العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > الرد على شبهات الرافضة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-05-11, 02:33 PM   رقم المشاركة : 1
دفاعاً عن الحق
مشترك جديد






دفاعاً عن الحق غير متصل

دفاعاً عن الحق is on a distinguished road


Exclamation كيف الرد على هذه الشبهة؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ذكر البخاري بنفسه في صحيحه " كتاب فرض الخمس " صفحة 57 الجزء الثاني رقم الحديث 3093 منشورات محمد علي بيضون - دار الكتب العلمية بيروت لبنان الطبعة الثانية 2002 م 1423 هـ.
(إن فاطمة بنت رسول الله (ص) غضبت على أبي بكر فهجرته فبم تزل مهاجرته حتى توفيت)
وروى البخاري في باب غزوة خيبر أن فاطمة بنت رسول الله (ص) وجدت على أبي بكر فهجرته فلم تكلمه حتى توفيت. وعاشت بعد النبي ستة أشهر فلما توفيت دفنها زوجها علي ليلاً ولم يٌؤذِن بها أبا بكر
البخاري (كتاب المغازي) صفحة 64 الجزء الثالث رقم الحديث 4240، 4241 دار الكتب العلمية بيروت الطبعة الثانية 2002 م 1423 هـ.
*** ذكر إبن قتيبة في كتابه الإمام والسياسة الجزء 1 - 2 صفحة 16 و 17 علق عليه ووضع حواشيه خليل منصور، منشورات محمد علي بيضون لنشر كتب السنة والجماعة، دار الكتب العلمية، بيروت - لبنان - رمل الظريف الطبعة الأولى 2001 م 1422 هـ بعنوان " كيف كانت بيعة علي بن أبي طالب..."
" فقال عمر لأبي بكر، إنطلق بنا إلى فاطمة، فإنا قد أغضبناها، فإنطلقا جميعاً، فأستأذنا على فاطمة فلم تأذن لهما، فأتيا علياً فكلماه فأدخلهما عليها، فبما قعدا عندها حولت فاطمة وحهها إلى الحائط، فسلما عليها أي أبو بكر وعمر، فلم ترد فاطمة عليها السلام... قالت فاطمة أرأيتكما إن حدثتكما حديثاً عن رسول الله صلى الله عليه وآله تعرفانه وتفعلان به؟ قالا نعم فقالت نشدتكما الله ألم تسمعا رسول الله يقول رضا فاطمة من رضاي وسخط فاطمة من سخطي فمن أحب فاطمة إبنتي فقد أحبني ومن أرضى فاطمة فقد أرضاني ومن أسخط فاطمة فقد أسخطني؟ قالا: نعم سمعناها من رسول الله قالت: فإني أشهد الله وملائكته أكم أسخطتماني وما أرضيتماني وإن لقيت النبي لأشكونكما إليه فقال أبو بكر: أنا عائذ بالله تعالى من سخطه وسخطك يا فاطمة ثم إنسحب أبو بكر يبكي حتى كادت نفسه أن تزهق وهي تقول: والله لأدعون الله عليك في كل صلاة أصليها ثم خرج أبو بكر فإجتمع إليه الناس، فقال لهم: يبيت كل رجلٍ منكم معنقاً حليلته مسروراً بأهله وتركتومني وما أنا فيه، لا حاجة لي في بيعتكم أقيلوني بيعتي...
روى هذا الحديث كذلك صاحب كتاب أعلام النساء لعمر رضا كحالة الجزء 4 صفحة 123 مؤسسة الرسالة بيروت الطبعة العاشرة 1412 هـ
*** نقل العلامة الشهر ستاني في كتابه الملل والنحل الجزء 1 صحة 57 عن النظام قال إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها وكان يصيح أحرقوا دارها بمن فيها وما كان في الدار غير علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام
*** وقال الصفدي في الوفي بالوفيات الجزء 6 الصفحة 17 : إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت المحسن من بطنها
*** أخرج البلاذري في كتابه أنساب الأشراف الجزء 1 صفحة 586 عن سليمان التميي وعن إبن عون: إن أبا بكر أرسل إلى علي يريد البيعة فلم يبايع فجاء عمر ومعه فتيلة فتلقته فاطمة على الباب فقالت: يا إبن الخطاب! أتراك محرقاً عليَّ بابي؟! قال عمر: نعم وذلك أقوى فيما جاء به أبوك





هذا ما استدل به شيعي على مظلومية فاطمة.. لم أستطع إيجاد الأحاديث.. وقرأت أن بعض العلماء قال أن الشهرستاني يميل إلى التشيع..
أرجو الرد على هذه الشبهة جزاكم الله خيراً






  رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 04:11 PM   رقم المشاركة : 2
مصطفاوي
عضو نشيط






مصطفاوي غير متصل

مصطفاوي is on a distinguished road


أختي دفاعا عن الحق سأجيبك بإذن الله عن الشبه ما إستطعت تباعا ولكن بدون ترتيب

الشبهة الأولي
وقال الصفدي في الوفي بالوفيات الجزء 6 الصفحة 17 : إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت المحسن من بطنها


هذه الشبهة تدليس مفضوح لكل من يرجع إلي كتاب الوافي بالوفيات للصفدي
فالصفدي لم يقل هذا أبدا وإنما نسبه لأحد المعتزلة وهو إبراهيم بن سيار بن هانئ البصري المعروف بالنظام (بالظاء المعجمة المشددة)
وقد أنكر عليه الصفدي أشد الإنكار بل وذكر تكفير أغلب علماء عصره له حتي المعتزلة منهم كما سيتبين بعد قليل
ولبيان ذلك أنقل لكي الكلام بتمامه من الوافي بالوفيات

((إبراهيم بن سيار بن هانئ البصري المعروف بالنظام بالظاء المعجمة المشددة، قالت المعتزلة: إنما لقب بذلك لحسن كلامه نظماً ونثراً، وقال غيرهم: إنما سمي بذلك لأنه كان ينظم الخرز بسوق البصرة ويبيعها. وكان ابن أخت أبي الهذيل العلاف شيخ المعتزلة، وكان إبراهيم هذا شديد الذكاء، حكي أنه أتى أبو الهذيل العلاف إلى صالح بن عبد القدوس وقد مات له ولد وهو شديد التحرق عليه ومعه النظام وهو حدث فقال له أبو الهذيل: لا أعرف لتحرقك وجهاً إذ كان الناس عندك كالزرع، فقال: إنا أجزع عليه لأنه لم يقرأ كتاب الشكوك، فقال: وما هو؟ قال: كتاب وضعته من قرأه شك فيما كان حتى يتوهم فيما كان أنه لم يكن وفيما لم يكن حتى يظن أنه كان، فقال النظام: فشك أنت في موت ابنك واعمل على أنه لم يمت أو أنه عاش وقرأ هذا الكتاب ولم يمت لا بعد ذلك، فبهت صالح وحصر. ويحكى عنه أيضاً أنه أتي به إلى الخليل ابن أحمد فيما أظن ليتعلم البلاغة فقال له: ذم هذه النخلة! فذمها بأحسن كلام، فقال له: امدحها! فمدحها بأحسن كلام فقال: اذهب فما لك إلى التعليم من حاجة. وقال ابن أبي الدم قاضي حماة وغيره في كتب الملل والنحل إن النظام كان في حداثته يصحب الثنوية وفي كهولته يصحب ملاحدة الفلاسفة فطالع كتب الفلاسفة وخلط كلامهم بكلام المعتزلة وصار رأساً في المعتزلة وإليه تنسب الطائفة النظامية. ووافق المعتزلة في مسائلهم وانفرد عنهم بمسائل أخرى: منها أن الله تعالى لا يوصف بالقدرة على الشر والمعاصي وقال المعتزلة: هو قادر عليها لكنه لا يفعلها لقبحها.
ومنها أن الله تعالى إنما يقدر على فعل ما علم أن فيه صلاح العباد هذا بالنظر إلى أحكام هذه الدنيا وما في الآخرة فلا يوصف بالقدرة على زيادة عذاب أهل النار ولا ينقص منه شيئاً ولا يقدر على أن يخرج أحداً من الجنة.
ومنها أنه نفى إرادة الله تعالى حقيقةً فإذا قيل إنه مريد لأفعال العباد فالمراد أنه أمر بها، وعنه أخذ هذا المذهب أبو القاسم الكعبي.
ومنها أنه وافق الفلاسفة على أن الإنسان حقيقة هو النفس، والبدن قالبها، ثم إنه قصر عن إدراك مذهب الفلاسفة فمال إلى قول الطبيعيين فقال: الروح جسم لطيف مشابك للبدن داخل بأجزائه فيه كالدهن في السمسم والسمن في اللبن.
ومنها أنه وافق الفلاسفة في نفي الجزء الذي لا يتجزأ، وما أ؛سن قول ابن سناء الملك:
ولو عاين النظام جوهر ثغرها ... لما شك فيه أنه الجوهر الفرد
ولما ألزم النظام مشي نملةٍ على صخرة من طرف إلى طرف أنها قطعت ما لا يتناهى وهي متناهية فكيف يقطع ما يتناهى ما لا يتناهى أحدث القول بالطفرة وقال: تقطع النملة بعض الصخرة بالمشي وبعضها بالطفرة، واستدل على ذلك بأدلة كثيرة مذكورة في كتب الأصول منها أنا لو فرضنا بئراً طولها مائة ذراع وفي وسطها خشبة معترضة ثابتة وفي الخشبة حبل مشدود من الخشبة إلى الماء يكون طول الحبل خمسون ذراعاً وفي رأس الحبل دلوٌ مربوط فإذا ألقي من رأس البئر إلى الخشبة المذكورة حبلٌ طوله خمسون ذراعاً في رأسه علاقٌ فجر به الحبل المشدود في الخشبة فإن الدلو يصعد إلى رأس البئر بالحبل الأعلى الذي فيه العلاق وطوله خمسون ذراعاً ويقطع مائة ذراع في زمان واحد وليس ذلك إلا أن البعض انقطع بالطفرة، فضرب المثل بهذه المسألة فقيل: طفرة النظام، فإنها ضحكة، وقد أجاب الأصحاب عن هذه المسألة بأن الطفرة قطع مسافةٍ قطعاً ولكن الفرق بين المشي والطفرة راجعٌ إلى بطءٍ وسرعة.
ومنها أنه قال: إن الجوهر مؤلف من أعراض اجتمعت وإن الألوان والطعوم والروائح أجسام. ومنها أن الله تعالى خلق جميع الحيوانات دفعةً واحدةً على ما هي عليه الآن حيوانات وإنس ونبات ومعادن ولم يتقدم خلق آدم على خلق أولاده ولكن الله أكمن بعضها في بعض فالتقدم والتأخر إنما يقع في ظهورها من مكانها لا في حدوثها، وهذه المسألة أخذها من أصحاب الكمون والظهور وأكثر ميل النظام إلى مذاهب الطبيعيين دون الإلهيين.
ومنها أن القرآن ليس إعجازه من جهة فصاحته وإنما إعجازه بالنظر إلى الأخبار عن الأمور الماضية والمستقبلة، قلت: وهذا ليس بشيء لأن الله تعالى أمره أن يتحدى العرب بسورة من مثله وغالب السور ليس فيها أخبار عن ماضٍ ولا مستقبل فدل على أن العجز كان عن الفصاحة.

ومنها أنه قال: الإجماع ليس بحجة في الشرع وكذلك القياس ليس بحجة وإنما الحجة قول الإمام المعصوم.

ومنها ميله إلى الرفض ووقوعه في أكابر الصحابة رضي الله عنهم وقال: نص النبي صلى الله عليه وسلم على أن الإمام علي وعينه وعرفت الصحابة ذلك ولكن كتمه عمر لأجل أبي بكر رضي الله عنهما، وقال: إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم لبيعة حتى ألقت المحسن من بطنها، ووقع في جميع الصحابة فيما حكموا فيه بالاجتهاد، فقال: لا يخلو إما إن جهلوا فلا يحل لهم أو أنهم أرادوا أن يكونوا أرباب مذاهب فهو نفاق، وعنده الجاهل بأحكام الدين كافر والمنافق فاسق أو كافر وكلاهما يوجب الخلود في النار.

ومنها أنه قال: من سرق مائة درهم وتسعةً وتسعين درهماً أو ظلمها لم يفسق حتى يبلغ النصاب في الزكاة وهو مائتان. نعوذ بالله من هوى مضل وعقلٍ يؤدي إلى التدين بهذه العقائد الفاسدة.

وقد ذهب جماعة من العلماء إلى أن النظام كان في الباطن على مذهب البراهمة الذين ينكرون النبوة وأنه لم يظهر ذلك خوفاً من السيف، فكفره معظم العلماء وكفره جماعة من المعتزلة حتى أبو الهذيل والإسكافي وجعفر ابن حرب كلٌ منهم صنف كتاباً في تكفيره، وكان مع ذلك فاسقاً مدمناً على الخمور وكان آخر كلامه أن القدح كان في يده وهو سكران، فقال وهو في علية له يشرب فيها.)) إنتهي

أعتقد أن هذه الشبهة بان فسادها بما لا يدع أي مجال للشك








التوقيع :
يا منزل الآيات والفرقــــــــــــان ==== بيني وبينك حرمة القرآن
إشرح به صدري لمعرفة الهدى ==== واعصم به قلبي من الشيطان
يسر به أمري وأقض مآربــــــي ====وأجر به جسدي من النيران
واحطط به وزري وأخلص نيتــي ====واشدد به أزري وأصلح شاني
واكشف به ضري وحقق توبتي ====واربح به بيعي بلا خسراني
طهر به قلبي وصف سريرتـــي ==== أجمل به ذكري واعل مكاني
واقطع به طمعي وشرف همتي==== كثر به ورعي واحي جناني
من مواضيعي في المنتدى
»» هدية للصوفية (من العيار الثقيل)
»» علماء الأشاعرة يقولون : العوام مُجسمة ومشبهة وأكذوبة الأشاعرة هم السواد الأعظم
»» ]رد شبهــة حديث « فِى أَصْحَابِى اثْنَا عَشَرَ مُنَافِقًا »
»» الأحباش يكفرون البوطي والجفري(هدية للأشاعرة المتصوفة)
»» 28 سؤال للصوفية
  رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 04:44 PM   رقم المشاركة : 3
مصطفاوي
عضو نشيط






مصطفاوي غير متصل

مصطفاوي is on a distinguished road


الشبهة الثانية
أخرج البلاذري في كتابه أنساب الأشراف الجزء 1 صفحة 586 عن سليمان التميي وعن إبن عون: إن أبا بكر أرسل إلى علي يريد البيعة فلم يبايع فجاء عمر ومعه فتيلة فتلقته فاطمة على الباب فقالت: يا إبن الخطاب! أتراك محرقاً عليَّ بابي؟! قال عمر: نعم وذلك أقوى فيما جاء به أبوك


السند بأكمله كما في أنساب الاشراف هو المدائني، عن مسلمة بن محارب، عن سليمان التيمي، وعن ابن عون.
أن أبا بكر ....الحديث
قلت وهذا تدليس متعمد من صاحب الشبهة إذ لم يأتي بالسند كاملا فلما أتينا به وجدنا أن السند فيه:
1 - مسلمة بن محارب: وهو مجهول لم يعرفه البخاري ولا أبي زرعة ولا بن أبي حاتم ولا أحد من أهل العلم.
2 - سليمان التيمي و ابن عون لم يدركا فاطمة –عليها السلام-, و لا كبار الصحابة , فالسند منقطع.
قال يحيى بن معين عن سليمان التيمي: مرسلاته شبه لا شيء.

وبهذا إتضح أن سند هذه الرواية واه ناهيك عن نكارة متنها فهل علي الذي حمل حصن خيبر بيديه يجبن أمام عمر أو غيره رضي الله عنهما







التوقيع :
يا منزل الآيات والفرقــــــــــــان ==== بيني وبينك حرمة القرآن
إشرح به صدري لمعرفة الهدى ==== واعصم به قلبي من الشيطان
يسر به أمري وأقض مآربــــــي ====وأجر به جسدي من النيران
واحطط به وزري وأخلص نيتــي ====واشدد به أزري وأصلح شاني
واكشف به ضري وحقق توبتي ====واربح به بيعي بلا خسراني
طهر به قلبي وصف سريرتـــي ==== أجمل به ذكري واعل مكاني
واقطع به طمعي وشرف همتي==== كثر به ورعي واحي جناني
من مواضيعي في المنتدى
»» 28 سؤال للصوفية
»» ]رد شبهــة حديث « فِى أَصْحَابِى اثْنَا عَشَرَ مُنَافِقًا »
»» الأحباش يكفرون البوطي والجفري(هدية للأشاعرة المتصوفة)
»» علماء الأشاعرة يقولون : العوام مُجسمة ومشبهة وأكذوبة الأشاعرة هم السواد الأعظم
»» تخبط الأشاعرة في العقيدة وتشبيههم علم الله بعلم البشر
  رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 04:47 PM   رقم المشاركة : 4
مايهزك ريح
عضو ماسي







مايهزك ريح غير متصل

مايهزك ريح is on a distinguished road


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طبعا أنا من خلال قراءتي للشبهه وجدت أن فيها محاور كثيرة وحبذا لو تفصل عن بعضها البعض

ثانيا:
هذه الوثيقة تدعم كلام الأخ"مصطفاوي" من كتب أهل السنة والجماعة على أن النظام تكلم فيه العلماء
وبالمناسبة النظام هذا انتقص من الصحابة رضوان الله عليهم كثيرا
أعرض الوثيقة

http://i.imgur.com/vqBYv.png

وأيضا
http://i.imgur.com/acpoX.png

وأما باقي المحاور بإذن الله الرد عليها قريبا







التوقيع :
twitte: ilion7sunnah
من مواضيعي في المنتدى
»» رافضي حتى النخاع ماحكم من ادعى تحريف القرآن الكريم ؟
»» حرب ضد قلب الاسد في منتدى الدجال ابن الدجال
»» الفيض الكاشاني [علم الجرح والتعديل عندنا متناقض متضارب]وثيقة
»» التقارب الذي نريده هو نفس التقارب الذي كان بين علي والصحابة رضي الله عنهم
»» قال التالف 313 عمر يشرب الخمر وبنيه !
  رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 04:51 PM   رقم المشاركة : 5
مصطفاوي
عضو نشيط






مصطفاوي غير متصل

مصطفاوي is on a distinguished road


الشبهة الثالثة
نقل العلامة الشهر ستاني في كتابه الملل والنحل الجزء 1 صحة 57 عن النظام قال إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها وكان يصيح أحرقوا دارها بمن فيها وما كان في الدار غير علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام

هي من جنس الشبهة الأولي حيث أن الكلام أيضا لم يكن للشهرستاني مطلقا
وإنما كان نقلا عن إبراهيم بن سيار بن هانئ البصري المعروف بالنظام أيضا
مع إنكار الشهرستاني الشديد عليه ونقل تكفير العلماء له
وهذا هو النقل بتمامه من كتابه الملل والنحل لتتبين الصورة

((الحادية عشرة: ميله إلى الرفض، ووقيعته في كبار الصحابة؛ قال: أولاً: لا إمامة إلا بالنص والتعيين ظاهراً أو مكشوفاً، وقد نص النبي صلى الله عليه وسلم على علي رضي الله عنه في مواضع، وأظهره إظهاراً لم يشتبه على الجماعة، إلا أن عمر كتم ذلك، وهو الذي تولى بيعة أبي بكر يوم السقيفة. ونسبه إلى الشك يوم الحديبية في سؤاله الرسول عليه السلام حين قال: ألسنا على الحق؟ أليسوا على الباطل؟ قال: نعم قال عمر: فلم نعطي الدنية في ديننا؟ قال: هذا شك وتردد في الدين، ووجدان حرج في النفس مما قضى وحكم. وزاد في الفرية ؛ فقال: إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها، وكان يصيح: أحرقوا دارها بمن فيها؛ وما كان في الدار غير علي وفاطمة والحسن والحسين. وقال: تغريبه نصر بن لحجاج من المدينة إلى البصرة؛ وإبداعه التراويح؛ ونهيه عن متعة الحج؛ ومصادرته العمال.... كل ذلك أحداث. ثم وقع في أمير المؤمنين عثمان، وذكر أحداثه: من رده الحكيم بن أمية إلى المدينة؛ وهو طريد رسول الله عليه السلام، ونفيه أبا ذر إلى الربذة؛ وهو صديق رسول الله، وتقليده الوليد بن عقبه الكوفة؛ وهو من أفسد الناس، ومعاوية الشام، وعبد الله بن عامر البصرة، وتزويجه مروان بن الحكم ابنته؛ وهم أفسدوا عليه أمره، وضربه عبد الله بن مسعود على إحضار المصحف، وعلى القول الذي شاقه به... كل ذلك أحداثه. ثم زاد على خزيه ذلك؛ بأن عاب علياً وعبد الله بن مسعود لقولهما: أقول فيها برأيي، وكذب ابن مسعود في روايته: السعيد من سعد في بطن أمه، والشقي من شقي في بطن أمه، وفي روايته: انشقاق القمر، وفي تشبيهه الجن بالزط وقد أنكر الجن رأساً... إلى غير ذلك من الوقيعة الفاحشة في لصحابة، رضي الله عنهم أجمعين.))

فهذه كالشبهة الأولي تماما بتمام







التوقيع :
يا منزل الآيات والفرقــــــــــــان ==== بيني وبينك حرمة القرآن
إشرح به صدري لمعرفة الهدى ==== واعصم به قلبي من الشيطان
يسر به أمري وأقض مآربــــــي ====وأجر به جسدي من النيران
واحطط به وزري وأخلص نيتــي ====واشدد به أزري وأصلح شاني
واكشف به ضري وحقق توبتي ====واربح به بيعي بلا خسراني
طهر به قلبي وصف سريرتـــي ==== أجمل به ذكري واعل مكاني
واقطع به طمعي وشرف همتي==== كثر به ورعي واحي جناني
من مواضيعي في المنتدى
»» الأحباش يكفرون البوطي والجفري(هدية للأشاعرة المتصوفة)
»» هدية للصوفية (من العيار الثقيل)
»» تخبط الأشاعرة في العقيدة وتشبيههم علم الله بعلم البشر
»» ]رد شبهــة حديث « فِى أَصْحَابِى اثْنَا عَشَرَ مُنَافِقًا »
»» علماء الأشاعرة يقولون : العوام مُجسمة ومشبهة وأكذوبة الأشاعرة هم السواد الأعظم
  رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 05:28 PM   رقم المشاركة : 6
مصطفاوي
عضو نشيط






مصطفاوي غير متصل

مصطفاوي is on a distinguished road


الشبهة الرابعة
ذكر إبن قتيبة في كتابه الإمام والسياسة الجزء 1 - 2 صفحة 16 و 17 علق عليه ووضع حواشيه خليل منصور، منشورات محمد علي بيضون لنشر كتب السنة والجماعة، دار الكتب العلمية، بيروت - لبنان - رمل الظريف الطبعة الأولى 2001 م 1422 هـ بعنوان " كيف كانت بيعة علي بن أبي طالب..."
" فقال عمر لأبي بكر، إنطلق بنا إلى فاطمة، فإنا قد أغضبناها، فإنطلقا جميعاً، فأستأذنا على فاطمة فلم تأذن لهما، فأتيا علياً فكلماه فأدخلهما عليها، فبما قعدا عندها حولت فاطمة وحهها إلى الحائط، فسلما عليها أي أبو بكر وعمر، فلم ترد فاطمة عليها السلام... قالت فاطمة أرأيتكما إن حدثتكما حديثاً عن رسول الله صلى الله عليه وآله تعرفانه وتفعلان به؟ قالا نعم فقالت نشدتكما الله ألم تسمعا رسول الله يقول رضا فاطمة من رضاي وسخط فاطمة من سخطي فمن أحب فاطمة إبنتي فقد أحبني ومن أرضى فاطمة فقد أرضاني ومن أسخط فاطمة فقد أسخطني؟ قالا: نعم سمعناها من رسول الله قالت: فإني أشهد الله وملائكته أكم أسخطتماني وما أرضيتماني وإن لقيت النبي لأشكونكما إليه فقال أبو بكر: أنا عائذ بالله تعالى من سخطه وسخطك يا فاطمة ثم إنسحب أبو بكر يبكي حتى كادت نفسه أن تزهق وهي تقول: والله لأدعون الله عليك في كل صلاة أصليها ثم خرج أبو بكر فإجتمع إليه الناس، فقال لهم: يبيت كل رجلٍ منكم معنقاً حليلته مسروراً بأهله وتركتومني وما أنا فيه، لا حاجة لي في بيعتكم أقيلوني بيعتي...
روى هذا الحديث كذلك صاحب كتاب أعلام النساء لعمر رضا كحالة الجزء 4 صفحة 123 مؤسسة الرسالة بيروت الطبعة العاشرة 1412 هـ

أولا: لا تصح نسبة كتاب الإمامة والسياسة لإبن قتيبة لأمور كثيرة منها أنه يروي فيه عن مصريين وهو لم يأتي مصر مطلقا وهناك موضوع كامل في بطلان نسبة الكتاب لإبن قتيبة تجده هنا
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=75818

ثانيا: هذا الكتاب جميع رواياته بلا إسناد !
وكما قال أهل العلم لولا الإسناد لقال من شاء ما شاء !
فليت شعري ما قيمة رواية بدون إسناد في كتاب نسبته لصاحبه باطله ؟!!!







التوقيع :
يا منزل الآيات والفرقــــــــــــان ==== بيني وبينك حرمة القرآن
إشرح به صدري لمعرفة الهدى ==== واعصم به قلبي من الشيطان
يسر به أمري وأقض مآربــــــي ====وأجر به جسدي من النيران
واحطط به وزري وأخلص نيتــي ====واشدد به أزري وأصلح شاني
واكشف به ضري وحقق توبتي ====واربح به بيعي بلا خسراني
طهر به قلبي وصف سريرتـــي ==== أجمل به ذكري واعل مكاني
واقطع به طمعي وشرف همتي==== كثر به ورعي واحي جناني
من مواضيعي في المنتدى
»» علماء الأشاعرة يقولون : العوام مُجسمة ومشبهة وأكذوبة الأشاعرة هم السواد الأعظم
»» تخبط الأشاعرة في العقيدة وتشبيههم علم الله بعلم البشر
»» هدية للصوفية (من العيار الثقيل)
»» 28 سؤال للصوفية
»» ]رد شبهــة حديث « فِى أَصْحَابِى اثْنَا عَشَرَ مُنَافِقًا »
  رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 09:52 PM   رقم المشاركة : 7
مصطفاوي
عضو نشيط






مصطفاوي غير متصل

مصطفاوي is on a distinguished road


الشبهة الخامسة (والاخيرة)
ذكر البخاري بنفسه في صحيحه " كتاب فرض الخمس " صفحة 57 الجزء الثاني رقم الحديث 3093 منشورات محمد علي بيضون - دار الكتب العلمية بيروت لبنان الطبعة الثانية 2002 م 1423 هـ.
(إن فاطمة بنت رسول الله (ص) غضبت على أبي بكر فهجرته فبم تزل مهاجرته حتى توفيت)
وروى البخاري في باب غزوة خيبر أن فاطمة بنت رسول الله (ص) وجدت على أبي بكر فهجرته فلم تكلمه حتى توفيت. وعاشت بعد النبي ستة أشهر فلما توفيت دفنها زوجها علي ليلاً ولم يٌؤذِن بها أبا بكر
البخاري (كتاب المغازي) صفحة 64 الجزء الثالث رقم الحديث 4240، 4241 دار الكتب العلمية بيروت الطبعة الثانية 2002 م 1423 هـ.


نص الحديث في صحيح البخاري هو :

3913 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ عُقَيْلٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ عَائِشَةَ
أَنَّ فَاطِمَةَ عَلَيْهَا السَّلَام بِنْتَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْسَلَتْ إِلَى أَبِي بَكْرٍ تَسْأَلُهُ مِيرَاثَهَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْهِ بِالْمَدِينَةِ وَفَدَكٍ وَمَا بَقِيَ مِنْ خُمُسِ خَيْبَرَ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا نُورَثُ مَا تَرَكْنَا صَدَقَةٌ إِنَّمَا يَأْكُلُ آلُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي هَذَا الْمَالِ وَإِنِّي وَاللَّهِ لَا أُغَيِّرُ شَيْئًا مِنْ صَدَقَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ حَالِهَا الَّتِي كَانَ عَلَيْهَا فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَأَعْمَلَنَّ فِيهَا بِمَا عَمِلَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَبَى أَبُو بَكْرٍ أَنْ يَدْفَعَ إِلَى فَاطِمَةَ مِنْهَا شَيْئًا فَوَجَدَتْ فَاطِمَةُ عَلَى أَبِي بَكْرٍ فِي ذَلِكَ فَهَجَرَتْهُ فَلَمْ تُكَلِّمْهُ حَتَّى تُوُفِّيَتْ وَعَاشَتْ بَعْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سِتَّةَ أَشْهُرٍ فَلَمَّا تُوُفِّيَتْ دَفَنَهَا زَوْجُهَا عَلِيٌّ لَيْلًا وَلَمْ يُؤْذِنْ بِهَا أَبَا بَكْرٍ وَصَلَّى عَلَيْهَا وَكَانَ لِعَلِيٍّ مِنْ النَّاسِ وَجْهٌ حَيَاةَ فَاطِمَةَ فَلَمَّا تُوُفِّيَتْ اسْتَنْكَرَ عَلِيٌّ وُجُوهَ النَّاسِ فَالْتَمَسَ مُصَالَحَةَ أَبِي بَكْرٍ وَمُبَايَعَتَهُ وَلَمْ يَكُنْ يُبَايِعُ تِلْكَ الْأَشْهُرَ فَأَرْسَلَ إِلَى أَبِي بَكْرٍ أَنْ ائْتِنَا وَلَا يَأْتِنَا أَحَدٌ مَعَكَ كَرَاهِيَةً لِمَحْضَرِ عُمَرَ فَقَالَ عُمَرُ لَا وَاللَّهِ لَا تَدْخُلُ عَلَيْهِمْ وَحْدَكَ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ وَمَا عَسَيْتَهُمْ أَنْ يَفْعَلُوا بِي وَاللَّهِ لآتِيَنَّهُمْ فَدَخَلَ عَلَيْهِمْ أَبُو بَكْرٍ فَتَشَهَّدَ عَلِيٌّ فَقَالَ إِنَّا قَدْ عَرَفْنَا فَضْلَكَ وَمَا أَعْطَاكَ اللَّهُ وَلَمْ نَنْفَسْ عَلَيْكَ خَيْرًا سَاقَهُ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَكِنَّكَ اسْتَبْدَدْتَ عَلَيْنَا بِالْأَمْرِ وَكُنَّا نَرَى لِقَرَابَتِنَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَصِيبًا حَتَّى فَاضَتْ عَيْنَا أَبِي بَكْرٍ فَلَمَّا تَكَلَّمَ أَبُو بَكْرٍ قَالَ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَرَابَةُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحَبُّ إِلَيَّ أَنْ أَصِلَ مِنْ قَرَابَتِي وَأَمَّا الَّذِي شَجَرَ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ مِنْ هَذِهِ الْأَمْوَالِ فَلَمْ آلُ فِيهَا عَنْ الْخَيْرِ وَلَمْ أَتْرُكْ أَمْرًا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصْنَعُهُ فِيهَا إِلَّا صَنَعْتُهُ فَقَالَ عَلِيٌّ لِأَبِي بَكْرٍ مَوْعِدُكَ الْعَشِيَّةَ لِلْبَيْعَةِ فَلَمَّا صَلَّى أَبُو بَكْرٍ الظُّهْرَ رَقِيَ عَلَى الْمِنْبَرِ فَتَشَهَّدَ وَذَكَرَ شَأْنَ عَلِيٍّ وَتَخَلُّفَهُ عَنْ الْبَيْعَةِ وَعُذْرَهُ بِالَّذِي اعْتَذَرَ إِلَيْهِ ثُمَّ اسْتَغْفَرَ وَتَشَهَّدَ عَلِيٌّ فَعَظَّمَ حَقَّ أَبِي بَكْرٍ وَحَدَّثَ أَنَّهُ لَمْ يَحْمِلْهُ عَلَى الَّذِي صَنَعَ نَفَاسَةً عَلَى أَبِي بَكْرٍ وَلَا إِنْكَارًا لِلَّذِي فَضَّلَهُ اللَّهُ بِهِ وَلَكِنَّا نَرَى لَنَا فِي هَذَا الْأَمْرِ نَصِيبًا فَاسْتَبَدَّ عَلَيْنَا فَوَجَدْنَا فِي أَنْفُسِنَا فَسُرَّ بِذَلِكَ الْمُسْلِمُونَ وَقَالُوا أَصَبْتَ وَكَانَ الْمُسْلِمُونَ إِلَى عَلِيٍّ قَرِيبًا حِينَ رَاجَعَ الْأَمْرَ الْمَعْرُوفَ))


وهذا ما كان على حد علم عائشة فإنها قد خفي عليها مبايعة علي وقد أثبته أبو سعيد الخدري. وكذلك خفي عليها استرضاء أبيها لفاطمة. فقد صح سندا أنه استرضاها فرضيت عنه في مرض موتها:« عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي قال جاء أبو بكر إلى فاطمة حين مرضت فاستأذن فأذنت له فاعتذر إليها وكلمها فرضيت عنه» (سير أعلام النبلاء2/121).

وفي لفظ آخر:

« لما مرضت فاطمة أتى أبو بكر فاستأذن فقال علي يا فاطمة هذا أبو بكر يستأذن عليك فقالت أتحب أن آذن له قال نعم قال فأذنت له فدخل عليها يترضاها وقال والله ما تركت الدار والمال والأهل والعشيرة إلا ابتغاء مرضاة الله ورسوله ومرضاتكم أهل البيت قال ثم ترضاها حتى رضيت» (رواه البيهقي في سننه6/301 وقال مرسل بإسناد صحيح).

ورواه الحافظ ابن حجر « وهو وأن كان مرسلا فإسناده إلى الشعبي صحيح وبه يزول الاشكال في جواز تمادي فاطمة عليها السلام على هجر أبي بكر وقد قال بعض الأئمة إنما كانت هجرتها انقباضا عن لقائه والاجتماع به وليس ذلك من الهجران المحرم لأن شرطه أن يلتقيا فيعرض هذا وهذا وكأن فاطمة عليها السلام لما خرجت غضبى من أبي بكر تمادت في اشتغالها بحزنها ثم بمرضها وأما سبب غضبها مع احتجاج أبي بكر بالحديث المذكور فلاعتقادها تأويل الحديث على خلاف ما تمسك به أبو بكر وكأنها اعتقدت تخصيص العموم في قوله لا نورث ورأت أن منافع ما خلفه من أرض وعقار لا يمتنع أن تورث عنه وتمسك أبو بكر بالعموم واختلفا في أمر محتمل للتأويل فلما صمم على ذلك انقطعت عن الاجتماع به لذلك فإن ثبت حديث الشعبي أزال الاشكال وأخلق بالأمر أن يكون كذلك لما علم من وفور عقلها ودينها عليها السلام» (فتح الباري6/202).

وقول الحافظ صحيح فقد قال العجلي « مرسل الشعبي صحيح لا يرسل إلا صحيحا صحيحا» (أنظر معرفة الثقات2/12 و446 للعجلي وعون المعبود3/60 وتذكرة الحفاظ1/79).

وفي لفظ آخر:

« أخبرنا عبد الله بن نمير حدثنا إسماعيل عن عامر قال جاء أبو بكر إلى فاطمة حين مرضت فاستأذن فقال علي هذا أبو بكر على الباب فإن شئت أن تأذني له قالت وذلك أحب إليك قال نعم فدخل عليها واعتذر إليها وكلمها فرضيت عنه (الطبقات الكبرى8/27).

قال الشيخ عبد القادر أرناؤوط محقق سير أعلام النبلاء « أخرجه ابن سعد في الطبقات (8/27) وإسناده صحيح، لكنه مرسل، وذكره الحافظ في الفتح (6/139).

قال المحب الطبري « عن الأوزاعي قال بلغني أن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم غضبت على أبي بكر فخرج أبو بكر حتى قام على بابها في يوم حار ثم قال لا أبرح مكاني حتى ترضى عني بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل عليها علي فأقسم عليها لترضى فرضيت خرجه ابن السمان في الموافقة» (الرياض النضرة2/97).

· طاعة الله ورسوله مقدمة على غيرهما ] إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا الى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا[ وقال ] من يطع الرسول فقد أطاع الله[.

قال رسول الله e » والله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها«.

ذكر الطبرسي في مجمع البيان أن الآية ] وسيجنبها الأتقى[ نزلت في أبي بكر.

هل يفتي الشيعة أبا بكر أن يتوقف عن طاعة الله ورسوله؟

وقد ذكر القمي أن فاطمة غضبت على علي عندما خطب ابنة أبي جهل (185-186).

وذكر المجلسي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أتى منزل فاطمة وجاء علي فأخذ بيده ثم هزها إليه هزاً خفيفاً ثم قال: يا أبا الحسن إياك وغضب فاطمة فإنّ الملائكة تغضب لغضبها وترضى لرضاها) (بحار الأنوار 43/42).







التوقيع :
يا منزل الآيات والفرقــــــــــــان ==== بيني وبينك حرمة القرآن
إشرح به صدري لمعرفة الهدى ==== واعصم به قلبي من الشيطان
يسر به أمري وأقض مآربــــــي ====وأجر به جسدي من النيران
واحطط به وزري وأخلص نيتــي ====واشدد به أزري وأصلح شاني
واكشف به ضري وحقق توبتي ====واربح به بيعي بلا خسراني
طهر به قلبي وصف سريرتـــي ==== أجمل به ذكري واعل مكاني
واقطع به طمعي وشرف همتي==== كثر به ورعي واحي جناني
من مواضيعي في المنتدى
»» الأحباش يكفرون البوطي والجفري(هدية للأشاعرة المتصوفة)
»» 28 سؤال للصوفية
»» علماء الأشاعرة يقولون : العوام مُجسمة ومشبهة وأكذوبة الأشاعرة هم السواد الأعظم
»» تخبط الأشاعرة في العقيدة وتشبيههم علم الله بعلم البشر
»» هدية للصوفية (من العيار الثقيل)
  رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 10:02 PM   رقم المشاركة : 8
دفاعاً عن الحق
مشترك جديد






دفاعاً عن الحق غير متصل

دفاعاً عن الحق is on a distinguished road


أشكرك أخي مصطفى على الشرح الوافي.. جزاك الله خيراً وبارك فيك وثبتك على الحق..

لكن (وأرجو المعذرة على استعجالي).. ما الرد على الشبهة الأولى (ذكر البخاري.....)؟







  رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 10:04 PM   رقم المشاركة : 9
مصطفاوي
عضو نشيط






مصطفاوي غير متصل

مصطفاوي is on a distinguished road


اقتباس:
طبعا أنا من خلال قراءتي للشبهه وجدت أن فيها محاور كثيرة وحبذا لو تفصل عن بعضها البعض

وهذا ما فعلناه في الردود أخانا الفاضل
فهي في الحقيقة خمس شبهات في شبهة واحدة وقد تم تفنيدها ودحضها شبهة شبهة بفضل الله ومنه وكرمه
فلله الحمد والمنة






التوقيع :
يا منزل الآيات والفرقــــــــــــان ==== بيني وبينك حرمة القرآن
إشرح به صدري لمعرفة الهدى ==== واعصم به قلبي من الشيطان
يسر به أمري وأقض مآربــــــي ====وأجر به جسدي من النيران
واحطط به وزري وأخلص نيتــي ====واشدد به أزري وأصلح شاني
واكشف به ضري وحقق توبتي ====واربح به بيعي بلا خسراني
طهر به قلبي وصف سريرتـــي ==== أجمل به ذكري واعل مكاني
واقطع به طمعي وشرف همتي==== كثر به ورعي واحي جناني
من مواضيعي في المنتدى
»» الأحباش يكفرون البوطي والجفري(هدية للأشاعرة المتصوفة)
»» علماء الأشاعرة يقولون : العوام مُجسمة ومشبهة وأكذوبة الأشاعرة هم السواد الأعظم
»» 28 سؤال للصوفية
»» هدية للصوفية (من العيار الثقيل)
»» ]رد شبهــة حديث « فِى أَصْحَابِى اثْنَا عَشَرَ مُنَافِقًا »
  رد مع اقتباس
قديم 04-05-11, 10:07 PM   رقم المشاركة : 10
دفاعاً عن الحق
مشترك جديد






دفاعاً عن الحق غير متصل

دفاعاً عن الحق is on a distinguished road


جزاكم الله خيراً







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:57 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).