العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-05-11, 02:48 PM   رقم المشاركة : 1
رآجية الجنّه
عضو ماسي







رآجية الجنّه غير متصل

رآجية الجنّه is on a distinguished road


Lightbulb مقتطفاااات .. !


إذا أردت أن تعرف مكانتك عند الله، فانظر لمكانة الله عندك،
وهل استجبت لأمره، وأكثرت ذكره، وتأمل الحديث الحسن عن
رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أراد أن يعلم ما له عند الله
جل ذكره فلينظر ما لله عز وجل عنده" السلسلة الصحيحة.

*****

المتأمل لسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم يقف على حرصه
على العدل وهو في مرض وفاته، لقد كان يقسم بين نسائه ويخرج
إلى بيوتهن وهو يتهادى بين الرجلين من شدة وجعه، فلما رأت نساؤه ذلك
أذن له أن يبقى في بيت عائشة، فعلام يحيف الرجل اليوم في القسمة بين
زوجاته في صحته، وينسى ما أمره الله به من العدل ؟

*****

إن المؤمن ليعرف بذكره الطيب وسيرته الحسنة عند أهل السماء قبل
الأرض، فإذا حسنت السيرة في السماء كان رجع صداها عند أهل الأرض،
وفي الحديث الصحيح: "ما من عبد إلا وله صيت في السماء، فإذا كان
صيته في السماء حسنا وضع في الأرض حسنا، وإذا كان صيته في
السماء سيئا وضع في الأرض سيئا" الصحيحة، فليتأمل كل منا ما
عرف به عند أهل الأرض.
*****

نريد من الله أشياء كثيرة، ونسأله سبحانه أن يحققها لنا، ولم نسأل
أنفسنا يوما: ماذا يريد الله منا؟ يريد الله منا أن نتوب ليتوب علينا،
يريد أن يهدينا، يريد أن يجنبنا المزالق، يريد أن يعيننا على التسامي
في المرتقى الصاعد إلى القمة السامقة، تأمل (والله يريد أن يتوب
عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما)

*****


إن حرص رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصلاة بدا جليا من
خلال أقواله فقد كانت وصيته لأمته قبل وفاته، ومن خلال أفعاله فقد ثبت
أن رسول الله لما أسن وحمل اللحم، اتخذ عمودا في مصلاه يعتمد عليه
كما أخرج أبو داود، فعلام يقطع بعض الناس صلتهم بربهم، ولا يعبؤون
بوصية رسول الله لهم، ولا يلتزمون هديه ؟

*****


يستعجل كثير من الناس في إرسال ما يصله على هاتفه الخلوي

أو حاسوبه الشخصي، دون تمحيص أو سؤال عن صحته أو ضعفه،
فيسهم في الترويج للكذب ونشر للإشاعة، وما يفعله إنما هو اتباع للشيطان
وتنفيذ لأوامره، تأمل(وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به
ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه
منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا)

*****

يتطفل كثير من الناس في صياغة حياتنا كما يريدون، مع أن الحياة

التي نعيشها سنحاسب عليها، وستمثلنا أمام الله إذا وقفنا بين يديه،
فلم نسلم أنفسنا للناس ليشكلون كما يشاؤون؟ أو ليس من استقلالية
الفكر أن اختار الحياة التي تليق بي كمؤمن بالله، فلنتحرر من التبعية،
ولنتأمل قول الله (إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب
وتقطعت بهم الأسباب)

*****





نخشى هموم الدنيا ونركض لإزالتها، ونغفل عن دفع هموم الآخرة الأعظم
ومصائبها الأشد، وفي صحيح البخاري في معرض الحديث عن أرض
المحشر (فيبلغ الناس من الغم والكرب مالا يطيقون ولا يحتملون) فسلي الله
أن يخفف الله عنك كرب الآخرة، وعن المسلمين.

*****

إن زينة البيوت الحقيقية ساكنوها، وليست قطعة خشب أو لوحة قماش
أو تحفة زجاجية بأكثر تزيينا للبيت من الإنسان، وقد أشار الله سبحانه
إلى هذا المعنى في القرآن (ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم)
فزينة القلب الحقيقية الإيمان، وزينة البيت الحقيقية المؤمن، فلنلتفت لأنفسنا
وأبنائنا ونزينهم بالإيمان، لأن قطع الأثاث جامدة بالية، والمؤمن حي يبقى.

*****

(الذكر يعطي الذاكر قوة حتى إنه ليفعل مع الذكر ما لم يظن فعله بدونه،
وقد شاهدت من قوة شيخ الإسلام في سننه وكلامه وكتابه أمرا عجيبا فكان
يكتب في اليوم من التصنيف ما يكتبه الناسخ في جمعة وأكثر،
وقد علم النبي
ابنته فاطمة وعليا أن يسبحا كل ليلة إذا أخذوا مضاجعهما ثلاثا وثلاثين،
ويحمدا ثلاثا وثلاثين،ويكبرا أربعا وثلاثين
،لما سألته الخادم وقال:"إنه خير لكما من خادم"
فقيل:إن من داوم على ذلك وجد قوة في يومه مغنية عن خادم)
ابن القيم

*****

السحر عمل الشيطان، والشعر المذموم قرآنه، والميتة وما لم يذكر
اسم الله عليه طعامه، والمسكر شرابه، والأسواق مجلسه،
والحمام بيته، والرقص والغناء صلاته، والكذب حديثه، فاحذر
أن تشابه الشيطان في شيء من فعله.

*****

الإسلام يرتقي بأخلاقيات أصحابه في تعاملهم مع الحيوان فضلا
عن الإنسان، وفي الحديث الصحيح: " ما من إنسان يقتل عصفورا
فما فوقها بغير حقها إلا يسأله الله عنها يوم القيامة " قيل : وما حقها ؟
قال: "حقها أن تذبحها فتأكلها، ولا تقطع رأسها فترمي به"
صحيح الترغيب.

*****

نسعى لأرزاقنا باذلين قصارى جهدنا لتحصيلها،غافلين عن أعظم أسباب الرزق
وأقواها الصلاة، تأمل رزق مريم حين كان يتنزل عليها في المحراب مكان
صلاتها (كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا)
وزكريا بشر بالولد (وهو قائم يصلي) وفي كتاب الله
(وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك)
فرزقنا مربوط بمواضع سجودنا.



منقول






التوقيع :

,♡,

يا رب ليلٌ قد تلاه نهارُ و الشّام يَقبع فوقَها الجزّارُ ،
بالله قولوا كُلّما صَلّيتمُ ، هَتَك الإله حِماك يا بشّارُ !* :”
،♡،

من مواضيعي في المنتدى
»» لُقبت امنا عائِشه بالحميراء فهل هذا معناها ياروافض
»» طمنونا عن اخونا هادي العبدالله رسالة وصال احرقت قلبي عليه !!
»» سؤآل حيرني كثيراً ؟
»» شهر مضى ومسآجدنا تضج 5 مرآت يوميآ بالدعآء لسوريآ .. فلم تفتح لهآ ابوآب السمآء مالسبب
»» شـآهدي غسيل الكلى الذي هـز العالـم .. فلاش
 
قديم 31-05-11, 03:16 PM   رقم المشاركة : 2
العنود الهاشمية
عضو ذهبي






العنود الهاشمية غير متصل

العنود الهاشمية is on a distinguished road


بـارك الله فيـك وأسعـدك في الداريـن.. هـذه الرقائق تشعر الإنسان براحة وسمو أخـلاقي..






التوقيع :
[COLOR="DarkSlateGray"][SIZE="5"][FONT="Traditional Arabic"][LEFT]لا إلـه إلّا الله وحده لاشريك له، له المُلك وله الحمد، وهو على كل شيءٍ قدير.[/LEFT][/FONT][/SIZE][/COLOR]
من مواضيعي في المنتدى
»» أمير سعودي يشتري قناة صفا
»» الشبكه كانت مخترقه والا انا مضيّعه ؟!
»» ماذا فعلت بأهل زوجها في المخيّم
»» نظرة الشيعة للمظاهرات وتضارب آراؤهم
»» كَلِمَآتُ خَلِيْجِّه مَشْهُوُرَا تَدْخِلُنَاَ فِيِ كِفْرُ وَ نَحْنُ لَآ نَعْلْمُ
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:40 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "