العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتـــــــــديات العـــــــــــامـــة > الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-12-10, 11:15 PM   رقم المشاركة : 1
إبن عائشة
عضو فعال






إبن عائشة غير متصل

إبن عائشة is on a distinguished road


Thumbs up المعينات على صلاة الفجر ,,,

كتب / إبن عائشهalllprooof ,,,
===================
المصادر ,,,
1 – فقه أهل السنه و الجماعه ,,,
2 – تجاربي الشخصيه في غير أمور العقيده ,,,
صلاة الفجر ,,,
========
فضلها – المعينات على قيامها – فوائدها - صفة تاركها ,,,
===========================
أولا ,,,
====
فضل صلاة الفجر ,,,
===========
1 – ثوابها ثواب قيام ليلة كامله ,,,
قال الله تعالى (( إن قرآن الفجر كان مشهودا )) ,,,
و قرآن الفجر هنا فسره العلماء على انه صلاة الفجر ,,,
2 – ثوابها عظيم و عظيم جدا فوق ما يتخيله أو يتصوره أحد ,,,
قال صلى الله عليه و سلم عن صلاة الفجر و العشاء (( و لو علموا ما فيهما لأتوهما و لو حبوا )) ,,,
فتصور أن تأتي شيئا ما حبوا ,,,
فلو لم تكن من وراء هذا الشيء إستفادة كبيره جدا فهل ستأتيه حبوا ؟؟؟ ,,,
هنا يكمن السر الإلهي الذي جاء بالحديث النبوي ,,,
فلماذا نفوت ما بأيدينا قبل أن نفقده ؟؟؟ ,,,
3 – ركعتي الفجر خير من الدنيا و ما فيها ,,,
فقد قال الرسول الأكرم (( ركعتا الفجر خير من الدنيا و ما فيها )) ,,,
و المقصود بركعتي الفجر هنا أي سنة الفجر ,,,
فإذا كانت السنه هكذا فما بالك بالفرض ؟؟؟ ,,,
إذا كان الجزء هذا فضله , فما فضل الأصل ؟؟؟ ,,,
تخيلوا هذا معي هدانا الله و إياكم ,,,
4 – أنت في ذمة الله ,,,
و في هذا قال الرسول صلى الله عليه و سلم (( من صلى الفجر فهو في ذمة الله )) ,,,
فكيف نحن إذا كنا في ذمة الله ,,,
و هل هناك ذمة أأمن أو أفضل من ذمة الله ؟؟؟ ,,,
التي هي أمان الله ,,,
و في هذا الكثير من الآيات و الأحاديث ,,,
ثانيا ,,,
====
المعينات على صلاة الفجر ,,,
================
1 – التخفيف في وجبة العشاء , فهي ممن يكبت على النفس و يصيبها بالخمول و الفتور ,,,
2 – و ضع اكثر من منبه متباعدات و بين أوقات التنبيهات تباعد زمني تقدره حسب طبيعتك ,,,
3 - الإستعاذه من الشيطان فورا عند أول منبه ,,,
4 - النوم باكرا و عدم السهر لما قبل الصلاة بساعات قليله ,,,
5 – النيه الخالصه الصافيه و هي تختلف عن مجرد القول ,,,
و هي أن تنوي القيام للصلاة بكل قوة و عزيمه بنية صادقه لا يشوبها مكر و لا خديعه ,,,
(( و يمكرون و يمكر الله )) ,,,
6 – طلب العون من الله بالدعاء الدائم و قراءة القرآن و قراءة الأدعيه و الأورده المأثوره عن الرسول في مثل هذه الأمور ,,,
7 – إن كان لديك من يعينك على الإستيقاظ من زوجة أو أب أو أم أو أخ أو أخت فهذا أمر مشجع و مفيد جدا ,,,
8 – التعود على الصلاة في المسجد مع الجماعه ,,,
9 – وضع الطهاره دائما , و يفضل عند النوم لأنها تعد عاملا نفسيا منشطا ,,,
10 – البعد عن المعاصي , لأن البعد عنها يجعلك دائما قريب من الله ,,,
و بالتالي يكون الله معك , فلا تنساه من أجل نوم أو ما شابه من مغريات الدنيا ,,,
11 - إستمرارك على هذه النقاط أو بعضها لفترة معينه ستجد انك بعد فترة لا تحتاج إلا لمنبه واحد و ربما تستغني عنه نهائيا ,,,
و سيكون الأمر إعتياديا تماما فلن تحس بالتعب و الإرهاق بعد ذلك ,,,
12 – جرب فالتجربه خير برهان ,,,
ثالثا ,,,
====
فوائد صلاة الفجر في وقتها ,,,
================
1 – النشاط الدائم طوال اليوم و لكن هذا لا يمنع القيلوله فترة الظهيره لمدة لا تقل عن ساعه لأن الجسم له حق في الراحة ,,,
(( إن لبدنك عليك حقا )) ,,,
2 – الطمأنينه الدائمه ,,,
فما أن ترضي ربك فإنك تطمئن عن موت مفاجئ ,,,
فمصلي الفجر في حفظ الله كما قال الرسول , كما أن أجره كأجر قائم الليل ,,,
فتصور أن تموت و انت قبلها بيوم مصل للفجر و قائم لليل ,,,
و لكن هذا لا يمنع أن تقوم الليل و لو لنصف ساعه قبل الفجر لما فيها من فوائد عظيمه و أجر عظيم ,,,
3 - الراحه النفسيه و إزالة الهم ,,,
و هي تدخل ضمن الطمأنينه و لكن بصورة اخرى ,,,
فهي تساعدك على تحمل المصائب اليوميه التي تأتيك و تخفف من وطأتها عليك لإحساسك أن الله معك ,,,
و كل هذا بسبب صلاة الفجر ,,,
4 - رضاء الله عليك ,,,
طبعا عندما يحس الإنسان برضاء الله عليه فهذه قمة السعادة الدنيويه ,,,
5 – إحساسك بنعمة الله عليك ,,,
فعندما ترى من لا يصلون الفجر فتحس بأنك مميز عنهم و أن الله ميزك عن كثير مما خلق و حباك بنعمة عظيمه منه ,,,
و هذا يبين لك فضل الله عليك ,,,
و بالتالي تنس هموم الدنيا من فقر إن كنت فقيرا , أو مرضا إن كنت مريضا , أو هما إن كنت مهموما ,,,
6 - يظهر في وجهك نورا , يراه الأخرين , و تحس أن أمورا كثيرا تتيسر لك في مسعاك , سواء كانت في وظيفه أو معاملتك ,,,
بمعنى آخر ,,,
يتقبل وجهك الآخرين لبشاشته و جمال محياه ,,,
7 - ينبت الله حب الناس لك في قلوبهم حتى العصاة منهم ,,,
فالعاصي يحس بنقصه أمامك و لكنه لا يستطيع إنكار أنك بهذه الميزه أفضل منه , فيؤدي ذلك إلى زيادة إحترامه لك ,,,
و من هو مثلك يحترمك لأنه يراك في صورة حسنه , و مؤد حقوق الله عليك ,,,
8 – يثق الناس بك لأنك تعرف الله و تؤدي حقوقه عليك ,,,
9 – تنقيك من بعض الذنوب و تحميك ,,,
لأنك تكون أقرب إلى الله و تحس أن الله معك أينما حللت فتستحي أن تأت بذنوب فاضحه ,,,
و طبعا ينطبق ذلك على صلاة الفجر و أخواتها ,,,
لأن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر كما قال الله ,,,
و لعل اقربها أنها تحميك من المسكرات على سبيل المثال ,,,
فهل رأيت غالبا من يصلون يسكرون ؟؟؟ ,,,
بالطبع لا ,,,
لأن أوقات الصلاة المتقاربه لا تسمح لك بالسكر مثلا ,,,
و من يفعل ذلك فإن صلاته فيها خلل بالاساس ,,,
و هي تكون غالبا عنده عادة و ليست عبادة ,,,
و غالبا تجد الذين يسكرون لا يصلون ,,,
أقول هذا بسبب إحتكاكنا مع الناس و رؤية طباعهم و أفعالهم ,,,
رابعا ,,,
====
صفة من يتهاون أو يترك صلاة الفجر ,,,
========================
قد يدخل في دائرة المنافقين أو هو ممن يحبط عملهم في الدنيا و الآخره و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا , أو يكون مع من يتصف بصفات الكفار و المشركين ,,,
لأنه لا يترك صلاة الفجر بدون عذري شرعي إلا كسلانا أو متهاونا بها , أو مستغنيا عن أجرها أو منافقا أو جاحدا لها ,,,
فأي أحد من هؤلاء أنت ؟؟؟ ,,,
هذا إن كنت ممن يتركون الصلاة أو لا يصلونها أصلا ,,,
و في هذا يقول الله تعالى (( و إذا قاموا على الصلاة قاموا كسالى )) ,,,
و قال تعالى (( فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة و أتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا )) ,,,
و كلمة ضاعوا هنا المقصود بها أضاعوا وقتها ,,,
و قال الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم (( ليس أثقل على منافقين أكثر من صلاتي العشاء و الفجر , و لو يعلمون ما فيهما لأتوهما حبوا )) ,,,
و قال صلى الله عليه و سلم عن الرجل الذي ينام عن صلاة الفجر (( ذاك رجل بال الشيطان في اذنيه )) ,,,
و الآيات و الأحاديث كثيره في هذا المجال ,,,
أخيرا ,,,
======
لست بعالم و لا بعويلم ,,,
و لا أنا بالفقيه و لا بالشيخ ,,,
و لا انا بالطالب و لا بالطويلب ,,,
و إنما داع لربي وفق جهدي ,,,
و مصادري علمائي و كتبي ,,,
و بعض تجاربي الشخصيه ,,,
فإن أصبت فهذا من فضل ربي ,,,
و إن أخطأت فهذا من نفسي و الشيطان ,,,
و من لديه شك بجملة أو فقره فليعود لأهل الإختصاص ,,,
أدعوا لنا أن نكون ممن يقوون على قيام هذا الفرض , و أن يعيننا عليه ,,,
فإني أنصحكم و أنا ظالم لنفسي , و مقصر بحق ربي تقصيرا لا استحق معه رضاءه سبحانه و تعالى ,,,
و لكن رحمة ربي وسعت كل شيء ,,,
أسأل الله ان يشملنا برحمته يوم لا ينفع مال و لا بنون , إلا من رحم ,,,
====================================
بارك الله في من وجد زللا في كتاباتي فنبهني و أرشدني لتصحيحه ,,,
==================================
التوقيع/ العبد الفقير الى رحمة ربه و عفوه ,,,
داعي التوحيد ونابذالبدع ,,,
إبن عائشه ,,,
alllprooof
=======






من مواضيعي في المنتدى
»» أدعو الكل للتفكر في كلمات هذا الرجل
»» أيها الضالون و المضلون
»» مسرحية النماذج الذهبية في أسئلة الشيعة الغبية / 1
»» زواحف و أصنام عاشوراء ,,,
»» المقال كتبته ويداي ترتعشان وعيناي تجهشان بالبكاء
 
قديم 26-12-10, 12:56 AM   رقم المشاركة : 2
إبن عائشة
عضو فعال






إبن عائشة غير متصل

إبن عائشة is on a distinguished road


بارك الله في من وجد زللا في كتاباتي فنبهني و أرشدني لتصحيحه ,,,
==================================







من مواضيعي في المنتدى
»» الملصق الذي سيهدم عقائد الديانات الضالة والفرق المنحرفة
»» يا سنه يا شيعه تخيلوا معي هذا المشهد
»» الشروط الخنفشارية في قمر النايلسات
»» حسن نصر الله يتطاول على القرأن
»» عند الرافضه لا إله إلا الزهراء
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:34 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "