العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-03-11, 01:06 AM   رقم المشاركة : 1
أبو معاذ السلفي
عضو نشيط






أبو معاذ السلفي غير متصل

أبو معاذ السلفي


البوطي يحذر من الرقص الصوفي !!!

البوطي يحذر من الرقص الصوفي !!!



بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه، أما بعد:


انقل فيما يلي رأي الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي في مسالة رقص الصوفية أثناء الذكر؛ لعل يكون في ذلك فائدة لمن يعظم هذا الدكتور:

قال محمد سعيد رمضان البوطي !! في كتابه «فقه السيرة» ( ص315 ) الطبعة السابعة من طبعة دار الفكر:

( كلمة عن حديث أبى بكر وما اختلقه البعض من زيادة فيه، ليسوغوا بها بدعة من أهم البدع المحرمة:

ذكرنا الحديث الذي رواه الترمذي وأبو داود، عن تقديم أبى بكر ماله كله للرسول صلى الله عليه وسلم، وأنه أجابه صلى الله عليه وسلم حينما سأله: وما أبقيت لأهلك؟: أبقيت لهم الله ورسوله .
وقد اختلق بعضهم زيادة على الحديث: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: يا أبا بكر إن الله راض عنك فهل أنت راض عن الله ؟ فاستفزه السرور والوجد، وقام يرقص أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلاً: كيف لا أرضى عن الله ؟! .. ثم ذهبوا يجعلون من هذه الزيادة المختلقة دليلاً على مشروعية الرقص و الدوران في حلق الذكر على نحو ما يفعل (المولوية) وطوائف أخرى من المتصوفة.

فأما الدليل الذي يستندون إليه، فهو دليل مختلق كما ذكرت. ولم يثبت في حديث صحيح ولا ضعيف أن أبا بكر قام بفعل ذلك بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم. كل ما ورد في الأمر هو ما ذكرته من نص حديث الترمذي والحاكم وأبى داود، على ما فيه من احتمالات الضعف التي بينتها في تخريج الحديث.

وأما المدلول فلا نقول: أنه لم يثبت دليلاً عليه، بل الحق الذي ينبغي أن يقال: إن الدليل قد ثبت على حرمته. وإليك بيان ذلك.

أجمع الأئمة على أن الرقص محرم، إن كان مع التثني، واتفق الجمهور على أنه مكروه إن كان بدون ذلك، فإدخال الرقص - مهما كانت كيفيته - في ذكر الله تعالى، إقحام لما هو مكروه أو محرم في عبادة مشروعة، وتحويل له بذلك إلى عبادة يتقرب بها إلى الله تعالى دون أي دليل عليها، أو على أنها قد خرجت عن الكراهة أو التحريم.

أضف إلى ذلك ما يتلبس به حال هؤلاء ( الذاكرين ) من التفوه بأصوات ليس من ألفاظ الذكر في شيء، وإنما هي حمحمات وهمهمات تصّاعد من حلوقهم، ليتكون منها دويّ متناسق معين ينسجم مع تواقيع المنشدين والمطربين، فتحدث بذلك مزيداً من النشوة و الطرب في النفوس. فكيف يكون هذا ذكراً لله تعالى كالذي أمر الله به والذي كان يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه؟! .. وكيف يكون هذا العمل عبادة، والعبادة كما تعلم - هي ما شرعه الله تعالى في كتابه أو سنة رسوله - لا يزاد عليها ولا ينقص منها ؟!..

واعلم أن هذا الذي نقوله، هو ما أجمع عليه علماء الشريعة الإسلامية في مختلف العصور، لم يشذ عنها إلا قلة من مبتدعة شرعوا من الدين ما لم يأذن به الله، فكم من محرمات استحلوها ومن موبقات ارتكبوها، باسم الوجد والتواجد آناً. وباسم الإنعتاق من ربقة التكاليف آناً آخر.

وإليك ما يقوله في هذا إمام من أجل أئمة المسلمين ديناً وعلماً وورعاً وتصوفاً وهو العز ابن عبد السلام:

( وأما الرقص و التصفيق فخفة ورعونة مشبهة لرعونة الإناث، لا يفعلها إلا راعن أو متصنع كذاب، كيف يتأتى الرقص المتزن بأوزان الغناء ممن طاش لبه وذهب قلبه، وقد قال صلى الله عليه وسلم: ( خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ) ولم يكن واحد من هؤلاء الذين يقتدون بهم يفعل شيئاً من ذلك )([1]).

