العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الحــوار مع الــصـوفــيـــة > مكتبة الرد على الصوفية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-03-11, 07:36 PM   رقم المشاركة : 1
محمد السلفي_1
عضو فعال







محمد السلفي_1 غير متصل

محمد السلفي_1 is on a distinguished road


حمل كتاب الطرق الصوفية نشأتها وعقائدها وآثارها .. د عبدالله بن دجين السهلي.pdf

حمل كتاب الطرق الصوفية نشأتها وعقائدها وآثارها


د عبدالله بن دجين السهلي.pdf





مقدمة كتاب الطرق الصوفية
إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، أما بعد :


فقد حذر السلف من البدع ، قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( يجيء قوم يتركون من السنة مثل هذا - يعني مفصل الأنملة - فإن تركتموهم جاءوا بالطامة الكبرى ))(1)، وهذا حال جميع البدع ، فتبدأ الفرق ببدع قليلة فما تزال تتجارى بهم الأهواء ، ومن هذه الفرق الطرق الصوفية ، فكان قدماء الصوفية كالجنيد بن محمد وسهل التستري ومن وافقهما ، على منهج السلف في الاعتقاد ، وإن خالفوا السلف في مسائل السلوك ، ثم خرج من بعدهم -وإلى يومنا هذا - من يزعم متابعتهم من الصوفية ، لكنه خالفهم وجنى على الإسلام جناية عظيمة ، وجر آثاراً نكدة على الإسلام والمسلمين ، وصد عن سبيل الله تعالى.


فنصحاً للأمة وشفقة عليها ، وبراءة للذمة ، وقياماً بواجب البيان ، رغبت في بيان نشأة الطرق الصوفية وعقائدها وبعض آثارها ، دعوة لاتباعها للتحرر من العبودية للبشر ، ومتابعة المعصوم صلى الله عليه وسلم واصحابه وسلف الأمة ، بل وسلف الصوفية الأول الجنيد وسهل وأمثالهما ، ودعوة للعودة للكتاب والسنة وترك ماخالفهما.
وسأذكر - بإذن الله تعالى - النشأة والعقائد والمصادر وبعض الآثار في العقائد والعبادات وفي حياة المسلمين اليومية عموماً باختصار ، وأذكر بعض الأمثلة خاصة المعاصرة ، وقد تركت مسائل وأمثلة كثيرة رغبة في الإختصار ، ويتكون البحث من ثمهيد وثمانية فصول ، على النحو التالي :


الفصل الأول : تعريف الطرق الصوفية ونشأتها ، ويتضمن : تعريف الطريقة الصوفية ، وتاريخ الطرق الصوفية وتطورها ، وأسباب النشأة ، والطرق عند غير المسلمين.


الفصل الثاني : علاقة الطرق الصوفية بشيوخ الصوفية الأوائل ، ويتضمن : اختلاف العقيدة بين الطرق الصوفية المعاصرة وشيوخ الصوفية الأوائل وماينسبه الصوفية في كتبهم للصوفية الأوائل.


الفصل الثالث : عقائد الصوفية الحقيقية ، ويتضمن : كيف تعرف عقائد الصوفية ، وعقائد الطرق الصوفية ، ومنها : الإشارة للشرك الأكبر ، ووحدة الوجود ، وتلقي من الله تعالى أو الرسول صلى الله عليه وسلم ، وزعمهم كثرة المحدثين ووجودهم في الأمة وزعمهم مراتب لأئمتهم مثل : القطب ، والأوتاد ، والأبدال ، وقطع الصوفية لشيوخهم بالولاية.


الفصل الرابع : أهم مصادر الصوفية والعلاقة بينها ، ويتضمن : أهم مصادر الطرق الصوفية ، وهي كتب المحاسبي ، قوت القلوب لأبي طالب ، وإحياء علوم الدين للغزالي ، وبيان موقف السلف من المحاسبي وأبي طالب ، وأثر أبي طالب المكي على الغزالي ، وردود أهل العلم على الغزالي في إحياء علوم الدين .


الفصل الخامس : أهم الطرق الصوفية وعقائدها ، ويتضمن : اتفاق الطرق الصوفية ، وأهم الطرق الصوفية / وهي القادرية والشاذلية والرفاعية والنقشبندية والختمية والبكتاشية والتيجانية .


الفصل السادس : آثار الطرق الصوفية العقدية على الإسلام والمسلمين ويتضمن تمهيد من أقوال أئمة الإسلام عن آثار الصوفية ، وأهم الآثار العقدية وهي : الشرك الأكبر ، في الربوبية ، والألوهية ، وتعبيد الناس لغير الله عز وجل ، والتعلق بالجن ، والتعلق بالخرافات .


الفصل السابع : الآثار التعبدية للطرق الصوفية : ويتضمن الكلام صرف العبادة لغير الله تعالى ، كالصلاة والحج والزكاة والنذور ، وعباداتهم البدعية كالسماع والعكوف على القبور ، وصرف الناس عن الأذكار الصحيحة ، وصرفهم عن العلم النافع وغير ذلك .


الفصل الثامن : أثر الطرق في حياة المسلمين العامة ، ويتضمن الأثر المعاشي والدنيوي ، وإعراضهم عن الجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وإسهامهم في ذل المسلمين ، وهوانهم ، ومناصرتهم لأعداء المسلمين عبر التاريخ .


وللاختصار ذكرت معلومات المرجع في نهاية الكتاب ، وتركت التعريف بالأماكن والكتب والأعلام .
والمراد بهذا البحث النصح والشفقة على أمة محمد صلى الله عليه وسلم من كيد المنافقين والمنتفعين ، وكل ماذكرت رجعت في لكتب الطرق ، ومثلت عليه من مصادرهم المعتمدة عندهم ، أو ممن ينقل عنهم وليس بمتهم عندهم ، أو من شهد بعض الوقائع ، وإذا تبين اني أخطأت في فهم او نقل فإني أعود ، والفضل لله تعالى ثم للناصح .
وأكرر ماتقدم أنه ليس كل الصوفية وقعوا فيما ذكرت من العقائد والآثار بل علماء الضوفية وشيوخهم الجنيد وسهل التستري ومن وافقهما من اشد الناس تحذيراً من هذه العقائد .
والله تعالى ولى التوفيق وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه


الباحث : د . عبدالله بن دجين السهلي




ــــــــــــ
(1) الإبانة عن شريعة الفرقة الناجية ( الإيمان الكتاب الأول ) لابن بطة ت / رضا نعسان ج1/331.332 رقم 186 .



المصدر
منتدى فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن دجين السهلي
في شبكة صوفية حضرموت
http://www.soufia-h.net/showthread.p...0219#post50219






التوقيع :
إخواني أهل السنة دعوة من إخيكم للتسجيل والمشاركة في شبكتنا
نكشف الحقائق الغائبة للباحثين عن الحقيقة
شبكة تُعنى بمناقشة ومحاورة الفكر الصوفي بمشاركة ثلة من المختصين
من مواضيعي في المنتدى
»» البسطامي يقول أنا ربي الأعلى / وثيقة
»» بلاغ ضد الصوفي علي جمعة مفتي مصر لإصداره فتوى بجواز التعبد بالمذهب الشيعي
»» ولي صوفي من كراماته الأكـل في نهــار رمــضان ، ويقول أنا معتوق أعتقني ربي/ وثيقة ..!!
»» أعلام التصوف أحمد بن قسي الأندلسي / أكرم مبارك عصبان
»» زيارة الشيخ العريفي الى حضرموت ولقائه بمشائخ أهل السنة وطلبتهم وإلقاء الشعر امامه
  رد مع اقتباس
قديم 05-01-12, 10:07 PM   رقم المشاركة : 2
أبو العلا
مشرف







أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


جزاكم الله تعالى خيرا أخانا الكريم محمد السلفي

وبارك الله فيكم وأحسن إليكم






من مواضيعي في المنتدى
»» أختاه هل تريدين السعادة ؟
»» محاضرة مفتاح الجنة / للشيخ محمد العريفي
»» خامنئي فقيه بلا ولاية
»» أين زكاة الأثرياء ؟
»» القرآن الكريم في رأي أحد المستشرقين
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:00 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "

vBulletin Optimisation by vB Optimise (Reduced on this page: MySQL 0%).