمي
عضو ماسي







سمر التميمي غير متصل

سمر التميمي is on a distinguished road


اسرائيل الى زوال و هذة حتمية قرآنية وسنة الله في الذين ظلموا







التوقيع :
يقول الرسول عليه الصلاة والسلام : (اقرؤالقرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه).

ويقول(مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة ، ريحها طيب وطعمها طيب . ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة ، لا ريح لها وطعمها حلو . ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن مثل الريحانة ، ريحها طيب وطعمها مر ، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ، ليس لها ريح وطعمها مر)

ويقول ( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين )
من مواضيعي في المنتدى
»» الروافض كما وصفهم شيخ الإسلام إبن تيمية
»» شيعة العراق يثورون من أجل الكهرباء ويصمتون لاحتلال أراضيهم وانتهاك أعراضهم
»» في دين الرافضة عدم رحمة السني ولو أشرف على الهلكة
»» انواع عمائم الرافضة ووظيفة كل نوع
»» نموذج لغلو الرافضة في علي
  رد مع اقتباس
قديم 14-08-11, 11:40 PM   رقم المشاركة : 5
معين السهلي
موقوف






معين السهلي غير متصل

معين السهلي is on a distinguished road


إن شاء الله تعالى
نسأل الله أن يجعلنا سبباً في زوالها وممن يصلي في القدس الشريف







  رد مع اقتباس
قديم 15-08-11, 12:34 AM   رقم المشاركة : 6
عاشق المجمعة
عضو ذهبي







عاشق المجمعة غير متصل

عاشق المجمعة is on a distinguished road


نسأل الله ان ينصر اخواننا فى فلسطين وان يرفع علم لا اله إلا الله محمد رسول الله فى العاصمة بيت المقدس وطرد اليهود الانجاس من فلسطين الحبيبة . تحياتى







التوقيع :
الرافضة أكذب الحديث

كربلاء لا زلت كربا وبـلاء ** كربلاء بعدك سال
الدمـا
من مواضيعي في المنتدى
»» اشتباكات بين أبناء اليمن والإرهابيين الحوثيين الذين يرفضون صلاة التراويح !!
»» تعريف قتلة رئيس الوزراء السابق رفيق الحريرى (صورة)
»» أمير المنطقة الشرقية يستقبل أقارب المتوفين فى الأحداث بالقطيف
»» موقف الرافضة من صيام شهر رمضان ..
»» فتوى جديدة لمفتى النظام السورى المدعو حسون
  رد مع اقتباس
قديم 15-08-11, 02:51 AM   رقم المشاركة : 7
الفاروق2
عضو ماسي







الفاروق2 غير متصل

الفاروق2 is on a distinguished road


الله قادر على كل شيئ

2011 الثورات العربية في تونس ومصر وليبيا واليمن ولاندري من البقية

2012 قد تكون حربا بيننا وبينهم بعد ان يتحرر العرب من الطغاة

ربما







التوقيع :
من أقوال شيخ الإسلام رحمه الله في الرافضة

هم أعظم ذوي الأهواء جهلاً وظلما

هم دائما يوالون الكفار من المشركين واليهود والنصارى ويعاونوهم على قتال المسلمين

أصل كل فتنة وبلية هم الشيعة

الرافضة إذا تمكّنوا لا يتّـقون

اتفق أهل العلم بالنقل والرواية والإسناد على أنّ الرافضة أكذب الطوائف

الرافضة شرار الزائغين الذين يبتغون الفتنة

الفتنة فإنّما ظهرت في الإسلام من الشيعة ، فإنهم أساس كل فـتـنة وشـر

الرفض أعظم باب ودهليز إلى الكفر والإلحاد

الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام
من مواضيعي في المنتدى
»» يامن تركت ابنائك وبناتك امام الدش تعال شاهد طفل وطفله يقلدون فلم جنس في الشارع بالصور
»» كيف تحتسبين الأجر في حياتك اليومية أنتي تحبين الله ولكن هل تريدين أن يحبك الله ؟
»» اكسب بإذن الله أجر كفالة طالبات تحفيظ ب 150 ريال فقط
»» بالصور الإدارة النسائية بإذاعة الرياض يضيفن المسؤولين بالكيك وخلافه .. أين رجالهن ؟!
»» برنامج تحويل الفيديو الي Flv ليسهل رفعها على Youtube
  رد مع اقتباس
قديم 15-08-11, 12:25 PM   رقم المشاركة : 8
bu dani
مشترك جديد







bu dani غير متصل

bu dani is on a distinguished road


السلام عليكم
هذه الأخبار ليس فيها جزم ولكن من الكتابات والنصوص.
*إخواني تعلمون ان هناك نبوءة ( الإنكا ) تقول ان نهاية العالم ستكون تاريخ 25-12-2012 .
* ومايحدث الآن في سوريا ( نسأل الله ان يفرّج عنهم من الطاغوت ) .
*وما يحدث داخل دولة اليهود .







  رد مع اقتباس
قديم 15-08-11, 01:57 PM   رقم المشاركة : 9
سني من طرابلس
عضو ماسي







سني من طرابلس غير متصل

سني من طرابلس is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمر التميمي مشاهدة المشاركة
   اسرائيل الى زوال و هذة حتمية قرآنية وسنة الله في الذين ظلموا


صدقت اختي بارك الله فيك






التوقيع :
تذكروا قول الله تعالى ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا إله إلا انت استغفرك واتوب إليك

من مواضيعي في المنتدى
»» بيان صادر من المكتب الإعلامي للهيئة العامة للثورة السورية .
»» انظروا من هم التكفريون
»» ثناء الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه وولاته على الصحابة
»» خمسة جرحى في اطلاق نار في مدينة طرابلس من قبل شبيحة الاسد في لبنان
»» شارك معنا بتسمية الجمعة ( متجدد لكل جمعة ) حتى يسقط النظام -
  رد مع اقتباس
قديم 15-08-11, 11:53 PM   رقم المشاركة : 10
لمياء عمر
عضو نشيط







لمياء عمر غير متصل

لمياء عمر is on a distinguished road


الله العالم
ولكن أرى بأن الأيام القادمه ستكون أفضل للعالم الإسلامي بإذن الله
فصبرا جميل والله المستعان







التوقيع :
اللهم ياحي ياقيوم إهدي زوجي وأصلحه وأجعله قرة عين لي وأجعلني قرة عينه

اللهم وأجعل قلبه معلقاً بالصلاة
وأرزقه الصحبة الصالحه التي تعينه على طاعتك ياااااااااارب آآآآآآآآآآمين
من مواضيعي في المنتدى
»» وما الله بغافل عما يعمل الظالمون وفاة أحد شباب سلفية الإسكندرية إثر تعذيب أمني
»» سؤال لإخوتي العراقيين
»» أكثر من10.000 سؤال يجيب عليها الشيخيين ابن باز وابن عثيمين بالصوت
»» قائد الجيش البريطاني هزيمة القاعدة أمر غير ممكن ومستحيل
»» عاجل حقيقة ماحدث في معرض الكتاب
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:55 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).