ويقول مثل هذا الكلام ابن حجر ( الهيتمي ) أيضاً في كتابه: «كف الرعاع»، وابن عابدين في حاشيته المشهورة المعتمدة عند السادة الأحناف، مفرقاً بين الوجد القاهر والتواجد المصطنع.
أما الإمام القرطبي فيتوسع في التحذير من هذه البدعة وبيان حرمتها توسعاً كبيراً. وإذا أردت أن تقف على كلامه في ذلك فارجع إلى تفسيره عند قول الله تعالى: ( الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم )، وقوله تعالى: ( ولا تمش في الأرض مرحاً إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولاً ) .

ولولا الإطالة فيما ينبغي الاختصار فيه لسردت لك نصوص كثير من الأئمة في هذا الشأن، لتعلم أن هذا هو الحق الذي أتفق عليه عامة الأئمة من سلف وخلف لا خلاف فيه ولا نزاع([2]).

ومن الواضح أنه يستثنى من عموم ما ذكرناه، ما إذا خرج الذاكر عن طوره بأن سيطرت عليه حال لم يملك معها شعوره وزمام نفسه، إذ لا يتعلق به حكم تكليفي فى ذلك الطور، وعليه يحمل ما قد قيل من أن العز ابن عبد السلام نفسه قد هاج مرة فقام يقفز، إذ كيف يفعل ذلك باختيار وقصد وهو صاحب النص الذي نقلناه عن كتابه ؟)([3]).
ــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) «قواعد الأحكام في مصالح الأنام» (2/186).

([2]) قد يعجب البعض من أني أنكر على الوهابية الكثير من آرائهم. مع ما أفعله هنا من الانحياز إليهم، لاستنكار ما يراه الآخرون.
ولا ريب أن هذا العجب إنما هو نتيجة تصور خاطئ لما ينبغي أن يكون عليه حال المسلم. فليس من الإسلام في شيء أن يتحول لدينا البحث العلمي في العقل إلى عصبية مستحكمة في النفس. وهيهات أن يكون من الإسلام في شيء ما يفعله بعضهم من الانتصار لما عرف به من مذهب ورأي، مصطنعاً بذلك الانتصار للإسلام، وهو يعلم في قرارة نفسه أنه إنما ينتصر للرأي الذي أصبح جزءاً من شخصيته وكيانه بين الناس.
لا ينبغي للمسلم ( لدى البحث العلمي )، أن يضع أي شيء نصب عينيه إلا كتاب الله وسنة رسوله، ولا يجوز له أن يدع أي سلطان من دون سلطانهما يتسلل بالتأثير على نفسه وفكره.
ولا ينبغي، إذا التزم المسلم هذا الحق، أن يضيق أحد من المسلمين بكلامه، أو أن يغضب لأحكامه. وإذا كنت قد بحثت في هذا الكتاب مسائل انتهيت فيها إلى مخالفة بعض الناس، فليس ذلك – يشهد الله – حباً بمخالفتهم ولكن حباً بالتزام كتاب الله وسنة رسوله، وربما أخطئ في الحكم والاستنتاج ولكن هذا هو الدافع.
وإذا كنت أبحث الآن في مسألة انتهيت فيها إلى موافقة أولئك البعض ومخالفة كثير من عوام المسلمين أو المتصوفة فيهم، فليس ذلك أيضاً حبا ًبمخالفتهم أو شهوة لنقدهم. ولكن رغبة خالصة في أن لا أحيد عن كتاب الله وسنة رسوله، مع تقديري لكثير من هؤلاء السادة ويقيني بصلاحهم وصفاء نياتهم، وعذري أن هذا التقدير لا يسوغ تجاوز النصوص أو القواعد أو التأويل لها.
ولو بحث المسلمون عن الحق الذي يجب إتباعه، عن طريق هذا الميزان، لما قامت فئات تتخاصم وتتجافى عن بعضها رغم ما قد يقع بينها من خلاف في الرأي والاجتهاد، ولكن العصبية والغلو هما اللذان أوديا بالمسلمين إلى هذا الذي نراه.
يحاسب المتصوفة خصومهم على ما يرونه عندهم من تطرف وغلو، ولا يحاسبون أنفسهم على ما يتلبسون به هم من الغلو والبدع التي لا وجه في الإسلام يسوغها! أفهذا هو الحق الذي ينبغي أن يكون؟..
إن الغلو في الأمر لا يأتي إلا من غلو آخر يقابله فمن أراد الانتصار لدين الله وهدي رسوله فليقطع دابر كل غلو واختراع وبدعة، فإن ذلك خير علاج لما قد يوجد من غلو معاكس لدى الآخرين.

(3) : أنظر«كف الرعاع» 48 على هامش«الزواجر» لابن حجر.

انتهى النقل عن البوطي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــ


كما سئل البوطي في موقعه عن هذه المسالة حيث قال السائل:


حول موضوع الرقص فقد ذكرت في كتاب « فقه السيرة » أن الرقص مع التثني محرم، إذن كيف نوفق مع الواقع الذي رأيناه عندما كان بعض الشبان يرقصون ويتثنون وأنت حاضر في حفلة في حلب؟.

فأجاب البوطي بما يلي:


المحرم هو مزج الذكر بالرقص الذي هو التثني، سبب الحرمة الإساءة إلى الذكر، وجعل الرقص تعبيراً عنه.

أما الرقص الذي لا تكون له أي علاقة بالذكر فما كان منه قائماً على التثني بالخصر وهز الأرداف ونحو ذلك فهو محرم. وما كان منه قائماً على مجرد القفز والحركات المعبرة عن الفتوة، فهو غير محرم وهو الرقص الذي كان يمارسه الأحباش ولم ينكره رسول الله صلى الله عليه وسلم. انتهى نقلاً من موقع الدكتور البوطي.



وراجع لهذه المسالة المهمة رسالة «الإقناع في رد شبهات من أجاز السماع» وقد استللتها من كتاب « تقديس الأشخاص في الفكر الصوفي » للشيخ محمد أحمد لوح حفظه الله وقد أضفت عليها بعض الفوائد وقمت بنشرها عبر الانترنت.
ولتحميل الرسالة الرجاء دخول الرابط التالي:

http://alhdrme.googlepages.com/sama3.rar

وبعد هذا انقل لك مشهد فيديو ليوسف هاشم الرفاعي الصوفية الكويتي وهو يرقص أثناء الذكر علماً أن البوطي قد قام بكتابة مقدمة لرسالة يوسف الرفاعي " نصيحة لعلماء نجد " والتي قام بالرد عليها والحمد لله الشيخ صالح الفوزان والشيخ عبد المحسن العباد جزاهما الله خيرا:


وهذا مشهد لعلي الجفري !!!

علما ان هذا المقطع كامل وقد انتشر في عدة مواقع ولكنه ناقص:



وهذا مقطع لرقص عبد العزيز الغماري وهو من كبار صوفية المغرب :



وهذا مقطع لرقص أتباع الشيخ أبو النور خورشيد أحد كبار مشايخ الصوفية في سوريا :



وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم






التوقيع :
الحمد لله على الإسلام والسنة
من مواضيعي في المنتدى
»» كشف اباطيل الطريقة التجانية عن طريق افراد تابوا من الطريقة
»» كتب واشرطة عن فضائل وبدع رجب
»» بَيانٌ وتِبيان عن حَقيقةِ مُؤتَمرِ الشِّيشان للشيخ علوي السقاف
»» فيدو / بطلان حديث حياتي خير لكم للشيخ دمشقية
»» العيدروس يخرج من بطن امه قبل الولادة ثم يعود ويقرا اللوح المحفوظ وهو في بطنها
  رد مع اقتباس
قديم 26-03-11, 10:48 AM   رقم المشاركة : 2
مصطفاوي
عضو نشيط






مصطفاوي غير متصل

مصطفاوي is on a distinguished road


سيقول الصوفية فتوي مكذوبة علي الشيخ البوطي أو لم يعلم بها وأجاب عنها إدارة الموقع ونسبت له زورا
هكذا الصوفية دائما فيما لا يوافق هواهم
إلا من رحم ربي







  رد مع اقتباس
قديم 27-03-11, 01:32 AM   رقم المشاركة : 3
ash3ri
عضو فعال






ash3ri غير متصل

ash3ri is on a distinguished road


من قال مكذوبة؟
بل غير مفهومة من الناقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ السلفي مشاهدة المشاركة
   البوطي يحذر من الرقص الصوفي !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ السلفي مشاهدة المشاركة
  
أما الرقص الذي لا تكون له أي علاقة بالذكر فما كان منه قائماً على التثني بالخصر وهز الأرداف ونحو ذلك فهو محرم. وما كان منه قائماً على مجرد القفز والحركات المعبرة عن الفتوة، فهو غير محرم وهو الرقص الذي كان يمارسه الأحباش ولم ينكره رسول الله صلى الله عليه وسلم. انتهى نقلاً من موقع الدكتور البوطي.




وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم







التوقيع :
مجتهد يا كايدهم
من مواضيعي في المنتدى
»» بعد الجفري.. مفتي مصر يفعلها وزيادة .
»» الشيخ البوطي يرد على القرضاوي شرعيا
»» اقوال السادة الحنابلة فينا السادة الاشاعرة
»» المسيح الدجال يؤيد هذه الفتوى
»» صفة الظل بين المثبت والنافي !!
  رد مع اقتباس
قديم 27-03-11, 09:24 PM   رقم المشاركة : 4
أبو معاذ السلفي
عضو نشيط






أبو معاذ السلفي غير متصل

أبو معاذ السلفي


الأخ مصطفاوي جزاك الله خيرا.

الأخ ash3ri تقول هداك الله : ( من قال مكذوبة؟

بل غير مفهومة من الناقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ السلفي




البوطي يحذر من الرقص الصوفي !!!



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ السلفي





أما الرقص الذي لا تكون له أي علاقة بالذكر فما كان منه قائماً على التثني بالخصر وهز الأرداف ونحو ذلك فهو محرم. وما كان منه قائماً على مجرد القفز والحركات المعبرة عن الفتوة، فهو غير محرم وهو الرقص الذي كان يمارسه الأحباش ولم ينكره رسول الله صلى الله عليه وسلم. انتهى نقلاً من موقع الدكتور البوطي ) !!

والحقيقة أن الفتوى غير مفهومة منك !! والدليل أنك علمت باللون الأحمر على كلام البوطي حول الرقص الذي ليس له أي علاقة بالذكر وهذا يقول بجوازه البوطي بشروط كما في الفتوى وأما الرقص المتعلق بالذكر وهو الذي يقوم به الصوفية فقد أنكره البوطي أشد الانكار وإليك التوضيح من كلامه :
قال محمد سعيد رمضان البوطي !! في كتابه «فقه السيرة» ( ص315 ) الطبعة السابعة من طبعة دار الفكر:

( كلمة عن حديث أبى بكر وما اختلقه البعض من زيادة فيه، ليسوغوا بها بدعة من أهم البدع المحرمة:

ذكرنا الحديث الذي رواه الترمذي وأبو داود، عن تقديم أبى بكر ماله كله للرسول صلى الله عليه وسلم، وأنه أجابه صلى الله عليه وسلم حينما سأله: وما أبقيت لأهلك؟: أبقيت لهم الله ورسوله .
وقد اختلق بعضهم زيادة على الحديث: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: يا أبا بكر إن الله راض عنك فهل أنت راض عن الله ؟ فاستفزه السرور والوجد، وقام يرقص أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلاً: كيف لا أرضى عن الله ؟! .. ثم ذهبوا يجعلون من هذه الزيادة المختلقة دليلاً على مشروعية الرقص و الدوران في حلق الذكر على نحو ما يفعل (المولوية) وطوائف أخرى من المتصوفة.
فأما الدليل الذي يستندون إليه، فهو دليل مختلق كما ذكرت. ولم يثبت في حديث صحيح ولا ضعيف أن أبا بكر قام بفعل ذلك بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم. كل ما ورد في الأمر هو ما ذكرته من نص حديث الترمذي والحاكم وأبى داود، على ما فيه من احتمالات الضعف التي بينتها في تخريج الحديث.

وأما المدلول فلا نقول: أنه لم يثبت دليلاً عليه، بل الحق الذي ينبغي أن يقال: إن الدليل قد ثبت على حرمته. وإليك بيان ذلك.


أجمع الأئمة على أن الرقص محرم، إن كان مع التثني، واتفق الجمهور على أنه مكروه إن كان بدون ذلك، فإدخال الرقص - مهما كانت كيفيته - في ذكر الله تعالى، إقحام لما هو مكروه أو محرم في عبادة مشروعة، وتحويل له بذلك إلى عبادة يتقرب بها إلى الله تعالى دون أي دليل عليها، أو على أنها قد خرجت عن الكراهة أو التحريم ... الخ ) .

وقال في الفتوى المنقولة من موقعه الرسمي:
( المحرم هو مزج الذكر بالرقص الذي هو التثني، سبب الحرمة الإساءة إلى الذكر، وجعل الرقص تعبيراً عنه.
أما الرقص الذي لا تكون له أي علاقة بالذكر فما كان منه قائماً على التثني بالخصر وهز الأرداف ونحو ذلك فهو محرم. وما كان منه قائماً على مجرد القفز والحركات المعبرة عن الفتوة، فهو غير محرم وهو الرقص الذي كان يمارسه الأحباش ولم ينكره رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .







التوقيع :
الحمد لله على الإسلام والسنة
من مواضيعي في المنتدى
»» كتاب: تقديس الأشخاص في الفكر الصوفي
»» مجلة التوحيد بصيغة الشاملة للتحميل
»» الردود المتعلقة بالتحذير من زيارة قبر نبي الله هود عليه السلام
»» المنشد أبو عبد الملك انتقلت من الحسن إلى الأحسن !
»» براءة الأشاعرة من مذهب أهل السنة والجماعة
  رد مع اقتباس
قديم 28-03-11, 12:36 AM   رقم المشاركة : 5
ash3ri
عضو فعال






ash3ri غير متصل

ash3ri is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ السلفي مشاهدة المشاركة
   الأخ مصطفاوي جزاك الله خيرا.
وقال في الفتوى المنقولة من موقعه الرسمي:
( المحرم هو مزج الذكر بالرقص الذي هو التثني، سبب الحرمة الإساءة إلى الذكر، وجعل الرقص تعبيراً عنه.
أما الرقص الذي لا تكون له أي علاقة بالذكر فما كان منه قائماً على التثني بالخصر وهز الأرداف ونحو ذلك فهو محرم. وما كان منه قائماً على مجرد القفز والحركات المعبرة عن الفتوة، فهو غير محرم وهو الرقص الذي كان يمارسه الأحباش ولم ينكره رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .

هناك استثناءات اذن






التوقيع :
مجتهد يا كايدهم
من مواضيعي في المنتدى
»» مثنى اليد في اللغة ما ظاهره ؟
»» دعوة الى مناظرات علمية
»» يا أتباع العرعور والقرضاوي , البوطي يسألكم
»» صفة الظل بين المثبت والنافي !!
»» مناقشة في فتوى ابن عثيمين !!
  رد مع اقتباس
قديم 28-03-11, 10:45 AM   رقم المشاركة : 6
مصطفاوي
عضو نشيط






مصطفاوي غير متصل

مصطفاوي is on a distinguished road


اقتباس:
هناك استثناءات اذن

ومن حرم الرقص الغير مصاحب للذكر بدون تثني أو حركة الخصر والأرداف ؟!!!!!!!!!!!!!
نحن نتكلم عن رقص الصوفية المصاحب للذكر والذي حرمه الشيخ البوطي بالكلية
فما موقفكم من قوله بالتحريم ؟
أليس هو من شيوخكم وعلمائكم ؟
فلماذا لا تأخذون بفتواه ؟
ومن من العلماء المعتبرين أجاز الرقص حال الذكر ؟






  رد مع اقتباس
قديم 28-03-11, 03:24 PM   رقم المشاركة : 7
ash3ri
عضو فعال






ash3ri غير متصل

ash3ri is on a distinguished road


اقتباس:
ومن حرم الرقص الغير مصاحب للذكر بدون تثني أو حركة الخصر والأرداف ؟!!!!!!!!!!!!!
نحن نتكلم عن رقص الصوفية المصاحب للذكر والذي حرمه الشيخ البوطي بالكلية
فما موقفكم من قوله بالتحريم ؟
أليس هو من شيوخكم وعلمائكم ؟
فلماذا لا تأخذون بفتواه ؟
ومن من العلماء المعتبرين أجاز الرقص حال الذكر ؟


اقتباس:
. وما كان منه قائماً على مجرد القفز والحركات المعبرة عن الفتوة، فهو غير محرم


أنت تعرف شو التثني المقصود؟
يعني مثل الرقاصة المصرية بالضبط.
اين هذا من ذاك.
اذا كان الرقص قفز وحركات معبرة عن الفتوة قان الفتوى تقول غير محرم.
الرقص بالتثني مع الذكر حرام.
الرقص مع الذكر من دون تثني فقط قفز وحركات معبرة عن الفتوة حلال .






التوقيع :
مجتهد يا كايدهم
من مواضيعي في المنتدى
»» شروط عدم حذف الموضوع !
»» قرن الشيطان وتكفير أمة الاسلام عند سليمان
»» دعوة الى مناظرات علمية
»» مثنى اليد في اللغة ما ظاهره ؟
»» يا أتباع العرعور والقرضاوي , البوطي يسألكم
  رد مع اقتباس
قديم 28-03-11, 08:40 PM   رقم المشاركة : 8
مصطفاوي
عضو نشيط






مصطفاوي غير متصل

مصطفاوي is on a distinguished road


اقتباس:
لرقص بالتثني مع الذكر حرام.
الرقص مع الذكر من دون تثني فقط قفز وحركات معبرة عن الفتوة حلال .

يا أخي إنت بتفهم عربي ولا هندي !!!
بجد جننتني

قال محمد سعيد رمضان البوطي !! في كتابه «فقه السيرة» ( ص315 ) الطبعة السابعة من طبعة دار الفكر:
(أجمع الأئمة على أن الرقص محرم، إن كان مع التثني، واتفق الجمهور على أنه مكروه إن كان بدون ذلك، فإدخال الرقص - مهما كانت كيفيته - في ذكر الله تعالى، إقحام لما هو مكروه أو محرم في عبادة مشروعة، وتحويل له بذلك إلى عبادة يتقرب بها إلى الله تعالى دون أي دليل عليها، أو على أنها قد خرجت عن الكراهة أو التحريم ... الخ ) .

وقال في الفتوى المنقولة من موقعه الرسمي:
( المحرم هو مزج الذكر بالرقص الذي هو التثني، سبب الحرمة الإساءة إلى الذكر، وجعل الرقص تعبيراً عنه.
أما الرقص الذي لا تكون له أي علاقة بالذكر فما كان منه قائماً على التثني بالخصر وهز الأرداف ونحو ذلك فهو محرم. وما كان منه قائماً على مجرد القفز والحركات المعبرة عن الفتوة، فهو غير محرم
وهو الرقص الذي كان يمارسه الأحباش ولم ينكره رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .

فهنا تجد الشيخ البوطي يذكر حكم واحد في الرقص أثناء الذكر وهو التحريم وجعل علة التحريم الإساءة للذكر وجعل الرقص تعبيرا عنه وهي علة مشتركة في الرقص بالهز والتثني أو الرقص بالقفز والفتوة بينما يفصل فيما ليس له علاقة بالذكر فيقول ما كان قائم علي التثني والهز للخصر والأرداف فهو محرم وما كان قائم علي القفز والحركات المعبرة عن الفتوة فهو غير محرم

أرجو أن تكون فهمت كلام الشيخ البوطي (الذي يفهمه عوام الناس لوضوحه الشديد)









  رد مع اقتباس
قديم 29-03-11, 11:13 PM   رقم المشاركة : 9
ash3ri
عضو فعال






ash3ri غير متصل

ash3ri is on a distinguished road


اقتباس:
واتفق الجمهور على أنه مكروه إن كان بدون ذلك، فإدخال الرقص - مهما كانت كيفيته - في ذكر الله تعالى،

وعلة تحريم الرقص كما تنقل الفتوى
سبب الحرمة الإساءة إلى الذكر، وجعل الرقص تعبيراً عنه.

وما كان منه قائماً على مجرد القفز والحركات المعبرة عن الفتوة، فهو غير محرم .
يعني أن لا يكون الرقص تعبيرا عن الذكر أما التوافق بين القفز والحركات المعبرة عن الفتوة مع الذكر فأين تحريمها؟؟






التوقيع :
مجتهد يا كايدهم
من مواضيعي في المنتدى
»» مثنى اليد في اللغة ما ظاهره ؟
»» قرن الشيطان وتكفير أمة الاسلام عند سليمان
»» دعوة الى مناظرات علمية
»» الشيخ البوطي يرد على القرضاوي شرعيا
»» صفة الظل بين المثبت والنافي !!
  رد مع اقتباس
قديم 30-03-11, 08:17 AM   رقم المشاركة : 10
مصطفاوي
عضو نشيط






مصطفاوي غير متصل

مصطفاوي is on a distinguished road


اقتباس:
يعني أن لا يكون الرقص تعبيرا عن الذكر أما التوافق بين القفز والحركات المعبرة عن الفتوة مع الذكر فأين تحريمها؟؟

حقا أنت تجادل فقط لمجرد الجدال
" فإدخال الرقص - مهما كانت كيفيته - في ذكر الله تعالى، إقحام لما هو مكروه أو محرم في عبادة مشروعة، وتحويل له بذلك إلى عبادة يتقرب بها إلى الله تعالى دون أي دليل عليها، أو على أنها قد خرجت عن الكراهة أو التحريم"
"سبب الحرمة الإساءة إلى الذكر، وجعل الرقص تعبيراً عنه."

الكلام لا يحتاج لشرح لكنه مرض القلب وحب الهوي يا أخي . هداك الله






  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:22 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "