العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-06-11, 02:52 PM   رقم المشاركة : 1
محب ابو بكر و عمر
عضو ماسي






محب ابو بكر و عمر غير متصل

محب ابو بكر و عمر is on a distinguished road


رضاع الكبير والمتعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الاسلام دين الرحمة والعطف على بني ادم وايضا دين الواقع ووضع الحلول حسب الظرف فقد اباح الاسلام زواج الاخ من اخته عند الضرورة مثل زواج ابناء ادم من اخواتهم اذ لا يوجد حل للتناسل في عهد ادم الا بزواج الاخ من اخته.

كذلك اباح الاسلام للطبيب ان يكشف على عورات النساء اذا دعت الضرورة لذلك واطباء النساء والولادة يكشفون على كل جسم المرأة حتى رحمها .
الرافضة التي الغى المعممون عقولها اخذت تطبل وتزمر على رضاع الكبير عند السنة وهي حالة خاصة لرجل كان طفلا متبنى قبل الاسلام وعاش مع رجل وامرأة على انهما ابواه.
وعندما حرم التبني تضايق الرجل المتبني من ابنه المتبنى فشكت الام الامر للرسول صلى الله عليه وسلم فقال لها الرسول ارضيعه.
هذه الحالة الفريدة والخاصة تدل على عظمة الاسلام اذ اراد ان لا يسبب صدمة لا يعلم خطرها الا الله لو فصل هذا الرجل دفعة واحدة عن والديه وكذلك ربما امه المتبنية اصابتها صدمة نفسية خطيرة.
المرأة امه بالتبني وعندما ارضعته اصبحت امه بالرضاعة اي الهدف حل مشكلة خاصة لتبقى اما له لا امرأة يتمتع بكل جسمها كما هو حاصل في زواج المتعة.
ولو عملنا مقارنة بين زواج المتعة ورضاع الكبير لعرفنا ان كل من يثير رضاع الكبير سفيه .
فزواج المتعة هو تمتع بكل جسم المرأة وهو يقتل الغيرة عند الرجال ويكثر من اللقطاء ويشجع النساء على هذا العمل القذر حتى المتزوجات وكذلك الرجال ولا يقبل بهذا العمل الا الديوث.
بينما رضاع الكبير لم يحدث الا في حالات قد لا تصل الى عشرة من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم الى اليوم وهو يجعل المرضعة بمثابة الام وكذلك ليس شرط الرضاء المباشر بل قد تتم الرضاعة بإناء.







التوقيع :
الرافضة اخطر عدو على الاسلام وتريد تدميره فما دورك في الرد عليها.
من مواضيعي في المنتدى
»» حديث الكنز
»» الى الله المشتكى
»» الكلاب والاسود
»» وا أسفاه
»» الاخوان المسلمون تحت المجهر
 
قديم 22-06-11, 03:25 PM   رقم المشاركة : 2
سعوديه وقد المسؤولية
عضو نشيط






سعوديه وقد المسؤولية غير متصل

سعوديه وقد المسؤولية is on a distinguished road


فعلا كلامك صحيح

رضاعه الكبير كانت بسبب تحريم التبني و الاسلام يسر وليس عسر


جزاك الله خيرا







 
قديم 22-06-11, 04:06 PM   رقم المشاركة : 3
محب ابو بكر و عمر
عضو ماسي






محب ابو بكر و عمر غير متصل

محب ابو بكر و عمر is on a distinguished road


[quote=سعوديه وقد المسؤولية;1299866]

اقتباس:
فعلا كلامك صحيح

رضاعه الكبير كانت بسبب تحريم التبني و الاسلام يسر وليس عسر


جزاك الله خيرا


جعل ربي جنة الفردوس مثواك.






التوقيع :
الرافضة اخطر عدو على الاسلام وتريد تدميره فما دورك في الرد عليها.
من مواضيعي في المنتدى
»» دبي وما ادراك ما دبي
»» صدق او لا تصدق
»» اللهم نصرك المؤزر لأهل فلسطين
»» هل ستنام بعد اليوم ؟
»» نبيل العوضي
 
قديم 22-06-11, 04:07 PM   رقم المشاركة : 4
محب ابو بكر و عمر
عضو ماسي






محب ابو بكر و عمر غير متصل

محب ابو بكر و عمر is on a distinguished road


ليعلم الجميع ان علماء اهل السنة يعتبرونه حالة خاصة لتلك المرأة .







التوقيع :
الرافضة اخطر عدو على الاسلام وتريد تدميره فما دورك في الرد عليها.
من مواضيعي في المنتدى
»» اقتراح هام
»» كشغري واحد فكيف لو كان كشاغرة ماذا فعلتم ؟
»» الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها
»» وعليكم السلام والرحمة
»» علماء السعودية انضج من القرضاوي
 
قديم 22-06-11, 04:37 PM   رقم المشاركة : 5
فراس الشمري
مدلس ويبتر النصوص







فراس الشمري غير متصل

فراس الشمري is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زكارنة مشاهدة المشاركة
   رضاع الكبير عند السنة وهي حالة خاصة لرجل كان طفلا متبنى قبل الاسلام وعاش مع رجل وامرأة على انهما ابواه.
وعندما حرم التبني تضايق الرجل المتبني من ابنه المتبنى فشكت الام الامر للرسول صلى الله عليه وسلم فقال لها الرسول ارضيعه.
هذه الحالة الفريدة والخاصة تدل على عظمة الاسلام اذ اراد ان لا يسبب صدمة لا يعلم خطرها الا الله لو فصل هذا الرجل دفعة واحدة عن والديه وكذلك ربما امه المتبنية اصابتها صدمة نفسية خطيرة.
المرأة امه بالتبني وعندما ارضعته اصبحت امه بالرضاعة اي الهدف حل مشكلة خاصة لتبقى اما له لا امرأة يتمتع بكل جسمها كما هو حاصل في زواج المتعة.
.

تفسير القرطبي – سورة الأحزاب – الأية 6
وَلِأَنَّ عَائِشَة رَضِيَ اللَّه عَنْهَا كَانَتْ إِذَا أَرَادَتْ دُخُول رَجُل عَلَيْهَا أَمَرَتْ أُخْتهَا أَسْمَاء أَنْ تُرْضِعهُ لِيَصِيرَ اِبْنًا لِأُخْتِهَا مِنْ الرَّضَاعَة , فَيَصِير مَحْرَمًا يَسْتَبِيح النَّظَر






 
قديم 22-06-11, 04:47 PM   رقم المشاركة : 6
سعوديه وقد المسؤولية
عضو نشيط






سعوديه وقد المسؤولية غير متصل

سعوديه وقد المسؤولية is on a distinguished road


عن عايشه رضي الله عنها قالت جاءت سهلة بنت سهيل إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) فقالت: «يا رسول الله، إني أرى في وجه أبي حذيفة من دخول ‏سالم وهو حليفه». فقال النبي (صلى الله عليه وسلم): «أرضعيه». قالت: «وكيف أُرضِعُهُ وهو رَجُلٌ كبير؟». فتبسّم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وقال: «قد عَلِمْتُ أنه رجُلٌ كبير».... فأرضعته فذهب الذي في نفس أبي حذيفة.‏

موضع الشبهة:‏
يقولون.... كيف أرضعت سهلة بنت سهيل ذلك الرجل؟ وهل يجوز لها أن تكشف عورتها أو ترضعه؟

الجواب:‏
نقول: الحديث ذَكَرَ الرّضاعة، ولم يَذكر مباشرتها الرجل بالرضاعة أو مصّ الثدي أصلاً! بل قامت سهلة بنت سهيل بوضع اللبن في الإناء وسقيه له. قال الإمام ‏ابن عبد البر في التمهيد (8\257): «هكذا إرضاع الكبير كما ذكر: يحلب له اللبن ويسقاه. وأما أن تلقمه المرأة ثديها –كما تصنع بالطفل– فلا. لأن ذلك لا ‏يَحِلُّ عند جماعة العلماء. وقد أجمع فقهاء الأمصار على التحريم بما يشربه الغلام الرضيع من لبن المرأة، وإن لم يمصه من ثديها. وإنما اختلفوا في السعوط به وفي ‏الحقنة والوجور وفي حين يصنع له منه، بما لا حاجة بنا إلى ذكره هاهنا».‏ وقال ابن حجر في الفتح (9\148): «التغذية بلبن المرضعة يحرِّم، سواء كان بشرب أم بأكل، بأيِّ صفةٍ كان، حتى الوجور والسعوط والثرد والطبخ، وغير ذلك إذا ما وقع ذلك بالشرط المذكور من العدد، لأن ذلك يطرد الجوع». الوجور هو صب اللبن في الفم، والثرد هو خلط اللبن بالخبز.

فمن الواضح أن العلماء مجمعون على أنه لا يجوز بحال أن يرى ويمس ثدي المرأة من الرجال غير زوجها. وإلا فإن التعسف والقول بالرضاعة المباشرة فيه نكارة ‏شديدة. ذلك أن حذيفة يغار من دخوله على زوجه. فكيف يأمرها النبي بأمرٍ يغار منه المرء أشد من غيرته من الدخول، ألا وهو الرضاعة؟! هذا إذا افترضنا أن ‏الرضاعة لا بد أن تكون من الثدي مباشرة.‏

نقلا عن مقال للشيخ الخطيب ردا على الشبهة يقول :
ذهب جمهور العلماء إلى أن هذا الحكم خاص بسالم ولا يتعداه إلى غيره وهذا في حد ذاته يثير إشكالية ينبئ عنها هذا السؤال:

لماذا الخصوصية وهل في التشريع خصوصية ؟ ولماذا لا يمضي الحكم مرتبطا بعلته وجودا وعدما فيوجد حيث توجد وينعدم حيث تنعدم ؟

أقول: إن الخصوصية هنا يبررها أنها الحالة الوحيدة التي نشأت عن حكم التبني الذي قرر القرآن تحريمه ، حيث كانت هذه الحالة قائمة وحاصلة فنزل التحريم طارئا عليها ، فحدث بعد ذلك ما حدث لأبي حذيفة من غيرة لدخول سالم بيته وقد صار أجنبيا عنه ولامرأة أبي حذيفة من وجْد لفراق سالم ، وأما في غيرها فغير متصور لماذا ؟ لأنه بقرار تحريم التبني أغلق الباب من البداية فلا يتصور تعلق امرأة بأجنبي تعلق امرأة أبي حذيفة بسالم لعدم إقرار السبب الذي أفرز هذا النوع من العلاقة وهو نظام التبني.

إذن فهي حالة لن تتكرر لعدم إقرار سببها وهو التبني ، أو بتعبير أكثر احترافا لن يحتاج إلى الحكم لانعدام حصول العلة بتحريم التبني. (1)







 
قديم 22-06-11, 04:48 PM   رقم المشاركة : 7
سعوديه وقد المسؤولية
عضو نشيط






سعوديه وقد المسؤولية غير متصل

سعوديه وقد المسؤولية is on a distinguished road


1 ـ محمد بن يعقوب ، عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب ، عن ابن سنان ـ يعني عبدالله ـ ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : سئل وأنا حاضر ، عن امرأة أرضعت غلاما مملوكا لها من لبنها حتى فطمته هل لها أن تبيعه ؟ فقال : لا ، هو ابنها من الرضاعة حرم عليها بيعه واكل ثمنه ، ثمّ قال : أليس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب .
وسائل الشيعة







 
قديم 22-06-11, 04:50 PM   رقم المشاركة : 8
سعوديه وقد المسؤولية
عضو نشيط






سعوديه وقد المسؤولية غير متصل

سعوديه وقد المسؤولية is on a distinguished road


وفيه عندكم الكافي ان أبو طالب (رجل) قام برضاعه الرسول عليه الصلاه والسلام

يعني علي بن أبي طالب يكون أخ للرسول عليه الصلاه والسلام ويكون عم فاطمه من الرضاعه فكيف تزوجها







 
قديم 22-06-11, 05:07 PM   رقم المشاركة : 9
محب ال البيت111
مشترك جديد






محب ال البيت111 غير متصل

محب ال البيت111 is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراس الشمري مشاهدة المشاركة
  
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين



تفسير القرطبي – سورة الأحزاب – الأية 6
وَلِأَنَّ عَائِشَة رَضِيَ اللَّه عَنْهَا كَانَتْ إِذَا أَرَادَتْ دُخُول رَجُل عَلَيْهَا أَمَرَتْ أُخْتهَا أَسْمَاء أَنْ تُرْضِعهُ لِيَصِيرَ اِبْنًا لِأُخْتِهَا مِنْ الرَّضَاعَة , فَيَصِير مَحْرَمًا يَسْتَبِيح النَّظَر


رضاعة الكبير عند الشيعه



- وسائل الشيعة (آل البيت ) - الحر العاملي ج 20 ص 403 :
- 15 باب انه لا يحل للمرتضع اولاد المرضعة نسبا ولا رضاعا مع اتحاد الفحل ولا أولاد الفحل مطلقا .
( 25941 ) 3 - محمد بن الحسن بإسناده ، عن محمد بن الحسن الصفار ، عن
/ صفحة 404 /
أحمد بن الحسن بن علي بن فضال ، عن ابن أبي عمير ، عن جميل بن دراج ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : إذا رضع الرجل من لبن امرأة حرم عليه كل شئ من ولدها وإن كان من غير الرجل الذى كانت أرضعته بلبنه وإذا رضع من لبن رجل حرم عليه كل شئ من ولده وإن كان من غير المرأة التي أرضعته .

***************



- الاستبصار - الشيخ الطوسي ج 3 ص 201 :
[ أبواب الرضاع ]
[ 126 - باب أن اللبن للفحل ]
[ 728 ] 10 - محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال عن ابن أبي عمير عن جميل بن دراج عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إذا رضع الرجل من لبن امرأة حرم عليه كل شئ من ولدها وإن كان الولد من غير الرجل الذي كان أرضعته بلبنه ، وإذا رضع من لبن الرجل حرم عليه كل شئ من ولده وإن كان من غير المرأة التي أرضعته

********************



- تهذيب الأحكام - الشيخ الطوسي ج 7 ص 321 :
كتاب النكاح

( 1325 ) 33 - وروى محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن الحسن بن
/ صفحة 322 /
على بن فضال عن ابن ابى عمير عن جميل بن دراج عن ابى عبد الله عليه السلام قال : 27 - باب ما يحرم من النكاح من الرضاع وما لا يحرم منه إذا رضع الرجل من لبن امراة حرم عليه كل شئ من ولدها وان كان الولد من غير الرجل الذى كان ارضعته بلبنه . وإذا رضع من لبن الرجل حرم عليه كل شئ من ولده وان كان من غير المرأة التي ارضعته .

**************************


- بلغة الفقيه - السيد محمد بحرالعلوم ج 3 ص 125 :
رسالة في الرضاع
عرض الآيات والروايات الدالة على نشر الحرمة - في الجملة - .
ومنها عن التهذيب في الموثق : " عن جميل بن دراج عن أبى عبد الله عليه السلام ، قال : إذا رضع الرجل من لبن امرأة حرم عليه كل شئ من ولدها ، وان كان الولد من غير الرجل الذي كان أرضعته بلبنه ، وإذا ارضع من لبن رجل حرم عليه كل شئ من ولده وإن كان من غير المرأة التي أرضعته


[ 25944 ] 1 ـ محمد بن يعقوب ، عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب ، عن ابن سنان ـ يعني عبدالله ـ ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : سئل وأنا حاضر ،عن امرأة أرضعت غلاما مملوكا لها من لبنها حتى فطمته هل لها أن تبيعه ؟ فقال : لا ، هو ابنها من الرضاعة حرم عليها بيعه واكل ثمنه ، ثمّ قال : أليس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب .
وسائل الشيعة

*********************


25947 ] 4 ـ علي بن جعفر في كتابه ، عن أخيه موسى ( عليه السلام ) قال : سألته عن امرأة أرضعت مملوكها ، ما حاله ؟ قال : إذا أرضعته عتق . وسائل الشيعة
" .






 
قديم 23-06-11, 04:25 PM   رقم المشاركة : 10
فراس الشمري
مدلس ويبتر النصوص







فراس الشمري غير متصل

فراس الشمري is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعوديه وقد المسؤولية مشاهدة المشاركة
   نقول: الحديث ذَكَرَ الرّضاعة، ولم يَذكر مباشرتها الرجل بالرضاعة أو مصّ الثدي أصلاً! نقلا عن مقال للشيخ الخطيب ردا على الشبهة يقول :

أقول: إن الخصوصية هنا يبررها أنها الحالة الوحيدة التي نشأت عن حكم التبني الذي قرر القرآن تحريمه ، حيث كانت هذه الحالة قائمة وحاصلة فنزل التحريم طارئا عليها ، فحدث بعد ذلك ما حدث لأبي حذيفة من غيرة لدخول سالم بيته وقد صار أجنبيا عنه ولامرأة أبي حذيفة من وجْد لفراق سالم ، وأما في غيرها فغير متصور لماذا ؟ لأنه بقرار تحريم التبني أغلق الباب من البداية فلا يتصور تعلق امرأة بأجنبي تعلق امرأة أبي حذيفة بسالم لعدم إقرار السبب الذي أفرز هذا النوع من العلاقة وهو نظام التبني.

إذن فهي حالة لن تتكرر لعدم إقرار سببها وهو التبني ، أو بتعبير أكثر احترافا لن يحتاج إلى الحكم لانعدام حصول العلة بتحريم التبني. (1)

بداية زميليتنا سعودية كلامك هذا مردود .. فالرضاعة كما عرفها الأمام الشافعي في كتابه الأم كالتالي ..

الأم - محمد بن إدريس الشافعي - أبواب متفرقة في النكاح والطلاق وغيرهم - ما يحرم من النساء بالقرابة
( قال الشافعي) والرضاع اسم جامع يقع على المصة وأكثر منها إلى كمال رضاع الحولين ..

وبالنسبة لكونها حالة خاصة لن تتكرر فهذا الذي لم تأخذ به عائشة بنت ابي بكر ..

موطأ مالك - مالك بن أنس بن مالك - باب ما جاء في الرضاعة بعد الكبر

1288 حدثني يحيى عن مالك عن ابن شهابأنه سئل عن رضاعة الكبير فقال أخبرني عروة بن الزبيرأن أبا حذيفة بن عتبة بن ربيعة وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان قد شهد بدرا وكان تبنى سالما الذي يقال له سالم مولى أبي حذيفة كما تبنى رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة وأنكح أبو حذيفة سالما وهو يرى أنه ابنه أنكحه بنت أخيه فاطمة بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة وهي يومئذ من المهاجرات الأول وهي من أفضل أيامى قريش فلما أنزل الله تعالى في كتابه في زيد بن حارثة ما أنزل فقال ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم رد كل واحد من أولئك إلى أبيه فإن لم يعلم أبوه رد إلى مولاه فجاءت سهلة بنت سهيل وهي امرأة أبي حذيفة وهي من بني عامر بن لؤي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله كنا نرى سالما ولدا وكان يدخل علي وأنا فضل وليس لنا إلا بيت واحد فماذا ترى في شأنه فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أرضعيه خمس رضعات فيحرم بلبنها وكانت تراه ابنا من الرضاعة فأخذت بذلك عائشة أم المؤمنين فيمن كانت تحب أن يدخل عليها من الرجال فكانت تأمر أختها أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق وبنات أخيها أن يرضعن من أحبت أن يدخل عليها من الرجال وأبى سائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخل عليهن بتلك الرضاعة أحد من الناس وقلن لا والله ما نرى الذي أمر به [ ص: 455 ] رسول الله صلى الله عليه وسلم سهلة بنت سهيل إلا رخصة من رسول الله صلى الله عليه وسلم في رضاعة سالم وحده لا والله لا يدخل علينا بهذه الرضاعة أحد فعلى هذا كان أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في رضاعة الكبير



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعوديه وقد المسؤولية مشاهدة المشاركة
   1 ـ محمد بن يعقوب ، عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب ، عن ابن سنان ـ يعني عبدالله ـ ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : سئل وأنا حاضر ، عن امرأة أرضعت غلاما مملوكا لها من لبنها حتى فطمته هل لها أن تبيعه ؟ فقال : لا ، هو ابنها من الرضاعة حرم عليها بيعه واكل ثمنه ، ثمّ قال : أليس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب .
وسائل الشيعة


فنلاحظ من خلال الرواية انه غلام .. ولفظ الغلام كما هو معروف يُطلق على الطفل منذ لحظة ولادته إلى أن يشبّ ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعوديه وقد المسؤولية مشاهدة المشاركة
   وفيه عندكم الكافي ان أبو طالب (رجل) قام برضاعه الرسول عليه الصلاه والسلام

يعني علي بن أبي طالب يكون أخ للرسول عليه الصلاه والسلام ويكون عم فاطمه من الرضاعه فكيف تزوجها

رواية ارضاع أبي طالب (عليه السلام) النبي (صلى الله عليه وآله وسلم ) ضعيفة ولم تثبت ..






 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:24 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "