العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-11, 08:23 PM   رقم المشاركة : 1
الدردور
عضو ماسي






الدردور غير متصل

الدردور is on a distinguished road


عاجل / السعودية تتخلى عن أمريكا و تقود الخليج لمواجهة إيران

السعودية تتخلى عن أمريكا
السعودية تقود الخليج لجبهة المواجهة المرتقبة مع إيران
السعوديون مرتاحون لقدرتهم على الردع في أعماق الأرض الإيرانية




Saudis give up on US, instigate direct Gulf action against Iran
DEBKAfile Exclusive Report April 19, 2011, 1:58 PM (GMT+02:00)


Iranian "students" rampage in Tehran



After giving up on US and Israel ever confronting Iran, Saudi Arabia has gone out on a limb against the Obama ********************istration to place itself at the forefront of an independent Gulf campaign for cutting down the Islamic Republic's drive for a nuclear bomb and its expansionist meddling in Arab countries, debkafile's Middle East sources report.
Two US emissaries sent to intercede with Saudi King Abdullah – US Defense Secretary Robert Gates on April 6 and National Security Adviser Tom Donilon, who arrived in Riyadh six days later – were told that Saudi Arabia had reached a parting-of-the ways with Washington, followed actively by Kuwait, Bahrain and Oman.
Abdullah said he could not forgive the Americans for throwing former Egyptian President Hosni Mubarak to the wolves in Cairo and for the unrest they were promoting against Arab regimes.
Saudi Arabia was therefore determined to lead the Gulf region on the road to a confrontation with Iran – up to and including military action if necessary – to defend the oil emirates against Iranian conspiracies in the pursuit of which the king accused US-led diplomacy of giving Tehran a clear field.
Monday, April 18, the foreign ministers of the Gulf Cooperation Council, GCC, asked the UN Security Council to take action for stopping Iran's "provocative interference in their countries' domestic affairs." This "flagrant interference" posed a "grave security to, and risked flaring up sectarian strike, in the GCC countries."
The resolution went on to state: "The GCC will not hesitate to adopt whatever measures and policies they deem necessary vis-à-vis the foreign interferences in their internal affairs."
The phrase "measures and policies deemed necessary" is diplomatic parlance for a military threat. It implies that Saudi Arabia and the rest of the regional group are confident that together, they command the strategic resources and assets necessary for a military strike against Iran. Our military sources report that the Saudis are convinced that their combined missile, air force and naval strength is fully capable of inflicting in-depth damage on mainland Iran. Their message to Washington is that the Gulf nations are now making their own decisions.
Iran has taken two steps in response to the Saudi-led Gulf challenge: Thousands of Iranian students, mobilized by the Revolutionary Guards and Basijj voluntary corps have laid the Saudi embassy in Tehran to siege for most of the past week, launching stone and firebomb assaults from time to time, but so far making no attempt to invade the building.
Then, Saturday, April 16, the Iranian foreign ministry summoned the Pakistani chargé d'affaires to warn him sternly against allowing Saud Arabia and Bahrain to continue con******ing Pakistani military personnel. Tehran claims that by offering exorbitant paychecks, Riyadh has raised 1,000 Pakistani recruits for its military operation in support of the Bahraini king and another 1,500 are on their way to the Gulf.
Iran also beefed up its strength along the Pakistani border to warn Islamabad that if it matters come to a clash with Saudi Arabia, Pakistani and its military will not escape punishment.
King Abdullah first defied the Obama ********************istration's policy of support for popular uprisings against autocratic Arab regimes on March 14 by sending Saudi troops into Bahrain to prop up the king against the Shiite-led disturbances organized by Tehran's Lebanese surrogate, Hizballah.
This force has been expanded continuously, split now between units suppressing the uprising and the bulk deployed on the island's coast, 320 kilometers from the shore of Iran. Saudi ground-to-ground and anti-air missiles have been transferred to the Bahraini capital of Manama and naval units, including missile vessels, positioned in its harbor.
Monday, April 18, Bahraini Foreign Minister Khalid bin Ahmed Al Khalifa announced that Saudi and allied GCC troops would stay in the kingdom until Iran no longer poses a menace. "Gulf force is needed to counter a sustained campaign by Iran in Bahrain," he said.
Tehran-Riyadh tensions are rippling into other arenas: On April 11-12, the chronically disaffected Arabs of Ahwaz in the western Iranian province of Khuzestan (1.2 million inhabitants) staged a two-day uprising against the Iranian government. In their first crackdown, government forces killed at least 15 demonstrators before cutting off Ahwaz's links with the outside world. Since incoming flights were cancelled, roads to the town blocked and telephone and Internet communications discontinued, no independent information is coming out of the province.

Tehran accuses Saudi and United Arab Emirate undercover agencies of fomenting the unrest in one of its oil centers.
So too does Syrian president Bashar Assad, who claims the spreading revolt against his regime, now entering its second month, was instigated from Riyadh.
debkafile's Gulf sources report that King Abdullah has placed himself at the head of the Saudi-GCC political and military campaign against Iran. His team consists of Interior Minister, second-in-line to the throne Prince Nayef; Director of General Intelligence Prince Muqrin bin Abdulaziz; National Security Adviser Prince Bandar bin Sultan; Deputy Defense Minister Prince Khaled bin Sultan; and the king's son, Commander of the National Guard Prince Muttab.
According to our sources, Riyadh has not just given up on American action against Iran but also despaired of Israel and its passive acceptance of a nuclear-armed Iran and the hostile military noose the Islamic Republic is drawing around its borders from Lebanon, the Gaza Strip and Syria.
In the view of Saudi policy-makers, the effect of the Stuxnet cyber war on Iran's nuclear facilities and the targeted assassination of some of the program's key executives has been overrated. They characterize the two covert campaigns as causing limited damage at first and then acting as a fillip for accelerating Iran's drive for a nuclear bomb.



يتبع

منقول






التوقيع :
لتستغفر لذنوبك فتغفر لك باذن الله في دقيقتين.

http://www.2min.way2sunnah.net



أعتز بأهل الفخر و الكرامة ,,, و أصلي من وادي الدواسر علامة
من مواضيعي في المنتدى
»» مسابقة للدفاع عن أم المؤمنين الصديقة عائشة رضي الله عنها
»» من لا يشكر الناس لا يشكر الله
»» عاجل / السعودية تتخلى عن أمريكا و تقود الخليج لمواجهة إيران
»» عربستان بين العرب و الفرس المجوس
»» سؤالين فقط من لها يا أثنا عشرية
  رد مع اقتباس
قديم 08-05-11, 08:25 PM   رقم المشاركة : 2
الدردور
عضو ماسي






الدردور غير متصل

الدردور is on a distinguished road


ترجمة احد الاخوهـ على التقرير :



السعوديه تتخلى عن امريكا وأجرائات خليجيه تحرض مباشرة ضد ايران



بعد تخلي الولايات الامريكيه المتحده واسرائيل عن مواجهة ايران أكثر من اي وقت مضى دخلت المملكه العربيه السعوديه في ورطة ضد إدارة أوباما لتضع نفسها في طليعة حمله خليجيه مستقله ليقادة الخطه لخفض قدرات الجمهوريه السلاميه عن انتاج قنبله نوويه والتصدي لطموحاتها التوسعيه في الدول العربيه ديبكا الشرق الأوسط مصادر التقريرأرسلت الولايات المتحدة اثنين من المبعوثين للتوسط مع العاهل السعودي الملك عبد الله الولايات المتحدة ارسلت روبرت غيتس وزير الدفاع في 6 نيسان / أبريل ثم مسستشار الأمن الوطني توم دونيلون الذي وصل الى الرياض بعد ستة أيام قال ان المملكة العربية السعودية قد وصلت لمفطرق من الطرق مع واشنطن وتابع بنشاط كلا من الكويت والبحرين وعمان وقال عبد الله انه لا يمكن ان يغفر للامركيون رمي السابق الرئيس المصري حسني مبارك للذئاب في القاهرة والاضطرابات التي كانوا يشجعونها الامريكان ضد الدول العربيه وقد قررت عزمت بعد ذلك المملكة العربية السعودية لقيادة منطقة الخليج على طريق المواجهة مع ايران وبما يصل إلى العمل العسكري إذا لزم الأمر وللدفاع عن النفط الاماراتي ضد اطماع الايرانيين وانتقضت دول الخليج الدبلوماسيه التي تقوم بها امريكا ضد ايران الاثنين 18 أبريل، وزراء خارجية الخليج وطلبوا باسم دول مجلس التعاون، مجلس الامن الدولي باتخاذ اجراءات لوقف ايران وتدخلانهم الاستفزازيه في الشؤون الداخليه للدول الخليجيه وقد شكل هذا التدخل خطرا مباشرا على امن هذه الدول مع زيادة الخشيه من مواجهه قادة الى إلى قرار بشأن هذا الخطر مفاده : "إن دول مجلس التعاون الخليجي لن تتردد في اتخاذ كل التدابير والسياسات التي تراها لازمة وجها لوجه والتدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية لها عبارة "التدابير والسياسات التي تعتبر ضرورية" هو تعبير دبلوماسي عن التهديد العسكري. فإنه يعني أن المملكة العربية السعودية وبقية الدول الملزمه بامنها على ثقة بأن الجيش قادر على توجيه ضربه عسكريه ضد ايران

لدينا تقرير عن مصادر عسكرية أن السعوديين
مقتنعون بأن لهم القدرات اللازمة لتوجيه ضربة عسكرية ضد ايران
لدينا تقرير عن مصادر عسكرية أن السعوديين مقتنعون بان لهم القدرات والقوه البريه والجويه والقوه الصاروخيه قادره على التصدي لايران

القوات الجويه والقوات البحريه قادره تماما على الحاق الضرر بالقوات البريه الايرانيه في الخليج وبسس هذا وجهت دول الخليج رساله الى واشنطن ان قرارها الان أصبح بيدها وقد اتخذت ايران خطوتين ردا على التحدي الذي تقوده السعودية ودول الخليج : آلاف من الطلاب الايرانيين، التي تم تعبئتهم من قبل قوات حرس الثوره والباسيج يحاصرون السفاره السعوديه في ايران ولكنهم لم يحاولوا حتى الأن غزو المبنى ثم السبت، 16 أبريل، واستدعت وزارة الخارجية الايرانية القائم بالأعمال الباكستاني ليحذره بشدة من السماح بمساعدة السعودية والبحرين لمواصلة تجنيد الأفراد العسكريين الباكستانيين. وتقول طهران ان من خلال تقديم رواتب باهظة، وأثارت الرياض 1000 من المجندين الباكستانين لعمليتها العسكرية في دعم الملك البحريني وآخرين بلغ عددهم 1500 هي في طريقهم إلى الخليج إيران عززت قوتها أيضا على طول الحدود الباكستانية محذرة اسلام اباد انه إذا وصل الأمر إلى اشتباك مع المملكة العربية السعودية باكستان وقواتها العسكرية لن يفلتوا من العقاب.

الملك عبد الله تحدى سياسة ادارة اوباما لدعم الانتفاضات الشعبية ضد الأنظمة العربية الاستبدادية في 14 مارس عن طريق ارسال القوات السعودية إلى البحرين لدعم الملك ضد الاضطرابات التي يقودها الشيعة التي نظمتها موالو طهران وحزب الله وهذه القوات ستبقى في البحرين بشكل مستمر وقد تم نقل صواريخ ارض ارض وصواريخ مضاده للطائرات الى المنامه وجاء ذالك مع نقل وحدات من مشاة البحريه الاثنين 18 أبريل، أعلنت الخارجية البحرينيه على لسان خالد بن أحمد آل خليفة وزيرالخارجيه أن السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي ستبقي على قواتها حتى انتهاء الخطر الايراني وأن هناك حاجه لقوه خليجيه تعمل باستمرار لمواجهة الخطر الايراني وأمتدت التوترات بين الطرفين مزمنة عرب الأهواز في اقليم خوزستان الايراني الغربي من (1200000 نسمة) نظموا انتفاضة استمرت يومين ضد الحكومة الايرانية في حملتهم الأولى، قتلت القوات الحكومية ما لا يقل عن 15 متظاهرا قبل قطع الاحواز عن العالم الخارجي . منذ ألغيت الرحلات القادمة، وسدت الطرق المؤدية الى البلدة والهاتف والإنترنت والاتصالات توقفت لعدم وجود معلومات مستقلة عن المقاطعه








التوقيع :
لتستغفر لذنوبك فتغفر لك باذن الله في دقيقتين.

http://www.2min.way2sunnah.net



أعتز بأهل الفخر و الكرامة ,,, و أصلي من وادي الدواسر علامة
من مواضيعي في المنتدى
»» المعمم القلاف يخلع عمامته و يدخن السيجارة
»» أخبار محزنة من داخل مصر المحروسة
»» سؤال هام للروافض
»» مرجع رافضي يحلل التدخين في نهار رمضانو لا يعرف لماذا سمي نبي الله عيسى بالمسيح
»» وفاة فاطمة الزهراء رضي الله عنها
  رد مع اقتباس
قديم 08-05-11, 08:26 PM   رقم المشاركة : 3
الدردور
عضو ماسي






الدردور غير متصل

الدردور is on a distinguished road


الفتنه بدأت السنة لهبها تتعالى من فوق عمائم الرافضه


الرئيس الإيراني السابق خاتمي: تيار أحمدي نجاد سيقتل خامنئي


دبي - نجاح محمد علي
قال الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي إن تياراً منحرفاً عن الإسلام يفرض منهجه على الجمهورية الإسلامية وسيقف يوماً بوجه قائد الثورة (علي خامنئي ) وسيقتله.

وألمح خاتمي في كلمة له في مدينة مشهد الدينية شمال شرق إيران، السبت 30-4-2011، بوضوح إلى الرئيس محمود أحمدي نجاد وتيار المتشددين من حوله، موضحاً أن هذا التيار سيفعل مافعله الخوارج عندما واجهوا الإمام علي وقتلوه في النهاية، مشيراً إلى أن تيار المنحرفين في إيران سيفعل نفس الشيء مع قائد الثورة.

يشار إلى أن أحمدي نجاد يتوارى عن أي نشاط رسمي منذ الأسبوع قبل الماضي معلناً عن خلاف مع المرشد خامنئي بسبب رفض المرشد إقالة وزير الاستخبارات حيدر مصلحي.
تيار عميل في الداخل

وانتقد خاتمي بشدة من وصفه بتيار عميل في الداخل يخدم مصالح الأجانب ويسعى ليظهر الإسلام بأبشع صورة وأنه دين العنف والإقصاء، مشددا على أن هذا التيار يعمل على إثارة الشبهات حول "حاكمية الشعب الدينية" وحقه في اختيار قادته.

وأضاف ملمحا أيضا إلى خامنئي حيث طالب متظاهرون بعزله مؤخرا "الإمام علي لم يكن يقبل بالحكومة إلا إذا قبل به الشعب وبايعه مايعني أن أي مسؤول لم يتم اختياره من قبل الشعب يفقد مشروعيته".

كما وجه خاتمي انتقادات حادة لسياسات أحمدي نجاد فيما يتعلق بالمسألة النووية وقال إن إيران لاتواجه مشكلة في شأن الحصول على الطاقة النووية، لكنها تواجه المشاكل إزاء رغبتها في حيازة تقنية نووية موضحا أن التيار الحاكم أوصل البلاد لكي تفرض عليها قرارات دولية وعقوبات تحرم الشعب من الحصول على العلوم النووية اللازمة.
وقال خاتمي في إشارة إلى أحمدي نجاد وتياره إنهم متحجرون يتلاعبون بمشاعر الشبان ويجرون البلاد إلى المواجهة ويقدمون المبررات للأعداء الأجانب لكي يعتدوا على الشعوب المسلمة.
نجاد يتجنت التطرق لخلافه مع المرشد

وفي أول نشاط غير مباشر وجه أحمدي نجاد عبر مكتبه رسالة بمناسبة ما تسميه طهران "اليوم الوطني للخليج الفارسي" لم يتطرق فيها إلى خلافه مع خامنئي فيما دعا أعضاء بارزون في البرلمان إلى عقد جلسة مغلقة لبحث مسألة تغيب أحمدي نجاد عن مكتبه وعدم حضور جلسات مجلس الوزراء وعدم ممارسة مهامه حيث ألغى أيضا زيارة إلى مدينة قم حيث كانت مقررا عقد جلسة لمجلس الوزراء فيها. وكان نجاد قد عزل وزير الاستخبارات مصلحي إلا أن المرشد ألغى قراره.

ونقل في وقت سابق عن أحمدي نجاد أنه لن يتراجع أو يتنازل في خلافه الحالي مع خامنئي، بحسب ما أفاد مجتبي ناوندي الصحافي المقرب من الرئيس.

وكتب ناوندي على صفحته الإلكترونية أن الرئيس أحمدي نجاد أبلغ مقربين منه بأن خلافه مع المرشد ليس شخصياً وهو يتعلق بالصلاحيات.

ونقل ناوندي عن أحمدي نجاد قوله إنه لا يقصد بتسريب هذا الكلام عن موقفه الرافض تقديم تنازلات أو الدخول في مواجهة مع الولي الفقيه المرشد علي خامنئي، ولا يرمي إلى تحديه إلا أنه مصرّ على موقفه في ما يتعلق بصلاحياته الدستورية، وقال إن أحمدي نجاد استخار الله وقرر المضي في موقفه ورفض تقديم تنازلات.

وتلقى أحمدي نجاد، أمس الجمعة، تحذيرات جدية من رجال دين محافظين أيّدوه في الانتخابات الرئاسية الماضية. ودعا آية الله أحمد خاتمي، وهو نائب رئيس مجلس الخبراء، في صلاة الجمعة الرئيس إلى عدم المبالغة في تقدير قوته السياسية وتجنب الوقوع في فخ عدم إطاعة الولي الفقيه المرشد علي خامنئي.

وقال خاتمي العضو البارز في "رابطة مدرسي الحوزة العلمية" المحافظة التي دعمت أحمدي نجاد في مواجهته مع المحافظين "يجب أن يعرف الرئيس أحمدي نجاد أن تصويت الأغلبية لمصلحته لم يكن مطلقاً، بل هو مشروط بالتزامه بأوامر القائد المعظم". وأضاف "الدستور الذي يمثل قمة النظام في إيران أوضح موقع القائد المعظم على رأس هيكل السلطة".

ويملك المرشد وفقاً للدستور الإيراني الكلمة الفصل في كل مسائل الدولة كما يمكنه الاعتراض على قرارات الرئيس في أمور حكومية معينة.








التوقيع :
لتستغفر لذنوبك فتغفر لك باذن الله في دقيقتين.

http://www.2min.way2sunnah.net



أعتز بأهل الفخر و الكرامة ,,, و أصلي من وادي الدواسر علامة
من مواضيعي في المنتدى
»» سؤال بسيط للأباضية
»» موقع جديد للدفاع عن الدين الإسلامي ,,, نحتاج همتكم معنا
»» عاجل / السعودية تتخلى عن أمريكا و تقود الخليج لمواجهة إيران
»» دعوة لأخواني أهل السنة و الجماعة كل شخص يرغب بمرافقتنا أهلا و سهلا به
»» موقع لكشف و تدوين جرائم الرافضة
  رد مع اقتباس
قديم 08-05-11, 08:27 PM   رقم المشاركة : 4
الدردور
عضو ماسي






الدردور غير متصل

الدردور is on a distinguished road


تحرك عسكري سعودي على اعلى مستوى

يشمل القوات الجوية والدفاع الجوي

لمواجهة عدوان ايراني محتمل قد يكون خلال الفترة القليلة القادمة على منطقة الخليج


حركة جوية كثيفة في قاعدة الملك عبدالعزيز سرب التورنيدو نشط جدا

ولاول مرة تشاهد طائرات النقل سي130 في الاجواء الشرقية






التوقيع :
لتستغفر لذنوبك فتغفر لك باذن الله في دقيقتين.

http://www.2min.way2sunnah.net



أعتز بأهل الفخر و الكرامة ,,, و أصلي من وادي الدواسر علامة
من مواضيعي في المنتدى
»» معركة الطف وإستشهاد الحسين
»» مقال جدا جرئ لا يفوتكم أكثر من رائع
»» تصحيح خطأ تاريخي حول الوهابية
»» مرجع رافضي يحلل التدخين في نهار رمضانو لا يعرف لماذا سمي نبي الله عيسى بالمسيح
»» ( سلسلة تفسير و تحفيظ القرآن الكريم ) 194
  رد مع اقتباس
قديم 08-05-11, 08:29 PM   رقم المشاركة : 5
خالد المخضبي
عضو ماسي






خالد المخضبي غير متصل

خالد المخضبي is on a distinguished road


اللهم نصرك وتأيدك المبين لدولة التوحيد على المشروع الصهيوصفوى







  رد مع اقتباس
قديم 08-05-11, 08:30 PM   رقم المشاركة : 6
الدردور
عضو ماسي






الدردور غير متصل

الدردور is on a distinguished road


الأزمه السعوديه الإيرانيه فى الخليج أسرارها ومن يديرها من الجانب السعودى


Saudis give up on US, instigate direct Gulf action against Iran

on US and Israel ever confronting Iran, Saudi Arabia has gone out on a limb against the Obama ********************istration to place itself at the forefront of an independent Gulf campaign for cutting down the Islamic Republic's drive for a nuclear bomb and its expansionist meddling in Arab countries, debkafile's Middle East sources report.
Two US emissaries sent to intercede with Saudi King Abdullah – US Defense Secretary Robert Gates on April 6 and National Security Adviser Tom Donilon, who arrived in Riyadh six days later – were told that Saudi Arabia had reached a parting-of-the ways with Washington, followed actively by Kuwait, Bahrain and Oman.
Abdullah said he could not forgive the Americans for throwing former Egyptian President Hosni Mubarak to the wolves in Cairo and for the unrest they were promoting against Arab regimes.
Saudi Arabia was therefore determined to lead the Gulf region on the road to a confrontation with Iran – up to and including military action if necessary – to defend the oil emirates against Iranian conspiracies in the pursuit of which the king accused US-led diplomacy of giving Tehran a clear field.
Monday, April 18, the foreign ministers of the Gulf Cooperation Council, GCC, asked the UN Security Council to take action for stopping Iran's "provocative interference in their countries' domestic affairs." This "flagrant interference" posed a "grave security to, and risked flaring up sectarian strike, in the GCC countries."
The resolution went on to state: "The GCC will not hesitate to adopt whatever measures and policies they deem necessary vis-à-vis the foreign interferences in their internal affairs."
The phrase "measures and policies deemed necessary" is diplomatic parlance for a military threat. It implies that Saudi Arabia and the rest of the regional group are confident that together, they command the strategic resources and assets necessary for a military strike against Iran. Our military sources report that the Saudis are convinced that their combined missile, air force and naval strength is fully capable of inflicting in-depth damage on mainland Iran. Their message to Washington is that the Gulf nations are now making their own decisions.
Iran has taken two steps in response to the Saudi-led Gulf challenge: Thousands of Iranian students, mobilized by the Revolutionary Guards and Basijj voluntary corps have laid the Saudi embassy in Tehran to siege for most of the past week, launching stone and firebomb assaults from time to time, but so far making no attempt to invade the building.
Then, Saturday, April 16, the Iranian foreign ministry summoned the Pakistani chargé d'affaires to warn him sternly against allowing Saud Arabia and Bahrain to continue con******ing Pakistani military personnel. Tehran claims that by offering exorbitant paychecks, Riyadh has raised 1,000 Pakistani recruits for its military operation in support of the Bahraini king and another 1,500 are on their way to the Gulf.
Iran also beefed up its strength along the Pakistani border to warn Islamabad that if it matters come to a clash with Saudi Arabia, Pakistani and its military will not escape punishment.
King Abdullah first defied the Obama ********************istration's policy of support for popular uprisings against autocratic Arab regimes on March 14 by sending Saudi troops into Bahrain to prop up the king against the Shiite-led disturbances organized by Tehran's Lebanese surrogate, Hizballah.
This force has been expanded continuously, split now between units suppressing the uprising and the bulk deployed on the island's coast, 320 kilometers from the shore of Iran. Saudi ground-to-ground and anti-air missiles have been transferred to the Bahraini capital of Manama and naval units, including missile vessels, positioned in its harbor.
Monday, April 18, Bahraini Foreign Minister Khalid bin Ahmed Al Khalifa announced that Saudi and allied GCC troops would stay in the kingdom until Iran no longer poses a menace. "Gulf force is needed to counter a sustained campaign by Iran in Bahrain," he said.
Tehran-Riyadh tensions are rippling into other arenas: On April 11-12, the chronically disaffected Arabs of Ahwaz in the western Iranian province of Khuzestan (1.2 million inhabitants) staged a two-day uprising against the Iranian government. In their first crackdown, government forces killed at least 15 demonstrators before cutting off Ahwaz's links with the outside world. Since incoming flights were cancelled, roads to the town blocked and telephone and Internet communications discontinued, no independent information is coming out of the province.
Tehran accuses Saudi and United Arab Emirate undercover agencies of fomenting the unrest in one of its oil centers.
So too does Syrian president Bashar Assad, who claims the spreading revolt against his regime, now entering its second month, was instigated from Riyadh.
debkafile's Gulf sources report that King Abdullah has placed himself at the head of the Saudi-GCC political and military campaign against Iran. His team consists of Interior Minister, second-in-line to the throne Prince Nayef; Director of General Intelligence Prince Muqrin bin Abdulaziz; National Security Adviser Prince Bandar bin Sultan; Deputy Defense Minister Prince Khaled bin Sultan; and the king's son, Commander of the National Guard Prince Muttab.
According to our sources, Riyadh has not just given up on American action against Iran but also despaired of Israel and its passive acceptance of a nuclear-armed Iran and the hostile military noose the Islamic Republic is drawing around its borders from Lebanon, the Gaza Strip and Syria.
In the view of Saudi policy-makers, the effect of the Stuxnet cyber war on Iran's nuclear facilities and the targeted assassination of some of the program's key executives has been overrated. They characterize the two covert campaigns as causing limited damage at first and then acting as a fillip for accelerating Iran's drive for a nuclear bomb


http://www.debka.com/article/20858/


هذا المقال من موقع دبكا
ويكشف عن إستياء السعوديه من السياسه الامريكيه فى المنطقه وخاصة تجاه إيران
وإن العلاقات السعوديه الأمريكيه فى مفترق طرق بسبب هذا الموضوع
وإن السعوديه تتزعم جبهه مضاده لإيران ربما تصل إلى عمل عسكرى إذا لزم الأمر دون الرجوع إلى أمريكا
للدفاع عن دول الخليج والنفط والمصالح الإستراتيجيه

وطلب وزراء الخارجيه لدول الخليج

فى إجتماعهم الأخير من مجلس الأمن بإتخاذ قرار ضد إيران بسبب تداخلتها فى الشئؤن الداخليه لدول الخليج ومحاولتها لإشعال فتنه طائفيه فى دول الخليج
وإن دول مجلس التعاون لن تتردد فى إتخاذ التدابير والسياسات اللازمه لحماية أمنها الداخلى
تعلق دبكا على هذه الجمله بقولها

ومعنى التدابير والسياسات اللازمه

هذه جمله دبلوماسيه المقصود منها الإجراء العسكرى
وهذا معناه إن دول الخليج تثق بإنها مجتمعه معآ تستطيع توجيه ضربه عسكريه قويه لإيران


وحسب مصادر عسكريه هناك تقارير تدل على إن السعوديين مقتنعين بإن قوتهم الصاروخيه والجويه والبحريه تستطيع توجيه ضربه قويه لإيران و إحداث أضرار جسيمه بالعمق الإيرانى
وهذا يعنى إن رسالة دول الخليج إلى أمريكا
أنهم الأن يستطيعون إتخاذ قرارتهم بأنفسهم
ومن ناحية إيران



فقد إتخذت خطوتين للرد على التدخل السعودى فى البحرين
أولهما حشد جمع من المتظاهرين أمام السفاره السعوديه




وإستدعت القائم بالأعمال الباكستانى
وحذرته من موافقة بلاده على التدخل العسكرى فى البحرين
و إستيائها من إرسال باكستان ألف جندى للبحرين وإستعدادها لإرسال 1500 جندى أخرين
ونشرت إيران جنودها على الحدود الباكستانيه
لتحذير إسلام أباد أنه فى حالة حدوث تشابك بين إيران والسعوديه فإن العسكريه الباكستانيه لن تفلت من العقاب
والملك عبدالله قد تحدى أوباما من خلال إرسال قواته العسكريه إلى البحرين لإحتواء المظاهرات المخططه من قبل طهران وحزب الله
وقد نقلت السعوديه إلى البحرين صواريخ أرض أرض وأرض جو و وحدات من سلاح الجو بالإضافه إلى بعض القطع البحريه بما فيها سفن الصواريخ المتمركزه فى ميناء المنامه
وأعلن وزير الخارجيه البحرينى

إن القوات الخليجيه ستبقى فى البحرين حت إنتهاء التدخل الإيرانى الذى يجب مواجهته بقوه
وإمتدت المواجهه إلى الأهواز داخل إيران حيث قتل الأمن الإيرانى 15 متظاهر يوم 15 إبريل
فى خلال إضطربات فى هذه المنطقه السنيه الغنيه بالنفط وتتهم إيران السعوديه والإمارات بإثارة هذه التظاهرات
وأيضآ إتهم الرئيس السورى السعوديه بدعم التظاهرات فى سوريا
وتفيد مصادر دبكا إن الملك عبدالله وضع نفسه على رأس مجلس خليجى عسكرى وسياسى يدير الأزمه تجاه إيران




ويتكون المجلس من :

الأمير نايف وزير الداخليه
ومدير المخابرات عبدالعزيز بن مقرن
ومستشار الأمن القومى بندر بن سلطان
نائب وزير الدفاع خالد بن سلطان
وقائد الحرس الوطنى الأمير متعب إبن الملك عبدالله
وتشير المصادر إلى أن السعوديه مستاءه من أمريكا لمواجهته الملف النووى الإيرانى ويبدو إن إسرائيل أصبحت مقتنعه بإيران نوويه
ومستاءه من التداخلات الإيرانيه فى المنطقه من حولها ولبنان وقطاع غزه وسوريا
وفى رأى واضعى السياسات السعوديه
فإن الحمله السبرانيه على المنشأت الإيرانيه المتمثله فى فيروس ستيكسنت و محاولة إغتيال بعض علماء الذره الإيرانيين لن تفيد شىء
بل ستجعل إيران تقوم بتسريع وتيرة برنامجها النووى
لإنتاج القنبله النوويه


تم الموضوع

منقول






التوقيع :
لتستغفر لذنوبك فتغفر لك باذن الله في دقيقتين.

http://www.2min.way2sunnah.net



أعتز بأهل الفخر و الكرامة ,,, و أصلي من وادي الدواسر علامة
من مواضيعي في المنتدى
»» موقع لكشف و تدوين جرائم الرافضة
»» ظهور المسردب عليه النعال
»» الملك بشار الأسد !! بقلم الشيخ علي بن صالح الجبالي
»» الدردور يطلب مساعدتكم أخواني و أخواتي أهل السنة و الجماعة
»» دعوة لأخواني أهل السنة و الجماعة كل شخص يرغب بمرافقتنا أهلا و سهلا به
  رد مع اقتباس
قديم 08-05-11, 08:32 PM   رقم المشاركة : 7
غــآمــدي
مشترك جديد






غــآمــدي غير متصل

غــآمــدي is on a distinguished road


آلله يوفقنآ

و يوفقِ ملكنآ في مخططآته


بومتعبِ إنت أشر و إترك آلبآقي لنآ







  رد مع اقتباس
قديم 08-05-11, 08:33 PM   رقم المشاركة : 8
الدردور
عضو ماسي






الدردور غير متصل

الدردور is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الدين الخطيب مشاهدة المشاركة
   اللهم نصرك وتأيدك المبين لدولة التوحيد على المشروع الصهيوصفوى



اللهم آمين

بارك الله فيك اخي الفاضل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غــآمــدي مشاهدة المشاركة
   آلله يوفقنآ

و يوفقِ ملكنآ في مخططآته


بومتعبِ إنت أشر و إترك آلبآقي لنآ



بارك الله فيك اخي الفاضل

يستاهل أبو متعب كلنا تحت أمره






التوقيع :
لتستغفر لذنوبك فتغفر لك باذن الله في دقيقتين.

http://www.2min.way2sunnah.net



أعتز بأهل الفخر و الكرامة ,,, و أصلي من وادي الدواسر علامة
من مواضيعي في المنتدى
»» دفاعا و نصرة لديننا الحنيف و نبي الرحمة صلى الله عليه و سلم
»» موقع جديد للدفاع عن الدين الإسلامي ,,, نحتاج همتكم معنا
»» مقاطعة شركة زين و الوطنية
»» قناة الخليج العربي تبدأ بث برامجها بالحدث للإعلامي محمد الشروقي
»» ظهور المسردب عليه النعال
  رد مع اقتباس
قديم 08-05-11, 08:34 PM   رقم المشاركة : 9
سيوف العـز
مشرف






سيوف العـز غير متصل

سيوف العـز is on a distinguished road


بارك الله فيك اخي الفاضل الدردور على النقل المهم لي عوده لتعليق على بعض النقاط المهمه وإضافة ترجمة من نفس الموضوع







التوقيع :
أتعجب من جيل أصبح يكتب الحمدلله هكذا >>>> el7md lelah !!

ينزل الله القرآن بلغتهم و يدعونه >>>> yarb
للجهلاء : الذين يظنون أنه >>>> ثقافة
تأملوا هذه الآية في سورة يوسف يقول الله تعالى :
♥♥" إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ "
ツツ
من مواضيعي في المنتدى
»» انتبهوا ..يريدها الصفويون حربا أهلية
»» تكتيكات المدافعين عن إيران الفرس في المنتديات العربية
»» مخطط إيراني لعمليات إرهابية في الحج هذا العام
»» تحذيرات من "كذبة إبريل وتقليد الغير" اليوم
»» الشيخ سعود الشريم وقصة الخليفة المأمون مع اليهودي ..
  رد مع اقتباس
قديم 08-05-11, 08:39 PM   رقم المشاركة : 10
الدردور
عضو ماسي






الدردور غير متصل

الدردور is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيوف العـز مشاهدة المشاركة
   بارك الله فيك اخي الفاضل الدردور على النقل المهم لي عوده لتعليق على بعض النقاط المهمه وإضافة ترجمة من نفس الموضوع



بارك الله فيك اخي الفاضل

نتشرف بتواجدك و يهمنا ردك و لا نستغني






التوقيع :
لتستغفر لذنوبك فتغفر لك باذن الله في دقيقتين.

http://www.2min.way2sunnah.net



أعتز بأهل الفخر و الكرامة ,,, و أصلي من وادي الدواسر علامة
من مواضيعي في المنتدى
»» دفاعا و نصرة لديننا الحنيف و نبي الرحمة صلى الله عليه و سلم
»» دعوة للنقاش
»» إمامنا العادل عمر بن الخطاب رضي الله عنه
»» موقع جديد للدفاع عن الدين الإسلامي ,,, نحتاج همتكم معنا
»» عاجل : بداية من الأربعاء المقبل رفع شعار مجلس التعاون على المؤسسات الحكومية الكويتية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:40 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).