العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحـــــــــــوار مع الإسـماعيلية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-05-11, 06:28 PM   رقم المشاركة : 1
فتى محايل التهامي
عضو ذهبي






فتى محايل التهامي غير متصل

فتى محايل التهامي is on a distinguished road


Question من حفظ الله حفظه والدين لايحتا ج متريم

الحمد لله حمد يليق بجلاله وعظيم سلطانه


ونصلي علي محمد وال محمد وعلي صحبه وزوجاته الطاهارت


أيه الاحباب
ليس المهم ان يفهموك البشر بقدر ما يعلم مافي قلبك رب البشر
فهو العالم وهو الناصر وهوالمؤويد



ان الانسان لم يخلق عبثا
وان من مانراه من قصص وعبر وراحه في القلوب وطمانانيه نعيشها وامن في وقت يوتخطف الناسو من حولنا

نحمده فنحن أمة الاسلام واهل الحوض المورود والامه الناجيه انشاء الله

وقصة الشيخ الكبير من بلاد بلسمر
وعرف انه من اهل التقوي وهل الخير
ونحن شوهداء الله في ارضه
يوم ان كان طريح الفراش بالمستشفي
وقبيل مماته
كان يصف الجنه ونعيمها وكانه يقرأ ام كتاب الياقوت والمريان في وصف الينه والحور العين
امام من تميهر في غرفتوه من
ابناء ومنهيم قاض مشهور ومنهم اخي سكرتي
كان الرجل يصف الجنه وفجأه صحا من غيبوباته
ووجد الناس وابناءه ينبه
وقال ايش صارفيكم
تبكون علي وانا من اهل الجنه
والله اني اري مكاني وجيراني بجنت رب البريه
وفجاه نظر
ورفع سبابته
وقال بصوت قوي جهوري
اشهد ان لااله الا الله وان محمد رسول الله

لقد ثبته
ولقد حفظه
ولقد جعل موتته موته طيبه
واحد فقط
هو الله
ومن حفظ الله حفظه؟؟
وهي قصه تناقلونها الرجال والشيوخ في كل البلاد


الحياه مدرسه
تخرج اجيال
سالو حكيم
قال كيف تختار لابناأك زوجات
قال اقدم للقري
واسال عن الراعي
وعن أم لدايد


عمومن
يحكي ان هناك اخوان اثنين من المكارمه
معيط وزعيط
كان بوهم داعي كبير اسميه نار علا ام علم
ووصاهم يتعلمون في الهند والسند عن علوم الدعوه وعلوم الشعوذه والسحر
معيط.... ذكي فطين عرف كيف توكل ام كتف
زعيط ... خبل كان يملآ حبطته ويلبس وينام لين صار كبر الحسيل
ولاهمه شي ابدا

مات االداعي الكبير المكومح
وامتطي صهوت الدعوه والجبايات الداعي معيط
بنا قصور ودور وتزوي من تحيفات
والاخ الداعي زعيط لازال في بيت الكهله القديم لاحد يزوره
ولا له مره ولاله بثور ؟؟

مر شيخ كبير

واستغرب قال يامعيط ياداعينا ** يالحبال المتينا ** يالي للينان بتودينا
ايش قومك اخوك الداعي زعيط
حالتوه حاله
فقر ودهر

ضحك ضحكه مخمخه
وقال وهو ينظرلاتباعوه
وينظر لباب بيت اخوه الحسيل زعيط ,,,؟؟

ياشيخ الا صارت بقرتك حلوب
لاتسال عن ثور الجيران


اللهم أهدي ضال الناس
فوالله ان الدين واضح
وسبحان من يعمي االقلوب التي في ام صدور


استودعكم رب البريه
الله يحفظنا ويكفينا شرور خلقوه







التوقيع :
الخميني و الخوئي و تكفيرهم للمؤمنيين السنه و الزيدية و الاسماعيلية و الاباضية

من مواضيعي في المنتدى
»» الميتة الجاهلية هلَّا عرفتها
»» كفر وزندقه وكذب علي الله ورسوله ياروافض اتقوا الله
»» رساله من عبد فقير من أهل السنه لأسياد الاسماعيليه المكارمه
»» تحدي للسنه ان يجدوا مايجده ابناء الاسماعيليه الكرام بمنتدانا
»» امامنا مستور وحجته ظاهرة ... وبعديــــــــــــــــــــن ؟؟؟
 
قديم 21-05-11, 07:26 PM   رقم المشاركة : 2
سالم المري
مشترك جديد






سالم المري غير متصل

سالم المري is on a distinguished road


الله يمحق بركتك يا جيزاني ..تهامي والله ما فهمت من كلامك إلا القليل الغير مستوعب ... أذكر أن أحد الأعضاء طلب منك التكلم باللغة العربية الفصحى إن قدرت ...لكن شكلك في وادي واللغة في وادي ..
ههههههه الحمدلله على نعمة العقل ..







التوقيع :
المتكبر كالواقف على الجبل .. يرى الناس صغارً ويرونه صغيراً
من مواضيعي في المنتدى
»» يا للعجب العجاب ؟!!
»» إلى متى ونحن هكذا ؟!
 
قديم 21-05-11, 07:46 PM   رقم المشاركة : 3
ديني هو يقيني
مشترك جديد






ديني هو يقيني غير متصل

ديني هو يقيني is on a distinguished road


أخي الكريم : جلاد مكارمة خيشوه

لا عليك من الإنتقادات التي توجه لك ... فهم فاهمين ما تعنيه وما تكتبه ...

ثبتنا وإياك على الحق المبين والتمسك بكتاب الله وسنة نبيه الأمين عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم







 
قديم 21-05-11, 07:49 PM   رقم المشاركة : 4
ديني هو يقيني
مشترك جديد






ديني هو يقيني غير متصل

ديني هو يقيني is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم المري مشاهدة المشاركة
   الله يمحق بركتك يا جيزاني ..تهامي والله ما فهمت من كلامك إلا القليل الغير مستوعب ... أذكر أن أحد الأعضاء طلب منك التكلم باللغة العربية الفصحى إن قدرت ...لكن شكلك في وادي واللغة في وادي ..:d
ههههههه الحمدلله على نعمة العقل ..



قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ )






 
قديم 21-05-11, 07:51 PM   رقم المشاركة : 5
المرسال
مشرف






المرسال غير متصل

المرسال is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم المري مشاهدة المشاركة
   لكن شكلك في وادي واللغة في وادي ..:d
ههههههه الحمدلله على نعمة العقل ..

نعم الحمد لله على نعمة العقل

والوادي مثل دينك والاسلام كلا في وادي

الهندي مع قطيعه في وادي والاسلام في وادي اخر






التوقيع :
استودعكم الله اخواني واخواتي
من مواضيعي في المنتدى
»» بندقية صممت لاختراق الأجهزة العاملة بتقنية بلوتوث
»» كيف تكون شيعيا دي شروطهم(( يا ولاد المتعه تعالوا )))
»» خاتمي يتحرش بالمواليات مع طعنه في فاطمه رضي الله عنها كامل
»» إهداء الى جميع الاخواااااااان والاخوات الفلسطينيين (( صورة ))
»» القضيه جداً خطيره (( ملف مرئي ))
 
قديم 21-05-11, 08:22 PM   رقم المشاركة : 6
محاور الروافض
عضو ماسي







محاور الروافض غير متصل

محاور الروافض is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم المري مشاهدة المشاركة
   الله يمحق بركتك يا جيزاني ..تهامي والله ما فهمت من كلامك إلا القليل الغير مستوعب ... أذكر أن أحد الأعضاء طلب منك التكلم باللغة العربية الفصحى إن قدرت ...لكن شكلك في وادي واللغة في وادي ..:d
ههههههه الحمدلله على نعمة العقل ..

المري كيفهنت .....






التوقيع :
من خطب المعز العبيدي الزنديق : أنا صاحب الأفلاك وسدرة المنتهى . أنا الأول , أنا الآخر , أنا الظاهر , أنا الباطن , أنا على كل شيء قدير .

من مواضيعي في المنتدى
»» في غرف البالتوك أو غيرها لماذا لانرى للمكارمة نشاط دعوي لمذهبهم
»» الإسماعيلي دجاجة تبيض ذهباً
»» لماذا ..... ولماذا
»» مجادل يقول أن المكرمي معصوم
»» علي بن ابي طالب هو القرآن
 
قديم 21-05-11, 10:06 PM   رقم المشاركة : 7
مـــوالـــي الـحــق
موقوف






مـــوالـــي الـحــق غير متصل

مـــوالـــي الـحــق is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المرسال مشاهدة المشاركة
   نعم الحمد لله على نعمة العقل

والوادي مثل دينك والاسلام كلا في وادي

الهندي مع قطيعه في وادي والاسلام في وادي اخر

ايها المشرف الابله من سمع كلام غيره وجلس يردده دون ان يعي او يقراء ويلاجج بدون اطلاع وبدون علم فلا تكن ابله خصوصا وانك مشرف ,, ابحث في التاريخ جيدا ستجد المرشد اللذي سيرشدك

عموما ساورد لك نقاطا تستطيع استقصائها جيدا في كتب التاريخ وستجد ضالتك ان كان لك قلب يفقه




قبائل يام والمكارمة الكرام



بسم الله الرحمن الرحيم , والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد الامين
وعلى آله الهداة المهتدين آل طه ويس الذين من إعتصم بهديهم
نجى من طوفان الظلالة وزخرف المبطلين


في هذا المقال سوف أتطرق إلى المكارمة ومكانتهم في دعوة الحق دعوة أهل بيت رسول الله , عليه وعليهم أفضل الصلاة و التسليم. وما يدفعني لذلك تبيين الحقائق للمغرضين لأن قلوبهم غلف وهم لا يفقهون وهم كمن قال الله تعالى فيهم (وجحدوا بها وأستيقنتها أنفسهم) ولكن هذا المقال يبين لمن وضع ثقته في المغرضين وأستقى معلوماته منهم بأن الحق أبلج والإفتراء ليس إلا كالدخان ينقشع ويتلاشى.


فأقول والله المستعان بما أن المكارمة قد إقترن إسمهم بدعوة أهل البيت المتصلة بحبل الله المتين وياله من شرف عظيم فسوف أستعرض بعض التقاطعات والتداخلات التاريخية في مسار الدعوة الشريفة في نجران ورجال يام وهمدان وبشكل مختصر ومتنقل حتى تتكون صورة عن وضع المكارمة في الدعوة ولن نتوسع في التفاصيل لأن كل وقفة لها تاريخ بحد ذاتها.


المكارمة كان أول ظهور لهم في تاريخ الدعوة الحنيفية هو عن طريق أبيهم محمد إبن فهد المكرمي عندما كان من كبار الفقهاء مع الداعي سليمان إبن الحسن حوالي عام 1000 هجري أي قبل 420 عاما من الآن. وفي تلك الفترة كان المتولي شؤن الدعوة في نجران الفقيه علي إبن حنظل اليامي. وكان الداعي سليمان إبن الحسن قد أودع السجن من قبل الأتراك بتحريض ودسائس من الخصوم والأعداء بإتهامات باطلة كما يحدث من أعداء اليوم. وبعد خروجه من سجن الأتراك كاتبه الفقيه علي إبن حنظل اليامي ورجال يام على أن يتوجه إليهم وينقل مركز الدعوة من اليمن إلى نجران ولكنه زارهم فترة قصيرة ثم رحل إلى الهند لإنهاء خلافات بين أبناء الدعوة هناك وكان قد أرسل الفقيه جابر إبن هادي الوايلي يسبقه إلى الهند وترك الفقيه محمد إبن فهد المكرمي (أصبح داعيا فيما بعد) يتولى شئون الدعوة في اليمن والفقيه علي إبن حنظل اليامي يتولى شئون الدعوة في نجران.


من هنا يتضح أن رجال يام كانوا يتولون شئون المذهب الحنيف في نجران قبل ظهور المكارمة على خارطة الدعوة. أما كون المكارمة قد تولوا قيادة المذهب الحنيف في العصور المتأخرة فذلك لأن بعض العائلات منهم قد قطعوا حياتهم للعلم فبلغوا الدرجات العالية التي إجتازوا بها بقية الفقهاء وأصبحوا يمثلون القمة في المرجعية الموحدة والتي تستمد علمها من مذهب ومرجعية أهل البيت عليهم السلام. وكذلك فهم من معدن أصيل من حِمْير الذين كانوا ملوك اليمن ثلاثة آلاف عام ولعلكم تذكرون سيف إبن ذي يزن ولقائه مع عبد المطلب جد الرسول والبشارة بمقدم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.


دعوني الآن أنقلكم إلى ما قبل ظهور المكارمة في قيادة الدعوة إلى أكثر من 500 سنة قبل ذلك. في تلك الحقبة كانت الدولة الصليحية تحكم اليمن وهم من أهل المذهب الحنيف من أتباع آل محمد وكان رجال همدان بزعامة رجال يام يتولون فيها مراكز قيادية وفقهية وكانوا يشكلون الجزء الأكبر من الطبقة الأرستقراطية في تلك الدولة. وأشتهر منهم القاضي عمران ابن الفضل اليامي والداعي ذويب ابن موسى الوادعي من همدان. وحيث أن عمران ابن الفضل اليامي كان قاضيا وحاكما على صنعاء في عهد الدولة الصليحية إلا أنه بعد نهاية الدولة الصليحية إختارت همدان حاتم إبن أحمد بن عمران ابن الفضل اليامي سلطانا لها على صنعاء سنة 533 هجرية وخلفه من بعده إبنه السلطان علي إبن حاتم. وضربت بإسمهم السكة وأقيمت لهما الخطبة.

وهذه أبيات من قصيدة وجهها الداعي حاتم بن إبراهيم بن الحسين الحامدي إلى السلطان علي بن حاتم اليامي يقول فيها :


أتاني من أبي زيد كتـاب تضمنه من العتبى فنون
فكن في أمرنا حكما وعدلا فأنت لكل مكرمة خدين
مقالك فيما تصدع عود يام وأنت بلم شعثهم قمين
وأنتم يا غطارف شم يام مكانكم من العليا مكين
لكم في الدعوة الغراء قدما سوابق كلما نشرت تزين


كذلك كانت عدن تحت حكم آل زريع من جشم من رجال يام مئة عام ونيف من زمن الدولة الصليحية وبعدها. وكان منهم الملوك والقضاة والدعاة وأشتهر منهم الداعي السلطان سبأ بن أبي السعود.


فهل ياترى كانت تلك البداية لرجال يام وهمدان مع مذهب أهل البيت ؟


بالتأكيد لا.


فإذا عدنا إلى ما قبل ذلك إلى الحقبة الفاطمية فإن رجال يام كانوا يتولون شئون دعوة أهل البيت في نجران وأذكر منهم الفقيه راشد ابن عيسى اليامي الذي كان يتولى شؤن الدعوة في نجران في عهد الامام الحاكم بأمر الله (ع) وتجدون قبره على جانب الطريق بين بدر وحبونا عنده شجرة سدر ومسجد صغير. كذلك فإن القاضي عمران إبن الفضل اليامي قد أرسل من صنعاء على رئاسة وفد إلى القاهرة ليأخذ أذن من الإمام المستنصر(ع) للصليحيين في اليمن في عهد علي بن محمد الصليحي بتسيير جيشهم إلى بلاد الحجاز لتطهيرها من المفسدين وإقامة العدل. وكان التوجيه الذي حمله عمران ابن الفضل اليامي من الإمام المستنصر في شهر ربيع الأول عام 459 هجري هو نصيحته لعلي بن محمد الصليحي بتأليف القلوب وتجنب الحروب، وأن يؤثر الخير والعافية ما إستطاع وأن يجنب نفسه والناس الفتنة ما إستطاع إلى ذلك سبيلا.


فهل ياترى كان إرتباط رجال يام وهمدان بمذهب أهل البيت يعود إلى تلك الحقبة التي سبقت ظهور المكارمة بحوالي 700 عام؟


بالتأكيد لا.


فدعونا نعود إلى ما قبل ذلك أي إلى صدر الإسلام. فمن المعروف أن همدان بقبائلها ومنها يام قاتلوا مع الإمام علي (ع) في معركة الجمل وصفين وكانوا يشكلون القوة الضاربة في جيشه حتى قال فيهم قولته المشهورة ( لو كنت بوابا على جنة لقلت لهمدان ادخلوها بسلام). وقال لهم أيام صفين ( يا معشر همدان أنتم درعي ورمحي ، والله لو كنت بوابا على جنة لأدخلتكم قبل جميع الناس ، وما نصرتم إلا الله وما أحببتم غيره) فقال سعيد بن قيس وزياد بن كعب ( أحببنا الله وإياك، ونصرنا الله وإياك، وقاتلنا معك من ليس مثلك ، فارم بنا حيث شئت).


وقال فيهم قصيدة مشهورة منها:


لما رايت الخيل تقرع بالقنا .......... فوارسها حمر العيون دوامي
واقبل رهج في السماء كأنة ......... غمامة دجن ملبس بقتام
ونادي ابن هند ذا الكلاع ويحصبا ..... وكندة في لخم وحي جذام
تيممت همدان الذين هُمُ هُمُ ......... اذا ناب امر جنتي وحسامي
وناديت فيهم دعوة فاجابني ......... فوارس من همدان غير لئام
فوارس من همدان ليسوا بعزل ...... غداة الوغى من شاكر وشبام
ومن ارحب الشم المطاعين بالقنا ..... ورهم واحياء السبيع ويــــام
ووادعة الأبطال يخشى مصالها ...... بكل رقيق الشفرتين حسام
ومن كل حي قد أتاني فوارس ........ كرام لدى الهيجاء وأي كرام
جزى الله همدان الجنان فإنهم ....... سمام العدا في يوم كل سمام
رجال يحبون النبي ورهطه .......... لهم سالف في الدين غير أثام
هم نصرونا والسيوف كأنها ........ حريق تلظى في هشيم ثمام
فلو كنت بوابا على باب جنة ........ لقلت لهمدان أدخلوا بسلام



فهل يا ترى كانت تلك بداية يام وهمدان مع مذهب أهل البيت عليهم السلام؟


بالتأكيد لا.



فعندما بعث رسول الله( ص) الإمام علي (ع) إلى اليمن أسلمت همدان جميعها في يوم واحد فكتب الإمام على بذلك إلى رسول الله فعندما قرأت عليه الرسالة خر ساجدا ثم رفع رأسه وقال السلام على همدان. ومن المعلوم قدوم وفد نجران على رسول الله صلى الله عليه وسلم للدخول في الإسلام وأستقباله لهم وكان معجبا بهم وبحزمهم وانتصاراتهم. فسألهم قائلا بما كنتم تغلبون من عاداكم؟ فردوا عليه في تواضع لم نكن نغلب أحدا يا رسول الله. فقال بلى قد كنتم تغلبون من عاداكم. فقالوا كنا نجتمع ولا نتفرق ولا نبدأ أحدا بظلم حتى يبدأنا فقال صدقتم. وفي السنة التاسعة من الهجرة بعث رسول الله (ص) الإمام علي (ع) إلى نجران يجمع الزكاة.


فنحمد الله حمدا كثيرا ونشكره أن أخذ الناس شمالا ويمينا وتمسكنا بالجادة الوسط جادة آل محمد التي تؤدي إلى سواء السبيل رغم تكالب الأعداء وكثرة المحن.


(ملاحظة : الموضوع عنوانه عن المكارمة ولكن الحديث عن رجال يام وهمدان ودورهم في الدعوة لكي يخرس كل ناعق بأن مذهبنا جاء به المكارمة إلى نجران قبل فترة قصيرة. فالمكارمة كانوا فقهاء في الدعوة التي نحن راسخين فيها على مر العصور ولسنا وحدنا وهم فيها بل همدان وغيرهم من أبناء نجران. قدموا إلى نجران قبل 320 عام فهم أرسخ في نجران من رسوخ كثير من الناس في المدن الأخرى. وكذلك بدايتهم ليست فقط من أبيهم محمد بن فهد المكرمي فتلك البداية كانت فقط كدعاة ولكنهم كجماعة راسخين من البداية مثلهم مثل رجال يام وبقية همدان حتى أنه في جيوش الصليحيين كان همدان بقيادة يام يتولون جناحا من الجيش وحِمْير يتولون جناحا آخر. ملاحظة أخرى : عبارة يام وهمدان لا تفصل يام عن همدان فيام من همدان ولكنها درجت على هذا النحو ربما لأن يام كعمود الخيمة في مذهب أهل البيت وبقية همدان وكثير غيرهم من سكان نجران واليمن والهند والسند كالأوتاد)


وأذكر في إحدى المناسبات وكنت أتحدث فيها بكل صراحة وانفتاحية مع صديق لي من أهل الجنوب المتاخمين لديارنا عن ما هو تصورك عن يام ومذهبهم . أجاب بكل صراحة : نحن نعتقد أن يام كانوا من أهل السنة والجماعة حتى دخل رجل هندي إلى ديار يام اسمه المكرمي وكان قد جمع لهم دين خليط من الديانة الهندوسية والمجوسية وفيه بعض الطقوس الإسلامية واستطاع أن يؤثر فيهم بشكل عجيب مع أن يام معروفين بكل الصفات المحمودة إلا ضعفهم أمام تمويهات المكرمي .

قلت له يا أخي يجب إذا كان المخبر خبل فيكون المستخبر بعقله كيف يستطيع رجل هندي أعجمي غريب اللسان والعادات والدين أن يحول أمة كاملة بهذه السهوله ، مشكلتكم انكم لا تقرأون التاريخ ولا تحللون الأحداث ولا تعرفون إلا ما يدرس في مناهج الدراسة ، رغم ضحالتها ، يا أخي يام لهم تاريخ عريق في نصرة التشيع لأهل البيت والتي ظهرت أخيرا في ما يطلق عليه المذهب الإسماعيلي ، يا أخي وجود التشيع في يام ليس وليد اليوم ولا الأمس ، فيام فرع من همدان التي أسلمت على يد علي بن أبي طالب في يوم واحد وعندما أخبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم سجد شكرا لله وقال السلام على همدان السلام على همدان وعلي بن أبي طالب زار نجران مرتين على ما يقول بعض رواة السيرة ومن الطبيعي أن يكون في يام ونجران أشياعا لعلي ، همدان ومنهم يام كانوا هم العمود الفقري لجيش علي في حروب الجمل وصفين والنهروان وله فيهم القصائد الغرر والمدائح التي يفخر بها أبناء همدان ويزينون بها مجالسهم وخاصة تلل التي يقول فيها :

ألا إن همدان أعزة **** كما عز ركن البيت عند مقام

وقوله

ولو كنت بوابا على باب جنة **** لقلت لهمدان ادخلوا بسلام

وكانوا أيضا أنصارا للإمام الحسن في حربه ثم مع الحسين وعانوا أنواع التعذيب من بسر بن أرطأة قائد جيش معاوية في حملته البربرية إلي اليمن لإستئصال شيعة علي فيها ، والتواريخ تذكر وجود علماء من يام من التابعين عرفوا بحبهم وتشيعهم لأهل البيت مثل د بن الحارث اليامي وتذكر المصادر وجود رجالا من همدان كانوا يترددون على أئمة أهل البيت في العصر الأموي والعباسي (زين العابدين والباقر والصادق) وكان أولياء أهل البيت من همدان كثرة ، ثم أرسل الإمام محمد بن اسماعيل الدعاة ليعززوا الدعوة في اليمن تهيئا لظهور دولتهم الموعودة فيها . تذكر المصادر أيضا عن وجود شيعة أهل البيت في اليمن وأن الناس كانوا متهيئين نفسيا لظهور الدعوة الفاطمية هناك يعرف ذلك من قرأ قصة دخول الداعي الحسن بن فرج بن حوشب إلى اليمن ثم يعرف وجود شيعة الفاطميين في نجران وفي يام بوجه الخصوص لمن قرأ سيرة الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين الإمام الزيدي وحروبه في نجران مع يام وباقي همدان وبني الحارث بن كعب في القرن الثالث الهجري ، وكان داعي أهل البيت في قرية رجلا ويسمى الحسين بن الحسين الحاشدي ويعرف وجود الدعوة الفاطمية وتفشيها في بني يام وأهل نجران ودهم في القرن الثالث للمتتبع لكتب التاريخ التي أرخت للمنطقة في تلك الحقبة مثل كتاب غاية الأماني أخبار القطر اليماني وغيره ، وعند ظهور الدولة الفاطمية كان بعض الدعاة من يام أمثال الداعي راشد بن عيسى اليامي ، وأما في وقت الدولة الصليحية فقد كانت قبيلة يام هي العصب الرئيس لجيوش أهل الدعوة وقيادة همدان يعرف ذلك من قرأ أخبار الدولة الصليحية المبثوثة في الكتب وكان قحطان في تلك الأثناء (القرن الخامس الهجري) مثل سنحان وجنب وغيرهما من الموالين للدعوة الفاطمية يعرف ذلك من قرأ كتاب الصليحيون والحركة الفاطمية في اليمن وسجلات الخلفاء الفاطميين وكتاب سيرة الشريفين وغيرها من الكتب واشتهر منهم القائدين العظيمين الحسين بن علي السنحاني وعلي بن محمد الجنبي اللذين عبرا عن ولاء منقطع النظير للدعوة الفاطمية في وقت الملكة الحرة أروى بنت أحمد ، واشتهر من يام في تلك الفترة القاضي عمران بن الفضل اليامي والي صنعاء وقاضي الدعوة وظهر السلاطين الهمدانيين بني حاتم من يام وحكوا صنعاءحوالي قرن من الزمان ، وحكم عدن بنو زريع الياميون لمدة حوالي قرن من الزمان وكان أشهرهم الداعي سبأ بن أبي السعود بن زريع اليامي ، ولا زال مذهب بني يام هو مذهب الدعوة الفاطمية والتشيع إلى أهل البيت على مر التأريخ وكذلك مذهب أكثر همدان من وائلة ودهم وحاشد وبكيل وأرحب ووادعة ، حتى أنهم كانوا يسمون في ذلك الوقت الدعاة الهمدانيين ، ومنهم دعاة مرموقين وعلماء مفكرين مثل الداعي الخطاب بن الحسن بن أبي الحفاظ الحجوري والداعي لمك بن مالك الحمادي ويحيى بن لمك والذؤيب بن موسى الوادعي وابراهيم بن الحسين الحامدي وابنه حاتم بن ابراهيم وابنه علي بن حاتم والداعي علي بن حنظلة الوادعي والداعي علي بن حرمل اليامي والداعي علي بن غانم بن الحارث اليامي والداعي صالح بن ركبان اليامي وغيرهم الكثير ، وتذكر المصادر أن جميع يام كانوا على مذهب أهل البيت في القرن الثاني عشر الهجري حتى ظهور الوهابية في نجد ورحيل بعض القبائل من يام مثل آل مرة والعجمان وآل فهاد وآل العرجاء وآل رشيد وبعض آل دمنان ، ويذكر أن أكثرهم تحولوا عند غزو ابن قرملة لنجران ويقال أن العجمان كانوا على مذهب الدعوة في وقت غزوة الدرعية ولكن مع ذلك كانوا على جانب كثير من الجهل الأمر الذي يتطلب وجود دعاة ومرشدين بين ظهرانيهم مع ضعف الإمكانيات في ذلكك الوقت , وتذكر الروايات أن راكان بن حثلين كان من أهل الدعوة وكان على اتصال وثيق بالدعاة من بني مكرم واتصاله بأحد الدعاة في السجن في بلاد الأتراك ، ويقال أن الداعي في ذلك الوقت أمر المصلين في مسجد خشيوة بصلاة الغائب على راكان بن حثلين عندما بلغه نبأ وفاته ، وكان كثير من قحطان وخاصة سنحان على مذهب الدعوة حتى وقت قصير جدا بل لا زال عوائل سنحانية وأخرى من وادعة في ظهران الجنوب يدينون بمذهب أهل البيت عليهم السلام .


الخلاصة : المكارمة لم يأتوا بشيء جديد وإنما أتوا رجال يام وهمدان وهم يدينون بالولاء لأهل البيت وكان مهمتهم ما هي إلا الترتيب وتنظيم الصفوف ولم الشمل وإطفاء النعرات والحزازات وجمعهم تحت لواء واحد وتأليف قلوبهم مثل ما فعل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بالأوس والخزرج ، وكان ذلك بسبب القيادة الحكيمة والحيادية التامة ، ومنذ ذلك الحين وقبيلة يام أشهر من نار على علم ، وقد صنعوا بفضل الله ثم بفضل قيادة المكارمة الحكيمة انتصارات وأمجادا سجلها التاريخ ليس في جنوب الجزيرة فحسب بل في شرقها ووسطها ، فجزى الله الدعاة الأمجاد خير الجزاء عنا و عن جميع أبناء يام على جميع مذاهبهم ومشاربهم فلهم علينا منة لا ننساها ولا ينسى جميل الرجال إلا أخس الرجال .


وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا ابي القاسم محمد وعلى آهل بيته الطيبين الطاهرين الآئمة المتقين .



بقلم اخي / الميسم






 
قديم 21-05-11, 10:20 PM   رقم المشاركة : 8
أبو ياسين
مشرف








أبو ياسين غير متصل

أبو ياسين is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم المري مشاهدة المشاركة
   الله يمحق بركتك يا جيزاني ..تهامي والله ما فهمت من كلامك إلا القليل الغير مستوعب ... أذكر أن أحد الأعضاء طلب منك التكلم باللغة العربية الفصحى إن قدرت ...لكن شكلك في وادي واللغة في وادي ..:d
ههههههه الحمدلله على نعمة العقل ..


دع العنصرية جانبا ..........هذا تحذير لك .......






التوقيع :


(رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ )
( أَفَأَنْتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَنْ كَانَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ )






أعتذر عن غيابي الطويل ..لظروفي القاهرة جدا...وسيكون تواجدي قليلا ومتقطعا حسب الظروف وقد أنقطع لفترات متباعدة وطويلة...وكل عام وأنتم بخير وشهر مبارك عليكم جميعا.
من مواضيعي في المنتدى
»» صــلاة الـخـيـرة عند الاسماعيلية....ادخل لترى العجب
»» الخميني إمامهم العظيم . يجهل كتاب الله كعادة المعممين ...فيحرف ويؤلف آية جديدة ....
»» معجزة تشيع بسببها الكثير
»» العبث الإسماعيلي.....
»» الزملاء مدعي اتباع آل البيت من يشرح لي السابق والتالي في عقيدتكم ؟؟؟؟؟
 
قديم 21-05-11, 10:25 PM   رقم المشاركة : 9
أبو ياسين
مشرف








أبو ياسين غير متصل

أبو ياسين is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مـــوالـــي الـحــق مشاهدة المشاركة
   ايها المشرف الابله هو من سمع كلام غيره وجلس يردده دون ان يعي او يقراء ويلاجج بدون اطلاع وبدون علم ,, ابحث في التاريخ جيدا ستجد المرشد اللذي سيرشدك

عموما ساورد لك نقاطا تستطيع استقصائها جيدا في كتب التاريخ وستجد ضالتك ان كان لك قلب يفقه


قبائل يام والمكارمة الكرام


بسم الله الرحمن الرحيم , والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد الامين
وعلى آله الهداة المهتدين آل طه ويس الذين من إعتصم بهديهم
نجى من طوفان الظلالة وزخرف المبطلين


في هذا المقال سوف أتطرق إلى المكارمة ومكانتهم في دعوة الحق دعوة أهل بيت رسول الله , عليه وعليهم أفضل الصلاة و التسليم. وما يدفعني لذلك تبيين الحقائق للمغرضين لأن قلوبهم غلف وهم لا يفقهون وهم كمن قال الله تعالى فيهم (وجحدوا بها وأستيقنتها أنفسهم) ولكن هذا المقال يبين لمن وضع ثقته في المغرضين وأستقى معلوماته منهم بأن الحق أبلج والإفتراء ليس إلا كالدخان ينقشع ويتلاشى.


فأقول والله المستعان بما أن المكارمة قد إقترن إسمهم بدعوة أهل البيت المتصلة بحبل الله المتين وياله من شرف عظيم فسوف أستعرض بعض التقاطعات والتداخلات التاريخية في مسار الدعوة الشريفة في نجران ورجال يام وهمدان وبشكل مختصر ومتنقل حتى تتكون صورة عن وضع المكارمة في الدعوة ولن نتوسع في التفاصيل لأن كل وقفة لها تاريخ بحد ذاتها.


المكارمة كان أول ظهور لهم في تاريخ الدعوة الحنيفية هو عن طريق أبيهم محمد إبن فهد المكرمي عندما كان من كبار الفقهاء مع الداعي سليمان إبن الحسن حوالي عام 1000 هجري أي قبل 420 عاما من الآن. وفي تلك الفترة كان المتولي شؤن الدعوة في نجران الفقيه علي إبن حنظل اليامي. وكان الداعي سليمان إبن الحسن قد أودع السجن من قبل الأتراك بتحريض ودسائس من الخصوم والأعداء بإتهامات باطلة كما يحدث من أعداء اليوم. وبعد خروجه من سجن الأتراك كاتبه الفقيه علي إبن حنظل اليامي ورجال يام على أن يتوجه إليهم وينقل مركز الدعوة من اليمن إلى نجران ولكنه زارهم فترة قصيرة ثم رحل إلى الهند لإنهاء خلافات بين أبناء الدعوة هناك وكان قد أرسل الفقيه جابر إبن هادي الوايلي يسبقه إلى الهند وترك الفقيه محمد إبن فهد المكرمي (أصبح داعيا فيما بعد) يتولى شئون الدعوة في اليمن والفقيه علي إبن حنظل اليامي يتولى شئون الدعوة في نجران.


من هنا يتضح أن رجال يام كانوا يتولون شئون المذهب الحنيف في نجران قبل ظهور المكارمة على خارطة الدعوة. أما كون المكارمة قد تولوا قيادة المذهب الحنيف في العصور المتأخرة فذلك لأن بعض العائلات منهم قد قطعوا حياتهم للعلم فبلغوا الدرجات العالية التي إجتازوا بها بقية الفقهاء وأصبحوا يمثلون القمة في المرجعية الموحدة والتي تستمد علمها من مذهب ومرجعية أهل البيت عليهم السلام. وكذلك فهم من معدن أصيل من حِمْير الذين كانوا ملوك اليمن ثلاثة آلاف عام ولعلكم تذكرون سيف إبن ذي يزن ولقائه مع عبد المطلب جد الرسول والبشارة بمقدم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.


دعوني الآن أنقلكم إلى ما قبل ظهور المكارمة في قيادة الدعوة إلى أكثر من 500 سنة قبل ذلك. في تلك الحقبة كانت الدولة الصليحية تحكم اليمن وهم من أهل المذهب الحنيف من أتباع آل محمد وكان رجال همدان بزعامة رجال يام يتولون فيها مراكز قيادية وفقهية وكانوا يشكلون الجزء الأكبر من الطبقة الأرستقراطية في تلك الدولة. وأشتهر منهم القاضي عمران ابن الفضل اليامي والداعي ذويب ابن موسى الوادعي من همدان. وحيث أن عمران ابن الفضل اليامي كان قاضيا وحاكما على صنعاء في عهد الدولة الصليحية إلا أنه بعد نهاية الدولة الصليحية إختارت همدان حاتم إبن أحمد بن عمران ابن الفضل اليامي سلطانا لها على صنعاء سنة 533 هجرية وخلفه من بعده إبنه السلطان علي إبن حاتم. وضربت بإسمهم السكة وأقيمت لهما الخطبة.

وهذه أبيات من قصيدة وجهها الداعي حاتم بن إبراهيم بن الحسين الحامدي إلى السلطان علي بن حاتم اليامي يقول فيها :


أتاني من أبي زيد كتـاب تضمنه من العتبى فنون
فكن في أمرنا حكما وعدلا فأنت لكل مكرمة خدين
مقالك فيما تصدع عود يام وأنت بلم شعثهم قمين
وأنتم يا غطارف شم يام مكانكم من العليا مكين
لكم في الدعوة الغراء قدما سوابق كلما نشرت تزين


كذلك كانت عدن تحت حكم آل زريع من جشم من رجال يام مئة عام ونيف من زمن الدولة الصليحية وبعدها. وكان منهم الملوك والقضاة والدعاة وأشتهر منهم الداعي السلطان سبأ بن أبي السعود.


فهل ياترى كانت تلك البداية لرجال يام وهمدان مع مذهب أهل البيت ؟


بالتأكيد لا.



فإذا عدنا إلى ما قبل ذلك إلى الحقبة الفاطمية فإن رجال يام كانوا يتولون شئون دعوة أهل البيت في نجران وأذكر منهم الفقيه راشد ابن عيسى اليامي الذي كان يتولى شؤن الدعوة في نجران في عهد الامام الحاكم بأمر الله (ع) وتجدون قبره على جانب الطريق بين بدر وحبونا عنده شجرة سدر ومسجد صغير. كذلك فإن القاضي عمران إبن الفضل اليامي قد أرسل من صنعاء على رئاسة وفد إلى القاهرة ليأخذ أذن من الإمام المستنصر(ع) للصليحيين في اليمن في عهد علي بن محمد الصليحي بتسيير جيشهم إلى بلاد الحجاز لتطهيرها من المفسدين وإقامة العدل. وكان التوجيه الذي حمله عمران ابن الفضل اليامي من الإمام المستنصر في شهر ربيع الأول عام 459 هجري هو نصيحته لعلي بن محمد الصليحي بتأليف القلوب وتجنب الحروب، وأن يؤثر الخير والعافية ما إستطاع وأن يجنب نفسه والناس الفتنة ما إستطاع إلى ذلك سبيلا.


فهل ياترى كان إرتباط رجال يام وهمدان بمذهب أهل البيت يعود إلى تلك الحقبة التي سبقت ظهور المكارمة بحوالي 700 عام؟


بالتأكيد لا.


فدعونا نعود إلى ما قبل ذلك أي إلى صدر الإسلام. فمن المعروف أن همدان بقبائلها ومنها يام قاتلوا مع الإمام علي (ع) في معركة الجمل وصفين وكانوا يشكلون القوة الضاربة في جيشه حتى قال فيهم قولته المشهورة ( لو كنت بوابا على جنة لقلت لهمدان ادخلوها بسلام). وقال لهم أيام صفين ( يا معشر همدان أنتم درعي ورمحي ، والله لو كنت بوابا على جنة لأدخلتكم قبل جميع الناس ، وما نصرتم إلا الله وما أحببتم غيره) فقال سعيد بن قيس وزياد بن كعب ( أحببنا الله وإياك، ونصرنا الله وإياك، وقاتلنا معك من ليس مثلك ، فارم بنا حيث شئت).


وقال فيهم قصيدة مشهورة منها:


لما رايت الخيل تقرع بالقنا .......... فوارسها حمر العيون دوامي
واقبل رهج في السماء كأنة ......... غمامة دجن ملبس بقتام
ونادي ابن هند ذا الكلاع ويحصبا ..... وكندة في لخم وحي جذام
تيممت همدان الذين هُمُ هُمُ ......... اذا ناب امر جنتي وحسامي
وناديت فيهم دعوة فاجابني ......... فوارس من همدان غير لئام
فوارس من همدان ليسوا بعزل ...... غداة الوغى من شاكر وشبام
ومن ارحب الشم المطاعين بالقنا ..... ورهم واحياء السبيع ويــــام
ووادعة الأبطال يخشى مصالها ...... بكل رقيق الشفرتين حسام
ومن كل حي قد أتاني فوارس ........ كرام لدى الهيجاء وأي كرام
جزى الله همدان الجنان فإنهم ....... سمام العدا في يوم كل سمام
رجال يحبون النبي ورهطه .......... لهم سالف في الدين غير أثام
هم نصرونا والسيوف كأنها ........ حريق تلظى في هشيم ثمام
فلو كنت بوابا على باب جنة ........ لقلت لهمدان أدخلوا بسلام


فهل يا ترى كانت تلك بداية يام وهمدان مع مذهب أهل البيت عليهم السلام؟


بالتأكيد لا.


فعندما بعث رسول الله( ص) الإمام علي (ع) إلى اليمن أسلمت همدان جميعها في يوم واحد فكتب الإمام على بذلك إلى رسول الله فعندما قرأت عليه الرسالة خر ساجدا ثم رفع رأسه وقال السلام على همدان. ومن المعلوم قدوم وفد نجران على رسول الله صلى الله عليه وسلم للدخول في الإسلام وأستقباله لهم وكان معجبا بهم وبحزمهم وانتصاراتهم. فسألهم قائلا بما كنتم تغلبون من عاداكم؟ فردوا عليه في تواضع لم نكن نغلب أحدا يا رسول الله. فقال بلى قد كنتم تغلبون من عاداكم. فقالوا كنا نجتمع ولا نتفرق ولا نبدأ أحدا بظلم حتى يبدأنا فقال صدقتم. وفي السنة التاسعة من الهجرة بعث رسول الله (ص) الإمام علي (ع) إلى نجران يجمع الزكاة.


فنحمد الله حمدا كثيرا ونشكره أن أخذ الناس شمالا ويمينا وتمسكنا بالجادة الوسط جادة آل محمد التي تؤدي إلى سواء السبيل رغم تكالب الأعداء وكثرة المحن.


(ملاحظة : الموضوع عنوانه عن المكارمة ولكن الحديث عن رجال يام وهمدان ودورهم في الدعوة لكي يخرس كل ناعق بأن مذهبنا جاء به المكارمة إلى نجران قبل فترة قصيرة. فالمكارمة كانوا فقهاء في الدعوة التي نحن راسخين فيها على مر العصور ولسنا وحدنا وهم فيها بل همدان وغيرهم من أبناء نجران. قدموا إلى نجران قبل 320 عام فهم أرسخ في نجران من رسوخ كثير من الناس في المدن الأخرى. وكذلك بدايتهم ليست فقط من أبيهم محمد بن فهد المكرمي فتلك البداية كانت فقط كدعاة ولكنهم كجماعة راسخين من البداية مثلهم مثل رجال يام وبقية همدان حتى أنه في جيوش الصليحيين كان همدان بقيادة يام يتولون جناحا من الجيش وحِمْير يتولون جناحا آخر. ملاحظة أخرى : عبارة يام وهمدان لا تفصل يام عن همدان فيام من همدان ولكنها درجت على هذا النحو ربما لأن يام كعمود الخيمة في مذهب أهل البيت وبقية همدان وكثير غيرهم من سكان نجران واليمن والهند والسند كالأوتاد)


وأذكر في إحدى المناسبات وكنت أتحدث فيها بكل صراحة وانفتاحية مع صديق لي من أهل الجنوب المتاخمين لديارنا عن ما هو تصورك عن يام ومذهبهم . أجاب بكل صراحة : نحن نعتقد أن يام كانوا من أهل السنة والجماعة حتى دخل رجل هندي إلى ديار يام اسمه المكرمي وكان قد جمع لهم دين خليط من الديانة الهندوسية والمجوسية وفيه بعض الطقوس الإسلامية واستطاع أن يؤثر فيهم بشكل عجيب مع أن يام معروفين بكل الصفات المحمودة إلا ضعفهم أمام تمويهات المكرمي .

قلت له يا أخي يجب إذا كان المخبر خبل فيكون المستخبر بعقله كيف يستطيع رجل هندي أعجمي غريب اللسان والعادات والدين أن يحول أمة كاملة بهذه السهوله ، مشكلتكم انكم لا تقرأون التاريخ ولا تحللون الأحداث ولا تعرفون إلا ما يدرس في مناهج الدراسة ، رغم ضحالتها ، يا أخي يام لهم تاريخ عريق في نصرة التشيع لأهل البيت والتي ظهرت أخيرا في ما يطلق عليه المذهب الإسماعيلي ، يا أخي وجود التشيع في يام ليس وليد اليوم ولا الأمس ، فيام فرع من همدان التي أسلمت على يد علي بن أبي طالب في يوم واحد وعندما أخبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم سجد شكرا لله وقال السلام على همدان السلام على همدان وعلي بن أبي طالب زار نجران مرتين على ما يقول بعض رواة السيرة ومن الطبيعي أن يكون في يام ونجران أشياعا لعلي ، همدان ومنهم يام كانوا هم العمود الفقري لجيش علي في حروب الجمل وصفين والنهروان وله فيهم القصائد الغرر والمدائح التي يفخر بها أبناء همدان ويزينون بها مجالسهم وخاصة تلل التي يقول فيها :

ألا إن همدان أعزة **** كما عز ركن البيت عند مقام

وقوله

ولو كنت بوابا على باب جنة **** لقلت لهمدان ادخلوا بسلام

وكانوا أيضا أنصارا للإمام الحسن في حربه ثم مع الحسين وعانوا أنواع التعذيب من بسر بن أرطأة قائد جيش معاوية في حملته البربرية إلي اليمن لإستئصال شيعة علي فيها ، والتواريخ تذكر وجود علماء من يام من التابعين عرفوا بحبهم وتشيعهم لأهل البيت مثل د بن الحارث اليامي وتذكر المصادر وجود رجالا من همدان كانوا يترددون على أئمة أهل البيت في العصر الأموي والعباسي (زين العابدين والباقر والصادق) وكان أولياء أهل البيت من همدان كثرة ، ثم أرسل الإمام محمد بن اسماعيل الدعاة ليعززوا الدعوة في اليمن تهيئا لظهور دولتهم الموعودة فيها . تذكر المصادر أيضا عن وجود شيعة أهل البيت في اليمن وأن الناس كانوا متهيئين نفسيا لظهور الدعوة الفاطمية هناك يعرف ذلك من قرأ قصة دخول الداعي الحسن بن فرج بن حوشب إلى اليمن ثم يعرف وجود شيعة الفاطميين في نجران وفي يام بوجه الخصوص لمن قرأ سيرة الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين الإمام الزيدي وحروبه في نجران مع يام وباقي همدان وبني الحارث بن كعب في القرن الثالث الهجري ، وكان داعي أهل البيت في قرية رجلا ويسمى الحسين بن الحسين الحاشدي ويعرف وجود الدعوة الفاطمية وتفشيها في بني يام وأهل نجران ودهم في القرن الثالث للمتتبع لكتب التاريخ التي أرخت للمنطقة في تلك الحقبة مثل كتاب غاية الأماني أخبار القطر اليماني وغيره ، وعند ظهور الدولة الفاطمية كان بعض الدعاة من يام أمثال الداعي راشد بن عيسى اليامي ، وأما في وقت الدولة الصليحية فقد كانت قبيلة يام هي العصب الرئيس لجيوش أهل الدعوة وقيادة همدان يعرف ذلك من قرأ أخبار الدولة الصليحية المبثوثة في الكتب وكان قحطان في تلك الأثناء (القرن الخامس الهجري) مثل سنحان وجنب وغيرهما من الموالين للدعوة الفاطمية يعرف ذلك من قرأ كتاب الصليحيون والحركة الفاطمية في اليمن وسجلات الخلفاء الفاطميين وكتاب سيرة الشريفين وغيرها من الكتب واشتهر منهم القائدين العظيمين الحسين بن علي السنحاني وعلي بن محمد الجنبي اللذين عبرا عن ولاء منقطع النظير للدعوة الفاطمية في وقت الملكة الحرة أروى بنت أحمد ، واشتهر من يام في تلك الفترة القاضي عمران بن الفضل اليامي والي صنعاء وقاضي الدعوة وظهر السلاطين الهمدانيين بني حاتم من يام وحكوا صنعاءحوالي قرن من الزمان ، وحكم عدن بنو زريع الياميون لمدة حوالي قرن من الزمان وكان أشهرهم الداعي سبأ بن أبي السعود بن زريع اليامي ، ولا زال مذهب بني يام هو مذهب الدعوة الفاطمية والتشيع إلى أهل البيت على مر التأريخ وكذلك مذهب أكثر همدان من وائلة ودهم وحاشد وبكيل وأرحب ووادعة ، حتى أنهم كانوا يسمون في ذلك الوقت الدعاة الهمدانيين ، ومنهم دعاة مرموقين وعلماء مفكرين مثل الداعي الخطاب بن الحسن بن أبي الحفاظ الحجوري والداعي لمك بن مالك الحمادي ويحيى بن لمك والذؤيب بن موسى الوادعي وابراهيم بن الحسين الحامدي وابنه حاتم بن ابراهيم وابنه علي بن حاتم والداعي علي بن حنظلة الوادعي والداعي علي بن حرمل اليامي والداعي علي بن غانم بن الحارث اليامي والداعي صالح بن ركبان اليامي وغيرهم الكثير ، وتذكر المصادر أن جميع يام كانوا على مذهب أهل البيت في القرن الثاني عشر الهجري حتى ظهور الوهابية في نجد ورحيل بعض القبائل من يام مثل آل مرة والعجمان وآل فهاد وآل العرجاء وآل رشيد وبعض آل دمنان ، ويذكر أن أكثرهم تحولوا عند غزو ابن قرملة لنجران ويقال أن العجمان كانوا على مذهب الدعوة في وقت غزوة الدرعية ولكن مع ذلك كانوا على جانب كثير من الجهل الأمر الذي يتطلب وجود دعاة ومرشدين بين ظهرانيهم مع ضعف الإمكانيات في ذلكك الوقت , وتذكر الروايات أن راكان بن حثلين كان من أهل الدعوة وكان على اتصال وثيق بالدعاة من بني مكرم واتصاله بأحد الدعاة في السجن في بلاد الأتراك ، ويقال أن الداعي في ذلك الوقت أمر المصلين في مسجد خشيوة بصلاة الغائب على راكان بن حثلين عندما بلغه نبأ وفاته ، وكان كثير من قحطان وخاصة سنحان على مذهب الدعوة حتى وقت قصير جدا بل لا زال عوائل سنحانية وأخرى من وادعة في ظهران الجنوب يدينون بمذهب أهل البيت عليهم السلام .


الخلاصة : المكارمة لم يأتوا بشيء جديد وإنما أتوا رجال يام وهمدان وهم يدينون بالولاء لأهل البيت وكان مهمتهم ما هي إلا الترتيب وتنظيم الصفوف ولم الشمل وإطفاء النعرات والحزازات وجمعهم تحت لواء واحد وتأليف قلوبهم مثل ما فعل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بالأوس والخزرج ، وكان ذلك بسبب القيادة الحكيمة والحيادية التامة ، ومنذ ذلك الحين وقبيلة يام أشهر من نار على علم ، وقد صنعوا بفضل الله ثم بفضل قيادة المكارمة الحكيمة انتصارات وأمجادا سجلها التاريخ ليس في جنوب الجزيرة فحسب بل في شرقها ووسطها ، فجزى الله الدعاة الأمجاد خير الجزاء عنا و عن جميع أبناء يام على جميع مذاهبهم ومشاربهم فلهم علينا منة لا ننساها ولا ينسى جميل الرجال إلا أخس الرجال .


وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا ابي القاسم محمد وعلى آهل بيته الطيبين الطاهرين الآئمة المتقين .



بقلم اخي / الميسم


أين المصادر حتى نستفيد ......

كذلك دائما نرى منكم العصبية القبلية ..........ومحاولة ربط المذهب الإسماعيلي بقبيلة يام ......

عدا هذه الأبيات التي تكررونها للمرة المليون .........

رجاء حاول أن تحاور بعيدا عن القبليّة ...........

ونقولها للمرة المليون يام على عيننا ورأسنا.........نريد الحوار العقائدي وليس القبلي .....والحكايات والقصص .........







التوقيع :


(رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ )
( أَفَأَنْتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَنْ كَانَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ )






أعتذر عن غيابي الطويل ..لظروفي القاهرة جدا...وسيكون تواجدي قليلا ومتقطعا حسب الظروف وقد أنقطع لفترات متباعدة وطويلة...وكل عام وأنتم بخير وشهر مبارك عليكم جميعا.
من مواضيعي في المنتدى
»» للزملاء الإسماعيلية : هل الله تعالى يتكلم أم لا؟؟؟
»» معجزة تشيع بسببها الكثير
»» الــتــكــفــيــر ../ 2
»» براهين الإمامة عند إسماعيلي واقعي
»» معاوية قتل الحسن!!!!!!!!!!!!شيعي حتى الموت
 
قديم 21-05-11, 10:28 PM   رقم المشاركة : 10
مـــوالـــي الـحــق
موقوف






مـــوالـــي الـحــق غير متصل

مـــوالـــي الـحــق is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديني هو يقيني مشاهدة المشاركة
   أخي الكريم : جلاد مكارمة خيشوه

لا عليك من الإنتقادات التي توجه لك ... فهم فاهمين ما تعنيه وما تكتبه ...

ثبتنا وإياك على الحق المبين والتمسك بكتاب الله وسنة نبيه الأمين عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم


بل ونفهم مافي نفسه , ولكننا نترفع من الرد عليه , لان القبيح يعرف من عنوانه






 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:26 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "